الرئيسية » الاخبار الرئيسة (صفحة 29)

الاخبار الرئيسة

مجلس الوزراء يصادق على برنامج الحكومة لسنة 2021

صادق مجلس الوزراء اليوم  الأربعاء على برنامج الحكومة لسنة 2021 ,وذلك  خلال اجتماع له  تحت إشراف رئيس الجمهورية ،  الأمين العام لجبهة البوليساريو  الأخ إبراهيم غالي .

 وفي تصريح لوزير الإعلام ، الناطق الرسمي للحكومة الأخ حمادة سلمة الداف لوسائل الإعلام الوطنية، أكد فيه أن البرنامج الحكومي سيقدم في الأيام  القليلة القادمة أمام المجلس الوطني للمصادقة  عليه .

 وأبرز الأخ حمادة سلمة خصوصية البرنامج واستثنائيه على اعتبار انه برنامج يأتي في ظروف حرب يخوضها الشعب الصحراوي ، مشيرا الى أنه يعتمد  بالأساس على تجسيد مقررات دورة  الأمانة  الوطنية  الأخيرة  التي ركزت على جبهات أساسية كأولويات.

 و أكد  وزير الإعلام الناطق الرسمي للحكومة أن الإجتماع  استحضر  جبهة الأرض المحتلة وأهميتها في هذه المرحلة ، وكذلك واقع الأسرى المدنيين الصحراويين في السجون المغربية .

وأضاف وزير الإعلام، الناطق الرسمي للحكومة  بأن الإجتماع أهاب بكافة أبناء الشعب الصحراوي بأن يكونوا في مستوى  تحديات المرحلة بما تتطلب من تجنيد في مواجهة المخاطر القائمة .

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

مجلس الوزراء يعقد اجتماعا لمناقشة مشروع برنامج الحكومة لسنة 2021

عقد اليوم الأربعاء مجلس الوزراء اجتماعا  تحت رئاسة رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو،  السيد إبراهيم غالي  خصص لمناقشة مشروع برنامج الحكومة  لسنة 2021.

 وخلال  كلمة الإفتتاح ، ذكر رئيس  الجمهورية  بالظرفية  الإ استثنائية  لعقد الإجتماع  الذي يعتبر  الأول  من نوعه بعد  استئناف  حرب التحرير في 13 نوفمبر 2020، مشيرا الى ما تتطلبه المرحلة  الجديدة من تجنيد واستعداد  وتكيف .

وأوضح الرئيس  أن الأولوية  للقتال وأن العامل الحاسم  هو الميدان ، إضافة الى الاهتمام بجوانب حياتية أخرى، وفي مقدمتها الصحة والتعليم وتكيفها مع واقع الحرب .

وأشاد رئيس الجمهورية بأبناء الشعب الصحراوي في كافة تواجداتهم لما أبدوه من تجاوب واستعداد للتكيف مع المرحلة الجديدة .

كما أشاد الرئيس أيما إشادة  بموقف الجزائر الدائم والثابت الداعم لحق الشعب الصحراوي , إضافة  الى أصدقاء الشعب الصراوي في العالم وخاصة في القارة الإفريقية.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

جيش التحرير الشعبي الصحراوي يواصل قصف جحور وتخندقات العدو في قطاعات أوسرد ، السمارة ، البكاري ، المحبس والفرسية

نفذت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي هجمات جديدة إستهدفت من خلالها جحور وتخندقات قوات الاحتلال المغربي المتخندقة خلف أحزمة الذل والعار، حسب البلاغ العسكري رقم 68 الصادر عن وزارة الدفاع الوطني .

وخلال يوم أمس وليلة البارحة قصف أسود جيش التحرير الشعبي الصحراوي الميامين نقاط تمركز العدو في المواقع التالية:

–   قصف عنيف إستهدف جحور جنود العدو في منطقة گلب النص بقطاع آوسرد.

–  قصف مركز إستهدف نقاط تمركز جنود الاحتلال بمنطقة لغشيوات بقطاع السمارة.

ونهارَ اليوم قصفت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي نقاط تمركز العدو في المواقع التالية:

–  قصف عنيف إستهدف جحور وتخندقات قوات الاحتلال في منطقة أعظيم أم أجلود بقطاع آوسرد.

–  قصف مركز إستهدف نقاط تمركز قوات العدو في منطقة أگويرة ولد أبلال بقطاع المحبس.

–  قصف مكثف إستهدف جنود الاحتلال المتخندقين بمنطقة لعگد بقطاع المحبس.

– قصف مركز إستهدف مواقع تمركز قوات العدو في منطقة ألفيعيين بقطاع الفرسية مرتين متتاليتين.

–  قصف عنيف إستهدف تخندقات جنود الاحتلال بمنطقة حفرة إشياف بقطاع البگاري.

وتتوالى هجمات مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي الأماجد مستهدفة معاقل وتخندقات قوات الاحتلال المغربي التي تكبدت خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد عل طول جدار الذل والعار.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

وزارة الدفاع الوطني تستعرض حصيلة 67 يوما من العمل القتالي

استعرض الأمين العام لوزارة الأمن والتوثيق السيد سيدي أوكال حصيلة 67 يوما من العمل القتالي منذ استنئاف الكفاح المسلح جراء الخرق المغربي لإتفاق وقف اطلاق النار في 13 نوفمبر .

وقال سيد أوكال في ندوة صحفية عقدت بمقر رئاسة الجمهورية خصصت لإستعراض اخر مستجدات القضية الصحراوية سياسيا وعسكريا بعد استئناف الكفاح المسلح ، أن جيش التحرير الشعبي الصحراوي نفذ 510 عمل  قتالي ضد الجيش المغربي بين هجومات وأقصاف وذلك بمعدل 08 أعمال قتالية في اليوم .

وواصل سيدي أوكال من خلال تقديم احصائيات ميدانية منذ نسف المغرب لاتفاق وقف اطلاق النار باعتداءه في ثغرة الكركرات غير الشرعية على الصحراويين المدنيين يوم 13 نوفمبر الماضي  ومنذ ذلك الوقت ” والحرب متواصلة يوميا على طول جدار الذل والعار المغربي إذ تم القيام بـ 510 عمل قتالي  فالحرب شاملة وهي حقيقة قائمة وموجودة وفي تطور”.

وأضاف الأمين العام لوزارة الأمن والتوثيق  أن الجيش الصحراوي يعتمد على حرب استنزاف في مواجهة الجيش المغربي في ظل عدم توازن القوى” ونحن نقوم بحرب استنزاف تعتمد على العنصر البشري مع مقاتلة كل جزء على حدا”.

أما عن الخسائر المسجلة فكشف سيدي أوكال  عن وجود خسائر معتبرة في صفوف جيش الإحتلال المغربي ، مشيرا  إلى أن “جيش الإحتلال المغربي في دفاعات ثابتة أي أنه يشكل أهدافا ثابتة وقارة وليس هناك مواقع تبادلية لذا فإن هنالك خسائر نفسية وهي الأهم لاسيما وأن القذائف تتساقط ليلا ونهارا عليه مع تسجيل خسائر بشرية ومادية في العتاد الموجود في القواعد العسكرية المغربية”.

وفي رده على سؤال أحد الصحفيين حول استخدام الاحتلال المغربي للطائرات قال سيدي أوكال ” النظام المغربي يستعمل كل الأسلحة والمعدات بالرغم من تكتمه على الحرب ، مؤكدا أن المنطقة دخلت في حرب متصاعدة وستزداد في المستقبل ” .

وأرجع الأمين العام لوزارة الأمن والتوثيق سبب تكتم المغرب عن المعارك الجارية ميدانيا إلى كون “الاعتراف بوجود حرب يعني الاعتراف بالطرف الأخر وما يترتب على ذلك من تبعات قانونية واقتصادية”.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

ممثل الجبهة بإسبانيا : الاحتلال المغربي يمارس ضغوطا على مدريد للاعتراف بالسيادة المزعومة على الصحراء الغربية المحتلة

أكد ممثل جبهة البوليساريو بإسبانيا السيد عبد الله العرابي، أن الاحتلال المغربي يمارس ضغوطا شديدة على الحكومة الإسبانية من أجل أن تحذو حذو الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب والاعتراف له بالسيادة المزعومة على الصحراء الغربية التي يحتلها بصورة غير قانونية منذ خريف العام 1975.

