الرئيسية » الاخبار الرئيسة (صفحة 6)

الاخبار الرئيسة

خطري ادوه يثمن الجهد الذي بذله الفقيد سيدأحمد بطل طيلة حياته خدمة للقضية الوطنية

ثمن مسؤول أمانة التنظيم السياسي لجبهة البوليساريو السيد خطري ادوه، الجهد الذي بذله الفقيد سيدأحمد بطل، والعطاء الذي قدمه طيلة حياته خدمة للقضية الوطنية، وذلك في كلمة تأبينية اليوم السبت، خلال حفل التأبين الذي نظمته رئاسة الجمهورية.

وقال السيد خطري ادوه في كلمته “في هذه اللحظة التأبينية نقف معكم نيابة عن هياكل وإمتدادات وقيادات وأطر وقواعد التنظيم السياسي على كل المستويات وفي كل المواقع والأماكن، حامدين الله على نعمة الإيمان وثبات اليقين والرضى بقضاء الله وقدره”.

وأضاف “نقف معكم مودعين أخا ورفيقا وقائدا، أخا في الوطن والوطنية، ورفيقا في النضال والكفاح وقائدا في درب التضحيات والعطاء والشهادة”.

وذكر بأن الراحل سيدأحمد بطل إعتنق الثورة وهو شابا يافعا مع بقية الرفاق المؤسسين بقيادة الشهيد الولي مصطفى السيد، مضيفا أنه تخلى عن مزاولته الدراسة كأول دليل على التضحية لكي يمارس النضال التحريري والكفاح الوطني بكل أشكاله وأدواته وفي كل مراحله.

كما أشار إلى أن دأبه كان دائما أن روح التحدي وقوة التصميم وعزم الإقدام ولو بغير حسام، كفيل بتذليل الصعاب مهما تفاقمت ومجابهة المخاطر وإن عظمت وتجاوز الرزايا حتى ولو كبرت.

وكانت رئاسة الجمهورية قد أعلنت يوم الأربعاء عن وفاة القيادي والمناضل الصحراوي ، وزير التجهيز في الحكومة الصحراوية السيد سيدأحمد بطل،  الذي وافاه الأجل المحتوم بعد صراع مع المرض ، وأعلنت الحداد لمدة أسبوع.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

أستاذ جامعي : إشراك الجمهورية الصحراوية في مجموعة بلدان الساحل (G5) عامل ضروري ومهم للتغلب على التحديات الأمنية في منطقة الساحل

شدد الدكتور سليمان الشيخ، الأستاذ بجامعة نواكشوط، على أن التغلب على التحديات الأمنية في منطقة الساحل لا يمكن تحقيقه إلا بإشراك الجمهورية في مجموعة (G5) التي سيشكل إنضمامها دعما قويا للجهود المبذولة من أجل الوصول إلى النتائج الإيجابية التي تسعى إليها البلدان الأعضاء فيما يخص الأمن والإستقرار.

كما أضاف قائلا في محاضرة قدمها يوم أمس، خلال ندوة دولية منظمة ببروكسل حول الأمن والإستقرار في المنطقة، بأن الجمهورية الصحراوية لها إرتباط جغرافي وإجتماعي وثيق ببلدان الساحل وبالتالي فمن الطبيعي أن ينظر ويأخذ في عين الاعتبار أن أمنها من أمن المنطقة برمتها.

وقد كشف الأستاذ الجامعي في معرض محاضرته أن الجمهورية الصحراوية أظهرت بالفعل قدرتها في المجال الأمني، خاصة من خلال التعاون والتنسيق مع الجمهورية الإسلامية الموريتانية فيما يخص تأمين الحدود المشتركة ومواجهة التحديات الأمنية في المنطقة والتصدي لمختلف أشكال التهريب الدولي والحركات الإرهابية وكل مظاهر اللاإستقرار.

