الرئيسية » أرشيف الكاتب: aminradio (صفحة 10)

أرشيف الكاتب: aminradio

الوزيرالأول يعزي نظيره الجزائري في ضحايا حرائق الغابات

بعث عضو الأمانة الوطنية الوزير الأول الأخ بشرايا حمودي بيون رسالة تعزية الى نظيره الجزائري السيد أيمن بن عبد الرحمن ،متقدما له بأصدق عبارات التعازي والمواساة، ومن خلاله إلى الشعب الجزائري الشقيق: قيادة وشعباً، وخاصة ذوي الشهداء وعائلاتهم، في هذه المأساة الكبيرة والمصاب الجلل.

نص الرسالة :

              الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية                        التاريخ:11 أغسطس 2021

الوزارة الأولى

إلى الوزير الأول للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

السيد: أيمن بن عبد الرحمن

تحية صادقة، مفعمة بمشاعر التقدير الأخوي وبعد

  لقد تلقينا ببالغ التأثر والأسى نبأ نشوب حرائق في عدد من ولايات الجزائر الشقيقة، حيث ذهب ضحيتها ـ بكل أسف وحسرة ـ مواطنين جزائريين: عسكريين ومدنيين، رحمهم الله.

 بهذه المناسبة الأليمة أتقدم إليكم باسمي الخاص ونيابة عن الاخوة في الحكومة والشعب الصحراوي قاطبة بأصدق عبارات التعازي والمواساة، ومن خلالكم إلى الشعب الجزائري الشقيق: قيادة وشعباً، وخاصة ذوي الشهداء وعائلاتهم، في هذه المأساة الكبيرة والمصاب الجلل.

 إنها أوقات عصيبة ولحظات حزينة يشاطر فيها الشعب الصحراوي شقيقه وحليفه الشعب الجزائري العظيم أعلى درجات التضامن وأقوى عرى التآزر وأنبل مشاعر التعاطف، رافعين أكف الضراعة إلى الله عز وجل أن يتغمد الشهداء بواسع الرحمة والمغفرة ويسكنهم فسيح الجنان، وأن يلهم أهلهم وذويهم والشعب الجزائري قاطبة جميل الصبر والسلوان، وأن يمن على المصابين بالشفاء والبرء العاجل.

أخي الوزير الأول:

تملؤنا الثقة المطلقة والإيمان الراسخ بأن الجزائر العظيمة، التي قهرت كل الصعاب وتصدت بحزم لأقوى التحديات قادرة ـ بعون الله وقوته ـ على التغلب على آثار هذه الفاجعة الأليمة وتجاوزها بكل ثبات وعزيمة، بفضل جهود أبنائها البررة المخلصين، ووعي شعبها الأبي، وحسن تدبير قيادتها الحكيمة.

حفظ الله الجزائر العزيزة من كل مكروه، وأدام عليها نعمة الأمن والاستقرار، إنه سميع مجيب.

الوزير الأول في حكومة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

بشرايا حمودي بيون

الإذاعة الوطنية الصحراوية

صوت الشعب الصحراوي المكافح

النشرة بالحسانية (أخبار الخير يالعامرين) 12/08/2021

الجيش الصحراوي يستهدف مواقع وتخندقات جنود الاحتلال بقطاعات السمارة ، المحبس و البكاري

نفذت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي الأشاوس هجمات مركزة استهدفت جحور وتخندقات قوات الاحتلال المغربي بقطاعات السمارة ، المحبس والبكاري ، حسب ما أفاد به البلاغ العسكري رقم 274 الصادر عن وزارة الدفاع الوطني.

وأوضح البلاغ أن وحدات متقدمة من جيشنا المغوار شددت أقصافها اليوم الخميس على مواقع وتخندقات جنود الاحتلال بمنطقة أمكلي ونكارة بقطاع السمارة ، فيما أستهدفت مفارز أخرى مواقع لجنود الاحتلال بمنطقتي أم الدكن ودومس بقطاع البكاري .

وأضاف البلاغ أن مفارز من جيش التحرير الشعبي الصحراوي ، استهدفت بأقصافها  مواقع وتخندقات قوات الاحتلال بمنطقتي روس السبطي وأودي الظمران بقطاع المحبس .

إلى ذلك ، تستمر وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي في هجماتها مستهدفة مواقع وتخندقات قوات الاحتلال المغربي ، مخلفة خسائر فادحة في الأرواح والمعدات على طول جدار الذل والعار .

وحرب التحرير تضمنها الجماهير

الإذاعة الوطنية الصحراوية

صوت الشعب الصحراوي المكافح

الأمين العام لإتحاد العمال يعزي نظيره الجزائري في ضحايا حرائق الغابات

قدم الأمين العام لإتحاد عمال الساقية الحمراء ووادي الذهب ، عضو الأمانة الوطنية الأخ سلامة البشير ، تعازيه لنظيره الجزائري السيد سليم لباطشة الأمين العام للإتحاد العام للعمال الجزائريين، في ضحايا حرائق الغابات التي يشهدها بلد الجزائر الشقيقة .

و ترحم سلامة البشير على أرواح الضحايا، وتمنى الصبر لذويهم ولعموم الشعب الجزائري، متمنيا الشفاء العاجل للجرحى .

نص الرسالة :

أخي العزيز ، سليم لباطشة الأمين العام للإتحاد العام للعمال الجزائريين ، ونحن نتابع بألم شديد ونفوس حزينة،ما تعرفه وتعيشه جزائر الشهداء والتضحيات ، هذه الساعات من حرائق ألمت ببعض ولايات الوطن .

إننا في الإتحاد العام للعمال الصحراويين بكل فروعه وهياكله، لنعبر لكم شخصيا ومن خلالكم إلى كافة أبناء الشعب الجزائري المجيد عن تضامنناومؤازرتنا لكم في هذا المصاب الجلل.

أخي العزيز ، بهذه المناسبة الأليمة نعبر لكم عن أحر التعازي وأبلغها إثر فقدان العديد من الشهداء عسكريين ومدنيين إثر مكافحة إمتداد هذه الحرائق.

أخي العزيز ، إننا في الإتحاد العام للعمال الصحراويين على ثقة مطلقة بأنكم ستنتصرون لامحالة على هذا المصاب الجلل ، فالجزائر بأبنائها وجيشها الوطني الشعبي سليل جيش التحرير عودتنا وعودت الأصدقاء والخصوم على حد سواء ، عودت الجميع عاى الإنتصار وتجاوز الصعاب والأزمات مهما كانت مؤلمة وصعبة.

في الأخير ، أخي العزيز ، أدعو الله أن يحفظ الجزائر وأن يرحم الضحايا ويتقبلهم مع الشهداء والصديقين وحسن أولئك رفيقا،  وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان .

إنا لله وإنا إليه راجعون.

أخوكم / سلامة البشير

الأمين العام للعمال الصحراويين .

رئيس المجلس الوطني يعزي نظيره الجزائري في ضحايا حرائق الغابات

بعث رئيس المجلس الوطني الصحراوي ، عضو الأمانة الوطنية الأخ حمة سلامة رسالة تعزية إلى نظيره الجزائري السيد إبراهيم بوغالي ، عبر له فيها عن تعازيها الخالصة لضحايا حرائق الغابات التي مست بعض ولايات الجزائر .

وقال حمة سلامة في رسالة التعزية ” بعميق الأسى والحزن  توصلنا بسقوط عدد من الشهداء، مدنيين وعسكريين وهم يواجهون الحرائق التي نشبت في عدد من مناطق الجزائر الشامخة، حرسها الله وحفظ شعبها العظيم ” .

نص الرسالة :

الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

المجلس الوطني الصحراوي

إلى السيد إبراهيم بوغالي رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري

رسالة تعزية ومواساة

السيد إبراهيم بوغالي رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري والاخ العزيز بعميق الحزن والاسى توصلنا بسقوط عدد من الشهداء، مدنيين وعسكريين وهم يواجهون الحرائق التي نشبت في عدد من مناطق الجزائر الشامخة، حرسها الله وحفظ شعبها العظيم.

وبهذه المناسبة الأليمة والتي يتقاسم فيها الشعب الصحراوي مع شقيقه الجزائري هذه الفاجعة الأليمة والمحنة التي المت بالامة الجزائرية مخلفة خسائر بشرية ومادية معتبرة.

