الرئيسية » الاخبار الرئيسة

الاخبار الرئيسة

وزارة الصحة العمومية تطلق حملة تحسيسية للوقاية من فيروس كورونا المستجد

أشرفت اليوم الأحد وزارة الصحة العمومية على انطلاق الحملة التحسيسية للوقاية من فيروس كورونا المستجد ” كوفيد 19 ” ، داعية الجميع إلى أخذ الحيطة والحذر والتقيد بأعلى درجات اليقظة خاصة مع تسجيل عدد مرتفع من الإصابات في الآونة الأخيرة .

الحملة بدأت من ولاية العيون كأول محطة لها ، وتهدف من خلالها وزارة الصحة العمومية إلى الرفع من مستوي الوعي الصحي لدى المواطن من خلال نشر وتعميم التدابير والإجراءات الوقائية المعدة من طرف اللجنة الوطنية للوقاية من فيروس كورونا المستجد  وذلك بعد التراخي والتهاون المسجل في الالتزام بمضامينها .

الحملة التحسيسية تستهدف كافة فئات المجتمع من مجالس محلية وجهوية وتلاميذ المتوسطات وعمال القطاع الصحي  بجميع الولايات ، حيث تم خلالها  توزيع المطويات والملصقات التوعوية بالأسواق التجارية وأبراج المراقبة ومحطات نقل المسافرين .

ومنذ بداية تفشي فيروس كورونا المستجد ، سعت الدولة الصحراوية إلى اتخاذ جملة من التدابير الصحية والوقائية لحماية المواطن الصحراوي ، عبر توفير مراكز صحية للحجر ، وتجهيز كافة المستشقيات الجهوية والمركزية واستنفار كافة الأطقم الطبية لمرافقة المواطن صحيا .

وشكلت لهذا الغرض لجنة وطنية ظلت على الدوام في استنفار ومراقبة دائمة .

وعلى مستوى القيادة ظل القيادة السياسية على أعلى مستوى من المتابعة والمرافقة عبر اجتماع لرئيس الجمهورية ، الأمين العام للجبهة السيد ابراهيم غالي بكافة الجهات الوطنية بقية ضمان راحة وسلامة المواطن ، معطيا بذلك كل التعليمات والتوجيهات في هذا الإطار .

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

المكتب الصحراوي لتنسيق الأعمال المتعلقة بالألغام يدعو المنظمات الدولية للضغط على المغرب للانضمام إلى معاهدتي أوتاوا وأوسلو

دعا المكتب الصحراوي لتنسيق الأعمال المتعلقة بالألغام، المنظمات الدولية الراعية لحظر ومناهضة الألغام من أجل بذل كل ما في وسعها للضغط على المغرب للوفاء بمسؤولياته والانضمام إلى معاهدتي أوتاوا وأوسلو لحظر الألغام المضادة للأفراد والقنابل العنقودية وتسليم خرائط الألغام وفتح المنطقة العازلة أمام المنظمات الدولية الراغبة في تنظيفها.

ونوه المكتب في بيان له بمناسبة اليوم الدولي للتوعية بمخاطر الألغام المصادف الرابع أبريل، بجهود الدولة الصحراوية في مختلف ركائز العمل ضد الألغام والعناية الخاصة التي توليها لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة رغم شح الأمكانيات وظروف الحرب واللجوء.

وحيا المكتب الصحراوي لتنسيق الأعمال المتعلقة بالألغام، العمل الجبار الذي قامت به الدولة الصحراوية والتي ساهمت منذ سنة 2006 بالتعاون مع شركاء دوليين؛ مما مكن من تنظيف حوالي 150 مليون متر مربع من الأراضي الصحراوية المحررة، والتخلص من 25 ألف قنبلة عنقودية و8000 لغم أرضي و9000 من الذخائر غير المتفجرة، وتدمير مخزون جبهة البوليساريو البالغ 20493 لغم مضاد للأفراد كالتزام أحادي الجانب في محاربة الألغام، علاوة على استفادة أكثر من 1000 ضحية من مشاريع مختلفة بما فيها إعادة الدمج الاجتماعي والاقتصادي واستفادة أكثر من 74000 من المواطنين من حملات التحسيس بمخاطر الألغام.

