الرئيسية » أرشيف الكاتب: rasd radio (صفحة 20)

أرشيف الكاتب:

Just how can Hookup Sites Work?

Although you may become skeptical first, hookup sites are legal in most declares and are a fantastic way to meet new people and improve your talk skills. Additionally , most sites are secure, so you can in safety disclose your own personal information. Yet , you should even now keep your safeguard up whenever using these sites, specifically if you are already married.

While no cost hookup sites can offer some benefits, they will are sometimes filled with con artists and programs. They may likewise lack advanced features and staff. A good get together site must have a combination of free and paid features. Paid out features will let you reach even more people and raise your profile worldwide. Paid out sites could also offer a physical location, which is often a great choice for some people.

https://besthookupsites.org/wellhello-review/

While some hookup sites price for account, most present premium products and services that grow your chances of accomplishment. Since women of all ages are the lifeblood of these sites, many of them allow female users to use their very own services totally free. Ashley Madison and Seeking will be https://www.parliament.uk/about/living-heritage/transformingsociety/private-lives/relationships/overview/lawofmarriage-/ two such sites. They enable https://besthookupsites.org/cam4-review/ ladies to use the services without having to pay any service fees, and you can gain access to them meant for as long as you just like.

One of the biggest benefits of hookup sites is a ability to explore various kinds of dating, which usually may eventually lead to a relationship. By using these services, you can fulfill different types of persons and build a sense of trust. Once you have proven this, you may arrange to start a date with these people.

الجريدة الإخبارية 27-05-2022

الجريدة الإخبارية 26-05-2022

الحصاد الرياضي 26-05-2022

رئيس الجمهورية يشارك في إنطلاق أشغال الدورة الإستثنائية الـ16 لمؤتمر الإتحاد الإفريقي حول الإرهاب والتغييرات غير الدستورية للحكومات في إفريقيا بمالابو

إنطلقت صباح اليوم السبت أشغال  الدورة الإستثنائية الـ16 لمؤتمر الإتحاد الإفريقي حول الإرهاب والتغييرات غير الدستورية للحكومات في إفريقيا بمالابو، عاصمة غينيا الإستوائية، بحضور رئيس الجمهورية والأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي.

وخلال الدورة الإستثنائية السادسة عشر والتي تعقد تحت عنوان “إستجابة قوية وترسيخ للديمقراطية والأمن الجماعي” ، تم تقديم تقارير حول الإرهاب والتغييرات غير الدستورية في القارة الإفريقية من قبل كلا من رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي، ممثل الأمين العام للأمم المتحدة المكلف بملف الإرهاب ورئيس دولة أنغولا، والذي هو مقترح لمنصب مناصر الإتحاد الإفريقي للسلم والمصالحة في إفريقيا.

ويناقش رؤساء دول وحكومات الإتحاد الإفريقي خلال هذه القمة الإستثنائية سبل مكافحة والتصدي للإرهاب وكذا إتخاذ وتعزيز إجراءات موحدة لتعزيز التقيد بالدستور والديمقراطية.

وتتواصل أشغال القمة الإستثنائية حول الإرهاب والتغييرات غير الدستورية للحكومات في إفريقيا بجلسة مغلقة لرؤساء دول وحكومات الإتحاد الإفريقي، إلى جانب مداخلات لكاف الدول حول يتم خلالها عرض خبرات ومفترحات كل دولة في كيفية التعامل مع ظاهرة الإرهاب وكذا التغييرات غير الدستورية.

ومن المنتظر أن تختتم أشغال الدورة الإستثنائية الـ16 لمؤتمر الإتحاد الإفريقي المنعقدة بمالابو بإعتماد إعلان حول الإرهاب والتغييرات غير الدستورية للحكومات في إفريقيا

قمة مالابو الإستثنائية حول القضايا الإنسانية ومؤتمر المانحين تختتم أشغالها بالمصادقة على إنشاء وكالة إنسانية إفريقية

أختتمت مساء اليوم الجمعة أشغال الدورة الإستثنائية الخامسة عشر (القمة الإنسانية ومؤتمر إعلان التبرعات) لرؤساء دول وحكومات الإتحاد الإفريقي بتبني إعلان إنشاء وكالة إنسانية إفريقية.

وجددت الدول الموقعة على الإعلان إلتزامها بالتصدي الفعال للتحديات الإنسانية في إفريقيا من خلال إنشاء الوكالة الإنسانية الإفريقية والتعجيل بتفعيلها وتزويدها بجميع الموارد اللازمة، مما يسهل تقديم استجابة افريقية فعالة وشاملة للاحتياجات الإنسانية في القارة.

وتوعدت الدول الموقعة على الإعلان بإشراك المجتمع الدولي وجميع أصحاب المصلحة لدعم جهود إفريقيا في التعامل مع التحديات الإنسانية.

كما ثمنت عمل الجمعيات الوطنية وشبكات المتطوعين الميدانيين الذين يؤدون دورا مساعدا للحكومات ويشاركون في الإستعداد والإستجابة للكوراث في إفريقيا.

ويشار إلى أن قمة مالابو الإنسانية تهدف إلى مناقشة التحديات التي تؤثر على المساعدات الإنسانية في إفريقيا، والدعوة إلى التمويل المستدام للإحتياجات الإنسانية في إفريقيا وكذا تعبئة الموارد للإستجابة الإنسانية في إفريقيا.

البرلمان الإسباني يرفض قرار سانتشيز ويدعو الى احترام الشرعية الدولية في الصحراء الغربية

أصدر الكونغرس الإسباني، يوم الخميس، قرارا يؤكد على ضرورة إنهاء استعمار الصحراء الغربية، في إطار الاحترام الصارم للشرعية الدولية و قرارات الأمم المتحدة، حسب ما أشار بيان صادر عن البرلمان. و أضاف البيان أن الكونغرس الاسباني أعرب, للمرة الثانية في أقل من شهرين, عن رفضه لقرار رئيس الوزراء بيدرو سانشيز, بدعم خطة “الحكم الذاتي” الزائفة للمخزن بشأن قضية الصحراء الغربية. و أشار البرلمان إلى أنه يظل على الخط التاريخي لإسبانيا, و أصر على اختتام عملية انهاء استعمار الصحراء الغربية في إطار قرارات منظمة الأمم المتحدة, بحسب البيان ذاته. و يحث القرار, الحكومة على “إعادة التأكيد على ضرورة إنهاء عملية تصفية استعمار الصحراء الغربية, مع الاحترام الكامل للشرعية الدولية, في إطار قرارات الأمم المتحدة”. و في 7 أبريل, رفض البرلمانيون الإسبان تغيير الموقف المفاجئ لمدريد لصالح المغرب, و اتهموا رئيس الحكومة بالتخلي عن موقف الحياد التاريخي لإسبانيا فيما يتعلق بالنزاع في الصحراء الغربية. و قد وافق نواب إسبان على اقتراح غير تشريعي قدمته ثلاث كتل برلمانية يستنكر تغيير سانشيز “الأحادي وغير القانوني” لموقف مدريد بشأن النزاع في الصحراء الغربية, و هو قرار يدعو إلى “تصحيح” هذا الموقف ودعم قرارات الأمم المتحدة للسماح للشعب الصحراوي بممارسة حقه في تقرير المصير. و خلال المناقشات, نددت الكتل البرلمانية بشدة بالموقف الذي دافع عنه رئيس الوزراء بيدرو سانشيز, واصفة إياه ب “خيانة” الشعب الصحراوي, و طالبت بتوجيه رسالة “واضحة” إلى ملك المغرب مفادها أن “الإطار الوحيد الذي يمكن لإسبانيا الدفاع عنه هو الشرعية الدولية التي تدعم الحق غير القابل للتصرف للشعب الصحراوي في تقرير المصير”.

القادة الأفارقة يجمعون على أن الحل المناسب لمعالجة القضايا الإنسانية في القارة يكمن في توحيد الجهود

أجمع رؤساء دول وحكومات الإتحاد الإفريقي على أنه ينبغي على دول القارة أن توحد جهودها في سبيل معالجة القضايا الإنسانية التي تعاني منها القارة الإفريقية، وذلك خلال أشغال القمة الإستثنائية الإنسانية التي إحتضنت أشغالها مالابو، عاصمة غينيا الإستوائية.

وناقش القادة الأفارقة خلال هذه القمة التحديات التي تؤثر على المساعدات الإنسانية في إفريقيا، والدعوة إلى التمويل المستدام للإحتياجات الإنسانية في إفريقيا وكذا تعبئة الموارد للإستجابة الإنسانية في إفريقيا.

وركزت القمة الإستثنائية الإنسانية على مواضيع عدة منها: تغير المناخ، الكوارث والنزوح القسري في إفريقيا، معالجة تحديات الأمن الغذائي والتغذية ، التحديات الصحية، إعادة الإعمار والتنمية بعد النزاعات للاجئين والنازحين في القارة الإفريقية، تنشيط تعبئة الموارد وتمويل العمل الإنساني.

النص الكامل لكلمة الأخ إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة، خلال القمة الاستثنائية الإنسانية للاتحاد الإفريقي ومؤتمر المانحين بمالابو

ألقى رئيس الجمهورية والأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي، كلمة أمام رؤساء دول وحكومات الإتحاد الإفريقي المشاركين في أشغال القمة الإستثنائية الإنسانية ومؤتمر المانحين بعاصمة دولة غينيا الإستوائية مالابو.

