الرئيسية » الاخبار الرئيسة (صفحة 132)

الاخبار الرئيسة

95 منظمة من المجتمع المدني الصحراوي تطالب الاتحاد الأوروبي عدم التوقيع على اتفاقيات التعاون مع المغرب التي تشمل الصحراء الغربية

نشر المرصد الصحراوي لمراقبة الموارد الطبيعية في الصحراء الغربية (WSRW) وثيقة موقعة من قبل 95 منظمة من المجتمع المدني الصحراوي تطالب فيها البرلمان ومجلس الإتحاد الأوروبي عدم توقيع اتفاقيات الشراكة التجارية مع المغرب التي قد تنتهك الحقوق الأساسية للشعب الصحراوي.

و طالبت مجموعات المجتمع المدني الصحراوي، البالغ عددها 95 منظمة حقوقية و قانونية، البرلمان الأوروبي (EP) واللجنة الأوروبية للصيد البحري (PECH) والدول الأعضاء في الإتحاد الأوروبي (EU) بمراعاة حق الشعب الصحراوي عند المصادقة على اتفاقيات الشراكة الحرة بين الإتحاد الأوروبي والمغرب التي تضم في بنودها المياه الإقليمية للصحراء الغربية المحتلة من طرف المغرب.

الوثيقة التى بعث بها اليوم إلى البرلمان الأوروبي المرصد الصحراوي لمراقبة الموارد الطبيعية، تم تبنيها و توقيعها من قبل ما يقارب 100 منظمة حقوقية صحراوية من كل من الأراضي المحتلة بالصحراء الغربية ومخيمات اللاجئين الصحراويين و في الشتات.

من جهة أخرى، من المتوقع أن يصوت وزراء الصيد في الاتحاد الأوروبي على اتفاقية الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب ، والتي تشمل في بنودها مياه الصحراء الغربية ، في غضون أسابيع. ويسارع البرلمان الأوروبي ، الذي يأخذ عادة وقتًا أطول لتقييم مثل هذه الاتفاقيات الاقتصادية ، إلى المصادقة عليها في شهر فبراير المقبل ، الشئ الذي، حسب مراقبين، لا يسمح للجان بتقييم الاقتراح ومناقشته بعمق.

يذكر أنه جرت مناقشة أولية وفريدة من طرف لجنة الصيد البحري في الإتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي.

وفي شباط / فبراير الماضي ، توصلت محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي إلى استنتاج رأي قانوني مفاده أنه لا يمكن تطبيق اتفاقية اتحاد الصيد البحري بين الإتحاد الأوروبي والمغرب وبنودها على المياه الإقليمية للصحراء الغربية المحتلة ، لأن ذلك قد يشكل انتهاكًا لحقوق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و كونه أيضا إقليم لا يتمتع بالاستقلال.

و في تموز / يوليو  من سنة 2018 ، وقعت المفوضية الأوروبية والمغرب على اتفاقية تجارية جديدة تشمل المياه الإقليمية للصحراء الغربية دون موافقة الشعب الصحراوي.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

وزير الدفاع الوطني يدعو مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي إلى مضاعفة اليقظة وإدراك الأبعاد الحقيقية لنجاح المهام المنوطة بهم

دعا وزير الدفاع الوطني، عضو الأمانة الوطنية السيد عبد الله لحبيب البلال، اليوم الأربعاء، كافة مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي  الى مضاعفة اليقظة و التركيز على كسب عوامل التمرس القتالي والعملياتي من خلال التطبيق الصارم لبرامج وزارة الدفاع الوطني

وجدد وزير الدفاع الوطني خلال تفقده اليوم لوحدات الناحية العسكرية الخامسة التذكير، في لقائه بقيادة وإطارات ومقاتلي الناحية، بما أوكل من مهام رئيسية لهذا القطاع، تماشيا مع الأهمية الاستراتيجية التي يتمتع بها القطاع بئر لحلو المحرر بضرورة مضاعفة الجهود لحماية التراب الوطني من كل المخاطر حيث تعود لجيش التحرير الشعبي الصحراوي ليس فقط مهمة الدفاع عن أمن وسيادة الأراضي المحررة من الجمهورية الصحراوية ، بل وأيضا السهر على تأمين وحماية التراب الوطني من كل المخاطر خاصة المخدرات والجريمة المنظمة.

واشار السيد الوزير إلى أن كافة أفراد الناحية، بأنه يتحتم عليهم في هذه المنطقة ، مضاعفة اليقظة وإدراك الأبعاد الحقيقية لنجاح المهام المنوطة بهم المتمثلة اساسا في حماية الاراضي المحررة واستكمال السيادة الوطنية .