وأكد المكتب التزامه بالعمل سويا من كل الشركاء الوطنيين والدوليين لتحقيق رؤيته وأهدافه من أجل خلو الصحراء الغربية من الألغام.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي ينفذون هجومات جديدة ضد تخندقات قوات الاحتلال بقطاعي الكلتة والمحبس

نفذت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي اليوم الأحد، هجومات جديدة ضد مواقع تخندق جنود الاحتلال المغربي بقطاعي الكلتة والمحبس ، حسب البلاغ العسكري رقم 144 الصادر اليوم عن وزارة الدفاع الوطني

فخلال نهار اليوم الأحد قصفت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي المظفرة تخندقات جنود العدو في المواقع التالية:

– قصف عنيف إستهدف قواعد جنود الاحتلال بمنطقة أركيز بقطاع الكلتة، وتمت مشاهدة أعمدة الدخان تتصاعد من القاعدة المستهدفة.

– قصف عنيف إستهدف قوات الاحتلال المتمركزة في منطقة روس أودي أمركبة بقطاع المحبس.

وتتواصل هجومات أسود جيش التحرير الشعبي الصحراوي الميامين مستهدفة تخندقات جنود الاحتلال المغربي الذين تكبدوا خسائرَ جسيمةً في الأرواح والمعدات على طول جدار الذل والعار.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

الاتحاد الإفريقي مدعو إلى لعب دور أقوى لبناء سلام مستدام (مفوض السلم والأمن الإفريقي)

دعا مفوض مجلس السلم والأمن الإفريقي السيد بانكول أديوي، الاتحاد الإفريقي إلى “لعب دور أقوى وأكثر نشاطا من أجل بناء سلام مستدام ودائم في إفريقيا”.

وأضاف بانكوك أديوي، في تغريدة نشرها على حسابه في “تويتر” عقب لقائه مع الممثل الدائم للجمهورية الصحراوية في الاتحاد الإفريقي لمن أباعلي بمقر المنظمة القارية، في أديس أبابا، أنهما اتفقا على “ضرورة الحل السلمي للنزاعات والأمن الإقليمي كأساس لإسكات البنادق”.

وكان مجلس السلم والأمن الإفريقي قد طالب مؤخرا، كلا من الجمهورية الصحراوية والمملكة المغربية، بإجراء مفاوضات مباشرة وصريحة، دون شروط مسبقة، بما يتماشى مع المادة 4 من القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي، وما يتصل بذلك من أحكام بروتوكول مجلس السلم والأمن.

وأكد مجلس السلم والأمن الإفريقي، على ضرورة وقف الأعمال القتالية على الفور والدخول في حوار، ملتمسا خلق بيئة مواتية لإجراء مفاوضات بين الجمهورية الصحراوية والمملكة المغربية، وذلك في بيانه الختامي الذي اعتمده حول اجتماعه بشأن الصحراء الغربية، الذي عقد في 9 مارس الجاري في إطار متابعة تنفيذ الفقرة 15 من مقرر الدورة الاستثنائية 14 للاتحاد الإفريقي حول إسكات البنادق.

وطلب المجلس من مفوضية الاتحاد الإفريقي، اتخاذ الخطوات اللازمة لإعادة فتح مكتب الاتحاد الإفريقي في العيون بالصحراء الغربية المحتلة “على وجه السرعة” موضحا أن ذلك سيمكن الاتحاد الإفريقي من إعادة إحياء دوره في البحث عن حل سياسي للصراع.

