الرئيسية » الاخبار الرئيسة (صفحة 170)

الاخبار الرئيسة

الجريدة الاخبارية 12-01-2019

الجريدة الاخبارية 11-01-2019

الوزير المنتدب المكلف بأمريكا اللاتينية والكاريبي يستقبل من طرف وزير الخارجية الفنزويلي

استقبل أمس الجمعة وزير الشؤون الخارجية الفنزويلي السيد خورخي أرياثا ، الوزير المنتدب المكلف بأمريكا اللاتينية والكاريبي السيد منصور عمر.

وتطرق الجانبان إلى القضايا ذات الاهتمام المشترك والعلاقات الممتازة بين الجمهورية الصحراوية والجمهورية الفنزويلية وسبل تطويرها ، أين أطلع السيد منصور عمر مضيفه على مستجدات قضية شعبنا العادلة ومسار التسوية الأممي لتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

وحضر الاجتماع نائب وزير الخارجية المكلف بإفريقيا السيد يوري بيمينتيل والسفير الصحراوي لدى كاراكاس محمد سالم داحة.

وقد جاء اللقاء على هامش مشاركة الوفد الصحراوي في مراسيم تنصيب السيد نيكولاس مادورو رئيسا منتخبا لفترة ثانية لجمهورية فنزويلا البوليفارية.

وفد صحراوي يشارك في مراسيم تنصيب الرئيس الفنزويلي

شارك اليوم وفد صحراوي رفيع المستوى يقوده الوزير المنتدب المكلف بأمريكا اللاتينية والكاريبي السيد منصور عمر ، في مراسيم تنصيب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو لفترة رئاسة ثانية.

وعلى هامش المراسيم ، كان للوفد الصحراوي عدة اجتماعات مع المسؤولين الفنزوليين والبعثات الدولية المشاركة في هذا الحدث ؛ أين تم تبليغهم بتطورات القضية الصحراوية العادلة ومسار التسوية الأممي لتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

ورافق الوزير الصحراوي في هذه المراسيم كل من سفير الجمهورية الصحراوية المعتمد لدى فنزويلا محمد سالم داحة وحدي لعروسي.

نواب أوروبيون يطالبون رئيس البرلمان الأوروبي باتخاذ الإجراءات الضرورية في أي اتفاق يشمل الصحراء الغربية المحتلة

قرر البرلمان الأوروبي التماس رأي محكمة العدل الأوروبية حول مطابقة مشروع الاتفاق المبرم بين الاتحاد الأوروبي والمغرب (تعديل الاتفاق الفلاحي) مع معاهدات الاتحاد وقرار محكمة العدل الأوروبية الصادر في 21 ديسمبر 2016 ، حسبما جاء في اقتراح التسوية الذي بادر به مئات النواب الأوروبيين المنتمين لمختلف المجموعات السياسية في البرلمان الأوروبي.

و تمهيدا للتصويت المرتقب في 16 يناير الجاري على مستوى البرلمان الأوروبي حول مشروع اتفاق الاتحاد الاوربي-المغرب الرامي إلى توسيع الأفضليات التعريفية للمنتوجات القادمة من الصحراء الغربية المحتلة ، قام حوالي مائة نائب أوروبي من مختلف الاتجاهات السياسية ، بإيداع اقتراح تسوية بتاريخ 9 يناير 2019 ، يطالبون من خلاله رئيس البرلمان الأوروبي “باتخاذ الإجراءات الضرورية” قصد الحصول على رأي من محكمة العدل الأوروبية حول مشروع الاتفاق. كما أن مشروع التسوية هذا الذي يذكر بموجب المادة 21 من معاهدة الاتحاد يلتزم الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء باحترام مبادئ ميثاق الأمم المتحدة، ومنها احترام مبدأ تقرير المصير للشعوب، ويعتبر أنه “يوجد غموض قانوني فيما يخص مطابقة الاتفاق المقترح مع المعاهدات ولاسيما قرار محكمة العدل الأوربية الصادر في 21 ديسمبر 2016″،

ويشير على وجه الخصوص أنه “لا يمكن إثبات بشكل قطعي سوى الإجراءات المتخذة من طرف المفوضية التي تستجيب لإلزام المحكمة فيما يتعلق بموافقة شعب الصحراء الغربية”. وسيكون هذا الاقتراح بالتسوية محل تصويت بستراسبورغ في 16 يناير الجاري، بداية بالتصويت المرتقب في نفس اليوم حول تسوية لجنة التجارة الدولية للبرلمان الأوروبي (تقرير شاك أو إكس لالوند) التي تعطي موافقته على إبرام الاتفاق بين الاتحاد الأوروبي والمغرب. وفي حال تمت المصادقة على هذا الاقتراح فهذا سيؤدي بصفة تلقائية إلى تعليق كافة الإجراءات على مستوى البرلمان الأوروبي في انتظار أن تفصل محكمة العدل الأوروبية في الموضوع وتعطي رأيها.

تجدر الإشارة إلى أن المصلحة القانونية بالبرلمان الأوروبي قد عبرت مؤخرا عن شكوكها حول احترام اقتراح تعديل الاتفاق الفلاحي بين الاتحاد والمغرب لأحكام قرار محكمة العدل الأوروبية الصادر بتاريخ 21 ديسمبر 2016، لا سيما فيما يخص ضرورة موافقة الشعب الصحراوي وفقا لما تقتضيه المحكمة. وفي هذا السياق، قدمت المقررة الجديدة للجنة التجارة الدولية بالبرلمان الأوروبي مارييت شاك تعديلا يتعلق بتقريرها الخاص والذي تطالب، من خلاله، من اللجنة بحث الطرق التي يتم عبرها منح الأفضليات التجارية في المستقبل إلى كافة الشعب الصحراوي”.

وحسب مصدر قريب من هذا الملف، فإن هذا التعديل “يهدم لوحده مشروع الاتفاق من خلال الاعتراف أن هذا الأخير لا يغطي سوى المنطقة الصحراوية المحتلة من طرف المغرب ولا يعود بالفائدة على الشعب الصحراوي عكس ما تدعيه اللجنة الاوروبية وهو ما يعتبر اعترافا صريحا بركاكة هذا الاتفاق”.

للإشارة فإن العديد من النواب الأوروبيين التابعين لمختلف الكتل السياسية قد أعربوا عن شكوكهم وما فتئوا يطالبون، طوال السنوات المصرمة، بالحصول على رأي محكمة العدل الأوروبية قبل تأييد الاتفاق. وتتباين أراء اشتراكيي البرلمان الأوروبي حول القضية خاصة بعد الرأي الذي أبدته المصلحة القانونية للبرلمان الأوروبي وكذا اقتراب التصويت المرتقب الأسبوع المقبل، بحيث وقّع أحد أبرز نوابه الإيطالي أنطونيو بانزيري رئيس اللجنة الفرعية لحقوق الإنسان تعديلا أودعته كتلة الأخضر والذي تشترط فيه إنشاء آلية تتبع موثوقة تسمح بتحديد مصدر المنتوجات الآتية من الصحراء الغربية مقابل موافقة البرلمان الأوروبي على مشروع القانون هذا مع المغرب وذلك في إطار الاحترام التام لقوانين الاتحاد الأوروبي في مجال الجمارك وحماية المستهلك.

وفي هذا الصدد، كثّف المغرب خلال الأسابيع الأخيرة ضغوطاته داخل البرلمان الأوروبي ليضمن تصويتا لصالحه ؛ حيث سارع الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية والوزير السابق، نبيل بن عبد الله إلى بروكسل للقاء مسؤولين من كتلة الاشتراكيين والديمقراطيين قبل أيام من التصويت على تعديل الاتفاق الفلاحي.

تراث

سفير الجمهورية الصحراوية بالجزائر يقيم حفل توديع لنظيره الجنوب إفريقي والمعتمد لدى الدولة الصحراوية

نظم اليوم الخميس عضو الأمانة الوطنية سفير بلادنا بالجزائر السيد عبد القادر الطالب عمر حفل  توديع على شرف سفير جمهورية جنوب إفريقيا بالجزائر والمعتمد كسفير لبلاده بالجمهورية الصحراوية السيد ديلامو دونيس وكذلك على شرف سفير دولة مالي بالجزائر السيد مالي توري.

وجاء حفل التوديع إثر إنتهاء مهامه كسفير لبلاده بالدولتين الصحراوية والجزائرية بالنسبة لسفير جنوب إفريقيا وكسفير لبلاده بالجزائر بالنسبة لسفير دولة مالي.

وجرى الإستقبال والتوديع بمقر سفارة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية بالجزائر وبحضور عدد من السفراء المعتمدين بالجزائر لبلدان من إفريقيا وأمريكا اللاتنية ككوبا وكينيا وفينزويلا وزيمبابوي والموزنبيق.

ووصل السفير الجنوب إفريقي السيد ديلامو دونيس والسفير المالي السيد مالي توري الى مقر السفارة الصحراوية حيث كان في إستقبالهما السيد أمحمد محمد الشيخ نائب سفير بلادنا بالجزائر قبل أن يتواصل وصول السفراء لحضور حفل توديع نظرائهم الجنوب إفريقي والمالي المنتهية مهامهما.

وفي كلمته التوديعية شكر عضو الأمانة الوطنية سفير بلادنا في الجزائر السيد عبد القادر الطالب عمر سفير جنوب إفريقيا على الدور الذي لعبه في سبيل توطيد العلاقات بين البلدين مؤكدا ان السيد ديلامو دونيس رافق الشعب الصحراوي بكل صدق خلال أدائه لمهامه كسفير لبلاده لدى الجمهورية الصحراوية ، مؤكدا انه سيعود الى بلده وهو حامل لقضية تصنف كآخر قضية لتصفية الإستعمار في القارة.

  من جهته ،عبر السيد عبد القادر الطالب عمر عن تفاؤله الكبير بإحداث تأثير أكبر في الأمم المتحدة خلال تواجد جنوب إفريقيا ممثلة للقارة الإفريقية ضمن الدول الأعضاء بمجلس الأمن مؤكدا على عمق العلاقات التاريخية التي تربط حكومة وشعب البلدين الشقيقين.

كما قدم عضو الأمانة الوطنية سفير بلادنا بالجزائر كل الشكر لسفير دولة مالي المنتهية مهامه السيد توري مالي على ما قدمه من جهد خلال توليه مهامه كسفير لمالي بالجزائر من أجل تطوير علاقات بلاده مع الدول والشعوب الإفريقية.

وتقيم جنوب إفريقيا علاقات كاملة مع الدولة الصحراوية ولدى الدولة الصحراوية سفير معتمد مفوض فوق العادة بجوهانسبرغ ويتبادل الطرفان الزيارات على أعلى مستوى.

وقد عبر السفيران المنتهية مهامهما عن دعم بلديهما للقضية الصحراوية حيث اشاد سفير جنوب إفريقيا بالتعاون المميز بين السفارتين الصحراوية والجنوب إفريقية بالجزائر خلال أدائه لمهامه، موضحا انه سيبقى وفيا في دفاعه عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

 وللتذكير فقد عبر زعماء جنوب إفريقيا في أكثر من مرة عن موقف بلادهم الواضح من قضية الصحراء الغربية،  داعين الى تصفية الإستعمار من آخر مستعمرة إفريقية وكان آخر ذلك ما عبر عنه الرئيس سيريل رامافوزا خلال إنعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك حيث دعا الى تطبيق الشرعية الدولية وتمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير كما تحتضن جنوب إفريقيا عدد من مؤسسات الإتحاد الإفريقي حيث تنشط البعثات الصحراوية المعتمدة بتلك المؤسسات وتمارس دورها داخل الإتحاد القاري.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الجريدة الإخبارية 09/01/2019

رئيس الجمهورية يخبر الأمين العام الأممي بتدمير آخر مخزون من الألغام الأرضية لدى جبهة البولساريو

ابلغ رئيس الجمهورية، السيد ابراهيم غالي، الأمين العام للأمم المتحدة، السيد انطونيو غوتيريس  بتدمير آخر مخزون من الألغام الأرضية لدى جبهة البولساريو، كدليل على حسن النية و تنفيذا لالتزامها الموقع مع منظمة نداء جنيف في نوفمبر 2005 ، مذكرا بما يسببه أكثر من 7 ملايين لغم لا زالت مزروعة على طول الجدار العسكري المغربي من خسائر فادحة في صفوف المدنيين الصحراويين على جانبي الجدار، وما له من أثر مدمر على سبل عيشهم.

وذكر رئيس الجمهورية في رسالة بعثها إلى الأمين العم الأممي بالمشاركة البناءة لجبهة البوليساريو في اجتماع الطاولة المستديرة الأولي، المنعقد يومي5 و6 من الشهر الماضي بجنيف، أين تقدم الطرف الصحراوي بجملة من المقترحات العملية للنهوض بالعملية السياسية وتعزيز تدابير بناء الثقة من قبيل الإفراج غير المشروط عن جميع السجناء السياسيين الصحراويين، ووضع حد للانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي تواصل دولة الاحتلال المغربي ارتكابها في حق المواطنين الصحراويين العزل والوقف الفوري لجميع الأنشطة الاقتصادية والتجارية غير القانونية التي تقوم بها السلطات المغربية والشركات الأجنبية في الصحراء الغربية، والكف عن سياسة طرد ومنع دخول منظمات حقوق الإنسان والمراقبين المستقلين ووسائل الإعلام إلى الأجزاء المحتلة من الصحراء الغربية لمراقبة وضعية حقوق الانسان والتقرير عنها ومنحهم الوصول الكامل إلى الإقليم.

وجدد الرئيس ابراهيم غالي الالتزام جبهة البوليساريو القوي بالعملية السياسية التي ترعاها الامم المتحدة والجهود التي يبذلها الامين العام ومبعوثه الشخصي لاستئناف المفاوضات المباشرة بين طرفي النزاع، جبهة البوليساريو والمملكة المغربية، بهدف التوصل إلى حل سلمي وعادل ودائم يكفل حق  تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية تماشيا مع قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

أكبر شبكة تلفزيون بإيطاليا تسلط الضوء على القضية الصحراوية سياسيا وإنسانيا

سلطت تلفزيون  الإيطالية ” ري 1 ” وهي واحدة من القنوات الكبرى التي تتبع لأكبر شبكة تلفزيون بإيطاليا، سلطت الضوء على القضية الصحراوية في شريط مصور بث في وقت ذروة مشاهداة القناة الأشهر والأكثر متابعة من طرف جمهور كبير من الإيطاليين والأوروبيين.

وبث الشريط المصور بعنوان “شعب الصحراء الغربية” ومدته 51 دقيقة و30 ثانية ضمن برنامج  ” سبيشيال  تي جي  1 ” وهو واحد من البرامج الكبيرة في القناة، وسلط الضوء على قضية الصحراء الغربية وعلى أهم الجوانب التاريخية والسياسية والإنسانية للنزاع.

وأكد رئيس الجمهورية الأمين العام للجبهة السيد إبراهيم غالي في تصريح للقناة الإيطالية أن الصحراء الغربية هي أخر مستعمرة بإفريقيا لازالت تنتظر تصفية الإستعمار وأن المجتمع الدولي لا يتحمل مسؤوليته الكاملة وفق القوانين والمواثيق الدولية لإنهاء الإستعمار وتحقيق العدالة وتطبيق الشرعية الدولية، كما أكد السيد الرئيس أن المغرب يراوغ المجتمع الدولي ويتهرب من تطبيق إلتزاماته خاصة في ما يتعلق بتنظيم إستفتاء كحل عادل ونهائي لأنه يعلم جيدا أن الشعب الصحراوي سيختار الإستقلال وإستكمال السيادة على ترابه الوطني.

وسلط الشريط المطول الضوء على الجانب الإنساني للنزاع وعلى تقليص بعض المنظمات الإنسانية الدعم المقدم للاجئين الصحراويين وعلى واقع العائلات الصحراوية المقسمة على طرفي الجدار العازل ووصف معد البرنامج تقليص الدعم الإنساني الموجه للاجئين الصحراويين بالمؤلم مؤكدا إصرار الصحراويين على العيش الكريم حتى تحقيق حقهم المشروع.

وتناول الشريط واقع نهب ثروات الشعب الصحراوي وقرارات المحكمة الأوروبية في هذا الشأن وكذلك مسألة المعتقلين والمفقودين الصحراويين بالسجون المغربية كما سلط البرنامج الضوء على تاريخ النزاع وأبرز المحطات في مساره الطويل.

وإلتقى معد البرنامج بعدد من المسؤولين والمواطنين الصحراوية بمخيمات اللاجئين الصحراويين والمناطق المحررة وتجول بكل حرية دون أي عوائق او حواجز.

وتعتبر شبكة راي أكبر شركة بث تلفزيوني في إيطاليا، حيث تتنافس مع ثلاث شبكات كبرى خاصة وهي ميدياسيت، تيلكم إيتاليا ميديا وسكاي إيتاليا.

تشغل راي عددا من القنوات والإذاعات في ايطاليا وتعمل بنظام للتلفزة الرقمية الأرضية على الأقمار الصناعية وعروض الأي بي تي في.

يعود أول تأسيس للشركة للعام كجزء من مجموعة ماركوني وتعتبر راي أحد الشبكات المؤسسة لاتحاد البث الأوروبي في العام 1950

(وكالة الأنباء الصحراوية)