الرئيسية » الاخبار الرئيسة (صفحة 49)

الاخبار الرئيسة

رئيس الجمهورية يهنئ نظيره الجنوب إفريقي بمناسبة اليوم الوطني للحرية


هنأ رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي  اليوم الإثنين نظيره الجنوب إفريقي السيد سريل ماتاملا رامافوسا بمناسبة الاحتفال بيوم الحرية ” لجمهورية جنوب افريقيا.“.

“يشرفني أن أهنئكم وشعب جنوب أفريقيا على ذكرى اليوم التاريخي ، 27 أبريل 1994. وهو اليوم الذي أصبح فيه شعب جنوب إفريقيا أخيراً يتمتع بالسلام والوحدة والكرامة الإنسانية نتيجة للجهود الحثيثة للذين ناضلوا من أجل التحرر ، من العديد من الرجال والنساء الذين حملوا السلاح وحكم عليهم بالسجن والحظر والتعذيب نيابة عن الجماهير المضطهدة ” يقول رئيس الجمهورية” .

 وأكد رئيس الجمهورية أن تاريخ  27 أن  أبريل 1994 في جنوب افريقيا  يمثل تذكيرًا لجميع القوى الاستعمارية في أفريقيا ، بأن أيامها  باتت تحسب ، وأن أحلام الشعوب المستعمرة في الحرية والاستقلال ستتحقق بلا شك.

 وأضاف رئيس الجمهورية “يواصل الشعب الصحراوي ، بقيادة جبهة البوليساريو ، بدعم من الدول المحبة للحرية مثل جنوب إفريقيا ، نفس طريق النضال ضد الاحتلال الاستعماري المغربي حتى تتحرر افريقيا بكاملها”.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

في اجتماعها الأسبوعي : الآلية الوطنية تطمئن بعدم تسجيل أي حالة بمخيمات اللاجئين و الأراضي المحررة وتدعو الى مزيد من التقيد بالإجراءات المتخذة للوقاية من فيروس كورونا

عقدت  اليوم الإثنين الآلية الوطنية للوقاية من فيروس كورونا اجتماعها العادي الأسبوعي من أجل تقييم مدى تطبيق الإجراءات المتخذة للوقاية من وباء كورونا والوضعية العامة في مخيمات اللاجئين  والأراضي المحررة .

و حضر الاجتماع ـ الذي عقد برئاسة الوزير الأول بشراي حمودي بيون ممثلون عن وزارة الدفاع  والتشريفات  ووزارة الشؤون  الدينية ،  ووزراء الداخلية ، التجارة ،  الوظيف العمومي ،  الثقافة  والبيئة والمياه ، وجهات أخرى معنية بمتابعة الإجراءات المتخذة في سبيل الوقاية من فيروس”كوفيد19″

و في تصريح لوسائل الإعلام،  أكد الناطق الرسمي للحكومة الصحراوية، وزير الإعلام السيد حمادة سلمى، على ان  الوضع مطمئن بخصوص الحالة الصحية  بمخيمات اللاجئين   والأراضي المحرر ة حيث  لم يتم تسجيل أي حالة إصابة بفيروس كورونا.

وبخصوص الحجر الصحي للمواطنين القادمين الى المخيمات، أكد الناطق الرسمي للحكومة أن  العملية  تجري بالطريقة  التي رسمت لها ووفق الإجراءات المطبقة من قبل الآلية الوطنية للوقاية من فيروس كورونا.

وأشار  الناطق الرسمي باسم الحكومة إلى أن الوضع الصحي للبلدان المجاورة  والتي مازالت تسجل  حالات إصابة بفيروس كرونا يتطلب منا مزيدا من الالتزام بالإجراءات التي أعلنت عنها  الآلية الوطنية للوقاية من فيروس كرونا وإبقاء الحدود مغلقة .

و أهاب الناطق الرسمي للحكومة بالسلطات لمواصلة تطبيق الإجراءات و التقليل من الحركة ، مسجلا تجاوب المواطنين مع هذه الإجراءات  للوقاية  من هذا الوباء .

