الرئيسية » الاخبار الرئيسة (صفحة 280)

الاخبار الرئيسة

الجريدة الإخبارية 19/09/2018

محامي جبهة البوليساريو يودع دعوى قضائية أمام محكمة باريس ضد شركة كونيتابل الفرنسية.

أودع مساء اليوم الثلاثاء، محامي جبهة البوليساريو، الأستاذ جيل دوفير، شكوى جنائية لدى وكيل الجمهورية بمحكمة باريس، ضد شركة  ’’كونيتابل‘’ الفرنسية المختصة في تعليب السردين، بتهمة التواطئ والمشاركة في جريمة حرب بالصحراء الغربية المحتلة، وهي التهم التي يعاقب  مرتكبها بموجب المادة 26-461 من قانون العقوبات، كما تغطي الشكوى يوضح الأستاذ دوفير، التمييز الإقتصادي وخداع المستهلك في ما يتعلق بأصل المنتوجات المتسوردة بطريقة غير قانونية من الصحراء الغربية المحتلة وفقا لقرارت الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأكد المحامي الفرنسي، أن الشركة السالفة الذكر، أكدت على لسان أحد مسؤوليها في 12 سبتمبر 2018، عن استثمار ما قيمته 4 ملايين يورو لبناء مصنع جديد لمعالجة السردين في ’’عاصمة ’’ الصحراء الغربية المحتلة، حيث ستعمل حسب قوله على إستيراد السردين من الأراضي الصحراوية ونقلها إلى الأسواق الأوروبية عبر المرور بمدينة أكادير، أين يتواجد فرع للشركة، الشيء الذي يعد في نظر القانون يضيف الأستاذ دوفير، بالإنتهاك الصارخ لقرارت محكمة العدل الأوروبية، والتورط في جريمة حرب في حق حقوق الشعب الصحراوي وحقوقه المشروعة، هذا بالإضافة إلى خداع المستهلك في ما يتعلق بإخفاء أصل المنتوج.

هذا وذكر السيد دوفير، بعدم قانونية أي إٍستثمار في الصحراء الغربية دون إستشارة جبهة البوليساريو بإعتبارها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي حسب القانون والقرارات الصاردة عن الجمعية العامة، هذا بالإضافة إلى أحكام محكمة العدل الأوروبية التي أكدت هي الأخرى أن المغرب والصحراء الغربية، هما بلدان منفصلان عن عن بعضها البعض، مما يؤكد أن تواجد المغرب لا يعدو كونه قوة إحتلال عسكري، ولا يحق له ممارسة أي سيادة على الصحراء الغربية ولا على مياهها الأقليمية ومواردها الطبيعية.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الأمين العام لاتحاد العمال الصحراويين يلتقي بعديد الوفد المشاركة على هامش المؤتمر الثالث عشر لمنظمة العمال بجنوب افريقيا

التقى اليوم عضو الأمانة الوطنية الأمين العام لاتحاد عمال الساقية الحمراء ووادي الذهب السيد سلامة البشير بعدد من رؤوساء الوفود المشاركة في أشغال  المؤتمر الثالث عشر لمنظمة العمال بجنوب افريقيا.

وقد التقى المسؤول الصحراوي بكل من الرئيس السابق لجنوب افريقيا وزيرة الخارجية السابقة لجنوب افريقيا و الأمين العام لمنظمة الوحدة النقابية الافريقية و رئيس منظمة الكوساتو ووزيرة الخارجية السابقة لجنوب أفريقيا وكذا مندوبوا عديد الوفود المشاركة على هامش الحدث.

كما اضطلع الامين العام لاتحاد العمال رؤوساء مختلف التنظيمات العمالية العالمية بأخر تطورات القضية الوطنية ووضعية العمال الصحراويين ،مثمنا موقف منظمة العمال بجنوب إفريقيا على موقفها الثابت إلى جانب العمال الصحراويين وكذا كافة النقابات بجنوب إفريقيا.

للإشارة،يرافق الأمين العام لاتحاد عمال الساقية الحمراء ووادي الذهب الكاتب الأول بالسفارة الصحراوية  بجنوب إفريقيا السيد الولي موسى .

