وفدا جبهة البوليساريو والمغرب يلتقيان الأربعاء القادم بمدينة جنيف السويسرية

ينتظر أن يلتقي طرفا النزاع في الصحراء  الغربية جبهة البوليساريو والمغرب الأربعاء القادم بمدينة جنيف السويسرية ، في مفاوضات تحت إشراف المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي إلى الصحراء الغربية السيد هورست كوهلر ، لمناقشة الخطوات المقبلة التي من شأنها إعادة بعث المسار السياسي وتقييم التطورات المسجلة منذ وقف مسار مانهاست في 2012.

وسيعقد الطرفان في 5 و6 ديسمبر الجاري مفاوضات تكتسي أهمية خاصة كونها الأولى منذ مفاوضات مانهاست بالولايات المتحدة الأمريكية في 2012 ولأنها تتم تحت إشراف هورست كوهلر الذي أبدى استعدادا لوضع نهاية للنزاع القائم منذ 43 عاما بحضور الجزائر وموريتانيا كدولتين مجاورتين.

وجاءت المفاوضات نتيجة حتمية للضغط الذي مارسه مجلس الأمن مؤخرا ، حيث شدد في  اللائحة 2440 لشهر أكتوبر الماضي ، على طرفي النزاع في الصحراء الغربية جبهة البوليساريو والمغرب للذهاب إلى مفاوضات بإرادة صادقة ودون شروط مسبقة ، من أجل التوصل إلى حل يمكن الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير. وربط المجلس عهدة مهمة المينورسو بمدى تقدم وفعالية العملية السياسية ومن ثم تقليص عهدتها إلى ستة أشهر بدلا من سنة.

ونجح السيد كوهلر المدعوم من طرف مجلس الأمن الدولي في إقناع طرفي النزاع والمتمثلين في جبهة البوليساريو الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي ، والمغرب بالجلوس إلى طاولة المفاوضات من جديد ، في مرحلة عرفت مستجدات هامة في الملف الصحراوي.

ويقود الوفد الصحراوي عضو الأمانة الوطنية رئيس المجلس الوطني الصحراوي خطري آدوه وسيكون مرفوقا بكل من أمحمد خداد منسق الجبهة مع بعثة المينورسو ، سيدي محمد عمار ممثل الجبهة بالأمم المتحدة ، فاطمة المهدي الأمينة العامة للاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية ومحمد عالي الزروالي مستشار الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*