الرئيسية » أرشيف الكاتب: aminradio (صفحة 147)

أرشيف الكاتب: aminradio

الأمين العام للعمال يتفقد مشاريع تابعة للمنظمة بولاية السمارة

ولاية السمارة  19 يونيو 2020  – قام يوم الخميس ، الأمين العام لاتحاد عمال الساقية الحمراء  ووادي الذهب  السيد سلامة البشير بجولة تفقدية لمشاريع مختلفة تابعة للمنظمة بولاية السمارة.

وفي هذه الإطار زار السيد سلامة  التعاونيات الانتاجية  المخصصة بالاساس لمادة الكسكس الواسعة الإنتشار في مجتمعنا وبعض الوجبات الأخرى، واقفا على سير  مختلف البرامج الجهوية والمحلية ، وكذا بعض مشاريع الترميم بالمقرات الجهوية.

  و على هامش الزيارة  اجتمع  السيد البشير مع أعضاء هذه التعاونيات  وتمت مناقشة مجمل الإنشغالات وأهمية تطوير هذا الميدان وتحسينه باستمرار.

 وتندرج هذه التعاونيات ضمن إستراتيجية الإتحاد الخاصة بالتمكين الإقتصادي للمرأة العاملة.

للإشارة تم توزيع بعض الوسائل والأدوات  المختلفة تتعلق بميدان النظافة والتعقيم .

مكتب المجلس الوطني يعقد اجتماعا للوقوف على عمل لجان المجلس مع أعضاء الجهاز التنفيذي

مدرسة 09 يونيو 19 يونيو 2020  –عقد أمس الخميس مكتب المجلس الوطني الصحراوي ، اجتماعا تحت رئاسة عضو الأمانة الوطنية رئيس المجلس السيد حمة سلامة ، للوقوف على عمل لجان المجلس الوطني مع أعضاء الجهاز التنفيذي من أجل مناقشة مشروع برنامج الحكومة لسنة 2020 بعد الافتتاح الرسمي للدورة الاستثنائية للمجلس الوطني ، والتي خصصت لمناقشة هذا البرنامج.

وفي هذا السياق ، استعرض رؤساء اللجان أبرز النقاط التي طبعت العمل بين الهيئتين التشريعية والتنفيذية خلال الفترة الماضية ضمن العمل المشترك لمراجعة محاور برنامج الحكومة قبل عرضه على الجلسة العامة.

وسجل الاجتماع التعاطي الإيجابي الذي لمسه أعضاء المجلس الوطني من الفريق الحكومي وتذليل كافة الصعوبات من أجل إعداد برنامج يستجيب لتطلعات المواطنين ويحقق الأهداف المرجوة منه في النهوض بجوانب العمل الوطني.

بيان المكتب الدائم للأمانة الوطنية 18 يونيو 2020

الشهيد الحافظ 18 يونيو 2020  –ترأس اليوم الخميس رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي اجتماعا للمكتب الدائم للأمانة الوطنية تطرق فيه إلى جملة من القضايا المتعلق بالقضية الوطنية داخليا وخارجيا.

نص البيان :

الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب الأمانة الوطنية المكتب الدائم

التاريخ : 18 يونيو 2020

بيـــــــــــــــــــــان

ترأس الأخ إبراهيم غالي رئيس الجمهورية الأمين العام للجبهة ، اجتماعاً للمكتب الدائم للأمانة الوطنية، هذه الخميس، 18 يونيو 2020. وتضمن جدول الأعمال جملة من النقاط، عبر عدد من الإحاطات والعروض التي مست مختلف جوانب الشأن الوطني.

