الرئيسية » أرشيف الكاتب: aminradio (صفحة 70)

أرشيف الكاتب: aminradio

٠وزير الخارجية: الذكرى ال45 لإعلان الجمهورية الصحراوية مناسبة للاتحاد الافريقى والامم المتحدة لإحلال السلام بين الجمهورية والمملكة المغربية

دعا وزير الخارجية، السيد محمد سالم ولد السالك، الاتحاد الأفريقي  والأمم المتحدة لبذل المزيد من الجهود من أجل إحلال السلام بين البلدين العضوين في الاتحاد، الجمهورية الصحراوية والمغرب، في مداخلة له أمام الدورة 38 للمجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي، المنعقدة اليوم بواسطة تقنية التواصل تحضيرا  لقمة رؤساء الدول و الحكومات المزمع تنظيمها أيام 6 و 7 فبراير.
وطالب ولد السالك فى مداخلته حول تقرير لجنة الممثلين الدائمين و تقرير رئيس المفوضية عن انشطة الاتحاد و هيئاته خلال السنة المنصرمة، “بدور فعال للاتحاد الافريقى و الامم المتحدة من اجل احلال السلام بين الدولتين العضوين فى الاتحاد الافريقى، الجمهورية الصحراوية و المملكة المغربية”.
من جهة أخرى أعرب ولد السالك خلال هذا الاجتماع الذي ترأسته وزيرة خارجية جنوب افريقيا، السيدة  ناليدى باندور، التى تتولى بلادها الرئاسة الدورية للإتحاد الافريقى، عن “عرفان الشعب الصحراوى وحكومته للدعم الدائم للاتحاد الافريقى من أجل فرض الحل السلمي على أساس الشرعية الدولية و احترام  سيادة الدولة الصحراوية على كامل ترابها طبقا لمقتضيات القانون التأسيسى و قرارات الاتحاد ذات الصلة”.
وذكر في هذا الخصوص بأن شهر فبراير سيشهد تخليد الشعب الصحراوى للذكرى ال45 لإعلان الدولة الصحراوية بعد حرب تحريرية ضد الاستعمار الأسباني.
وأثناء حديثه عن مجهودات الدولة الصحراوية فى مواجهة وباء كوفيد 19 عبر الوزير عن شكر الشعب الصحراوى “للاتحاد الذى بادر بتقديم بعض المساعدات الطبية مذكرا بالدعم الكبير الذى منحته الجزائر، و منه مستشفى ميداني بطاقم من الاطباء المختصين و جسر جوي و قوافل لنقل المساعدات المختلفة”.
وقد شارك إلى جانب وزير الخارجية في هذا الاجتماع، السفير الصحراوي باثيوبيا و الممثل الدائم لدى الاتحاد الافريقى، السيد لمن اباعلى، بالإضافة إلى السادة أمان مولود، مستشار بنفس البعثة، والسيد سيدى محمد اغاي القائم بالاعمال فى جمهورية انغولا.
المصدر : وكالة الأنباء الصحراوية

هجمات وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي تتوالى مستهدفة مواقع و تخندقات جيش الاحتلال المغربي

تتوالى هجمات أسود جيش التحرير الشعبي الصحراوي مستهدفة جحور وتخندقات جنود الاحتلال المغربي خلف جدار الذل والعار. حسب البلاغ العسكري رقم 83 الصادر عن وزارة الدفاع الوطني.,

وفي هذا السياق أورد البلاغ أن يومَ أمس ونهارَ اليوم تم  تنفيذ أقصاف مركزة قامت بها وحدات جيشنا المظفر في مواقع متفرقة من جدار العار المغربي. .

وخلال نهارِ اليوم الأربعاء03فبرايرإستهدف مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي الميامين قواعد ونقاط تمركز العدو في المواقع التالية:

– قصف مركز إستهدف مواقع العدو في منطقةأﮕرارة الفرسيك بقطاع المحبس.

– قصف عنيف إستهدف مواقع جنود الاحتلال بمنطقة أم أدﯕن بقطاع البﮕاري.

– قصف عنيف ومركز إستهدف مواقع العدو في منطقة أجبيلات الخظر بقطاع الكلتة.

– قصف عنيف إستهدف جنود الاحتلال المتخندقين بمنطقة لكصيبيين بقطاع الفرسية.

– قصف مكثف إستهدف جحور قوات العدو في منطقة أم أدكن بقطاع البكاري للمرة الثانية خلال نفس اليوم.