كما تفقد وزير الدفاع الوطني مرفوقا بقائد الناحية العسكرية الخامسة الطالب عمي ديه فيالق وكتائب الناحية وعاين عدد من الأسلحة والأليات العسكرية، مشددا على ضرورة  الحفاظ على الجاهزية العملياتية والقتالية الرفيعة  المستوى تنفيذا لبرامج وخطط وزارة الدفاع الوطني وقرارات هيئة الأركان العامة للجيش .

كما عبر السيد الوزير عن يقينه التام بأن أفراد الناحية العسكرية الخامسة وكل مقاتلي جيش التحرير المكلفين بأداء واجبهم الوطني سيكونون دوما، مثلما عهدهم الشعب الصحراوي في مستوى المسؤولية الملقاة على عاتقهم، طالبا منهم بأن يتصفوا في كل وقت وحين بإخلاص النية والصدق في العمل والوفاء بالعهد وأن تظل يقظتهم مضاعفة وإصرارهم قوي على بلوغ الأهداف المسطرة، تشريفا منهم لما عرف به جيش التحرير الشعبي الصحراوي على مدى عقود من الزمن من تضحيات ووفاءا منهم لعهد الشهداء الأبرار.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

رئيس الجمهورية يقوم بزيارة عمل الى المكسيك تدوم عدة ايام

يقوم السيد ابراهيم غالي, رئيس الجمهورية والأمين العام للجبهة بزيارة عمل الى المكسيك تدوم عدة ايام حيث سيشارك يوم السبت فاتح ديسمبر 2018  في مراسيم تنصيب الرئيس المكسيكي المنتخب اندريس مانويل لوبيز.

و في اطار برنامج الوفد الرئاسي يعقد مجلس الشيوخ المكسيكي الخميس 29 نوفمبر  جلسة مكرسة لتناول العلاقات الثنائية التي تربط المكسيك بالجمهورية الصحراوية وذلك بحضور الرئيس الصحراوي السيد إبراهيم غالي الذي  سيلقي خطابا هاما  امام نواب الشعب المكسيكي يتناول العلاقات التاريخية التي تربط الجمهورية الصحراوية بالمكسيك ومستجدات القضية الصحراوية.

وأكد سفير بلادنا بالمكسيك ان اعضاء مجلس الشيوخ المكسيكي يتطلعون لزيارة الرئيس الصحراوي التي ستفتح افاقا واعدة لتعزيز العلاقات القائمة بين البلدين منذ 1979 تاريخ اعلان المكسيك اعترافها بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

كما سيكون للوفد الرئاسي عدة نشاطات على هامش الزيارة منها حفل استقبال ستقيمه سفارة الجمهورية الصحراوية بالمكسيك بنادي الصحافة المكسيكي، اضافة الى استقبال بمجلس النواب. ولقاءات اخرى.

 ويرافق الاخ الرئيس وفدا يتكون من الاخوة :الاخ منصور عمر ,الوزير المنتدب بوزارة الخارجية المكلف بأمريكا اللاتينية, والأخ عبداتي ابريكة المستشار بالرئاسة  والأخ احمد مولاي اعلي سفير بلادنا بالمكسيك و الاخ هواري  احمد مولود الكاتب الاول بالسفارة.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الجريدة الإخبارية 27/11/2018

الوزير الأول يهنئ نظيره الموريتاني بمناسبة الذكرى الـ 58 لاستقلال بلاده

بعث الوزير الأول ، عضو الأمانة الوطنية السيد محمد الولي أعكيك ، إلى نظيره الموريتاني، محمد سالم ولد البشير ، برقية تهنئة بمناسبة الذكرى الـ 58 لاستقلال موريتانيا عن الاستعمار الفرنسي .

وعبر السيد محمد الولي أعكيك في رسالة التهنئة عزمه المضي قدماً في ترسيخ وتعميق أواصر علاقات حسن الجوار المتجذرة، وروح الأخوة ووشائج القربى المتميزة التي تجمع البلدين الشقيقين، “بما يصون القيم المشتركة التي تجمعنا، ويحقق مصالح وتطلعات شعبينا التوأمين” تضيف الرسالة .

كما هنأه بمناسبة تأهل الفريق الوطني الموريتاني إلى نهائيات كأس افريقيا للأمم، متمنياً له حظاً موفقاً في بقية أطوار هذه البطولة القارية الهامة .

