الرئيسية » أرشيف الكاتب: aminradio (صفحة 220)

أرشيف الكاتب: aminradio

وزير الأرض المحتلة والجاليات يشرف على عملية تسفير طلبة الجاليات بأوروبا

أشرف ليلة البارحة عضو الأمانة الوطنية للجبهة وزير الأرض المحتلة والجاليات السيد البشير مصطفى السيد على عملية تسفير أبناء الجالية الصحراوية بأوروبا بعد قضائهم عطلة الصيف مع ذويهم بمخيمات اللاجئين الصحراويين.

وقد جاء إشراف وزير الأرض المحتلة على عودة أبناء الجالية الصحراوية بأوروبا الذي انطلق منذ ليلة البارحة وسيستمر إلى  غاية السادس من شهر سبتمبر الجاري   بعد قضائهم عطلة الصيف .

وقد استفاد الطلبة القادمين من اوروبا من  عديد المحاوروالبرامج  التي نظمت على هامش  برنامج الشباب والطلبة لصائفة2018(واص).

القضية الصحراوية حاضرة بقوة في مهرجان فارتيا فيرتيا الفلندية

-حظيت القضية الصحراوية بحضور قوي في  المهرجان الذي احتضنته  فارتيا فيرتيا الفلندية المنعقد 25أيام ال و 26 أغسطس الجاري ،بحسب ماأفاد مصدر من تمثيلية الجبهة بفنلندا.

وقد شاركت ممثلة جبهة البوليساريو في فنلندا السيدة منة لحبيب إلى جانب عديد أعضاء السلك الديبلوماسي  المعتمد في فنلندا و رئيس اللجنة النرويجية للتضامن مع الشعب الصحراوي السيد  اريك هاغن وكذا رئيس جمعية السلام الفلندية و رئيس جمعية السلام الفلندية و رئيس جمعية ايشاد الفندية للدفاع عن حق الشعب الفلسطيني .

وقد جاء تخليد المهرجان الذي يصادف احتفالات الذكرى المئوية للحزب الشيوعي الفنلندي أين تم عرض الوثائقي “ثلاث كاميرات مسروقة”

وأكدت ممثلة الجبهة بفلندا السيدة منة لحبيب  ، على أن” العمل التحسيسي بالقضية الصحراوية في الأوساط الفنلندية  الذي تضعه تمثيلية جبهة البوليساريو  ضمن أولوياتها، خاصة مع مكونات المجتمع المدني من طلبة وأساتذة وباحثين وغيرهم  يعد ضروريا  ، مشيرةً في ذات السياق على هذا النوع من المهرجانات  وغيره من الأنشطة التحسيسية سيساهم بشكل أكبر  في التعاطي مع هكذا أحداث  بغية إيصال حقيقة الثورة الصحراوية والكفاح الذي تقوده جبهة البوليساريو الممثل الشرعي للشعب الصّحراوي.

وفي السياق ذاته ، فقد  نشط  اليوم الثاني من المهرجان  رئيس اللجنة النرويجية للتضامن مع الشعب الصحراوي ورئيس المرصد الدولي لحماية الثروات الطبيعية بالصحراء الغربية السيد  اريك هاغن محاضرة قيمة أكد من خلالها مطالبة حق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال داعيا إلى ضرورة تمتع الصحراويين بثرواتهم الطبيعية كحق أساسي ومشروع ومرتبط  بمسألة تقرير المصير.

وقد قدمت مقاربة بين القضيتين الصحراوية والفلسطينية من وجهة نظر القانون الدولي و الأوروبي.

للإشارة،  فقد خصصت طاولة تعريفية بالمهرجان عن تاريخ و ثقافة الشعب الصحراوي.(واص).

