الرئيسية » أرشيف الكاتب: aminradio (صفحة 88)

أرشيف الكاتب: aminradio

واحة المستمعين 28/12/2020

الصحراء ماتنباع 28/12/2020

مع الصحافة 28/12/2020

الضربات العسكرية ضد مواقع القوات المغربية متواصلة ولن تهدأ حتى يحرر الشعب الصحراوي أراضيه (عبد القادر الطالب عمر)

أكد عضو الأمانة الوطنية، السفير بالجزائر، السيد عبد القادر الطالب عمر، اليوم السبت، أن الضربات العسكرية ضد مواقع القوات المغربية “متواصلة ولن تهدأ” لغاية تحقيق الشعب الصحراوي لحقه في تحرير أراضيه، مشيرا إلى أن المغرب لا يزال يحاول إخفاء هذه الحقائق الميدانية “ليضلل من يريد أن يعقد معهم صفقات سياسية واقتصادية في المنطقة” .

وأضاف السفير بالجزائر، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، على هامش مشاركته في الوقفة التي نظمتها اليوم جمعية مشعل الشهيد، إحياءا للذكرى ال42 لرحيل الرئيس هواري بومدين، تحت عنوان “بومدين وحركات التحرر” أن الضربات العسكرية التي “يشنها الجيش الصحراوي على مواقع القوات المغربية على طول حزام الدفاع متواصلة”، مضيفا أن الصحراويين “مازالوا مجمعين ومصرين على مواصلة كفاحهم لغاية إنهاء الاحتلال المغربي”.

وأشار عبد القادر الطالب عمر، في هذا الصدد،  إلى أن “نظام المخزن لا يزال يحاول إخفاء الحقائق الجارية على الارض ليضلل من يريد أن يعقد معهم صفقات سياسية اقتصادية في المنطقة”.

وأكد أن الشعب الصحراوي “يطالب ويصر على تحقيق الملموس بخصوص قضيته، لأن الوعود الكلامية لم يعد يثق فيها”، موضحا أن “النظام المغربي أسقط كل شيء بدءا من خطة السلام وصولا إلى وقف إطلاق النار وليست له في الوقت الحالي إرادة للتراجع بل أن إرادته تتمثل في التصعيد والمزيد من التصعيد”.

وحذر من أن “تصرفات النظام المغربي وممارساته تدفع بالمنطقة إلى المواجهة، وعليه أن يتذكر تلك الدروس التي نسيها في الماضي حتى يستفيق ويعترف بصدق بحق الشعب الصحراوي حتى يمكننا اعتبار أن الظروف أصبحت ناضجة لاجراء حل سياسي”.

لكن وحتى الآن – يقول السفير بالجزائر – فإن المغرب “ما زال يطغى ويواصل التصعيد وأسلوب الغرور بأن لديه تحالفات يمكن أن تساعده على تحقيق حلمه” .

وأمام مثل هذا الوضع، يضيف، “فإننا لا نرى في الأفق لا استعداد لدى المغرب ولا حتى تغيير جدري بمجلس الامن الدولي يقضي بفرض التسليم بهذا الحق”.

وأعرب عبد القادر الطالب عمر، عن أمله في أن تعمل الادارة الامريكية الجديدة بقيادة جو بايدن على “تصحيح هذا الموقف واتخاذ إجراءات جديدة يمكن أن تزيل العراقيل أمام مجلس الامن لفرض على النظام المغربي التقدم نحو الحل السلمي”.

وأشار إلى الفشل الذي مني به المغرب خلال جلسة مجلس الامن الاخيرة، لأنه “لم يحصل على وقف إطلاق النار ولم يحصل على تأييد لاعلان الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب بخصوص الصحراء الغربية”.

وعن دور الاتحاد الافريقي، أعاد السفير الصحراوي التذكير بأن القمة الافريقية الاستثنائية الاخيرة حول “إسكات البنادق”، قررت “تناول الموضوع وتناوله من قبل مجلس السلم والامن الافريقي، حيث أنه سيتم تقديم تقريرا للقمة القادمة مع بداية السنة،  معربا عن أمله في أن “يتطور الموقف الافريقي ليكون داعما حقيقيا  للامم المتحدة”.

المصدر : وكالة الأنباء الصحراوية

ولايات الجمهورية تخص ابطال جيش التحرير باستقبال خاص

خصت جماهير وسلطات ولايات الجمهورية ابطال جيش التحرير الشعبي الصحراوي القادمين من ساحات الوغى والشرف باستقبال خاص .

