الرئيسية » الاخبار الرئيسة » خلال استقبالها لسفير بلادنا المنتهية مهامه :وزيرة الخارجية التيمورية تؤكد دعم بلادها الدائم لحق الشعب الصحراوي في الحرية والإستقلال

خلال استقبالها لسفير بلادنا المنتهية مهامه :وزيرة الخارجية التيمورية تؤكد دعم بلادها الدائم لحق الشعب الصحراوي في الحرية والإستقلال

أكدت اليوم الخميس وزيرة  الشؤون  الخارجية والتعاون في حكومة جمهورية تيمور الشرقية الديمقراطية، السيدة آدالجيزا ماغـنو، دعم بلادها الدائم لحق الشعب الصحراوي في الحرية والإستقلال، وجاء ذلك خلال إستقبالها للسيد محمد أسلامة بادي سفير بلادنا بتيمور الشرقية  إثر انتهاء مهامه سفيرا مفوضا فوق العادة إلى جمهورية تيمور الشرقية.،  وذلك في مقر وزارة الشئون الخارجية والتعاون التيمورية.

اللقاء الوداعي الذي اتسم بالودية كان مناسبة للسيد السفير للتعبير عن تأثره البالغ بالمواقف المبدئية لتيمور الشرقية، وامتنانه للحكومات التيمورية المتعاقبة التي أولت سفارتنا كل الدعم والرعاية والإهتمام.

في الوقت ذاته أبلغ السفير الصحراوي مضيفته امتنان حكومة الجمهورية الصحراوية للحكومة التيمورية لمواقفها المبدئية المؤيدة لحق شعبنا في تقرير المصير والإستقلال واستكمال بسط سيادة الدولة الصحراوية على ترابها الوطني ورضاها عن مستوى العلاقات الثنائية التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين في تيمور الشرقية والجمهورية الصحراوية.

من جهتها، عبرت السيدة آدالجيزا ماغنو، وزيرة الشؤون الخارجية والتعاون التيمورية عن استمرار الدولة التيمورية في مواكبة كفاح شعبنا العادل ودعمه حتى نيل حقوقه المشروعة. واعتبرت “أن تضامن جمهورية تيمور الشرقية مع نضالات شعبنا من أجل نيل الحرية والإستقلال إنما هو وفاء للمبادئ المؤسسة للدولة التيمورية وهو إنفاذ لروح   و نص الدستور التيموري”. و أكدت السيدة الوزيرة “أن القضية الصحراوية محل إجماع في تيمور بين مختلف الأحزاب السياسية وهو إجماع يستند على مبادئ لا تحيد عنها الدولة وتحرص كل الحكومات المتعاقبة على ترجمتها على أرض الواقع”

للإشارة ،حضر اللقاء الوداعي من الجانب التيموري، السيدة ماريا مسكيتا، مديرة قسم أروبا، إفريقيا والشرق الأوسط، إضافة إلى ديوان  الوزيرة، وحضرعن الجانب الصحراوي المستشار محفوظ إبراهيم عمر.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

عن aminradio

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*