و  عن احتياجات المواطنين ، أضاف السيد حمادة سلمى، أن الآلية لم تسجل  نقصا بخصوص احتياجات المواطنين  الضرورية، مؤكدا على أن الدولة الصحراوية تعمل جاهدة على توفير كافة الاحتياجات الضرورية للمواطنين داخل المخيمات و الأراضي المحررة .

(وكالة الأنباء الصحراوية)

اعتقال المعطل الصحراوي ” أحمد عبد القادرعليات ” بمدينة آسا

اعتقلت السلطات المغربية بتاريخ 24 أبريل 2020 المعطل الصحراوي ” أحمد عبد القادر عليات ” بالقرب من منزل عائلته بمدينة آسا دون  تقديم أسباب واضحة لهذا الاعتقال، حسب إفادة مصادر مقربة من عائلته لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان ” كوديسا”.

وأوضحت العائلة أن اعتقاله جاء مباشرة من قبل عناصر من الدرك المغربية بالقرب من منزل عائلته دون أن تقدم له أسبابا و تهما واضحة شفوية أو كتابية عن أسباب هذا الاعتقال

عرف المعطل الصحراوي ” أحمد عبد القادر عليات ” بنشاطه النقابي و الحقوقي ضمن مجموعة من الطلبة الصحراويين الدارسين بالمواقع الجامعية المغربية و بمشاركته في العديد من الأنشطة ذات الطابع السياسي المرتبطة بقضية الصحراء الغربية ، كما أسس مباشرة بعد حصوله على الإجازة إلى جانب عدد من المعطلين الصحراويين ” تنسيقية الكرامة للمعطلين الصحراويين بآسا ” ، التي قادت وقفات احتجاجية سلمية للمطالبة بالحق في الشغل و صيانة الكرامة الإنسانية .

و يبقى التذكير إلى أن المعطل الصحراوي ” أحمد عبد القادر عليات ” سبق أن تعرض للاعتقال بتاريخ 15 تشرين أول / أكتوبر 2019 رفقة الطالبين الصحراويين ” عزيز بوتميت ” و ” محمد الغندور ” من داخل كلية العلوم القانونية و الاقتصادية و الاجتماعية بجامعة ابن زهر بمدينة أكادير / المغرب على خلفية خوضهم لاعتصام مفتوح للمطالبة بحقهم في التسجيل و متابعة الدراسة الجامعية العليا .

و يخشى تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA في ظل إجراءات ” الحضر الصحي ” المعلن منذ تاريخ 20 مارس 2020 ، أن يكون وراء اعتقال المعطل الصحراوي ” أحمد عبد القادر عليات ”  للمرة الثانية على التوالي و إخضاعه للحراسة النظرية لدى مفوضية الدرك ، خلفيات سياسية مرتبطة بنشاطه الحقوقي و النقابي و السياسي كفاعل ميداني ينشط ضمن إطار ” تنسيقية الكرامة للمعطلين الصحراويين بآسا ” ، حيث ظل من ضمن الطلبة و المعطلين الصحراويين المطالبين بفتح تحقيق في وفاة الطالب الصحراوي ” عبد الرحيم بضري ” ، و الحاضرين في الاحتجاجات السلمية المنظمة أمام مختلف المحاكم المغربية أثناء إجراء مجموعة من المحاكمات السياسية في حق الطلبة و المعتقلين السياسيين الصحراويين.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

طرد المراقبين الدوليين من المدن الصحراوية المحتلة موضوع مساءلة للممثل السامي للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي

أكد الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون السياسية والخارجية جوزيب بوريل ، في رده على سؤال للنائبة الأوروبية ساندرا بريرا حول طرد السلطات المغربية للمراقبين الدوليين من الصحراء الغربية ، أن الاتحاد على اطلاع كامل بحالة طرد ناشطة برتغالية من مدينة العيون المحتلة ديسمبر من العام الماضي ، ويتابع مع وفده في الرباط التطورات ذات الصلة بهذه المسألة.