إننا في المجلس الوطني الصحراوي نعبر لكم اصالة عن نفسي ونيابة عن كل أعضائه عن كامل التضامن والمؤازرة مع شعبكم النبيل والذي برهن عبر الزمن على القدرة على تخطي الصعاب بكل قوة وجدارة.

وهي مناسبة لنحيي بحرارة الجيش الوطني الشعبي الجزائري.، سليل جيش التحرير الذي تصدى بكل استبسال وشجاعة لاخماد هذه الحرائق التي لن تزيد الجزائر إلا صلابة وقوة في وجه المحن والابتلاءات.

وفي الأخير نتمنى لمعطوبي الحرائق الشفاء العاجل ولكل الشهداء الرحمة والغفران وجنة الرضوان ولعائلاتهم جميل الصبر والسلوان.

نتضرع للمولى عز وجل بان يحفظ الجزائر وشعبها من هذه المحنة ويحقق لها الامن والاستقرار والرقي والازدهار أنه على كل شيء قدير.

وعاش التضامن والاخوة بين الشعبين الشقيقين الصحراوي والجزائري

حمة سلامة

عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو

رئيس المجلس الوطني الصحراوي.

الإذاعة الوطنية الصحراوية

صوت الشعب الصحراوي المكافح

الشعب الصحراوي بالأرض المحتلة يعزي نظيره الجزائري في ضحايا حرائق الغابات

عبر الشعب الصحراوي بالأرض المحتلة عن تضامنه مع الشعب الجزائري اثر موجة حرائق الغابات التي نشبت في عدة ولايات من الجزائر .

وجدد الشعب الصحراوي بالأرض المحتلة تعازيه لنظيره الجزائري في ضحايا حرائق الغابات، متمنيا الشفاء العاجل للجرحى .

نص الرسالة :

رسالة تضامن ومواساة مع الشعب الجزائري الشقيق.

إخوتنا في الشعب الجزائري العظيم نتابع نحن أبناء الشعب الصحراوي في الجزء المحتل من تراب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية وبكثير من الحزن والإنشغال كارثة الحرائق التي إندلعت هذه الأيام بمجموعة من غابات وأحراج ولايات الجزائر الحبيبة والغالية مما تسبب والى حد كتابة هذه الرسالة في إرتقاء 28 عسكريا و 37 مدنيا أغلبهم في ولاية [تيزي وزو] بالاضافة الى من يرقدون الآن في حالة حرجة بالمستشفيات.

أشقائنا الأعزاء ونحن نشاهد هذه الكارثة وما سببته من دمار كبير لندرك تماما حجم الصعاب والتحديات الكبرى التي تواجهونها في هذه اللحظات العصيبة و لنا كامل الثقة على قدرة الجزائر حكومة وشعبا على معالجة كل ذلك وتجاوزه،وإننا وإنطلاقا من اواصر المحبة والأخوة التي تجمعنا لنعلن عن تضامننا الكامل واللامشروط معكم ومشاطرتكم الحزن والأسى ونعبر لكم عن تعازينا الصادقة في الشهداء الذين قضوا في هذه الفاجعة ونتضرع الى الله عز وجل بأن يتغمد أرواحهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح الجنان ويلهم أهلهم الصبر والسلوان وأن يعجل بشفاء الجرحى والمعطوبين ويحفظ جزائر الشهداء ومكة الثوار من مكر الحاقدين ودسائس الاشرار إنه سميع مجيب الدعاء.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

من جماهير الجزء المحتل من تراب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

وقد حرر في يوم 11 أغسطس 2021.

الإذاعة الوطنية الصحراوية

صوت الشعب الصحراوي المكافح

الحصاد الرياضي 12/08/2021

حرائق تيزي وزو: ارتفاع عدد القتلى إلى 69، منهم اكثر من 20 عسكريا

بلغ عدد ضحايا الحرائق التي اندعلت يوم الإثنين بولاية تيزي وزو إلى غاية اليوم 69 قتيلا، منهم أكثر من  20 عسكريا، حسبما أعلن عنه النائب العام لدى مجلس قضاء تيزي وزو، عبد القادر عمروش .

وقال النائب العام خلال ندوة صحفية مخصصة لتقديم حصيلة الحرائق التي اندلعت يوم الاثنين بولاية تيزي وزو ومازالت مستمرة لحد الآن أن “حصيلة الوفيات جراء هذه الحرائق إلى غاية الساعة 12 زولا من يوم الأربعاء بولاية تيزي وزو بلغت 49 ضحية مدنية و ما يفوق 20 ضحية من العسكريين”، مشيرا إلى وجود الجرحى بالمئات يستحيل تحديدها بالضبط في الوقت الحالي.

