الرئيسية » الاخبار الرئيسة (صفحة 279)

الاخبار الرئيسة

المكتب الدائم للأمانة الوطنية يعقد اجتماعا لتدارس آخر تطورات القضية الوطنية

عقد المكتب الدائم للأمانة الوطنية اليوم الخميس اجتماعا بمقر رئاسة الجمهورية، برئاسة رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي،، خصص لتدارس آخر التطورات التي تعرفها القضية الوطنية وكذا التحضيرات للدخول الاجتماعي 2018-2019.

وصدر عن الاجتماع البيان التالي :

الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب

الأمانة الوطنية

بيان

برئاسة الأخ ابراهيم غالي، رئيس الجمهورية الأمين العام للجبهة، انعقد اليوم الخميس 06 سبتمبر 2018، اجتماع المكتب الدائم للأمانة الوطنية، خصص لتدارس آخر التطورات التي تعرفها القضية الوطنية وكذا التحضيرات للدخول الاجتماعي 2018-2019.

وبخصوص التعاطي مع الأمم المتحدة استعرض الاجتماع آخر المستجدات،خصوصا بعد الإحاطة التي قدمها المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى مجلس الأمن الدوليوالتي عرض فيها الخطوات التي ينوي اتباعها بهدف إجراء مفاوضات مباشرة بين طرفي النزاع، جبهة البوليساريو والمملكةالمغربية.

وأكد الاجتماع استعداد الطرف الصحراوي للتعاون مع جهود الامين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي من اجل التوصل إلى حل يكفل حق تقرير المصير للشعب الصحراوي، كما دعا إلى ذلك قرار مجلس الأمن الصادر شهر أبريل الماضي.

وفي سياق ذي صلة عبر الاجتماع كذلك عن استعداد الجمهورية الصحراوية للتعاون مع آلية الاتحاد الإفريقي لدعم مجهود الأمم المتحدة لإيجاد حل للنزاع من خلال استكمال تصفية الاستعمار من آخر مستعمرة في القارة الافريقية.

ولدى تطرقه للتطورات على الساحة الأوروبية، جدد المكتب الدائم للامانة الوطنية مطالبة الاتحاد الأوروبي باحترام أحكام محكمة العدل الأوروبية التي أكدت مرارا على أن الصحراء الغربية والمملكة المغربية إقليمان منفصلان ومتمايزان وبالتالي عدم شرعية أية اتفاقيات شراكة بين الاتحاد الأوروبيوالمغرب تشملالصحراء الغربية.

وندد الاجتماع في ذات الصدد بسعي بعض الأطراف للالتفاف على تلك الأحكام لإضفاء شرعية زائفة على نهبها اللاشرعي للثروات الطبيعية للصحراء الغربية، التي هي ملك حصري للشعب الصحراوي وأي استغلال لها أو تصرف فيها دون موافقته يعتبر عملا لا أخلاقيا، ومخالفا للقانون الدولي، يعمق معاناة الشعب الصحراوي ويكرس الاحتلال المغربي الظالم للصحراء الغربية.

ووقف الاجتماع عند آخر مستجدات انتفاضة الاستقلال، حيثندد بما أقدمت عليه سلطات الاحتلال المغربي من تدخلات همجية ضد المظاهرات السلمية التي نظمتها الجماهير الصحراوية أثناء زيارة بعثة البرلمان الأوروبي، أين أطلق نظام الاحتلال المغربي العنان لمختلف قواته القمعية لتقوم بأبشع أساليب البطش والتنكيل في حق المواطنين العزل الذين خرجوا للتعبير عن رفضم لواقع الاحتلال المفروض عليهم منذ 31 اكتوبر 1975. وبهذه المناسبة جدد الاجتماع مطالبة الامم المتحدة بتوفير الحماية اللازمة للمواطنين الصحراويين الأبرياء من خلال تكليف بعثتها، المينورسو، بمراقبة حقوق الإنسان والتقرير عنها.

وعند تطرقه لموضوع الدخول الاجتماعي لسنة 2018 – 2019، أشاد الاجتماع بما تم إنجازه من خطواتعملية لاستكمال تهيئة كافة الظروف التنظيمية والمادية لدخول اجتماعي ناحج في شتى الميادين، الاجتماعية والاقتصادية والثقافية وغيرها،وفي مقدمتها ما تعلق بمواضيع التعليم والتربية والتكوين المهني. الاجتماع حيا الروح المعنوية العالية والاندفاعة والاستعداد لدى المواطنين ومختلف الجهات المعنية ودعا إلى مزيد من تكاتف الجهود والتعاون من اجل إنجاح هذه المحطة الهامة من البرنامج الوطني.

وفي الأخير أهاب الاجتماع بكل الصحراويين أينما تواجدوا، في مخيمات العزة والكرامة وفي الأراضي المحررة، في الأرض المحتلة وجنوب المغرب، في الجاليات والشتات،لرص الصفوف والاستعداد للمزيد من العطاء والتضحيات تحت راية رائدة الكفاح والممثله الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي – الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب -حتى تحقيق النصر وفرض الخيارات الوطنية المقدسةفي الاستقلال وبناء الدولة الصحراوية المستقلة على كامل ترابها الوطني.

قوة، تصميم وإرادة لفرض الاستقلال والسيادة.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الجريدة الاخبارية 07-09-2018

 

تراث

سبيل الرشاد

الاوروغواي تفضح الاساليب المغربية “غير الأخلاقية “من اجل تغير مواقف دول داخل مجلس الامن في مايخص القضية الصحراوية

تم يوم امس الاربعاء تنظيم ندوة خاصة حول دور دولة الاوروغواي داخل مجلس الامن الدولي أثناء مأموريتها في مجلس الأمن  فضح فيها  فيها الاساليب  المغربية “غير الاخلاقية “من اجل تغير مواقف دول  داخل مجلس الامن في  مايخص القضية الصحراوية ، مشيرا الى ما تعرضت له من صعوبات و ضغوطات حول جملة  من القضايا و النزاعات الدولية من بينها القضية الصحراوية.

الندوة نشطها السفير الاورغوايي في الامم المتحدة السيد البياو روسلي و وزير الخارجية السيد رادولف نينا نوفا و نائبة رئيس الجمهورية و رئيسة البرلمان السيدة لويسا و زوجة الرئيس السابق السيد ميخيكا ، وذلك بمقر البرلمان الاروغواني.

واكد السفير الاورغواي في الامم المتحدة السيد البياو روسلي  انه  تعرض لهجمة شرسة  من طرف السفير المغربي في الامم المتحدة ،فظل صامدا متمسكا بمبادئ بلاده فيما يخص قضية الصحراء الغربية حتى نهاية مامورية الاورغواى .

السفير الصحراوي بالاوروغواى  السيد الشيبانى عباس  الذي حضر الندوة  والتقى  بالسفير السيد البياو روسلي  قدم شكره وامتنانه باسم الشعب الصحراوي والحكومة الصحراوية للاوروغواي دولة وحكومة لما تقدمه من دعم للقضية الصحراوية العادلة خاصة السفير في الامم المتحدة ووزير خارجية الاورغواي .

تجدر الإشارة الي أن الندوة حضرها جمع كبير من السلطات المدنية و العسكرية وأخذت القضية الصحراوية القسط الاكير من الوقت للحديث عنها

الجريدة الاخباؤية 06-09-2018

فسحة الاثير

تمييز عنصري متعمد في حق معتقل سياسي صحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك بالسجن المحلي تيفلت 2

)أقدمت إدارة السجن المحلي تيفلت 2 يوم الثلاثاء 04 شتنبر 2018 على منع المعتقل السياسي الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك البشير العبد المحضار خدا من حقه في التطبيب و العلاج على الرغم من الحالة الصحية التي يعاني منها .

وحسب معطيات من مصادر عائلية توصلت بها رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية تفيد بما أقدمت عليه الإدارة السجنية من منع متعمد في حق البشير خدا وعدم السماح له بملاقاة الطبيب على عكس باقي سجناء الحق العام الذين يحظون بمعاملة تفضيلية لاعتبارات سياسية تعبر عن العنصرية و الكراهية تجاه المعتقل السياسي الصحراوي الذي يعاني من سياسة تمييز عنصري منذ ترحيله قادما من السجن المحلي العرجات 1 خلال عملية الترحيل الانتقامية التي تعرض لها المعتقلون السياسيون الصحراويون مجموعة اكديم ازيك منتصف شهر شتنبر من السنة الماضية.

