الرئيسية » الاخبار الرئيسة » اخبار العالم » فيروس كورونا يخترق 43 دولة افريقية ويهدد دولا لضعف الإمكانات
فيروس كورونا يخترق 43 دولة افريقية ويهدد دولا لضعف الإمكانات

فيروس كورونا يخترق 43 دولة افريقية ويهدد دولا لضعف الإمكانات

بالرغم من صمود القارة الإفريقية طويلا أمام انتشار فيروس كورونا الجديد، لكنه نجح في اختراقها على الرغم من إجراءات الحظر والقيود المفروضة على التنقل والسفر الجوي، ليتوغل في أكثر من 43 دولة أفريقية، بتسجيل  2412 حالة إصابة، مما يشكل تحديا صحيا كبيرا، خاصة مع نقص الموارد الطبية وتراجع مستوى الرعاية الصحية في عدد كبير من دول القارة.

واجتاح فيروس كورونا المستجد قارات العالم، فلم يترك منطقة ولا إقليما من دون أن يكون قد انتشر بها، وكانت القارة السمراء الأكثر حظا من هذا الفيروس، فلم ينتشر الفيروس التاجي بها مثلما انتشر في غيرها من قارات العالم، التي باتت تعاني كثيرا من تفشي الوباء العالمي.

وظهر فيروس كورونا في 43 دولة أفريقية، بالإضافة إلى جزيرتي ريونيون ومايوت (جزيرة الموت)، اللتين يتبعان إداريا فرنسا، ضمن أقاليم ما وراء البحار،بحسب ما ذكر فرع القارة الأفريقية في منظمة الصحة العالمية مؤخرا ومجموع حالات الإصابة بفيروس كورونا في مجمل القارة السمراء بلغ حتى صباح اليوم الأربعاء 2412  حالة إصابة، وذلك في رصد لإحصائيات رسمية حول حالات الفيروس التاجي حول العالم، في حين بلغ عدد حالات الوفاة في القارة أكمل  64 حالة فقط.

وأكبر عدد من الإصابات في أفريقيا فسجلت في جنوب أفريقيا، التي عرفت إلى حد الآن 554 حالة إصابة من دون أي وفيات، أما أكبر عدد من الوفيات فتم تسجيله في مصر بـ20 حالة وفاة من أصل 402 حالة.

ومع ذلك، تظل “المخاطر كبيرة”، فإذا وصل المرض إلى المناطق الأشد فقرا في القارة، فإن عوامل كالظروف المعيشية البائسة والازدحام قد تجعله ينتشر بسرعة البرق، خصوصا وأن المستشفيات في أنحاء القارة مثقلة بالفعل بحالات الحصبة والملاريا وغيرهما من الأمراض المعدية، ناهيك عن تأثير الصراعات التي أدت إلى نزوح مئات الآلاف ودمرت البنية التحتية.

عن