الرئيسية » الاخبار الرئيسة (صفحة 303)

الاخبار الرئيسة

الرئيس ابراهيم غالي يدعو الطلبة الى رفع التحدي وتحمل المسؤولية الملقاة على عاتقهم

دعا اليوم الأثنين رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي الطلبة الى رفع التحدي وتحمل المسؤولية الملقاة على عاتقهم في مواصلة المسيرة التحررية حتى تحقيق اهداف وتطلعات الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال .

الرئيس ابراهيم غالي وفي كلمتة له خلال استقبال خص به القيادة الجديدة لإتحاد طلبة الساقية الحمراء ووادي الذهب ، دعا الطلبة الى بناء الثقة ورفع التحدي وتحمل المسؤولية الملقاة على عاتقهم في مواصلة المسيرة التحررية التي يخوضها الشعب الصحراوي بقيادة ممثله الشرعي والوحيد جبهة البوليساريو ، مطالبا الطلبة باعتبارهم الطبقة المثقفة الى السير على النهج والادلاء بدلوهم في التعريف بالقضية الوطنية في مختلف المواقع حتى استكمال السيادة الوطنية .

كما جدد الرئيس ابراهيم غالي مرافقة الدولة الصحراوية والجبهة الشعبية للطلبة لتجسيد برنامج العمل الوطني الصادر عن المؤتمر الثالث للاتحاد.

وفي الاطار نفسه ، جدد رئيس الجمهورية التأكيد على أن الشعب الصحراوي متشبث بحقوقه المشروعة في الحرية ومتمسك ببناء دولته المستقلة الجمهورية الصحراوية والتمتع بثرواته الطبيعية مهما كلفه ذلك من ثمن .

وأوضح أن القضية الصحراوية في هذا الظرف تمر بمكاسب عديدة ومهمة من أبرزها تعزيز مكانتها على مستوى الإتحاد الإفريقي الذي تجسد مؤخرا في قمة نواقشوط التي اكدت مكانة الاتحاد الافريقي كشريك الى جانب الأمم المتحدة في ايجاد حل للقضية الصحراوية .

وعلى مستوى الاتحاد الأوروبي – يقول الرئيس ابراهيم غالي – فإن الاحكام الثلاث الصادة عن محكمة العدل الأوروبية عززت القرار الصادر عن محكمة العدل الدولية.

أما على مستوى الأمم المتحدة هناك جهود يقوم بها المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي السيد كوهلر ، ونحن بصدد التحضير لجولة من المفاوضات بين طرفي النزاع “جبهة البوليساريو والمملكة المغربية ” رغم تمرد الأخير على قرارات الشرعية الدولة .

هذا الى جانب جبهات اخرى لاتقل اهمية عن سابقاتها كجبهة الأرض المحتلة  وروح التحدي التي يرفعها يوميا المناضلين في وجه غطرسة الاحتلال المغربي .

(وكالة الأنباء الصحراوية)

رئيس الجمهورية يستقبل القيادة المنتخبة لاتحاد طلبة الساقية الحمراء ووادي الذهب

استقبل اليوم الاثنين رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد السيد ابراهيم غالي القيادة الجديدة لاتحاد طلبة الساقية الحمراء ووادي الذهب ، وذلك بمقر رئاسة الجمهورية .

اللقاء الذي جرى بحضور مسؤول أمانة التنظيم السياسي حمة سلامة ، هنأ خلاله الرئيس ابراهيم غالي القيادة الجديدة للإتحاد على الثقة التي  وضعها فيهم المؤتمر ، منوها بالدور الذي يلعبه الاتحاد في العمل على التعريف بالقضية الوطنية على مستوى الاتحادات الطلابية والشبانية .

من جهته الأمين العام لإتحاد الطلبة مولاي أمحمد ابراهيم وفي تصريح لوسائل الاعلام عقب اللقاء ، أوضح أن اللقاء الذي خص به رئيس الجمهورية القيادة الجديدة لاتحاد الطلبة يدل على الرعاية والمرافقة والاهتمام الذي توليه الدولة والجبهة للطلبة كرافد من روافد التنظيم السياسي .

كما كان اللقاء فرصة – يضيف مولاي أمحمد – لتقييم محطة المؤتمر الثالث للاتحاد والوقوف على الايجابيات وكذا مكامن النقص ، هذا الى جانب مناقشة اهم الاستراتيجيات والأولويات التي ركز عليها مؤتمر الطلبة الأخير والتي من أبرزها شمولية التاطير على مستوى الفروع والمكاتب .

الى ذلك كان المؤتمر الثالث لاتحاد الطلبة الذي عقد نهاية شهر غشت المنصرم بولاية الداخلة تحت شعار : الطلبة الصحراويون … استمرار في العطاء لربح معركتي التحرير والبناء ” ، قد جدد الثقة في مولاي أمحمد ابراهيم كأمين عام لعدة ثانية ، وانتخاب مكتب تنفيذي جديد يقود المنظمة لعهدة مدتها أربع سنوات

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الرئيس ابراهيم غالي يهنى نظيره جواو لورينسو بمناسبة انتخابه رئيسا للحركة الشعبية لتحرير أنغولا

بعث يومه الأحد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي رسالة تهنئة الى نظيره الانغولي السيد جواو لورينسو ، وذلك بمناسبة انتخابه رئيسا للحركة الشعبية لتحرير انغولا .

وجاء في رسالة التهنئة ” نيابة عن جبهة البوليساريو وباسمي الخاص، ارجو ان تتقبلوا تهانئي الحارة بمناسبة انتخابكم أمينا عاما للحركة الشعبية لتحرير انغولا، متمنيا لكم مزيدا من النجاح وأنتم تستعدون لتولي هذه المسؤولية”.

“أود أن أغتنم هذه الفرصة لأعرب لكم عن رغبتنا القوية في تعزيز وتوطيد العلاقات بين جبهة البوليساريو والجبهة الشعبية لتحرير انغولا، والتأكيد على استمرار علاقات الصداقة والأخوة والتضامن التي تربط البلدين، الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية و جمهورية أنغولا” تقول الرسالة .

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الجريدة الإخبارية 10/09/2018

فسحة الأثير

مسؤول امانة التنظيم السياسي يشرف على اجتماع للجنة الوطنية المكلفة بالتحضير لتخليد الذكرى43 للوحدة الوطنية

أشرف مساء اليوم الاحد عضو الامانة الوطنية مسؤول أمانة التنظيم السياسي للجبهة السيد حمه سلامة على اجتماع للجنة الوطنية المكلفة بالتحضير لتخليد الذكرى43 للوحدة الوطنية واستحقاقات وطنية أخرى مرافقة لها بحسب أجندة الاجتماع.

وتطرق الاجتماع إلي مناقشة التحضيرات الأساسية للاستحقاقات الوطنية القادمة وفي مقدمتها الذكرى ال43للوحدة الوطنية ومشاركة المؤسسات الوطنية ودورها في إبراز المكاسب الوطنية المحققة على الصعيد الوطني والدولي والتعريف بها.

كما تناول الاجتماع الفعاليات الثقافية القادمة على غرار المهرجان الدولي للمسرح الممتد من الثاني الى التاسع أكتوبر القادم واليوم الوطني للخيمة المصادف للعاشر من أكتوبر .

كما تدارس الاجتماع أيضا مئوية الزعيم الافريقي  نيلسون مانديلا  الذي يعتبر شخصية استثنائية، جسدت  أنبل قيم الإنسانية، وناضل  من اجل التحرر وضد  سياسة الميز العنصري في العالم  و نضاله المستميت من  اجل التحرر خاصة مع  كفاح الشعب الصحراوي المشروع في  الحرية والاستقلال.

وقد حضر الاجتماع كل من وزير الاعلام السيد حمادة سلمى الداف ،وزير الشؤون الخارجية السيد محمد سالم ولد السالك ،كاتب الدولة للامن والتوثيق السيد ابراهيم محمد محمود ، ،وزير النقل  السيد بابية الشيعة ،المدير الوطني للتشريفات السيد محمد الشيخ مغيزلات والامين العام لوزارة الثقافة السيد مصطفى محمد فاظل.

وفي ذات السياق فقد أشرف أمس  السبت رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي على الاجتماع التأسيسي للجنة الوطنية المكلفة بالتحضير لتخليد الذكرى43 للوحدة الوطنية واستحقاقات وطنية أخرى مرافقة لها.

للتذكير، يعتبر تخليد ذكرى الوحدة الوطنية حدثاً مفصلياً في كفاح الشعب الصحراوي اعتبارا  أن من أول وسائل التصدي هو تجسيد وحدة وطنية راسخة، تضم تحت جناحيها كل الصحراويات وكل الصحراويين، أينما تواجدوا، على أساس أهداف ومبادئ الجبهة، وفي مقدمتها تحقيق الحرية والكرامة والاستقلال. وهكذا كان يوم 12 أكتوبر 1975 يوماً عظيماً وتاريخياً بامتياز، حين قرر الصحراويون الانضواء في بوتقة واحدة تجسد وحدة شعب ووحدة قضية ووحدة هدف ووحدة مصير، كانت وستبقى الصخرة الشامخة التي تتكسر عليها أمواج العدوان وخطط الإبادة ومؤامرات التقسيم التي تشنها دولة الاحتلال المغربي.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

وزيرشؤون الأرض المحتلة والجاليات يلتقي بمجالس الجالية الصحراوية بمقاطعات شمال اسبانيا

التقى وزير شؤون الأرض المحتلة والجالية ، عضو الأمانة الوطنية السيد البشير مصطفى السيد ، بمجالس الجالية الصحراوية بمقاطعات شمال اسبانيا .

اللقاء الذي حضره المكلف بالجالية الصحراوية بأوروبا السيد ابراهيم الخراشي ، تناول بالدراسة والتقييم البرنامج السنوي للجالية والتحضير للمحطات المقبلة على غرار الذكرى الـ 43 للوحدة الوطنية ، الذكرى الثامنة لمخيم أكديم ازيك ، محطة مدريد السنوية ، هذا الى جانب التحضير لندوة التنسيقية الأوروبية 43 التي ستعقد بمدريد .

