الرئيسية » الاخبار الرئيسة (صفحة 198)

الاخبار الرئيسة

سلطات ولاية عنابة الجزائرية تستقبل الأطفال الصحراويين

استقبلت سلطات وممثلون عن قطاع الشباب والرياضة لولاية عنابة الجزائرية ، أفواجا من الأطفال الصحراويين يستفدون من برنامج عطل في سلام.

وبعد حفل الاستقبال ، توجه الأطفال تجاه المخيم الصيفي الذي من المقرر أن يحتضن الأطفال الصحراويين ومرافقيهم الذين يقضون عطلتهم الصيفية بولاية عنابة الجزائرية.

وبهذه المناسبة ، أكد رئيس مصلحة الشباب بولاية عنابة السيد صالح كَلال على وقوف الجزائر الدائم إلى جانب الشعب الصحراوي وقضيته العادلة ، مبرزا أهمية هذه البرامج الصيفية في بناء جسور التضامن بين الأجيال الصحراوية والجزائرية.

من جهته ، أوضح مدير المخيم الصيفي السيد فوغالي فيصل ، أن ولاية عنابة دائما ما تقدم فرص الاصطياف للأطفال الصحراويين في إطار برنامج منسق بين سلطات ولاية بوجدور من الصحراء الغربية وولاية عنابة الجزائرية.

وقد استمع الوفد الصحراوي لشروح مفصلة حول الظروف التي ستميز فترة الإقامة والبرامج المختلفة التي سيتلقاها الأطفال الصحراويون بالمركز ، حيث عبر رئيس الوفد الصحراوي السيد سالم أحمد لعبيد عن شكر الشعب والدولة الصحراويين الخالص للشعب الجزائري والدولة الجزائرية على الموقف الثابت والمتميز تجاه القضية الصحراوية العادلة ، والمرافعة الدائمة عن الكفاح المشروع الذي يخوضه الشعب الصحراوي من أجل حقه في تقرير المصير والاستقلال.

وفي السياق ذاته ، أكدت إحدى المرافقات للأطفال أن هذه الزيارة ليست الأخيرة وستدوم أشكال وصيغ التضامن بين الشعبيين الصحراوي والجزائري.

وستشهد هذه الجولة عديد المحطات التثقيفية والرياضية وكذا زيارات لمختلف امتدادات ولاية عنابة الجزائرية وتدوم قرابة الشهر.

الجمعية الثقافية المجرية تنظم حفلا ثقافيا للتعريف بالقضية الصحراوية

نظمت الجمعية الثقافية المجرية أمس الأحد بمدينة سانتو بوسطا ، حفلا ثقافيا بهدف تسليط الضوء على القضية الصحراوية والتعريف بها بين الأوساط المجرية من خلال الواجهة الثقافية.

وحضر الحفل الأمين العام لوزارة الثقافة الصحراوية السيد مصطفى محمد فاظل والفنان التشكيلي السالك إبراهيم ، إلى جانب عمدة بلدية سانتو بوسطا السيد فيزفاري أتيلا وعدد من الشخصيات الثقافية والفنية المجرية الوازنة.

وخلال الحفل، استعرض الأمين العام لوزارة الثقافة تطورات القضية الصحراوية ، مبرزا أهمية توطيد العلاقات الثقافية وتطويرها ، ودعا كافة الفنانين والمثقفين المجريين إلى ضرورة زيارة مخيمات اللاجئين الصحراويين من أجل الوقوف على معاناة الشعب الصحراوي والمشاركة في الفعاليات الثقافية الدولية التي تقام هناك كالسينما، المسرح، الموسيقى والفنون التشكيلية.

 من جانبه ، أعرب رئيس لجنة الصداقة الإفريقية المجرية عن تضامن اللجنة مع نضال الشعب الصحراوي ودعمها لحقه في تقرير المصير والاستقلال.