وأبرز السيد عبد الله العرابي في تصريح نقلته وكالة الأنباء الجزائرية، أن العلاقات بين إسبانيا ودولة الاحتلال المغربي تمر في الوقت الرهان “بوضع صعب” بسبب الأطماع التوسعية للنظام الملكي على حساب الشعب الصحراوي ومحاولاته المتواصلة “الضغط بشدة” على مدريد من أجل “تغيير موقفها” تجاه القضية الصحراوية.

وأكد الدبلوماسي الصحراوي، أنه لا يمكن الحديث عن العلاقات الثنائية بين هذين البلدين دون الإشارة إلى القضية الصحراوية؛ فلا ننسى أن إسبانيا كانت دولة مُستعْمِرَة ولديها مسؤولية سياسية وقانونية فيما يتعلق بتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية وتمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير.

السيد عبد الله العرابي أبرز أن النظام المغربي يستعمل ملفات التعاون المشترك مع إسبانيا، فيما يخص مجال محاربة الجرائم والإرهاب والهجرة غير الشرعية كورقة ضغط على الحكومة الإسبانية وهذا ما يضع إسبانيا “في حرج”.

إلى ذلك أوضح المتحدث بأن نظام المخزن يحاول إقناع الإسبان بكل السبل بما فيه “الترهيب والترغيب” لتبني نفس موقف الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دولاند ترامب والاعتراف له بالسيادة الوهمية على الأراضي الصحراوية المحتلة، لافتا إلى أن إسبانيا تحاول أن تجعل من المغرب شريكاً في معالجة مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، إلا أن الرباط تستغل كل تلك القضايا للتأثير على موقفها بخصوص الصحراء الغربية ليكون لصالح سياستها التوسعي.

وأكد السيد العرابي أن البوليساريو في اتصال مع الحكومة الإسبانية، التي أكدت بدورها أنها لن تعترف للمغرب بالسيادة المزعومة على الصحراء الغربية، فيما لاتزال الضغوط المغربية تتزايد، مؤكدا في هذا الصدد أن هذه هي الفرصة المواتية لإسبانيا لتتعامل بصفة جدية مع النظام المغربي ولوضع حد لأطماعه التوسعية خاصة وأن هذه الأطماع تهدد أمن واستقرار كل المنطقة، كما تؤثر على المصالح الاقتصادية لأوروبا وإسبانيا بصفة خاصة.

وفيما يخص التطورات التي تشهدها القضية الصحراوية، أكد السيد عبد الله العرابي على دور الاتحاد الإفريقي في تسوية النزاع في الصحراء الغربية، خاصة بعد قراره في أعقاب الدورة الاستثنائية الـ14 لرؤساء الدول والحكومات  الإفريقية، القاضي باستعادة مجلس السلم والأمن الإفريقي للقضية الصحراوية، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق ببلدين عضوين في الاتحاد الإفريقي، وقانونه التأسيسي واضح فيما يخص احتلال دولة عضو فيه فما بالك أن تكون الدولة المُحتلة عضو هي الأخرى في الاتحاد.

وخلص ممثل جبهة البوليساريو بإسبانيا إلى أن الحل النهائي للقضية الصحراوية يجب أن يكون “إفريقيا-إفريقيا” قوامه الاحترام المتبادل بين الدول الأعضاء واحترام الحدود المتعارف عليها دوليا والموروثة غداة الاستقلال، والأهم الانسحاب الفوري لقوات الاحتلال المغربية من الأجزاء التي تحتلها بصورة غير قانوني من أراضي الجمهورية الصحراوية.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

السفير الصحراوي في بوتسوانا يؤكد ” الحرب في الصحراء الغربية مفتوحة على كل الاحتمالات “

أوضح السفير الصحراوي في بوتسوانا السيد ماء العينين لكحل اليوم الاثنين أن الحرب المتجددة في الصحراء الغربية “مفتوحة على جميع الاحتمالات”، وذلك بعد قيام قوات الاحتلال المغربي بانتهاك 30 سنة من الهدنة في اعتداء عسكري على مدنيين صحراويين بثغرة الكركرات غير الشرعية.