(وكالة الأنباء الصحراوية)

رئيس الجمهورية يهنئ نظيره الموريتاني بمناسبة الذكرى الثامنة والخمسين لاستقلال بلاده

هنأ رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، نظيره الموريتاني السيد محمد ولد عبد العزيز ، بمناسبة احتفال بلاده بالذكرى الثامنة والخمسين لاستقلالها عن الاستعمار الفرنسي.

وأكد رئيس الجمهورية ” أن المقاومة الوطنية الباسلة للشعب الموريتاني تكللت بتحقيق النصر المؤزر وانتزاع الاستقلال الوطني وقيام الدولة الموريتانية السيدة على كامل ترابها الوطني، لتحتل مكانتها المتميزة في المنطقة وفي إفريقيا وفي العالم”.

وأضاف السيد ابراهيم غالي ” إن الشعب الصحراوي، شقيق وجار الشعب الموريتاني، يشاركه الاحتفال بهذا اليوم التاريخي، ويهنئه على ما تحقق خلال هذه العقود من إنجازات ومكاسب كثيرة وفي مختلف الميادين”، مسجلا بتقدير ما قطعته موريتانيا خلال السنوات الأخيرة، “وفق رؤية سديدة، تحت قيادتكم الرشيدة، من خطوات جبارة على طريق الإصلاح والبناء، بمشاركة واعية وشاملة من جميع أطياف ومكونات الشعب الموريتاني الأبي” تضيف الرسالة .

وجدد رئيس الجمهورية ، إرادة الشعب الصحراوي الصادقة وعزمه الراسخ على “تعزيز العلاقات التي تربط البلدين وتطويرها وتكثيف تقاليد الحوار والتشاور والتعاون والتنسيق والعمل المشترك لضمان السلم والأمن والاستقرار والتصدي للمخاطر والتهديدات الأمنية التي تشهدها منطقتنا، ولتجسيد آمال وطموحات شعوبنا في السلم والأمن والاستقرار والرخاء والازدهار”.

“ولا تفوتني المناسبة دون أن أتقدم إلى فخامتكم، ومن خلالكم إلى الشعب الموريتاني الشقيق، بالتهنئة الحارة على الإنجاز الرياضي المتميز الذي حققه المنتخب الموريتاني لكرة القدم، بجدارة واستحقاق، والمتمثل في التأهل إلى نهائيات كأس إفريقيا للأمم 2019، راجين له كل الفوز والتوفيق والنجاح” تختم الرسالة .

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الجريدة الإخبارية 26/11/2018

المهرجان العالمي للسينما “في صحراء ” في طبعته الـ 14 …. مشاركة أكثر 25 فيلما خلال أيام المهرجان

أكد اليوم الثلاثاء الأمين العام لوزارة الثقافة السيد أحمودي لبصير  أن المهرجان العالمي للسينما بالصحراء الغربية في طبعته الـ 14 والذي ستحتضنه ولاية الداخلة في الفترة من 02 إلى 08 ديسمبر القادم سـيعرق مشاركة وعرض حوالي أكثر من 25 فيلما .

وأضاف الأمين العام لوزارة الثقافة في ندوة صحفية نشطها اليوم بمقر الأرشيف الإعلامي أن الأفلام المشاركة تعالج قضايا مهمة من كفاح الشعب الصحراوي ، هذا إلى جانب عرض أفلام صحراوية من انتاج المدرسة الوطنية للسينما “عابدين القائد صالح ” .

وأشار أحمودي لبصير الى أن المهرجان سيحضره وفود أجنبية عديدة  من سنمائيين وفنانيين عالميين من مختلف دول العالم على غرار اسبانيا والجزائر ، والذي يعكس حجم الإهتمام الذي تحظى به التظاهرة ومن خلالها قضية الشعب الصحراوي”. ر

كا تطرق الأمين العام للثقافة إلى المهرجان الجهوي للثقافة والفنون الشعبية بولاية الداخلة الذي سينظم بالتزامن مع التظاهرة الثقافية “في صحراء ” والذي سيعرف هو الأخر – حسب المتحدث –  استعراضات فلكلورية وشعبية ومحصر تقليدي يبرز جانب من الثقافة الصحراوية التي يحاول المحتل المغربي طمسها .

(وكالة الأنباء الصحراوية)

“الممارسات التي يتعرض لها السجناء السياسيين الصحراويين داخل سجون الإحتلال هو عقاب على نشاطهم الحقوقي” (ناشطة حقوقية)

أكدت عضو رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية، فاتو يحيى محمد الحافظ، أن ما يتعرض له السجناء السياسيين داخل السجون المغربية من إنتهاك لحقوقهم الأساسية من طرف سلطات الإحتلال المغربي، هو نوع من العقاب على خلفية نشاطهم الحقوقي والإعلامي في فضح التجاوزات الممارس ضد المدنيين الصحراويين والنهب الممنهج الذي تتعرض له الثروات الطبيعية بتواطئ مع بعض البلدان والشركات الأجنبية.