وعرفت مختلف ولايات الجمهورية توافد كافة المواطنين من مختلف الأعمار إلى المكان المخصص لإستقبال ابطال جيش التحرير الشعبي الصحراوي ، أين عبروا عن تضامنهم واشادتهم بالبطولات التي قدمها ابطال جيش التحرير الشعبي الصحراوي في مختلف النواحي .

كما أشادوا بالبطولات والتضحيات التي يقدمها ابطال جيش التحرير الشعبي الصحراوي في سبيل الدفاع عن حرية الشعب الصحراوي .

وكان رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي ، قد أعلن عن نهاية الالتزام بوقف اطلاق التار الموقع بين الطرفين سنة 1991 ، بعد خرق المغرب للاتفاق باعتدائه على مواطنين صحراويين بالكركرات في 13 نوفمبر .

وبعد 13 نوفمبر استئنفت جبهة البوليساريو الكفاح المسلح.

المصدر : وكالة الأنباء الصحراوية

وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي تواصل قصف مواقع جيش الإحتلال المغربي لليوم 44 على التوالي

واصلت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي المظفرة شن هجومات جديدة، إستهدفت من خلالها جحور جنود الاحتلال المغربي المتخندقين في مواقع متفرقة من جدار الذل والعار، حسب البلاغ العسكري رقم 44، الصادر عن وزارة الدفاع الوطني.

وحسب البلاغ العسكري رقم 44، وخلال يوم أمس وليلة البارحة، قصفت مفارز متقدمة من جيشنا الباسل نقاط تمركز قوات العدو في المواقع التالية:

– قصف مركز إستهدف مواقع العدو في منطقة روس الشيظمية بقطاع المحبس مرتين متتاليتين.

– قصف مكثف إستهدف قواعد جنود العدو في منطقة تنوشاد بقطاع المحبس.

– قصف عنيف إستهدف مواقع جنود الاحتلال بمنطقة خنݣة الشيظمية بقطاع المحبس.

– قصف مركز إستهدف جحور قوات الاحتلال المتخندقة بمنطقة روس لفرارين بقطاع السمارة.

– قصف عنيف إستهدف مواقع العدو بمنطقة فدرة التمات بقطاع حوزة.

– قصف مركز إستهدف مواقع قوات الاحتلال بمنطقة فدرة لغراب بقطاع حوزة.

– قصف مكثف إستهدف جنود العدو المتخندقين بمنطقة ألفيعيين  بقطاع الفرسية.

– قصف عنيف إستهدف من خلاله مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي نقاط تواجد العدو بمنطقة تنيليݣ بقطاع البݣاري وتمكنوا من تدمير رادار للعدو بشكل كامل.

ونهارَ اليوم قصف مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي الميامين جحور وتخندقات قوات الاحتلال في المواقع التالية:

– قصف مركز إستهدف قواعد جنود العدو في منطقة روس لفرارين بقطاع السمارة.

– قصف عنيف إستهدف مواقع جنود الاحتلال بمنطقة الفيعيين بقطاع الفرسية.

– قصف مركز إستهدف جحور قوات الاحتلال المتخندقة بمنطقة روس أَوْدَيْ أَصْفَ بقطاع السمارة.

وتتوالى هجمات أسود جيش التحرير الشعبي الصحراوي الأماجد مستهدفة معاقل وحفرَ جيش الاحتلال المغربي الجبان الذي يتكبد الخسائر كل يوم على طول جدار الذل والعار.

المصدر : وكالة الأنباء الصحراوية

هجمات عنيفة لجيش التحرير الشعبي الصحراوي تستهدف جحور جيش الاحتلال المغربي

نفذت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي المظفرة هجمات عنيفة إستهدفت جحور جيش الاحتلال المغربي الجبان الذي يتعرض للقصف بشكل متواصل على طول جدار الذل والعار، حسب البلاغ رقم 43 الصادر عن وزارة الدفاع الوطني

وخلال يومِ أمس قصفت وحدات المجد والكرامة نقاط تمركز قوات العدو في المواقع التالية:

 –  قصف مركز إستهدف مواقع العدو في منطقة أعظيم أم أجلود بقطاع آوسرد.

 – قصف عنيف إستهدف قواعد جنود الاحتلال في منطقة ݣلب أظليم بقطاع تشلة.

– قصف عنيف إستهدف تخندقات العدو المتمركزة في منطقة تَنْيَليݣْ بقطاع البݣاري.

ونهارَ اليوم إستهدف مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي الميامين قواعد ونقاط تمركز العدو في المواقع التالية:

–  قصف مركز إستهدف مواقع العدو في منطقة روس لَفْريرينة بقطاع السمارة.

–  قصف عنيف إستهدف مواقع جنود الاحتلال بمنطقة تَنْدَݣْمَة بقطاع البݣاري.

–  قصف مكثف إستهدف جحور قوات العدو في منطقة الْفيعيين بقطاع الفرسية.

وتستمر هجمات أسود جيش التحرير الشعبي الصحراوي الأماجد مستهدفة معاقل وتخندقات قوات الاحتلال التي تكبدت خسائر معتبرة في الأرواح والمعدات على طول جدار الذل والعار.

المصدر : وكالة الأنباء الصحراوية

رابطة الصحفيين والكتاب الصحراوين بأوروبا تستنكر الاعتداء الهمجي الذي تعرضت له ناشطات صحراويات بالعيون المحتلة

أستنكرت رابطة الصحفيين والكتاب الصحراويين بأوروبا الإعتداء الهمجي الذي تعرضت له ناشطات صحراويات بالعيون المحتلة من طرف قوات الإحتلال

وعبرت الرابطة في بيان لها عن إدانتها لما تعرضت له عائلة الناشطة الحقوقية سلطانة خيا من تعنيف وتنكيل بمدينة بوجدور المحتلة، معتبرة إياه عملا إنتقاميا وإجراميا دأب الإحتلال المغربي على ممارسته في حق العائلات والنشطاء الصحراويين لثنيهم عن مطالبهم المشروعة في رحيل الإحتلال والتحرر والإستقلال.

وطالبت الرابطة في ختام بيانها الأمم المتحدة من خلال بعثتها لتنظيم الإستفتاء بالصحراء الغربية ومنظمة الصليب الأحمر والمنظمات الحقوقية الدولية إلى ايفاد بعثات للتحقيق في جرائم الإحتلال المغربي الفظيعة المرتكبة في حق الصحراويين العزل بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية، مطالبة الهيئات الوطنية والدولية بالقيام بحملات دولية لفضح جرائم الإحتلال وحماية الصحراويين العزل من بطشه وهمجيته.

نص البيان :

خرجت يوم الأربعاء 23 من ديسمبر 2020 مجموعة من المناضلات الصحراويات بشارع السمارة بالعيون المحتلة، عاصمة الصحراء الغربية، وذلك بهدف التظاهر السلمي ، للمطالبة برحيل الإحتلال المغربي والتعجيل بإنهاء معاناة الشعب الصحراوي والوفاء بالإلتزامات التي أقرها المنتظم الدولي بإجراء إستفتاء حر وعادل ونزيه يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

وخلال المظاهرة حملت المناضلات الصحراويات الأعلام الوطنية الصحراوية، كما وزعن مجموعة من المناشير ، بالإضافة إلى ترديدهن شعارات تطالب بحرية الشعب الصحراوي واستقلاله.

لكن المظاهرة المذكورة لم تدم طويلا، فلم تسلم من التدخل الهمجي القمعي لقوات الإحتلال المغربي بزي عسكريي ومدني، حيث تعرضت المناضلات للضرب والتنكيل والتعنيف والسحل والسب، مما نتجت عنه إصابات بليغة وجد حرجة.

وفي مساء يوم الأربعا 23 ديسمبر 2020 ، وبمدينة بوجدور المحتلة تعرض منزل الناشطة الحقوقية الصحراوية سلطانة خيا لإعتداء عنيف من قبل فيالق من شرطة الإحتلال والقوات المساعدة لها أدى إلى إصابة الناشطة سلطانة خيا وشقيقتها بإصابات خطيرة، كما فرضت قوات الإختلال طوقا أمنيا مشددا على منزل عائلة الناشطة الصحراوية سلطانة خيا ومنعت اقارب العائلة والمواطنين من الإقتراب إليه.

إن هذه الإعتداءات الإجرامية المصاحبة بالحصار الخانق والتضييق والمداهمات التي تستهدف الجماهير الصحراوية بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية، تؤكد للعالم أجمع بأن سياسة الإحتلال المغربي المبنية على استخدام الإعتداءات الوحشية والتعذيب والتنكيل والاعتقالات التعسفية ومداهمة منازل الصحراويين ومصادرة حرياتهم ، هي سياسة ممنهجة تهدف إلى القضاء على العنصر الصحراوي وإبادته.

وأمام مسلسل الإعتداءات الوحشية اليومية الممارسة من قبل الإحتلال المغربي في حق الصحراويين العزل، فإن رابطة الصحفيين والكتاب الصحراويين بأوروبا تعلن مايلي:

ـ استنكارها القوي وشجبها لما تعرضت له المتظاهرات الصحراويات بالعيون المحتلة، وما تعرضت له عائلة الناشطة الحقوقية الصحراوية سلطانة خيا من عدوان همجي وإجرامي من طرف قوات الإحتلال المغربية، وتعلن تضامنها اللامشروط مع كافة ضحايا آلة القمع المغربي.

