الرئيسية » الاخبار الرئيسة (صفحة 40)

الاخبار الرئيسة

المجلس الاستشاري يعزي الشعب الصحراوي في وفاة القائد والدبلوماسي أمحمد خداد ويشيد برصيده الزاخر بالتضحية والعطاء

عبر المجلس الاستشاري الصحراوي عن تعازيه للشعب الصحراوي في وفاة القيادي والدبلوماسي ورئيس لحنة العلاقات الخارجية بالأمانة الوطنية والمنسق مع المينورسو السيد أمحمد خداد الذي وافاه الأجل المحتوم أمس الأربعاء بعد صراع مرير مع المرض .

وقال المجلس في رسالة التعزية ” لقد راكم الشهيد رصيدا نضاليا زاخرا تحمل خلالها المسؤولية في عدة مهام من بينها والي ولاية السمارة، سفير للجمهورية الصحراوية بالجزائر، مسؤول مكلف بأوروبا عضو مؤسس لاتحاد طلبة الساقية الحمراء ووادي الذهب، مدير مركزي بوزارة الدفاع ، كما شارك في عدة محافل دولية ضمن مؤتمرات الأمم المتحدة، حركة عدم الانحياز، الوحدة الأفريقية، الاتحاد الإفريقي ” .

لقد ألفنا الشهيد – تقول رسالة التعزية – قيد حياته يناضل بشراسة من أجل حقوق شعبه المسلوبة حتى وفاه الأجل المحتوم يوم الأربعاء. وهو متمسك بوطنيته الصادقة وإخلاصه ووفائه وتفانيه في خدمة شعبه وقضيته الوطنية، وبالالتزام والحكمة والاتزان اوفى عهده ولم يبدل تبديلا.

وبهذه المناسبة تقدم  رئيس المجلس الاستشاري ومكتبه وكافة أعضائه بخالص العزاء والمواساة إلى عائلة الفقيد ورفاقه وأصدقائه والى الشعب الصحراوي قاطبة ، داعيا الشعب الصحراوي والأجيال والناشئة إلى التمعن في سيرة الشهيد والشهداء جميعا والاقتداء بجميل اثرهم، وعظيم وفائهم.

وأضاف المجلس الاستشاري في رسالة التعزية أن الراحل مثل جبهة البوليساريو في أول لقاء رسمي مع المغرب في بماكو سنة اكتوبر1978 برعاية الرئيس المالي موسى تراوري،  كما شارك في اللقاء التمهيدي للمفاوضات مع الحكومة الموريتانية قبل توقيع اتفاقية السلام سنة 1978 بباريس.

” واكب الشهيد أمحمد خداد مسار المفاوضات منذ نهاية 1995 حين عين مكلف بملف الاستفتاء والمنسق مع المينورسو والمكلف بالعلاقات الخارجية لجبهة البوليساريو. اننا إذ نودعه اليوم نستحضر في المجلس الاستشاري كفاحه المستميت إلى جانب الآباء الشيوخ من أجل حماية الهوية الوطنية وإنجاح عملية تحديد الهوية، مثلما سيظل أثره بارزا في بناء مؤسسات الدولة الصحراوية عبر بصمات خالدة لعل الإحصاء الوطني أحد النماذج الإدارية الراقية لها، مثلما نشهد له جميعا بمكارم الأخلاق والاستقامة” تختم الرسالة  .

(وكالة الأنباء الصحراوية)

المرصد الدولي لمراقبة الثروات الطبيعية للصحراء الغربية يعزي رئيس الجمهورية في وفاة القيادي أمحمد خداد

بعث المرصد الدولي لمراقبة الثروات الطبيعية للصحراء الغربية، برقية تعزية إلى رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي في وفاة القيادي والدبلوماسي البارز الفقيد أمحمد خداد، صباح هذا اليوم الأربعاء 01 أبريل، بعد صراع مرير مع المرض .