ومن جهة أخرى، أشار الدكتور سليمان الشيخ، أن أحد أكثر التحديات في بلدان الساحل في الوقت الحالي هي عمليات التهريب الدولي للمخدرات والتي حولت المنطقة برمتها إلى أرضية خصبة للأنشطة غير القانونية وذلك بسبب غياب رقابة حقيقة من قبل إحدى دول الجوار.

وخلص المحاضر في الختام، إلى أهمية الإعتراف بأن الوضع الأمني في المنطقة له إرتباط بالأمن العالمي، و بأن الدول الفاشلة والتي تفتقد أنظمتها للشرعية ولا تضمن أساسيات العيش الكريم لمواطنيها هي في حد ذاتها جذور اللاإستقرار.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

شركة نيوزيلاندية تخضع لضغط المجتمع المدني ضد تورطها في نهب الثروات الطبيعية الصحراوية وتلجأ لطلب لقاء جبهة البوليساريو للخروج من الأزمة

أكدت جمعية الصداقة النيوزيلندية مع الشعب الصحراوي، في بيان لها اليوم، أن ممثلي شركة بالانص للأسمدة قد أكدت رغبتها في لقاء ممثل جبهة البوليساريو باستراليا ونيوزيلندا، السيد كمال فاضل، لمناقشة موضوع تورط الشركة في استيراد الفوسفات المنهوب من الصحراء الغربية بعد تعرضها لضغط كبير من المواطنين النيوزيلنديين.

وكان مدير شركة بالانص قد رفض سابقا لقاء ممثلي الشعب الصحراوي مدعيا أن استيرادهم للفوسفات الصحراوي يتم بشكل قانوني، الا ان عدة عوامل فرضت عليه تغيير موقفه من ضمنها حكم المحكمة العليا بنيوزيلاندا في شهر مارس الفارط الذي اكد ان استيراد الفوسفات الصحراوي يمس من سمعة نيوزيلاندا وأن المغرب لا يملك أي سيادة على الصحراء الغربية.

 في البلد كما كثفت الحكومة النيوزيلاندية من مطالبة الشركات المتورطة بايجاد مصادر بديلة للفوسفات الصحراوي، في حين ازدادت وتيرة الضغط والتظاهرات الشعبية ضد الشركات المستوردة للفوسفات الصحراوي بطرق غير شرعية. 

كل هذه العوامل فرضت على مدير الشركة الرضوخ و المطالبة بلقاء ممثلي الشعب الصحراوي لمناقشة سبل  وضع حد لتورط الشركة  في نهب ثروات الشعب الصحراوي.

وتستورد نيوزيلاندا حوالي 75% من احتياجاتها من الفوسفات من الصحراء الغربية بموجب عقود غير قانونية مع سلطات الاحتلال المغربي، ممثلة في شركة الفوسفات التابعة للملك، وتتحجج الشركة بحاجتها للفوسفات الصحراوي نظرا لجودته العالية، ومناسبته لطبيعة  التربة في نيوزيلاندا.

وكان عشرات المواطنين بمدينة تاورانگا النيوزيلدنية قد تظاهروا اليوم تضامنا مع الشعب الصحراوي، وتمكنوا من محاصرة المقر الرئيسي لشركة بالانص للأسمدة الفلاحية، تزامنا مع وصول شحنة من الفوسفاط المنهوب من الصحراء الغربية الى الشركة.

وأكد المتظاهرون أن نشاطهم يدخل في إطار ممارستهم لمسؤولياتهم كمواطنين رافضين للاحتلال المغربي للصحراء الغربية، وللتعبير عن رفضهم للنهب الممنهج لثروات الصحراء الغربية والاحتجاج على استمرار الشركة النيوزيلاندية في التورط في استيراد هذا الفوسفاط المنهوب من الاراضي الصحراوية المحتلة.

كما شدد المتظاهرون على أن الاموال التي تقدمها الشركات النيوزيلاندية الى النظام المغربي مقابل الفوسفات الصحراوي يتم استعمالها في تمويل الحرب التي يشنها هذا النظام التوسعي ضد الشعب الصحراوي، كما تعزز احتلاله اللاشرعي  للصحراء الغربية. 

