الرئيسية » أرشيف الكاتب: aminradio (صفحة 30)

أرشيف الكاتب: aminradio

إبراهيم غالي “الدورة الرابعة للأمانة الوطنية تنعقد في مرحلة حبلى بالانتصارات والمكاسب، ولكنها تضعنا أمام تحديات كبيرة”

أكد رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبهة البوليساريو الأخ إبراهيم غالي، بأن المرحلة التي تمعقد فيها الدورة العادية الرابعة للأمانة الوطنية، حبلى بالإنتصارات والمكاسب، ولكنها تضعنا أمام تحديات كبيرة وتتطلب منا جميعا التحلي بروح المسؤولية.

وقال رئيس الجمهورية الأخ إبراهيم غالي، في كلمته التي وجهها إلى الدورة الرابعة للأمانة الوطنية “إنها مرحلة زاخرة بالآفاق الواعدة، حبلى بالانتصارات والمكاسب، ولكنها تضعنا أمام تحديات كبيرة، وتتطلب منا جميعاً التحلي بالمسؤولية والالتزام والمثالية والميدانية”.

ومن هذا المنطلق، يضيف رئيس الجمهورية “نحن مطالبون بأن نكون في مستوىً عالٍ من التأقلم والانسجام مع متطلبات هذه المرحلة وما يقتضيه ذلك من إجراءات وخطوات عملية لتكريس التوجه الوطني العام”. كما شدد أنه ينبغي العمل على تحقيق أعلى درجات الفعالية في تنفيذ البرامج والمقررات المنبثقة عن المؤتمر الخامس عشر للجبهة، بالتركيز على الأولويات، وفي مقدمتها جيش التحرير الشعبي الصحراوي، وجوانب أساسية أخرى، على غرار التأطير والتسيير وضمان وتحسين الخدمات.

وأكد رئيس الجمهورية الشعب الصحراوي برهن في هذه المرحلة، بما لا يدع مجالاً للتشكيك، على وحدته وإجماعه والتفافه حول طليعة كفاحه وممثله الشرعي والوحيد، الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، وتمسكه الراسخ بأهدافه في الحرية واستكمال سيادة دولته المستقلة، الجمهورية الصحراوية، على كامل ترابها الوطني.

وأضاف قائلا “إنها مرحلة تشهد زخماً غير مسبوق من الفعل النضالي الوطني على كافة الصعد والواجهات، وفي مقدمتها العمل القتالي المتواصل، بلا انقطاع، والمقاومة البطولية في الأرض المحتلة وجنوب المغرب، والفعل النضالي اليومي لجماهير شعبنا في مخيمات العزة والكرامة والجاليات”. كما أكد أن هذه المرحلة تشهد حضوراً غير مسبوق للقضية الوطنية على الساحة الدولية، سواء على مستوى المنظمات الدولية أو على مستوى الدول، على الواجهة الدبلوماسية وعلى مستوى وسائط الإعلام المختلفة. “كل الصعوبات وكل التحديات لا تصمد أمام إرادة مناضلين مخلصين، صادقين، ملتزمين بمبادئ الجبهة، متمسكين بعهد الشهداء، ومستعدين للتضحية والعطاء من أجل هذه القضية المقدسة، من أي موقع وفي أي مكان وفي أية ظروف، وخلفهم شعب أبي، مقدام، موحد ومصمم على انتزاع حقوقه المشروعة، مهما تطلب ذلك من ثمن ومهما اقتضى من زمن” يقول الأمين العام لجبهة البوليساريو في كلمته.

ويتحدد الإطار العام للدورة العادية الرابعة للأمانة الوطنية بمقررات المؤتمر الخامس عشر للجبهة، ثم بقررارات الأمانة الوطنية، كما تشمل بالتقييم والدراسة بشكل خاص الفترة بين الدورتين الثالثة والرابعة، وراهن القضية وتطوراتها وجملة التحديات والآفاق والبرامج والاستحقاقات في الفترة القادمة من هذه المرحلة المتميزة.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

رئيس الجمهورية يشيد بالهبة الوطنية للمواطنين الصحراويين مع قرار العودة للكفاح المسلح

أشاد رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو الأخ إبراهيم غالي، بالهبة الوطنية الشاملة لجماهير شعبنا البطل وما أظهرته من تجاوب منقطع النظير، بكل مكوناتها وفئاتها، وفي كل مواقع تواجدها، مع التطورات الميدانية، وخاصة ما أبداه شبابنا المقدام من استعداد لاستكمال مسيرة التحرير، بكل ما يقتضيه ذلك من تضحية وعطاء وانخراط في صفوف جيش التحرير الشعبي الصحراوي.

وتوجه رئيس الجمهورية في كلمة افتتاح الدورة الرابعة للأمانة الوطنية التي قرأها نيابة عنه مسؤول أمانة التنظيم السياسي خطري آدوه، توجه بتحية خاصة لهذا الجيش البطل الذي سارع إلى الرد الحازم والعاجل على انتهاك دولة الاحتلال المغربي لاتفاق وقف إطلاق النار، وأكد بالملموس استعداده للتعاطي مع كل التطورات ومواجهة كل التحديات، وهو اليوم يواصل، بكل عزم وإصرار، معركة العزة والكرامة والشموخ في الجبهات الأمامية.

كما حيا الأخ إبراهيم غالي، الأسرى المدنيين الصحراويين في السجون المغربية، ومن خلالهم جماهير شعبنا في الأرض المحتلة وجنوب المغرب التي سارعت، كما هي عادتها، إلى الرفع من وتيرة فعلها النضالي الميداني البطولي والشجاع، في مواجهة قوة الاحتلال المغربي وبطشها وحصارها الخانق، مشيدا بدور المرأة الصحراوية التي سجلت حضورها في الميدان في مخيمات العزة والكرامة والأراضي المحررة، وفي كافة الهيئات والمؤسسات الوطنية، بجدارة واستحقاق، ولكن أيضاً في ساحة المقاومة في الأرض المحتلة وجنوب المغرب، على غرار سلطانة خيا وعائلتها ورفيقاتها في مختلف المواقع، مسجلا كامل الإدانة والاستنكار إزاء ما يتعرضن له من قمع وتنكيل وممارسات حاطة من الكرامة الإنسانية، ومطالبا المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لحمل دولة الاحتلال المغربي على وضع حد لهذه الممارسات المقيتة.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

رئيس الجمهورية يثمن مواقف الدعم والمساندة لكفاح شعبنا من طرف الأصدقاء والحلفاء في كل قارات العالم

ثمن رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبهة البوليساريو الأخ إبراهيم غالي، بحرارة وتقدير مواقف التضامن والدعم والمساندة لكفاح شعبنا العادل من أجل الحرية والاستقلال من طرف كل الأشقاء والأصدقاء والحلفاء في كل قارات العالم.

كما توجه رئيس الجمهورية في كلمة موجهة للدورة العادية الرابعة للأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو، بتحية خاصة، ملؤها الشكر والعرفان والامتنان والفخر والاعتزاز، إلى الجزائر الشقيقة، مكة الثوار وقبلة الأحرار، مهد ثورة الأول من نوفمبر المجيدة ومبادئها الخالدة، قلعة الصمود في وجه الاستعمار والظلم والعدوان، التي تتبنى بكل ثبات مواقفها المشرفة الراسخة إلى جانب الشعب الصحراوي، بشعبها الجبار وجيشها المغوار، بقيادة الأخ الرئيس، السيد عبد المجيد تبون.

وأشادت الكلمة بمواقف الاتحاد الإفريقي، المنسجمة مع مبادئه وأهدافه في استكمال تحرير القارة من نير الاستعمار وتحقيق التنمية والرخاء لجميع بلدان القارة وشعوبها، في كنف الاحترام المتبادل وحسن الجوار. مضيفة أن الجمهورية الصحراوية لتجدد الاستعداد لتنفيذ قرارات الاتحاد الداعية لحل الخلاف مع جارتها المملكة المغربية، كبلدين عضوين في المنظمة القارية، بالاحترام الكامل للقانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي.

وتوجه الأخ إبراهيم غالي بالتحية إلى الحركة التضامنية العالمية مع الشعب الصحراوي في العالم، وخاصة في أوروبا. وبعد أن ذكر في كلمته بأن تعاطي الجمهورية الصحراوية مع القضاء الإسباني إنما ينبع من ثقة مطلقة في عدالة وشرعية قضيتنا وانسجامها الكامل مع القانون الدولي، حيا بحرراة مسيرات الحرية للشعب الصحراوي التي تجوب هذه الأيام الديار الإسبانية، من تنظيم الحركة التضامنية، وبمشاركة متميزة للجالية الصحراوية، مضيفا أنها ليست تجسيداً فقط للعلاقات الوثيقة بين الشعب الصحراوي والشعوب الإسبانية، ولكنها انسجام مع المسؤولية القانونية والتاريخية والأخلاقية للدولة الإسبانية تجاه الشعب الصحراوي.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

الصحراء ماتنباع 14/06/2021

وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي تشن هجومات جديدة ضد قوات الاحتلال المغربية على طول جدار الذل والعار

شنت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي الأمجاد، هجومات جديدة ومركزة استهدفت تخندقات قوات الاحتلال المغربية في نقاط متفرقة من جدار الذل والعار، حسب البلاغ العسكري رقم 215 الصادر عن وزارة الدفاع الوطني.

وشهد يوم أمس الأحد، قصفا مكثفا استهدف قوات الاحتلال بمنطقة أركيز بقطاع الكلتة.

أما اليوم الاثنين ، فقد قصفت وحدات جيش الحرير تخندقات قوات الاحتلال في المواقع التالية :

– قصف عنيف استهدف قوات الاحتلال بمنطقة روس فدرة لغراب بقطاع حوزة.

– قصف مركز استهدف تخندقات قوات الاحتلال بمنطقة روس السبطي بقطاع المحبس.

وتستمر هجومات أسود جيش التحرير الشعبي الصحراوي، مستهدفة قوات الاحتلال المغربي التي تكبدت خسائر فادحة في الأرواح والمعدات على طول جدار الذل والعار.

وحرب التحرير تضمنها الجماهير

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

#الإذاعة_الوطنية_الصحراوية

#صوت_الشعب_الصحراوي_المكافح

منظمة العفو الدولية تُعرب عن قلقها البالغ إزاء ظروف الاحتجاز السيئة للمعتقل السياسي الصحراوي محمد لمين هدي

أعربت منظمة العفو الدولية في رسالة وجهتها إلى رئيس الحكومة المغربية، عن قلقها الشديد بشأن ظروف الاحتجاز غير القانونية للمعتقل السياسي ضمن مجموعة أگديم إزيك محمد لمين هدي، وعزله عن العالم الخارجي داخل زنزانة انفرادية بسجن تيفلت2.

ونبهت المنظمة الحكومة المغربية من فقدان الاتصال بينه وعائلته ومحاميه منذ إبلاغه لهم في آخر اتصال يوم 09 أبريل 2021، عن تلقيه تهديدات من مدير السجن، بوضعه في زنزانة شديدة الإجراءات في حال استمر في إبلاغ عائلته عن ظروف احتجازه السيئة.

وقالت المنظمة نقلا عن محاميه، أن سلطات السجن سبق وأن احتجزت في 2018 محمد لمين هدي كعقاب له في هذه زنزانة انفرادية ضيقة لا تتجاوز مساحتها 2/2 متر ولا تتوفر على نوافذ للتهوية ولا صنبور ولا مرحاض، تُعرف باسم “خلية العقاب” أو “التابوت” لأنها بالحجم نفسه.

وكشفت منظمة العفو الدولية أن عائلة محمد لمين هدي، حاولت منذ فقدان التواصل معه، الاتصال بما يُسمى وكيل ملك المغرب ومدير السجن عدة مرات دون أن تتلقى أي رد.

وظل محمد لمين هدي، يشكي من تدهور وضعه الصحي منذ خوضه إضرابا عن الطعام لمدة 69 يومًا في يناير للمطالبة بوضع حد لسوء المعاملة التي يتعرض لها، قبل إجباره على تعليق الإضراب قسرا من قبل حراس السجن من دون إخضاعه للفحص الطبي، سيما بعد تعرضه لشلل جزئي وفقدان الذاكرة وألم شديد.

وأبلغت المنظمة، رئيس الحكومة المغربية بقلق محامي محمد لمين هدي إزاء غياب أي معلومات عنه وحول ظروف احتجازه وعن وضعه الصحي المتدهور منذ سبتمبر 2017.

وفي ضوء ذلك، حثت المنظمة، رئيس الحكومة المغربية على إنهاء الحبس الانفرادي لمحمد لمين هدي ومنحه حق تلقي الرعاية الطبية المناسبة وضمان توافق ظروف احتجازه مع المعايير الدولية، ثم السماح له بالتواصل بانتظام مع عائلته ومحاميه وفقًا لقواعد الأمم المتحدة النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء.

وجددت المنظمة في ختام رسالتها، مطالبة المغرب نقل السجناء السياسيين الصحراويين مجموعة أگديم إزيك إلى مراكز احتجاز قرب عائلاتهم، عملا بالمادة 59 من قواعد مانديلا، ثم إعادة محاكمتهم محاكمة عادلة تتماشى والمعايير الدولية.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

#الإذاعة_الوطنية_الصحراوية

#صوت_الشعب_الصحراوي_المكافح

الكونغرس الأمريكي يعترض على فتح قنصلية بمدينة الداخلة المحتلة

اعترض الكونغرس الأمريكي، على فتح قنصلية للولايات المتحدة الأمريكية في مدينة الداخلة المحتلة وبيع طائرات دون طيار للمملكة المغربية، وهما الوعدان اللذان سبق وأن قطعهما الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب للرباط.

وأفادت وكالة الأنباء الجزائرية التي أوردت الخبر، أن الكونغرس طلب من كتابة الدولة للخارجية الأمريكية اطلاعه قبل شهر يوليو المقبل، على مدى تقدم الاتصالات الرامية إلى تفعيل المفاوضات حول النزاع بالصحراء الغربية المحتلة، حسبما أوردته صحيفة “لافانغوارديا” الإسبانية في مقال نشرته أمس الأحد”.

وكشفت الصحيفة الإسبانية أن لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب، الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، تقوم منذ عدة أشهر بمنع إقرار وتجسيد وعدين رئيسيين، وردا في إعلان دونالد ترامب أحادي الجانب، حول السيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية المحتلة، مقابل تطبيع العلاقات بين المملكة المغربية والكيان الصهيوني.

ويتعلق الأمر، حسبما أشارت إليه “لافانغوارديا” بفتح قنصلية أمريكية في مدينة الداخلة المحتلة وبيع طائرات مسيرة مسلحة من طراز” “MQ-9B للمملكة المغربية.

وأشارت الصحيفة إلى أن طابع التعامل المشروط لعدد من اتفاقيات “أبراهام” التي سعى وخطط لها دونالد ترامب، بين الكيان الصهيوني والدول العربية المطبعة، التي كانت مصحوبة في كثير من الأحيان بصفقات بيع أسلحة، أثارت مخاوف المشرعين منذ البداية، مؤكدة أن “دعم واشنطن للرباط متصدع أكثر بكثير مما يبدو ظاهريا”.

وتابعت أنه “مع وصول جو بايدن إلى البيت الأبيض، ترجم قلق المشرعين إلى إجراءات ملموسة، فيما يخص المغرب، لمحاولة التخفيف من العواقب”.

