الرئيسية » الاخبار الرئيسة (صفحة 70)

الاخبار الرئيسة

الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي تحذر من تحضير السلطات المغربية لحملة اعتقالات ومضايقات ضد أعضاءها

العيون المحتلة (الجمهورية الصحراوية) 30 سبتمبر 2020  حذرت الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي، في بيان لها فجر اليوم الأربعاء، من الاستهداف الجسدي لأعضاءها من قبل سلطات الاحتلال المغربية يوم أمس الثلاثاء بعد أن شنت وسائل إعلام وأحزاب مغربية حملة تحريضية شوفينية ضد الهيئة منذ تأسيسها يوم 20 سبتمبر الماضي بمدينة العيون المحتلة.

ونددت الهيئة في بيانها بالحملة الشوفينية التي شنتها صفحات الكترونية، وجرائد حزبية مغربية خلال الفترة الماضية تحرض السلطات المغربية على أعضاء الهيئة، وعلى رأسهم رئيستها، السيدة أمينتو حيدار.

ودعا البيان المجتمع الدولي “إلى التدخل لمنع المزيد من تدهور أوضاع حقوق الإنسان بالصحراء الغربية”، محذرا “من نتائج حملة التصعيد ضد المناضلين الصحراويين المناهضين للاحتلال المغربي، خصوصا أنها بدأت تأخذ منحى التحضير لعمليات اعتقال في صفوفهم  للانتقام منهم أمام محاكم صورية”.

وفي ما يلي النص الكامل لبيان الهيئة.

“الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي

بيان

انطلقت حملات إعلامية مغربية شعواء تستهدف الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي، ومنذ الإعلان عن التأسيس انبرت أقلام وصفحات الكترونية مغربية، بعضها معروف والبعض مغمور، تنفث رذاذ الأذى المتطاير ماتحة من قاموس القذف والتشهير والنيل من أعراض وشرف المناضلات والمناضلين أعضاء الهيئة وفي مقدمتهم رئيسة الهيئة امينتو حيدار. وكان لافتا ما اعترى تلك القصاصات والتدوينات والكلام المعبر عنه تعسفا في خانة الرأي، التي عدت بالعشرات على مدار الأيام الماضية وبكثافة أكبر خلال الأربع والعشرين ساعة الأخيرة، من تقاطع في الأسلوب والتعبيرات لا يخلو من تأكيد للشروع في هجوم منظم يستهدف أعضاء الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي، واستمرارا لحالة الاستنفار المعلنة تتزايد الأصوات العازفة على ذات السمفونية وضمنها جرائد ورقية ناطقة بلسان أحزاب سياسية مغربية، ويكتمل المشهد مساء الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 بإعلان هيئة قضائية بالعيون المحتلة انخراطها في معركة إسكات الأصوات الصحراوية الحرة،  واعتزامها فتح بحث قضائي في موضوع تأسيس الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي، وشروع مختلف الأجهزة الأمنية المغربية بالمدينة في ترجمة الاعلان المذكور إلى تكثيف لعمليات الرصد والملاحقة اللصيقة للمناضلات والمناضلين الصحراويين.

إن الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي، وهي تواصل عمل استكمال الهيكلة المنبثقة عن مؤتمرها التأسيسي، مؤتمر الشهيد محمد عبد العزيز، المنعقد بالعيون المحتلة بتاريخ 20 سبتمبر 2020 تحت شعار “وحدة، صمود، نضال لمقاومة الاحتلال”، تعلن للرأي العام الوطني والدولي:

– تسجيلها باستهجان كبير الحملة المسعورة التي تشنها جهات معادية للحرية، وتحذر من أجواء الترهيب التي تخلقها البلاغات الإعلامية المغلفة بالتعبير عن الرأي والمستبطنة لتأجيج نار الشوفينية والعنصرية المقيتة ضد الصحراويين.

