الرئيسية » أرشيف الكاتب: aminradio (صفحة 20)

أرشيف الكاتب: aminradio

الصحراء ماتنباع 08/03/2021

الجريدة الإخبارية 07/03/2021

مساء الوطنية 07/03/2021

مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي ينفذون هجومات ضد تخندقات قوات الاحتلال بمناطق حوزة، المحبس والبكاري

 نفذ مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي، هجومات جديدة ضد تخندقات جنود الاحتلال المغربي بمناطق حوزة، المحبس والبكاري؛ حسب البلاغ العسكري رقم 116 الصادر اليوم الأحد عن وزارة الدفاع الوطني.

وفي هذا السياق، نفذت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي أمس السبت هجومات مركزة ضد مواقع العدو في منطقة حوزة.

أما نهار اليوم الأحد فقد ركز مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي نيران أسلحتهم على نقاط تمركز جنود الاحتلال في المواقع التالية:

– قصف مركز استهدف مواقع قوات الاحتلال في منطقة روس أودي أمركبة بقطاع المحبس.

– قصف قواعد جنود العدو المتمركزين في منطقة أكرارة الفرسيك بقطاع المحبس.

– قصف عنيف ضد قوات العدو المتخندقة بمنطقة تنيليك بقطاع البكاري.

– قصف مدمر لمواقع قوات الاحتلال المتخندقة بمنطقة أم أدكن بقطاع البكاري.

وتتواصل هجومات جيش التحرير الشعبي الصحراوي ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربي منذ الثالث عشر نوفمبر 2020 تاريخ خرق المغرب لوقف إطلاق النار بعد أن هاجمت قواته المدنيين الصحراويين المعتصمين بالثغرة غير الشرعية بمنطقة الكركرات.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

أنطونيو غوتيريش يدعو إلى تغيير السياسات تجاه المرأة

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس اليوم الأحد، إلى ضرورة تغيير السياسات التي تحد من قدرة المرأة على تولي المناصب واتخاذ القرارات.

وكتب غوتيريس- في مقالة أعدها بمناسبة إحياء اليوم العالمي للمرأة، عن “معاناة المرأة في عالم يسوده إرث التمييز المترسخ والمنهجي، بينما يحتفل العالم باليوم العالمي للمرأة في خضم جائحة عالمية, تبرز حقيقة صارخة واحدة, وهي أن جائحة (كورونا) هي أزمة بوجه المرأة”.

وأضاف أن “تفاقم الجائحة ابرز أوجه عدم المساواة العميقة التي تعاني منها النساء والفتيات ما يبدد التقدم المحرز على مدى سنوات نحو تحقيق المساواة بين الجنسين.. فالنساء يرجح أنهن يعملن في القطاعات الأكثر تضررا من الجائحة, ومعظم العاملين الأساسيين في الخطوط الأمامية من النساء منهن من تنتمين إلى الفئات المهمشة عرقيا والأكثر فقرا”.

وتابع أن “النساء أكثر عرضة بنسبة 24 بالمائة لفقدان وظائفهن ولانخفاض دخلهن بمعدلات أكثر حدة, وقد اتسعت الفجوة في الأجور بين الجنسين , والتي كانت مرتفعة أصلا بما في ذلك في قطاع الصحة”.

وأوضح الأمين العام الأممي أن “الرعاية غير مدفوعة الأجر شهدت زيادة كبيرة بسبب أوامر البقاء في المنزل وإغلاق المدارس ودور رعاية الأطفال, كما أن الملايين من الفتيات قد لا يعدن إلى المدرسة قط ,وقد واجهت الأمهات وخاصة الأمهات العازبات محنة شديدة”, مضيفا أن الجائحة “ولدت وباء موازيا هو العنف ضد المرأة على صعيد العالم مع ارتفاع مستويات العنف المنزلي والإتجار والاستغلال الجنسي وزواج الأطفال”.

وأكد غوتيريس أن “كل هذا الاستبعاد يشكل بحد ذاته حالة طوارئ والعالم بحاجة إلى دفعة جديدة للنهوض بقيادة المرأة ومشاركتها على قدم المساواة , ومن الواضح أن ذلك سيعود بالفائدة على الجميع”, مشيرا إلى أنه “عندما تتولى المرأة دورا قياديا في الحكومة نرى استثمارات أكبر في الحماية الاجتماعية وخطوات أوسع في مجال مكافحة الفقر, وعندما تكون المرأة في البرلمان, تتبنى البلدان سياسات أكثر صرامة بشأن تغير المناخ, وعندما تجلس المرأة إلى طاولة مفاوضات السلام تبرم اتفاقات كثيرة”.

