الرئيسية » الاخبار الرئيسة » الرئيس ابراهيم غالي يشيد بتضحيات المرأة الصحراوية ويجدد التزام الدولة ب”تعزيز مكانتها”

الرئيس ابراهيم غالي يشيد بتضحيات المرأة الصحراوية ويجدد التزام الدولة ب”تعزيز مكانتها”

أشاد رئيس الجمهورية ، المين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي بتضحيات المراة اصحراوية ومساهمات في معركتي التحرير والبناء ، مجددا التظام الدول بتعزيز حضورها لتتبئ مكانتها المستحقة .

الرئيس إبراهيم غالي وفي كلمته خلال إشرافه على افتتاح أشغال المؤتمر التاسع للمرأة الصحراوية بولاية أوسرد،  قال ” نحن نسجل الجهود والإنجازات المحققة خلال العهدة السابقة، فإننا لعلى ثقة مطلقة بأن المرأة الصحراوية، جنباً إلى جنب مع شقيقها الرجل، سوف تمضي قدماً لاستكمال مسيرة التحرير والبناء. ولا شك أن المرأة الشابة مدعوة اليوم، أكثر من غيرها، لتتولى زمام المبادرة في سياق تواصل فعال ومسؤول، في جميع المهام وعلى جميع المستويات.

وإضافة إلى ذلك السند الراسخ والدعم الدائم من النساء الصحراويات لمقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي، فإن من أبرز التحديات الراهنة أمام المرأة الصحراوية – يضيق رئيس الجمهورية – هو المساهمة الميدانية، بحزمها المعهود ويقظتها الدائمة، في التصدي لمؤامرات العدو ودسائسه التي تستهدف جبهتنا الداخلية ووحدتنا الوطنية، وتسعى بشكل ممنهج إلى تدمير المجتمع وقيمه وأخلاقه، بنشر المخدرات وغيرها من الآفات التي تهدد نسيج المجتمعات في كامل المنطقة وأمنها واستقرارها.

واضاف الرئيس ابراهيم غالي أن  المشروع الوطني الصحراوي، الذي يحث الخطى نحو تتويج مسيرته باستكمال سيادة دولتنا على كامل ترابها الوطني، هو ثمرة جهود وتضحيات وعرق ودموع كل الصحراويات وكل الصحراويين، في كل مواقع الفعل والنضال. وإن واجبنا جميعاً، رجالاً ونساءً، شيباً وشباباً، هو صيانة هذه الأمانة التي تركها لنا كل شهيدات وشهداء القضية الوطنية الكرام البررة.

” ولا شك أن المرأة الصحراوية التي كانت وهي اليوم وستبقى غداً قوام المقاومة والصمود، سوف يكون لها الشأن الكبير والحضور المتميز في الدولة المستقلة. وإننا في قيادة الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب والجمهورية الصحراوية لنجدد التأكيد على الالتزام الكامل بتعزيز دور المرأة الصحراوية، وتدعيم مكاسبها ومؤهلاتها السياسية والفكرية والثقافية والاجتماعية وغيرها، لتكون دائماً في مستوى تلك المكانة السامية والمستحقة” يختم رئيس الجمهورية .

عن

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*