– تستنكرما تعرض له أعضاء مكتبها التنفيذي، مساء  الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 بالعيون المحتلة، أمام منزل أهل مصطفى ولد احمد بابو، من مضايقات بعد تعقب وملاحقة من أجهزة الأمن المغربية طالت بداية الرفيقين حمادي محمد لمين الناصري ولحسن دليل، ولاحقا الرفيقة مينة باعلي التي تم تعنيفها وأصيبت على مستوى العنق برضوض وكدمات، وتم منع الجميع من الاقتراب من المنزل.

– تحث المجتمع الدولي إلى التدخل لمنع المزيد من تدهور أوضاع حقوق الإنسان بالصحراء الغربية، وتحذر من نتائج حملة التصعيد ضد المناضلين الصحراويين المناهضين للاحتلال المغربي، خصوصا أنها بدأت تأخذ منحى التحضير لعمليات اعتقال في صفوفهم  للانتقام منهم أمام محاكم صورية.

حرر بتاريخ 30 سبتمبر 2020

بالعيون المحتلة / الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية”. (واص)

رئيس الجمهورية الصحراوية يهنيء نظيره البوتسواني بمناسبة الذكرى 54 لاستقلال بلاده

البئر لحلو (الجمهورية الصحراوية) 29 سبتمبر 2020  وجه رئيس الجمهورية الصحراوية الأمين العام لجبهة البوليساريو، ابراهيم غالي، رسالة تهنئة إلى نظيره البوتسواني، موغويتسي ماسيسي، بمناسبة الذكرى 54 لاستقلال بوتسوانا المصادف ليوم 30 سبتمبر من كل عام.

“أكتب إليكم السيد الرئيس والأخ العزيز، لتقديم أخلص وأعمق التهاني في هذا اليوم العظيم، الحافل بالدروس، والملي بالأمجاد، ولكن أيضا بالتحديات التي تجعل القادة الحقيقيين يبرزون من وسط شعوبهم لقيادتها نحو تحقيق الإنجازات العظيمة وصناعة التاريخ.”

كما أكد الرئيس الصحراوي في رسالته “أن شعب الجمهورية الصحراوية وحكومته وأنا شخصيا ممتن لفخامتكم ولشعب وحكومة بوتسوانا على الموقف المبدئي وعلى التضامن الثابت مع حقنا في الكرامة والحرية والاستقلال”.

وجدير بالذكر أن الجمهورية الصحراوية وبوتسوانا تربطهما علاقات دبلوماسية منذ سنة 1980، تاريخ اعتراف بوتسوانا بالجمهورية الصحراوية، وهي العلاقات التي تمت ترقيتها سنة 2019، بفتح الجمهورية الصحراوية سفارة لها هناك. (واص)

ممثل جبهة البوليساريو بفرنسا : الشعب الصحراوي وقيادته السياسية يرفضان وبشكل قاطع الطريقة التي باتت تتعاطى بها الهيئة الأممية وبعثتها مع القضية الصحراوية

لومان، 29 سبتمبر 2020 – أكد ممثل جبهة البوليساريو بفرنسا السيد محمد سيداتي على أن الشعب الصحراوي وقيادته السياسية يرفضان وبشكل قاطع الطريقة التي باتت تتعاطى به الهيئة الأممية وبعثتها مع القضية الصحراوية، والخلل الحاصل في العملية السياسة المتعثرة منذ منتصف ماي من السنة الماضية، عقب الإستقالة المفاجئة للرئيس الألماني هورست كولر من مهمة الوساطة.