المسؤول الأوروبي وفي تعقيبه على نقطتين أساسيتين في السؤال الذي تقدمت به النائبة ساندرا بريرا بشأن “الوضع القانوني ومدى تفاعل المغرب مع بنود حقوق الإنسان في اتفاقية الشراكة مع أوروبا” أكد أن مؤسسة الاتحاد الأوروبي تدعم موقف الأمم المتحدة بشأن الصحراء الغربية كإقليم غير مستقل وفي طور تحديد وضعه النهائي من خلال نتائج العملية الجارية التي تشرف عليها منظمة الأمم المتحدة.

وأضاف بوريل فيما يخص النقطة الثانية ، أن موضوع حقوق الإنسان هو مكون أساسي في السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي وحواره مع البلدان الشريكة بما فيها المغرب ، من أجل تنفيذ السياسة التجارية للاتحاد بما يتماشى ومبادئ العمل الخارجي للاتحاد.

وكانت النائبة البرلمانية قد أثارت في وقت سابق القضية التي تثبت انتهاك المغرب لاتفاقيات حقوق الإنسان والأحكام الإلزامية في اتفاقياته مع الاتحاد الأوروبي ، عقب توقيفه لناشطة برتغالية في مطار مدينة العيون المحتلة حيث كانت تنوي عقد لقاءات مع نشطاء صحراويين في مجال حقوق الإنسان.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

البعثة الإعلامية الصحراوية بالجزائر: أساليب الاحتلال المغربي في التضليل والتآمر ضد الشعب الصحراوي مكشوفة وبالية

أكدت يوم أمس الأحد البعثة الإعلامية بالسفارة الصحراوية بالجزائر في مقال لها تعليقا على الحملة الدعائية المغربية “أن النظام المغربي لم يتخلف عن القيام بأي شكل من أشكال الممارسات الاستعمارية المعروفة ضد الشعب الصحراوي ، من قتل وتشريد وتنكيل وتضليل وتشويه لكفاحه طيلة خمسة وأربعين سنة، مشيرة إلى أنها أساليب مكشوفة وبالية لا تلبث أن تتحطم على صخرة مقاومة الجماهير الوطنية  الواعية بأهدافها والملتفة حول ممثلها الشرعي والوحيد جبهة البوليساريو”.

واستعرض المقال المحاولات المغربية المستمرة التي تدخل في حربه ضد الشعب الصحراوي ، ومن بينها خلق تنظيمات موازية لجبهة البوليساريو الممثل الشرعي والوحيد  للشعب الصحراوي ، وإقحام الجزائر بشتى الطرق في الصراع المباشر معه لإخراج الصراع من إطاره كقضية تصفية استعمار وتحويله إلى نزاع مفتعل بين دولتين لا وجود فيه للشعب الصحراوي ولا الجبهة الشعبية ولا الدولة الصحراوية.

وأضاف المقال أنه وانطلاقا من هذا الموقف “يلتقي نظام الاحتلال المغربي مع كل من يتجاوز التنظيم الوطني الصحراوي ممثلا في الجمهورية الصحراوية أو الجبهة الشعبية كممثل شرعي ووحيد للشعب الصحراوي ولا ينفع هؤلاء تقمص الوطنية والتشدق بالدفاع عن الشعب والوطن”.

وأكدت البعثة في مقالها أن النظام المغربي الذي قاد حرب التجويع وحارب المنظمات الداعمة للصحراويين وعجز عن إعادة العالقين من مواطنيه لبلادهم وحل أزماته المتعددة ، يواصل اتهامه المفضوح للجزائر بمنعها لوصول هذه المساعدات ، وهي البلاد التي احتضنت الصحراويين طيلة العقود الماضية وقدمت لهم مختلف المساعدات وفي كل الظروف دون كلل ولا ملل ، وفي ظل ظروف الجائحة تستمر في تقديم هذا الدعم غير المشروط وبشهادة المنظمات الدولية المتواجدة في الميدان والصحراويين أنفسهم.

ومن هذا المنطلق فإن البعثة الإعلامية الصحراوية بالجزائر تعتبر أن هذا العمل العدواني المغربي يدخل في إطار حربه النفسية والإعلامية ضد الجزائر الشقيقة وضد الجبهة الشعبية والدولة الصحراوية وفي نفس الوقت يعكس مدى الإحباط واليأس الذي وصل إليه النظام المغربي.