(وكالة الأنباء الصحراوية)

بناء المغرب الكبير لا يمكنه أن يتحقق إلا عبر إجراء إستفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية المحتلة (أبي بشرايا البشير)

أكد ممثل جبهة البوليساريو  بفرنسا  السيد  أبي بشرايا البشير، أن مستقبل وبناء المغرب الكبير، ونمو المنطقة المغاربية ككل، لا يمكنه أن يتحقق إلا من خلال تمكين الشعب الصحراوي من حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير، وفقا لما نصت عليه المواثيق الدولية والقرارات الأممية ذات الصلة بقضية تصفية الإستعمار من الصحراء الغربية ،جاء ذلك خلال  محاضرة ألقاها خلال ندوة نظمتها الأحزاب المغاربية التقدمية من الجزائر، تونس و المغرب ضمن فعاليات المهرجان السنوي للإنسانية بضواحي باريس

 وكشف  الديبلوماسي الصحراوي  أن جبهة البوليساريو والجمهورية الصحراوية تطمح  بشكل دائم ومستمر إلى بناء علاقة الأخوة والصداقة مع كل شعوب المنطقة بما فيها الشعب المغربي الجار والشقيق، وترى أنه من غير المعقول يضيف -السيد أبي بشرايا- أن تظل الأطماع التوسعية للنظام الملكي المغربي، حجر عثرة أمام حلم وطموحات شعوب المنطقة المغاربية.

وأضاف  المسئول  الصحراوي، خلال المحاضرة  تحت عنوان “التحديات التي تواجه البناء المغاربي” في ظل إستمرار سياسة توسعية على حساب حقوق وسيادة بلدان الجوار، والتي تقودها المملكة المغربية بدعم من بعض حلفاءها، ضد الشعب الصحراوي الأعزل.

كما إستحضر ممثل الجبهة بفرنسا ، مجموعة من النقاط التي تقف أمام إحراز أي تقدم في بناء المغرب الكبير، أولها سياسة النظام الملكي المغربي التوسعي، الذي لازال يعاني منها الشعب الصحراوي، وقبله بلدان الجوار، مثل الجزائر في العام 1963 إبان حرب الرمال، ثم موريتانيا التي لازالت بعض الأصوات المغربية الرسمية وغيرها، تنادي بخطاب توسعي على حساب سيادة أراضيها، بطريقة تعكس الصورة الحقيقة والسيئة لهذا النظام المتلسط.

في السياق ذاته ،فقد أجمع المتدخلون خلال هذه الندوة الهامة، على حق الشعب الصحراوي غير القابل في التصرف في تقرير المصير، كما إستحضروا السياق القانوني والتاريخي للصحراء الغربية المحتلة، منذ حقبة الاستعمار الإسباني وصولا إلى الاجتياح العسكري المغربي والمحاولة اليائسة الرامية إلى تقسيم الأراضي الصحراوية .

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الرئيس الصحراوي يهنئ نظيره المكسيكي بمناسبة ذكرى استقلال بلاده

هنأ رئيس الجمهورية، الامين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي، نظيره رئيس دولة المكسيك السيد انريكي بينيا نييتو، و ذلك بمناسبة ذكرى الاستقلال الـ208 و الذي يصادف 16 سبتمبر من كل سنة.

و جاء في رسالة التهنئة “نيابة عن شعب وحكومة الجمهورية الصحراوية ، وأصالة عن نفسي ، اسمحوا لي أن أنقل إلى فخامتكم وإلى حكومة وشعب المكسيك ، خالص التهاني وأطيب التمنيات بالتقدم والرفاهية ، بمناسبة الذكرى 208 لاستقلال بلدكم ،  الذي يصادف 16 سبتمبر من كل سنة”.

و ثمن رئيس الجمهورية بهذه المناسبة عالياً مبادئ المرافعة عن قيم العدل والحرية وحقوق الإنسان التي طالما تبنتها دولة المكسيك على مدى تاريخها، معتبرا إياها عقيدة جعلتها جديرة باحترام وإعجاب العديد من دول وشعوب العالم، ومن بينها الشعب الصحراوي الذي وجد في بلد المكسيك دعما وسندا دائما لحقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير.

و اغتنم الرئيس الصحراوي هذهه الفرصة السعيدة ليعبر عن عرفانه الصادق على هذا الموقف، مؤكدا من جديد لنظيره المكسيكي الاستعداد التام لمواصلة العمل على ارساء أفضل العلاقات بين البلدين الشقيقين الجمهورية الصحراوية و المكسيك.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الجريدة الإخبارية 18/09/2018

واحة المستمعين

وفد من اتحاد العمال يشارك في أشغال المؤتمر الثالث عشر لمنظمة العمال بجنوب افريقيا

يشارك وفد من اتحاد عمال الساقية الحمراء وادي الذهب يقوده المين العام للأتحاد ، عضو الأمانة الوطنية السيد سلامة البشير  في المؤتمر الثالث عشر لمنظمة العمال بجنوب افريقيا ، الى جانب عدد من الوفود النقابية  من مختلف دول وقارات العالم .

وعرفت جلسة اللإفتتاح حضور وازن من مختلف التنظيمات العمالية العالمية الى جانب مندوبين ووفود مشاركة من مختلف مناطق الدولة الجنوب افريقية .

(وكالة الأنباء الصحراوية)

قضية معتقلي أكديم إزيك محور أمسية ضمن مهرجان السينما الإفريقية بمدينة كولن الألمانية.

أثارت المدافعة الفرنسية عن حقوق الإنسان السيدة كلود مونجان، خلال مشاركتها في مهرجان السينما الإفريقية بمدينة كولن الألمانية، قضية معتقلي أكديم إزيك التي تعود وقائعها لسنة 2010، أين نزح آلالاف المدنيين الصحراويين نحو منطقة أكديم إزيك النائية شرق مدينة العيون المحتلة، للمطالبة بحقوق الشعب الصحراوي .

وأبرزت السيدة مونجان زوجة المعتقل السياسي الصحراوي النعمة أسفاري، حيثيات قضية زوجها ورفاقه في السجن، والمعاملة السيئة التي تعرضوا لها لحظة إختطافهم من قبل سلطات الإحتلال المغربية والتعذيب الجسدي والنفسي الذي طالهم داخل مخافر الدرك والمخابرات وفي بهو المحكمة العسكرية المغربية بمدينة الرباط أمام أنظار قاضي التحقيق.

كما أشارت السيدة مونجان، عقب عرض الفيلم الوثائقي الصحراوي “قل لهم أنني موجود” الذي يعكس جزء من معاناة السجناء السياسيين بالسجون المغربية، إلى السياسة الإنتقامية التي يتبعها النظام المغربي في حق المدنيين الصحراويين خاصة النشطاء الحقوقيين والطلبة بالمواقع الجامعية المغربية، بل وصلت إلى حد الإنتقام من المتضامنين مع القضية الصحراوية، مبرزة في هذا الجانب منعها من زيارة زوجها بالسجن، إنتقاماً من عملها للتحسيس بكفاح الشعب الصحراوي بفرنسا وخارجها.

وفي تصريح صحفي خصت به، وكالة الأنباء الصحراوية، في ختام الأمسية، قالت السيدة مونجان، رئيسة جمعية اصدقاء الجمهورية الصحراوية فرع ڤال دو مارن، أنها أجرت مجموعة من اللقاءات مع الوفود المشاركة في هذا المهرجان من مخرجين سينمائيين ونشطاء في مجال حقوق الإنسان، أين أطلعتهم على تاريخ قضية الصحراء الغربية، وأخر المستجدات الدولية على ضوء القرار الأخير لمجلس الأمن الدولي والدعوات المتتالية لإستئناف المفاوضات المباشرة بين طرفي النزاع جبهة البوليساريو والمملكة المغربية، قصد توصل إلى حل سلمي للقضية الصحراوية يضمن للشعب الصحراوي حقه في تقرير المصير.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

“الصحراء الغربية “النزاع المنسي من طرف المجموعة الدولية” عنوان ليومية “تاجسبيغل” الألمانية

خصصت اليومية الالمانية “تاجسبيغل” في عددها الصادر يوم الأحد، مقالا حول قضية الصحراء الغربية و اللاجئين الصحراويين .

وكتب صاحب المقال نبذة تاريخية عن أصل النزاع الصحراوي، حيث وصفه “بالنزاع المنسي من طرف المجموعة الدولية”، مشيرا الى أن المغرب يستغل الثروات  المعدنية لهذا الاقليم بطريقة غير شرعية .2

وتطرق أيضا الى مسألة اللاجئين، مؤكدا أن “ازيد من 160.000 لاجئ صحراوية تعيش منذ وقت طويل في مخيمات لللاجئين بالجزائر في ظروف صعبة”.

وعادت اليومية في مقالها الى اتفاق الصيد البحري الموقع بين المغرب والاتحاد الاوروبي، مبرزة قرار محكمة العدل الاوروبية التي اقصت تراب الصحراء الغربية و مياهها في مجال تطبيق هذا الاتفاق.

(وكالة الأنباء الصحراوية)