الرئيسية » أرشيف الكاتب: aminradio (صفحة 158)

أرشيف الكاتب: aminradio

تنديد باستمرار المجتمع الدولي في تعميق مأساة و معاناة اللاجئين الصحراويين (كوديسا)

ندد تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان “كوديسا” باستمرار المجتمع الدولي في تعميق مأساة و معاناة اللاجئين الصحراويين و صمته المطبق على ما يرتكب من تأجيلات متكررة حول إقامة استفتاء تقرير المصير بالصحراء الغربية  في تجاوز تام لمخطط التسوية الأممي ـ الإفريقي و لكل المواثيق و العهود الدولية و قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة .

و أعلن التجمع في بيان له بمناسبة اليوم العالمي للاجئين، عن تضامنه مع اللاجئين في مختلف دول العالم ، و خصوصا مع اللاجئين الصحراويين بمخيمات اللاجئين الصحراويين بتندوف ( جنوب غرب الجزائر ) .

كما دعا الأمم المتحدة و كافة المنظمات الحقوقية الدولية إلى العمل الجاد على إنهاء مأساة اللاجئين الصحراويين و معاناتهم و تمكينهم من الحق في العودة إلى الصحراء الغربية ، و ذلك بضمان حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير عبر استفتاء حر و عادل و نزيه يكفل كامل حقوقه المتضمنة في المواثيق و العهود الدولية.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الجريدة الإخبارية 19/06/2020

الحصاد الرياضي 19/06/2020

فسحة الأثير 19/06/2020

” الصحراويون سيواصلون الكفاح مهما كلفهم ذلك من ثمن ” (وزارة الأرض المحتلة والجاليات)

أكدت وزارة شؤون الأرض المحتلة والجاليات أن الشعب الصحراوي في مختلف تواجداته سيواصل الكفاح مهما كلفه ذلك من ثمن حتى تحقيق الهدف المنشود .

الوزارة وفي بيان لها بمناسبة تخليدها لليوم الوطني لوزارة شؤون الأرض المحتلة والجاليات ، قال ” إن الصحراويين الذين اختاروا بقناعة راسخة أن يكونوا كرماء أحرار فوق أرضهم لعازمون على الوفاء لعهد أولئك الذين ضحوا بالغالي والنفيس وبأرواحهم من أجلنا جميعا ومصرون أيما إصرار على الوصول إلى الهدف المنشود مهما تكالب الأعداء ورسمت الخطط والدسائس من طرف العدوا”.

نص البيان :

بـــــــيان

ونحن نخلد اليوم الوطني للوزارة الذي يتزامن وتخليد شعبنا البطل لذكرى انتفاضة الزملة التاريخية في السابع عشر من يونيو لنستحضر وبقوة تضحيات هذا الشعب النبيل منذ فجر الحركة الطليعية لتحرير الصحراء بقيادة الزعيم والقائد محمد سيد ابراهيم بصيري والذي كان له الفضل ورفاقه آنذاك في تنوير الوعي الصحراوي و صقل إدراكه لمفهوم الشعب ورفضه للمستعمر الاجنبي الغازي ،الفقيد بصيري الذي أسس لبداية انتفاضة سلمية حضارية كانت السبيل للتعبير عن الرفض الصحراوي للوجود الاجنبي على أرضه وكانت أيضا البذرة التي ستحصدها الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب بقيادة مفجر الثورة الشهيد الولي مصطفى السيد ،ويرسي قواعدها ويواصل الشهيد الرئيس محمد عبد العزيز البناء والتشييد ، إن سمو الرسالة والفكر الذي حمله هؤلاء الزعماء هي التي أرخت لمواجهة مستمرة مسلحة تارة وسلمية تارة أخرى مع الغزاة والطامعين حتى النصروالحرية .

إننا في وزارة شؤون الارض المحتلة والجاليات ونحن نخلد يومها الوطني لنزف التحية وآيات التقدير والاحترام للشعب الصحراوي قاطبة و الى أسود مقاتلى جيش التحرير الشعبي الصحراوي المرابطين على الثغور ولجماهير انتفاضة الإستقلال في الجبهة الأمامية للمواجهة مع الاحتلال ومن خلالهم إلى كافة الأسرى المدنيين الصحراويين القابعين خلف غياهب القضبان ،لنعبرعن تضامننا معهم ومع كل نشطاء وناشطات الميدان الذين أربكوا حسابات العدو واستنزفوا طاقته من خلال أساليبهم السلمية الراقية ومختلف أشكال التعبير عن تشبثهم بطليعة كفاحهم وممثلهم الشرعي والوحيد الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ومطالبتهم بالكرامة والحرية واستكمال مشروع الدولة الصحراوية المستقلة التي قدم من أجلها الصحراويون خيرة أبنائهم وأولهم الفقيد محمد سيد ابراهيم بصيري الذي يتزامن تخليد ذكرى فقدانه واليوم الوطني للوزارة .