ـ مطالبة الأمم المتحدة بالإيفاء بالتزاماتها وتعهداتها ووضع حد لأعمال الإحتلال المغربي الوحشية في حق الشعب الصحراوي بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية.

ـ مطالبة اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى تحمل مسؤولياتها واتخاذ تدابير وإجراءات عاجلة لحماية المدنيين الصحراويين الذين يعانون منذ أزيد من أربعة عقود من ممارسات الإحتلال المغربي الهمجية.

ـ مطالبة المنظمات والهيئات الدولية الحقوقية المرافعة عن حقوق الإنسان إلى ايفاد بعثات للتقرير عن إنتهاكات حقوق الإنسان بالجزء المحتل من الصحراء الغربية، وفتح تحقيق في جرائم الإحتلال المغربي الوحشية المرتكبة في حق الصحراويين من قتل وتنكيل وكشف مصير حالات الإختفاء القسري، والضغط على دولة الإحتلال المغربي من أجل إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين.

ـ دعوة المراكز الإعلامية ووسائل الإعلام الدولية والوطنية إلى الإنخراط في الحملة الدولية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير ، وفضح ممارسات الإحتلال المغربي بالصحراء الغربية المحتلة، والضغط على الإحتلال المغربي للانصياع لقرارات ومواثيق المنتظم الدولي القاضية بإجراء إستفتاء يضمن حق الشعب الصحراوي باختيار مستقبله بنفسه.

المصدر : وكالة الأنباء الصحراوية

اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان تطالب المنظمات الإنسانية بالضغط على المغرب للكشف عن مصير المختطفين الصحراويين

طالب اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان المنظمات الانسانية الدولية بالضغط على المغرب للكشف عن مصير المختطفين الصحراويين لدى الدولة المغربية .

اللجنة وفي بيان لها جددت مطالبتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر والفريق العامل المعني بحالات الإختفاء القسري أو غير الطوعي و كافة المنظمات الدولية الحقوقية والإنسانية بالضغط على دولة الاحتلال المغربي للكشف عن مصير جميع المختطفين الصحراويين ـ مجهولي المصير وإطلاق سراح كافة المدافعين عن حقوق الإنسان والمدونين وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية.

كما حمل البيان الدولة المغربية المسؤولية الكامل عن جريمتها ضد الإنسانية وعليها تقديم المعلومات عن مصير ما يوجد لديها من المختطفين الصحراويين إلى العائلات الصحراوية،  والى الاليات الدولية ذات الصلة.

وعبرت اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان عن تنديدها باستمرار دولة الاحتلال المغربي في عدم الكشف عن مصير  مجموعة الـ15 و المئات من المختطفين الصحراويين ـ مجهولي المصير وفي عدم  تقديم أية معلومات عن ظروف و ملابسات  عمليات الاختطاف الممنهج الذي بموجبه تعرض الآلاف من المدنيين الصحراويين العزل لشتى الانتهاكات السافرة لحقوق الإنسان والشعوب في خرق سافر لمقتضيات القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

وأضاف البيان ” أن اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان، وهي تستحضر الذكرى الأليمة لإختطاف الـ15  شابا صحراويا من طرف سلطات دولة الإحتلال المغربي بمدينة العيون المحتلة على أيدي عناصر من الدرك الملكي، بحيث كانت المجموعة تحاول الفرار من القمع الوحشي المغربي الذي تعرضت له الأراضي المحتلة من الجمهورية الصحراوية منذ بداية انتفاضة الاستقلال في 21 مايو 2005.

ومنذ تاريخ اختطافهم الممنهج- يضيف البيان –  سعت عائلات المختطفين الصحراويين الـ15، الى الاتصال بجميع سلطات الاحتلال المغربية لمعرفة مصير ابنائهم بدون جدوى، بل ان سلطات الاحتلال قدمت عدة تبريرات واهية وغير مؤسسة، وروايات مختلفة ومنتاقضة في نفس الوقت، ودون الاعتراف بمسؤوليتها وتورطها في عمليةالاختطاف التي ادت الى الاختفاء القسري للمجموعة انتقاما من مشاركتهم في المظاهرات والوقفات السلمية المطالبة بتقرير المصير والاستقلال.

المصدر : وكالة الأنباء الصحراوية

ممثل الجبهة بإسبانيا ” لقد حذرنا في أكثر من مناسبة من الأطماع التوسعية للنظام المغربي على حساب سيادة دول الجوار”

قال ممثل جبهة البوليساريو بإسبانيا، السيد عبد الله العرابي بأن الصحراويين قد حذروا لسنوات الحكومات الإسبانية المتعاقبة من مغبة “الاستسلام للمغرب” ولسياسة التوسعية على حساب بلدان الجوار، كما حدث مؤخرًا في تصريح رئيس الحكومة المغربية حول سبتة ومليلية، وقيل ذلك التحرش بالمياه الإقليمية المتاخمة لجزر الكناري.

وعبر الدبلوماسي الصحراوي  في تصريح أدلى به لبرنامج “لتاردي” للإذاعة الإسبانية كوبي عن أسفه إزاء إصرار إسبانيا على إرضاء النظام المغربي بأي ثمن، حتى ولو كان على حساب التطلعات المشروعة للشعب الصحراوي، مشيرًا في هذا الصدد إلى أن جل الحكومات الإسبانية إستسلمت للمساعي المغربية ومقايضة كل المبادرات للتوسط أو لعب دور حاسم وإيجابي يخدم الحل النهائي لقضية الصحراء الغربية.

وبشأن التطورات الأخيرة، وصف عبد الله العرابي الإعلان الأحادي الجانب للرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب الاعتراف بـ”السيادة المزعومة” للمغرب على الأراضي المحتلة للصحراء الغربية بـ”الخطأ” وبأنه يخالف الموقف التقليدي للولايات المتحدة الأمريكية بشأن قضية الصحراء الغربية، كما أنه يضع الإدارة الجديدة في مأزق خطير ويثير التوتر في ذلك الجزء من إفريقيا، مما يقوض أيضا أي جهد لتحقيق السلام في الصحراء الغربية.

وأضاف  المسؤول الصحراوي، قائلا ” إن جبهة البوليساريو يحذوها أمل في عدول إدارة جو بايدن الجديدة عن هذا التوجه من خلال إلغاء هذا الإعلان الذي يعرض دور الولايات المتحدة في مجلس الأمن الدولي لخطر جسيم، وخاصة الدفاع عن حق تقرير المصير للشعب”.

 وردا على سؤال حول وضع الحرب في الصحراء الغربية، أكد المتحدث أنه ومنذ 13 نوفمبر بعد خرق المغرب لإتفاق وقف إطلاق النار، إندلعت فعلا الحرب بين جيش التحرير الشعبي الصحراوي وقوات الإحتلال على طول جدار العار، موضحا بأن ما يثير القلق للغاية هي وضعية المواطنين الصحراويين في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية حيث تتزايد إنتهاكات حقوق الإنسان في ظل غياب تام الصحافة والمراقبين الدوليين.

وفي ذات السياق أعرب عبد الله العرابي عن أسفه لإستمرار فشل بعثة المينورسو  في تنفيذ مهمتها المتمثلة في إجراء الإستفتاء، والرضوخ لمحاولة العرقلة من المغرب وحلفائه في الأمم المتحدة، إلى أن تحولت البعثة إلى مجرد أداة لإدامة الوضع الراهن وإحتلال بلادنا ونهب ثرواتنا الطبيعية.

وفيما يتعلق بدعم المجتمع المدني الإسباني للشعب الصحراوي، أوضح عبد الله العرابي أنه على الرغم من المستوى العالي من التضامن مع شعبنا طيلة السنوات الخمس والأربعين، إلا أن الحكومات المتعاقبة لم تتجاوب مع ذلك الدعم بل للأسف حاولت الحفاظ على مصالحها الاقتصادية بدلا من دعم الشرعية الدولية وتحمل مسؤولياتها التاريخية والقانونية، مشيرا إلى أن جبهة البوليساريو لا تعارض سياسة حسن الجوار بين إسبانيا والمغرب، شرط أن لا تكون على حساب تطلعات شعبنا المشروعة.

 وأختتم  ممثل الجبهة بإسبانيا حديثه بالإشارة إلى خطة التسوية المتعثرة، موضحا في هذا الصدد أن مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب، لا يتفق مع القانون الدولي والطبيعة القانونية لقضية الصحراء الغربية بإعتبارها قضية تصفية إستعمار مدرجة على جدول أعمال الأمم المتحدة الخاصة بإنهاء الاستعمار، في إنتظار تنفيذ الإستفتاء حول تقرير المصير يقرر من خلاله الشعب الصحراوي مستقبله بطريقة ديمقراطية ونزيهة.

المصدر : وكالة الأنباء الصحراوية