جاء ذلك خلال  اجتماع موسع عقدته جمعية أصدقاء الجمهورية الصحراوية بفرنسا لتقييم وتدارس برنامجها السنوي، حيث قدم  محمد سيداتي عرضا مفصلا  حول آخر تطورات القضية الوطنية على ضوء تزايد وتيرة الإحتقان في المنطقة، سيما أزمة ثغرة الگرگرات غير القانونية بسبب فشل الأمم المتحدة وبعثة المينورسو في الإيفاء بوعدها في تصفية الإستعمار عبر إجراء إستفتاء تقرير المصير للشعب الصحراوي، وفق لما نص عليه قرار مجلس الأمن 690 (1991

 من جهة أخرى ، ركز الاجتماع على مناقشة الخطوات الضرورية والمستعجلة المدرجة ضمن أجندة عمل الجمعية لهذه السنة، خاصة ملف المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية وتخليد الذكرى السنوية العاشرة لمخيم أگديم إزيك، بالإضافة كذلك للأنشطة المشتركة مع جمعيات الجالية ودعم المخيمات وبرنامج تدريس اللغة الفرنسية لفائدة التلاميذ في مخيمات اللاجئين

ويشار إلى أن الإجتماع الموسع المنعقد بمدينة لومان، حضره بالإضافة الى ممثل الجبهة، مندوبون عن مختلف جمعيات الصداقة والتضامن مع الشعب الصحراوي في مختلف مناطق فرنسا، بالإضافة للمكلف بالجالية الصحراوية بفرنسا ودول الشمال وممثل عن جمعية الجالية الصحراوية بضاحية مونت لاجولي.

عبد الله العرابي يصف تطرق بيذرو سانتشيث للقضية الصحراوية أمام الدورة 75 للجمعية العامة للأمم المتحدة بأنه خجول ويفتقر الى عامل الشجاعة

مدريد ، (إسبانيا) ، 29 سبتمبر 2020  – في الوقت الذي يقوم رؤساء الدول والحكومات والمؤيدون للشعب الصحراوي بمخاطبة هيئة الأمم المتحدة مطالبين اياها بتطبيق مقتضيات الشرعية الدولية واتمام مسار تصفية الإستعمار بالصحراء الغربية، تطل اسبانيا، وهي المسئولة قانونيا عن الوضعية الخطيرة السائدة بآخر مستعمرة بالقارة الإفريقية، بخطاب يتسم بالغموض والخجل، بالقفز على عدم محو صفحة سوداء من تاريخها المعاصر.
وخلال تدخله أمام أشغال الدورة 75 للجمعية العامة للأمم المتحدة الحالية، اكتفى رئيس الحكومة الإسبانية السيد بيذرو سانتشيث باستنساخ فقرة بعيدة عن التعهد والإرادات الحقيقية من أجل الدفع نحو ايجاد حل يتماشى مع الشرعية الدولية، وقال رئيس الحكومة الإسبانية :” انه من الضروري التوصل الى حل سياسي عادل ودائم ومقبول من جانب الطرفين لنزاع الصحراء الغربية، طبقا لما هو وارد في قرارات مجلس الأمن الدولي ومحتويات المبادئ وميثاق الأمم المتحدة”.
لقد تم وصف تصريح الحكومة الإسبانية هذا من قبل البعثة الصحراوية باسبانيا بالموقف الخجول الفاقد للشجاعة ، متناقضا مع التطرق الى قضايا أخرى عالمية. وعلى هذا الأساس، تواصل الحكومة الإسبانية تفادي تحمل مسئولياتها السياسية والقانونية بشأن الصحراء الغربية.
وقد أشار الأخ عبد الله العرابي الممثل باسبانيا الى أنه في الوقت الذي يسطر رئيس الحكومة الإسبانية تحت خيبة الأمل وغياب الثقة وتغاضي الحكومات الإسبانية المتعاقبة ، وبخاصة على مستوى الشباب، فان فئة الشباب الصحراوي تعيش أوضاعا سيئة منذ 45 عاما، سواء تحت وطأة الإحتلال المغربي لأرضها أو بمخيمات اللاجئين بالتراب الجزائري، كنتيجة مباشرة لتخلي اسبانيا ، وهروبها من تحمل مسئولياتها السياسية والقانونية، كما هو وارد في قائمة الأقاليم غير المستقلة من قبل الأمم المتحدة.
وأوضح الممثل باسبانيا أنه بعدم مبالاة اسبانيا وتخاذلها المستمر، فاننا أقرب ما يكون في هذه الظروف الى حصد فشل الطريق السلمي.
وأوضح الممثل باسبانيا أن رئيس الحكومة الإسبانية وجه نداءا الى المجتمع الدولي من أجل استغلال هذا الظرف التاريخي، وهذا التوجه تتمسك به جبهة البوليساريو بالدعوة الى تحمل الواجب التاريخي والمعنوي بصفة استعجالية ، والإنتقال الى العمل الحقيقي من أجل بزوغ بارقة أمل أمام أنظار الصحراويات والصحراويين قبل فوات الأوان، وحينها لا مجال لللأسف.
وفي معرض رده على خطاب رئيس الحكومة الإسبانية، أوضح الممثل باسبانيا أن الجبهة الشعبية تتمسك دائما بالشرعية الدولية توخيا لتطبيق مخطط السلام الصادر عن الأمم المتحدة الداعي الى تنظيم استفتاء تقرير المصير يمكن الشعب الصحراوي من تحديد شكل مستقبله بحرية تامة بعيدا عن أية عراقيل بالتناغم مع ميثاق الأمم المتحدة.
وأضاف الممثل:” ما دام خطاب الحكومة الإسبانية غير واضح وصارم وموثوق به بخصوص الصحراء الغربية، فان شكله ومضمونه لن يخرجا عن نطاق المياه العكرة. وبودا أن نذكر، كما قال، أن نزاع الصحراء الغربية ما زال ينتظر تصفية الإستعمار، واسبانيا كقوة ادارية لا يمكنها أن تتهرب عن مسئولياتها تحت أية ذريعة كانت.