كما قرر المجلس، أن تقوم ترويكا الاتحاد الإفريقي “بتنشيط اتصالاتها” مع المملكة المغربية والجمهورية الصحراوية، “على وجه السرعة”، مبرزا أن الهدف من وراء ذلك يكمن في “التوصل إلى حل دائم للأزمة”، ودعا إلى القيام بزيارة ميدانية بأسرع ما يمكن للحصول على معلومات مباشرة عن الوضع، إلى جانب حث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، على التعجيل بتعيين مبعوث شخصي جديد إلى الصحراء الغربية.

ودعا المجلس الدول الثلاث أعضاء مجلس الأمن الأممي الأفارقة، كينيا والنيجر وتونس، إلى تسهيل التنسيق بين مجلس السلم والأمن الإفريقي ومجلس الأمن الأممي بشأن هذه القضية.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

حراك حقوقي مهم هذا الشهر للتنديد بالانتهاكات المغربية ضد الناشطين الحقوقيين الصحراويين (أبا الحيسن)

ندد رئيس اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان السيد أبا الحسين، بما يتعرض له حقوقيون ونشطاء صحراويون من انتهاكات جسيمة من قبل قوات الاحتلال المغربي.

وقال أبا الحسين في حديث للقناة الإذاعية الأولى الجزائرية هذا الأحد، إن ذلك يكشف النوايا المبيتة لما أسماه بالنظام الاستعماري، معربا عن أسفه لعدم تحرك بعثة المينورسو لحد الآن.

ويتوقع السيد أبا الحسين تحركا حقوقيا وسياسيا على قدر كبير من الأهمية هذا الشهر ستضطلع به منظمات حقوقية تزامنا مع عرض القضية الصحراوية على أجندة مجلس الأمن خلال اجتماعه المقبل.

وفي هذا الصدد أعرب رئيس اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان عن أمله في أن يلعب الاتحاد الإفريقي دورا أساسيا في إثارة القضية الصحراوية.

وكانت قوات الاحتلال المغربي أقدمت مؤخرا على منع مجموعة من المناضلين الصحراويين من السفر إلى مدينة بوجدور المحتلة لزيارة المناضلة والناشطة الحقوقية سلطانة خيا.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

سلطات الاحتلال المغربي تمنع مجموعة من المناضلين من السفر الى بوجدور المحتل

اقدمت سلطات الاحتلال المغربي اليوم السبت  على منع مجموعة من المناضلين الصحراويين من السفر الى مدينة بوجدور المحتل اين كانوا ينوون زيارة عائلة المناضلة والناشطة الحقوقية سلطانة سيد ابراهيم خيا .
وكانت كوكبة من مناضلي تنسيقية الفعاليات الحقوقية وتنسيقية اكديم ازيك  قد قرروا تنظيم زيارة لمدينة بوجدور المحتل مساهمة في كسر الحصار عن العائلة المحاصرة ، الا ان كوكبة المناضلين المذكورة فوجئوا بمحاصرتهم بالمحطة الطرقية من طرف تشكيلات من قوات الاحتلال التي اقدمت على تعنيفهم ومنعهم من السفر وهو ما أدى الى اصابة العديد من المناضلين اصابات متفاوتة الخطورة .
وجدير بالذكر بأن سلطات الاحتلال المغربي لا زالت تواصل حصارها لمنزل عائلة اهل سيد ابراهيم خيا للشهر الخامس على التوالي ، مانعة النشطاء والمواطنين الصحراويين من التضامن مع العائلة وزيارتها وهو ما كان محط تنديد وشجب دوليين من طرف العديد من المنظمات والهيئات الدولية.
المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي تنفذ ست هجومات جديدة ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربي

نفذت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي أمس واليوم، ست هجومات جديدة ضد مواقع تخندق جنود الاحتلال المغربي، حسب البلاغ العسكري رقم 143 الصادر اليوم السبت عن وزارة الدفاع الوطني.

وخلال يومِ أمس الجمعة، قصفت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي المظفرة نقاط تمركز قوات العدو بمنطقة أشرك لغراب بقطاع الكلتة.

