الرئيسية » الاخبار الرئيسة (صفحة 20)

الاخبار الرئيسة

اختتام الأيام التحسيسية حول ترقية الإدارة

اختتمت اليوم الأيام التحسيسية حول ترقية الإدارة، بتنظيم يوم دراسي حول الإدارة تحت إشراف الوزير المستشار المكلف بترقية الإدارة السيد محمد مولود محمد فاظل.

ويأتي اليوم الدراسي الذي حضره عدد من أطر المؤسسات الوطنية ، تتويجا للأيام الدراسية التي نظمت بالولايات ما بين 15 و25 غشت الجاري بإشراف من الجهة المكلفة بترقية الإدارة.

وفي كلمته بالمناسبة ، ركز الوزير المكلف بترقية الإدارة السيد محمد مولود محمد فاظل ، على أبرز الأهداف التي تندرج في إطار هذا اليوم الدراسي والمواضيع التي سيناقشها اليوم التحسيسي.

كما قدم الأستاذ إبراهيم الخليل مداخلة حول مفاهيم عامة حول علم الإدارة ، إضافة إلى موضوع التثبيت الهيكلي والترسيم والسلم الوظيفي والذي تناوله المستشار القانوني لوزارة التكوين المهني والوظيف العمومي القاضي وليه لحبيب في مداخلة بالمناسبة.

وعرف اليوم الدراسي عرض تقرير اللجنة المنظمة من طرف الأستاذ عبد الله مصطفى مدير المدرسة الوطنية للأطر، وتقرير آخر حول واقع الإدارة على مستوى مكونات الوحدة السياسية والإدارية بالشهيد الحافظ.

وبعد تقديم هذه العروض فتح النقاش الذي طبعه التركيز في كل التدخلات من طرف الحضور، حيث ساهمت الأفكار المعبر عنها في إثراء مجمل المواضيع المطروحة.

اليوم الدراسي حول ترقية الإدارة اختتم بإصدار مجموعة من التوصيات حول مختلف الجوانب التي تدخل ضمن وظيفة الإدارة العمومية بشكل عام.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الجريدة الإخبارية 24/08/2019

فسحة الأثير 24/08/2019

فرقة الأمل الصحراوية تختتم برنامجها الفني بالعاصمة الروسية موسكو

احتتمت فرقة الأمل الصحراوية برنامجها الفني بالعاصمة الروسية موسكو بنادي “ألكسي كوزلوف”، و ذلك في اطار المشاركة في فعاليات المهرجان الدولي الثالث عشر ، المنظم تحت شعار “لقاء الأصدقاء”.

 وأتحفت فرقة الامل الصحراوي الجمهور الروسي بباقة من الفن الملتزم لمدة ساعتين، و الذي يعبر عن كفاح وأمجاد الشعب الصحراوي  وملاحم جيشه الشعبي.

وقد تجاوب الجمهور مع إيقاعات الدف الصحراوي طيلة السهرة، الذي كان نقطة اهتمام لدى الكثيرين، معبرين عن امتنانهم لما شاهدوه من نشاط وحيوية في ما تم تقديمه، مطالبين عدة مرات بمواصلة الأغاني الثورية.

و بعد أسبوع من العمل، مررت الفرقة الصحراوية رسالة الشعب الصحراوي الصامد إلى الجمهور الروسي وعدد من الأجانب ووسائل الإعلام، مؤكدة ان الشعب الصحراوي ليس من دعاة حرب ولكن إيمانه بعدالة قضيته يدفعه إلى المزيد من العطاء على درب الشهداء مهما كلف ذلك من تضحيات حتى استكمال السيادة الوطنية على كافة ربوع الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

وقد أعرب الحاضرون عن تضامنهم مع الشعب الصحراوي في كفاحه العادل حتى بلوغ أهدافه في الحرية والاستقلال، مؤكدين أن مصير الاحتلال المغربي لا محالة كمصير أي استعمار مآله الزوال، لأن التاريخ أثبت أن إرادة الشعوب لا يمكن قهرها ولا كسر شوكتها مهما تعددت أساليب المحتل.

وللعلم فإن فرقة الأمل الصحراوية، المتكونة من محمود مولود محمد، إبراهيم مكي أمبارك، أمباركة السالك أحمد، تربة بيبو كازيلي، وسلامة بوشعاب أب الشيخ، حلت بروسيا الاتحادية بدعوة من معهد موسكو الحكومي للموسيقى بيتر تشايكوفسكي للمشاركة في فعاليات المهرجان الدولي الثالث عشر بموسكو، المنظم تحت شعار «لقاء الأصدقاء».