وأوضح ماء العينين لكحل في تصريح لـ (وأج) أن “الحرب الجديدة مفتوحة على جميع الاحتمالات بعد دق المغرب المسمار الأخير في نعش اتفاق السلام”، مضيفا أن الاحتلال المغربي أطلق “رصاصة الرحمة” على الاتفاق عقب 30 سنة من التماطل بعد استهداف قواته لمدنيين صحراويين في ثغرة الكركرات غير الشرعية في 13 نوفمبر الفارط.

ولم يخف المتحدث عزيمة الشعب الصحراوي على مواصلة المقاومة “حتى آخر نفس”، قائلا: “من يعرف الشعب الصحراوي يفهم جيدا أنه إذا وعد وفى لذلك على المغرب أن يستعد جيدا فنحن نرى حربنا ضد الاحتلال حرب أجيال ومستعدون لتوريث المقاومة لأبنائنا وأحفادنا”.

وأكد السيد ماء العينين أنه ” لا صوت يعلو فوق صوت المقاومة المسلحة وبجميع الوسائل المشروعة إلى غاية تحرير كامل التراب الوطني للجمهورية الصحراوية”.

وعن سعي المغرب إلى فرض “الحكم الذاتي” لتسوية النزاع القائم بينه وبين جبهة البوليساريو, الممثل الوحيد والشرعي للشعب الصحراوي أبرز المتحدث بأن الأمر “لا يعني شيئا” بالنسبة للصحراويين، مضيفا “يبدو أن النظام المغربي نسي بأنه لا يستطيع منح الحكم الذاتي لبلد لا سيادة له عليه”.

وفي سياق تسوية النزاع الذي يعرف حاليا عمليات عسكرية يومية، شدد الدبلوماسي الصحراوي على “ضرورة إعادة المنتظم الدولي النظر في كل شيء”، مشيرا إلى “وجوب البحث عن وساطة واتفاقيات جديدة وحتى بالنسبة لوقف إطلاق النار لابد من التفاوض عليه من جديد”.

وفيما يتعلق باعتراف الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب بالسيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية مقابل التطبيع مع الكيان الصهيوني وصف السيد ماء العينين النظام المخزني في المغرب ب”التوأم الكامل” لنظام الاحتلال الإسرائيلي.

وقال مسترسلا: “المخزن ليس لديه أي عذر في ما اقترفه كما لا عذر بتاتا لإدارة ترامب في الاعتراف للاحتلال المغربي بما لا يستحق”.

أما بخصوص المتوقع من إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن فرد “ننتظر من إدارة بايدن أن تصحح هذه الكارثة القانونية والدبلوماسية التي تسبب فيها ترامب.. فالصفقة المخزية بين المغرب ودونالد ترامب والكيان الصهيوني, انتهاك للقانون الدولي ولحق الشعوب في تقرير المصير”.

وسبق للسفير الصحراوي في بوتسوانا, أن خط رسالة حملت عنوان “رسالة إلى أخي المغربي”, والتي أوضح أن الهدف من كتابتها هو مساعدة الأجيال الشابة من المغرب والصحراويين, وغيرهما من مواطني الدول العربية, على “فهم بعض الحقائق التاريخية المغيبة, بسبب التعتيم الثقافي والإعلامي, الذي ينتهجه النظام المغربي لتجهيل المغاربة حتى في تاريخهم نفسه, وتضليل بقية أبناء الشعوب العربية”.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

جمعية صحراوية تندد تورط سفينة ” افس فوينيكس ” في نهب الفوسفات بالصحراء الغربية

نددت جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة بالصحراء الغربية بتورط سفينة “افس فوينيكس” في عمليات نهب الفوسفات بالجزء المحتل من الصحراء الغربية، مجددة مطالبتها للأمم المتحدة بالتدخل من أجل اتخاذ تدابير صارمة للحد من نهب المغرب للثروات الطبيعية في الأراضي الصحراوية المحتلة.

