الرئيسية » أرشيف الكاتب: aminradio (صفحة 190)

أرشيف الكاتب: aminradio

الجريدة الإخبارية 30/10/2018

روسيا تدعو إلي ضرورة إيجاد حل مقبول من طرفي النزاع و يحترم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير

عا يوم أمس الأربعاء الممثل الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة السيد فاسيلي نيبينزيا أثناء  جلسة مجلس الأمن المنعقدة حول الصحراء الغربية، إلي ضرورة إيجاد حل عادل ومقبول من طرفي النزاع، ويحترم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير .

وأوضح السيد  فاسيلي نيبينزيا “أنه ينبغي  على المجتمع الدولي بما في ذلك مجلس الأمن أن يساهم في نجاح العملية التي أطلقها المبعوث الشخصي للامين العام للام المتحدة السيد هورست كوهلر، مما يخلق فرصة فريدة من اجل إحراز تقدم في تسوية مسألة الصحراء الغربية.

وابرز الممثل الروسي في هذا السياق “انه من خلال عملنا الجماعي  ينبغي أن نعتمد على قرارات مجلس الأمن الدولي ،التي تستند الى المبدأ الأساسي المتمثل  في إيجاد حل مقبول من الطرفين يحترم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير وفقا لميثاق وقرارات الأمم المتحدة.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

جمهورية البيرو تؤكد أن دعمها لقرار مجلس الأمن الدولي يهدف الى التوصل الى حل عادل، ودائم ومقبول من الطرفين

أكدت جمهورية البيرو في مداخلتها أثناء جلسة مجلس الأمن الدولي حول الصحراء الغربية “أن المصادقة  علي القرار 2440(2018)الذي تم بموجبه تمديد ولاية المينورسو الى ستة أشهر مع دعوة طرفي النزاع جبهة البوليساريو والمغرب الى استئناف المفاوضات برعاية الأمين العام الأممي، يهدف الى التسهيل في إيجاد حل عادل، دائم ومقبول من الطرفين يتوافق مع القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، ويضمن حق الشعب الصحراوي في تقري المصير”.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

جمعية التضامن مع الشعب الصحراوي بمقاطعة استوريا الاسبانية تحتفل بمرور 30 سنة على تأسيسها.

احتفلت جمعية الصداقة والتضامن مع الشعب الصحراوي بمقاطعة استورياس بذكرى مرور 30 سنة على تأسيسها، ونظم الحدث داخل قاعة كبيرة وبمشاركة مئات المتضامنين، وممثلين عن الاحزاب وبرلمانين ووسائل اعلام محلية.
الحفل حضرته ممثلة الجبهة بإسبانيا عضوا الأمانة الوطنية السيدة خيرة بلاهي ورئيس تنسيقية الجمعيات الاسبانية للتضامن مع الشعب الصحراوي السيد بيبي تبوظا. وأنشطته فرق محلية الى جانب الفرقة الصحراوية “استرايا بوليساريا”
وفي تصريح لوسائل الاعلام اكد ممثل الجبهة بمقاطعة استورياس السيد يحيى الدخيل “ان الجمعية اختارت الفن كادات للتعبير عن تضامنها واستمرار الدعم السياسي والإنساني الموجه للشعب الصحراوي”، واضاف ان مقاطعة استورياس يربطها تعاون ثنائي وثيق مع الحكومة الصحراوية، وتعتبر احد الداعمين الاساسين، لقطاعات الصحة والتعليم والبناء المؤسساتي، وتستقبل اثناء فصل الصيف اكثر من 240 طفلا صحراويا في اطار برنامج عطل في سلام.
(وكالة الأنباء الصحراوية)

بعد ثلاثة وأربعين عاما من الغزو العسكري المغربي للصحراء الغربية : الشعب الصحراوي يزداد وحدة وإجماعاً، تحت قيادة ممثله الشرعي والوحيد، الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بيان)

أكدت رئاسة  الجمهورية  اليوم الأربعاء  أن الشعب الصحراوي  وبعد ثلاثة وأربعين عاما من الغزو العسكري المغربي للصحراء الغربية  يزداد وحدة وإجماعاً، تحت قيادة ممثله الشرعي والوحيد، الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.