(وكالة الأنباء الصحراوية)

وزير الشؤون الخارجية يهنئ نظيره النيجيري بمناسبة إعادة تكليفه من طرف الرئيس محمدو بوهاري

هنأ عضو الأمانية الوطنية وزير الشؤون الخارجية السيد محمد سالم السالك ، نظيره النيجيري السيد جوفري جيديفور كويسيكا إنييما بعد إعادة  تعيينه من قِبل فخامة الرئيس محمدو بوهاري كوزير للخارجية في نيجيريا.

وأبرز السيد الوزير في رسالة التهنئة أن نيجيريا “بلد عظيم يمكنه ، بل ينبغي له ، أن يلعب دوراً رائداً في إفريقيا والعالم ، كما أنه يمتلك الوسائل اللازمة ليس فقط ليكون قائدًا اقتصاديًا وسياسيًا في قارتنا، ولكن أيضًا صوتا يُسمع عندما يتحدث دفاعًا عن القضايا الإفريقية”.

ولفت السيد محمد سالم السالك نظيره النيجيري إلى الوضع الحالي الخطير في الجزء المحتل من الجمهورية الصحراوية ؛ حيث “مازال المغرب يرفض احترام القوانين والمبادئ الدولية والإفريقية ، والأمم المتحدة غير قادرة على المضي قدمًا في تنفيذ الشرعية الدولية بسبب العقبات التي أقامتها الحماية الفرنسية للاحتلال المغربي غير الشرعي ، ومن المحتمل أن تدخل المنطقة مرحلة جديدة من مواجهات عنيفة إذا لم يتم فعل شيء لوضع الأمور في نصابها الصحيح”.

وأضاف وزير الخارجية “تمنحكم درايتكم ومعرفتكم بالقانون الكفاءة اللازمة لتقدير خطر عدم احترام القانون التأسيسي الإفريقي من قبل المغرب ، ومع ذلك يجب على المغرب احترام حدوده الدولية واحترام حدود جاره ، لأن محاولة تغيير هذه الحدود الثابتة بالقوة هي مثال سيء للعديد من الآخرين الذين لا يمانعون في تدمير وحدتنا وقيمنا وتطلعاتنا المشتركة”.

وعبر السيد محمد سالم السالك عن سعادته بتعيين السيد جوفري جيديفور كويسيكا إنييما للمرة الثانية كرئيس لدبلوماسية نيجيريا ؛ مما يؤكد عزم فخامة الرئيس النيجيري منح بلاده وجودًا دوليًا قويًا بالاعتماد على كفاءات السيد جوفري جيديفور.

وأكد وزير الشؤون الخارجية أن “الجمهورية الصحراوية ونيجيريا لديهما قيم وطموح مشتركين ورغبة في بناء مستقبل مشترك لجميع الأمم الإفريقية ، وأنا مقتنع بأنه خلال فترة ولايتكم الجديدة ، سنعمل على تعزيز شراكتنا وتعاوننا من أجل إيجاد حلول للأزمات والتحديات التي نواجهها كأفارقة ، ليس فقط في الأجزاء المحتلة من الجمهورية الصحراوية ولكن أيضًا في القارة ككل” مجددا تطلعه إلى التعاون بنفس روح الثقة والحوار والاحترام والالتزام بتعزيز أواصر الصداقة بين بلدينا.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

رئيس بلدية إيكون دي لوس فينوس بجزيرة تينيريفي يستقبل الأطفال الصحراويين المستفيدين من برنامج “عطل في سلام”

استقبل صباح اليوم السبت رئيس بلدية إيكون دي لوس فينوس بجزيرة تينيريفي الإسبانية السيد فرانسيس غونزاليس ، مجموعة من الأطفال الصحراويين القادمين من مخيمات اللاجئين الصحراويين في إطار برنامج “عطل في سلام”.

الاحتفال الذي حضره ممثل جبهة البوليساريو بكناريا السيد حمدي منصور إلى جانب بعض العائلات المستقبلة للأطفال بالبلدية ، استهل بكلمة لرئيس البلدية حث فيها على ضرورة  استمرار برنامج عطل في سلام كما عبر عن شكره لكل من يساهم في إنجاح البرنامج خصوصا الأسر الكنارية التي تستضيف الأطفال.

وأكد المتحدث على ضرورة إيجاد حل عادل للقضية الصحراوية وأبدى استعداده التام لبذل مزيد من التعاون لاستقبال أعداد أكبر من الأطفال الصحراويين في السنوات المقبلة وتقديم مساعدات إنسانية لتسهيل استقبالهم ، معربا عن استعداد البلدية للتعاون في شتى المجالات السياسية والاقتصادية.

أما ممثل الجبهة بكناريا فقد تطرق إلى ضرورة التعاون المتبادل كون كناريا أقرب ما يكون جغرافيا للصحراء الغربية ، داعيا البلدية لأن تكون جسر توصيل لصوت الشعب الصحراوي داخل الحكومة الكنارية ومن خلالها الحكومة المركزية للعب دور إيجابي لحل القضية الصحراوية ، من خلال التطرق إلى الوضع العام الذي تشهده المنطقة وتحديدا التطورات الميدانية وواقع حقوق الإنسان بالأرض المحتلة.

واستنكر المسؤول الصحراوي مواصلة الاحتلال المغربي في انتهاك تلك الحقوق في تحد سافر للمواثيق الدولية ، ونبَّه إلى وجود أطفال صحراويين يعانون جراء القمع والتنكيل الممنهج ضدهم بالمناطق المحتلة ومن اقتحام المنازل واعتقال الشباب ؛ وهو ما من شأنه التأثير على استقرارهم النفسي وما يصاحب ذلك من عنف مفرط أدى إلى مقتل وإصابة العديد من المواطنين الصحراويين العزل كان آخرهم الشهيدة صباح عثمان أحميدة خلال احتفالات الجماهير الصحراوية بفوز منتخب الجزائر الشقيق بكأس أمم إفريقيا لكرة القدم.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الجريدة الإخبارية 23/08/2019

فسحة الأثير 23/08/2019

الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو تتطرق إلى جملة من القضايا الداخلية و الخارجية (بيان)

تطرقت الدورة الاستثنائية لجبهة البوليساريو التي عقدت ايام 21،22 و 23 غشت الجاري، برئاسة رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبة البوليساريو السيد ابراهيم غالي، إلى جملة من القضايا المتعلقة بالشأن الداخلي و الخارجي.

و تناولت الأمانة الوطنية بالدراسة والتحليل وضع القضية الوطنية، على كافة المستويات، على ضوء تقارير وعروض مست مختلف الجبهات، الداخلية والخارجية، وتطرقت إلى الجهد الوطني وأبرز الإنجازات خلال الفترة المنصرمة.

كما خصصت الأمانة الوطنية في دورتها الاستثنائية الحيز الكافي لتتناول بالدراسة والنقاش المعمق والإثراء الوثيقة المقدمة إليها من طرف مجموعة العمل التي شكلها مكتبها الدائم في اجتماعه المنعقد في 22 ديسمبر 2018.

و تطرقت الوثيقة إلى موضوعات غاية في الأهمية، منها تحليل الوضع الراهن، وما ينطوي عليه من تحديات ويتيحه من آفاق وفرص، والسياسات الاقتصادية والاجتماعية والخدماتية، وتلك الموجهة إلى الشباب وحماية وتنمية مقدرات ومؤهلات المجتمع ونموه، بالإضافة إلى نقد التجربة الوطنية في البناء التنظيمي والمؤسساتي.

وقد قررت الأمانة الوطنية تشكيل اللجنة الوطنية التحضيرية للمؤتمر الخامس عشر للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، في أفق انعقاده شهر ديسمبر المقبل.

و فيما يلي نص البيان:

“الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب

الأمانة الوطنية

دورة استثنائية

التاريخ : 24 أغسطس 2019

بيــــــــــــــــــــــــــــان

برئاسة الأخ إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة، عقدت الأمانة الوطنية دورة استثنائية أيام 21، 22 و 23 أغسطس.

تناولت الأمانة الوطنية بالدراسة والتحليل وضع القضية الوطنية، على كافة المستويات، على ضوء تقارير وعروض مست مختلف الجبهات، الداخلية والخارجية، وتطرقت إلى الجهد الوطني وأبرز الإنجازات خلال الفترة المنصرمة.

وحيت الأمانة الوطنية صمود ومقاومة الشعب الصحراوي، وما يبديه من إصرار راسخ على المضي نحو تحقيق أهدافه المقدسة، في كنف الوحدة والإجماع والالتفاف حول طليعة كفاحه، الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.

وفي هذا السياق، خصت الأمانة الوطنية بالتحية جماهير شعبنا في الأرض المحتلة وجنوب المغرب، والتي تخوض غمار انتفاضة الاستقلال وتصنع أروع صور التحدي والاستبسال، على غرار هبة التحدي التي شهدتها مدن العيون والسمارة وبوجدور وغيرها، بالتزامن مع الاحتفالات بفوز المنتخب الجزائري الشقيق ببطولة إفريقيا للأمم لكرة القدم.

وترحمت الأمانة الوطنية على روح الشهيدة صباح عثمان احميدة وعلى أرواح كل شهداء القضية الوطنية، وجددت التنديد بالممارسات القمعية التي تنتهجها دولة الاحتلال المغربي، وانتهاكاتها الجسيمة لحقوق الإنسان، وطالبت الأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها في توفير الحماية اللازمة للمواطنين الصحراويين العزل، في وجه سياسات استعمارية استيطانية مغربية، تستهدفهم في وجودهم وعيشهم وأمنهم وسلامتهم الجسدية وممتلكاتهم وثرواتهم الطبيعية.

كما توقفت الأمانة الوطنية عند سير البرامج الوطنية وانتظام الخدمات، وسجلت نجاح البرنامج الصيفي للشباب والطلبة ومختلف المحطات الأخرى، على غرار الجامعة الصيفية لإطارات الجبهة والدولة الصحراوية، المقامة في الجزائر الشقيقة، والجامعة الصيفية للشباب، في أمهيريز، بالأراضي المحررة، في ضيافة جيش التحرير الشعبي الصحراوي.

كما استعرضت الأمانة الوطنية المكاسب والانتصارات المحققة على الواجهة الدبلوماسية والقانونية، سواءعلى الساحة الإفريقية، حيث تكرست مكانة الدولة الصحراوية كعضو مؤسس وفاعل داخل الاتحاد الإفريقي، أو على الساحة الأوروبية، بتأكيد القضاء الأوروبي للوضعية القانونية الدولية للصحراء الغربية، كبلد منفصل ومتميز عن المملكة المغربية، التي لا تمثل سوى قوة احتلال عسكري لا شرعي، لا تملك لا السيادة ولا حق الإدارة، تنتهك القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.

الأمانة الوطنية حيت بحرارة جيش التحرير الشعبي الصحراوي الذي يضطلع، إلى جانب مهمته الأولي، استكمال التحرير، بمسؤوليات جسام في حماية الأراضي المحررة والتصدي للتهديدات والمخاطر، وخاصة تلك الناجمة عن السياسات العدوانية لدولة الاحتلال المغربي، ويجسد مساهمة الجمهورية الصحراوية في توطيد السلم والاستقرار في المنطقة، انطلاقاً من التزاماتها الدولية وفي إطار الاتحاد الإفريقي.

وتوقفت الأمانة الوطنية عند تطورات القضية الوطنية على مستوى الأمم المتحدة، حيث نبهت إلى خطورة عودة الانسداد إلى مسارة التسوية الأممي الإفريقي، أو غياب الاهتمام من طرف مجلس الأمن الدولي والمجتمع الدولي عامة، خاصة بعد استقالة السيد هورست كوهلر، المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية.

وفي هذا السياق، عبرت الأمانة الوطنية عن شجبها للتعنت المغربي ورفضه الانصياع للشرعية الدولية، وعرقلته لمسار تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه، غير القابل للتصرف، في تقرير المصير والاستقلال. وحذرت الأمانة الوطنية من أن مضي أطراف دولية معروفة، مثل فرنسا، في حماية الأطروحة العدوانية التوسعية للمملكة المغربية، واحتلالها اللاشرعي لأجزاء من تراب الجمهورية الصحراوية، لن يقود إلا إلى خلق مزيد من أسباب التوتر والاحتقان وتهديد السلم والاستقرار في المنطقة.

وفي هذا السياق، حذرت الأمانة الوطنية مجدداً من التحركات المشبوهة والتجاوزات المتكررة التي تقوم بها دولة الاحتلال المغربي على مستوى منطقة الكركرات، والتي تنتهك اتفاق وقف إطلاق النار والاتفاقية العسكرية رقم 1، مطالبة مجلس الأمن الدولي باتخاذ الخطوات الصارمة والعاجلة لتفادي انزلاقات وتبعات خطيرة.

وتطرقت الأمانة الوطنية إلى الأوضاع في المنطقة على العموم، وحذرت من جديد من التدفق الممنهج لمخدرات المملكة المغربية، وما تشكله من دعم وتشجيع لعصابات الجريمة المنظمة والجماعات الإرهابية، وتهديد لشعوب وبلدان المنطقة.