ودعت عضوة جمعية الصداقة مع الشعب الصحراوي، جوزي باتل،ر التي حضرت المظاهرة وزيرة خارجية نيوزيلاندا الى اتخاذ اجراءات لوضع حد لتورط الشركات النيوزيلاندية في نهب الثروات الصحراوية. 

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

كان للمناضل والقائد سيدأحمد بطل أثر عميق في تاريخ الثورة الصحراوية جسدته سيرة زاخرة بالعطاء والتضحية (الوزير الأول)

أكد الوزير الأول الأخ حمودي بشرايا بيون، أن الفقيد سيدأحمد البلال هدا (سيدأحمد بطل)، كان له أثر عميق في تاريخ الثورة الصحراوية جسدته سيرة زاخرة بالعطاء والتضحية، وذلك في كلمة تأبينية نيابة عن رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي.

وأكد السيد حمودي بشرايا بيون، خلال حفل التأبين الذي أقامته رئاسة الجمهورية صباح اليوم السبت، للفقيد سيدأحمد بطل، أن المناضل والقائد سيدأحمد بطل رحمه الله، كان له أثر عميق في تاريخ الثورة الصحراوية جسدته سيرة زاخرة بالعطاء والتضحية، حيث واكب العمل النضالي منذو البداية، وكان رفيقا حميما لمفجر الثورة وقائدها الشهيد الولي مصطفى السيد، مع ثلة من المناضلين المخلصين الذين كان لهم شرف وضع اللبنات الأولى لتأسيس الثورة الصحراوية المباركة وإندلاع شرارتها.

“نيابة عن رئيس الجمهورية وبإسم الحكومة والشعب الصحراوي، أتقدم إليكم بهذه الكلمة التأبينية على إثر فقدان الشعب الصحراوي لواحد من أبنائه البررة المخلصين وقادته المؤسسين المغفور له بإذان الله سيدأحمد بطل، وزير التجهيز في الحكومة الصحراوية” يقول الوزير الأول في الكلمة التأبينية.

وقال الوزير الأول أن الراحل خاض غمار ومعاناة النضال السري وأبلى البلاء الحسن في مقارعة الإستعمار الإسباني وبعده الغحتلال المغربي، حيث تقدم رحمه الله الصفوف الأمامية لجيش التحرير الشعبي الصحراوي، قائدا ميدانيا الى أن نال شرف الجرح الذي أفقده البصر، لكن لم يفقده البصيرة، مضيفا أنه بعد ذلك أصبح قياديا مبدعا ذا إرادة فولاذية لا يؤمن بالمستحيل، واثقا كل الثقة بعدالة قضية شعبه التي امن بها حتى النخاع.

وأضاف أنه على إمتداد مسيرته النضالية العامرة بالعطاء، والتي قاربت الخمسين عاما، حاز الفقيد صفات الريادة والإنضباط والحيوية وسعة الأفق والذكاء المتقد والنظرة الثاقبة والقدرة على التحليل العميق والتنظير الصائب والإبداع في إقتراح الحلول لمشكلات التسيير المختلفة، مما مكنه من ترك بصمات واضحة في كل المهام والمناصب التي تقلدها في الحركة والدولة، في الجانب العسكري والأمني، وفي الادراة والتسيير والعمل الحكومي.

“كلنا يتذكر، بلا شك، دوره البارز في الرفع من مستوى الميادين التي أوكل إليه تسيرها في ميدان الأمن، الإدراة، التعليم والتربية، الصحة، الإعلام، الثقافة وفي عمل فروع التنظيم السياسي وغيرها من اليمادين” تؤكد الكلمة التأبينية.

