الرئيسية » أرشيف الكاتب: aminradio (صفحة 220)

أرشيف الكاتب: aminradio

الجريدة الاخبارية 19-02-2019

المرصد الصحراوي للطفل والمرأة يندد باعتقال طفل صحراوي قاصر.

أقدمت دورية تابعة لشرطة الاحتلال المغربي بمدينة العيون المحتلة على اعتقال الطفل القاصر التلميذ “الراكب محمد أركيبي ” مساء أمس الأحد وذلك من قبل عناصر من الشرطة المغربية يرتدون الزي المدني بالقرب من شارع أسكيكيمة أين توجهت به الى مخفر الشرطة وعرضته للضرب المبرح والتعذيب النفسي لتخلي سبيله في انتظار أن يمثل يوم غذ الثلاثاء على الساعة 11:00 أمام ما يسمى وكيل الملك .

ويأتي اعتقال الطفل القاصر “الراكب محمد أركيبي ” على خلفية مشاركته في مظاهرة سلمية مطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال .

وعبر المرصد في بيان به عن استنكاره لممارسات القمع والترهيب التي تطال الأطفال الصحراويين مما يتنافى مع كل الاتفاقيات الدولية التي تعنى بحقوق الطفل.

واعرب البيان عن تنديده الشديد بما حدث للطفل الصحراوي القاصر “الراكب محمد أركيبي ” من اختطاف واعتقال وتعذيب داخل مخافر الشرطة، مضيفا أن المرصد عمله هو الإبلاغ عن كل الانتهاكات الجسيمة التي يرتكبها النظام المغربي يوميا ضد الأطفال الصحراويين.

وجدد البيان مناشدته المجتمع الدولي التدخل العاجل من اجل حماية الأطفال الصحراويين وإيجاد آلية أممية لمراقبة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية. (واص)

واحة المستمعين

 

 

فسحة الاثير

معتقلان سياسيان صحراويان يضربان إنذاريا عن الطعام بسجن اللوداية

 شرع المعتقلان السياسيان الصحراويان عزيز الواحيدي، و محمد دادا المنتميان لمجموعة رفاق الولي في اضراب انذاري عن الطعام لمدة 48 ساعة،ابتداء من اليوم الاثنين الموافق ل18 فبراير 2019.

و يأتي الاضراب الإنذاري عن الطعام حسب معطيات توصلت بها رابطة حماية السجناء، نتيجة للممارسات العنصرية المتبعة في حق المعتقلين السياسيين الصحراويين و حرمانهما من ابسط الحقوق المنصوص عليها في القواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء، وكذا القوانين المغربية المنظمة للسجون.

جدير بالذكر ان ادارة السجن اللوداية، قد قامت الاسبوع الماضي بحرمان المعتقل السياسي عزيز الواحيدي من الزيارة العائلية، بينما  منعت المعتقل السياسي محمد دادا من استخدام الهاتف. (واص)

الإحتفال بالذكرى الـ 43 لإعلان الجمهورية : استحضار ظروف اعلان الجمهورية سنة 1976

 – أوضح اليوم الإثنين ، عضو الأمانة الوطنية مسؤول أمانة التنظيم السياسي ، ورئيس اللجنة الوطنية المكلفة بالإستحقاقات الوطنية السيد حمة سلامة ، أن تخليد الذكرى الـ 43 لإعلان الجمهورية فرصة لإستحضار الظروف التي أعلنت فيها يوم 27 فبراير 1976 .

حمة سلامة وفي ندوة صحفية ، نشطها اليوم بمقرالأرشيف الإعلامي ، أكد أن تخليد الذكرى الـ 43 لإعلان الجمهورية هو فرصة لاستحضار الظروف التي اعلنت فيها سنة 1976 وكذا استحضار تضحيات الشهداء .

وأضاف رئيس اللجنة الوطنية المكلفة بالإستحقاقات الوطنية ، أن تخليد الذكرى الـ 43 لإعلان الجمهورية يتصادف مع تنظيم جملة من الأحداث الوطنية (المؤتمر الثامن لاتحاد النساء، التظاهرة الرياضية “صحراء ماراتون” في طبعتها الـ 17 ) والتي سيحضرها عدد معتبر من الأجانب من مختلف دول العالم ، مضيفا أن هذا الحضور هو تعبير عن التضامن مع الشعب الصحراوي وقضيته العادلة .

هذا إلى جانب تنظيم ملتقى للتعاون الجامعي بين جامعة التفاريتي وعدد من الجامعات التي تربطها بها علاقات تعاون ، ندوة حول فرنسا تنظمها ممثلية جبهة البولبيساريو بفرنسا بحضور شخصيات فرنسية سيتم فيها تذكير الدولة الفرنسية بتحمل مسؤولياتها في اطالة امد النزاع ، بالإضافة إلى بعض التدشينات كمشروع الأسماك بمركب الحسين التامك ، تدشين مقر المجلس الدستوري ، وهذا في إطار دعم مختلف هياكل ومؤسسات الدولة الصحراوية .

وأشار حمة سلامة إلى أن الطروف مواتية لوقوف كل الصحراويين على المكاسب التي تحققها القضية الصحراوية على مختلف الأصعدة (الإتحاد الإفريقي ، الإتحاد الإوروبي، الأمم المتحدة) .

وفي الاخير هنأ مسؤل امانة التنظيم السياسي الشعب الصحراوي في مختلف تواجداته بمناسبة  الذكرى الـ 43 لإعلان الجمهورية ، داعيا الجميع إلى الإلتفاف حول رائدة الكفاح الوطني جبهة البوليساريو وتفويت الفرصة على العدو. (واص)

منتدي الاذاعة

المغرب من الداخل

الجريدة الاخبارية 18-02-2019

“المكاسب التي تحققها القضية الصحراوية هي بفضل وحدة وصمود الشعب الصحراوي ” ( رئيس الجمهورية)

أكد اليوم الأحد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي أن المكاسب والانتصارات التي تحققها القضية الصحراوية هي بفضل وحدة وصمود الشعب الصحراوي .

الرئيس ابراهيم غالي وفي كلمته بالمناسبة خلال ندوة للأطر بولاية أوسرد ، شدد على ضرورة المحافظة على هذه المكاسب وصيانتها ، والدفاع عنها وتفويت الفرص على العدو .
وأضاف رئيس الجمهورية ان المرحلة تتطلب التجنيد واليقظة التامة ، داعيا الجميع إلى تحمل المسؤولية كل من موقعه .

وعلى صعيد المعركة القانونية ، أوضح الرئيس ابراهيم غالي أن محكمة العدل الاوروبية أكدت في عدة قرارات أن المغرب والصحراء الغربية اقليمان منفصلان ومتمايزان ، وأن المغرب لا يملك السيادة على الثروات الطبيعية الصحراوية ، مجددا التأكيد على أن الثروات الطبيعية هي ملك للشعب الصحراوي وأن اي استغلال لهذه الثروات يتم عبر استشارته من خلاله ممثله الشرعي والوحيد جبهة البوليساريو .

كما وجه رئيس الجمهورية تحية خالصة إلى جماهير الأرض المحتلة التي تقارع العدو يوميا ، خاصة المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية .

كما أشاد ابراهيم غالي بمقاتلي جيش التحرير الشعبي ، وما يقوم به من مهام ومسؤوليات خدمة للوطن وحماية والعمل نحو استكمال السيادة الوطنية على كامل تراب الجمهورية الصحراوية. (واص)