وفيما يلي نص الكلمة:

“كلمة الأخ إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة، خلال القمة الاستثنائية الإنسانية للاتحاد الإفريقي ومؤتمر المانحين

مالابو، غينيا الاستوائية، 27 ماي 2022

————————————————–

شكراً السيد الرئيس

إن اهتمام منظمتنا بأوضاع اللاجئين والنازحين يكتسي أهمية بالغة، لما للموضوع من تأثير على مجمل أوضاع قارتنا، الاجتماعية والاقتصادية، وبشكل خاص على الأمن والاستقرار، وما ينجم عنه من مضاعفات على تنمية وازدهار شعوبنا وعلى مستقبل أجيالنا المقبلة، التي تحتم علينا التفكير في خلق البدائل المناسبة لتنمو في أحسن الظروف، بعيداً عن ويلات الحروب والفقر والنزاعات التي عانت منها قارتنا طويلا.

 إن تواجد أغلب اللاجئين والنازحين في قارتنا، يفرض علينا بإلحاح أن نضاعف  الجهود، على  مستوانا  كدول، أو بصفتنا الجماعية كمنظمة قارية، أو على مستوى علاقاتنا مع المنتظم الدولي، لإيجاد أفضل السبل وأنجع السياسات للخروج من وضعية لا تشرف قارتنا.

إن من أبرز مسببات هذا الوضع الانساني الخطير والمؤسف هو عدم احترام مواثيقنا وقراراتنا، مثل احترام الحدود الموروثة غداة الاستقلال، أو تلك المتعلقة بالديمقراطية والحكم الرشيد، أو الخاصة بميثاق حقوق الانسان والشعوب أو باتفاقيات محددة، مثل مكافحة الإرهاب أو التصحر وغيرها.

المؤكد أن هذه الظاهرة تهدر أهم موارد قارتنا،  المتمثل في رأس مالها البشري، الذي هو العماد الحقيقي لأي تنمية اجتماعية واقتصادية نطمح إليها جميعا ، حاضراً ومستقبلاً.

وترى الجمهورية الصحراوية أن المقاربة الناجحة لمعالجة هذه الأوضاع الإنسانية لا بد أن تراعي ما يلي :

 التشبث بمبادئنا المنصوص عليها في مختلف نصوصنا وصكوك اتحادنا، والوقوف بحزم وصرامة في وجه من يخترقها، مع التقيد بتنفيذ قراراتنا ذات الصلة.

 إعطاء زخم جديد للتضامن الإفريقي والتعاون البيني والمجهودات الجماعية لدولنا، والمجموعات الاقتصادية الإقليمية والآليات الجهوية، وإحكام التنسيق مع شركائنا في المنتظم الدولي.

3 – الاعتماد على أنفسنا وتجنيد طاقاتنا الإفريقية، والتحلي بالشجاعة لمواجهة مشاكلنا الإفريقية بحلول إفريقية،  تنطلق من واقعنا الحقيقي، وتستلهم من تجاربنا، وتراعي انشغالات وطموحات دولنا وشعوبنا.

كل التوفيق والنجاح، شكراً والسلام عليكم”

من أبرز مسببات الوضع الإنساني الخطير والمؤسف هو عدم إحترام مواثيقنا وقراراتنا، كإحترام الحدود الموروثة غداة الاستقلال (رئيس الجمهورية)

أكد رئيس الجمهورية والأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي، أنه من أبرز مسببات هذا الوضع الانساني الخطير والمؤسف هو عدم احترام مواثيقنا وقراراتنا، مثل احترام الحدود الموروثة غداة الاستقلال، أو تلك المتعلقة بالديمقراطية والحكم الرشيد، أو الخاصة بميثاق حقوق الانسان والشعوب أو باتفاقيات محددة، مثل مكافحة الإرهاب أو التصحر وغيرها.

وأشار رئيس الجمهورية في مداخلته أمام رؤساء دول وحكومات الإتحاد الإفريقي خلال أشغال القمة الإستثنائية الإنسانية بمالابو، إلى أن اهتمام منظمتنا بأوضاع اللاجئين والنازحين يكتسي أهمية بالغة، لما للموضوع من تأثير على مجمل أوضاع قارتنا، الاجتماعية والاقتصادية، وبشكل خاص على الأمن والاستقرار، وما ينجم عنه من مضاعفات على تنمية وازدهار شعوبنا وعلى مستقبل أجيالنا المقبلة، التي تحتم علينا التفكير في خلق البدائل المناسبة لتنمو في أحسن الظروف، بعيداً عن ويلات الحروب والفقر والنزاعات التي عانت منها قارتنا طويلا.

 وشدد على أن تواجد أغلب اللاجئين والنازحين في قارتنا، يفرض علينا بإلحاح أن نضاعف الجهود، على مستوانا  كدول، أو بصفتنا الجماعية كمنظمة قارية، أو على مستوى علاقاتنا مع المنتظم الدولي، لإيجاد أفضل السبل وأنجع السياسات للخروج من وضعية لا تشرف القارة الإفريقية.

وقال الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي، أنه من المؤكد أن هذه الظاهرة تهدر أهم موارد قارتنا، المتمثل في رأس مالها البشري، الذي هو العماد الحقيقي لأي تنمية اجتماعية واقتصادية نطمح إليها جميعا ، حاضراً ومستقبلاً.