وأوضحت البعثة أن أساليب التآمر والتضليل المكشوفة التي يلجأ إليها المغرب جاءت بعد أن فشل النظام المغربي في تشريع احتلاله للصحراء الغربية من طرف المجتمع الدولي ورفض الجبهة الشعبية الانخراط في أية تسوية سياسية لا تضمن حق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال ، إضافة إلى فشله في جعل الجزائر طرفا في الصراع كما سعى دائما ، وكذلك محاولة تغيير موقف الاتحاد الإفريقي والعديد من البلدان والتنظيمات لصالحه.

وأكدت البعثة أنه في ظل انتشار وباء كورونا واتخاذ العديد من الإجراءات لمواجهة آثار جائحة فيروس كورونا المستجد لإنقاذ حياة الأفراد ورفع منسوب التضامن الاجتماعي ومواساة المنكوبين ووقف أي إساءة للآخرين ، فإن النظام المغربي ظل يواصل انتهاكاته لحقوق الإنسان ، معرضا العشرات من المعتقلين السياسيين الصحراويين لسوء المعاملات اليومية والاستخفاف بحياتهم بإبقائهم في السجون التي أصبحت مصدرا لإنتاج العدوى في تجاهل متعمد للنداءات الدولية والتحذيرات من الأخطار التي تداهم حياتهم ، يضاف لهذا طرح علامات استفهام كبيرة حول الدفع بآلاف البحارة والعمال من داخل المغرب إلى المناطق الصحراوية المحتلة في تناقض مع إجراءات الحجر الصحي.

وخلصت البعثة الإعلامية بالسفارة الصحراوية في الجزائر إلى أنه لابد من إدانة السياسة  المغربية العدوانية على الشعب الصحراوي في التضليل الإعلامي وتغليط الرأى العام الدولي.

كما أشادت البعثة بالمواقف الجزائرية الثابتة والداعمة لكفاح الشعب الصحراوي بقيادة ممثله الشرعي والوحيد الجبهة الشعبية  لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.

(وكالة الأنباء الصحراوة)

وزيرة الصحة العمومية تستلم من الاتحاد الإفريقي أجهزة للكشف عن الأمراض في إطار مكافحة فيروس كورونا

استلمت عضو الأمانة الوطنية وزيرة الصحة العمومية السيدة خيرة بلاهي أباد ، أجهزة من مركز مكافحة الأمراض (سي دي سي أفريكا) التابع للاتحاد الإفريقي ، للكشف عن الأمراض في إطار مكافحة فيروس كورونا ( أدوات الحماية ، الكشف عن الفيروس ) وهو ما يساعد على الكشف عن الإصابة بالفيروس دون اللجوء للمساعدة من الخارج.

العملية جرت بحضور ممثل عن الهلال الأحمر الصحراوي ، رئيس اللجنة الوطنية للوقاية من فيروس كورونا عبد الرحمان محمد لحبيب (الميراس) ومدير الرعاية الطبية بوزارة الصحة العمومية الخليل لسياد.

وبهذه المناسبة ، ثمنت السيدة خيرة بلاهي أباد هذه الهبة التضامنية من الاتحاد الإفريقي وأكدت عدم تسجيل أي حالة لا مشتبه بها ولا مصابة لحد الآن بمخيمات اللاجئين الصحراويين والمناطق المحررة.

اللجنة المكلفة بزيارة بلديات قطاع الشمال المحرر تلتقي المواطنين ببلدية أمهيريز

عقدت اللجنة المكلفة بزيارة بلديات قطاع الشمال المحرر ، لقاءً تواصليا مع مواطني بلدية أمهيريز وذلك في محطتها الأخيرة من عملها قبل أن تسلم تقريرا مفصلا للقيادة السياسية للجبهة والدولة.

عضو الأمانة الوطنية الوزير المستشار المكلف باللواء الاحتياطي السيد محمد لمين البوهالي وفي كلمة له ، عبرعن رضاه عن نتائج الجولة مؤكدا أن بلدية أمهيريز كباقي البلديات المحررة تبقى أوضاعها مستقرة في واقع استثنائي كرست فيه الدولة كل جهودها لدعم مواطنيها ، وأكد أنه ورغم كل النقائص ورغم عنصر المفاجأة في التعامل مع هذه الجائحة والذي خلق ارتباكا كبيرا في كل دول العالم فإن الجمهورية الصحراوية بقيت كواحدة من عدد قليل من دول العالم التي نجحت في ضمان سلامة شعبها وذلك رغم واقع اللجوء والاحتلال وهو الأمر الذي يجب أن يكون مصدر فخر لكل الصحراويين.