وإختتم الوزير الأول السيد حمودي بشرايا بيون، الكلمة التأبينية قائلا “لقد سكن الحس الوطني روح ووجدان الفقيد سيداحمد بطل، فأعطى للقضية الوطنية التي إنصهر فيها منذ نعومة أظافره أغلى ما يملك، وسخر في سبيلها جهده ووقته وواكبها حتى النفس الأخير”.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

“دعم الشعب الصحراوي والتضامن معه لإنهاء الاستعمار في إفريقيا”موضوع الاجتماع الثلاثي القاري الأول في الجزائر العاصمة (بيان)

أعربت منظمات من إفريقيا وأمريكا اللاتينية
ومنطقة البحر الكاريبي عن دعمها الكامل “لجبهة البوليساريو والجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في كفاحهما لإستعادة وممارسة سيادتها على كامل أراضيها التي هي ملك للشعب الصحراوي”.

ودعت المنظمات في بيان لها شعوب أفريقيا وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي إلى إعادة إطلاق وتفعيل حركة تضامنية كبيرة مع الشعب الصحراوي.

كما طلبت بضرورة المشاركة بقوة في الاجتماع الثلاثي القاري الأول للتضامن مع الشعب الصحراوي لوضع حد لآخر بقايا الاستعمار في إفريقيا ، والذي سيعقد في مدينة الجزائر العاصمة في ديسمبر 2021 بمناسبة الاحتفال بذكرى قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 1514 ، إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي ينفذون هجومات جديدة ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربي

نفذ مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي أمس السبت واليوم الأحد، هجومات جديدة ضد تخندقات جنود الاحتلال المغربي، حسب البلاغ العسكري رقم 193 الصادر عن وزارة الدفاع الوطني.

وفي هذا السياق، قصفت مفارز متقدمة من بواسل جيش التحريرالشعبي الصحراوي أمس السبت تخندقات قوات الاحتلال في المواقع التالية :

– قصف مكثف استهدف قوات الاحتلال بمنطقة أبيرات تنوشاد بقطاع المحبس.

– قصف عنيف استهدف تخندقات قوات الاحتلال بمنطقة أكويرة ولد أبلال بقطاع المحبس وقد شوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من القاعدة المستهدفة.

– قصف مركز استهدف قوات الاحتلال بمنطقة أسلوكية ولد أزبير بقطاع الفرسية.

أما اليوم الأحد، فقد قصفت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي تخندقات قوات الاحتلال في المواقع التالية :

– قصف عنيف استهدف قوات الاحتلال بمنطقة فدرة لغراب بقطاع حوزة.

وتتواصل هجومات جيش التحرير الشعبي الصحراوي للشهر السادس على التوالي، منذ خرق المغرب لوقف إطلاق النار بعد هجومه العنيف على المدنيين الصحراويين بالثغرة غير القانونية بمنطقة الكركرات.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

الآلية الوطنية لتنسيق العمل الحقوقي تدق ناقوس الخطر بخصوص تردي حقوق الإنسان في الجزء المحتل من الجمهورية الصحراوية

دقت الآلية الوطنية لتنسيق العمل الحقوقي ناقوس الخطر بخصوص الوضعية المزرية لحقوق الإنسان في الجزء المحتل من الجمهورية الصحراوية، بعد تصعيد الإحتلال المغربي من وتيرة إنتهاكاته لحقوق الشعب الصحراوي، خاصة بعد إستئناف الكفاح المسلح بسبب الخرق السافر لوقف إطلاق النار من قبل المغرب.

ودعت الآلية الوطنية، في إجتماعها اليوم على خلفية الممارسات القمعية الخطيرة التي تشهدها المناطق المحتلة، إلى ضرورة تكاتف الجهود للمرافعة عن الجماهير الصحراوية بالمناطق المحتلة في كافة المحافل الدولية، والتنديد بما يتعرضون له من قمع وتنكيل ممنهج من قبل دولة الإحتلال المغربي.

