الرئيسية » الاخبار الرئيسة (صفحة 7)

الاخبار الرئيسة

السفير الصحراوي بأنغولا يستقبل الأمين العام لشبيبة الحركة الشعبية لتحرير انغولا

استقبل السفير الصحراوي بأنغولا الأخ حمدي الخليل ميارة أمين عام شبيبة الحركة الشعبية لتحرير أنغولا كريسبينانو دوس سانتوس.

اللقاء الذي جرى بمقر السفارة الصحراوية  بلواندا ، اطلع خلاله السفير الصحراوي مضيفه على آخر مستجدات الوضع في الصحراء الغربية سواء ما تعلق بتمرد المغرب على الشرعية الدولية وتهديدها لأمن واستقرار منطقة الشمال الافريقي، وذلك من خلال محاولاتها اليائسة لفرض الأمر الواقع او ما يتعلق بتصاعد اعمال القمع ضد المدنيين الصحراويين و نهبها الممنهج والمفرط لثروات الجمهورية الصحراوية وما يخلفه ذلك من آثار اقتصادية وبيئية واجتماعية وإنسانية على شعب آخر مستعمرة في افريقيا  .

وتطرق المسؤولان الى آفاق تطوير العلاقات بين الدولتين الشقيقتين وسبل دفعها إلى الأمام وكذا لمسؤولية وواجب الشبيبة الأنغولية في مناصرة القضية الصحراوية.

من جانبه عبر دوس سانتوس عن شجبه وإدانته لسلوكيات المحتل المغربي وتصرفاته المشابهة إلى أبعد الحدود بنظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا ، مشددا على أن شبيبة الحركة الشعبية لن تتهاون أبدا في تصديها لإنتهاك الشرعية الدولية ولن تتخلى عن دعم الجمهورية الصحراوية وشبيبتها المناضلة.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

خطري أدوه يترأس اجتماعا للجنة السياسية بالأمانة الوطنية

عقدت اليوم اللجنة السياسية بالأمانة الوطنية اجتماعا بولاية بوجدور برئاسة مسؤول أمانة التنظيم السياسي للجبهة الأخ خطري أدوه .

الإجتماع يأتي تنفيذا لمخرجات الدورة العادية الرابعة للأمانة الوطنية ، وخصص لدراسة جملة من الوثائق ذات الصلة

وفي تصريح لإذاعة أمريكلي من ولاية بوجدور ، أوضح والي ولاية العيون ، عضو الأمانة الوطنية إبراهيم المخطار ، أن ” هذا الإجتماع يأتي تنفيذا لمخرجات دورة الأمانة الوطنية الداعي إلى ضرورة تفعيل عمل اللجان ” ، ودراسة كافة البرامج السياسية الواقعة ضمن اختصاص اللجنة “

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

تيمور الشرقية تجدد التأكيد على موقفها من قضية الصحراء الغربية ودعمها للشعب الصحراوي من أجل نيل الحرية والإستقلال

جددت جمهورية تيمور الشرقية التأكيد على موقفها الثابت تجاه قضية الصحراء الغريبة وإلتزامها اللامشروط بدعم الشعب الصحراوي من أجل ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير، وفقا لمنطق قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 1514 (د-15) .

وأعربت تيمور الشرقية في خطاب ألقاه القائم بأعمال بعثتها الدائمة لدى الأمم المتحدة في جنيف، فرانشيسكو فيرنانديز، خلال ندوة رقمية على هامش إشغال الدورة الـ47 لمجلس حقوق الأممي، عن إدانتها الشديدة لعدم إتخاذ إجراءات من قبل هيئات وآليات الأمم المتحدة ذات الصلة التي خذلت الشعب الصحراوي بالتراجع عن إلتزاماتها والتفويض الذي مُنح إليها.

