الرئيسية » الاخبار الرئيسة (صفحة 192)

الاخبار الرئيسة

فسحة الأثير

مداولات اللجنة الرابعة لتصفية الاستعمار: الإكوادور تأمل في أن تسفر المفاوضات المرتقبة بين جبهة البوليساريو والمغرب عن نتائج عادلة ودائمة

أعربت جمهورية الإكوادور في مداولات اللجنة الرابعة لتصفية الاستعمار عن أملها في أن تسفر المفاوضات المرتقبة بين جبهة البوليساريو والمغرب عن نتائج عادلة ودائمة تضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال.

وأكد الدبلوماسي الإكوادوري ماريو ثامبرانو في مداخلته أثناء مداولات اللجنة الربعة لتصفية الاستعمار في الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة أن بلاده تستمر في دعمها لحق الشعوب غير القابل للتصرف في تقرير مصيرها طبقا للقرار 1514 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الجريدة الإخبارية 09/10/2018

وفد اسباني مكون من هيئات ومنظمات يرافع عن الشعب الصحراوي في أشغال اللجنة الخاصة بتصفية اﻻستعمار.

يشارك بنيويورك وفد اسباني مكون من ممثلي هيئات ومنظمات اسبانية في أشغال اللجنة اﻻممية الخاصة بتصفية اﻻستعمار ، للمرافعة عن الشعب الصحراوي كما جرت العادة خﻻل السنوات اﻻخيرة

وأوضح أعضاء الوفد اﻻسباني بعين المكان أن الهدف الرئيسي من التواجد بمقر اﻻمم المتحدة يكمن في الدفاع عن حق تقرير مصير الشعب الصحراوي ، والتذكير بالجمود الحاصل بشأن مخطط التسوية اﻻممي ، نتيجة العقبات المنصوبة من قبل سياسة النظام المغربي
وأشار الوفد الى عزم أعضائه على التنديد بالقمع الوحشي بحق المدنيين الصحراويين بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية، وما يتعرض له المعتقلون السياسيون الصحراويون داخل السجون المغربية من ممارسات تعسفية وهضم للحقوق اﻻساسية
كما سيتطرق الوفد اﻻسباني الى النقص الحاصل بالمواد الغذائية بمخيمات الﻻجئين ، بعد أن تم تخفيض كمياتها من قبل الدول والمنظمات المانحة، الشيء الذي خلق وضعية غذائية في غاية الصعوبة
ويعتزم الوفد اﻻسباني اجراء لقاءات ومباحثات مع عدة سفراء معتمدين لدى اﻻمم المتحدة ، وبخاصة مع السفير اﻻسباني السيد اغوستين صانطوص

ويضم الوفد ناشطين في مجال حقوق اﻻنسان وسياسيين وبرلمانيين.
(وكالة الأنباء الصحراوية)

لأوروغواي تدافع عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير في مداولات الدورة العادية الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة

دافعت الاوروغواي بثبات في مداولات اللجنة الرابعة لتصفية الاستعمارعن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال طبقا لقرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن في هذا الشأن،  وذلك خلال الدورة العادية الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأكد ممثل الأوروغواي الدائم في الأمم المتحدة السيد لويس بيرموديث  دعم بلاده لحق الشعب الصحراوي الثابت في تقرير المصير والاستقلال، وذلك خلال مداولات اللجنة الرابعة لتصفية الاستعمار، حيث ابرز في هذا السياق “أن الاوروغواي تدافع بثبات عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير وأنه يمكن تحديد موعد زمني لإجراء الاستفتاء في الصحراء الغربية وفقا للشرعية الدولية وانسجاما مع تطلعات الشعب الصحراوي المشروعة في الحرية والاستقلال.

وثمن السيد لويس بيرموديث  الدور الطليعي الذي تلعبه الأمم المتحدة وأمينها العام انطونيو غوتيريث وممثله الشخصي السيد هورست كوهلر في سيبل إيجاد تسوية عادلة لهذا النزاع، كما حيا الجهود التي يبذلها الاتحاد الإفريقي في هذا لشأن، مرحبا في هذا السياق باستئناف المفاوضات المباشرة بين الطرفين جبهة البوليساريو والمغرب

كما أعرب ممثل الأوروغواي الدائم في الأمم المتحدة عن أمله فأن تتم “المفاوضات في إطار حسن النية وأن تهدف في نهاية المطاف الى التوصل إلى حل عادل ودائم لهذا النزاع يضمن للشعب الصحراوي حقه في تقرير المصير والاستقلال.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

ممثلة الجبهة بإسبانيا: “الايكوكو القادمة محطة لتجديد الدعم السياسي والإنساني مع القضية الصحراوية”.

اكدت ممثلة الجبهة بإسبانيا عضوا الامانة الوطنية الاخت خيرة بلاهي ان الطبعة ال 43 من  الندوة الاوربية للتضامن مع الشعب الصحراوي، التي ستحتضنها مدريد يومي السادس عشر والسابع عشر من شهر نوفمبر القادم ستشهد مشاركة وفود دولية من جميع القارات.
وسيقوم برنامج الايكوكو على عمل اربعة ورشات وهي الورشة السياسية، ورشة حقوق الإنسان والمدن المحتلة، ورشة الثروات الطبيعية وورشة تعزيز بناء مؤسسات الدولة الصحراوية، ينضاف اليها هذه للسنة ندوة المجموعات البرلمانية للتضامن مع الشعب الصحراوي بمقر البرلمان الاسباني، الى جانب مجموعتي عمل تتعلق الاولى بالقضاة والمحامين والثانية بعمل النقبات.
وستنظم  على هامش الندوة الاوربية للتضامن مع الشعب الصحراوي، تظاهرة مدريد السنوية للتنديد باتفاقية مدريد المشؤومة ونذكير اسبانيا بمسؤولياتها التاريخية والأخلاقية اتجاه مستعمرتها السابقة الصحراء الغربية اخر مستعمرة في القارة الأفريقية.
(وكالة الأنباء الصحراوية)

الجريدة الإخبارية 08/10/2018

رئيس الجمهورية يهنئ نظيره الأوغندي بمناسبة ذكرى استقلال بلاده

هنأ رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، نظيره الأوغندي السيد يوري موسفيني بمناسبة الذكرى السادسة والخمسين لاستقلال أوغندا.

وأشاد رئيس الجمهورية في رسالته بقيمة الإنجازات الكبيرة التي أحرزتها أوغندا تحت قيادة موسيفيني والتي “كان أثرها إيجابيا ليس فقط على مواطنيها بل أيضا على التنمية البشرية على الصعيد الإقليمي والإفريقي”.

وثمن السيد إبراهيم غالي موقف حكومة وشعب جمهورية أوغندا وتضامنهما الثابت تجاه الدفاع عن كفاح الشعب الصحراوي من أجل حقه في تقرير المصير والاستقلال.

وأكد رئيس الجمهورية ، أن العلاقات الثنائية بين شعب جمهورية أوغندا وشعب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية “لعبت دورا حاسما في جعل الشعبين أقرب لبعضهما على أساس الاحترام المتبادل والنهج المشترك تجاه التحديات الرئيسية المتعلقة أساسا بالسلام والتنمية”.

للتذكير ، فقد حصلت أوغندا على استقلالها عن الاستعمار البريطاني في التاسع أكتوبر 1962.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

تقييم مشاريع التعاون محور محادثات بين ممثل جبهة البوليساريو ببالينثيا ومديرة التعاون والتضامن هناك

عقد ممثل جبهة البوليساريو بمقاطعة بالينثيا الإسبانية السيد حبيب الله محمد كوري ، لقاء مع مديرة التعاون والتضامن بالحكومة الجهوية لبالينثيا السيدة أنطونيا مورينو ، والتي تعهدت بمواصلة تضامن مقاطعتها مع الشعب الصحراوي واستعدادها لتطوير العلاقات الثنائية مستقبلا.

وحضر اللقاء رئيسة فيدرالية جمعيات الصداقة مع الشعب الصحراوي السيدة لورذيس كريسبو ، وتناول تقييم مشاريع التعاون بين الجانبين.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

مفاوضات جنيف مكسب للقضية الصحراوية وتأكيد على أنها قضية تصفية استعمار(عبد القادر الطالب عمر)

اعتبر سفير الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية بالجزائر، عبد القادر الطالب عمر، استئناف المفاوضات حول النزاع  في الصحراء الغربية، في جنيف بداية ديسمبر المقبل، “مكسبا لقضية الصحراء  الغربية، باعتبارها قضية تصفية استعمار و تأكيد على أنها ليست نزاع جهوي”.

وقال السفير الصحراوي في تصريح لوأج، ليلة أمس الاثنين، على هامش حفل إحياء الذكرى ال 56 للدبلوماسية الجزائرية، أن المفاوضات التي دعا اليها الامين  العام الأممي، انطونيو غوتيريس، طرفي النزاع، المغرب و جبهة البوليساريو، هي  مكسب يضاف لنضال الشعب الصحراوي من أجل استرجاع سيادته، و ينفي مقولة ان  القضية الصحراوية هي “نزاع جهوي”، كما روج له المحتل المغربي.

وذكر السفير الصحراوي أن عقد المفاوضات من جديد يأتي بعد قطيعة وعراقيل كبيرة، حيث كانت آخر محطة في منهاست 2012.

وأوضح السيد الطالب عمر أن الطرف الصحراوي ينتظر أن “ينساق المغرب ويشارك بدون مراوغة ولا مناورات في هذه المفاوضات التي دعا اليها السيد غوتيرس و  مبعوثه الشخصي، هورست كوهلر، والانصياع الى قرار مجلس الامن الدولي الاخير 2414  الذي يشكل، كما أضاف الدبلوماسي صحراوي، “التحدي الكبير” الذي سيرسم  ملامح المرحلة المقبلة” على طريق حل النزاع في الصحراء الغربية.

كما أعرب السيد الطالب عمر عن أمله في أن تكون مشاركة المملكة المغربية في هذه الجولة “جادة وجدية” بعيدا عن المراوغات والتعنت الذي اعتاد عليه المغرب، حتى  يتسنى تطبيق قرار مجلس الامن الدولي 2414 الذي ينص على حق شعب الصحراء الغربية في تقرير المصير”.

و بالمناسبة، جدد الدبلوماسي الصحراوي التأكيد على أن الهدف من هذه الجولة هو “تطبيق اللائحة 2414 لمجلس الامن القاضية بإجراء مفاوضات بدون شروط مسبقة من  خلال تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير والاستقلال”.

وشدد السيد الطالب عمر على ضرورة ان “يمارس المجتمع الدولي، و على راسهم مجلس الامن الدولي، المزيد من الضغوط على الطرف المغربي وأن لا يقبل هذه المرة  باستمرار المناورات التي اعتاد المغرب على إتقانها تفاديا للعزلة و الادانة الدوليتين، خاصة و انه يتهرب من الشرعية الدولية”.

ويعتزم المبعوث الأممي، هورست كوهلر، الإسراع في إعادة بعث المفاوضات المباشرة بين جبهة البوليساريو والمغرب من خلال استغلال فرصة انعقاد محادثات جنيف الاولى في شهر ديسمبر قصد التطرق إلى الخطوات المقبلة للمسار الأممي، حيث أوضح المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في الدعوات التي أرسلها لطرفي النزاع أن الهدف المرجو من هذه المحادثات هو “مناقشة الخطوات المقبلة التي من شأنها إعادة بعث المسار السياسي، ويتعلق الأمر كذلك بتقييم التطورات المسجلة منذ وقف مسار منهاست في 2012”.

(وكالة الأنباء الصحراوية)