وحيت الأمانة الوطنية مواقف الاتحاد الإفريقي المتشبثة بضرورة استكمال تصفية الاستعمار من آخر مستعمرة إفريقية، والداعية إلى حل النزاع القائم بين البلدين الجارين، العضوين في المنظمة القارية، الجمهورية الصحراوية والمملكة المغربية، بما يضمن التقيد بالقانون التأسيسي للاتحاد، وخاصة احترام الحدود الموروثة غداة الاستقلال واحترام سيادة الدول الأعضاء.

وحيت الأمانة الوطنية الموقف الجزائري المبدئي الراسخ، حكومة وشعباً، والذي ينم عن علاقة متميزة، قائمة على الأخوة والصداقة والتحالف الأبدي، ويعكس بالأساس تمسكاً ثابتاً بمقتضيات الشرعية الدولية واحترام حق الشعوب في تقرير المصير والاستقلال.

كما عبرت الأمانة الوطنية عن كامل الارتياح والتنويه بعلاقات الأخوة والصداقة والجوار، ومستوى التعاون والتنسيق، بين الجمهورية الإسلامية الموريتانية والجمهورية الصحراوية.

وخصصت الأمانة الوطنية في دورتها الاستثنائية الحيز الكافي لتتناول بالدراسة والنقاش المعمق والإثراء الوثيقة المقدمة إليها من طرف مجموعة العمل التي شكلها مكتبها الدائم في اجتماعه المنعقد في 22 ديسمبر 2018.

وتطرقت الوثيقة إلى موضوعات غاية في الأهمية، منها تحليل الوضع الراهن، وما ينطوي عليه من تحديات ويتيحه من آفاق وفرص، والسياسات الاقتصادية والاجتماعية والخدماتية، وتلك الموجهة إلى الشباب وحماية وتنمية مقدرات ومؤهلات المجتمع ونموه، بالإضافة إلى نقد التجربة الوطنية في البناء التنظيمي والمؤسساتي.

وقد قررت الأمانة الوطنية تشكيل اللجنة الوطنية التحضيرية للمؤتمر الخامس عشر للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، في أفق انعقاده شهر ديسمبر المقبل.

الأمانة الوطنية أهابت بكل مناضلات ومناضلي الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، في كل مواقع تواجدهم، للتشمير عن سواعد الجد، وشحذ الهمم لحماية المكاسب والتصدي لسياسات العدو ودسائسه، وإنجاح البرامج والاستحقاقات الوطنية، وفي مقدمتها المؤتمر الخامس عشر للجبهة، الذي يبنغي أن يشكل محطة نضالية وكفاحية أخرى في مسيرة شعبنا البطل، على درب الوفاء للشهداء، للتعجيل بالنصر الحتمي، واستكمال سيادة الجمهورية الصحراوية على كامل ترابها الوطني.”

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو تحيي مواقف الاتحاد الإفريقي المتشبثة بضرورة استكمال تصفية الاستعمار من آخر مستعمرة إفريقية

حيت الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو مواقف الاتحاد الإفريقي المتشبثة بضرورة استكمال تصفية الاستعمار من آخر مستعمرة إفريقية، والداعية إلى حل النزاع القائم بين البلدين الجارين، العضوين في المنظمة القارية، الجمهورية الصحراوية والمملكة المغربية، بما يضمن التقيد بالقانون التأسيسي للاتحاد، وخاصة احترام الحدود الموروثة غداة الاستقلال واحترام سيادة الدول الأعضاء.

وفي البيان الذي توج أشغال دورتها الاستثنائية التي عقدت أيام 21،22،23 غشت الجاري، برئاسة رئيس الجمهورية الأمين العام للجبهة السيد ابراهيم غالي، حيت الأمانة الوطنية الموقف الجزائري المبدئي الراسخ، حكومة وشعباً، والذي ينم عن علاقة متميزة، قائمة على الأخوة والصداقة والتحالف الأبدي، ويعكس بالأساس تمسكاً ثابتاً بمقتضيات الشرعية الدولية واحترام حق الشعوب في تقرير المصير والاستقلال.

كما عبرت الأمانة الوطنية عن كامل الارتياح والتنويه بعلاقات الأخوة والصداقة والجوار، ومستوى التعاون والتنسيق، بين الجمهورية الإسلامية الموريتانية والجمهورية الصحراوية.

(وكالة الأنباء الصحراوية)