وجاء في نص البرقية ”هذا هو حالنا اليوم بحزن عميق توصلنا بخبر وفاة أمحمد خداد، الدبلوماسي الممتاز الذي واجه التحديات بإبداع بالعقل وسخاء في الجهد، لقد كان يرى الأمل حيث يرى آخرون القيود، إن منظمتنا تتذكر وبشكل دائما خدماته بنكران من الذات لشعبه ودوره الفريد في تسليط الضوء على أهمية التصدي لنهب الثروات في الصحراء الغربية محليا ودوليا.

المرصد الدولي لمراقبة الثروات الطبيعية للصحراء الغربية، أشاد بشجاعة فقيد الشعب الصحراوي أمحمد خداد، الذي أبان عن شجاعته في خوض التحديات والمرافعة عن موارد الشعب الصحراوي بنهج الوسائل القانونية التي من شأنها أن تغير المسار النضالي التحرري إلى الأبد.

إن الفقيد أمحمد خداد، حتى وهو في أحلك ساعات المرض، كان قادرا على زرع الأمل والتحلي بالقوة والشجاعة التي سنفتقدها في غيابه هذا، إلا أننا على يقيم تام بأن إسمه سيبقى  خالدا في مسار نضال الشعب الصحراوي للحرية. (واص)

الآلية الوطنية للوقاية من فيروس كورونا تعقد اجتماعا للوقوف على مدى تطبيقات الإجراءات المتخذة

عقدت اليوم الأربعاء الآلية الوطنية للوقاية من فيروس كورونا اجتماعا برئاسة الوزير الأول ، عضو الأمانة الوطنية السيد بشرايا حمودي بيون خصص للوقوف على مدى تطبيق الإجراءات المتخذة في هذا الإطار .

وفي تصريح لوسائل الإعلام ، أوضح الناطق الرسمي باسم الحكومة ، وزير الإعلام السيد حمادة سلمى أن الاجتماع عادي وجاء  للوقوف على مدى تطبيق الإجراءات التي أقرتها الآلية للوقاية من فيروس كورونا ، مضيفا أن الآلية بصدد اتخاذ جملة من الإجراءات والتدابير التي من شانها تقوية الإجراءات المطروحة مسبقا .

وقال حمادة سلمى أن الآلية تدرس إجراءات وتدابير صارمة سيتم اتخاذها الهدف منها هو حماية المواطن بالدرجة الأولى من هذا الفيروس الذي يتمدد عبر العالم.

وأضاف أن الآلية تعزي الشعب الصحراوي في وفاة المناضل والدبلوماسي امحمد خداد الذي وافاه الأجل المحتوم اليوم الأربعاء بعد صراع مع المرض . (واص)

اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تعزي الشعب الصحراوي في رحيل الدبلوماسي والقيادي الصحراوي امحمد خداد

 عبرت اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان عن تعازيها الخالصة للشعب الصحراوي قاطبة اثر وفاة الدبلوماسي والمناضل الصحراوي امحمد خداد الذي وافاه الآجل المحتوم اليوم الأربعاء اثر مرض عضال .

واعتبرت اللجنة الصحراوية المناضل الدبلوماسي الراحل قامة كبيرة من طينة الكبار ودبلوماسيا فذا من أعلام الكفاح الوطني وأحد رجالات الدولة الصحراوية المخلصين البارزين، إذ كان قدوة حسنة في الدفاع عن القضية الوطنية في شتى المحافل الدولية خاصة المرافعات القوية بالحجج التاريخية والقانونية أمام اللجنة الرابعة لتصفية الاستعمار، ولدى مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة  والاتحاد الأوروبي، وغيرها من ساحات المواجهة مع النظام الاستعماري المغربي.

وكان الراحل – يقول بيان اللجنة – ذا مواقف إنسانية رفيعة وقناعات وطنية راسخة لا تتزعزع، عـرف بوطنيته الصادقة وإخلاصه ووفائه لخدمة شعبه وقضيته الوطنية، ومتمسكا بمبادئ الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب وأهدافها السامية في الحرية والكرامة  وبحتمية استكمال سيادة الجمهورية الصحراوية على كامل ترابها الوطني..