وبهذه المناسبة ، تم تدشين معرض تشكيلي للفنان الصحراوي السالك إبراهيم ، ضم عددا من اللوحات الفنية والصور والملابس التقليدية التي تحكي مدى تنوع الثقافة الصحراوية ومعاناة الشعب الصحراوي.

وزير السياحة الجزائري يزور مقر المجمع الصيفي للأطفال الصحراويين بولاية بجاية

زار وزير السياحة والصناعات التقليدية الجزائري السيد عبد القادر بن مسعود مقر المجمع الصيفي الذي يحتضن الأطفال الصحراويون بولاية بجاية .

الوزير الجزائري الذي كان مرفوقا بوالي ولاية بجاية واعضاء المجلس البلدي للولاية وبرلمانيين من مختلف التشكيلات السياسية الجزائرية ، واطارات مديرية الشباب والرياضة لولاية بجاية ، طاف بالمركز الصيفي الذي يأوي الاطفال الصحراويون واستمع الى شروحات مفصلة حول ظروف الإقامة والمعاملة الجيد التي يتلقاها الأطفال من طرف القائمين على المركز الصيفي بولاية بجاية .

الفرصة كانت مناسبة للوزير الجزائري الذي جدد الموقف الجزائري الثابت تجاه القضية الصحراوية العادلة ، والوقوف معها في مختلف الظروف حتى استكمال السيادة على كامل تراب الجمهورية الصحراوية .

من جهته منسق الأطفال الصحراويون، أطلع الوزير الجزائري والوفد المرافق له على آخر مستجدات القضية الصحراوية والانتصارات التي حققتها خاصة الانتصار الأخير في قمة نواكشوط ودعوة الأفارقة الى انهاء الاستعمار من اخر مستعمرة افريقية .

و قدم الوزير والوفد المرافق له هدايا للأطفال الصحراويين .

كما قدم منسق الاطفال الصحراويون هدايا رمزية للوزير الجزاءري كعربون للمحبة والسلام والصداقة تمثلت في تحف فنية  مختلفة تعبر عن ثقافة الشعب الصحراوي .

ويقضي أكثر من 900 طفل العطلة الصيفية بالجزائر موزعين على 12 ولاية سياحية ،وذلك باشراف منظمة الكشافة الصحراوية وبالتعاون مع السفارة الصحراوية بالجزائر واللجنة الجزائرية للتصامن مع الشعب الصحراوي .

رئيس الجمهورية يهنئ نظيره الكوبي بمناسبة ذكرى اندلاع الثورة الكوبية

بعث اليوم الخميس رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي رسالة تهنئة الى نظيره الكوبي السيد ميغيل دياز كانيل بمناسبة الذكرى ال 65 لاندلاع الثورة الكوبية .

” نيابة عن الشعب ، والحكومة الصحراوية وأصالة عن نفسي ، اسمحوا لي أن أنقل إلى إلى فخامتكم  ومن خلالكم الى الحكومة والشعب الكوبي ، تهانينا الصادقة بمناسبة الذكرى ال 65 للهجوم  البطولي على ثكنات مونكادا التي كانت بمثابة بداية النضال الثوري في كوبا” يقول رئيس الجمهورية.

و أكد رئيس الجمهورية في رسالته الى الرئيس الكوبي أن الثورة الكوبية أعطت العالم درساً في المقاومة التي لا نظير لها ونكران الذات ،مذكرا بأن ذكرى الزعيم التاريخي  فيدل كاسترو ما تزال حاضرة بقوة في هذا الوقت ، وهي مرجعية لجميع الشعوب التي لمواصلة الكفاح من أجل الحرية والاستقلال.

وأغتنم  ابراهيم غالي الفرصة ليؤكد  لنطيره الكوبي و من جديد امتنان الشعب الصحراوي لحكومة وشعب جمهورية كوبا الشقيقة على الدعم والتضامن الدائمين في مختلف المجالات لقضيتنا العادلة.

وجدد الرئيس استعداد الطرف الصحراوي لمواصلة تعزيز أواصر الصداقة الراسخة والتعاون الذي يوحد بين البلدين والشعبين الشقيقين..