إن الصحراويين الذين اختاروا بقناعة راسخة أن يكونوا كرماء أحرار فوق أرضهم لعازمون على الوفاء لعهد أولئك الذين ضحوا بالغالي والنفيس وبأرواحهم من أجلنا جميعا ومصرون أيما إصرار على الوصول إلى الهدف المنشود مهما تكالب الأعداء ورسمت الخطط والدسائس
.
كفاح صمود وتضحية لاستكمال سيادة الدولة الصحراوية .

(وكالة الأنباء الصحراوية)

حركة التضامن الأوروبية تنظم ندوة سياسية لتسليط الضوء على مسار التسوية في الصحراء الغربية

أعلن فريق العمل التابع للتنسيقية الأوروبية للتضامن مع للشعب الصحراوي، عن تنظيم ندوة سياسية عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد، تحت عنوان ’’الصحراء الغربية: سنة بعد إستقالة المبعوث الأممي هورست كولر، أي مستقبل لخطة التسوية‘‘ وذلك لتسليط الضوء على آخر تطورات القضية الصحراوية ومسار التسوية الأممي المتعثر منذ قرابة سنة.

ووفق جدول الأعمال، فإن الندوة التي ستبث يوم 24 يونيو الجاري في حدود الساعة الـ(16:00)، عبر تقنية الإتصال المرئي عن بعد بسبب أثار جائحة كورونا، يشارك فيها إلى جانب عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو، السفير المكلف بأوروبا والإتحاد الأوروبي، السيد أبي بشرايا البشير، كل من بيير غالان رئيس التنسيقية الأوروبي والدكتور، سعيد عياشي رئيس اللجنة الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي ومحامي جبهة البوليساريو أمام المحاكم الأوروبية الأستاذ، جيل دوفير، والممثل السابق للأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء الغربية فرانشيسكو باستاغلي و رئيس مجموعة السلام للشعب الصحراوي، يواكيم شوستر إضافة إلى الأستاذين الجامعيين من إسبانيا ونيجيريا كارلوس رويث ميغيل وناصير فاگي.

وفي تصريح صحفي لعضو الأمانة الوطنية للجبهة، السفير المكلف بأوروبا والإتحاد الأوروبي، السيد أبي بشراي البشير، أشار إلى أن هذه الندوة السياسية هي مبادرة من حركة التضامن الأوروبية والمتعاطفين الدوليين مع القضية الصحراوية للتعبير عن رفضهم لتماطل المجتمع الدولي المسجل حاليا وغياب إرادة حقيقية من قبل مجلس الأمن ومحابات المغرب الطرف المسؤول بشكل مباشر عن عرقلة مسار التسوية.

كما تأتي أيضا كتتمة لمجموعة من الندوات الأخرى التي جرى تنظيمها بتنسيق بين التنسيقية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي وقسم أوروبا للعلاقات الخارجية لجبهة البوليساريو خلال الأشهر الماضية، وكان أبرزها ندوة الدعم الإنساني للاجئين الصحراويين في ضوء جائحة كورونا وأوضاع المعتقلين السياسيين وحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة بالإضافة أيضا إلى لحملة السياسية والإعلامية الواسعة على مستوى إسبانيا بمناسبة الذكرى الـ50 لإنتفاضة الزملة التاريخية بعنوان ”أين بصيري”.

جدير بالذكر أن هذه الندوة التي تدخل ضمن أجندة عمل المشتركة بين بين قسم أوروبا للعلاقات الخارجية للجبهة وفريق عمل التنسيقية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي، لتنفيذ مقررات ومخرجات الندوة الدولية للتضامن مع الشعب الصحراوي التي تعقد سنويا والمعروفة إختصارا بـ(إيكوكو).

(وكالة الأنباء الصحراوية)

فيروس كورونا: المغرب يسجل أعلى حصيلة إصابات خلال يوم واحد منذ ظهور الوباء

أعلنت وزارة الصحة المغربية أن المملكة سجلت الجمعة 539 إصابة جديدة بمرض كوفيد-19 في أعلى حصيلة يومية منذ ظهور الوباء بالمملكة مطلع مارس/آذار، معظمها في وسط مهني، فيما لم تكن الحالات المعلنة يوميا تتجاوز المئة في الغالب.
وقالت الوزارة إن 457 من الحالات المؤكدة خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية سجلت “في وسط مهني وبدون أعراض”، ليرتفع إجمالي المصابين إلى 9613 شخصا توفي منهم 213، بينما تصل نسبة الشفاء بينهم 84,5 بالمئة.

اليوم العالمي للاجئين : هيئات حقوقية تدعو الأمم المتحدة إلى التعجيل بتصفية الإستعمار من الصحراء الغربية لإنهاء معاناة اللاجئين الصحراويين

جنيف، 20 يونيو 2020 – طالبت مجموعة جنيف للمنظمات من أجل تعزيز وحماية حقوق الإنسان بالصحراء الغربية، الأمين العام للأمم المتحدة بالتعجيل في تعيين مبعوث شخصي جديد للصحراء الغربية من أجل استكمال العملية المنصوص عليها في خطة التسوية ولتنظيم استفتاء حول تقرير المصير والاستقلال، وفقًا لمبادئ ميثاق الأمم المتحدة والقرار 1514 (د-15) الذي ينطبق على جميع الأقاليم غير المتمتعة بالإستقلال.

المنظمات والهيئات الموقعة على البيان بمناسبة اليوم العالمي للاجئين، حثت مجددا مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، على التعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) وبرنامج الأغذية العالمي، لنشر التقرير الذي أعد في مارس 2018 حتى يتسنى جمع وتوفير الموارد اللازمة لـ173600 لاجئ صحراوي مقيمين في المخيمات جنوب غرب الجزائر.

وأعربت أيضا عن إرتياحها لجهود المنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية التي تعمل على وضع برامج دعم لفائدة اللاجئين الصحراويين، وأيضا الحكومات التي قدمت الدعم المالي والمادي للاجئين الصحراويين، وفي مقدمتها الجزائر التي قدمت مساعدات متنوعة وتشييد مستشفى ميداني لمواجهة جائحة كورونا.

كما أشادت بجبهة البوليساريو وسلطات الجمهورية الصحراوية على إدارتها المتميزة للمخيمات طوال الـ45 سنة الماضية والحرص على ضمان مستوى معيشي كريم لجميع السكان بما في ذلك الحصول على الرعاية الصحية والتعليم للجميع.

ومن جهة أخرى، جددت مجموعة جنيف لتعزيز وحماية حقوق الإنسان مناشدتها إلى جميع الدول من أجل ضمان إحترام القانون الدولي، بما في ذلك القانون الإنساني الدولي، في الصحراء الغربية حتى يتنسى وضع حد لمعاناة الشعب الصحراوي بسبب الإحتلال العسكري المغربي لأجزاء من أراضيه الوطنية.

هذا ويبقى جدير بالذكر أن مجموعة جنيف للمنظمات، تأسست سنة 2017، تضم 213 منظمة وهيئة حقوقية من مختلف البلدان والقارات، من ضمنها اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان، تعمل بشكل كبير على مستوى مجلس حقوق الانسان الأممي والهيئات الدولية بجنيف لتسليط الضوء على إنتهاكات حقوق الإنسان في الأجزاء المحتلة من الصحراء الغربية وبحث عن سبل لحمايتها وتعزيزها. (واص)

منظمات حقوقية تدعو الى تنفيذ برنامج التعاون وبناء القدرات لحماية حقوق الإنسان بالصحراء الغربية

جنيف، 19 يونيو 2020  دعت مجموعة جنيف للمنظمات الحقوقية من أجل تعزيز حقوق الانسان في الصحراء الغربية، مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان إلى تقديم إقتراح لبرنامج التعاون التقني وبناء القدرات إلى الممثل الشرعي لشعب الصحراء الغربية، جبهة البوليساريو، تنفيذاً لقرار المجلس الاقتصادي والاجتماعي 2019/27 وقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 74/95.

وأشارت المنظمات في بيان شفهي خلال مناقشة البند العاشر في الدورة الـ43 لمجلس حقوق الإنسان، إلى أن تنفيذ برامج التعاون التقني وبناء القدرات عنصر أساسي لحماية وتعزيز حقوق الإنسان في الأقاليم غير المتمتعة بالإستقلال، ولا سيما في الصحراء الغربية التي تقع تحت الاحتلال العسكري غير القانوني، وتعاني بشكل كبير أيضا من عدم إمكانية الوصول إليها.

كما عبرت المنظمات أيضا عن أسفها لعدم إلتزام المفوضة السامية لحقوق الإنسان بالرد على الرسالة المؤرخة في 2 يناير 2019، التي دعاها فيها الأمين العام  للأمم  المتحدة إلى تقديم كل المعلومات المتعلقة بتلك الإجراءات المتخذة تنفيذا للقرارات الخاصة بالتعاون وبناء القدرات.

هذا وفي ختام المداخلة الشفهية جددت المنظمات الموقعة على البيان والبالغ عددها 202 هيئة من بينها اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان، تذكير المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، بأن الصحراء الغربية هي الإقليم الوحيد غير المتمتع بالإستقلال ومازال تحت الاحتلال العسكري غير القانوني من قبل المملكة المغربية القوة الإستعمارية الأجنبية، مطالبة في هذا الصدد بضرورة التنفيذ الكامل للقرارين السالفين الذكر.

إنهاء الإحتلال من الصحراء الغربية يتطلب منا تكثيف الجهود لمساعدة المجتمع الدولي في بناء إرادة سياسية لهذا الهدف (ناشطة دولية)

جوهانسبورغ، 19 يونيو 2020 : أعربت الناشطة الدولية في مجال البيئة وحقوق الإنسان، كاثرين كونستنتينيديس عن إمتعاضها الشديد للصمت المطبق تجاه معاناة الشعب الصحراوي الذي أظهر إلتزامه بالسلام وأماله في أن يعمل المنتظم الدولي على إحقاق حقوقه الأساسية والعادلة، وهو الشيء الذي لا تتطلب سوى الإرادة السياسية بدلا من سياسة الهروب إلى الأمام واللامبالاة التي ظل العالم ينتهجها تجاه 45 عاما من النضال ومعاناة اللاجئين.

السيدة كونستنتينيديس وفي مقال للرأي مشترك مع الصحفي الناميبي فيتالو أنكولا، المختص في الشؤون الإجتماعية والسياسية، تناولته جرائد ناميبية بمناسبة اليوم العالمي للاجئين، بعنوان (اللاجئون المنسيون في إفريقيا) سلط الضوء القضية الصحراوية كأحد النزاعات التي طال أمدها ومعه معاناة اللاجئين الصحراويين ليس فقط بسبب ظروف اللجوء الصعبة، وإنما نسيانهم وتجاهل العالم لمستقبلهم وحقهم في الحرية والإستقلال.

كما أشار المقال أيضا إلى تقرير منظمة غوث اللاجئين في مارس 2018، حول حوالي 173.600 من اللاجئين الصحراويين الذين نزحوا إلى مخيمات جنوب غرب الجزائر نتيجة الغزو المغربي ونظام ولد الدداه الموريتاني للبلاد خريف عام 1975، يعيشون في خمس مخيمات بالإعتماد على المساعدات الإنسانية، تشرف منظمة الهلال الأحمر الصحراوي التي تأسست في 26 نوفمبر 1975 على توزيعها ثم إعداد تقارير مفصلة حول أوضاعهم في ظل ظروف المناخ الصعبة، التي تسببت وفق آخر التقارير في سوء التغذية لـ25٪ من الأطفال أقل من 5 سنوات وفقر الدم أو نقص الحديد لـ53٪ أخرين.

وبالإضافة إلى أزمة المواد الغذائية منذ خفض المساعدات المقدمة إلى اللاجئين الصحراويين التي تمثل أزمة عالمية تحتاج إلى المعالجة على المستوى القاري والدولي، تطرقت السيدة كاثرين كونستنتينيديس التي سبق لها زيارة المخيمات عدة مرات، إلى ضعف البنية التحتية ونقص الأدوية والمعدات الطبية الكافية لمواجهة التحديات التي يواجهها العاملون في المجال الطبي في إدارة المراكز الصحية داخل المخيمات أين يعيش اللاجئون بشكل “مؤقت” منذ عام 1975.

هذا وقد خلص المقال إلى أن السبب وراء هذه المعاناة التي طال أمدها دون ظهور لأدنى أفق لحل النزاع، راجع إلى رفض الإحتلال المغربي الإعتراف بحق الشعب الصحراوي في الحرية والإستقلال، وفشل الأمم المتحدة في تنفيذ المهمة التي وكلت لبعثتها (مينورسو) بإجراء إستفتاء تقرير المصير للشعب الصحراوي، كما حددها قرار مجلس الأمن 690 بتاريخ 29 أبريل 1991 بعد توقيع إتفاق السلام ووقف إطلاق النار بين جبهة البوليساريو والإحتلال المغربي، ما يدعونا  كأفارقة بالدرجة الأولى ودعاة السلام والحرية وحقوق الإنسان  الى عمل مدروس لضمان الحق غير القابل للتصرف في تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية أخر مستعمرة في إفريقيا.