مجلة إيطالية تصف قرار تقليص المساعدات الإنسانية الموجهة للاجئين الصحراويين ب”القرار غير الإنساني”

وصف الكاتب الصحفي الايطالي اماديو ليكوتشي في مقاله الهام الصادر في عدد الاسبوع الجاري من مجلة “il venerdi di Repubblica” او “جمعة الجمهورية” قرار تقليص المساعدات الإنسانية المقدمة من طرف المنظمات الدولية المختصة في هذا الشأن وحكومات الدول بالقرار غير الإنساني وانه يهدد حياة مئات الألاف من الاطفال والنساء والشيوخ.

وقال الكاتب الإيطالي ان اكثر من مائتي الف لاجي يعيشون في مخيمات اللاجئين الصحراويين بتندوف غرب الجزائر منذ الإجتياح المغربي لأرضهم وذلك منذ اكثر من اثنين واربعين عاما.

وجاء في المقال ان مخيمات اللاجئين الصحراويين تقع في صحراء قاحلة واسعة كانو في البداية عبارة عن خيام صغيرة متفرقة ومع الوقت ومع استمرار النزاع وعدم ايجاد حل لقضيتهم تكيف اللاجئون الصحراويون مع الوضع وتمكنوا من بناء بيوت من الطين ولكنهم يقولون يضيف الصحفي ان هذه البنايات والخيام هي مساكن مؤقتة ولن تكون ابدا ابدية ولا يمكن ان تكون ارضا لنا لاننا نتطلع في كل يوم الى العودة الى ارضنا الحقيقة التي شردنا منها.

ويقول بوحبيني يحي بوحبيني رئيس الهلال الاحمر الصحراوي الذي إلتقاه الصحفي ان الصحراء بالنسبة للاجانب هي مكان جميل للسياحة ولكن ان يختار الإنسان العيش واللجوء فيها الى الأبد فذلك امر صعب جدا وسيبقى الإنسان اسيرا للمساعدات الإنسانية وهذا ما نرفضه كصحراويين لان وضعنا هذا مؤقنا وليس دائما فرضته ظروف الإحتلال المغربي لارضنا ورفضنا للبطش والظلم والقتل والإعتقال ولابد ان يزول كل ذلك يوما ما.

ويقول ايمادو ليكوتشي انه زار مقر الهلال الأحمر الصحراوي بالشهيد الحافظ حيث يبدو انه المقر الاكبر بالمجمع الإداري لمؤسسات الدولة الصحراوية ولكنك ستكتشف ان هذا المقر الذي يحيط به جدار من الحاويات وبه مخازن للمواد الغذائية هو مقر فارغ والحاويات والمخازن فارغة من اي مساعدات نتيجة القرار المجحف بتقليصها وقطع بعضها.

ويقول يحي بوحبيني رئيس الهلال الاحمر الصحراوي انه في وقت الحرب كانت المساعدات الإنسانية من اوروبا وفيرة وكان يتم الحديث عن قضيتنا وربما كانت الحرب عامل ضغط على البلدان الاوروبية لتساعد انسانيا اكثر وتساعد في البحث عن الحل ولكن وبعد ان توقفت الحرب لاننا رغبنا في ايجاد حل سلمي للصراع اغلبية الدول بدأت تتخلا عن تقديم المساعدات، والان الامم المتحدة تقدم فقط 20 لتر من الماء يوميا وهذا قليل جدا اذا عرفنا مثلا انكم في الغرب تستهلكون 200 لتر يوميا للفرد، قليلة ايضا هي المساعدات في المواد الغذائية ففي الشهر نقدم فقط كيلو واحد من السكر ولتر واحد من الزيت واثنين كيلو من الحبوب مثلا والقليل من الفرينة، وباقي المساعدات الإنسانية تأتي من المنظمات غير الحكومية والجمعيات وخصوصا من اسبانيا وايطاليا، وهنا يقول رئيس الهلال الاحمر الصحراوي اذكر منظمة “تشيسب” المنظمة غير الحكومية والتي يقع مقرها في روما والتي تعمل بمخيمات اللاجئين الصحراويين ولديها برامج معنا منذ سنوات الثمانين من القرن الماضي وتقدم مشاريع لفائدة الاطفال والنساء، وهذا مجهود ولكنه ليس كبيرا، ولكن في السنة الماضية سجلنا مساعدة من الحكومة الإيطالية تقدر بخمسمائة الف يورو مكنتنا من ضمان نصيب من الحليب والبسكويت لصالح اربعون الف طفل يدرسون بالمدارس وبفضل هذه المساعدة يقول رئيس الهلال الاحمر الصحراوي سجلنا تراجعا في نسبة سواء التغذية في هذه الشريحة التي هي اطفال المدارس وهذا أمر جيد.