وجدد المتحدث التزام الدولة الصحراوية بتقديم كل الاحتياجات الضرورية وأن لا أزمة كبيرة مسجلة في أي من القطاعات الحيوية.

وفي تصريح لمبعوث التلفزيون الوطني ، أبرز عضو الأمانة الوطنية وزير البناء وإعمار الأراضي المحررة السيد سالم لبصير ، أن اللجنة الوطنية اختتمت أشغالها في ظروف جيدة وسط حضور كبير للمواطنين ، كما استمعت إلى الانشغالات ونوه بالتزام الشعب الصحراوي بكل الإجراءات التي أقرتها الآلية الوطنية للوقاية من وباء كورونا.

من جهته ، عبر المدير المركزي للمحافظة السياسة لجيش التحرير الشعبي السيد يوسف أحمد سالم ، عن رضاه لنتائج الجولة وأبدى ارتياح المواطنين للجهود التي تبذلها الجبهة والدولة في سبيل ضمان العيش الكريم لمواطنيها على ترابهم المحرر أين تمارس الدولة سيادتها على أراضيها.

أما المدير المركزي المستشار بأمانة التنظيم السياسي السيد إراهيم السالم أزروق ، فقد أفاد أن الجولة تميزت بتقديم محاضرات سياسية وتنظيمية حول الوقاية من وباء كورونا وسجل ارتياح اللجنة لالتزام المواطنين بالبلديات المحررة والصرامة والجدية والتضحية التي يقدمها مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي لحماية ترابنا الوطني من كل المخاطر خاصة في هذه الظروف الاستثنائية.

المدير المركزي بوزارة الصحة العمومية بلاهي الدات بدوره أوضح أن صدى الجولة كان جيدا جدا ، مؤكدا تقديمه كممثل للمنظومة الصحية كل النصائح اللازمة للوقاية من هذا الوباء كوننا دولة ليست بمعزل عما يحدث في العالم ، كما أكد تقديم وزارة الصحة بعض الأدوية لدعم المستشفيات الجهوية بمناطقنا المحررة في انتظار انفراج الوضعية العامة مؤكدا التزامه بإيصال كل الانشغالات المعبرعنها من طرف المواطنين.

تجدر الإشارة إلى أن المناطق المحررة من تراب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية خالية إلى حد الآن من أية إصابة بالوباء فيما تواصل الدولة الصحراوية بمختلف أجهزتها عملها بمختلف البلديات للوقوف ميدانيا على الواقع وللمتابعة الدقيقة للحالة الصحية للتعامل وبسرعة مع أية مخاطر محتملة ولضمان العيش الكريم للمواطنين في هذه الظروف الحرجة التي يمر بها العالم.

وزارة العدل والشؤون الدينية تعقد اجتماعا تحضيريا لشهر رمضان المبارك

عقدت وزارة العدل والشؤون الدينية اليوم الثلاثاء اجتماعا تحضيريا لاستقبال شهر رمضان المبارك، وذلك تحت إشراف وزير العدل والشؤون الدينية السيد محمد أمبارك محمد أحمد سيدي والوزير المنتدب المكلف بالشؤون الدينية السيد سيد أحمد أعلي حمة ، وبحضور المدراء الجهويين للشؤون الدينية.

وتدارس الاجتماع خطة العمل لاستقبال الشهر الفضيل من خلال إعداد وتقديم حصص تلفزيونية وإذاعية ستبث على مدار الشهر الفضيل عبر مختلف وسائل الإعلام الوطنية.

كما استعرض الاجتماع تقارير قدمها مدراء الشؤون الدينية بالولايات عن متابعة البرامج الاستثنائية ومدى تطبيق الإجراءات الخاصة بمنع انتشار فيروس كورونا وأخذ رأي المجالس العلمية في إعداد برنامج استقبال شهر رمضان من خلال توجيه المواطنين بأحكام وفضائل الصيام واغتنام شهر رمضان في أعمال البر والتقوى.