الأمم المتحدة تنفي تصريحات كاذبة نسبها الإعلام المغربي للأمين العام الأممي حول الثغرة غير القانونية بمنطقة الكركرات

البئر لحلو (الجمهورية الصحراوية) 29 سبتمبر 2020 – أكدت الحكومة الصحراوية، في بيان لوزارة الإعلام اليوم الثلاثاء، أن الأخبار التي نشرتها وكالة الأنباء المغربية مؤخرا حول تصريح مزعوم للأمين العام الأممي، انطونيو غوتيريث، بخصوص الثغرة غير الشرعية بمنطقة الكركرات، أخبار كاذبة ولا أساس لها من الصحة.

وذكر البيان أن “حملة التضليل المغربية، عبر إثارة اللغط والتوتر حول موضوع الثغرة المغربية غير القانونية بالكركرات، ليست سوى عملية دعائية تهدف عمداً إلى تحويل انتباه مجلس الأمن بعيداً عن القضايا الحقيقية التي تكمن وراء الجمود الحالي في عملية السلام الذي تسبب فيه المغرب نفسه عندما أعلن رفضه المضي قدماً في تنفيذ خطة التسوية المشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة الوحدة الأفريقية في عام 2001.”

وطالبت الحكومة الصحراوية مجلس الأمن “بضمان ألا تصرفه الأساليب المغربية التمويهية عن المسائل الحقيقية التي تجب معالجتها في سبيل تحمل مسؤوليته واتخاذ إجراءات ملموسة وجادة من أجل التنفيذ الكامل والصارم لخطة السلام الأممية الأفريقية من خلال تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال، وبالتالي تيسير إنجاح عملية إنهاء الاستعمار من آخر مستعمرة في أفريقيا.”

وليست هذه المرة الأولى التي تنشر فيها وسائل إعلام مغربية، بما فيها وكالة الأنباء الرسمية، أنباء كاذبة وأحيانا مفبركة تماما تهدف من خلالها إلى تضليل الرأي العام المغربي والدولي، خاصة في ما يتعلق بالاحتلال المغربي العسكري وغير الشرعي للصحراء الغربية.