الاجتماع، وبعد قراءة فاتحة الكتاب، ترحماً على أرواح الشهداء، توقف عند تخليد اليوم الوطني للمفقود، المصادف لاختطاف قائد انتفاضة الزملة، محمد سيد إبراهيم بصيري، مجدداً مطالبة السلطات الإسبانية بالكشف عن مصيره، ومطالباً الأمم المتحدة وكل منظمات حقوق الإنسان للضغط على دولة الاحتلال المغربي للكشف عن مصير أكثر من 651 مفقوداً صحراوياً، جراء غزوها واحتلالها العسكري للصحراء الغربية في 31 أكتوبر 1975، وما رافقه من جرائم وفظائع وانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان.

وقد استمع المكتب إلى عرض حول الاجتماع الأخير لهيئة أركان جيش التحرير الشعبي الصحراوي، ثم ملخص عن قرارات الاجتماع السابق للمكتب، متبوعاً بعروض عن الوضع العام، قدمها الوزير الأول، رئيس الآلية الوطنية للوقاية من وباء كورونا، ثم كل من مسؤول أمانة التنظيم السياسي، ورئيس المجلس الوطني ووزير الشؤون الخارجية، ووزير شؤون الأرض المحتلة والجاليات، ليتم التوقف عند تقارير حول الجولات الميدانية لأعضاء الأمانة الوطنية والحكومة على مختلف الولايات والمؤسسات. وفي سياق قرار المكتب دراسة ملفات وطنية خلال اجتماعاته، قصد التقييم وتحسين الآداء، تناول الاجتماع بالدراسة والنقاش عرضاً قدمه وزير التنمية الاقتصادية وآخر عن مؤسسة الهلال الأحمر الصحراوي.

وحيا المكتب الدائم جيش التحرير الشعبي الصحراوي، متوقفاً عند تنفيد مختلف محطات البرنامج السنوي، في سياق الجاهزية الدائمة للاضطلاع بمهمة التحرير، منوهاً بالجهود الجبارة المبذولة، وخاصة في أجواء التعاطي مع انتشار وباء كورونا، لحماية سيادة وأمن الأراضي المحررة والتصدي للتحديات الأمنية، خاصة تلك الناجمة عن التدفق الممنهج للمخدرات من دولة الاحتلال المغربي، وعلاقة ذلك الوثيقة بتمويل وتشجيع عصابات الجريمة المنظمة والجماعات الإرهابية، وما يشكله من تهديد مستمر للأمن والاستقرار في كامل المنطقة.

المكتب الدائم توقف على سير البرامج الوطنية، في ظل الوضعية الاستثنائية، وانتظام الخدمات وتلبية الاحتياجات الأساسية. وسجل المكتب مرة أخرى وبارتياح استقرار الحالة الصحية عامة، وعدم تسجيل أية إصابة بداء كورونا في أوساط المواطنين الصحراويين في الأراضي المحررة ومخيمات العزة والكرامة، مشيداً بجهود اللجنة الوطنية للوقاية من داء كورونا والأطقم الطبية وبالتجاوب الجيد مع إجراءات الآلية الوطنية وامتداداتها. وسجل المكتب كذلك استمرار عمل لجان المجلس الوطني الصحراوي مع مختلف مكونات الجهاز التنفيذي، بعد الافتتاح الرسمي لدورته، لمناقشة البرنامج السنوي للحكومة.

كما تطرق المكتب إلى إحياء المناسبات الوطنية التي خلدها الشعب الصحراوي، والتي كانت آخرها الذكرى الخمسون لانتفاضة الزملة، في كل مواقع تواجده، بكل ما تحمله من دلالات ومعاني الصمود والمقاومة المستمرة، وهو ما تؤكده اليوم انتفاضة الاستقلال البطولية، رغم كل ما تتعرض له من قمع وتنكيل وحصار. كما استمع المكتب إلى عرض عن البرنامج الصيفي للشباب والطلبة الذي يقام هذه السنة في ظل ظروف يميزها انتشار وباء كورونا وإلغاء برنامج عطل في سلام. البرنامج الذي يستهدف التأطير وخلق أجواء التواصل والارتباط بالأرض والتاريخ الوطني، سيركز على محاور عديدة، من قبيل التأهيل والتكوين وتنمية القدرات وتنظيم ورشات وأنشطة إعلامية وتحسيسية وثقافية ورياضية وتطوعية وتضامنية وغيرها.

على الواجهة الخارجية، توقف المكتب عند الجمهورية الصحراوية المشاركة المنتظمة في مختلف برامج وفعاليات الاتحاد الإفريقي، مشيداً بموقف الاتحاد المبدئي إزاء مشاركة الدول الأعضاء في اللقاءات مع شركاء الاتحاد، رغم محاولات التضليل والمغالطة التي تعتمدها دعاية دولة الاحتلال المغربي.

المكتب الذي طالب الأمم المتحدة بتحمل المسؤولية للتعجيل بإطلاق سراح الأسرى المدنيين الصحراويين في السجون المغربية، وخاصة إزاء الخطر المحدق بهم جراء استشراء وباء كورونا في تلك السجون، عاد ليؤكد على المسؤولية القانونية، السياسية والأخلاقية للدولة الإسبانية، والتي لن تسقط عنها، ما لم تنفذ التزاماتها الدولية تجاه تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، وتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير والاستقلال.

رئيس الجمهورية توقف في مداخلته عند أهمية الجولات الميدانية لأعضاء الأمانة والحكومة إلى الولايات والمؤسسات الوطنية، ودورها في التحسيس والتواصل. وشدد رئيس الجمهورية على أن الوضعية الراهنة هي وضعية استثنائية، وأن الخطر المحدق جراء انتشار وباء كورونا لا زال قائماً، خاصة مع استمرار انتشار الوباء بل واتساعه في بعض المناطق المجاورة.

وأكد الرئيس في هذا السياق أن واجب الجميع في هذا الوقت الصعب هو التحلي بكل الصرامة في التقيد بالتعليمات الصحية والإجراءات الوقائية والتقليل، إلى أقصى حد، من حركة الأفراد والآليات.

كفاح، صمود وتضحية لاستكمال سيادة الدولة الصحراوية.

الرئيس ابراهيم يؤكد أن الوضعية الراهنة استثنائية، ويدعو الجميع إلى التقيد بالتعليمات الصحية

الشهيد الحافظ ، 18 يونيو 2020  – أكد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي ان الوضعية الراهنة استثنائية جراء انتشار جائحة كورونا .

الرئيس ابراهيم غالي وفي مداخلته خلاله تراسه لاجتماع المكتب الدائم للأمانة الوطنية ، شدد على أن الوضعية الراهنة هي وضعية استثنائية، وأن الخطر المحدق جراء انتشار وباء كورونا لا زال قائماً، خاصة مع استمرار انتشار الوباء بل واتساعه في بعض المناطق المجاورة.

وأكد الرئيس في هذا السياق بأن واجب الجميع في هذا الوقت الصعب هو التحلي بكل الصرامة في التقيد بالتعليمات الصحية والإجراءات الوقائية والتقليل، إلى أقصى حد، من حركة الأفراد .

وفي السياق ذاته ، أشاد المكتب بجهود اللجنة الوطنية للوقاية من داء كورونا والأطقم الطبية وبالتجاوب الجيد مع إجراءات الآلية الوطنية وامتداداتها. (واص)

مكتب الامانة الوطنية يقف على سير البرامج في ظل الوضعية الاستثنائية

الشهيد الحافظ ، 18 يونيو 2020 – وقف المكتب الدائم للأمانة الوطنية على سير مختلف البرامج الوطنية في ظل الوضعية الاستثنائية جراء انتشار جائحة كورونا .

المكتب الدائم وفي اجتماعه اليوم برئاسة رئيس الجمهورية الامين العام للجبهة السيد ابراهيم غالي توقف على سير البرامج الوطنية، في ظل الوضعية الاستثنائية، وانتظام الخدمات وتلبية الاحتياجات الأساسية.

وسجل المكتب مرة أخرى وبارتياح استقرار الحالة الصحية عامة، وعدم تسجيل أية إصابة بداء كورونا في أوساط المواطنين الصحراويين في الأراضي المحررة ومخيمات العزة والكرامة، مشيداً بجهود اللجنة الوطنية للوقاية من داء كورونا والأطقم الطبية وبالتجاوب الجيد مع إجراءات الآلية الوطنية وامتداداتها.

وتطرق المكتب إلى إحياء المناسبات الوطنية التي خلدها الشعب الصحراوي، والتي كانت آخرها الذكرى الخمسون لانتفاضة الزملة، في كل مواقع تواجده، بكل ما تحمله من دلالات ومعاني الصمود والمقاومة المستمرة، وهو ما تؤكده اليوم انتفاضة الاستقلال البطولية، رغم كل ما تتعرض له من قمع وتنكيل وحصار.

كما استمع المكتب إلى عرض عن البرنامج الصيفي للشباب والطلبة الذي يقام هذه السنة في ظل ظروف يميزها انتشار وباء كورونا وإلغاء برنامج عطل في سلام. البرنامج الذي يستهدف التأطير وخلق أجواء التواصل والارتباط بالأرض والتاريخ الوطني، سيركز على محاور عديدة، من قبيل التأهيل والتكوين وتنمية القدرات وتنظيم ورشات وأنشطة إعلامية وتحسيسية وثقافية ورياضية وتطوعية وتضامنية وغيرها. (واص)

المكتب الدائم للأمانة الوطنية يشيد بالمجهودات التي تبذلها وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي في بسط الأمن ومكافحة الجريمة المنظمة

الشهيد الحافظ، 18 يونيو 2020  – أشاد المكتب الدائم للأمانة الوطنية بالمجهودات التي تبذلها وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي في بسط الأمن وحماية الاراضي المحررة ومكافحة الجريمة المنظمة .

المكتب وغي اجتماعه اليوم برئاسة رئيس الجمهورية ، الامين العام للجبهة السيد ابراهيم غالي، حيا جهود وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي، متوقفاً عند تنفيد مختلف محطات البرنامج السنوي، في سياق الجاهزية الدائمة للاضطلاع بمهمة التحرير، منوهاً بالجهود الجبارة المبذولة، وخاصة في أجواء التعاطي مع انتشار وباء كورونا، لحماية سيادة وأمن الأراضي المحررة والتصدي للتحديات الأمنية، خاصة تلك الناجمة عن التدفق الممنهج للمخدرات من دولة الاحتلال المغربي، وعلاقة ذلك الوثيقة بتمويل وتشجيع عصابات الجريمة المنظمة والجماعات الإرهابية، وما يشكله من تهديد مستمر للأمن والاستقرار في كامل المنطقة.

كما استمع المكتب إلى عرض حول الاجتماع الأخير لهيئة أركان جيش التحرير الشعبي الصحراوي . (واص)

إتحاد طلبة الساقية الحمراء ووادي الذهب يعقد إجتماعا تحضيريا ثانيا بخصوص البرنامج الصيفي للشباب و الطلبة 2020

الشهيد الحافظ 18 يونيو 2020 – اشرف اليوم الخميس بمقر اتحاد الطلبة بالشهيد الحافظ  عضو الأمانة الوطنية للجبهة الامين العام لأتحاد طلبة الساقية الحمراء ووادي الذهب على الإجتماع التحضيري الثاني للبرنامج الصيفي للشباب و الطلبة 2020، بحضور منسقي لجان الطلبة على المستوى الجهوي و المركزي .

الامين العام  استغل الاجتماع لتعميم الوثيقة الصادرة عن مكتب الأمانة الدائم و التي تلخص الوضعية الداخلية ، السياسية ، الأمنية و المعنوية، و كذا المجهودات التي قامت بها الدولة الصحراوية خلال الوضعية الاستثنائية الناجمة عن تفشي وباء كورونا على مستوى العالم .

و كان الاجتماع فرصة للاطلاع  على آخر تحضيرات البرنامج الصيفي و وضع اخر اللمسات عليه، حيث وزع الحضور على ؤ ثلاث ورشات تخصصية لتسهيل العمل ، ورشة التكوين و التأهيل ، ورشة الإعلام وورشة الإدارة و الاستقطاب، ليتم إثراء و مناقشة عمل الورشات.

و في ختام الاجتماع تم توزيع الحضور على اربع  لجان ، لجنة التحسيس و التوجيه ، لجنة الإعلام و لجنة الإدارة و المتابعة و لجنة التحكيم على الأنشطة الطلابية ضمن البرنامج الصيفي. (واص)

بصيري: جريمة في انتظار العدالة

  • “عنصر تمثيل الشعب الصحراوي الذي تمتع به بصيري يعد حاسما للعقاب. وإذا تم تأكيد أي من هذه الجرائم فيجب المرافعة والدفاع عن الحقائق التي لا يمكن أن تسقط بالتقادم، ولا يمكن العفو عنها بموجب قانون 1977”.

مدريد (إسبانيا) 18 يونيو 2020

الجمعية الدولية لفقهاء القانون من اجلالصحراء الغربية IAJUW

ترجمة: محمد ليمام محمد علي سيد البشير

بُعيد المظاهرات الصحراوية الحاشدة ضد الإدارة الاستعمارية بتاريخ 17 يونيو 1970، وبأمر من السلطات الاسبانية، تم توقيف القائد محمد سيد إبراهيم “بصيري” واقتياده الى مركز للشرطة بالعيون، عاصمة ما كان يعرف بالصحراء الإسبانية، الصحراء الغربية حاليا. لم يُقدم أي توضيح رسمي عما حدث لبصيري. كما لم يُسمع له أي ذكر منذ ذلك الوقت.

وتقول احدى الروايات انه تم تعذيبه اثناء جلسة الاستجواب، ليتم نقله بعد ذلك من قبل ضباط للشرطة الى ضواحي مدينة العيون، اين أُطلق عليه الرصاص، وتمت تصفيته ودُفن بعد ذلك.

يمنع قانون العقوبات المعمول به حينها عمليات الاعتقال غير الشرعية، حيث ان التوقيف لفترة تزيد على أربع وعشرين ساعة كان غير قانوني دون تقديم الموقوف امام العدالة. وحدد القانون نفسه إمكانية افتراض جريمة القتل للذين لم يُعطوا توضيحا عن مكان الشخص الموقوف، او لم يُقدموا اثبات للإفراج عنه، فيحكم عليهم القانون بعقوبة السجن المؤبد. ومع ذلك، فان ذلك الافتراض ينطبق فقط على صاحب الاعتقال بصفته الفردية وليس بصفته موظفا عموميا. وهذا الافتراض الأخير المطلوب لإثبات القتل لم يكن قائما حينها.

إذا تعرض الموقوف لضرر جسدي بسبب الحرمان من الحرية، فان ذلك قد يشكل “تعددا للجرائم”، الى جانب حالة جريمة قتل (قتل متعمد؛ مع سبق الإصرار والترصد)، ويخضع هذا الأخير لعقوبة السجن المؤبد حتى الموت.

ومهما يكن من امر، فإن الحد الأقصى للعقوبات المنصوص عليها قانونيا لها فترة تقادم لمدة عشرين سنة.

وبعد مرور اعوام من الزمن على تلك الجرائم المرتكبة في حق بصيري، تم سن قانون العفو في سنة 1977 خلال فترة الانتقال السياسي. الا ان ذلك القانون لم يهدف بالأساس الى وضع حد لعهد الدكتاتورية، بل كانت غايته افراغ المعتقلات من أولئك الذين ناضلوا ضد الدكتاتورية. الا انه واثناء الدورة التشريعية الخاصة بمناقشة مشروع القانون تمت إضافة العفو. ليس فقط للضحايا ولكن أيضا للجلادين.

بناء على ذلك، ومن الناحية العملية فإن قانون العفو يفترض سقوط المسؤولية الجنائية للموظفين العموميين وضباط النظام العام عن الجرائم المرتكبة ضد ممارسة حقوق الأشخاص (المادة 2، نقطة و) بما فيه تثبيت ان الفعل الذي بدأ فيه النشاط الاجرامي سيؤخذ عل انه لحظة ارتكاب الفعل (المادة الأولى II). وفي حالة بصيري فإن ذلك يعنى شهر يونيو 1970.

علاوة على ما تقدم، فإنه توجد حجج للدفاع عن أي قانون عفو يسعى للقضاء على جريمة ضد الإنسانية بما يعد لاغي وباطل، وبالتالي غير قابلة للتطبيق كما تشير الى ذلك السوابق القضائية للمحكمة الأوروبية لحقوق الانسان. كما تبين في هذا المنوال فان التطبيق بأثر رجعى لهذه الجرائم يعد قانونيا، لأنه في القانون الدولي العرفي وقانون التعاهد، كانت الجرائم ضد الإنسانية سارية لعدة عقود. وتقادم هذا النوع من الجرائم لا يعود لاتفاقية عام 1968، لكنه يكرس فقط ذلك المبدأ رسميا، والذي كان قائما فيما سبق في القانون الدولي العرفي. جدير بالذكر هنا الى ان المحكمة العليا نفسها، وفي الحكم القضائي المعروف ب قضية سيلينكًوبتاريخ 2007.10.01  أيدت عدم سقوط الجرائم المرتكبة ضد الإنسانية بالتقادم، الا ان المحكمة العليا نفسها غيرت معاييرها في الحكم الصادر بتاريخ  2012.02.27  بشأن التحقيق في الجرائم المرتكبة في عهد فرانكو. قائلة بأن جريمة الإبادة الجماعية قد أدرجت في قانون العقوبات لعام 1971 ودخلت الجريمة ضد الإنسانية حيز قانون العقوبات العام2004  مع منع ان يكون  لهما اثر رجعي على ملاحقتهما. وهنا يبرز ان لنا حكمان قضائيان متناقضان صادران عن نفس المحكمة.

ما ذكر انفا له علاقة بالموضوع، لأنه في حالة بصيري، سيكون من الممكن دائما تحليل ما اذا كانت عملية الاعتقال والاغتيال ارتكبت بإرادة السلطات الاستعمارية ضد زعيم حركة اجتماعية عريضة، تتشكل من السكان الأصليين لإقليم معنى بالحق في تقرير المصير. القمع المُشار اليه والذي يشكل اعتقال واختفاء بصيري غير القانوني جزء منه، هل يمكن اعتبار ذلك القمع جريمة إبادة جماعية او جريمة ضد الإنسانية؟ لان عنصر تمثيل الشعب الصحراوي الذي تمتع به بصيري يعد حاسما للعقاب. وإذا تم تأكيد أي من هذه الجرائم فيجب المرافعة والدفاع عن الحقائق التي لا يمكن أن تسقط بالتقادم، ولا يمكن العفو عنها بموجب قانون 1977.

” تراجع شركات أجنبية عن نهب خيرات الصحراء الغربية دليل على خسارة المغرب لأهدافه” (مسؤول صحراوي)

الجزائر ، 18 يونيو 2020 – أكد وزير شؤون الأراض المحتلة والجاليات، عضو الأمانة الوطنية السيد محمد الولي أعكيك أن اللائحة الطويلة للشركات التي تراجعت عن نهب ثروات الصحراء الغربية احتراما للقانون الدولي دليل على خسارة المغرب لأهدافه في المناطق المحتلة، مشددا على أن موضوع نهب موارد الشعب الصحراوي “واجهة مهمة من المقاومة الوطنية”.

وأضاف الوزير الصحراوي في تصريح ل(وأج) اليوم الخميس أن “استعراض لائحة الشركات البترولية الكبرى والشركات الموردة للفوسفات والتي انسحبت من الصحراء الغربية احتراما للقانون الدولي من الولايات المتحدة، فرنسا، المملكة المتحدة، النرويج، ألمانيا، سويسرا…وغيرها، لدليل على أن المملكة المغربية تخسر عملية التوريط هذه، وأن القانون هو السيد في النهاية”.

وكشف محمد الولي اعكيك أن الاحتلال المغربي “الذي يصر على القفز على القوانين الدولية يواصل مناوراته لاستقدام المزيد من الشركات الاجنبية للاستثمار في الاراضي الصحراوية المحتلة” ، مبرزا أن “تقارير إعلامية مغربية تتحدث في الآونة الاخيرة عن اعتزام شركة نسيج تركية فتح فرع لها في مدينة العيون المحتلة”.

وأشار إلى أن هذا الأمر “لو تأكد سيتم التعامل معه كما تعاملت القيادة الصحراوية مع باقي أكبر الشركات الأجنبية التي تورطت مع المغرب في نهب خيرات أراضي تقع في إقليم غير مستقل”، لافتا إلى أنها “ستبذل ما بوسعها لإقناع هذه الشركات بضرورة الانسحاب وعدم المشاركة في جريمة الاحتلال الذي ينهب خيرات شعب يرزح تحت نير الاستعمار”.

وأبرز في هذا الصدد أن “توريط المغرب للشركات الأجنبية في أعمال النهب والسرقة له هدفان أولها سياسي والثاني اقتصادي حيث أنه يحاول من خلال هدفه الاول إضفاء شرعية على احتلاله العسكري السافر للاقليم، كما يسعى من جهة أخرى كجميع التجارب الاستعمارية ، لتمويل مغامرته التوسعية في الصحراء الغربية”.

وقال الوزير شؤون الأرض المحتلة والجاليات أن “التصدي لهذه المناورات يتصدر أولويات القيادة والشعب الصحراويين متسلحين في ذلك بشرعية وترسانة من القوانين الدولية القوية التي تدعم هذا المسار”.

كما أوضح أن ” الحرب القانونية مكنت جبهة البوليساريو خلال السنوات الأخيرة من افتكاك انتصارات هامة في هذا الصدد وإقناع العديد من الشركات الدولية الكبرى بالانسحاب من الإقليم والامتناع عن خرق الشرعية الدولية من خلال الشركات المشبوهة مع دولة الاحتلال التي لا تمتلك أي نوع من السيادة على الإقليم ولا يحق لها التصرف في ثرواته الطبيعية التي هي ملك حصري للشعب الصحراوي”.

وأكد أن “القيادة الصحراوية ماضية في كفاحها ضد الاحتلال المغربي على مختلف الجبهات”، مشددا على أن موضوع الثروات وتوريط الشركات الأجنبية للنهب غير المشروع للخيرات الطبيعية للصحراء الغربية “واجهة مهمة من المقاومة الوطنية”.

وأكد في تصريحه أن المسار القضائي لدى محكمة العدل الأوروبية والمتعلق بالطعون الثلاثة المقدمة من طرف جبهة البوليساريو ضد اتفاق الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب حول اتفاق الصيد وتوزيع حصصه “توجد في وضع متقدم”، حيث انتهت المحكمة “من استقبال مذكرات طرفي القضية والبلدان الاوروبية الراغبة في المرافعة”.

واضاف أن الحكومة الصحراوية في انتظار تحديد موعد لجلسة استماع خلال الأشهر القادمة على أن يتم فيما بعد إصدار الحكم.

كما أعرب عن “تفاؤله” من النتائج الإيجابية التي ستتمخض عن المحكمة والتي من شأنها تعزيز المساعي القانونية التي ستخدم القضية، قائلا “نحن واثقون جدا من نتيجة إيجابية تعزز القرارات القضائية السابقة وتصون حق الشعب الصحراوي وسيادته على ثرواته الطبيعية”.

وأرجع محمد الولي أعكيك تمادي المغرب “في هذه المناورات وقفزه على القوانين والشرعية الدولية إلى غياب مبعوث شخصي للامم المتحدة في المنطقة، خلفا لهورست كوهلر الذي استقال من منصبه في مايو 2019، إضافة إلى الدعم الذي يحظى به المغرب من بعض القوى الغربية كفرنسا”.

وهو الدعم الذي جعل المغرب- يضيف الوزير- “يشعر كأنه فوق القانون ويتمادى في غطرسته بما في ذلك انتهاك حقوق المدنيين الصحراويين تحت الاحتلال المغربي، ويواصل رفضه لاستفتاء تقرير المصير الذي يشكل الحل القانوني والديمقراطي الوحيد للنزاع”.

وجدد محمد الولي اعكيك التأكيد على أن تعيين مبعوث أممي إلى الصحراء “ليس هدفا في حد ذاته وأن قيمة وجوده تترتب على مدى إنجازه المهمة التي أوكلت إليه”، متأسفا في ذات الشأن “لفشل جميع المبعوثين الشخصيين، وآخرهم كوهلر في تطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي القاضية بتصفية الاستعمار وتمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير، وذلك بسبب تعنت دولة الاحتلال المغربية”.

وقال أن عدم وجود ممثل أممي في الصحراء الغربية، لمدة سنة كاملة، “يوضح غياب إرادة حقيقية لدى الأمم المتحدة لتحمل مسؤولياتها تجاه الشعب الصحراوي وقضيته العادلة وحقوقه غير القابلة للتصرف في الحرية والاستقلال”. (واص)

وزير الشباب والرياضة يدعو الشباب الافريقي إلى المساهمة في إنهاء الاحتلال من الصحراء الغربية

الشهيد الحافظ، 18 يونيو 2020  – دعا وزير الشباب والرياضة السيد موسى سلمى الشباب الافريقي إلى لعب دور ملموس في إنهاء الاحتلال من آخر مستعمرة افريقية .

جاء ذلك في مداخلته أمام وزراء الشباب والرياضة للدول الاعضاء في الاتحاد الافريقي خلال اللقاء التشاوري الافتراضي الذي نظم امس الاربعاء بمشاركة كل الدول الاعضاء والعديد من الهيئات والمؤسسات القارية والدولية ، تطرق فيها إلى التجربة الفريدة والمتميزة للدولة الصحراوية في مواجهة فيروس كورونا والمجهودات التي بذلتها الحكومة من خلال الخطط والسياسات الناجحة التي تم اتباعها من خلال مختلف المؤسسات الصحراوية وخاصة الشبابية منها ،وتوظيف وسائل التواصل الاجتماعي ، والتعاطي المسؤول والايجابي للمواطنين وخاصة فئة الشباب مع كل الإجراءات التي اقرتها الهيئة الوطنية الصحراوية للوقاية من جائحة كورونا التي أنشئت في وقت مبكر بمرسوم رئاسي .

الوزير أكد أن الشباب الافريقي مطالب بلعب دور محوري في استتباب السلم والامن في افريقيا ، والمساهمة في تطهير افريقيا من كل مظاهر الاحتلال ومطالبة الدول باحترام الميثاق التأسيسي للاتحاد الافريقي وخاصة مايتعلق باحترام الحدود الموروثة عن الاستعمار وسيادة الدول واحترام حقوق الانسان ، والمطالبة باطلاق كل المعتقلين السياسيين الصحراويين المتواجدين بمختلف سجون الاحتلال .

وأشاد الوزير الشباب والرياضة بالدور الذي لعبته الدولة الجزائرية والمجتمع المدني الجزائري للتخفيف من معاناة اللاجئين الصحراويين في هذه الظروف الخاصة جدا من خلال تقديم مختلف الدعم الانساني والذي ساهم بشكل كبير في التخفيف من التأثيرات السلبية التي خلفها هذا الوضع الاستثنائي . (واص)