أما نهارَ اليوم السبت، فقد قصفت مفارز متقدمة من جيشنا الباسل تواجدات قوات العدو في المواقع التالية:

– قصف عنيف إستهدف قوات العدو المتخندقة بمنطقة رأس فدرة أبروك بقطاع حوزة.

– قصف عنيف إستهدف مواقع جنود الاحتلال بمنطقة لعكد بقطاع المحبس.

– قصف مركز إستهدف قوات الاحتلال المتخندقة بمنطقة روس الشيظمية بقطاع المحبس.

– قصف عنيف إستهدف مواقع العدو بمنطقة أكرارة لحديد بقطاع الفرسية.

– قصف مدمر إستهدف مواقع العدو في منطقة لكصيبيين بقطاع الفرسية.

وتتوالى منذ الثالث عشر نوفمبر 2020 هجومات أسود جيش التحرير الشعبي الصحراوي المظفرة، مستهدفة قوات الاحتلال المغربي التي تكبدت خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات على طول جدار الذل والعار.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

اجتماع مجلس الأمن بشأن الصحراء الغربية فرصة لاستعراض التطورات في الإقليم (وزير الخارجية الإيرلندي)

أكد وزير الشؤون الخارجية الإيرلندي السيد سيمون كوڤيني، أن الجلسة المقبلة لمجلس الأمن الدولي بشأن الصحراء الغربية، ستوفر فرصة لأعضاء المجلس لاستعراض التطورات الأخيرة في هذا الإقليم غير المستقل.

جاء ذلك في معرض رده على أسئلة كتابية لنواب في البرلمان، عن الإجراءات التي اتخذتها إيرلندا في مجلس الأمن لإحراز تقدم في إجراء استفتاء حول الاستقلال في الصحراء الغربية، حيث شدد الوزير على أن إيرلندا تعتقد بأن تعيين مبعوث شخصي جديد سيكون ضروريًا للجهود المبذولة لتنشيط عملية التسوية.

وأوضح المتحدث أن تواجد مبعوث أممي خلفا لهورست كولر، سيمكن مجددا من إشراك الطرفين (جبهة البوليساريو والمغرب) في المحادثات التي تيسرها الأمم المتحدة ولمساعدتهما في تحقيق حل سياسي عادل للنزاع.

إلى ذلك يضيف رئيس الدبلوماسية الإيرلندية “إن الأمين العام للأمم المتحدة يظل ملتزما بتعيين مبعوث شخصي جديد وجهوده في هذا الصدد نشطة ومستمرة” وما يزال منصب المبعوث الأممي إلى الصحراء الغربية شاغرا منذ قرابة السنتين، بعد استقال الرئيس هورست كولر، منتصف شهر ماي 2019 لأسباب صحية، حسب ما قالت الأمانة العامة للأمم المتحدة.

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي قد حدد الـ21 أبريل الجاري، موعدا لعقد جلسة مغلقة عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد لتدارس التطورات الجارية في الصحراء الغربية والاستماع لإحاطات من الأمانة العامة للأمم المتحدة، طبقاً للفقرة 10 من منطوق القرار 2548 (2020) الذي اتخذه مجلس الأمن في 30 أكتوبر 2020.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

منظمة مراسلون بلا حدود تدعو إلى الافراج عن الأسير المدني الصحراوي محمد لمين هدي المتواجد في “خطر الموت”

دعت منظمة مراسلون بلا حدود، أمس الجمعة، لإطلاق سراح الأسير المدني الصحراوي والصحفي محمد لمين هدي المسجون منذ أزيد من عشر سنوات بالمغرب و الذي هو، بحسب المنظمة غير الحكومية، “في خطر الموت” جراء إضراب عن الطعام.

