الرئيسية » الاخبار الرئيسة

الاخبار الرئيسة

” نتأسف لمواصلة المغرب وضع عراقيل أمام إمكانية إيجاد حل للنزاع في الصحراء الغربية” (دبلوماسي جزائري)

أعرب القائم بالأعمال لدى البعثة الجزائرية لدى الأمم المتحدة بجنيف، السيد مهدي ليتيم عن أسف حكومة بلاده العميق لإستعمال المغرب مسألة إحصاء اللاجئين الصحراويين وسيلة لتغيير إتجاه إنتباه المفوضية السامية لشؤون للاجئين والمجموعة الدولية، عن إمكانية إيجاد حل للنزاع في الصحراء الغربية الذي يعتبر السبب العميق لترحيل القسري لآلاف اللاجئين الصحراويين.

وأضاف مهدي ليتيم، خلال اجتماع للجنة الدائمة للمفوضبة السامية لشؤون للاجئين بجنيف، في رده على إدعاءات الوفد المغربي، قائلا “بالنسبة لحالة اللاجئين الصحراويين بالذات، إن الأمم المتحدة قد حددت منذ سنة 1991، مخططا للسلام يضم مجموعة شاملة ومتناسقة من الإجراءات الواجب إتخاذها لوضع حد لهذا النزاع، بما فيها مسألة التسجيل التي تعد مجرد عملية تقنية وهي طرف مندمج في هذا المخطط الذي لا يمكن القيام به خارج هذا الإطار القانوني للأمم المتحدة”.

وأوضح الدبلوماسي الجزائري أن الادعاءات المتعلقة بالتحويل المزعوم للمساعدة الإنسانية، التي تحدث عنها الوفد المغربي، قد كذبتها بالطبع الحقيقة في الميدان، مشيرا إلى أن ممثلي مكتب المساعدات الإنسانية للمفوضية الأوروبية ولبرنامج الغذاء العالمي يؤكدون هذا، حيث أن كل مراحل إرسال هذه المساعدات الإنسانية إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين تخضع لإجراء مراقبة في غاية الصرامة وهناك تقارير دورية لتدقيق كل تلك الحسابات.

وأسترسل الدبلوماسي الجزائري في هذا الصدد، أن كل هذه الادعاءات لا يمكن تبريرها بما أن الجزائر تحمل على عاتقها أكبر عبء لإستقبال هؤلاء اللاجئين وحمايتهم وفاء للإلتزام الذي إتخذته في إطار إتفاقية سنة 1951، موضحا بأن الزيارات الميدانية التي تقوم بها بانتظام المفوضية السامية للاجئين إلى مخيمات اللاجئين بالقرب من تندوف ستمكن المانحين من أن يكونوا أول شهود عيان على نزاهة هذه العملية.

هذا وإختتم السيد مهدي ليتيم، تدخله بالتأكيد على أن الحاجة الأساسية للاجئين الصحراويين لا تكمن في عملية تسجيل تعطيهم آمالا مزيفة بشأن نهاية هجرتهم القسرية بل تكمن في تحقيق تطلعاتهم المشروعة التي تعترف بها الامم المتحدة في إختيار مصيرهم بحرية.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

السالك محمد عمار يستلم مهامه امينا عاما لوزارة الصحة العمومية

تسلم اليوم الأربعاء السيد السالك محمد عمار مهامه أمينا عاما لوزارة الصحة العمومية بحضور أعضاء تسيير الوزارة .

وزيرة الصحة العمومية السيدة  خيرة بلاهي  رحبت بالأمين العام الجديد، متطرقة الى  أهم المهام النضالية والإدارية التى كلف بها  في عمله بمختلف المؤسسات الوطنية التى عمل بها ، مشيدة  بتفانيه الدؤوب  في اداء مهامه .

وطالبت الوزيرة أعضاء مجلس تسيير الوزارة بضرورة تكاثف الجهود مع الأمين العام الجديد من اجل تسهيل مهامه .