وجدد المتحدث التذكير بالموقف الذي عبر عنه الرئيس التيموري السيد فرانشيسكو غوتريس خلال الدورة الـ75 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك والذي دعا فيه إلى تسريع عملية إنهاء استعمار الصحراء الغربية، مؤكدا أنه من غير المقبول أن تمر 30 سنة على نشر بعثة المينورسو في الإقليم دون تحقيق أي تقدم مرضي في النزاع يُشكل خطوة إلى الوراء وتراجع من قبل المنظمة عن مسؤولياتها يمس من مصداقيتها.

وفيما يخص عملية التفاوض المتعثرة، شدد الدبلوماسي التيموري الى الغاية الملحة في تعيين مبعوث خاص للأمين العام للصحراء الغربية من أجل إستئناف المفاوضات البناءة بين طرفي النزاع وإيجاد حل يضمن للشعب الصحراوي ممارسة حقه في تقرير المصير، وفقا لميثاق الأمم المتحدة والقرارات الأخرى ذات الصلة.

من جانب أخر، أكد فرانشيسكو فيرنانديز، على الحاجة الملحة إلى مزيد من الحوار والمناقشة والأنشطة السياسية للمساهمة في تنشيط عملية السلام ودعم الجهود المبذولة من أجل تنظيم إستفتاء تقرير المصير للشعب الصحراوي.

وخلص القائم بأعمال البعثة الدائمة لتيمور الشرقية لدى الأمم المتحدة بجنيف، أن الهدف من هذا الحدث هو تسليط الضوء على مسؤوليات هيئات الأمم المتحدة المختلفة التي تقف ضد تطلعات الشعب الصحراوي والنظر في الإجراءات الملموسة التي ينبغي إتخاذها من أجل السماح للشعب الصحراوي بممارسة حقه بديموقراطية وحرية في تقرير المصير والاستقلال، بما يتوافق مع قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 1514 (د -15).

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تدعو إلى ضرورة إستئناف برنامج البعثات الفنية المتوقف بسبب عرقلة المغرب

جددت المفوضة السامية لحقوق الإنسان، السيدة ميشيل باشليت، التأكيد على الضرورة الملحة في إستئناف برنامج البعثات الفنية إلى الأراضي الصحراوية المحتلة المتوقف منذ العام 2015 بسبب عرقلته من طرف الإحتلال المغربي.

وأعربت المفوضة في ملاحظاتها تفاعلا مع بيانات البلدان الأعضاء في مجلس حقوق الإنسان، عن أسفها للتأخير في تعيين المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية، مطالبةً الطرفين بالإتفاق على تعيين المبعوث الخاص الذي أقترحه الأمين العام لسد الشغور الحاصل في هذه المهمة لأكثر من عامين.

وبخصوص الوضع الجديد على الأرض، أشارت باشيليت إلى أنه بعد خرق وقف إطلاق النار العام الماضي، يواصل مكتبها مراقبة أوضاع حقوق الإنسان عن بعد في الصحراء الغربية وفي مخيمات اللاجئين الصحراويين، مذكرةً بأن آخر بعثة فنية لمكتب المفوضية إلى المنطقة تعود إلى عام 2015، مجددة مناشدتها لتسهيل إجراء هذه البعثات الفنية والسماح لمكتبها بالحصول على فهم مباشر ونزيه لحالة حقوق الإنسان وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2548/2020.

وفي سياق متصل، جدد الممثل الدائم للجزائر لدى الأمم المتحدة في جنيف، لزهر سوالم، التأكيد على الضرورة الملحة في أن تبذل مفوضية حقوق الإنسان جهودها من أجل حماية حق تقرير المصير للشعب الصحراوي لإستكمال عملية إنهاء الاستعمار التي تشرف عليها الأمم المتحدة في الصحراء الغربية.

كما دعا إلى إرسال بعثة مراقبة إلى الأراضي المحتلة والتعجيل في إستئناف مهمة البعثات الفنية وتنفيذ برنامج التعاون التقني مع جبهة البوليساريو.