وقالت الجمعية في بيان لها أنه في “إطار عمليات المتابعة التي تقوم بها تم رصد السفينة (إفس فوينيك) ذات الترقيم 774862 (ايمو) ترفع علم بنما والتي تصل حمولتها لأزيد من ألف طن, بالميناء المخصص لتصدير الفوسفات من مدينة العيون المحتلة, وهي تغادر الميناء باتجاه دولة نيوزيلاندا بعدما قامت بشحن حمولة من الفوسفات الصحراوي، في إطار عمليات النهب المتكررة التي يقوم بها الاحتلال المغربي أمام أنظار العالم”.

وبعد أن ذكرت الجمعية في بيانها بالوضع القانوني لإقليم الصحراء الغربية باعتباره إقليما غير مستقل ذاتيا ولم يتمكن شعبه بعد من ممارسة حقه في تقرير المصير، أكدت “عدم شرعية عمليات النهب التي تنخرط فيها هذه السفينة بالأجزاء المحتلة من الصحراء الغربية”.

كما نبهت الجمعية إلى أن “ما يقوم به الاحتلال المغربي من عمليات نهب واستنزاف للثروات الصحراوية يشكل انتهاكا صارخا للمواثيق والعهود الدولية”.

هذا ولفتت الجمعية انتباه المجتمع الدولي إلى ما تقوم به السفينة “إفس فوينيكس” وغيرها من السفن المتورطة في نهب الثروات الصحراوية, بتواطؤ مع سلطات الاحتلال المغربية وما يرافق ذلك من أساليب تعتمد على التمويه والمراوغة للتغطية على عمليات النهب .

ودعت الجمعية “سلطات الدول والحكومات التي قد تطلب السفينة إذنا للمرور عبر مياهها الإقليمية عدم السماح لها بذلك وإذ استدعى الأمر القيام بحجزها على غرار ما قامت به السلطات في جنوب إفريقيا وبنما”.

كما ناشدت “المجتمع المدني النيوزيلاندي وكافة المنظمات الداعمة لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره المتواجدين بالقرب من الممرات المائية التي قد تسلكها السفينة, التحرك العاجل لمنعها من نقل الفوسفات المنهوب من الجزء المحتل من الصحراء الغربية”.

هذا وطالبت الجمعية الأمم المتحدة بضرورة تحمل مسؤولياتها تجاه الشعب الصحراوي من أجل تمكينه من ممارسة حقه في السيادة على ثرواته الطبيعية ودعت مجلس الأمن إلى اتخاذ “إجراءات حاسمة ورادعة للاحتلال المغربي لثنيه عن الاستمرار في استنزاف الفوسفات الصحراوي من الجزء المحتل من الصحراء الغربية”.

وأكدت جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة بالصحراء الغربية على “ضرورة منع استنزاف ونهب الفوسفات الصحراوي بالإقليم غير المستقل ذاتيا”، مستنكرة “ما تقوم به سلطات الاحتلال المغربي من عمليات نهب واستنزاف للثروات الطبيعية للصحراء الغربية”.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

” بيان الجزائر وجنوب إفريقيا جاء في سياق ما طالب به الاتحاد الإفريقي ” (السفير الصحراوي بجنوب إفريقيا)

قال السفير الصحراوي في جنوب إفريقيا السيد محمد يسلم بيسط إن البيان المشترك بين الجزائر وجنوب إفريقيا جاء في نفس سياق ما طالب به الاتحاد الإفريقي حول ضرورة توفر الشروط الأدنى, المتمثلة في التوصية 690 وتنظيم الاستفتاء, لحل نزاع الصحراء الغربية.

وأكد محمد يسلم بيسط في حوار مع وكالة الأنباء الجزائرية اليوم الاحد ” أن النزاع القائم في الصحراء الغربية إنما هو نزاع من أجل تقرير المصير وتصفية الاستعمار، مواصلا “وهذا هو الموقف السياسي الذي يتبناه أغلبية المنتظم الدولي ويتماشى مع الشرعية الدولية”.

وأشار السيد محمد يسلم بيسط إلى أن “الهرولة والاستقواء المخزني بالكيان الصهيوني سوف لن يكون له أي تأثير عملي واضح ولن يغير أو يضيف شيئا إلى المعادلة”.

وشدد المتحدث على ” ضرورة الفهم بأن النظام المغربي عند غزوه للصحراء الغربية في 1975, فعلها بتأييد من إدارة فورد, وأن بناءه للأحزمة الدفاعية كان بدعم وتخطيط اسرائيلي”، مفسرا ما قام به ترامب بـ” جعل الأشياء على المكشوف وتحويلها من علاقات سرية إلى علنية ومنه في الحقيقة خطوته هي فضح الخونة والمطبعين”.

“الأوساط السياسية والدبلوماسية ترى أن تلويح المغرب بالحكم الذاتي, مجرد نكتة” هكذا شرح بيسط طرح قضية الحكم الذاتي ، متسائلا “إن كان النظام المغربي الذي ينتمي إلى القرون الوسطى, شمولي دكتاتوري, لا يترك للمغاربة الأحرار المساحة ليتنفسوا الأكسجين, فما الذي سيتركه إذن للصحراويين؟ ” .

وتوقف السفير الصحراوي في جنوب إفريقيا عند قرار بعض الدول فتح قنصليات لها في الأراضي الصحراوية المحتلة, قائلا إن الأمر “لا يعدو أن يكون سلوكا استعراضيا, من دول لا تقيم أي اعتبار للشرعية الدولية, لأنه من بين شروط فتح قنصلية في القانون الدولي وجود جالية, أو مصالح اقتصادية”.

وخلق المغرب واقعا جديدا, بعد اعتدائه على المدنيين الصحراويين, في 13 نوفمبر 2020, ولجوء الصحراويين إلى الدفاع عن أنفسهم, وهو “ما سيحاول المغرب إنكاره طيلة الأشهر والسنوات القادمة”- حسب محمد يسلم بيسط- الذي أبرز أنه “مع امتداد الوقت سيشعر النظام المخزني بالضغط عليه فالصحراويون يمكنهم الصمود 40 سنة أخرى لإقناعه بتوقيع اتفاقية سلام عادلة, تؤدي إلى احترام حقنا”.

واعتبر المتحدث أن المغرب ليس لديه المؤهلات الذاتية للصمود في حرب استنزاف طويلة المدى, مع الشعب الصحراوي.

وختم السفير الصحراوي بالقول إن ” الحرب تخلق واقعها وديناميكيتها وشروطها” , و”على المغرب أن يكون مستعدا ليسير مع الصحراويين في حرب أخرى أطول من الماضية, وأشد ضراوة وأكثر إيلاما”.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

زيارة وفد أمريكي إلى مدينة العيون المحتلة مجرد “جولة سياحية دعائية”

أكد الوزير، المستشار برئاسة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية والمكلف بالشؤون السياسية، البشير مصطفى السيد ، اليوم الأحد، تعقيبا على تقارير عن زيارة وفد من الإدارة الامريكية المنتهية عهدتها، إلى مدينة العيون الصحراوية المحتلة أمس السبت أنها “مجرد جولة سياحية دعائية لإدارة يسدل الستار على أدائها”.

وقال السيد البشير مصطفى، في تصريح ل(وأج) اليوم، أن زيارة وفد امريكي للأراضي الصحراوية المحتلة هي مجرد “جولة سياحية دعائية نظمها المرشد السياحي المغربي المحتل، لإدارة يسدل الستار على أدائها في أقل من أسبوعين”.

واعتبر السيد البشير مصطفى، عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو، أن زيارة الوفد الى مدينة العيون المحتلة في أقل من أسبوعين من تنصيب الادارة الامريكية الجديدة يؤكد مدى “التخبط والارتباك الذي تعاني منهما إدارة الرئيس المغادر التي سيسدل الستار على أدائها، دفع بها إلى الاعتداء ليس فقط على الشعبين الصحراوي والفلسطيني وعلى الشرعية والقانون الدولي وإنما على قيم الولايات المتحدة الامريكية ومؤسساتها”.

وأشار المسؤول الصحراوي الى أن الوفد الزائر كان من قبل في زيارة الى الجزائر حيث تأكد لدى الوفد “ثبات الموقف الجزائري” من قضية الصحراء الغربية كقضية تصفية استعمار ولا يمكن حله إلا من خلال تطبيق القانون الدولي والعقيدة الراسخة للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي بهذا الخصوص.

وتابع قائلا “جاءت زيارة التوديع والمجاملة هذه والادارة الجديدة قد أعلنت بديلها لديفيد شينكر وتعيين مبعوث جديد الى الشرق الأوسط وشمال افريقيا معروف بدعمه للقضايا التحررية وهو ما يجعل ممثلي الإدارة السابقة – يضيف المسؤول- مجرد شخصيات محالة على التقاعد همها الوحيد تجميع هدايا والحصول على إقامات في المغرب أو الانضمام لمجموعات الضغط المغربية – الإسرائيلية بالولايات المتحدة.

وأكد البشير مصطفى أنه “مهما كانت ضخامة التحديات التي كبرت بالمستوى الاهوج والاخرق لموقف الادارة السابقة لترامب” غير ان هذا “لم يمس تفوق الصحراويين على الجانب المعنوي أو الاخلاقي وتصميمهم على تصعيد الكفاح”. واختتم بالقول أنه “من حمل الكفن إلى جانب سلاحه لا من جبروت ولا من طغيان يمكن ان ينال من عزيمته”.

المصدر : وكالة الأنباء الصحراوية

المغرب يحاصر مدينة الداخلة المحتلة بإحكام ويمنع السكان من الحديث مع الصحافة (أسوشييتد بريس)

كشفت وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية معلومات وتفاصيل هامة عن زيارة مساعد وزير الخارجية الأمريكي ديفيد شينكر إلى مدينة الداخلة المحتلة مفادها أن المغرب يحاصر المنطقة بإحكام ويمنع السكان من الحديث مع الصحافة.

وكشف مراسل “أسوشيتد برس” المرافق للوفد الأمريكي الذي حل بمدينة العيون والداخلة المحتلتين أن “المغرب يراقب المنطقة بإحكام، حيث راقبت السلطات المغربية مراسل أسوشيتد برس عن كثب بالطريقة التي تراقب بها الزوار والمقيمين في كثير من الأحيان خشية التواصل مع السكان”.

أما فيما يتعلق بالتمثيل الدبلوماسي الأمريكي في الداخلة المحتلة، فقد أكدت “أسوشيتد برس” أنه “من غير المتوقع أن تفتح القنصلية في مدة ستة إلى 12 شهرًا القادمة، ورحلة شينكر ،تضيف، هي مجرد وسيلة للولايات المتحدة لتعزيز التزامها للمغرب قبل مغادرة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.”

وقال مراسل “أسوشيتد برس” “بالنسبة للعديد من الأشخاص في الداخلة المحتلة على الأقل أولئك الذين يُسمح لهم بالتحدث إلى الصحفيين الزائرين يبدو أن الاهتمامات المحلية تفوق الاعتبارات الجيوسياسية.”

وأشارت وكالة “أسوشيتد برس” في الختام إلى أن “المغرب ضم الصحراء الغربية المستعمرة الإسبانية السابقة في عام 1975، الأمر الذي أدى إلى اندلاع حرب استمرت 16 عامًا ثم 30 عامًا من الجمود الدبلوماسي والعسكري بين المغرب وجبهة البوليساريو، وهي حركة تحرير تسعى إلى استقلال الصحراء الغربية.”

المصدر : وكالة الأنباء الصحراوية