و”في هذه اللحظات العصيبة والأليمة، تتقدم اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان الى الشعب الصحراوي قاطبة، والى عائلة الفقيد وذويه ورفاقه المخلصين، بعميق عبارات التعازي وأصدق مشاعر التضامن والمواساة” يختم بيان اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان . (واص)

وزارة الأرض المحتلة والجاليات تعزي في رحيل الدبلوماسي والمناضل امحمد خداد

عرت وزارة الأرض المحتلة والجاليات عبر كافة فروعها وقطاعاتها عن تعازيها الخالصة للشعب الصحراوي في وفاة الدبلوماسي والمناضل امحمد خداد الذي وافاه الأجل المحتوم اليوم الأربعاء اثر مرض عضال .

وقال البيان أنه وبرحيل الدبلوماسي والقامة النضالية امحمد خداد يفقد الشعب الصحراوي  احد أبنائه البررة الذين ابلوا  البلاء الحسن في المسيرة النضالية ومابدل  تبديلا حتى وفاه الأجل المحتوم   وبرحيله   فقدت الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب والدولة الصحراوية ركيزة أساسية  من ركايئز الوفاء والاستماتة   في الدفاع عن المشروع الوطني والمرافعة عن مبادئ وأسس  الثورة الصحراوية.

إن فقدان القيادي  المخضرم امحمد خداد تعتبر خسارة  للمسيرة النضالية  لا تعوض اٍلا بالتمسك بالوحدة الوطنية  والالتفاف حول الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب وتجديد العهد للشهداء البررة  والانطلاق اليد فاليد حتى تحرير الوطن والمواطن من براثين  الاستعمار الغاشم وإقامة  الدولة الصحراوية المستقلة على كل شبر من أرضنا الطاهرة” يختم بيان وزارة الأرض المحتلة والجاليات . (واص)

المجلس الوطني يعزي الشعب الصحراوي في وفاة الدبلوماسي امحمد خداد ويشيد بخصاله

عبر المجلس الوطني الصحراوي عن تعازيه للشعب الصحراوي ولعائلة الفقيد في وفاة الدبلوماسي ورئيس لجنة العلاقات الخارجية بالأمانة الوطنية السيد امحمد خداد الذي وافاه الأجل المحتوم اليوم الأربعاء بعد صراع مع المرض .

واعتبر المجلس في بيان له ، أنه ” بفاجعة رحيل القيادي والمناضل امحمد خداد يفقد الشعب الصحراوي قامة سياسية ودبلوماسية تركت بصماتها جلية في الفعل الوطني خلال المهام والمسؤوليات التي تولاها بجدية ومثابرة وعمل دؤوب حتى آخر رمق من حياته: .

لقد شكلت مسيرته – يقول البيان – صورة ناصعة للمناضل المثالي والإطار الطلائعي، واضعا نصب عينيه الهدف الأسمى للشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال الوطني، مخلصا لعهد الشهداء الأبرار ووفيا لكفاح شعبه وتضحياته الجسام.  (واص)

” الإرث النضالي الكبير الذي خلفه الشهيد امحمد خداد يشكل حملا ثقيلا على عاتق كل مناضلي الجبهة و إطاراتها ” (وزير الخارجية)

أكد وزير الشؤون الخارجية ، عضو الأمانة الوطنية السيد محمد سالم ولد السالك أن الإرث النضالي الكبير الذي خلف الراحل فقيد الشعب الصحراوي أمحمد خداد يشكل حملا ثقيلا على عاتق كل مناضلي الجبهة وإطاراتها .

محمد ولد السالك كتب وهو ينعي الراحل أمحمد خداد قائلا ” الإرث النضالي الكبير الذي خلفه الشهيد يشكل حملا ثقيلا على عاتق كل مناضلي الجبهة و إطاراتها في كل المواقع و الأماكن” ، مضيفا لا شك أن فقدان الشعب الصحراوي للرجل يعتبر خسارة كبيرة لما عرف فيه من فعالية جعلته دائما في صدارة إطارات التنظيم الوطني الصحراوي.