وتدارس إجتماع الآلية كيفية إيجاد سبل وآليات لفك الحصار عن جماهيرنا في المناطق المحتلة وحشد المزيد من التضامن والدعم الدوليين لصالحهم. كما تطرق الإجتماع إلى سبل رفع دعوة قضائية ضد نظام الإحتلال المغربي لدى المحاكم الدولية المتخصصة بشأن إنتهاكات حقوق الإنسان.

وخلال الإجتماع، أكد رئيس الآلية الوطنية لتنسيق العمل الحقوقي، وزير شؤون الأرض المحتلة والجاليات السيد محمد الولي أعكيك، أن هذا الإجتماع ينعقد في ظرف يميزه إستئناف الكفاح المسلح، وكذا إمعان سلطات الإحتلال المغربي في إرتكاب المزيد من جرائم الحرب ضد الشعب الصحراوي من تنكيل وتعذيب وحصار مطبق على كامل الجزء المحتل من الجمهورية الصحراوية.

وقال رئيس الآلية الوطنية لتنسيق العمل الحقوقي، أن المغرب مارس ولازال يمارس إبادة جماعية في حق الشعب الصحراوي بسبب تمسكه بحقه في ممارسة سيادته كاملة على ترابه الوطني. وذكر بما يحصل للمناضلين نشطاء حقوق الإنسان والمعتقلين السياسيين الصحراويين بسجون الإحتلال المغربي من تضييق وتنكيل وممارسات حاطة من الكرامة الإنسانية من طرف سلطات الإحتلال المغربي، وذلك إنتقاما منهم بسبب مواقفهم الرافضة لكافة أشكال الإحتلال والمطالبة بتمتيع الشعب الصحراوي من حقه في الحرية والإستقلال كباقي شعوب العالم. كما جدد الدعوة إلى كافة أفراد الشعب الصحراوي أينما تواجدو، وخاصة بالجزء المحتل من الجمهورية الصحراوية، بضرورو الإنخراط في حملة رفع العلم الوطني فوق المنازل.

وتوج الاجتماع ببيان جاء فيه :

تابعت الآلية الوطنية لتنسيق العمل المتعلق بحقوق الإنسان باستهجان شديد مايتعرض له مناضلو الأرض المحتلة من ترهيب وتعنيف ومداهمة للمنازل واختطاف وتعذيب وتجاوزات خطيرة من قبل قوات القمع المغربية في خرق سافر للقوانين والمواثيق الدولية وأمام صمت مريب للمجتمع الدولي.

ومن منطلق مايمليه الضمير الإنساني وأمام هذه الهجمة المغربية التي داست على كل القوانين والقيم الإنسانية، فإننا في الآلية نؤكد على مايلي :

– تجدد تنديدها القوي للجرائم البشعة والممنهجة ضد أهالينا بالأرض المحتلة المرتكبة من قبل قوات القمع المغربي وتحويل منازلهم إلى سجون.

– تدين الآلية بأشد العبارات حملات التنكيل والترهيب بحق النشطاء الحقوقيين والمناضلين الصحراويين، وتحذر المجتمع الدولي من مخططات الاحتلال الرامية إلى استهداف المدنيين الصحراويين المسالمين وتدعو إلى حمايتهم على اعتبار أنهم مواطنون يعيشون حالة حرب واعتداء عسكري متواصل.

– كما تحذر الآلية من مغبة التعامل مع جرائم الاحتلال وإجراءاته القمعية دون تدخل حازم مثلما حصل في الماضي، وهو التصرف الذي يساعد ويشجع الاحتلال المغربي في التمادي في انتهاكاته دون حساب.

– تطالب الآلية المجتمع الدولي بالخروج من حالة الإهمال واللامبالاة التي تراكمت طيلة سنوات والاهتمام بهذه المعاناة التي يكابدها المواطنون الصحراويون بالمناطق المحتلة والأسرى المدنيون بسجون الاحتلال المعرضون للانتقام والتنكيل من قبل قوات القمع المغربي.

