الرئيسية » أرشيف الكاتب: aminradio (صفحة 5)

أرشيف الكاتب: aminradio

سويسرا : انتقاء الفيلم القصير “توفة” في مهرجان السينما إفريقيا بلوزان

 

تم انتقاء الفيلم القصير “توفة” (Toufa) وهو من انتاج مشترك جزائري- صحراوي أخرجه إبراهيم شكاف, في برنامج الطبعة الـ 15  15 لمهرجان السينما إفريقيا بلوزان الذي سيقام في هذه المدينة السويسرية إلى غاية 22 أغسطس, حسبما أعلنه المنظمون.

هذا الفيلم الذي أخرج سنة 2020 يروي في 30 دقيقة حياة إمرأة طردت من أرضها الأصلية إلى المنفى حيث استقبلتها نساء من جاليتها يلعبن دورا محوريا في نقل تاريخ وقيم المجتمع الصحراوي في انتظار استئناف طريق العودة.

وفي نفس الانتقاء, برمج المنظمون الفيلم القصير “البحث عن الترفاس” الذي أخرجه سنة 2020 الصحراوي لفضل محمد صالح, وهو فيلم يروي في 14 دقيقة الحياة اليومية لشباب لاجئين.

ويتضمن برنامج الطبعة الـ 15  لمهرجان السينما إفريقيا بلوزان, باعتبارها تظاهرة دون مسابقة, عرض الفيلم الخيالي الطويل بعنوان “في مثل عمري أختبئ لكي أدخن”, الذي أخرجته سنة 2016 المخرجة الفرنسية الجزائرية ريحانة أوبرماير.

ويعتبر مهرجان السينما إفريقيا بلوزان الذي تأسس سنة 2017 منصة لتعزيز اللقاءات بين مهنيي السينما وترقية الانتاج السينماتوغرافي المتعلق ببلدان القارة الإفريقية.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

الحكم بسنة نافذة في جق الناشط الحقوقي الصحراوي سلمى أعلي عبد الحي

أصدرت محكمة الاحتلال المغربي ، حكما بالسجن سنة نافذة ، في حق الناشط الحقوقي الصحراوي سلمى أعلي عبد الحي ، حسب ما أفاد به مصدر حقوقي صحراوي .

وحسب المصدر ذاته ، فإن العقوبة تأتي على خلفية معارضته إجراء ما يسمى بالإنتخابات في مدينة السمارة المحتلة.

وقد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي بتاريخ 04 غشت 2021 شريط فيديو يوثق إحتجاج سلمى أعلي عبد الحي فهيم على تنظيم الانتخابات في مدينة السمارة المحتلة،  مستعينا في ذلك  بالعلم الوطني الصحراوي و مرددا شعارات سياسية مطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال بشكل سلمي و أمام أعين المارة من مختلف الأعمار و الفئات.

واضاف المصدر ، أن الشرطة المغربية أقدمت بالزي المدني على إعتقال سلمى أعلي عبد الحي فهيم بناريخ 12 غشت 2021 و تم اقتياده صوب وجهة مجهولة إلى أن أصدر القضاء المغربي أمس  19 غشت 2021 حكما جائرا إبتدائيا تصل مدته لسنة سجنا نافذا.

الإذاعة الوطنية الصحراوية

صوت الشعب الصحراوي المكافح

رئيس الجمهورية يدين العمل الإرهاربي الذي استهدف قرية واقعة بمنطقة تيلابيري غرب النيجر

أدان رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبهة البوليساريو الأخ إبراهيم غالي الاعتداء الإرهابي الذي استهدف قرية واقعة بمنطقة تيلابيلري غرب النيجر يوم الأثنين الماضي.

وعبر الرئيس ابراهيم غالي في رسالة تعزية بعثها الى نظيره النيجيري السيد محمد بازوم عن تضامن الشعب الصحراوي حكومة وشعبا مع الشعب النيجيري الشقيق، متقدما إلى عائلات الضحايا وكافة شعب جمهورية النيجر الشقيق، بأحر التعازي وأصدق المواساة.

نص الرسالة :

فخامة السيد محمد بازوم

رئيس جمهورية النيجر

فخامة الرئيس والأخ العزيز

لقد تلقينا ببالغ الحزن والانشغال أنباء الهجوم الإرهابي الغادر الذي كان ضحيته عشرات الضحايا في إحدى قرى غرب النيجر، بمن فيهم  الأطفال والنساء، يوم أمس الاثنين، 16 أغسطس 2021.

في هذه اللحظات العصيبة اسمحوا لي، أولاً، بأن أتقدم إلى فخامتكم، باسم شعب وحكومة الجمهورية الصحراوية و، من خلالكم، إلى عائلات الضحايا وكافة شعب جمهورية النيجر الشقيق، بأحر التعازي وأصدق المواساة.

وأننا لنعبر عن شديد الإدانة والاستنكار لهذا العمل الجبان الذي يفضح الأساليب الدنيئة التي تلجأ إليها الجماعات الإرهابية، واستهدافها للمدنيين العزل، لتيقنها من فشلها الذريع في استقطابهم وتجنيدهم وراء نهجها الإجرامي.

وإنها لمناسبة لنعبر لكم ولبلدكم الشقيق عن كامل التضامن والتعاطف والمؤازرة، مؤكدين عزمنا على العمل معاً، وفي إطار العمل المشترك على مستوى الاتحاد الإفريقي، للتصدي للمخاطر التي تهدد منطقتنا، ومنبهين إلى خطورة التواطؤ المفضوح لبعض الأطراف في دعم وتشجيع الجماعات الإرهابية، وخاصة من خلال التدفق الممنهج للمخدرات.

ونجددد لكم خالص التعازي وصادق المواساة تقبلوا، فخامة الرئيس، أسمى عبارات

التقدير والاحترام

إبراهيم غالي

رئيس الجمهورية الصحراوية

الأمين العام لجبهة البوليساريو

الإذاعة الوطنية الصحراوية

صوت الشعب الصحراوي المكافح

أهمية “الالتزام الصارم” بمبدأ عدم المساس بالحدود الموروثة عند نيل الاستقلال

شدد وزير الشؤون الخارجية و الجالية الوطنية في الخارج، رمطان لعمامرة، يوم الخميس، على أهمية “الالتزام الصارم” بعدم المساس بالحدود الموروثة عند نيل الاستقلال في تسوية جميع الخلافات المتعلقة بالحدود على مستوى القارة الافريقية، حسبما أفاد به بيان للوزارة.

جاء ذلك في مداخلة للسيد لعمامرة خلال مشاركته عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد في أشغال الاجتماع الوزاري لمجلس السلم و الامن للاتحاد الافريقي المخصص لتقييم تنفيذ استراتيجية المنظمة القارية للإدارة المتكاملة للحدود بين الدول الاعضاء.

و في هذا الاطار, أشاد السيد الوزير بتمسك الاتحاد الافريقي و غالبية الدول الاعضاء بهذا المبدأ الذي ارساه الاباء المؤسسون لمنظمة الوحدة الافريقية سنة 1964, قبل أن يتم تكريسه لاحقا كمبدأ قار وأصلي في القانون التأسيسي للاتحاد الافريقي.

وأكد لعمامرة في هذا الصدد, أن “الاحتكام الصارم” لهذا المبدأ يمثل الضامن الوحيد للحفاظ على السلم و الأمن و الاستقرار في ارجاء القارة و الشرط الاساسي لنجاح مشروع الاندماج و التكامل الذي تستعى الدول الافريقية لتحقيقه عبر اتفاق منطقة التجارة الحرة القارية.

و دعا السيد لعمارة في سياق متصل الى الاسراع في وتيرة ترسيم الحدود ين الدول الاعضاء, باعتبار هذه العملية “خطوة حاسمة للوقاية من النزاعات”, الى جانب تكثيف التعاون في المناطق الحدودية للتصدي لمختلف التحديات التي تفرضها الآفات الراهنة المتمثلة في الارهاب و شبكات الاتجار بالبشر  و المخدرات.

كما عبر السيد الوزير عن استعداد الجزائر لتقاسم تجربتها الطويلة و الفريدة في مجال تأمين المناطق الحدودية, و كذا في ما يتعلق بعمليات ترسيم الحدود, مؤكدا ان الجزائر قد انهت ترسيم حدودها مع جميع البلدان المجاورة , بما في ذلك مؤخرا مع الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

وفي ختام مداولاته, اعتمد مجلس السلم و الامن للاتحاد الافريقي بالإجماع قرارا تم تضمينه المقترحات التي تقدم بها السيد رمطان لعمامرة, سواء ما تعلق بتجديد الالتزام بالمبدأ الثابت, القاضي باحترام الحدود الموروثة عند نيل الاستقلال أو تشكيل وحدة تعنى ببرنامج الحدود في الهيكل التنظيمي لمفوضية الاتحاد الافريقي مع دعمها بالموارد المالية و البشرية اللازمة قصد تمكينها من المساهمة في دعم الجهود الرامية لحل النزعات الحدودية محليا دون اللجوء الى المحاكم و الهيئات الدولية.

الإذاعة الوطنية الصحراوية

صوت الشعب الصحراوي المكافح 

الأمين العام الأممي يؤكد في رسالته لرئيس الجمهورية على التزام الأمم المتحدة بحل قضية الصحراء الغربية

تلقى رئيس الجمهورية والأمين العام لجبهة البوليساريو، الأخ إبراهيم غالي، رسالة جوابية من الأمين العام للأمم المتحدة، السيد أنطونيو غوتيريش، شكره فيها على ما تضمنته رسالته الموجهة إليه من عبارات الدعم الطيبة بمناسبة إعادة تعيينه أميناً عاماً للأمم المتحدة.

كما ذكر الأمين العام بالتزامه القوي بالعمل للنهوض بالقيم الدائمة لميثاق الأمم المتحدة مع تأكيده في ذات السياق على التزام الأمم المتحدة بإيجاد حل لقضية الصحراء الغربية.

وكان رئيس الجمهورية قد بعث رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة تم تعمميها كوثيقة رسمية لمجلس الأمن الدولي بتاريخ 3 أغسطس 2021 حيث هنأه فيها على انتخابه لولاية ثانية على رأس الأمم المتحدة التي تمثل، حسب رئيس الجمهورية، المنظمة الدولية بامتياز التي أنشئت لإنقاذ الأجيال المقبلة من ويلات الحرب وتنمية العلاقات السلمية والودية بين الأمم على أساس احترام مبدأ المساواة في الحقوق وتقرير المصير لجميع الشعوب.

كما استرعى رئيس الجمهورية انتباه الأمين العام وانتباه أعضاء مجلس الأمن إلى الوضع الذي يُنذر بالخطر بشكل متزايد في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية لا سيما في أعقاب العدوان الذي قامت به دولة الاحتلال المغربية على المناطق المحررة من الصحراء الغربية في 13 نوفمبر 2020.

وندد رئيس الجمهورية بالخصوص بالحرب الإرهابية والانتقامية التي تشنها دولة الاحتلال المغربية ضد المدنيين الصحراويين ونشطاء حقوق الإنسان والصحفيين والمدونين الذين يتعرضون يومياً لفظائع يندى لها الجبين وممارسات همجية ولا إنسانية.

وفي ختام رسالته دعا رئيس الجمهورية الأمين العام الأممي ومجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياتهما وتوفير الحماية للمدنيين الصحراويين في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية، مؤكداً في نفس الوقت على أن جبهة البوليساريو لن تقف مكتوفة الأيدي في الوقت الذي تصعد فيه دولة الاحتلال المغربية حربها العدوانية والانتقامية ضد شعبنا، وأنها تحتفظ بحقها المشروع في الرد بقوة وحزم على أي عمل يضر بأمن وسلامة أي مواطن صحراوي أينما كان.

الإذاعة الوطنية الصحراوية

صوت الشعب الصحراوي المكافح

قوات القمع المغربية تعتدي على الناشطة الصحراوية سلطانة خيا

تعرضت المناضلة الصحراوية، سلطانة سيدي إبراهيم خيا، الموجودة تحت الاقامة الجبرية بمدينة بوجدور لإعتداء جسدي من قبل عناصر قوات القمع المغربية  التي تحاصر منزل عائلتها منذ نوفمبر الماضي، بحسب ما أفاد مصدر حقوقي صحراوي .

وحسب المصدر ذاته فإن الناشطة سلطانة خيا  تعرضت أيضا والدتها المُسنة, للتعنيف الجسدي واللفظي بعبارات عنصرية وحاطة من الكرامة الإنسانية.

وقد سبق للقوات المغربية  التي تحاصر منزل عائلة أهل خيا, أن داهمت المنزل عدة مرات واعتدت على من بداخله,  كنوع من الانتقام الأعمى من طرف قوة الاحتلال للنشطاء الحقوقيين والإعلاميين في المدن المحتلة.

وكانت  المناضلة الصحراوية, سلطانة خيا,  أدلت في وقت سابق بشهادة مروعة عما لاقته من سوء معاملة من طرف الشرطة المغربية, مؤكدة انها تعرضت للضرب والاغتصاب لأنها طالبت بحق تقرير مصير الشعب الصحراوي .

وفي مقال رأي لها نشر على موقع ” CNN.com ” قالت سلطانة خيا “بصفتي مدافعة شرسة عن حق تقرير المصير في الصحراء الغربية, لطالما كنت مستهدفة من حكومة الاحتلال المغربي”, مضيفة “لقد تعرضت للضرب والتعذيب والاختطاف من طرف الشرطة المغربية حين كنت اشارك في مظاهرات سلمية”.

وتابعت المناضلة قائلة “بينما كنت اتوجه بسيارتي في 19 نوفمبر الماضي الى بيتي في بوجدور تم توقيفي على مستوى نقطة تفتيش أمنية حيث تم اقتيادي بالقوة عبر سيارة شرطة الى مركز شرطة مجاور”. وهناك, تقول المناضلة, “تم استجوابي والتعدي علي جنسيا وطلب مني الا أخبر أي أحد”.

وخلال عودتها إلى المنزل تؤكد سلطان خيا أنها “وجدت منزلها محاصرا ب 21 سيارة شرطة والعديد من أعوان الأمن الذي “دفعوها الى داخل البيت باستخدام القوة”.

ومنذ هذا الحادث الشنيع وضعت الناشطة تحت الاقامة الجبرية دون أي أساس قانوني. معربة عن تخوفها من أن تصفى جسديا.

إلى ذلك ، تتواصل الحملة الوطنية والدولية لرفع الحصار عن عائلة أهل خيا, كما تتوالى ردود أفعال المنظمات والهيئات الدولية وكذا المقررين الأمميين, من استنكار وتنديد بما يقوم به النظام المغربي في حق المناضلة الصحراوية سلطانة سيد إبراهيم وعائلتها وكل المناضلين الصحراويين بالجزء المحتل من الصحراء الغربية.

الإذاعة الوطنية الصحراوية

صوت الشعب الصحراوي المكافح

وحدات الجيش الصحراوي تستهدف قواعد إمداد وإسناد لقوات الاحتلال المغربي (بلاغ)

شن مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي هجمات جديدة مركزة إستهدفوا من خلالها تخندقات وقواعد اسناد لجنود الاحتلال المغربي ، حسب البلاغ العسكري رقم 281، الصادر عن وزارة الدفاع الوطني.

وأبرز البلاغ ، أن مفارز متقدمة من جيشنا المغوار استهدفت قاعدة الإسناد لقوات الاحتلال الموجودة بكلب النص بقطاع أوسرد ، حيث شوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من القاعدة المستهدفة ، مخلفة هلعا وارتباكا وسط جنود الاحتلال .

كما ركزت مفارز أخرى أقصافها على تمركزات قوات الاحتلال بمنطقتي  أكويرة ولد أبلال وأبيرات تنوشاد بقطاع المحبس .

إلى ، تواصل وحدات جيش التحرير الشعبي تكثيف هجماتها ، مركزة على تمركزات وتحندقات جنود الاحتلال المتواجدة على طول جدار الذل والعار ، وذلك منذ الاعلان عن نسف اتفاق وقف اطلاق النار الموقع بين طرفي النزاع سنة 1991 برعاية اممية، نتيجة اعتداء قوات القمع المغربية على متظاهرين صحراويين بالثغرة غير الشرعية بالكركرات في 13 نوفمبر 2020 .

وحرب التحرير تضمنها الجماهير

الإذاعة الوطنية الصحراوية

صوت الشعب الصحراوي المكافح

حرائق الغابات في الجزائر : الهلال الأحمر الصحراوي يطلق حملة تنسيق لجمع التبرعات تضامنا مع الشعب الجزائري

أطلق الهلال الأحمر الصحراوي حملة تنسيق لجمع التبرعات التي بادر بها الشعب الصحراوي تضامنا مع نظيره الشعب الجزائري ، على اثر حرائق الغابات التي نشبت في عدة ولايات من الجزائر .

وأشار الهلال الأحمر الصحراوي في بيان له حصلت الإذاعة الوطنية على نسخة منه ” أنه تضامنا مع أشقائهم الجزائريين ضحايا حرائق الغابات التي نشبت في عدة ولايات جزائرية مطلع الشهر الجاري ، نظم اللاجئون الصحراويون بشكل عفوي حملة لجمع التبرع كتعبير عن تضامنهم مع ضحايا هذه الحرائق ” ، وذلك – يضيف البيان – ابتداءا من  20 أوت وما يمثله ذلك التاريخ من قيم وطنية سامية بالنسبة للشعب الجزائري الشقيق .

وأضاف البيان أنه ودعما للحملة التضامنية سيشرع الهلال الأحمر الصحراوي في تنسيق الجهود وتجميع التبرعات التي سيتم تسليمها في أقرب وقت ممكن للهلال الأحمر الجزائري .

وحيا الهلال الأحمر الصحراوي هذه الهبة التضامنية التي تجسد عمق العلاقات الأخوية بين الشعبين الجزائري والصحراوي ، معربا في السياق ذاته عن تضامنه وتأزره مع أسر وعائلات ضحايا حرائق الغابات .

إلى ذلك ، لم يتوان الصحراويون قيادة وشعبا في الانخراط في الهبة التضامنية مع الجزائر، اثر حرائق الغابات التي ادت الى استشهاد 65 شخصا ما بين عسكريين ومدنيين، وتسجيل خسائر مادية معتبرة، عبر 18 ولاية عبر التراب الوطني الجزائري .

وأدى الصحراويون, الجمعة الماضي , صلاة الغائب, على أرواح شهداء حرائق الجزائر, تأكيدا على عمق العلاقات والروابط بين الشعبين الصحراوي والجزائري, وروح التضامن والمساندة والدعم بينهما.

الإذاعة الوطنية الصحراوية

صوت الشعب الصحراوي المكافح

الجريدة الإخبارية 18/08/2021

برنامج لكي 18/08/2021