وأشار بيان رئاسة الجمهورية  بالمناسبة  المشؤومة  الى التضحيات التي قدمها الشعب الصحراوي  حيث  استطاع  جيش التحرير الشعبي الصحراوي  المؤمن بعدالة قضية شعبه أن يقهر  جيوشا جرارة تفوقه  عدة وعتادا.

واستحضر البيان سلسلة رهيبة وطويلة من الفظاعات والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، من محاولة إبادة حقيقية، بالتقتيل الجماعي بالحرق والدفن والرمي من الطائرات العمودية وبالرصاص وتحت التعذيب وحملات الاعتقال التعسفي وما تلاها من اختفاءات قسرية ومآسي لا يمكن وصفها في سجون الاحتلال ومخابئه السرية.

ووجه البيان  تحية  تقدير الى  مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي المرابطين فوق الربوع المحررة من بلادنا، محييا  في نفس معتقلي اقديم إيزيك والصف الطلابي والمعتقلين الإعلاميين وامبارك الداودي ويحي محمد الحافظ إيعزة وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية،

كما وجه البيان أصدق عبارات التقدير والعرفان إلى الشقيقة الجزائر، بقيادة الرئيس المجاهد عبد العزيز بوتفليقة، على مواقف النبل والنخوة والشهامة، المتشبثة بالشرعية الدولية، وحق الشعوب المستعمرة في الحرية والاستقلال.

نص البيان :

الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

الرئاسة

التاريخ :  31 أكتوبر 2018

بيــــــــــــــــــــــــــــــــــــان

تحل اليوم الذكرى الثالثة والأربعين للاجتياح والغزو العسكري المغربي للصحراء الغربية. لقد قرر النظام في المملكة المغربية إعلان الحرب على الشعب الصحراوي، الذي كان قد افتك انتصارات حاسمة في معركته التحريرية ضد الاستعمار الإسباني. وفي وقت كان فيه الشعب الصحراوي يتأهب للإعلان عن استقلاله، فوجئ بموقف إجرامي غادر من جيرانه في المملكة المغربية، الذين كان يتوقع منهم تقديم يد العون والمساعدة.

وفي مثل هذا اليوم، يستحضر شعبنا تلك اللحظات العصيبة التي دشن فيها الغزو المغربي سلسلة رهيبة وطويلة من الفظاعات والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، من محاولة إبادة حقيقية، بالتقتيل الجماعي بالحرق والدفن والرمي من الطائرات العمودية وبالرصاص وتحت التعذيب وحملات الاعتقال التعسفي وما تلاها من اختفاءات قسرية ومآسي لا يمكن وصفها في سجون الاحتلال ومخابئه السرية.

ولكن شعبنا في الوقت نفسه، يستحضر صور البطولة والفداء، صور الشجاعة والتضحية، صور الإرادة والتحدي والإصرار التي أبانت عنها الجماهير الصحراوية، وجسدتها في ملاحم المقاومة والصمود في وجه همجية وعنجهية وبطش القوات الملكية المغربية، التي لم تتوانى عن استخدام أبشع الأساليب، لم تتوقف عند تدمير الممتلكات وإبادة الحيوانات وتسميم الابار، بل امتدت إلى استعمال قنابل النابالم والفوسفور الأبيض المحرمة دولياً ضد المدنيين العزل.

نستحضر بفخر واعتزاز تلك الملاحم البطولية التاريخية التي سجلها مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي، الذين استطاعوا، بالعزيمة والروح القتالية العالية والإيمان الراسخ بعدالة القضية،أن يقهروا جيوشاً جرارة تفوقهم عدة وعتاداً، وتحظى بدعم أقوى القوى الاستعمارية وأعوانها في العالم.

في مثل هذا اليوم، لا بد من التوقف وقفة ترحم وإجلال على أرواح كل شهداء القضية الوطنية، من أمثال مفجر الثورة وقائدها الولي مصطفى السيد والرئيس الشهيد محمد عبد العزيز. كما لا يمكن أن تمر المناسبة دون تقديم التحية والتقدير إلى جماهير انتفاضة الاستقلال وإلى بطلاتها وأبطالها وهم يخوضون المعركة في مقدمة الصفوف، ومعهم الشعب الصحراوي قاطبة، في كل مواقع تواجده.

المناسبة فرصة لنتوجه بتحية التقدير إلى مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي، المرابطين على العهد في الميدان، فوق الربوع المحررة من بلادنا، متشبثين باستكمال مهمة التحرير، يتحدون سياسات دولة الاحتلال المغربي القائمة على العدوان والتوسع وتدفق المخدرات وما لكل ذلك من دور حاسم في دعم وتشجيع عصابات الجريمة المنظمة والجماعات الإرهابية.

كما أن الشعب الصحراوي يوجه أصدق عبارات التقدير والعرفان إلى الشقيقة الجزائر، بقيادة الرئيس المجاهد عبد العزيز بوتفليقة، على مواقف النبل والنخوة والشهامة، المتشبثة بالشرعية الدولية، وحق الشعوب المستعمرة في الحرية والاستقلال.

وفي هذه الذكرى المؤلمة، يحيي الشعب الصحراوي معتقلي اقديم إيزيك والصف الطلابي والمعتقلين الإعلاميين وامبارك الداودي ويحي محمد الحافظ إيعزة وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية، ويوجه رسالة إليهم وإلى العالم أجمع بأنه بعد ثلاثة وأربعين عاماً من مواجهة الاحتلال المغربي وممارساته الوحشية الرهيبة، إنما يزداد وحدة وإجماعاً، تحت قيادة ممثله الشرعي والوحيد، الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، وإصراراً على انتزاع حقوقه المقدسة في استكمال سيادة دولته على كامل ترابها الوطني، ولا تنفك قضيته العادلة تحصد الانتصارات وتحظى بالمكانة والاهتمام واللائق في أكبر المحافل الدولية.

فالنصر حتمي وقريب، ولا تراجع ولا استسلام، والمعركة إلى الأمام، ومزيداً من الوحدة والالتحام، والدولة الصحراوية المستقلة هي الحل،

وقوة وتصميم وإرادة، لفرض الاستقلال والسيادة.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

وقفات وأمجاد

السفير الصحراوي بالجزائر يشيد بالمواقف الجزائرية الثابتة تجاه قضايا التحرر في العالم

أشاد السفير الصحراوي بالجزائر السيد عبد القادر الطالب عمار ، بالمواقف الجزائرية الثابتة ودعمها لكافة قضايا التحرر في العالم ، مبرزا دور ها في الاستقرار والسلم ، باعتبارها مثالا في التضحية والعطاء من أجل حرية واستقلال الشعوب.

وخلال مشاركته في الاحتفالات التي نظمها عدد من منظمات المجتمع المدني بمدينة خميس مليانة بولاية عين الدفلة الجزائرية بمناسبة استرجاع السيادة على الإذاعة والتلفزيون الجزائري المصادف لـ28 أكتوبر ، أطلع السيد عبد القادر الطالب عمار الحضور على تطورات القضية الصحراوية ، مؤكدا أن الشعب الصحراوي سيبقى صامدا ومستعدا أكثر من أي وقت لمواصلة كفاحه حتى انتزاع حقوقه المشروعة في الحرية والاستقلال.

وفي ذات السياق ، عبر أعضاء من السلك الدبلوماسي المعتمد بالجزائر عن مكانة هذه الأخيرة ودورها في الدفاع حق الشعوب.

وقد نظمت سلطات ولاية عين الدفلة جولة لسفراء روسيا ، الصحراء الغربية ، لبنان ، فلسطين ، السعودية وكرواتيا وبعض المستشارين بهذه السفارات ، إلى المواقع التاريخية التي تشهد على عظمة كفاح الشعب الجزائري إلى جانب المناطق الأثرية بالمدينة.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

واحة المستمعين

الوزير الأول يجري حركية جزئية و تعييات على مستوى الأمناء العامون للوزارات

اصدر اليوم الوزير الأول، محمد الوالي عكيك مرسوما تنفيذيا، يقضي بإجراء تعيينات و حركية جزئية علي مستوى بعض الوزارات في حكومة الجمهورية الصحراوية.

استنادا إلى الصلاحيات التي يمنحه إياها دستور الجمهورية، قام الوزير الأول بتعيين كل من: احمودي محمد امبارك لبصير امينا عاما لوزارة الثقافة و مصطفى محمد فاظل امينا عاما لوزارة التجارة و عبد الودود سلميه امينا عاما بوزارة العدل والشؤون الدينية وحمادي بلعيد امينا عاما لوزارة التعليم والتربية.

كما اصدر مرسوما آخرا عين بموجبه السيد ابلال الحسين مكلفا بمهمة بالوزارة الأولى. 

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الجريدة الإخبارية 29/10/2018