– تذكر الآلية، أن ما ارتكبه ولا زالت ترتكبه سلطات الاحتلال المغربي من انتهاكات صارخة ضد المدنيين العزل، يجعل المجتمع الدولي مسؤولا مباشرا عما يتعرض له المناضلات والمناضلون بالجزء المحتل من الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

– كما تحمل الآلية الأمم المتحدة مرة أخرى المسؤولية الكاملة عن تدهور الأوضاع هناك وماتعانيه عائلة سيد إبراهيم خية من حصار ومايعيشه الأسرى المدنيون الصحراويون من تنكيل وتعذيب في سجون الاحتلال المغربي، وتذكر بالحالة الصحية الخطيرة للأسير المدني الصحراوي محمد لمين هدي.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

السفير الصحراوي بأنغولا يستعرض تطورات القضية الوطنية عبر راديو سكولا الأنغولي

إستعرض السفير الصحراوي لدى أنغولا السيد حمدي الخليل ميارة، آخر التطورات التي تشهدها القضية الوطنية في حصة تبث عبر أثير راديو سكولا الأنغولي، وذلك خلال زيارة قام بها اليوم الأحد لمعهد تكوين الصحفيين الأنغوليين.

وأجاب السيد حمدي الخليل ميارة، خلال الحصة التي يديرها صحفيون أنغوليون عن عدد من الأسئلة المتعلقة بالقضية الوطنية، كما تطرق إلى تخليد الشعب الصحراوي للذكرى المزدوجة الثامنة والأربعين لتأسيس جبهة البوليساريو وإندلاع الكفاح المسلح.

وتطرق خلال الحصة الإذاعية إلى التطورات الأخيرة التي تعرفها القضية الوطنية نتيجة خرق الإحتلال المغربي لإتفاق وقف إطلاق النار في ال13 نوفمبر الماضي، وإستئناف جبهة البوليساريو للكفاح المسلح، مما جعل الإحتلال المغربي يصعد من وتيرة إنتهاكه لحقوق الإنسان في الجزء المحتل من الجمهورية الصحراوية.

كما طالب بضرورة تسليط الضوء على الوضع بالمناطق المحتلة من خلال فك الحصار عنها وفتحها أمام المراقبين الدوليين ووسائل الإعلام.

وطالب كذلك كافة الأفارقة بالوقوف إلى جانب الشعب الصحراوي في قضيته العادلة، منددا بممارسات الإحتلال المغربي، مشبها إياها “بالأبارتايد”.

وندد بإحتلال بلد عضو في الإتحاد الأفريقي لبلد عضو وجار، حاثا كافة الشركات الأجنبية إلى عدم التوقيع على إتفاقيات تشمل الأراضي المحتلة من الجمهورية الصحراوية.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

الوزير الأول يشرف على يوم دراسي حول الكهرباء

أشرف عضو الأمانة الوطنية الوزير الأول السيد بشرايا حمودي بيون اليوم الأحد بمقر وزارة النقل والطاقة، على يوم دراسي حول الكهرباء.

اليوم الدراسي الذي حضره عدد من أعضاء الأمانة الوطنية والحكومة وإطارات الوزارة وعدد من المهتمين، كان فرصة لتوضيح العراقيل ومدى تقدم العمل في هذا المجال.

وقد أسهب المتدخلون في استعراض أهمية الكهرباء في حياة المواطن اليومية وتفادي الأخطاء السابقة في توزيع شبكة الكهرباء بولاية العيون التي لازالت لم تستكمل بها العملية.

وطبع الحدث كلمة لعضو الأمانة الوطنية وزير النقل والطاقة السيد السالك بابا حسنة، تطرق فيها إلى أهمية هذا الميدان وجهود الدولة الصحراوية تجاهه، وعرض تقارير الولايات حول توزيع الشبكة الكهربائية واستفادة المواطن منها.

وفي كلمته بالمناسبة، ألح عضو الأمانة الوطنية الوزير الأول السيد بشرايا حمودي بيون، على ضرورة إيلاء الأهمية القصوى لبناء الهياكل اللازمة للتكفل بهذا الجانب كونه أصبح ركيزة من ركائز مقومات الصمود.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

مدريد : “جبهة البوليساريو 48 عاما على طريق الحرية” محور ندوة رقمية بمناسبة ذكرى إعلان الكفاح المسلح

نظم فريق عمل التنسيقية الأوروبية لدعم الشعب الصحراوي وتنسيقية جمعيات التضامن مع الصحراء الغربية بإسبانيا، ندوة رقمية بمناسبة الذكرى الـ48 لإعلان الكفاح المسلح تحت عنوان “جبهة البوليساريو 48 عاما على طريق الحرية” شارك فيها عضو الأمانة الوطنية المكلف بأوروبا والاتحاد الأوروبي السيد أبي بشرايا البشير، إلى جانب بيير غالان رئيس التنسيقية الأوروبية لدعم الشعب الصحراوي، كارميلو راميريث رئيس فيدرالية المؤسسات الإسبانية المتضامنة مع الشعب الصحراوي، تشابي سيرا رئيس تنسيقية جمعيات التضامن مع الصحراء الغربية بإسبانيا ونائبته غيلي أريسا، إضافة إلى المحامية الإسبانية إيناس ميراندا.

وفي كلمته خلال الندوة ، استعرض السيد أبي بشرايا البشير، تجربة جبهة البوليساريو ودلالات اليوم، والكفاح المسلح كعلامة هوية مميزة للبوليساريو كحركة تحرير وطنية، مشيرا في هذا السياق إلى الأسباب التي أدت لإعلان 1973 وإلى الرجوع له سنة 2020، وهي غطرسة الاحتلال ورفضه كل شيء.

وشدد الدبلوماسي الصحراوي على أنه وأمام المتغيرات التي شهدتها القضية الصحراوية وفشل مختلف المساعي الأممية السلمية لإنهاء النزاع، يظل الكفاح المسلح رهانا إستراتيجيا متواصلا إلى غاية زوال أسبابه.

من جانبه، أكد السيد بيار غالان على استعداد حركة التضامن الأوروبية مواصلة مرافقة الشعب الصحراوي إلى غاية الاستقلال، مبرزا أن ميلاد البوليساريو كان ميلاد حركة تحرير وطنية جامعة ولكن أيضا لواحدة من أكبر حركات التضامن الدولي ممثلة في حركة التضامن مع الشعب الصحراوي والتنسيقية الأوروبية للدعم، يدا بيد مع الكفاح الصحراوي.

أما رئيس فيدرالية المؤسسات الإسبانية المتضامنة مع الشعب الصحراوي، كارميلو راميريث، فقد أشاد بصمود الشعب الصحراوي ومقاومته الواسعة وعلى مختلف الأصعدة، متوقفا بالتفصيل عند التجربة الفريدة في عدم الاكتفاء بالكفاح المسلح، وإنما الشروع في بناء قواعد الدولة الجامعة لكل الصحراويين ومؤسساتها وبناء الإنسان الصحراوي، مجددا رسالة الدعم والتأييد لنضال الشعب الصحراوي.

بدورها، خصصت المحامية إيناس ميرندا، مداخلتها للشق القانوني للنزاع والمسؤوليات السياسة والقانونية لإسبانيا بصفتها القوة المديرة للإقليم تجاه الصحراء الغربية وشعبها، كما توقفت بالتفصيل عند موضوع حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة والانتفاضة الحالية والانتهاكات الجسيمة المتواصلة من قبل قوة الاحتلال -المملكة المغربية- ضد المدنيين الصحراويين.

يذكر أن الندوة الرقمية، حضرها إلى جانب عبد الله العرابي ممثل الجبهة بإسبانيا، متضامنون وممثلون عن مختلف حركات التضامن مع الشعب الصحراوي من غالبية الدول الأوروبية.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية