الرئيسية » الاخبار الرئيسة » متضامنون إسبان يحملون إسبانيا مسؤولياتها التاريخية في تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية
متضامنون إسبان يحملون إسبانيا مسؤولياتها التاريخية في تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية

متضامنون إسبان يحملون إسبانيا مسؤولياتها التاريخية في تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية

عبر متضامنون إسبان عن تعهدهم بالقيام بالمزيد من الفعاليات السياسية للضغط على الحكومة الإسبانية من أجل الانصياع للشرعية الدولية وتحمل مسؤولياتها تجاه تصفية الاستعمار من مستعمرتها السابقة الصحراء الغربية، ووضع نهاية للاحتلال المغربي اللاشرعي لأراضي الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

وبعد إطلاعهم على الوضعية القانونية والسياسية والإنسانية للقضية الصحراوية، جدد المتضامنون الإسبان دعمهم ومساندتهم لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال طبقا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بمنح تقرير المصير للشعوب المستعمرة التي من ضمنها الشعب الصحراوي.

هذا الموقف جاء بعد تقديم نائب ممثل جبهة البوليساريو بمدريد السيدة خديجتو المخطار محاضرة حول مستجدات القضية الوطنية على المستوى السياسي، خلال مشاركتها في ندوة تضامنية مع الشعب الصحراوي بمدينة ألكالا دي إيناريس الإسبانية، من تنظيم حركة السلام المناهضة لحلف الناتو ومنظمة مكافحة التلوث البيئي والمركز الاجتماعي “13 وردة” المتمثل في مقاومة النساء الجمهوريات إبان الحرب الأهلية بإسبابيا ضد حكم الجنرال فرانكو.

وكانت خديجتو المخطار قد أطلعت الحاضرين على الوضعية المزرية التي يعيشها الشعب الصحراوي في المدن المحتلة من الصحراء الغربية جراء الانتهاكات المغربية الجسيمة لحقوق الإنسان وما تتعرض له النساء الصحراويات خاصة سلطانة خيا وعائلتها من اعتداءات وحشية في ظل صمت الدولة الإسبانية عما يرتكبه المخزن المغربي من جرائم إنسانية في حق المدنيين الصحراويين هناك.

عن

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*