وثمن الإجتماع الدور الكبير الذي يقوم به أبطال الانتفاضة السلمية بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية ، منددين في نفس الوقت بالسياسة الهمجية التي تنتهجها دولة الاحتلال في قمع المتظاهرين الصحراويين المطالبين بحقهم في الحرية والاستقلال.

وتلعب الجالية الصحراوية  المقيمة في الخارج “دور مهم” في التعريف بالقضية الوطنية  داخل الوسط الأوروبي .

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الرئيس ابراهيم غالي يتلقى رسالة شكر من نظيره الزيمبابوي

تلقى رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي رسالة شكر من نظيره الزيمبابوي السيد ايمرسون منانغاغوا ، أكد له فيها حرص جمهورية زيميابوي على مواصلة وتعميق علاقات التعاون مع الجمهورية الصحراوية  .

وجاء في رسالة الشكر ” نيابة عن حكومة وشعب زيمبابوي، ونيابة عن نفسي، أتشرف اليكم بخالص  الشكر لأخذكم  بعض الوقت من جدول أعمالكم المزدحم لحضور حفل تنصيبنا كرئيس لجمهورية زيمبابوي، في هاراري، يوم 26 أغسطس 2018.

وعبر الرئيس منانغاغوا في رسالته عن تطلعه إلى تعميق العلاقات الثنائية بين حكومته والحكومة الصحراوية ، و”لتحقيق هذه الغاية – تقول الرسالة –  سنشرع في مسار خلق اقتصاد متوسط الدخل بحلول سنة 2030، وهي عملية تتطلب جهود تعبئة الموارد المحلية المستدامة، مكملة بالاستثمارات الأجنبية المباشرة، ضمن برامج أخرى”.

وجدد منانغاغوا للرئيس ابراهيم غالي التزام زيمبابوي بالتعاون الوثيق ، سعيا منها لتحقيق السلام والتنمية الاقتصادية والاستقرار في القارة، لضمان تحقيق تطلعات جدول أعمال إفريقيا لعام 2063.

وكان رئيس الجمهورية الأمين العام للجبهة السيد ابراهيم غالي قد شارك يوم 26 غشت 2018 في حفل تنصيب الرئيس الزيمبابوي المنتخب إيميرسون منانغاغوا، إلى جانب رؤساء دول وحكومات ورؤساء دول افريقية اخرى.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الجريدة الإخبارية 09/09/2018

الرئيس ابراهيم غالي يشرف على الاجتماع التأسيسي للجنة الوطنية المكلفة بالتحضير لتخليد الذكرى الـ 43 للوحدة الوطنية

أشرف اليوم السبت رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي على الاجتماع التأسيسي للجنة الوطنية المكلفة بالتحضير لتخليد الذكرى43 للوحدة الوطنية واستحقاقات وطنية أخرى مرافقة لها، حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية .

وجاء في البيان كذلك “إعلان الوحدة الوطنية 1975، الحدث المحوري والفارق في تاريخ المقاومة الصحراوية، وحدت الشعب الصحراوي حول رائدة كفاحه وممثله الشرعي والوحيد، الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، وكانت ولا تزال الصخرة القوية التي تحطمت عليها كل المخططات والدسائس الاستعمارية الاسبانية والمغربية وسدا منيعا أمام محاولات القفز على حقوق الشعب الصحراوي وتعبيرا على أن السيادة هي ملك حصري للشعب الصحراوي على أرضه وثرواته ومستقبله”.

وستكون الذكرى 43 للوحدة الوطنية – يضيف البيان – محطة هامة حيث ستنعقد في جو تشهد فيه القضية الوطنية تسجيل مكاسب هامة وحضورا قويا في الساحات الإفريقية والأوروبية وعلى صعيد الأمم المتحدة، وتتوقد شعلة انتفاضة الاستقلال في الأرض المحتلة وجنوب المغرب وفي المواقع الجامعية المغربية، ويتعزز صمود شعبنا في مخيمات العزة والكرامة وفي الأراضي المحررة والجاليات، في حين يرابط جيش التحرير الشعبي الصحراوي البطل في استعداد وجاهزية لاستكمالالمهمةالمقدسة المتمثلة في تحرير الوطن وبناء الدولة الصحراوية المستقلة.

وفي هذا الإطار تم تشكيل اللجنة الوطنية المشرفة على التحضير لهذه الفعاليات والتي تتكون من أمانة التنظيم السياسي، وزارة الخارجية، وزارة الداخلية، كتابة الدولة للأمن والتوثيق، ولاية آوسرد، الأمانة العامة للحكومة، وزارة الاعلام، وزارة النقل، وزارة الثقافة، المديرية الوطنية للتشريفات إضافة إلى المنظمات الجماهيرية.

وقد حدد الاجتماع الأهداف الكبرى ووضع الخطوط العريضة وأعطى التوجيهات التي ستتبعها اللجنة في عملها الذي ستبدأ يوم غد بعقد أول اجتماعاتها لوضع الخطط التفصيلية للعملية التحضيرية.

(وكالة الأنباء الصحراوية)