الأمين العام الجديد بدوره شكر الوزيرة وأعضاء مجلس التسيير على حفاوة الاستقبال  مبرزا جسامة المسؤولية سيما في احد الجوانب  الاجتماعية  الكبيرة  مثل القطاع الصحي، مؤكدا على اهمية  العمل بشكل جماعي وضرورة الانسجام بغية تحقيق الأهداف المرجوة والتى أهمها ترقية البرامج والخدمات الصحية. .

(وكالة الأنباء الصحراوية)

“رحيل بشاري الصالح خسارة للشعب الصحراوي وللدبلوماسية الصحراوية” (وزارة الخارجية)

اعتبرت وزارة الشؤون الخارجية في بيان لها رحيل الدبلوماسي والمستشار بشاري الصالح خسارة للشعب الصحراوي وللدبلوماسية الصحراوية لرجل ظل يدافع عن قضيته شعبه إلى وافاه الاجل المحتوم أمس الثلاثاء إثر مرض عضال.

نص البيان :

الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية
وزارة الشؤون الخارجية

بيان

قال الله تعالى : “يا آيتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي و ادخلي جنتي”. صدق الله العظيم.
انتقل يوم الثلاثاء إلى رحمة  الله تعالى ،المقاتل وجريح حرب التحرير، المجاهد والدبلوماسي العتيد بشاري الصالح حيمد بعد صراع مرير مع المرض.

الفقيد من مواليد 01 يوليوز 1944م بمدينة العيون المحتلة بالصحراء الغربية.

كان من أوائل المنخرطين في صفوف الحركة الطليعية لتحرير الصحراء وبعد تأسيس الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، انخرط مبكرا في طلائعها الاولى، لينخرط في صفوف جيش التحرير ضمن وحدة الكوماندوز للعمليات العسكرية الخاصة، مقاتلا شجاعا، شارك في عديد المعارك والملاحم البطولية، اصيب على اثرها بجروح عديدة وفي مناطق متفرقة من جسده.

شغل عدة مناصب عسكرية وأمنية ودبلوماسية بسوريا وبنما ثم قائما باعمال للجمهورية الصحراوية بدولة المكسيك وسفيرا مستشارا بوزارة الخارجية.

عرف الفقيد بحرصه الشديد على تغليب المصلحة العامة للشعب والحفاظ على اللحمة الوطنية وكرس حياته في الدفاع عن حقوق شعبه وتجذير الوعي بفكر وفلسفة الجبهة الشعبية حتى اخر رمق من حياته.

رحم الله الشهيد بشاري الصالح حيمد واسكنه فسيح جناته وإنا لله و إنا إليه راجعون.
8 يوليوز 2020.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الدبلوماسي والمستشار بوزارة الخارجية بشاري الصالح في ذمة الله

انتقل الى رحمة أمس الثلاثاء الدبلوماسي والمستشار بوزارة الخارجية السيد بشاري الصالح ، بعد صراع مرير مع مرض عضال الم به .

وتقلد الراحل عدة مهام نضالية منذ بداية الثورة كمقاتل في جبهات القتال ، وشارك في عدة معارك ، كما تولى الراحل عدة مهام نضالية ودبلوماسية وظل يعمل ويدلي بآرائه في كل الأمور المتعلقة بالقضية الصحراوية.

وأثر وفاته، اعتبر عدد من أعضاء الأمانة الوطنية والحكومة في برقيات تعازي رحيل الراحل بشاري الصالح خسارة للشعب والقضية الصحراوية .

(وكالة الأنباء الصحراوية)

حمدي ميارة يتسلم مهامه أمينا عاما جديدا لوزارة الإعلام

تسلم اليوم الأربعاء السيد حمدي ميارة مهامه أمينا عامة  جديدا لوزارة الإعلام ، خلفا للسيد  محمد السالك عبد الصمد (بولسان)  الذي عين سفيرا للجمهورية العربية الصحراوية بدولة كوبا..

وزير الإعلام  السيد حمادة سلمى الداف الذي أشرف على عملية التسليم ، التي جرت  بحضور المديرين المركزيين، نوه بمسيرة الأمين العام الجديد في مجال العمل  الإعلامي كمدير سابق، وعن حسن أدائه في المهام التي كلف بها في هذا الميدان .

 وأشار السيد  الوزير الى أهمية هذا المنصب  والمسؤوليات الملقاة عليه في تسيير برامج  الوزارة  والمتابعة الميدانية  لمهامها ومتطلبات عملها .

وفي كلمة له بالمناسبة،  أكد السيد حمدي ميارة استعداده للقيام بمهامه ، داعيا  طاقم العمل بالوزارة إلى  التعاون لأداء المهام.

وشغل الأمين العام الجديد، السيد حمدي ميارة  مناصب تسييرية بوزارة الإعلام  كمدير سابق للإذاعة الوطنية ومدير للرقابة والتوجيه، بالإضافة الى مهام أخرى كلف بها  في مجال التغطيات الاعلامية  والتنسيق  بين الوزارة  والجهات الأخرى في برامج مختلفة خلال سنوات عديدة .

(وكالة الأنباء الصحراوية)

أحمتو محمد أحمد يتسلم مهامه أمينا عاما لوزارة الأرض المحتلة والجاليات

تسلم اليوم الأربعاء السيد احمتو محمد أحمد مهامه أمينا عاما لوزارة الأرض المحتلة والجاليات، خلفا لمحمد سالم عبد الوهاب الذي عين مستشارا بنفس الوزارة .

عملية التسليم والاستلام أشرف عليها وزير القطاع ، عضو الأمانة الوطنية السيد محمد الولي أعكيك وطاقم الوزارة .

وتأتي عملية التسليم والأستلام تنفيذا لمقتضيات المرسوم التنفيذي الصادر عن الوزير الأول، عضو الأمانة الوطنية السيد بشرايا حمودي بيون الذي أجرى من خلاله تعيينات على مستوى الامناء العامون والمدراء المركزيين.

وسبق للامين العام الجديد احمتو محمد أحمد أن تقلد عدة مهام نضالية منها أمين عام بالمجلس الوطني ، مديرا مركزيا لجاليات اوروبا لعدة سنوات ، ثم مديرا مركزيا لجاليات الشمال وهو المنصب الذي ظل يشغله إلى أن عين امينا عاما لوزارة شؤون الأرض المحتلة والجاليات.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

وزير الثقافة في زيارة عمل وتفقد إلى ولاية العيون

شرع اليوم وزير الثقافة السيد الغوث ماموني في زيارة عمل وتفقد إلى ولاية العيون ، للاطلاع على واقع القطاع ووضعية القوة البشرية العاملة بالقطاع جهويا والاستماع إلى انشغالاتهم .

وفي مستهل الزيارة استقبل وزير الثقافة الذي كان مرفوقا بطاقمه الوزاري من طرف والي الولاية ، عضو الأمانة الوطنية السيد ابراهيم مخطار بومخروطة ، الذي رحب بالوزير والوفد المرافق له ، أين اطلع على واقع سير العمل بالولاية والخدمات التي تقدمها للمواطن، خاصة في هذه الظرفية الصحية التي يشهدها العالم .

وجمع وزير الثقافة لقاء بأهم الفاعلين في الساحة الثقافية بالولاية للتشاور وللاستماع إلى انشغالاتهم واقتراحاتهم بما سيسمح بتجنيد كافة الطاقات والوسائل المتوفّرة  لإنجاح المحطات الثقافية المبرمجة .

كما جمعه لقاء مع المجلس الجهوي للولاية برئاسة الوالي ، كما كان له لقاء مع رؤساء المصالح الثقافية بالولاية لشرح بالتفصيل المسابقة الثقافية ومحاورها الخمس

(وكالة الأنباء الصحراوية)

ممثل جبهة البوليساريو بمنطقتي سكسونيا وبايرن يطلع عضو في البرلمان الالماني على آخر تطورات القضية الوطنية

استقبل اليوم الممثل الصحراوي  بمنطقتي سكسونيا وبايرن محمد ابا الدخيل باني من لدن السيد افرنك هاينريش  البرلماني في .الحزب المسيحى الموحد (اي الحزب الحاكم بالمانيا) وعضو بكتلة حقوق الانسان بالبوندستاغ بمقر مكتبه الجهوي بمدنية  كيمنتس الالمانية

المحادثات تمحورت حول آخر تطورات القضية الوطنية إقليميا ودوليا والدور الذي يجب على الدولة الالمانية في الاتحاد الأوروبي ومجلس الأمن أن تلعبه من أجل الدفع  بمسلسل السلام في الصحراء الغربية.

وفي هذا اللقاء تم التطرق كذلك الى الوضعية المزرية لحقوق الإنسان بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية  وتقاعس الامم المتحدة و مجلس الأمن الى حد هذه الساعة  في تبني  اي قرار بشأن مراقبة حقوق الإنسان ، والدور الذي يمكن للجنة حقوق الإنسان في البوندستاغ الألماني أن تلعبه في هذا الإطار.

خلال المباحثات تم التطرق ايضا  إلى الوضعية القانونية التي تنص عليها المحكمة الأوروبية  في إطار احترام حق الشعب الصحراوي في موارده الطبيعية   وممثله الشرعي والوحيد جبهة البوليساريو  ووقف نهب الشركات الألمانية   والأوروبية على سبيل مثال شركة “سيمنس” و “هايدل بيرك سمنت ” و “كونينتال” للثروات الصحراوية  على حساب حق الشعب الصحراوي .

من جهة أخرى تم التطرق إلى الاحباط وفقدان الثقة في المجتمع الدولي داخل أوساط شريحة كبيرة من الشباب الصحراوي منذ وقف إطلاق النار 1991 ،   بسبب عدم التزام  الأمم المتحدة ومجلس الأمن بتعهداتهما الخاصة بتنظيم استفتاء  حر ونزيه للشعب الصحراوي حول تقرير مصيره.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

بيان المكتب الدائم للأمانة الوطنية 06/07/2020

عقد اليوم المكتب الدائم للأمانة الوطنية اجتماعا برئاسة رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة السيد ابراهيم غالي ، خصص لدراسة جملة من القضايا داخليا وخارجيا.

وفيما يلي النص الكامل للبيان.

الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب
الأمانة الوطنية
المكتب الدائم
التاريخ : 06 يوليو 2020
بيـــــــــــــــــــــان
ترأس الأخ إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة، اجتماعاً للمكتب الدائم للأمانة الوطنية، هذا الإثنين، 06 يوليو 2020. وبعد استحضار أهم خلاصات وقرارات الاجتماع السابق، قدم الوزير الأول، رئيس الآلية الوطنية للوقاية من وباء كورونا، إحاطة عن الوضعية العامة، استكملت بعرض قدمه وزير الداخلية، تلاه وقدم مسؤول أمانة التنظيم السياسي بإحاطة أخرى حول الوضعية السياسية والمعنوية، ليقدم رئيس المجلس الوطني إحاطة عن أشغال الدورة الحالية للمجلس، متبوعاً بإحاطة من وزير شؤون الأرض المحتلة والجاليات، ليختم وزير الشؤون الخارجية بإحاطة عن آخر تطورات القضية الوطنية.
ومرة أخرى، سجل المكتب بارتياح استقرار الحالة الصحية بشكل عام، وعدم تسجيل أية إصابة بداء كورونا في مخيمات اللاجئين والأراضي المحررة، مثمناً عمل اللجنة الوطنية للوقاية من وباء كورونا والأطقم الطبية والأجهزة الأمنية، ومطالباً المواطنات والمواطنين بمزيد التجاوب والجدية والتعاون لحماية شعبنا من هذه الجائحة. ووجه المكتب تحية خاصة إلى جيش التحرير الشعبي الصحراوي إزاء الجهود التي يبذلها في هذا السياق، وفي تجسيد سيادة الدولة الصحراوية على ترابها المحرر، والتصدي لسياسات دولة الاحتلال المغربي واستهدافها لبلادنا وللمنطقة عموماً، بسعيها لإغراقها بالمخدرات ودعم وتشجيع عصابات الجريمة المنظمة والجماعات الإرهابية.
وفي سياق متصل، جدد المكتب الدائم شديد الإدانة إزاء إقدام دولة الاحتلال المغربي على تسهيل تنقل المستوطنين المغاربة من مناطق داخل المملكة المغربية، موبوءة بداء كورونا، إلى الأراضي المحتلة من الجمهورية الصحراوية، ما أدى إلى انتشار سريع ومتزايد لهذا الوباء في تلك الأراضي، ما يعرض المواطنين الصحراويين تحت الاحتلال لخطر داهم. وحمل المكتب دولة الاحتلال المغربي المسؤولية عن تبعات هذا العمل العدواني اللا إنساني الخطير، وطالب الأمم المتحدة بتحمل المسؤولية في حماية المواطنين الصحراويين، والتعجيل بإطلاق سراح الأسرى المدنيين الصحراويين في السجون المغربية، الموبوءة هي الأخرى، والتحاقهم بوطنهم وذويهم.
وتوقف المكتب كذلك عند انطلاق فعاليات البرنامج الصيفي للشباب والطلبة، بما فيه الجانب البديل لبرنامج عطل في سلام، وحيا مستوى التجاوب والحضور والاستعداد الذي أبداه شباب وجماهير وسلطات شعبنا في مختلف الولايات والمؤسسات، في محطة نضالية أخرى من كفاح شعبنا، رغم الأوضاع الناجمة عن انتشار وباء كورونا في العالم والظروف المناخية الصعبة.
كما سجل المكتب مستوى التعاطي الجيد بين المؤسستين التشريعية والتنفيذية، وروح المسؤولية العالية خلال نقاش المجلس الوطني لبرنامج الحكومة، في أفق المصادقة عليه.