هذا ويذكر أن أشغال الدورة الـ47 لمجلس حقوق الإنسان قد إنطلقت يوم أمس، حيث من المنتظر أن يشارك فيها ممثلون عن المجتمع المدني الصحراوي عبر بيانات مسجلة، كما سيتخللها ندوات وحلقات نقاش حول وضعية حقوق الإنسان ومسار التسوية الأمني في الصحراء الغربية.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

إنطلاق أشغال الندوة الرفيعة المستوى حول جذور وأسباب فشل الأمم المتحدة في تصفية الإستعمار من الصحراء الغربية

إنطلقت قبل لحظات أشغال الندوة الرقمية الرفيعة المنعقدة بجنيف على هامش أشغال الدورة الـ47 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، بحضور سفراء وشخصيات سياسية وباحثين وأساتذة جامعيين وكذا نشطاء في حركة التضامن الأوروبية مع الشعب الصحراوي.

و خصصت الندوة التي تشرف على تنظيمها مجموعة جنيف لدعم الصحراء الغربية لتسليط الضوء على موضوع حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير ومعالجة جذور وأسباب فشل الأمم المتحدة وسبل إعادة تنشيط العملية التي تشرف عليها في الصحراء الغربية.

وبحسب جدول أعمال الندوة من المنتظر أن يقدم، السيد أبي بشرايا البشير، عضو الأمانة الوطنية، المكلف بأوروبا والإتحاد الأوروبي، محاضرة حول تطورات القضية الصحراوية وما وصل إليه الوضع في المنطقة بعد إنهيار وقف إطلاق النار وكذا الأسباب التي أدت إلى ذلك.

و سيشارك في هذا الحدث القائم بالأعمال للبعثة الدائمة لتيمور الشرقية لدى الأمم المتحدة بجنيف، السيد فرانسيسكو ديونيزيو فرنانديز، جوليا إيمين شاندورو الممثلة الدائمة لبعثة ناميبيا، والممثلة الدائمة لجنوب إفريقيا السيدة نوزيفو ميشكاتو ديسوكو، لنقل مواقف بلادهم تجاه كفاح الشعب الصحراوي والوضع الجديد في المنطقة بعد إستئناف النزاع المسلح بين الجمهورية الصحراوية والمغرب.

كما ستتطرق كل من كاتلين طوماس، عضو لجنة تحديد الهوية التابعة للأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية وفرانشيسكو باستاغلي، الممثل السابق للأمم المتحدة في الصحراء الغربية والبروفيسور جيفري سميث، أستاذ في جامعة أوتاوا بكندا، على مسؤولية الأمم المتحدة والخطوات الواجب إتخاذها لإستعادة عملية التسوية وتجاوز حالة الجمود التي يتواجد عليها الملف إلى مستوى المنظمة.

جدير بالذكر أن مجموعة جنيف لدعم الصحراء الغربية، قد دأبت بتنسيق مع ممثلية الجبهة بسويسرا على تنظيم ندوات رفيعة المستوى على هامش إنطلاق أشغال كل دورة من دورات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة من أجل تسليط الضوء على قضية الصحراء الغربية وتطوراتها وتذكير الأمم المتحدة بمسؤولياتها تجاه الشعب الصحراوي وحقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير.

المصدر: وكالة الانباء الصحراوية

وزير شؤون الأرض المحتلة والجاليات يوجه رسالة شكر لجالياتنا على على إنجاح تظاهرة (مسيرة الحرية للشعب الصحراوي)

وجه عضو الامانة الوطنية  وزير شؤون الأرض المحتلة والجاليات الأخ محمد الوالي اعكيك رسالة شكر وعرفات الى كافة أفراد جاليتنا المناضلة لما بذلته من جهود من أجل إنجاح تظاهرة (مسيرة الحرية للشعب الصحراوي) )، التي استمرت لمدة شهر كامل، ليلتم شملها يوم 19 يونيو 2021 بالعاصمة مدريد.