يذكر أن رئيس الدبلوماسية الأمريكية أنتوني بلينكين، كان قد أكد خلال اجتماع عقده نهاية مارس المنصرم، مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، دعم الولايات المتحدة للمفاوضات السياسية “بهدف حل النزاع في الصحراء الغربية، داعيا إلى “الإسراع في تعيين مبعوث شخصي للصحراء الغربية”.

وأكد بلينكن خلال جلسة استماعه في مجلس الشيوخ الأمريكي، أن بعض الحوافز الواردة فيما يسمى باتفاقيات “أبراهام” والمرتبطة بتطبيع علاقات بعض الدول العربية مع الكيان الصهيوني، تستحق أن تكون موضوع “دراسة دقيقة”، وذلك في إشارة ضمنية إلى المزايا الأخرى التي منحها دونالد ترامب، والتي من بينها الاعتراف بسيادة المغرب المزعومة على الصحراء الغربية.

وشدد أنتوني بلينكن على أن ما يسمى “اتفاقيات أبراهام” التي سمحت لإدارة الرئيس السابق دونالد ترامب بتطبيع علاقات بعض الدول العربية مع الكيان الصهيوني، يجب دراستها بتمعن.

وفي السياق، ذكر المقال الذي نشرته “لافانغوارديا” أنه مع نهاية شهر ديسمبر الماضي، توجه السفير الأمريكي في الرباط، ديفيد فيشر، إلى ميناء الداخلة المحتلة، لافتتاح مكتب دبلوماسي افتراضي في هذه الأخيرة، والإعلان عن بدء إجراءات تجسيد المشروع على الأرض، لكن لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس-يقول المقال- اعترضت على ذلك، على اعتبار أنه “لا حاجة لوجود قنصلية أمريكية هناك”، الأمر الذي يعني “حظرها من الناحية القانونية”.

يشار إلى أن 27 عضوا في مجلس الشيوخ الأمريكي، سبق وأن طالبوا، منتصف شهر فيفري الماضي، الرئيس جو بايدن بالتراجع عن إعلان ترامب، الذي يعترف بسيادة المغرب المزعومة على الصحراء الغربية المحتلة، وإعادة واشنطن إلى التزامها بإجراء استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي.

واعتبر أعضاء الكونغرس أن القرار “المفاجئ” لترامب “قصير النظر ويقوض عقودا من السياسة الأمريكية، التي عرفت بها مما تسبب في استياء عدد كبير من الدول الإفريقية”. وأضافت الصحيفة أن “وزارة الخارجية الأمريكية لا يمكنها اتخاذ قرارات مالية أو تنفيذية للمضي قدما في تجسيد خطة تشييد قنصلية.

ومن جهة أخرى، أوضحت “لافانغوارديا” أن الأمر ينطبق أيضا على وعد بيع الطائرات المسيرة المسلحة من طراز “MQ-9B“، الذي قطعه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، للمملكة المغربية، مع العلم أن الطائرات دون طيار مجهزة بتقنية متطورة جدا ومقاتلة، والتي “لا يجب، حسب أعضاء اللجنة، وضعها تحت تصرف المغرب” كما ورد في المقال.

وأكدت الصحيفة الإسبانية، أنه قد “تم تجميد وعد بيع الطائرات لمدة 5 أشهر تقريبا، مشيرة إلى أن “بعض الديمقراطيين يطالبون بأن تنأى الوزارة بنفسها بشكل أوضح عن هذه الاتفاقيات”.

ويرى صاحب المقال المنشور، بأن الإصرار على حل تفاوضي بين الطرفين، يعني عمليا “الابتعاد عن إعلان دونالد ترامب”، مع العلم أن الخارجية الأمريكية كانت قد أشارت، إلى تغيير في مقاربة إدارة بايدن، فيما يتعلق بالنزاع في الصحراء الغربية المحتلة.

وأوضح الناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، مؤخرا، أن إدارة بايدن “تتشاور مع الأطراف بخصوصية حول أفضل طريقة لإنهاء العنف، للتوصل إلى تسوية دائمة”.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

الأمانة الوطنية تعقد دورتها العادية الرابعة

عقدت الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو اليوم الاثنين، دورتها العادية الرابعة تحت رئاسة عضو الأمانة الوطنية الوزير الأول الأخ بشرايا حمودي بيون نيابة عن رئيس الجمهورية الأمين العام للجبهة.

وفي كلمة له بالمناسبة تلاها مسؤول أمانة التنظيم السياسي الاخ خطري آدوه، أكد رئيس الجمهورية الأمين العام للجبهة الأخ إبراهيم غالي، أن الدورة تعقد في أجواء تخليد الشعب الصحراوي لذكرى يوم الشهداء، في ظل تطورات مهمة ومتسارعة يطبعها استئناف الكفاح المسلح.

وأشاد رئيس الجمهورية بالهبة الوطنية للجماهير الصحراوية التي رافقت العودة للحرب، موجها تحية لمقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي الذي كان رده حاسما على المؤامرات المغربية.

كما حيا الأخ إبراهيم غالي صمود وتضحيات الأسرى المدنيين الصحراويين بالسجون المغربية والمواطنين الصحراويين بالمناطق المحتلة وجنوب المغرب، وإرادة المرأة الصحراوية عبر مختلف جبهات الفعل الوطني على غرار المناضلة سلطانة خيا وعائلتها ورفيقاتها.

وثمن رئيس الجمهورية مواقف التضامن مع الكفاح الشرعي للشعب الصحراوي وخاصة المواقف المبدئية والثابتة للجزائر حكومة وشعبا، ومواقف الاتحاد الإفريقي المنسجمة مع مبادئه وكذا الشعوب والمنظمات المتضامنة.

وتناقش الدورة تقييم العمل بين الدورتين، تطورات القضية الوطنية والبرامج والاستحقاقات المقبلة.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

الجريدة الإخبارية 13/0/2021

الممثل بإسبانيا يبرز ويثني على الدعم الحازم لحزب بوذيموس للشرعية الدولية بالصحراء الغربية

في سياق عقد الجمعية العامة الرابعة لحزب بوذيموس الإسباني بمدريد نهاية الأسبوع، تقدّم الممثل بإسبانيا بإسم الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب الأخ عبد الله العرابي بالشكر الجزيل الى التشكيلة الإسبانية المذكورة، على دعمها ومساندتها للشرعية الدولية بالصحراء الغربية ، ورفعها لراية حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والإستقلال.

وخلال التدخلات التي عرفتها أشغال الجمعية العامة الرابعة للحزب، إستغلّ الممثل بإسبانيا هذه المناسبة للتذكير بمسئولية إسبانيا إنطلاقا من مدريد القانونية والسياسية في مسار تصفية الإستعمار من الصحراء الغربية ، وأوضح أنه ما دام الشعب الصحراوي لم يتمتع بحقه تبقى إسبانيا القوة المديرة للإقليم.
وأضاف:” إن تمثيل الشعب الصحراوي في مناسبة التجديد هذه والتخطيط لمرحلة جديدة، يأتي خصيصا لإسداء الشكر حيال موقف بوذيموس منذ تشكيله، الذي تميّز بالدفاع القوي عن القانون الدولي، لذا نشجّعكم اليوم أكثر من أي وقت مضى، على مواصلة الوقوف الحازم الى جانب الشعب الصحراوي، لأن كفاح هذا الأخير يصبوا الى تحقيق عالم أفضل، والعالم الأفضل يمكن الوصول إليه”.
يذكر أن تخلّي السيد بابلو إغليسياس زعيم الحزب السابق عن السياسة في 4 ماي الماضي فتح الباب أمام الشروع في خوض مرحلة جديدة. وكنتيجة لإنتخابات الأحد 13 يونيو 2021 بمدريد، تحصّلت عضو الحزب إيّوني بيلارّا على 88،69 صوتا كأمينة عامة جديدة لحزب بوذيموس.
المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية