الرئيسية » الاخبار الرئيسة » إنطلاق أشغال الملتقى العالمي للتضامن بهافانا بمشاركة صحراوية
إنطلاق أشغال الملتقى العالمي للتضامن بهافانا بمشاركة صحراوية

إنطلاق أشغال الملتقى العالمي للتضامن بهافانا بمشاركة صحراوية

افتتحت في العاصمة الكوبية هافانا أشغال الملتقى العالمي للتضامن بحضور السلطات الكوبية يتقدمهم رئيس البرلمان الكوبي السيد استبيان لازو، السيد ماشادو فينتورا السكريتير الثاني للحزب الشيوعي الكوبي والسيد برونو رودريقيس وزير الخارجية بالإضافة إلى ممثلين المؤسسات الكوبية والمجتمع المدني و 1200 مندوب من 95 دولة.

ويشارك في الملتقى وفد عن الجمهورية الصحراوية يترأسه مبعوث رئيس الجمهورية، عضو الامانة الوطنية الوزير المنتدب المكلف بأمريكا اللاتينية والكاريبي السيد منصور عمر مرفوقا بطاقم السفارة الصحراوية بكوبا.

و في كلمته الافتتاحية عبر وزير الخارجية الكوبي السيد برونو رودريقيس عن أهمية هذه الملتقيات والندوات في توحيد وجهات النظر ومواجهة تحديات المرحلة، معبرا عن تضامن بلاده المطلق مع كفاح الشعب الصحراوي ونضاله من أجل الحرية والاستقلال.

من جهته السيد فيرناندو غونزاليس رئيس المعهد الكوبي للصداقة مع الشعوب أكد تضامنه اللامشروط مع كفاح الشعب الصحراوي العادل من اجل انتزاع حريته واستكمال سيادته على كامل ترابه تحت قيادة ممثله الشرعي والوحيد جبهة البوليسايو.
هذا وقد نشط منصور عمر محاضرة الى جانب شخصيات دولية عن تحديات القوى التقدمية في المنطقة والعالم، متطرقا إلى قضية الصحراء الغربية كآخر مستعمرة إفريقية ودور القوى التقدمية في المرافعة عنها على مدى ازيد من أربعة عقود، مذكرا بالدور الريادي لدول أمريكا اللاتينية من خلال الإعتراف بالجمهورية الصحراوية ومساندتها في كل المحافل الدولية.
وثمن مبعوث رئيس الجمهورية الزخم الذي تحظى به القضية على مستوى الإفريقي، مشددا على الدور الذي يلعبه الاتحاد الأفريقي في المضي قدما لإيجاد حل يحترم تطلعات الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال.

وفي سياق متصل أجرى الوزير عديد اللقاءات مع الوفود المشاركة في الملتقى بالإضافة إلى مشاركته في طاولة مستديرة بالتلفزيون الرسمي الكوبي تطرق من خلالها إلى آخر مستجدات القضية الوطنية.(واص)

عن

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*