الوزير المنتدب المكلف بالشؤون الدينية ، أكد على ضرورة التزام الأئمة والقائمين على المساجد بالإجراءات التي أقرتها الآلية الوطنية للوقاية من فيروس كورونا ومواصلة المجهود الذي يبذله قطاع الشؤون الدينية في إرشاد الناس إلى السبل المثلى للوقاية وتجنب التجمعات الكبيرة وتخفيف الصلاة وإلغاء التدريس والمحاضرات بالمساجد حفاظا على سلامة المجتمع وأمنه الصحي انطلاقا من مقاصد الشريعة الإسلامية.

رئيس الجمهورية يهنئ نظيره الزيمبابوي بمناسبة العيد الأربعين لاستقلال بلاده

بعث رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، رسالة تهنئة إلى نظيره الزيمبابوي السيد إميرسون منانغاغوا ، وذلك بمناسبة الذكرى الـ40 لاستقلال بلاده.

وعبر رئيس الجمهورية باسمه الخاص وباسم شعب وحكومة الجمهورية الصحراوية ، لنظيره الزيمبابوي السيد إميرسون منانغاغوا ، ومن خلاله لحكومة وشعب جمهورية زيمبابوي عن خالص التهاني بمناسبة الذكرى الأربعين لاستقلال بلدهم الشقيق.

وأكد رئيس الجمهورية في رسالته ، أن البلدين الشقيقين تربطهما علاقات ثنائية مشتركة ويجمعهما ويوحدهما تاريخ مشترك في محاربة القوى الاستعمارية من أجل الحرية.

كما عبر السيد إبراهيم غالي لنظيره الزيمبابوي ، عن كامل فخره بالعلاقات الوطيدة التي تربط البلدين ، معربا عن مدى رضى شعب وحكومة الجمهورية الصحراوية عن العلاقات الثنائية للبلدين على مستوى الحكومتين والشعبين وحركتي التحرير “البوليساريو وزانوبف”.

وبهذه المناسبة السعيدة ، تمنى رئيس الجمهورية لنظيره السيد إميرسون منانغاغوا ومن خلاله لدولة زيمبابوي الشقيقة المزيد من الرقي والازدهار في شتى المجالات.

رئيس الجمهورية يهنئ نظيره الناميبى بمناسبة الذكرى الستين لتأسيس حركة سوابو

يخلد هاته الأيام الشعب الناميبي الشقيق الذكرى الستين لتأسيس منظمة شعب جنوب غرب إفريقيا المعروفة باسم حركة اسوابو والتى تم الإعلان عنها في 19 أبريل 1960 ، وهي الحركة التى خاضت نضالا طويلا استمر إلى غاية 1990 وتمخض عن استقلال هذا البلد الواقع في الجزء الجنوبي من القارة الإفريقية بمحاذاة المحيط الأطلسي.

وبهذه المناسبة وجه رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، رسالة تهنئة إلى نظيره الناميبي السيد هاغ غينكوب والذي يشغل في نفس الوقت منصب رئيس حزب حركة اسوابو.

وأشاد الرئيس إبراهيم غالي في رسالته بعمق العلاقات التاريخية بين الجبهة الشعبية وحركة اسوابو ، وقال أن البوليساريو تشهد دائما بالدور الذي قامت وتقوم به دائما نامبيبا بقيادة اسوابو في الدفاع عن حرية ووحدة إفريقيا ، وأنها لم تتقاعس قط عن الدفاع عن كل قضايا التحرر بإفريقيا بما في ذلك كفاح الشعب الصحراوي.

ومن المعلوم أن العلاقة بين حركة اسوابو والجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب تعود إلى فترة ما قبل استقلال ناميبيا ، واستمرت هاته العلاقة وبشكل وثيق إلى غاية اليوم ، مع العلم أن دولة ناميبا تأتي في طليعة الدول التى ترافع عن حق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال في كل المحافل الدولية ، كما أنها من بين البلدان التى تربطها علاقات دبلوماسية مع الجمهورية الصحراوية.