وعلى الواجهة الخارجية، سجل المكتب الموقف المعلن من طرف الاتحاد الأوروبي، والذي يجدد التأكيد فيه على عدم الاعتراف بأية سيادة للمملكة المغربية على الصحراء الغربية. وألح المكتب على ضرورة انسجام ممارسات الاتحاد مع هذا الموقف، في اتساق مع ميثاق وقرارات الأمم المتحدة، باعتبار الصحراء الغربية والمملكة المغربية بلدا منفصلان ومتمايزان، وبالتالي امتناع الاتحاد عن توقيع أي اتفاق مع دولة الاحتلال المغربي يشمل هذه الأجزاء، كون ذلك انتهاك صارخ للقانون الدولي، عبر مشاركة صريحة ومخجلة في عملية نهب واستغلال لا شرعي للثروات الطبيعية للشعب الصحراوي.
وفي سياقِ توقف المكتب عند ملفات معينة تهم الشأن الوطني، للاطلاع والدراسة والتقييم، خصص الاجتماع حيزاً هذه المرة لملف الإعلام، بعد عرض قدمه وزير القطاع، فصل فيه عدداً من المحاور التي وضعت الحضور في صورة شاملة عن وسائط الإعلام الوطنية، تاريخها وتطورها وتجربتها ووضعها الراهن وآفاق عملها بشكل عام، وخاصة في سياق تطبيق مقررات المؤتمر الخامس عشر للجبهة، مؤتمر الشهيد البخاري أحمد بارك الله.
وفي مداخلته، أبرز رئيس الجمهورية أن اجتماع المكتب الدائم يعقد في ظروف استثنائية يطبعها انتشار فيروس كورونا عبر العالم ، شاكرا المولى عز وجل على عدم تسجيل أية إصابة على مستوى مخيمات اللاجئين الصحراويين والأراضي المحررة.
ونبه رئيس الجمهورية مجدداً إلى خطورة الوضعية الراهنة، إزاء استمرار انتشار وباء كورونا في العالم وفي مناطق مجاورة، مشدداً على ضرورة الصرامة في التقيد بالإجراءات الاحترازية والوقائية، والالتزام بالتعليمات الصحية، وخاصة بمشاركة واعية ومسؤولة ودائمة من طرف المواطنات والمواطنين، واستثمار البرنامج الصيفي للشباب والطلبة من أجل التحسيس وخلق المزيد من اليقظة والحذر.
وانتهز رئيس الجمهورية المناسبة ليتوجه بالتحية والتهنئة إلى الشعب الجزائري الشقيق، بقيادة سيادة الرئيس عبد المجيد تبون، بمناسبة الذكرى الثامنة والخمسين لعيدي الاستقلال والشباب، والتي تميزت هذه السنة بحدث استثنائي، ألا وهو استعادة جماجم ورفاة شهداء المقاومة الوطنية الجزائرية.
واعتبر رئيس الجمهورية أن عودة هؤلاء الشهدءا ليدفنوا في أرضهم، التي ضحوا من أجلها وسقوها بدمائهم الطاهرة، من أبرز الأحداث التي شهدتها الجزائر منذ استقلالها. وأضاف ” لقد أوفى الشعب الجزائري وجيشه المغوار لعهد هؤلاء الشهداء، سواء من خلال تحقيق الاستقلال أو من خلال استعادة رفاتهم ودفنهم في بلادهم”.
وأكد رئيس الجمهورية بهذه المناسبة أن الشعب الصحراوي معتز وفخور بالجزائر وبموقفها المبدئي الداعم لكفاحه العادل، وبالعلاقات المتميزة التي تجمع الشعبين الشقيقين، مؤكداً أن الصحراويين يستمدون من الجزائر روح المقاومة والكفاح والصمود. فالشعب الصحراوي سيواصل معركته متمسكاً بعروة الوحدة الوطنية الوثقى، وسيتصدى لكل سياسات ومؤامرات العدو، وسيمضي على درب بلوع أهدافه في الحرية والاستقلال، مجدداً التزام القيادة الصحراوية بالوفاء بعهد الشهداء والتمسك بخطهم حتى التحرير وجمع الشمل واستكمال سيادة الدولة الصحراوية على كامل ترابها الوطني.
كفاح، صمود وتضحية لاستكمال سيادة الدولة الصحراوية.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

المكتب الدائم للأمانة الوطنية يشيد بالموقف المعبر عنه من طرف الاتحاد الأوروبي

أشاد المكتب الدائم للأمانة الوطنية بالموقف المعبر عنه من طرف الإتحاد الأوروبي .

المكتب وفي اجتماعه اليوم برئاسة رئيس الجمهورية ، الأمين العام للجبهة السيد ابراهيم غالي ، سجل الموقف المعلن من طرف الاتحاد الأوروبي، والذي يجدد التأكيد فيه على عدم الاعتراف بأية سيادة للمملكة المغربية على الصحراء الغربية.

وألح المكتب على ضرورة انسجام ممارسات الاتحاد مع هذا الموقف، في اتساق مع ميثاق وقرارات الأمم المتحدة، باعتبار الصحراء الغربية والمملكة المغربية بلدا منفصلان ومتمايزان، وبالتالي امتناع الاتحاد عن توقيع أي اتفاق مع دولة الاحتلال المغربي يشمل هذه الأجزاء، كون ذلك انتهاك صارخ للقانون الدولي، عبر مشاركة صريحة ومخجلة في عملية نهب واستغلال لا شرعي للثروات الطبيعية للشعب الصحراوي.

(وكالة الأنباء الصحراوية)