و للتذكير يعاني المعتقل السياسي الصحراوي البشير العبد المحضار خدا من عدة أمراض ناتجة عن الظروف الاعتقالية الصعبة التي يتواجد عليها داخل السجن المحلي تيفلت 2 و هو ما دفعه إلى المطالبة بحقه في التطبيب و العلاج كحق مكفول دوليا لكل السجناء دون تمييز إلا أن الادارة السجنية و بتعليمات من مدير السجن تعمدت عدم تلبية مطلب هذا الأخير دون تقديم أية توضيحات في هذا الصدد.

سلطات الاحتلال المغربي تصدر احكاما جائرة في حق المعتقلين السياسين والاعلاميين محمد سالم ميارة و محمد الجميعي

أصدرت امس الاربعاء سلطات الاحتلال المغربي أحكاما جائرة في حق  المعتقلين السياسيين و الاعلاميين الصحراويين محمد سالم ميارة و محمد الجميعي تتراوح  مدتها مابين  ستة أشهر نافذة ،و ثمانية عشر شهرا موقوفة التنفيذ

وقد نفا  المعتقلان السياسيان و المدونان الصحراويان ” محمد سالم ميارة ” و ” محمد الجميعي ” كل التهم المنسوبة إليهما ، مؤكدين على السياق العام الذي تعرضا خلاله للاعتقال و سوء المعاملة بسبب عملهما كمدونيين و ناشطين إعلاميين ضمن شبكة مراسلي الموقع الإلكتروني السمارة نيوز و الإذاعة و التلفزيون الصحراوي و موقفهما من قضية الصحراء الغربية الداعم لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير .

جدير بالذكر فقد ولج المعتقلان السياسيان و المدونان الصحراويان  قاعة الجلسات و هما يرفعان شارة النصر و يرددان شعارات مطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و مناصرة للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب قبل أن يقوم رئيس هيئة المحكمة بتلاوة مجموعة من التهم ذات الطابع الجنائي المنسوب إليهما

اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الانسان تدين الحالة المتدهورة لحقوق الانسان بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية

_ادانت امس الأربعاء اللجنة الوطنية لحقوق الانسان الصحراوية ،الحالة المتدهورة التي وصلت لها وضعية حقوق الانسان بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية ، مستنكرة التدخل الوحشي للاجهزة القمعية المغربية، مدينة تنكر دولة الاحتلال للمطالب المشروعة للمتظاهرين والمنسجمة مع المواثيق والأعراف الدولية ذات الصلة.

واكد بيان صادر عن اللجنة تضامنها المطلق واللامشروط مع نضالات جميع ابناء الشعب الصحراوي بالارض المحتلة المنتفضين ضد سياسة الاحتلال المغربي الدنيئة ومطالبهم المشروعة من اجل التمتع بخيرات وثروات الشعب الصحراوي التي تنهب بغير حق.

وحذرت اللجنة، من المساعي الدنيئة للاتحاد الأوروبي الرامية لتضمين الصحراء الغربية بشكل غير قانوني في اتفاقات تجارية مع المغرب ،في خرق سافر لقرارات محكمة العدل الاوربية وعدم سعيه وبشكل صادق ونزيه للحصول على موافقة الشعب الصحراوي.

ودعا البيان هيئة الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي والجمعية العامة للامم المتحدة، الى حماية حقوق وثراوت الشعب الصحراوي ووضعها تحت الحماية الاممية، والغاء كل الاتفاقيات التي تشمل خيرات الصحراء الغربية ومتابعة المخالفين امام العدالة الدولية. وتعويض الشعب الصحراوي عن ما تم استغلاله.

وطالبت اللجنة بضرورة قيام الامم المتحدة بدورها المنوط في حماية المدنيين الصحراويين من خلال بعثتها المينورسو المكلفة بتنظيم استفتاء تقرير المصير للشعب الصحراوي.

وأشارت  اللجنة الي التبعات والمخاطر الناجمة عن سياسات الاحتلال المغربي وممارساته القمعية والعدوانية الرهيبة، مطالبة مجلس الامن باتخاذ الخطوات العاجلة لضمان أمن وسلامة المواطنين الصحراويين العزل والضغط على المغرب لاجراء تحقيق مستقل في الجرائم المرتكبة و العمل على وإيجاد آلية أممية مستقلة لحماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية ومراقبتها والتقرير عنها