ويعرج الصحفي الإيطالي في مقاله الهام على وضعية اللاجئين الصحراويين ويقول انه وبما انه لا يوجد عمل ولا فرص شغل فإن اللاجئين يقضون اغلب وقتهم في إعداد وشرب الشاي وهي عادة يختص بها الشعب الصحراوي ويقول الكاتب الايطالي ان كل صحراوي يحمل معه دائما لوازم الشاي وان بعض اللاجئين ونتيجة لطول الوقت يخرجون الى ارضهم بالقرب من الجدار العازل ويتنفسون هواءها وهناك يستمتع الصحراويين بإعداد الشاي أكثر.

وقال ايمادو ليكوتشي انه ورغم كل هذه الظروف الصعبة فإنه لم يلتقي صحراويا واحدا خلال زيارته لمخيمات اللاجئين الصحراويين والمناطق المحررة ضاع لديه الامل في العودة الى ارضه، ويقول ان الصحراويين الكبار في السن يقولون دائما انهم قد لا يتمكنوا من رؤية ارضهم مجددا ولكن أبناءنا واحفادنا حتما وأكيد سيعيشون عليها يوما ما يبدوا قريب لانه لابد من الإعتراف بحقوقنا المشروعة وتحقيق العدالة.

وتختم المجلة مقالها الطويل والذي سلط الضوء على جدار الذل والعار المغربي واصفا اياه ب”المروع” وكذلك بالحديث عن الوضع الإنساني، بالقول انه وخلال شهر ابريل الماضي تم تجديد ولاية بعثة المينورسو لستة اشهر فقط من طرف مجلس الامن وان هذه البعثة مهمتها هي تنظيم الإستفتاء في الصحراء الغربية من اجل تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير بكل حرية، وان هذا التمديد ربما قد يكون الأحسن للضغط من اجل وضع نهاية لمعاناة شعب يتطلع الى تصفية الإستعمار من ارضه كأخر مستعمرة في افريقيا.

واحة المستمعين

الجريدة الاخبارية 27-08-2018

الحكومة الصحراوية تجتمع لتقييم البرنامج الصيفي للشباب والطلبة و التحضير للدخول الاجتماعي الجديد

عقدت الحكومة الصحراوية اجتماعا من اجل تقييم البرامج الصيفية للشباب و الطلبة و كذا للوقوف على أخر التحضيرات الخاصة بالدخول الاجتماعي لموسم 2018/2019، و ذلك برئاسة الوزير الأول محمد الولي اعكيك.

و وقف الاجتماع على أهم البرامج الصيفية كبرنامج الشباب و الطلبة، المؤتمر الثالث لاتحاد الطلبة و كذا الندوة الدولية الثالثة للتضامن مع الشعب الصحراوي التي أقيمت على هامش المؤتمر الثالث للطلبة.

كما وقف الاجتماع على آخر التحضيرات المتعلقة بالدخول الاجتماعي الجديد لموسم 2018/2019 و كذا التحضير للأسبوع الصحي الذي تشرف عليه وزارة الصحة و البيئة و الذي يهدف إلى التحسيس بأهمية البرامج و الإرشادات الصحية.

و في تصريح لوسائل الإعلام، أكد وزير التعليم السيد بشرايا بيون، على توفير كافة الإمكانيات و الظروف المادية و المعنوية من اجل ضمان انطلاق موسم دراسي ناجح بامتياز، داعيا  كافة الشركاء و الجهات المعنية إلى المساهمة بشكل فعال من اجل تحقيق هذا الهدف. (واص)

إعادة انتخاب مولاي أمحمد أمينا عاما لاتحاد طلبة الساقية الحمراء ووادي الذهب

 

 تم اليوم الأثنين بولاية الداخلة ، إعادة انتخاب مولاي أمحمد إبراهيم الصالح أمينا عاما لاتحاد طلبة الساقية الحمراء ووادي الذهب لعهدة ثانية ، في ختام أشغال المؤتمر الثالث للطلبة الذي انعقد تحت شعار ” الطلبة الصحراويون .. استمرار في العطاء لربح معركة التحرير والبناء ” .

وحصل مولاي أمحمد على  169 من الأصوات المعبر  عنها ،  مقابل 150 صوتا لمنافسه الناجم بشري ، وذلك بعد إجراء عملية التصويت طبقا للقانون الأساسي للإتحاد .

كما فاز ثماية طلبة كأعضاء في المكتب التنفيذي للمنظمة وهم على النحو التالي :

الولي حمة سلامة ، تمنة محمد سالم ، الناجم سعيد غلا ، المنير محمد فاظل ، عالي المهدي ، أميني مني الولي ، أيدة عبدوا ، هدة محمد لمين .

وفي تصريح أدلى به بعد أدائه القسم ، أكد مولاي أمحمد على مواصلة المسيرة التحريرية ، مؤكدا الحرص على تنفيذ مقررات ومخرجات المؤتمر الثالث لاتحاد الطلبة .

ودعا بالمناسبة المكتب التنفيذي إلى رفع التحدي خدمة لمصلحة القضية الوطنية والطلبة . (واص)

المؤتمر الثالث لاتحاد الطلبة يختتم أشغاله بالتأكيد على مواصلة المعركة حتى تحقيق الهدف المنشود

أسدل الستار اليوم الاثنين على أشغال المؤتمر الثالث لاتحاد طلبة الساقية الحمراء ووادي الذهب ، بعد ثلاثة أيام من المداولات ، وذلك بالتأكيد على مواصلة المعركة التحريرية حتى تحقيق أهداف الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال .

مسؤول أمانة التنظيم السياسي ، حمة سلامة وفي كلمته الختامية ، وبعد أن تقدم بالشكر لولاية الداخلة سلطات وجماهير على إنجاح هذا الاستحقاق الطلابي ، أشاد بالروح الجيدة والنقاشات البناءة التي طبعت جلسات المؤتمر والتي جسدها الطرح والدراسة المعمقة لعمل اللجان (القانون الأساسي ، برامج العمل الوطني) .

كما هنأ القيادة الجديدة المنتخبة ، داعيا إياها إلى العمل والانضباط مع مكونات أمانة التنظيم السياسي .

وأكد المؤتمر على الدور الريادي للطلبة الصحراويين في معركتي التحرير والبناء،وحثهم على مواصلة المزيد من النضال والاستمرار في التضحية والعطاء و خدمة الشعب الذي أنجبهم وأهدافه المشروعة في العودة و الاستقلال التام  حسب البيان الختامي الذي توج أشغال المؤتمر .

وأكد المؤتمر في ختام أشغاله على ضرورة بذل المزيد من العطاء خدمة للطلبة و اطلاعهم على تاريخ وتطورات قضيتهم الوطنية تعزيزا لمبدأ التواصل ولإدماجهم في تقوية وتدعيم مؤسسات وهياكل الجبهة الشعبية والدولة  الصحراوية .

ودعا البيان التنظيمات الطلابية والشبانية في العالم إلى التضامن مع الشعب ومساندته في كفاحه المشروع من اجل تحقيق مثل الإنسانية العليا في الحرية وتقرير المصير والعدالة ونبذ الظلم .

وأكد البيان على الأهمية التي يكتسيها موضوغ الطلبة  في إدماجه في مؤسسات الدولة وانخراطه في العمل للعب دوره  في التحرير والبناء ، مشيدا بتضحيات الطالب الصحراوي، خاصة في الأرض المحتلة وفي جنوب المغرب والمواقع الجامعية والتحامه في الجهبة الوطنية  .

ووجه المؤتمر مجموعة من الرسائل وتبنى توصيات منها  رسائل لرئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، رسالة  للمظمات والتنظيمات الشبانية الطلابية الدولية.

 كما اصدر المؤتمر توصيات حيال قضايا ذات أهمية مثل تعزيز صفوف جيش التحرير الشعبي الصحراوي،  دعم مؤسسات الدولة الصحراوية . (واص)

رئيس الجمهورية يغادر مطار هراري الدولي بعد مشاركته في مراسيم تنصيب الرئيس الزيمبابوي المنتخب اميرسون منانغاغوا

 غادر رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي، أرضية مطار هراري الدولي بعد مشاركته في حفل تنصيب الرئيس الزيمبابوي اميرسون دزامبوزو منانغاغوا، إلى جانب عشرات الوفد الممثلة لدول من أفريقيا واسيا

وكان في توديع رئيس الجمهورية وزيرة العمل والشؤون الاجتماعية بيترونيلا كاغونيي مرفوقة بمسؤولين في وزارة الخارجية الزيمبابوية، كما أدت لرئيس الجمهورية فرق فنية بعض الرقصات الثقافية لشعب زيمبابوي.

و كان رئيس الجمهورية قد وصل مساء السبت الماضي عاصمة زيمبابوي هراري للمشاركة في مراسيم تنصيب الرئيس الزيمبابوي اميرسون دزامبوزو منانغاغوا، رفقة وفد هام يضم كل من عضو الأمانة الوطنية وزير الشؤون الخارجية محمد سالم ولد السالك، والمستشار برئاسة الجمهورية المكلف بالشؤون الإفريقية أحمد سلامة والمستشار بوزارة الخارجية ماءالعينين لكحل والمدير بديوان رئيس الجمورية محمد مولود محمد. (واص)

فريق العمل للأمم المتحدة المعني بمسألة الاحتجاز التعسفي يدعو المغرب إلى الإفراج الفوري عن الصحفي الصحراوي محمد البمباري

دعا الفريق العامل المعني بمسألة الاحتجاز التعسفي التابع للأمم المتحدة المغرب إلى الإفراج الفوري عن الصحفي الصحراوي محمد البمباري وتعويضه وتوفير العلاج له عن الأمراض التي أصيب بها خلال فترة اعتقاله التعسفية .

واعتبر فريق العمل أن اعتقال البمباري جاء بسبب نشاطه الإعلامي بخاصة تغطيته للأحداث المتعلقة بتقرير مصير الشعب الصحراوي وانتهاكات حقوق الإنسان، كاشفا في قراره مجموعة من التفاصيل المتعلقة بظروف اعتقال صحفي ايكيب ميديا وتعذيبه وإرغامه على إمضاء محاضر لم يكن قادرا على قراءتها ليحكم عليه بالسجن لمدة ست سنوات.

ومن جهتها أصدرت منظمة “فريدوم ناو” و “مركز روبرت كيندي للعدالة وحقوق الإنسان” بيانا مشتركا بمناسبة الذكرى الثالثة لاعتقال البمباري، طالبوا خلاله المغرب إلى التقيد بالتزاماته الدولية والإفراج عن الصحفي الصحراوي وكل معتقلي الرأي فورا ودون أي قيد أو شرط .

كما اعتبرت المنظمتان قرار مجموعة العمل التابعة للأمم المتحدة بشان قضية البمباري خطوة هامة في تحميل الحكومة المغربية المسؤولية عن تلك الانتهاكات الواسعة النطاق.

وكشفت المنظمتان الأميركيتان مناهج الدولة المغربية في استهدافها للمجموعات الإعلامية ك”ايكيب ميديا” وتلفيق التهم للنشطاء الإعلاميين وإفلات الجناة من العقاب. (واص)