وأضافت الناشطة الصحراوية، في محاضرة ألقتها أمس الإثنين، خلال ندوة حول حقوق الإنسان والدفاع عن السجناء السياسيين، أن مسألة الإعتقال السياسي تشهدها الصحراء الغربية منذ إحتياجها من قبل الجيش العسكري المغربي، “حيث شهدت إرتفاع وتيرتها عقب إندلاع إنتفاضة الإستقلال ضد كل شرائح المجتمع الصحراوي، في إنتهاك صارخ للقانون الدولي وإتفاقيات جنيف” تضيف المتحدثة.

كما عرجت المحاضرة، على معاناة عائلات السجناء السياسيين، وما يتعرضون له من ممارسات عنصرية وحاطة من الكرامة الإنسانية، وكذا الحرمان من الحق في زيارة المعتقلين والتواصل معهم، لا لشيء سوى مطالبتهم بإسقاط الأحكام الصورية في حق أبنائهم والإفراج عنهم دون دون قيد أو شرط.

وأختتمت فاتو يحيى محمد الحافظ، محاضرتها بدعوة المنظمات الحقوقية الفرنسية والدولية وكل الأحرار، إلى تكثيف الجهود من أجل الإفراج عن السجناء السياسيين الصحراويين في السجون المغربية، وحماية المدنيين المناطق المحتلة من الصحراء الغربية .

(وكالة الأنباء الصحراوية)

نائبة برلمانية عن الحزب الحاكم الفرنسي تستقبل الوفد الصحراوي المشارك في فعاليات المهرجان الدولي للتضامن

أستقبل المكلف بالعلاقات الخارجية في إتحاد الشبيبة حمدي عمر، مرفوقا بعضو رابطة حماية السجناء الصحراويين افاتو يحيى محمد الحافظ، ظهر اليوم الإثنين، من طرف النائبة بالجمعية الوطنية الفرنسية عن منطقة فال دو مارن، السيدة ألبان كايو في مكتبها بمدينة فيل جويف ضواحي العاصمة الفرنسية باريس.

وفي هذا الصدد، أطلع الوفد الصحراوي، النائبة الفرنسية على أخر مستجدات القضية الوطنية على المستوى الدولي والإقليمي، وكذا إنتهاكات حقوق الإنسان في الصحراء الغربية المحتلة، منذ الإجتياح المغربي، والوضع الإجتماعي والإقتصادي المزري الذي يعيشه الشعب الصحراوي سواء المدن المحتلة وجنوب المغرب نتيجة استمرار الاحتلال العسكري المغربي لأجزاء من الأراضي الصحراوية.

وفي ذات السياق، أبرز المكلف بالعلاقات الخارجية في إتحاد الشبيبة، الوضعية الصعبة للاجئين الصحراويين عقب تقليص نسبة المساعدات الإنسانية، والدور السلبي لبعض البلدان الأوروبية التي تقف أمام أي تقدم نحو التوصل إلى حل لقضية الصحراء الغربية، بل الأكثر من ذلك تورطها في النهب الممنهج الذي تتعرض له الثروات الطبيعية للشعب الصحراوي، في إنتهاك صارخ للقانون الدولي وأحكام محكمة العدل الأوروبية لسنتي 2016 و 2018.

كما دعا المتحدث، النائبة عن الحزب الحاكم في البرلمان الفرنسي، إلى ضرورة حث حكومة بلادها لوقف إستنزاف ثروات الشعب الصحراوي والعمل من أجل تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير وفقا لقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة.

ومن جانبها، عضو رابطة حماية السجناء الصحراويين، تطرقت إلى مسألة الاعتقال السياسي الذي تزايدت وتيرته مؤخرا خاصة في حق النشطاء الحقوقيين والإعلاميين اللذين يصل عددهم 49 سجينا سياسيا موزعين على عدة سجون داخل المغرب في إنتهاك صارخ لإتفاقية جنيف الرابعة، هذا بالإضافة إلى التعذيب الذي يتعرضون له من قبل حراس السجن ومضايقة عائلاتهم وذويهم بشكل ممنهج، كوسيلة عقاب على نضالهم من أجل الحرية والإستقلال.

(وكالة الأنباء الصحراوية)