الرئيسية » الاخبار الرئيسة » الجمهورية الصحراوية تشارك في الاحتفالات المخلدة للذكرى الثالثة والاربعين لانتصار الثورة الشعبية في نيكاراغوا
الجمهورية الصحراوية تشارك في الاحتفالات المخلدة للذكرى الثالثة والاربعين لانتصار الثورة الشعبية في نيكاراغوا

الجمهورية الصحراوية تشارك في الاحتفالات المخلدة للذكرى الثالثة والاربعين لانتصار الثورة الشعبية في نيكاراغوا

شاركت الجمهورية الصحراوية في الاحتفالات المخلدة للذكرى الـ 43 لانتصار الثورة الشعبية الساندينية في نيكاراغوا ، وذاك وسط العاصمة ماناغوا التي احتضنت الاحتفالات .

وحضرت الجمهورية الصحراوية كضيف شرف هذه الاحتفالات ممثلة بالقائم بالأعمال بالسفارة الصحراوية بنيكاراغوا السيد عبد الرحمن محمد يسلم، بحسب ما اوردته السفارة الصحراوية في بيان لها .

و ترأس الاحتفالا رئيس نيكاراغوا ، السيد دانيال أورتيغا ، ونائبه، السيد روزاريو موريللو ، الاحتفالات وذلك بساحة بلاثا دي لا ريفولوسيون التاريخية بالعاصمة ماناغوا .

و حضر هذا الحدث الهام ضيوف دوليون وأعضاء من السلك الدبلوماسي المعتمد في نيكاراغوا وأعضاء في الحكومة وجمهور كبير من نيكاراغوا وأصدقاء الشعب الصحراوي في جمهورية بيرو.

وبالمناسبة بعث رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو ، السيد ابراهيم غالي رسالة تهنئة إلى نظيره النيكاراغوي، السيد دانيال أورتيغا هنأه فيها بنيابة عن الشعب شعبا وحكوما بهذه المناسبة الغالية على الشعب النيكارغوي .

إلى ذلك، أطاحت الجبهة الساندينية للتحرير الوطني بأناستازيو سوموزا دي بايل في 1979 منهين بذلك حكم سلالة سوموزا، وأسسوا حكومة ثورية بدلا منها.

ومع امتلاكهم السلطة، حكم الساندينيون نيكاراغوا من 1979 إلى 1990، في البداية كجزء من الإعمار الوطني. بعد استقالة الأعضاء من خونتا، استولت الجبهة الساندينية للتحرير الوطني على السلطة بصورة كاملة في مارس 1981. أدخلت الجبهة الساندينية للتحرير الوطني سياسة محو الأمية، كما خصصوا جزءا كبيرا من المصادر في الرعاية الصحية.

عن

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*