وفي ما يلي النص الكامل للبيان:

“الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

وزارة الإعلام

الناطق الرسمي باسم الحكومة

بئر لحلو (29 سبتمبر 2020)

نشرت مؤخراً وكالة الأنباء المغربية، المعروفة بنشرها للأخبار المزيفة، خبراً نسبت فيه إلى الأمين العام للأمم المتحدة، السيد أنطونيو غوتيريش، تصريحاً صحفياً عبر نائب الناطق الرسمي باسمه، زعمت فيه زوراً أن الأمين العام قد وجه دعوةً لجبهة البوليساريو بخصوص الثغرة غير القانونية التي أقامها جيش الاحتلال المغربي عبر جدار الذل والعار في منطقة الكركرات بالصحراء الغربية.

وبناءً على التوضيحات الرسمية التي تلقتها جبهة البوليساريو من طرف الأمم المتحدة، فإن وزارة الإعلام في الجمهورية الصحراوية تؤكد أن مكتب الناطق الرسمي للأمين العام لم يصدر أي بيانِ رسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة بشأن هذا الموضوع عكس ما أوردت وكالة الأنباء المغربية.

إن وزارة الإعلام في الجمهورية الصحراوية تستنكر بشدة هذه المحاولة الجديدة لوسائل الإعلام التابعة لدولة الاحتلال المغربي لنشر الأكاذيب بخصوص جبهة البوليساريو والكفاح الوطني المشروع للشعب الصحراوي والتي ذهبت فيها إلى حد نسب بياناتِ كاذبة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ونشر مزاعم واتهامات لا أساس لها.

إن هذه التوضيحات الرسمية من طرف الأمم المتحدة تأتي لتوجه ضربة أخرى لنظام الاحتلال المغربي في وقت تقوم فيه وسائل إعلامه بتكثيف حملتها الدعائية باستخدام جميع الأساليب المخادِعة بما في ذلك التضليل وتحريف الحقائق والتزوير.

إن الحملة الإعلامية المسعورة التي تقوم بها وسائل الإعلام التابعة لدولة الاحتلال المغربي تجري في وقت من المتوقع أن يناقش فيه مجلسُ الأمن تقرير الأمين العام للأمم المتحدة عن الحالة المتعلقة بالصحراء الغربية وأن يتبنى قراراً بشأن تجديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) في الشهر القادم.

وفي هذا الإطار، يجدر التذكير بأن جبهة البوليساريو قد عبرت دائما عن رفضها القوي لاستمرار وجود الثغرة المغربية غير القانونية بحزام الذل والعار بمنطقة الكركرات التي تمثل خرقاً متواصلاً لوقف إطلاق النار ولبنود الاتفاق العسكري رقم 1 ولروح خطة التسوية، وطالبت مجلس الأمن بإلحاح بإجبار دولة الاحتلال المغربي على الغلق الفوري لهذه الثغرة غير القانونية التي تبقى مصدر توتر دائم قد يقود إلى مزيد من عدم الاستقرار في المنطقة بأسرها.

إن حملة التضليل المغربية، عبر إثارة اللغط والتوتر حول موضوع الثغرة المغربية غير القانونية بالكركرات، ليست سوى عملية دعائية تهدف عمداً إلى تحويل انتباه مجلس الأمن بعيداً عن القضايا الحقيقية التي تكمن وراء الجمود الحالي في عملية السلام الذي تسبب فيه المغرب نفسه عندما أعلن رفضه المضي قدماً في تنفيذ خطة التسوية المشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة الوحدة الأفريقية في عام 2001.