و في بيان لها،  أكدت منظمة مراسلون بلا حدود أن ” الصحفي الصحراوي الذي يتم إطعامه بالقوة بعد إضراب عن الطعام دام 78 يوما (…) يتواجد في حالة صحية تبعث على القلق”، داعية في هذا الشأن، الى ” تغليب مبدأ الانسانية و الإفراج عنه في أقرب الآجال”.

و قد تم الحكم على محمد لمين هدي بعقوبة سجن مدتها 25 سنة في 2013 ،لكن تم سجنه في 20 نوفمبر 2010 اثر القمع الذي مارسته قوات الاحتلال المغربي بالعيون خلال مظاهرة أكديم إزيك التي تم قمعها بشدة.

الصحفي الصحراوي الذي سجن ظلما و تم الحكم عليه بأحكام قاسية “باشر إضرابا غير محدود عن الطعام، في 13 يناير الماضي، لأجل التنديد بسوء المعاملة التي يتعرض لها” على حد تعبير منظمة مراسلون بلا حدود التي تشير الى أنه” يتم اطعامه بالقوة بواسطة أنبوب أنفي معدي منذ الأسبوع الأخير”.

و صرح كريستوف دولوار، الأمين العام لمنظمة مراسلون بلا حدود، في البيان نفسه، يقول ” عذاب محمد لمين هدي طال أمده. حان الوقت لوضع حد لهذا العذاب و اخراج من النسيان صحفي (…) في اضراب عن الطعام منذ أزيد من شهرين”.

و استطرد السيد دولوار يقول أن هذا الصحفي ” الذي يتواجد اليوم في خطر الموت، يجب أن يفرج عنه في أقرب الآجال. نطلق نداء مستعجلا لأجل أن تضع السلطات المغربية حدا لمعاناته”.

للتذكير، تم اعتقال السيد هدي بعد أن قام بتغطية الهجوم المفرط و الجائر الذي نفذته القوات المغربية في حق الصحراويين بمخيم أكديم إزيك الذي يبعد عن العيون المحتلة ب12 كيلومترا، في 8 نوفمبر 2010.

هذه “الحلقة الأخرى” من الاعتداء ضد المدنيين الصحراويين العزل و التي ادينت من طرف المنظمات الغير الحكومية، ، أسفرت عن اعتقال 23 صحراويا تم الحكم عليهم فيما بعد من طرف محكمة عسكرية مغربية في 2013 بأحكام جد قاسية، تتراوح بين 20 سنة سجنا و السجن المؤبد.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

رئيس الجمهورية يدين بشدة الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له مقاطعة كابو ديلغادو شمال الموزمبيق

أدان رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبهة البوليساريو، السيد إبراهيم غالي، في رسالة تعزية إلى نظيره رئيس دولة الموزمبيق السيد فيليب نيوسي، الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له مقاطعة كابو ديلغادو شمال الموزمبيق، وراح ضحيته عدد من الأشخاص الأبرياء وأدى إلى تدمير منشات و تجهيزات عمومية.

“بإسم الشعب والحكومة الصحراوية وبإسمي الخاص، أعبر لكم عن عميق الأسى وأصدق التعازي ومن خلالكم إلى شعب دولة الموزمبيق وعائلات الضحايا” يقول رئيس الجمهورية في رسالة التعزية.

وأكد رئيس الجمهورية السيد إبراهيم غالي، لنظيره رئيس الموزمبيق، بأنه على يقين أنا الحكومة والشعب الموزمبيقي قادران على تخطي هذه المحنة والقضاء على التهديد الذي يشكله التطرف والإرهاب وذلك، يضيف رئيس الجمهورية، بفضل القيادة الحكيمة لفخامتكم ووعي شعب دولة الموزمبيق إلى جانب الجهود التي بذلتموها من أجل إستتباب السلم والأمن.

 “نغتنم هذه الفرصة من أجل التعبير عن تضامننا ودعمنا لكم ومن خلالكم مع شعب دولة الموزمبيق، متمنين لكم مزيدا من الإزدهار و الإستقرار” يختم رئيس الجمهورية رسالة التعزية.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية