تجديد اتفاقية التوأمة بين بلدية الجزائر الوسطى وولاية العيون

أجرى والي ولاية العيون عضو الأمانة الوطنية السيد محمد لمين المحجوب لقاء عمل مع رئيس بلدية الجزائر الوسطى السيد عبد الحكيم بطاش، من أجل تجديد برتوكول إتفاقية التوأمة التي تجمع ولاية العيون ببلدية الجزائر الوسطى.

هذا بالإضافة إلى بحث سبل تطوير علاقات الشراكة بين الجانبين التي من شأنها تقوية روابط وجسور الأخوة والتعاون بين الشعبين الشقيقين الصحراوي والجزائري.

اللقاء الذي جرى في مدينة فيغو بمقاطعة غاليثيا الاسبانية ، على هامش أشغال الندوة الدولية للمدن المتضامنة مع الشعب الصحراوي في نسختها الأولى، سيساهم حسب الجانبين في تعزيز التضامن مع الشعب الصحروي وقضيته العادلة، والرفع من مستوى المبادلات في مختلف المجالات، خاصة الثقافية، الإقتصادية، الإجتماعية والرياضية، هذا بالإضافة إلى الشق الأهم المتمثل في الدعم السياسي ومرافقة الصحراويين في كفاحهم العادل من أجل ممارسة حقهم غير القابل للتصرف في تقرير المصير وإستكمال بسط السيادة على كامل أراضي الجمهورية الصحراوية.

وحضر هذا اللقاء الهام كل من رئيس دائرة بوكراع السيد البكاي إسماعيل، وعن الجانب الجزائري رؤساء بلديات تندوف وحسين داي، السادة العيد حبيتر و بن عيدة عبد القادر، رفقة عضو اللجنة الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي، وممثل المجتمع المدني في الندوة السيد محرز العماري.

تجدر الإشارة،  إلى أن إتفاقية التوأمة بين ولاية العيون وبلدية الجزائر الوسطى، تم توقيعها سنة 2004، وقد عمل الجانبين على إحيائها كل سنة، وعقد إجتماعات بالمناسبة لتدارس سبل تعزيزها وتطوريها في مختلف المجالات، والرفع من مستوى التضامن والعمل المشترك بينها.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*