واختتم غوتيريس “ومع ذلك, لا تشكل النساء سوى ربع المشرعين على الصعيد الوطني في جميع أنحاء العالم, وثلث أعضاء الحكومات المحلية, وفقط خمس الوزراء في الحكومات, وإذا استمر المسار الحالي لن يتم تحقيق التكافؤ بين الجنسين في المجالس التشريعية الوطنية قبل عام 2063 , وسيستغرق تحقيق التكافؤ على صعيد رؤساء الحكومات أكثر من قرن”.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

التاريخ الثوري للجزائر مصدر إلهام للشعب الصحراوي (مسؤول صحراوي)

 أكد عضو الأمانة الوطنية، الأمين العام للطلبة الصحراويين السيد مولاي محمد إبراهيم، أن “التاريخ الثوري للجزائر يعد مصدر إلهام للشعب الصحراوي في مسيرته النضالية في سبيل استرجاع سيادته الوطنية واستقلاله”.

وأوضح مولاي محمد إبراهيم الذي يقود وفدا عن الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في إطار جولة ميدانية عبر المؤسسات الجامعية الجزائرية لتعريف الأسرة الجامعية بمستجدات الوضع في الصحراء الغربية أن نضال الجزائريين لمدة أزيد من 130 سنة وصمودهم في وجه قوات الاحتلال الفرنسي “تستلهم منه كل الشعوب المضطهدة الدروس والعبر لمواصلة المسيرة في سبيل استرجاع السيادة على أراضيها”.

وأشاد مولاي أمحمد إبراهيم في لقاء نظم بجامعة العربي تبسي بموقف الجزائر الصامد في دعم الشعوب المضطهدة التي لازالت تعيش تحت وطأة الاستعمار على غرار فلسطين والصحراء الغربية ومساهمتها الفعالة في كل مرة في تدويل هذين القضيتين في مختلف المحافل الدولية.

وفي سياق متصل، قال ذات المسؤول: “إن المستجدات الأخيرة في الصحراء الغربية يفرض تحسيس الرأي العام الدولي حول قضية الشعب الصحراوي ونضاله في سبيل استعادة سيادته الكاملة على أراضيه المنتهكة من طرف الاحتلال المغربي واللجوء إلى الكفاح المسلح لانتزاع الحرية والاستقلال واستعادة حقوقه المهضومة”.

وكان الوفد الصحراوي قد شرع مؤخرا في سلسلة من الخرجات الميدانية للتعريف بمستجدات وتطورات القضية الصحراوية عبر عدد من جامعات الوطن، حسب ما ذكر به ذات المتحدث الذي أشار إلى أنها تهدف أيضا إلى التعرف على أوضاع إقامة وتكوين الطلبة الصحراويين.

من جهته، ثمن مدير جامعة العربي التبسي، البروفيسور عمار بودلاعة هذا اللقاء مشيرا إلى أن هذه المؤسسة الجامعية تسهر على توفير كل الظروف المواتية لإقامة وتكوين الطلبة الصحراويين المسجلين بها في عديد التخصصات.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تهنئ النساء الصحراويات بعيد المرأة العالمي

أعربت اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان، عن تهنئها نساء العالم باليوم العالمي للمرأة وخاصة المرأة الصحراوية، وأعربت عن تضامنها  مع عائلات وأمهات وزوجات جميع المعتقلين السياسين الصحراويين بالسجون المغربية ومع عائلة سيدإبراهيم خيا بمدينة بوجدور التي تعاني من ويلات الحصار والقمع الأعمى لدولة الاحتلال المغربي.

وأشادت اللجنة في بيان لها اليوم الأحد بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، بنضال وكفاح المرأة الصحراوية التي كانت وما زالت وستبقى حارسة المشروع الوطني وحامية بقائنا كونها شريكة مسيرة النضال الطويلة والتي واجهت أعباء الاحتلال وأساليبه الدنيئة كتفا بكتف إلى جوار أخيها الرجل بقيادة الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.

وعبر البيان عن تضامن اللجنة المطلق ومساندتها للأمهات الصحراويات اللواتي لازلن يناضلن من أجل حقهن المشروع في الإفراج عن جميع أبنائهن المعتقلين بالسجون المغربية، ظلما وعدوانا بسبب دفاععهم عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال، وإدانتها القوية لكل الممارسات وجرائم الإبادة والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبتها دولة الاحتلال المغربي في حق الشعب الصحراوي منذ سنة 1975.

وحذرت اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان الهيئات والمنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان والشعوب، من تقاعسها ومن تبعات عدم تدخلها، والعمل على وقف سياسة العدوان والانتهاكات الممنهجة ضد الصحراويين الرازحين  تحت الاحتلال.

وأكدت اللجنة على وحدة الشعب الصحراوي المكافح وتصعيد النضال الوطني وتنويع أساليب المقاومة لتحقيق الهدف المنشود في الحرية والاستقلال بقيادة الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، لاستكمال سيادة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

وأشار البيان إلى أن الثامن مارس الذي يخلد فيه العالم اليوم العالمي للمرأة، يتزامن بالنسبة للشعب الصحراوي مع سقوط أول شهيد صحراوي في ساحة الشرف، وهو الشهيد البشير لحلاوي، الذي استشهد في مثل هذا اليوم من سنة 1974 في معركة ضد المستعمر الإسباني بمنطقة “حاسي معطى الله”.

وبهذه المناسبة الكونية، أبرزت اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان، أن المرأة الصحراوية سطرت بمداد الفخر والاعتزاز أسماء ناصعة من الشهيدات والسجينات والمناضلات جنبا إلى جنب مع جميع مناضلي شعبنا في شتى الميادين والمجالات.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

الجمهورية الصحراوية، 45 سنة من المقاومة والإنجازات، محور محاضرة بنادي إفريقيا بجامعة العلاقات الدولية التابعة لوزارة الخارجية الروسية

أحتضن نادي إفريقيا بجامعة العلاقات الدولية التابعة لوزارة الخارجية الروسية، ندوة رقمية تحت عنوان “الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية: خمس وأربعون سنة من المقاومة والإنجازات” شارك فيها ممثل الجبهة الدكتور أعلي سالم محمد فاضل إلى جانب العديد من الشخصيات الروسية.

وفي كلمة أفتتاحية، أشاد السيد أليكسي ديميدوف، عضو النادي الذي نظم الحدث بالتنسيق مع ممثلية جبهة البوليساريو في روسيا، -أشاد- بالعلاقات الجيدة، التي تأسست في السنوات الأخيرة بين الجامعة المذكورة وممثلية الجبهة، مجددا إستعدادهم التواصل من أجل تسليط الضوء على القضية الصحراوية بحكم الإهتمام الذي توليه هذه المؤسسة للقارة الإفريقية، و بإعتبار الصحراء الغربية آخر مستعمرة في القارة.

من جانبه، ممثل جبهة البوليساريو، الدكتور علي سالم محمد فاضل، ركز في كلمته على المقاومة وأهم الانجازات للدولة الصحراوية خلال أربعة عقود ونصف، مبرزا صمود المقاومة السلمية في الجزء المحتل من الوطن الجريح وما يقوم به المحتل المغربي من تنكيل وتعذيب وحصار للنشطاء الصحراويين، خاصة عائلة التحدي والتضحية والصمود أهل خيا، مذكرا بالنهضة في الجانب البشري كأكبر مكسب للثورة الصحراوية، بالإضافة إلى انجازات أخرى في الميدان الاجتماعي، مرورا بالمعركة القانونية لوقف نهب الثروات الطبيعية وإنتصارات ميدانية على المستوى العسكري وأخرى على الساحة الدولية والإفريقية.

بدوره، الأستاذ سيرغي نيكونوف من جامعة سانت بطرسبرغ الحكومية، تطرق في حديثه إلى الموقف الروسي وإسهام المجتمع المدني الروسي في القضية الصحراوية، بالتوقف عند موقف موسكو في مجلس الأمن الدولي وتأييدها لمبدأ تقرير المصير ومعارضها الشديدة للقرارات أحادية الجانب لحل النزاعات. وقد سجلت الندوة نقاشا حول تطورات القضية الوطنية، خاصة حول المقاومة الصحراوية بعد خرق المغرب لوقف إطلاق النار وموقف إدارة الولايات المتحدة الأمريكية الحالية بعد قرار ترامب الأخير.

وفي الختام، أعرب المشاركون أمانيهم في أن تجد القضية الصحراوية طريقها إلى من حل يمكن الشعب الصحراوي من حقه المشروع في تقرير المصير، طبقا لما ينص عليه ميثاق الأمم المتحدة.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

الجالية الصحراوية بجزيرة تنريفي الكنارية تنظم مظاهرة عارمة تخليدا للذكرى 45 لإعلان الجمهورية

نظمت الجالية الصحراوية صباح اليوم السبت 06 مارس 2021 بجزيرة تنريفي بالأرخبيل الكناري مظاهرة حاشدة وسط الساحة الرئيسية بمنطقة سانيسيدرو (SAN ISIDRO)   حيث كانت الفرصة  لبعث رسائل التضامن مع جماهير الأرض المحتلة و التأييد لعمليات الجيش الشعبي الصحراوي البطل.

شارك في المظاهرة ممثل الجبهة الأخ “حمدي منصور ” ورؤساء جمعيات الجالية الصحراوية بالجزيرة ومتضامنون كناريون وحشد كبير من أعضاء الجالية الصحراوية من مختلف الأعمار شيبا شبابا نساءا وأطفال حاملين الأعلام الوطنية ولافتات من الحجم الكبير بها صور للمناضلة “سلطانة خيا” والمعتقل السياسي الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك المضرب عن الطعام “محمد لامين هدي ” .
أستهلت الوقفة بالإنصات للنشيد الوطني للجمهورية لتتوالى المداخلات التي صبت في مجملها على التذكير بذكرى إعلان الجمهورية في السابع والعشرين من فبراير 1976 والتحديات التي شهدتها قضية شعبنا وإستمرار الكفاح حتى يومنا هذا مع عودة الكفاح المسلح ولغة النار بعد أن خرق المغرب وقف إطلاق النار في 13 نوفمبر الماضي، كما كانت الفرصة للتضامن مع المناضلة “سلطانة سيد ابراهيم خيا”  ضد الانتهاكات الجسيمة التي تتعرض لها والاقامة الجبرية التي تخضع لها من خلال حصار منزل العائلة ومنع المتضامنين من زيارتها، وكذا التضامن مع المعتقل السياسي الصحراوي المضرب عن الطعام “محمد لامين هدي” .
كما كانت الفرصة للشباب الذي عبر عن إستعداده التام للإلتحاق بصفوف مقاتلي الجيش الشعبي الصحراوي الذي يشن عمليات عسكرية لتحرير باقي ربوع الوطن المحتل .
المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

تزامنا والذكرى الـ45 لإعلان الجمهورية، القضية الصحراوية تحظى بتضامن دولي على نطاق واسع

الشهيد الحافظ  28 فبراير 2021 – حظيت القضية الصحراوية بتضامن دولي على نطاق واسع، شمل مختلف القارات، وذلك بالتزامن مع إحتفال الشعب الصحراوي بالذكرى الخامسة والأربعين لإعلان دولته، الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية المصادف لـ27 فبراير من كل سنة.

ففي بريتوريا عاصمة جنوب أفريقيا، نظمت حركات التضامن الأفريقية مع الشعب الصحراوي، صبيحة اليوم الأربعاء 24 فبراير 2021 ، ندوة تضامنية مع الشعب الصحراوي بمناسبة الذكرى 45 لإعلان الجمهورية الصحراوية، دعت خلالها الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والاوربي والصليب الأحمر الدولي لتحمل مسؤولياتهم تجاه حماية الشعب الصحراوي من جرائم الحرب المغربية وتحرير الصحراء الغربية.

وحث المشاركون في الندوة “جميع الدول الأفريقية والأحزاب السياسية والنقابات العمالية والمجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية والأوساط الأكاديمية والمنظمات الشبابية والنسائية ووسائل الإعلام على إبراز المقاومة البطولية للشعب الأفريقي في الصحراء الغربية وتسليط الضوء على نضالاته”.

وفي إطار فعاليات الدورة ال46 لمجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة، نظمت مجموعة جنيف لدعم شعب الصحراء الغربية، يوم الأربعاء 24 فبراير 2021، ندوة إفتراضية عبر تقنية الاتصال المرئي رافعت من خلالها عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال.

وحملت الندوة عنوان “الحصار المضروب على ممارسة الشعب الصحراوي لحقه قي تقرير المصير” والتي نشطتها مجموعة جنيف التي تتألف من عشرات الدول التي لها مقرات في هذه المدينة ونذكر منها الجزائر، أنغولا، بوتسوانا، كوبا، موزمبيق، نامبيا، نيكاراغوا، جنوب افريقيا ، تنزانيا، تيمور الشرقية ، فنزويلا وزيمبابوي.

وتناول الحدث عدة نقاط  جوهرية وافاق ترتبط بقضية الصحراء الغربية  بالاضافة الى سرد العراقيل التي تعيق ممارسة الشعب الصحراوي لحقه الشرعي في تقرير المصير والاستقلال، وذلك بمشاركة شخضيات مهمة ووازنة من أكاديميين، حقوقيين ودبلوماسيين.

وفي السياق ذاته، أشرفت البعثة الصحراوية و ممثلية جبهة البوليساريو بالمشرق العربي على تنظيم ندوة إفتراضية و منبرا تضامنيا مع كفاح الشعب الصحراوي العادل، احتفالا بالذكرى ال 45 لاعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

وشهدت الندوة مشاركة ممثلين عن احزاب و هيئات و شخصيات وازنة في عالم السياسة و الادب و اساتذة جامعيين، من مختلف البلدان العربية و وفود تمثل منظمات المجتمع المدني الصحراوي.

وصدرعن الندوة بيان ختامي، أكد فيه المشاركون  تضامنهم مع الشعب الصحراوي وكفاحه العادل من أجل الحرية و الاستقلال، كما عبروا عن تضامنهم مع السجناء المدنيين الصحراويين ونشطاء حقوق الانسان وعلى رأسهم المناضلة سلطانة سيد ابراهيم خيا.

كما دعت المجموعة البرلمانية المشتركة الأوروبية “السلام للشعب الصحراوي” بالاتحاد الأوروبي، يوم 26 فبراير الجاري، ولا سيما الممثل السامي ونائب الرئيس المكلف بالشؤون الخارجية جوزيب بوريل، إلى إتخاذ إجراءات فورية وحاسمة تجاه المغرب من أجل ضمان وقف القمع ضد المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان والنشطاء السياسيين، وتوفير الدعم الكامل للمجتمع المدني الصحراوي في مطالبهم المشروعة بإحترام حرياتهم الأساسية.

و في بيان للمجموعة، على ضوء القمع المتزايد في الأراضي المحتلة للصحراء الغربية، أعربت عن تضامنها مع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان والنشطاء السياسيين الذين يتعرضون للهجوم وقمع شديد منذ نهاية وقف إطلاق النار، داعية الإتحاد الأوروبي والدول الأعضاء إلى الإستجابة العاجلة للنداءات والوضع الخطير جراء القمع المتواصل إلى اليوم.

وفي الإطار ذاته، عدة رفعت بلديات ومقرات نقابات استرالية بمدينتي ميلبورن وسيدني يوم الجمعة، علم الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، تعبيرا عن التضامن مع القضية الصحراوية، واحتفالا مع الشعب الصحراوي بالذكرى ال45 لإعلان الجمهورية الصحراوية.

وتم رفع العلم الصحراوي في مدينة سيدني بمقر بلدية “لايكارت” بحضور مجموعة من أصدقاء الشعب الصحراوي تتقدمهم الدكتورة مرديث برگمان، الرئيسة السابقة للغرفة التشريعية لبرلمان ولاية نيو ساوث ويلز الاسترالية، وممثل جبهة البوليساريو باستراليا ونيوزيلاندا، السيد محمد فاضل كمال.

 أما بمدينة ميلبورن فتم رفع العلم بحضور الكاتب العام لمجلس اتحاد النقابات ببلدية “بالارات” مرفوقا بمجموعة من أعضاء لجنة الصداقة الاسترالية مع الشعب الصحراوي.