وبعد أن ترحم على أرواح الضحايا المدنيين والعسكريين، أكد السيد عبد القادر عمروش أن “هذه الحرائق فعل إجرامي جاء نتيجة القرارات التي عبر عنها السيد رئيس الجمهورية خلال لقائه الأخير بالصحافة، والمتعلقة بحماية الثروة الغابية”.

وأوضح النائب العام لدى لدى مجلس قضاء تيزي وزو أن ما يؤكد أن هذه الحرائق تعد فعلا إجراميا هو “اشتعال النيران يوم 9 أغسطس في آن واحد وفي نقاط غابية مختلفة وحيز جغرافي مختلف بغض النظر عن الولايات الأخرى”.

وشدد أن هذه الحرائق “مدبرة من طرف أطراف لا تريد الخير للبلاد بسبق الاصرار وبتدبير مسبق وليس نتيجة عامل طبيعي”، مشيرا إلى “وجود أطراف أخرى وراء هذه الأطراف” التي أضرمت النيران وكانت سببا في “جريمة شنعاء”.

وأكد أن “النيابة العامة والضبطية القضائية ستتصدى بحزم لهذه الجريمة وستبذل كل مجهوداتها في الميدان لتحديد المسؤولين على هذه الجريمة”.

وذكر ذات المسؤول القضائي إلى أن قانون العقوبات ينص على هذه الجرائم، وقد تصل العقوبة في حق من أضرم النيران وتسبب في وفاة الاشخاص أو احتراق مساكن مسكونة إلى الإعدام.

وأشار كذلك إلى وجود مشروع قانون لتعديل قانون الغابات والذي ينص على عقوبات شديدة في حق من يضرم النيران في الوسط الغابي.

الجريدة الإخبارية 11/08/2021

سلطات الأحتلال المغربية تحاصر منزل عائلة أهل خيا لليوم الثامن والستون بعد المئتان

يظل الحصار الظالم لسلطات الاحتلال المغربية بمدينة بوجدور المحتلة على منزل عائلة المدافعة الصحراوية عن حقوق الانسان سلطانة سيدابراهيم خيا قائما لليوم الثامن والستون بعد المئتان.
والى جانب الاقامة الجبرية المفروضة  والتطويق المشدد على المنزل، تتكرر بشكل يومي اعتداءات واساليب عناصر الأجهزة القمعية المغربية الهمجية على جميع افراد العائلة وغيرهم من الصحراويين المتضامنين الذين يتوافدون باستمرار في أطار الهبة الجماهيرية لفك الحصار عن عائلة أهل سيدابراهيم خيا.
ولا تقف الإجراءات الانتقامية من العائلة الصحراوية المقاومة عند هذا الحد، بل تقدم سلطات الأحتلال المغربية الى توسيع اساليب تضييقها، حيث يتواصل انقطاع التيار الكهربائي عن المنزل لليوم الثامن بعد المئة على التوالي في محاولة يائسة ثني المناضلة الجسورة وعائلتها عن الاستمرار في المعركة البطولية التي تخوضها.
وأمام كل ذلك تبقى الإرادة والعزيمة القوية، والأيمان الراسخ بعدالة قضية شعبها واهدافه الوطنية السلاح الذي تندثر أمامه كل آمال المحتل المغربي في اقبار الصحراويين وحقهم المشروع في الحرية والاستقلال، اذ يشهد المنزل يوميا تنظيم الوقفة النضالية ورفع الاعلام الوطنية والشعارات الثورية المطالبة برحيل الاحتلال، كما عبرت البطلتان سلطانة والواعرة عن تضامنهما المطلق مع الجزائر حكومة وشعبا في الفاجعة التي تعرضت لها، وذلك من خلال رفعهما الاعلام الوطنية الجزائرية وصور ضحايا الحرائق، في مشهد يظهر مكانة الشعب الجزائري لدى الصحراويين ووقوفه الدائم معهم في محنهم ضد الاستعمار.
الإذاعة الوطنية الصحراوية
صوت الشعب الصحراوي المكافح