وتستمر هجمات أسود جيش التحرير الشعبي الصحراوي الأماجد مستهدفةمعاقل وتخندقات قوات الاحتلال التي تكبدت خسائر معتبرة في الأرواح والمعدات على طول جدار الذل والعار.

المصدر : وكالة الأنباء الصحراوية

الرئيس ابراهيم غالي يهنئ نظيره الانغولي بمناسبة اندلاع الكفاح المسلح ضد الإستعمار البرتغالي

بعث رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي رسالة تهنئة الى نظيره الانغولي السيد جواو لورينسو بمناسبة الاحتفال بالذكرى التاريخية لبدء حرب الاستقلال ضد الإستعمار البرتغالي الموافق ل 04 فبراير . وقال الرئيس ابراهيم غالي في رسالة التهنئة ” نيابة عن حكومة وشعب الجمهورية الصحراوية وبالأصالة عن نفسي ، اسمحوا لي أن أعبر لكم عن خالص التهاني بمناسبة الذكرى التاريخية ليوم 4 فبراير ، يوم بدء حرب الاستقلال ضد الاستعمار البرتغالي” . كما هنأ رئيس الجمهورية الشعب الأنغولي الشقيق الذي تجمعه روابط صداقة وتضامن قوية مع الشعب الصحراوي . لقد كانت المعركة البطولية التي قامت بها الحركة الشعبية لتحرير أنغولا (MPLA) – تقول الرسالة – هي الحافز الذي شجع البلدان الأفريقية الأخرى ، تحت الحكم الاستعماري ، على إعلان رفضها للوجود الأجنبي ، مستوحى على وجه التحديد من مثال ومثال القادة. وعبر الرئيس ابراهيم غالي عن شكره لنظيره الانغولي على البادرة والتي تمثلت في استقبال وزير الخارجية محمد سالم ولد السالك، مشيرا الى ان البلدين يشتركان في وجهات النظر نفسها بشأن القضايا التي تهم القارة وكذا القضايا الإقليمية الخاصة.

المصدر : وكالة الأنباء الصحراوية

” عدم انهاء عملية تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية مثير للقلق ” (مسؤول أفريقي)

أكد الممثل السامي للاتحاد الإفريقي من أجل إسكات البنادق، الدبلوماسي رمطان لعمامرة، أن عدم إنهاء عملية تصفية الاستعمار التي طال أمدها في الصحراء الغربية يعتبر أمرًا مثيرا للقلق.

وقال رمطان لعمامرة في مقال نشره المركز الأفريقي للحل البناء للنزاعات، “من المثير للقلق أن يستمر عدم إيجاد حل لقضية تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، الذي لا يزال بدون حل لفترة طويلة، وكذا استمرار النزاعات المسلحة في القارة “.

وفي معرض حديثه عن عملية إسكات البنادق في القارة أكد عضوٍ مجلس إدارة ستوكهولم لأبحاث السلام رمطان لعمامرة أن ” النزاعات المسلحة سلبت من أفريقيا أكثر من 100 مليار دولار أمريكي منذ نهاية الحرب الباردة في عام 1991″.

وأضاف ” لقد شهدت القارة للأسف أكبر عدد من الوفيات في العالم، وأزمات الغذاء، والأزمات الإنسانية وتآكل التماسك الاجتماعي، إلى جانب الانهيار التام للاقتصاديات و تدمير المشهد البيئي والسياسي “.

المصدر : وكالة الأنباء الصحراوية

الإتحاد الإفريقي: ” جلسة مرتقبة لمجلس السلم والأمن لبحث التطورات في الصحراء الغربية “

أعلن مفوض السلم والأمن في الاتحاد الإفريقي، إسماعيل شرقي، عن قمة مرتقبة لمجلس السلم والأمن للاتحاد الإفريقي، لبحث تطورات ملف الصحراء الغربية.

وقال السيد شرقي، في حوار خص به الإذاعة الوطنية الجزائرية أمس الثلاثاء، أن “عودة الحرب بين المملكة المغربية والجمهورية الصحراوية، ومع ما وقع في منطقة الكركرات يؤكد على هشاشة الوضع، وعلى ضرورة التحرك، لكي تعود الأمور إلى النقاش من أجل الوصول إلى حل يرضي الجميع، خاصة من أجل تمكين الشعب الصحراوي من الاستفتاء لتقرير مصيره”.

ولذلك، يضيف المسؤول الإفريقي، فإن “مجلس الأمن والسلم للاتحاد الإفريقي سيعقد قمة حول الموضوع في حينها وكذلك الترويكا قد تجتمع في الأيام القليلة القادمة للخروج بأفكار واقتراحات”.