ولذلك فإن مجلس الأمن مطالب بضمان ألا تصرفه الأساليب المغربية التمويهية عن المسائل الحقيقية التي تجب معالجتها في سبيل تحمل مسؤوليته واتخاذ إجراءات ملموسة وجادة من أجل التنفيذ الكامل والصارم لخطة السلام الأممية الأفريقية من خلال تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال، وبالتالي تيسير إنجاح عملية إنهاء الاستعمار من آخر مستعمرة في أفريقيا.” (واص)

الشبيبة الجزائرية تجدد وقوفها إلى جانب الشعب الصحراوي وقضيته العادلة

الجزائر، 28 سبتمبر 2020  – جدد الأمين العام للاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية السيد محمد مدني دعم وتضامن الشبيبة الجزائرية لكفاح الشعب الصحراوي وقضيته العادلة ،موضحا آن القضية الصحراوية هي أخر قضية تصفية استعمار في إفريقيا ، وعلى المجتمع الدولي تحمل مسؤوليته في فرض الشرعية الدولية من اجل تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير .

وأشار الأمين العام لاتحاد الشبيبة الجزائرية خلال استقباله من طرف السفير الصحراوي بالجزائر، عضو الأمانة الوطنية السيد عبد القادر الطالب عمر إلى التأخر الحاصل في عمل الأمم المتحدة، واستمرار انتهاكات حقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.

من جانبه حيا السفير بالجزائر مواقف الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية ، وتعاونها ومرافعتها عن القضية الصحراوية ، خاصة في هذه المرحلة التي تشهد فيها القضية الصحراوية تعطل عمل لأمم المتحدة بخصوص متابعة مسار التسوية في الصحراء الغربية .

وأضاف السفير ان العلاقات الصحراوية الجزائرية علاقات نضال تاريخية، بحيث ستبقى تتقوى أكثر مع مرور الأيام ، خدمة لأهداف الشعوب في الحرية والتحرر، ومكافحة الاستعمار.

وأوضح السفير ان هذا اللقاء مع الشبيبة الجزائرية هو تجسيدا للروح التي عبر عنها رئيس الجمهورية الجزائرية السيد عبد المجيد تبون في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة ، التي أكد فيها رفضه لتأخير تطبيق تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية ،داعيا إلى تعيين ممثل خاص والإسراع في مفاوضات وإجراء استفتاء لتقرير المصير من أخر مستعمرة افريقية، مثمنا موقف الدولة الجزائرية الثابت والداعم للشعب الصحراوي الذي مافتئت إلا إن تعبر عنه في كل وقت ومناسبة.

كما تناول اللقاء الذي حضره أعضاء من المكتب الوطني للشبيبة الجزائرية العلاقات القائمة بين الشبيبة الصحراوية والجزائرية ، وأفاق العمل والبرامج المشتركة في عدة مجالات سياسية ثقافية وإعلامية .(واص)

وزيرة الشؤون الاجتماعية وترقية المرأة تشرف على اختتام دورة تكوينية حول موضوع الجندر

الشهيد الحافظ، 28 سبتمبر 2020  – اشرفت اليوم وزيرة الشؤن الاجتماعية وترقية المراة السيدة اسويلمة بيروك على اختتام دورة تكوينية حول موضوع الجندر.

الدورة التكوينية هاته خصصت لفائدة مجموعة الالية التقنية لتدعيم و تمكين قدرات المراة الصحراوية في مختلف المجالات .

وتساهم المدرسة الوطنية الصحراوية للجندر في التمكين السياسي للمرأة الصحراوية وتعميق تجربتها في المساواة في كل المجالات السياسية الاقتصادية الاجتماعية والثقافية . (واص)

الوزير الأول يترأس إجتماعا موسعا للحكومة

الشهيد الحافظ ، 28 سبتمبر 2020 – ترأس اليوم الإثنين الوزير الأول ، عضو الأمانة الوطنية الوطنية السيد بشرايا حمودي بيون اجتماعا موسعا للحكومة ضم إلى جانب الطاقم الحكومي الولاة وهيئة أمانة التنظيم السياسي  .

وفي كلمته بالمناسبة ، أكد الوزير الأول أن كل البرامج المسطرة تم انجازهاعلى الرغم من الظرف الاستثنائية جراء انتشار جائحة كورونا ، مؤكدا استعداد طاقمه الحكومي بالتعاون مع كافة الشركاء لتنفيذ كافة البرامج  المقررة   .

مسؤول أمانة التنظيم السياسي ، عضو الأمانة الوطنية السيد خطري أدوه وفي كلمة له أمام الحضور استعرض آخر مستجدات القضية الوطنية داخليا وخارجيا ، مشيرا إلى أن الشعب الصحراوي سيواصل كفاحه من أجل الحصول على حقوقه كاملة  .

وجدد خطري أدوه استعداد أمانة التنظيم السياسي لموافقة الطاقم الحكومي وكل الهيئات التنظيم من أجل تحقيق كافة البرامج التي أقرها  المؤتمر الخامس عشر لجبهة البوليساريو  .

الناطق الرسمي بإسم الحكومة وزير الإعلام السيد حمادة سلمة أكد في تصريح لوسائل الإعلام أن صبر الشعب الصحراوي قد نفذ وأن المجتمع الدولي مطالب بالتحرك بجدية من أجل انهاء النزاع وتمكين الصحراويين من حقهم في تقرير المصير  .

وناقش الاجتماع إلى جانب تقييم ما انجز من البرامج ، وضع استراتيجيات المرحلة المقبلة  (واص)

اللجنة السياسية بالمجلس الوطني تنظم لقاءا تواصليا مع الجالية الصحراوية بأوروبا

الشهيد الحافظ، 28 سبتمبر 2020  – نظمت اليوم اللجنة السياسية بالمجلس الوطني لقاءا تواصليا مع الجالية الصحراوية بأوروبا ، عبر تقنية التحاضر عن بعد .

اللقاء الذي يدخل في إطار سلسلة اللقاءات التي تنظمها اللجنة امتدادات الجالية الصحراوية ، تم فيه التطرق إلى تقييم محاور البرنامج السنوي لوزارة شؤون الأرض المحتلة و الجاليات و مستوى الإنجاز، بالإضافة إلى انشغالات الجالية و المجهودات المتخذة من قبل الوزارة و الجهات المشتركة لحلها.

و قدم في هذا الإطار الأخوة في المركزية و المكتب الفرعي بباريس كل من سيدي ابراهيم الخراشي و سيدي محمد احمد حاتم و سيد امحمد امحمد و حمودي بشرايا من مكتب التنسيق بالوزارة ، عروضا مفصلة عن تقييم محاور البرنامج و الرزنامة السنوية.

كما ردوا على مختلف استفسارات أعضاء اللجنة، و في ختام اللقاء التواصلي عبرت رئيسة اللجنة عن ارتياحها للدور الهام الذي تقوم به الجالية الصحراوية بأوروبا.(واص)

جبهة البوليساريو وحكومة الجمهورية الصحراوية تنبه المجتمع الدولي إلى خطورة استراتيجية التصعيد التي يتبعها المغرب التي تهدد الأمن والاستقرار

بئر لحلو (الأراضي المحررة)، 27 سبتمبر 2020  – نبهت جبهة البوليساريو وحكومة الجمهورية الصحراوية المجتمع إلى خطورة الاستراتيجية التي يتبعها المغرب والتي تهدد الآن والاستقرار في المنطقة برمتها .

 وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة وزير الإعلام السيد حمادة سلمى في بيان صادر عنه ” إن جبهة البوليساريو وحكومة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية لتنبه المجتمع الدولي والأمم المتحدة وبعثتها لتنظيم الإستفتاء في الصحراء الغربية، إلى خطورة إستراتيجية التصعيد المتبعة من طرف دولة الإحتلال المغربي، وتطالب مجلس الأمن الدولي بإتخاذ موقف واضح وصارم من هذا التلاعب الخطير بالسلم والأمن الدوليين في منطقة شمال غرب إفريقيا والإستهتار بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والإستقلال غير القابل للمساومة والتنازل.