 و تميز رحم الله تعالي – يقول وزير الخارجية – بالكثير من الدقة في التحليل و الوضوح في الرؤية فيما يتعلق بتطورات المعركة التحريرية و الخطوات اللازمة لمواجهة خطط العدو و مؤامراته.

” امحمد خداد، المناضل العنيد، المثابر و المرابط تحمل مسؤوليات شملت كل القطاعات السياسية و العسكرية و الدبلوماسية و الإعلامية جعلته المرجع و الإطار الذي تولى تسيير ملفات و مهام حيوية مثل معركة تحديد الهوية و المفاوضات و العلاقات مع المينورسو و معركة الثروات الطبيعية” يضيف ولد السالك .

وأضاف ” إن استشهاد أمحمد خداد الذي تولي خلال عقود أصعب المهام و أكثرها حساسية يشكل اليوم المثال الحي  و الملموس على تشبث الشعب الصحراوي بمسيرته الوطنية حتي نيل استقلاله التام علي كامل تراب بلده، الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطيةّ.

” عزاؤنا اليوم يعود إلي كافة الشعب الصحراوي، رجالا و نساء، كبارا و صغارا و إلي عائلة الشهيد  رافعين أيادينا الي ألله جل جلاله  بالدعاء أن يتغمد امحمد خداد برحمته الواسعة و أن يسكنه فسيح جناته ويلهمنا جميعا الصبر و السلوان” يقول وزير الخارجية . (واص)

برحيل المناضل والدبلوماسي امحمد خداد تفقد الدولة والجبهة احد رجالاتها الأفذاذ المخلصين لعهد الشهداء (بيان)

اعتبر بيان الجمهورية  الصادر اليوم على اثر وفاة الدبلوماسي المناضل ورئيس لجنة العلاقات الخارجية بالأمانة الوطنية امحمد خداد ، خسارة كبيرة للدولة والدولة ، مؤكدا أن الشعب الصحراوي فقد دون واحداً من رجالاته الأفذاذ، المخلصين الأوفياء لعهد الشهداء.

واعتبر البيان أنه برحيل محمد خداد فقد الشعب الصحراوي، دون شك، واحداً من رجالاته الأفذاذ، المخلصين الأوفياء لعهد الشهداء، من مناضلي الجبهة وقياداتها الذين واكبوا مسيرة الثورة الصحراوية منذ بداياتها، بكل صدق وجدية وتضجية وسخاء.

ولم يتوقف الفقيد لحظة واحدة- يضيف البيان –  حتى وهو يكابد المرض العضال، بصبر وعناد، عن خدمة القضية الوطنية ومتابعة تطوراتها والمساهمة بخبرته الواسعة وتجربته الغنية وفهمه العميق للواقع الوطني في سياق أداء واجبه، بكل ما أوتي من قوة وإصرار.

وقد تنقل الفقيد بين الكثير من المهام والمسؤوليات، على المستوى الداخلي، في الولايات والمؤسسات الوطنية، وفي الخارج وفي السفارات والبعثات الدبلوماسية، ليضطلع بدور محوري في مسار التسوية الأممي الإفريقي، كمنسق مع المينورسو ورئيس وعضو في الوفد الصحراوي المفاوض، ليتوج حضوره بالانخراط بكفاءة ومثابرة ونجاح مشهود في المعركة القانونية القضائية، وخاصة على الساحة الأوروبية (واص)

إثر وفاة القيادي والدبلوماسي أمحمد خداد رئاسة الجمهورية تعلن الحداد لمدة أسبوع

أعلنت رئاسة الجمهورية اليوم الأربعاء عن وفاة القيادي الصحراوي ورئيس لحنة العلاقات في الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو السيد أمحمد خداد الذي وافاه الأجل المحتوم اليوم بعد صراع طويل مع المرض ، وتعلن الحداد لمدة أسبوع.

وفيما يلي بيان رئاسة الجمهورية:

الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

الرئاسة

الأربعاء 01 أبريل 2020

بيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان

بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله تعالى “كل نفس  ذائقة الموت، وإنما توفون أجوركم يوم القيامة “

وقال جل جلاله “يأيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية ، فادخلي في عبادي وادخلي جنتي” صدق الله العظيم

إثر صراع طويل مع مرض عضال ، انتقل إلى جوار ربه صباح هذا الأربعاء 01 أبريل 2020 ، المغفور له بإذن الله ، أمحمد ولد خداد ولد موسى ، عضو الأمانة الوطنية للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ، رئيس لجنة العلاقات الخارجية للأمانة الوطنية ، والمنسق الصحراوي مع الينورسو.

انخرط الفقيد أمحمد خداد في صفوف الجبهة مبكراً ، بوطنية وحماس فياض وهو شاب على مقاعد الدراسة ، وسرعان ما التقى بمفجر الثورة الشهيد الولي مصطفى السيد.

لقد فقد الشعب الصحراوي ، دون شك ، واحداً من رجالاته الأفذاذ ، المخلصين الأوفياء لعهد الشهداء ، من مناضلي الجبهة وقياداتها الذين واكبوا مسيرة الثورة الصحراوية منذ بداياتها ، بكل صدق وجدية وتضجية وسخاء.

ولم يتوقف الفقيد لحظة واحدة ، حتى وهو يكابد المرض العضال بصبر وعناد ، عن خدمة القضية الوطنية ومتابعة تطوراتها والمساهمة بخبرته الواسعة وتجربته الغنية وفهمه العميق للواقع الوطني في سياق أداء واجبه بكل ما أوتي من قوة وإصرار.

وقد تنقل الفقيد بين الكثير من المهام والمسؤوليات ، على المستوى الداخلي في الولايات والمؤسسات الوطنية ، وفي الخارج وفي السفارات والبعثات الدبلوماسية ، ليضطلع بدور محوري في مسار التسوية الأممي الإفريقي ، كمنسق مع المينورسو ورئيس وعضو في الوفد الصحراوي المفاوض ، ليتوج حضوره بالانخراط بكفاءة ومثابرة ونجاح مشهود في المعركة القانونية القضائية ، وخاصة على الساحة الأوروبية.

وعلى إثر هذا المصاب الجلل ، وإذ تتقدم بأحر التعازي إلى عائلة الفقيد وإلى الشعب الصحراوي قاطبة ، تعلن رئاسة الجمهورية الحداد الوطني لمدة أسبوع ، ابتداءً من اليوم الأربعاء 01 أبريل 2020 ، على كامل التراب الوطني.

رحم الله فقيد الشعب الصحراوي ، الأخ أمحمد ولد خداد ولد موسى ، وأسكنه فسيح جنانه مع الشهداء والنبيين والصديقين ، وألهم شعبه وذويه جميل الصبر والسلوان ، إنه سميع مجيب.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

كفاح ، صمود وتضحية لاستكمال سيادة الدولة الصحراوية.

القيادي الدبلوماسي والمناضل أمحمد خداد في ذمة الله

انتقل إلى رحمة الله اليوم الأربعاء عضو الأمانة الوطنية المنسق الصحراوي مع بعثة المينورسو ومسؤول العلاقات الخارجية في جبهة البوليساريو السيد أمحمد خداد بعد صراع طويل مع المرض ، حسب ما أعلنه الناطق الرسمي باسم الحكومة وزير الإعلام السيد حمادة  سلمى.

وفي تصريح لوكالة الأنباء الصحراوية ، قال الناطق الرسمي باسم الحكومة “بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ، نعزي أنفسنا وشعبنا في رحيل القيادي الصحراوي أمحمد خداد”

وأضاف وزير الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة أن رئاسة الجمهورية ستصدر بيانا سيعلن من خلاله عن حالة الحداد وتنكيس الأعلام الوطنية بكافة المؤسسات.

ولله ما أعطى ولله ما أخذ ، إنا لله وإنا إليه راجعون.