سلطات الاحتلال تواصل انتهاكاتها لحقوق المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية

أقدمت سلطات الاحتلال المغربية  بالسجن المحلي أيت ملول 2 ضواحي مدينة أگادير المغربية،  على حرمان المعتقل السياسي الصحراوي العضو في مجموعة أگديم إزيك سيدي أحمد فراجي إعيش لمجيد، من حقه في “زيارة ذويه ” حيث منعت أفراد من عائلته من زيارته دون إبداء أية مبررات لهذا القرار غير الإنساني.

و سجلت رابطة حماية السجناء الصحراويين العديد من التجاوزات المرتكبة في حق سيدي أحمد فراجي إعيش لمجيد ،بما فيها حالات تسمم غذائي دون تلقي علاج، بالإضافة الى  الممارسات المهينة و غير الإنسانية التي يتعرض لها في إطار حملة التضييق المتبعة ضد كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين.

وفي ذات السياق المرتبط بالظروف الصعبة التي يعاني منها المعتقلين السياسيين الصحراويين، يشرع اليوم الأربعاء المعتقل السياسي الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك البشير العبد خدا ،المتواجد بالسجن المحلي تيفلت 2 شرق مدينة الرباط المغربية في إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 48، تنديدا منه بالمعاملة غير الإنسانية التي يتعرض لها داخل السجن .

و يؤكد المعتقل السياسي الصحراوي البشير العبد خدا ، من داخل سجنه على تمسكه بكامل حقوقه الأساسية و على رأسها الحق في التنقل  الى سجن قريب من مكان سكن العائلة وكذلك رفضه لكل  أشكال التمييز العنصري و الممارسات العدوانية و المهينة المرتكبة في حقه من طرف موظفي السجن.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*