 نص البيان :

 الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

وزارة الإعلام

 بيان

 تقوم سلطات الإحتلال المغربي هذه الأيام بشن حملة واسعة من الأضاليل والمغالطات، مستهدفة إلصاق بعض التهم الباطلة بجبهة البوليساريو وسلطات الدولة الصحراوية، في محاولة يائسة للتأثير على الرأي العام الدولي والمحلي، وذلك عشية شروع مجلس الأمن الدولي في المداولة بشأن تصفية الإستعمار من الصحراء الغربية وفي الوقت الذي تتوالى فيه مواقف الدول والحكومات المؤيدة لحق شعبنا في تقرير المصير والإستقلال من على منصة الجمعية العامة للأمم المتحدة.

المغرب يقيم الدنيا ولا يقعدها مدعيا أن جبهة البوليساريو والدولة الصحراوية بصدد إثارة عدم الإستقرار وتهديد الأمن والسلم، بمجرد أن مواطنين صحراويين مدنيين مسالمين يحتجون مثلما فعلوا في السابق ومثلما سوف يفعلون ولن يتوقفوا عن فعله مادامت أرضهم محتلة، يحتجون ــ ومن حقهم أن يقوموا بذلك ــ لإستمرار وجود ثغرة الكركرات غير القانونية والتي تعتبر أكبر خرق لوقف إطلاق النار وأفدح إستفزاز ليس فقط للطرف الصحراوي وإنما للمجتمع الدولي قاطبة وللأمم المتحدة وبعثتها لتنظيم الإستفتاء في الصحراء الغربية ــ المينورسو.

 إن هذه الحملة الدعائية المسعورة تكشف بما لايدع محلا للغموض، النوايا العدوانية لدولة الإحتلال المغربي في جر المنطقة بكاملها إلى التصعيد بإتجاه المجهول إمعانا منها في الإبقاء على إحتلالها اللاشرعي لأرض وطننا ونهب ثرواته ومنع شعبنا من ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والإستقلال. أما سعيها من وراء هذه الحملة التضليلية لإبعاد الأنظار عن الواقع الداخلي للمغرب المتأزم سياسيا وإجتماعيا وإقتصاديا ، فهو أمر مفضوح، ولن يجدي في تجنيب نظام الإحتلال والقمع في المغرب، المصير المحتوم لرحيله النهائي من وطننا الحبيب.

 إن جبهة البوليساريو وحكومة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية لتنبه المجتمع الدولي والأمم المتحدة وبعثتها لتنظيم الإستفتاء في الصحراء الغربية، إلى خطورة إستراتيجية التصعيد المتبعة من طرف دولة الإحتلال المغربي، وتطالب مجلس الأمن الدولي بإتخاذ موقف واضح وصارم من هذا التلاعب الخطير بالسلم والأمن الدوليين في منطقة شمال غرب إفريقيا والإستهتار بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والإستقلال غير القابل للمساومة والتنازل.

 وتحث جبهة البوليساريو وحكومة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية كافة المواطنين الصحراويين على التسلح باليقظة والحذر والتجند خلف الطليعة الكفاحية لشعبنا ــ الجبهة الشعبية ــ وعدم الوقوع في إستفزازات ومكائد نظام الإحتلال المغربي وإعطائه الذرائع لتمرير مخططاته العدوانية برص الصفوف وتجسيد المعاني السامية للوحدة الوطنية التي نحن في افق تخليدها ذكراها الخامسة والأربعين في الثاني عشر من شهر اكتوبر المقبل بحول الله. لقد بدأ الإحتلال المغربي يدرك الورطة التي وقع فيها بغزوه وإحتلاله لوطننا ويشعر بقرب زواله المحتوم كأي إحتلال أجنبي ،وما تخبطه العشوائي وذرائعه الواهية هذه الأيام إلا دليل على إحساسه بالإحباط وخيبة الأمل وقرب هذا المصير المحتوم.

 كفاح ، صمود ، إستمرارية لإستكمال سيادة الدولة الصحراوية.

 حرر ببئر لحلو 27 سبتمبر 2020.

 وزير الإعلام الناطق الرسمي بإسم الحكومة .(واص)