وأوضح في هذا الصدد، أن “أولوية مجلس الأمن والسلم بالاتحاد الإفريقي هي محاولة إيجاد حل سلمي بالضغط السياسي على الدول التي لا تزال تحتل مناطق من القارة الإفريقية”.

وبخصوص جهود منظمة الأمم المتحدة في تسوية النزاع في الصحراء الغربية، قال السيد شرقي، أن “المنتظر أيضا هو تحرك هيئة الأمم المتحدة لتعين مبعوث خاص، وأن تتكاتف المنظمتين من أجل إيجاد حل سلمي للقضية”.

وتعد الصحراء الغربية آخر مستعمرة في إفريقيا محتلة من طرف المغرب منذ 1975، وهي محل نظر الجمعية العامة للأمم المتحدة باعتبارها قضية تصفية استعمار.

المصدر : وكالة الأنباء الصحراوية

الجمهورية الصحراوية تنبه الاتحاد الافريقي الى وضعية اللاجئين الصحراويين، و تدعو الى معالجة الاسباب الجذرية للجوء في افريقيا.

اختتمت اشغال الدورة العادية ال 41 للجنة المندوبين الدائمين للاتحاد الافريقي التي عقدت عبر تقنية التواصل عن بعد من 20  الى 31 يناير 2021، برئاسة المندوب الدائم لجمهورية جنوب افريقيا الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الافريقي خلال السنة المنصرمة، و تحضيرا لدورة العادية ال 34 لمؤتمر رؤساء دول و حكومات الاتحاد الافريقي المنتظرة يومي 6 و 7 من الشهر الجاري.

و لدى مناقشتها لتقارير اللجان الفرعية و تقارير اللجان الفنية المتخصصة للاتحاد الافريقي، اكد السيد لمن اباعلي السفير الصحراوي لدى اثيوبيا و الاتحاد الافريقي على مسؤولية الاتحاد الافريقي في حل قضية الصحاء الغربية باعتبارها قضية تصفية استعمار، لافتا الى ان القضية الصحراوية خلُفت وضعية لجوء تزيد مدتها عن ال 40 سنة و لا تزال مرشحة للتفاقم بعد عودة الحرب الى المنظقة في ال 13 نوفمبر 2020، داعيا الى بذل مزيد من الجهد من قبل المنظمات الدولية و الوكالات الانسانية لتقديم الدعم اللازم.

معبرا عن امتنان و شكر حكومة الجمهورية الصحراوية للدعم الانساني المستمر للحكومة الجزائرية لا سيما في ظرف الجائحة العالمية كوفيد 19، و مساهمتها ببناء مستشفى ميداني للاجئين الصحراويين، و كذلك المساعدات الانسانية التي قدمتها بعض المنظمات الدولية و مفوضية الاتحاد الافريقي.

و رحب السفير الصحراوية، بمحتوى التقرير الصادر عن المفوضية السامية لغوث اللاجئین التابعة للأمم المتحدة ، الصادر في مارس 2018 ،والذي قدّر “عدد اللاجئین الصحراویین في 173600 نسمة”، واصفا اياه بالمصداقية و ما اشتمل علیه من تحالیل وتفاصیل شاملة عن التركیبة السكانیة للاجئین، “علما ان ھذا الإحصاء لم یتم القیام بمثلھ منذ 2007، ویكتسي “أھمیته خاصة” لأن إعداده تم بمشاركة خبراء من منظمات مختلفة مثل المفوضیة السامیة لغوث اللاجئین والیونیسیف و برنامج التغذیة العالمي والعدید من المنظمات غیر الحكومیة”، مشددا على ضرورة أن يقتصر مصدر البیانات المتعلقة باللاجئین الصحراویین البلدين الجمھوریة الصحراویة والجمھوریة الجزائریة (البلد المضیف) ، بالإضافة إلى الوكالة الدولیة لغوث الاجئين ( (UNHCR.

الوفد الصحراوي نبه ايضا الى خطورة وضع حقوق الانسان في الاجراء المحتلة من تراب الجمهورية الصحراوية، خاصة الاستھداف والمضایقة للنشطاء المدنيين والمعتقلین السیاسیین المدافعین عن تقریر المصیر، مثل معتقلي إكدیم ازیك.

جاء ذلك خلال مناقشة التقرير المقدم من قبل اللجنة الافريقية لحقوق الانسان و الشعوب، مذكرا انه “كلما لجأت سلطات الاحتلال المغربي إلى منع المراقبین الدولیین من الوصول إلى الأراضي المحتلة كلما زادت وتعمقت الانتهاكات ضد المدنيين الصحراویین، مضيفا “انه وبحكم أن الأمر یشكل جزءا من مأموريتھا، فانه یتعین على اللجنة الأفریقیة لحقوق الإنسان والشعوب تعزیز وحمایة حقوق الإنسان والشعوب في أفریقیا  بموجب المادتین 45 و 58 من المیثاق الأفریقي  لحقوق الإنسان والشعوب ، كما أن المفوضیة مدعوة على وجه السرعة لتنفیذ قرارات المجلس التنفیذي للاتحاد الأفریقي بشأن ضرورة حمایة حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة من الجمھوریة الصحراویة “.

 في الاثناء قدمت الجمھوریة الصحراویة تقریرا باسم اللجنة الفرعیة للسیاسات التابعة لصندوق مساعدات الطوارئ المعنية بالجفاف والمجاعة بإفریقیا، باعتبارھا رئیسا للجنة.

للاشارة حضر الى جانب السفير الصحراوي في اشغال الدورة، السيد محمد لمين سيدي عبد الله المستشار الاول بالسفارة الصحراوية في اديس ابابا.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي تنفذ هجمات جديدة ضد مواقع تخندق جيش الاحتلال المغربي

نفذت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي المظفرة هجمات جديدة إستهدفت من خلالها مواقع تخندق جيش الاحتلال المغربي الجبان الذي يتعرض للقصف المتواصل على طول جدران الذل والعار ، حسب البلاغ العسكري رقم 82 الصادر عن وزارة الدفاع الوطني.

وفي هذا السياق أورد البلاغ أنه خلال نهارِ اليوم الثلاثاء 02 فبراير  قصفت مفارز متقدمة من جيشنا الباسل جحور قوات العدو في المواقع التالية:

– قصف عنيف إستهدف مواقع جنود الاحتلال بمنطقة روس فدرة التمات بقطاع حوزة.

– قصف مركز إستهدف جحور جنود الاحتلال المتخندقين بمنطقة ﮒلب أظليم بقطاع تشلة.

– قصف عنيف إستهدف مواقع العدو بمنطقة تندﯕمة البيظة بقطاع البكاري.

– قصف مركز إستهدف مواقع العدو في منطقة لعكد بقطاع المحبس.

– قصف عنيف إستهدف جحور قوات العدو المتخندقة بمنطقة أجبيلات الخظر بقطاع الكلتة.

– قصف مركز إستهدف مواقع العدو في منطقة أحريشة ديرت بقطاع حوزة.

– قصف عنيف إستهدف نقاط تمركز جنود الاحتلال بمنطقة أﯕرارة لحديد بقطاع المحبس.

وتتوالى هجمات أسود جيش التحرير الشعبي الصحراوي المظفرة مستهدفة قوات الاحتلال المغربي التي تكبدت خسائر معتبرة في الأرواح والمعدات على طول جدار الذل والعار.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

قوات الاحتلال المغربي تواصل قمع المناضلين الصحراويين بالمدن المحتلة

تواصل قوات الاحتلال المغربي التصعيد في المناطق المحتلة وفرض طوق أمني مشدد على منازل المناضلين الحقوقيين الصحراويين وممارسة شتى أنواع القمع والتنكيل الجسدي والترويع النفسي، باستعمال كافة أجهزتها الأمنية، حسب مصادر حقوقية و إعلامية.

وفي هذا الإطار قالت المناضلة الحقوقية الصحراوية،
الواعرة سيد ابراهيم خيا في تصريح لـ (وأج) اليوم الثلاثاء إنها تعرضت إلى “ضرب مبرح على يد قوات الاحتلال المغربي التي تحاصر منزلها العائلي ببوجدور المحتلة امس الأول 31 يناير” ما جعلها “تلازم الفراش وتتحرك بصعوبة، نتيجة للكدمات التي خلفها التعنيف على كافة أنحاء جسدها”.

وأوضحت الواعرة سيد ابراهيم خيا أن “القوات المغربية تمنع عنهم الزيارات وتشدد الحصار على منزلهم العائلي وبقدوم زميلاتها من المناضلات الحقوقيات الصحراويات لتفقد أحوالهم، حاملات الرايات الصحراوية ومرددات شعار الاستقلال والحرية، تعرضن للقمع والإهانة، واعتدت قوات الإحتلال علي وعلى زينب امبارك بابي بالضرب العنيف, وسمعنا أبشع الألفاظ التي تحط من كرامة الإنسان” تقول الواعرة.

وبنبرة تحمل الكثير من الألم والوجع نتيجة الضرب الذي تعرضت له, قالت المناضلة الحقوقية “حالة جسدي يرثى لها, نتيجة الركل الذي تعرضت له بأحذية جنود الاحتلال, والكدمات موجودة في كافة أنحاء جسدي, ولا أستطيع التحرك إلا بصعوبة”, لكن رغم ذلك, تضيف الواعرة “سنظل صامدين ومقاومين ومناضلين, وسنواصل الدفاع عن الوطن إلى غاية الظفر بالحرية والاستقلال, وتحرير كل شبر من أراضي الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية”.

وتعرضت المناضلات الصحراويات سيد براهيم خيا, زينب امبارك بابي, امباركة محمد الحافظ وكريمة امحمد حبادي, أمس الأول الأحد, لمختلف أنواع الضرب والتعنيف والشتائم, إلى جانب الواعرة سيد ابراهيم خيا, التي تتواجد تحت الحصار رفقة شقيقتها سلطانة, وأفراد العائلة, في المنزل العائلي.

ويتواصل حصار قوات الاحتلال المغربي لمنزل المناضلة الصحراوية سلطانة خيا, الذي يدخل يوم الأحد, يومه الـ76على التوالي.

الى ذلك ، يتعرضن إلى القمع والبطش على أيدي قوات القمع المغربية, حيث تواصل المناضلات الصحراويات تحدي جنود الاحتلال, رغم ما يتعرضن له من قمع, حسب تصريحهن, والقيام بمرافقة ودعم النضالات والأنشطة السلمية التي تقوم بها الصحراويون في مختلف أماكن تواجدهم.

ولازال الصحراويون في الأراضي المحتلة, خاصة النشطاء الحقوقيين والإعلاميين يحاولون إيصال صوت الشعب الصحراوي والانتهاكات المرتكبة ضده إلى العالم، ويعيشون وضعا تميزه الانتهاكات اليومية والقمع المتواصل.

يحدث هذا في ظل حصار عسكري وإعلامي, ومنع وصول المراقبين والصحافيين والمنظمات الأجنبية الى المنطقة, للوقوف على حقيقة ما يجري بها من انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

جون بولتون ” ترامب اخطأ في قراره ويمكن التراجع عنه وتصحيحه “

أكد مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق، جون بولتون، أن قرار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب الاعتراف غير القانوني بالسيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية، كان خطأ ولا يعكس السياسة الأمريكية طويلة الأمد تجاه القضية الصحراوية، مشيرا الى أن إدارة الرئيس جو بايدن قادرة عن التراجع عن هذا القرار و تصحيح الخطأ.

وقال بولتون، في مقابلة مع المركز الجزائري للدبلوماسية الاقتصادية، حول مستقبل النزاعات في منطقة الساحل والصحراء الغربية والعلاقات الجزائرية الأمريكية، أن “السياسة الامريكية طويلة الأمد تجاه الصحراء الغربية وعودة اللاجئين الصحراويين بعد اجراء استفتاء حر ونزيه لتقرير المصير، كانت أساسية، ولم تعترف واشنطن بالسيادة المغربية المزعومة على اقليم الصحراء الغربية”.

وقال بولتون “لقد ساهمت في صياغة قرار مجلس الأمن عام 1991 الذي أنشأت بموجبه بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو)، والتي لم يكن الغرض منها مجرد مراقبة وقف إطلاق النار بين جبهة البوليساريو والمغرب ولكن لتنظيم استفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي”، مضيفا “أننا كنا نتحدث آنذاك عن إمكانية تنظيمه بحلول عام 1992”.

وفي هذا السياق لفت السيد بولتون الى “العراقيل التي وضعها المغرب في خريف 1991 أمام بعثة (المينورسو) بشأن تسجيل اللاجئين واتخاذ الخطوات اللازمة للتحضير لتنظيم الاستفتاء”.

كما تطرق مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق الى الجهود الساعية و المبذولة لإلزام المغرب بتطبيق مخطط التسوية الاممي الذي صادق عليه مجلس الأمن الدولي وارسى الى تنظيم استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية.

وذكر المسؤول الامريكي باتفاقيات هيوستن التي انعقدت بولاية تكساس الامريكية، بين المغرب وجبهة البوليساريو عام 1997 والتي التزم بموجبها المغرب مرة أخرى ب “شكل غامض بإجراء استفتاء ثم عرقله”.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

مسارات 02/02/2021