نص الرسالة :

التاريخ:21/06/2021

رسالة شكر وعرفان

إلى:  الإخوة والأخوات رؤساء واعضاء مكاتب جمعيات ورابطات الجالية الصحراوية بإسبانيا

تحية الوفاء لعهد الشهداء، وبعد

يطيب لي أن اتوجه اليكم بأسمي الخاص وبأسم القيادة السياسية للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، والحكومة الصحراوية، ومن خلالكم إلى كافة أفراد جاليتنا المناضلة المعطاءة، وكذا إلى كل مكونات الحركة التضامنية الإسبانية، بخالص الشكر والعرفان والتقدير، على ما بذلتموه من مجهودات كانت العامل الأهم في نجاح تظاهرة (مسيرة الحرية للشعب الصحراوي)، التي استمرت لمدة شهر كامل، ليلتم شملها يوم 19 يونيو 2021 بالعاصمة مدريد.

لقد كانت هذه المسيرة درسا للعالم اجمع، حيث انصهر حماس الحركة التضامنية الذي عهدناه مند بداية كفاحنا التحرري مع نضال وصمود وتضحيات ابناء وبنات جاليتنا الأبية، التي صنعت من الحدث صفحة ناصعة في حب الوطن، والغيرة عليه وتلبية ندائه، وفي الوفاء لدم الشهداء.  وبتعاون الجميع كانت خاتمة المسيرة تأكيدا على التغني ببطولات المقاتل الصحراوي في ساحات الوغى، ومرافعة واضحة وصريحة عن اسرانا في زنازين الإحتلال الغاشم، ومنبرا للتضامن مع جماهير شعبنا في المناطق المحتلة من وطننا العزيز، حيث نالت عائلة أهل سيدابراهيم خيا النصيب الوافر من التضامن والمؤازرة.

لقد ابانت الجالية الصحراوية مرة أخرى وكعادتها عن إرتباطها بوطنها وتشبثها به، وانسجامها مع مبادئ واهداف الطليعة الصدامية الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، عبر تمسكها بالوحدة الوطنية، صمام آمانن، والجدار الذي تتكسر عليه كل المؤامرات والدسائس.

ختاما:

أهنئكم بمناسبة نجاح هذه التظاهرة (الظاهرة)، والتي قل نظيرها من حيث تعداد ونوعية المشاركين فيها، وتنظيمها وحسن سيرها، ولولا تعاون الجميع لما تحقق هذا النجاح الباهر، واكرر الشكر والتقدير لكل من ساهم فيه بشكل أو بآخر، من لجان التحضير والتنظيم، وجمعيات ورابطات الجالية الصحراوية بإسبانيا، والتمثيلية الصحراوية بإسبانيا، والمكاتب الجهوية، ولجان الحركة التضامنية،  ومن وسائل إعلام وطنية واجنبية.

                     محمد الولي اعكيك

                    عضو الأمانة الوطنية

               وزير شؤون الأرض المحتلة والجاليات

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

الإذاعة الوطنية الصحراوية

صوت الشعب الصحراوي المكافح

مجموعة جنيف لدعم الصحراء الغربية تُسلط الضوء على جذور وأسباب فشل الأمم المتحدة في تنظيم إستفتاء تقرير المصير للشعب الصحراوي

قررت مجموعة جنيف لدعم الصحراء الغربية، تخصيص ندوتها الرقمية المقررة يوم غد الأربعاء، ضمن أشغال الدورة الـ47 لمجلس حقوق الإنسان، حول موضوع ”حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير” حيث سيسلط المشاركون في هذه الندوة الرفيعة المستوى الضوء على جذور وأسباب فشل الأمم المتحدة وسبل إعادة تنشيط العملية التي تشرف عليها الأمم المتحدة.

ووفق جدول أعمالها، من المنتظر أن يشارك في هذه الندوة، السيد أبي بشراي البشير، عضو الأمانة الوطنية، لمكلف بأوروبا والإتحاد الأوروبي، بالإضافة للقائم بالأعمال للبعثة الدائمة لتيمور الشرقية لدى الأمم المتحدة بجنيف، السيد فرانسيسكو ديونيزيو فرنانديز، جوليا إيمين شاندورو الممثلة الدائمة لبعثة ناميبيا، والممثلة الدائمة لجنوب إفريقيا السيدة نوزيفو ميشكاتو ديسوكو، لنقل مواقف بلادهم تجاه كفاح الشعب الصحراوي والوضع الجديد في المنطقة بعد إستئناف النزاع المسلح بين الجمهورية الصحراوية والمغرب.

كما سيتطرق كل من كاتلين طوماس، عضو لجنة تحديد الهوية التابعة للأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية وفرانشيسكو باستاغلي، الممثل السابق للأمم المتحدة في الصحراء الغربية والبروفيسور جيفري سميث، أستاذ في جامعة أوتاوا بكندا، على مسؤولية الأمم المتحدة والخطوات الواجب إتخاذها لإستعادة عملية التسوية وتجاوز حالة الجمود التي يتواجد عليها الملف الى مستوى المنظمة.

ويشار إلى أن مجموعة جنيف لدعم الصحراء الغربية، قد دأبت بتنسيق مع ممثلية الجبهة بسويسرا على تنظيم ندوة رفيعة المستوى مع إنطلاق أشغال كل دورة من دورات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة من أجل تسليط الضوء على قضية الصحراء الغربية وتطوراتها وتذكير الأمم المتحدة بمسؤولياتها تجاه الشعب الصحراوي وحقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير.

المصدر:وكالة الأنباء الصحراوية

الإذاعة الوطنية الصحراوية

صوت الشعب الصحراوي المكافح

وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي تشن هجمات جديدة استهدفت جحور وتخندقات قوات الاحتلال المغربي

شنت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي  الامجاد هجمات  جديدة و مركزة استهدفت جحور وتخندقات قوات الاحتلال المغربي في نقاط متفرقة من جدار الذل والعار ، حسب البلاغ العسكري رقم 223 الصادر عن وزارة الدفاع الوطني.

وخلال يوم الاثنين ال 21 من يونيو 2021 قصفت وحدات جيشنا المقدام تخندقات قوات الاحتلال في المواقع التالية:

-قصف عنيف استهدف  نقطة انذار لقوات الاحتلال بمنطقة لمخيبثات قطاع  الكلتة

-قصف مركز استهدف قوات الاحتلال بمنطقة دومس قطاع البكاري

-قصف مكثف استهدف قوت الاحتلال بمنطقة لعكد قطاع المحبس

أما  يوم الثلاثاء ال 22 من يونيو، فقد قصفت مفارز متقدمة من بواسل جيش التحريرالشعبي الصحراوي  تخندقات قوات الاحتلال في المواقع التالية:

-قصف مدمر استهدف قوات الاحتلال بمنطقة اسطيلة ولد بواكرين وتحطيم رادار القاعدة المستهدفة وشوهدت اعمدة الدخان تتصاعد من القاعدة المستهدفة

-قصف مركز استهدف تخندقات قوات الاحتلال بمنطقة اودي بشراراك قطاع الفرسية

وتستمر هجمات  اسود جيش التحرير الشعبي الصحراوي الاقحاح مستهدفة قوات الاحتلال المغربي التي تكبدت خسائر فادحة في الارواح والمعدات على طول جدار الذل والعار.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

الإذاعة الوطنية الصحراوية

صوت الشعب الصحراوي المكافح

وضع مأساوي يعيشه أسير مدني صحراوي بسجن الاوداية بمدينة مراكش المغربية

أقدمت إدارة سجن الاوداية بمدينة مراكش المغربية يومه الجمعة الموافق ل 18 يونيو 2021، على تفتيش الأسير المدني الصحراوي عزيز مبارك الواحيدي بطريقة مهينة وعنصرية.

وفي إفادة لعائلة الأسير المدني الصحراوي لرابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية عبرت خلالها عن استنكارها للعنصرية التي تعرض لها ابنها حيث تم تفتيشه بطريقة مهينة عبر تجريده الكامل من الملابس وتفتيشه يدويا في أماكن حساسة من جسمه.

ولم تنته هذه الممارسة العنصرية عند هذا القدر بل تعدتها إلى تفتيش كل حاجياته، والعبث بها ثم نقله إلى غرفة مكتضة بسجناء الحق العام دون أن توفر له إدارة السجن سريرا.

وجدير بالذكر، أن الأسير المدني الصحراوي عزيز مبارك الواحيدي محكوم عليه ظلما ب 10 سنوات سجنا  نافذا، على خلفية نشاطه في صفوف الطلبة الصحراويين ومطالبته بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

الإذاعة الوطنية الصحراوية

صوت الشعب الصحراوي المكافح

مجموعة جنيف لدعم الصحراء الغربية تدين إستمرار المغرب وبعض الشركات الدولية إنتهاك سيادة الشعب الصحراوي على موارده

أدانت مجموعة جنيف لدعم الصحراء الغربية، في بيان لها أمام مجلس حقوق الإنسان الأممي، الإنتهاكات المستمرة لسيادة الشعب الصحراوي على موارده الطبيعية من قبل قوة الإحتلال -المملكة المغربية- والشركات الدولية المتورطة في الإستغلال غير القانوني لمختلف موارد الإقليم.
البيان الذي ألقته بالنيابة البعثة الدائمة لتيمور الشرقية، نبه أيضا المفوض السامي لحقوق الإنسان إلى الوضع المقلق في الأراضي المحتلة، سيما في ظل تسجيل تزايد في عدد ضحايا الإنتهاكات المغربية الجسيمة لحقوق الإنسان في صفوف المدنيين الصحراويين، خاصة المدافعين عن حقوق الإنسان والصحفيين المستقلين الذين يخضعون للمراقبة الصارمة والمضايقات وحملات الاعتقال والاحتجاز التعسفي والاغتصاب والتعذيب منذ إستئناف الحرب.
وأمام الوضع المقلق في الأراضي المحتلة، جددت المجموعة حث المفوض السامي لحقوق الإنسان على إرسال بعثة مراقبة على وجه السرعة إلى الأراضي الصحراوية المحتلة ورفع تقرير عن حالة حقوق الإنسان إلى مجلس حقوق الإنسان في دورته المقبلة الـ48، وكذا مباشرة إستئناف مهمة إيفاد البعثات الفنية إلى الإقليم المتوقفة منذ العام 2015.
أما فيما يخص تفاعل هيئات حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، فقد أشادت مجموعة جنيف لدعم الصحراء الغربية، بالبيان الصادر عن الفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي بخصوص تناوله لعدد من الشكاوى في الآونة الأخيرة والذي أشار فيه إلى وقوع إنتهاكات واسعة النطاق ضد الأشخاص الذين يدافعون عن حق تقرير المصير للشعب الصحراوي.
من جهة أخرى، ترى المجموعة أن إستئناف النزاع المسلح في إقليم الصحراء الغربية، بعد إنتهاك وقف إطلاق النار من قبل المملكة المغربية في 13 نوفمبر 2020، يُشكل مصدرًا لإنتهاكات إضافية واسعة النطاق وخطيرة لحقوق الإنسان وخروقات لقواعد القانون الدولي الإنساني في الأراضي المحتلة وهو ما يستدعي من الأمم المتحدة توسيع ولاية المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان.
 وإختتمت بعثة تيمور الشرقية البيان المشترك، بالتأكيد على إلتزام كل البلدان الأعضاء في مجموعة جنيف تجاه الشعب الصحراوي لضمان ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير، وفقًا لجميع قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، بما في ذلك القرار 1514 (15).
المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية
الإذاعة الوطنية الصحراوية
صوت الشعب الصحراوي المكافح