المعتقل السياسي الصحراوي عبد المولى الحافظي يواصل معركة الامعاء الفارغة ووضعه الصحي في تدهور

واصل المعتقل السياسي الصحراوي عبد المولى الحافظي معركة الامعاء الفارغة ليومه الثامن عشر في ظل تدهور خطير لوضعه الصحي واستهتار ادارة السجن بحياته.

   ويخوض المعتقل السياسي الصحراوي عضو مجموعة الصف الطلابي اضرابه المفتوح عن الطعام عقب ترحيله القسري من سجن لوداية جنوب مراكش المغربية الى السجن المحلي ايت ملول تحت رقم:68.806 والزج به مع معتقلي الحق العام.

  ورغم ان الوضع الصحي للمعتقل السياسي الصحراوي دق ناقوس الخطر الا انه مصر على مواصلة معركته النضالية حتى تحقيق مطالبه العادلة والمشروعة المتمثلة في تنقيله الى اقرب سجن لمكان سكن عائلته وعزله عن جناح مجرمي الحق العام وتمتيعه بحقوقه كسجين رأي.

وتقابل ادارة السجن  مطالب عبد المولى الحافظي بالاستهتار بحياته كصحراوي ورفض تحقيق مطالبه العادلة والمشروعة ،وهي سياسة منتهجة  من قبل سلطات الاحتلال المغربي مع ابناء الشعب الصحراوي.

وامام كل هذا توجه عائلة المعتقل السياسي الصحراوي عبد المولى الحافظي نداء عاجلا الى كل الضمائر الحية وجميع الهيئات والمنظمات الدولية من اجل انقاذ حياة ابنها والضغط على الدولة المغربية من اجل تحقيق مطالبه واحترام حقوقه التي تضمنها كافة المواثيق والعهود الدولية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*