الرئيسية » الاخبار الرئيسة » وزارة الارض المحتلة والجاليات تدين الحصار المفروض على عائلة اهل خيا وتطالب بالتدخل العاجل لحماية الصحراويين العزل
وزارة الارض المحتلة والجاليات تدين الحصار المفروض على عائلة اهل خيا وتطالب بالتدخل العاجل لحماية الصحراويين العزل

وزارة الارض المحتلة والجاليات تدين الحصار المفروض على عائلة اهل خيا وتطالب بالتدخل العاجل لحماية الصحراويين العزل

عبرت وزارة الارض المحتلة والجاليات عن ادانتها للحصار المفروض على الناشطة الصحراوية سلطانة خيا وعائلة ، مطالبة المجتمع الدولي بمختلف هيئاته بالتحرك الفوري والعاجل لحماية الصحراويين العزل من بطش الة القمع المغربية.

وجددت الوزارة في بيان لها دعوتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر بضرورة التدخل العاجل للافراج عن كافة الاسرى المدنيين الصحراويين بسجون الاحتلال المغربي والكشف عن مصير الاسير المدني الصحراوي محمد لمين هدي وحماية عائلة اهل خيا وكذا المدنيين الصحراويين بالجزء المحتل تماشيا مع ولايتها في حماية المدنيين اثناء النزاعات المسلحة

نص البيان :

الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية
وزارة شؤون الارض المحتلة والجاليات
البتاريخ: 30 /03 /2021

بيان
تواصل سلطات الاحتلال المغربي حصارها الوحشي و الممنهج ضد المناضلة والناشطة الصحراوية سلطانة سيد ابراهيم خيا وعائلتها ، وذلك للشهر الرابع على التوالي في انتهاك صارخ لكل الاعراف والمواثيق الدولية وفي امعان في سياسة الاذان الصماء ازاء المطالب الدولية المتكررة بضرورة احترام كافة حقوق الشعب الصحراوي وفي مقدمتها الحق في تقرير المصير والاستقلال.

وفي هذا السياق ، اقدمت سلطات الاحتلال المغربي ممثلة في افراد من الشرطة ليلة البارحة الاثنين 29 مارس 2021 في انتهاج اساليب غير اخلاقية من خلال التحرش المتكرر بالمناضلة والناشطة الصحراوية سلطانة سيد ابراهيم خيا واختها الواعرة ، وهو ما دفع المناضلة سلطانة سيدابراهيم خيا الى الرد على المحتل المغربي بمزيد من التحدي والصمود ودخولها في اعتصام امام منزل العائلة في خطوة تصعيدية ضد تواجده غير الشرعي بالارض المحتلة ، الامر الذي اصاب سلطات الاحتلال بهيستيريا مما دفعها الى التهجم على مجموعة من المتضامنين الصحراويين ومنعهم من زيارة الناشطة المذكورة اثناء اعتصامها بل واقدمت نفس القوات على تمزيق العلم الوطني الصحراوي الذي كانت ترتديه .

سيناريو الاستفزازات يتكرر ايضا على الساعة الثالثة من فجر اليوم الثلاثاء حيث اقدم افراد من شرطة الاحتلال على الاعتداء على الناشطة المعتصمة وتعنيف امها امنتو امبيريك الناجم وكذا الناشطة الواعرة سيدابراهيم خيا التي تعرضت لاغماء شديد نتيجة السحل الذي تعرضت له في الشارع العام .

ان سلطات الاحتلال وهي تصعد من حملتها القمعية ضد النشطاء والمدنيين الصحراويين بالجزء المحتل من تراب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية خاصة بعد خرقه لوقف اطلاق النار في 13 من نوفمبر  2020   ، لتبرز بما لا يدع مجالا للشك النوايا الخبيثة والمبيتة التي تحكم صناعة القرار السياسي في نظام الاحتلال المغربي ، نازعة بذلك اخر ورقة توت عن الوجه القبيح والسجل الحقوقي الاسود للاحتلال المليء من صور انتهاك الحقوق ومصادرتها بالصحراء الغربية ، تلك الحقوق التي تنبع اساسا من الحق في تقرير المصير والاستقلال باعتباره الضمانة الاساسية للنظام الحقوقي الغير قابل للتجزيئ.

ان وزارة شؤون الارض المحتلة والجاليات ، وهي تتابع وبقلق شديد الواقع الخطير للاسرى المدنيين الصحراويين بسجون الاحتلال المغربي الرهيبة ،و ماتتعرض له الناشطة الصحراوية سلطانة سيد ابراهيم خيا وعائلتها ، وكذا النشطاء المدنيين الصحراويين بالاراضي المحتلة ، لتعبر  عن ما يلي :

– دعوتها  المنتظم الدولي وفي مقدمته هيئة الامم المتحدة بضرورة التدخل العاجل لفك الحصار عن عائلة اهل خيا .
دعوتها اللجنة الدولية للصليب الاحمر بضرورة التدخل العاجل للافراج عن كافة الاسرى المدنيين الصحراويين بسجون الاحتلال المغربي والكشف عن مصير الاسير المدني الصحراوي محمد لمين هدي وحماية عائلة اهل خيا وكذا المدنيين الصحراويين بالجزء المحتل تماشيا مع ولايتها في حماية المدنيين اثناء النزاعات المسلحة .

– عرفانها وتثمينها للصمود البطولي للناشطتين سلطانة  والواعرة سيد ابراهيم خيا وعائلتهما وعائلة الاسير المدني : محمد لمين هدي المضرب عن الطعام والمجهول المصير .

– مطالبتها الجماهير الصحراوية والحركة التضامنية الدولية بكل مواقع الفعل والنضال بضرورة التحرك العاجل والتضامن مع عائلة اهل خيا وفك الحصار عنها ومع عائلة الاسير المدني محمد لمين هدي والكشف عن مصير ابنها.

قوة تصميم وارادة لفرض الاستقلال والسيادة.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

عن aminradio

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*