الرئيسية » الاخبار الرئيسة (صفحة 59)

الاخبار الرئيسة

جمعيات ومنظمات حقوقية دولية تحذر من تداعيات وباء كورونا على الشعب الصحراوي

حذرت جمعيات ومنظمات حقوقية دولية ناشطة في مجال حقوق الإنسان من تداعيات وعواقب وباء كورونا العالمي الذي يجتاح العالم على الشعب الصحراوي .

وأكدت هذه الجمعيات والمنظمات (حوالي أكثر من 400 جمعية ومنظمة من مختلف دول العالم) في رسالة موجهة إلى أعضاء الأمم المتحدة ومن خلالهم إلى جميع أنحاء العالم للتحذير من عواقب وباء كوورنا covid 19 على الشعب الصحراوي.

وقالت الرسالة أنه “وفقًا للمادة 73 من ميثاق الأمم المتحدة وقرار الأمم المتحدة 1514 واعتبار أعضاء الأمم المتحدة الذين يتحملون المسؤولية عن إدارة الأقاليم التي لا تتمتع شعوبها بعد بالاستقلال فهي تحت مسؤولية الأمم المتحدة وبالتالي فهي مطالبة بحمايتهم من كل شيء”. وحذرت الرسالة من أن وضع الشعب الصحراوي خاصة في المناطق المحتلة وبالخصوص وضعية السجناء والأسرى السياسيين الصحراويين يتطلب حلا عاجلا في ظل الانتشار الرهيب لفيروس كورونا.

وأضافت الرسالة أن التقارير الأخيرة القادمة من المناطق المحتلة تؤكد زيادة في القوات العسكرية وقوات الشرطة المغربية ودخولها بعدد أكبر إلى المنطقة. وأكدت الرسالة على ضرورة إعطاء بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية “المينورسو” ولاية خاصة لرصد الحصول على الرعاية الطبية الكافية لهؤلاء السكان ، وكذلك حماية السكان الصحراويين في هذا السياق.

تجدر الإشارة ، إلى أن الرسالة أُرسلت كذلك إلى السيد فيليبو غراندي مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين ، السيدة ميشيل باشيليت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان وجميع أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

( واص )

“العلاقات الثنائية بين الجمهورية الصحراوية وتنزانيا” محور محادثات بين السفير الصحراوي ورئيس الحكومة الثورية لزنجبار

 شكلت العلاقات الثنائية التي تربط تنزانيا والجمهورية الصحراوية محور محادثات بين السفير الصحراوي بتنزانيا السيد المحجوب سيدينا ورئيس الحكومة الثورية لزنجبار الدكتور عالي محمد شين ، وذلك خلال زيارة مجاملة قدمها له السفير الصحراوي أمس الخميس .

وبعد مراسيم الاستقبال الذي جرى بحضور موظفين سامين بالرئاسة وبوزارة الخارجية والتعاون ، تبادل الطرفان وجهات النظر حول العلاقة بين الجمهورية الصحراوية وجمهورية تنزانيا المتحدة ووقوف هذه الأخيرة الثابت والمبدئي مع الشعب الصحراوي وكفاحه العادل من أجل الحرية والاستقلال منذ زعامة الراحل مواليم جوليوس نيريري في إطار الكفاح التحرري الإفريقي.

كما تناول اللقاء القضايا ذات الاهتمام المشترك على مستوى الساحة الإفريقية والدولية ، أين قدم السفير الصحراوي المحجوب سيدينا للرئيس التنزاني ملخصا عن تطورات قضية تصفية الاستعمار بالصحراء الغربية ومستجدات الأوضاع الميدانية.

وزيرة الصحة العمومية تؤكد من ولاية الداخلة على المرافقة الصحية للمواطن

 أكدت  الخميس ، عضو الأمانة الوطنية وزيرة الصحة العمومية السيدة خيرة بلاهي أباد من ولاية الداخلة ، على المرافقة الصحية للمواطن.

وزيرة الصحة العمومية وفي تصريح لوسائل الإعلام خلال زيارة قادتها اليوم للولاية ، جددت التأكيد على مرافقة الدولة والجبهة للمواطن الصحراوي صحيا وفي مختلف المجالات. ومع انتشار فيروس كورونا العالمي ، أوضحت الوزيرة أن الدولة الصحراوية ومنذ الإعلان عن تفشي هذا الفيروس سارعت إلى أخذ كل الاحتياطات بغية ضمان مرافقة صحية للمواطن.

وأكدت خيرة بلاهي في هذا الصدد خلو مخيمات اللاجئين والأراضي المحررة من أية إصابة بهذا الفيروس حتى الآن ، مجددة التأكيد على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي أقرتها اللجنة الوطنية للوقاية من الفيروس.

وأضافت الوزيرة “أن التمكن من هذه الإجراءات والوقوف على الاحتياجات في هذا الوقت يتطلب تجاوب والتزام المواطنين مع هذه التدابير المطروحة من قبل اللجنة الوطنية للوقاية من كورونا فيروس”.

وأشارت السيدة خيرة بلاهي إلى أنه وإلى جانب الإجراءات المطروحة وجب التقيد بـ: – غسل اليدين بصفة دائمة ، التجاوب الإيجابي مع الأطقم الصحية ، المكوث في البيوت وعدم الخروج إلا في حالات الضرورة.

( واص )

اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تعتبر الإبقاء على السجناء السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية جريمة نكراء

اعتبرت اللجنة الصحراوية لحقوق الانسان الإبقاء على السجناء السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية في ظل تناقل وسائل إعلام مغربية ومواقع التواصل الاجتماعي ، أخبارا تتعلق بتفشي وباء فيروس كورنا بعدة مؤسسات عقابية في المغرب ، جريمة نكراء مع سبق الإصرار وعمل غير مسؤول قد يؤدي إلى ما لا يحمد عقباه.

وأوضحت اللجنة في بيان لها اليوم الجمعة ، أن هذا الأمر ينذر بكارثة إنسانية في حال تجاهل السلطات المغربية للنداء الذي أطلقته عدة منظمات وجمعيات وعائلات السجناء وخاصة النداء الذي وجهته مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ، بضرورة الإفراج عن السجناء لدواعٍ إنسانية ، ولا يمكن للمجتمع الدولي أن يبقى مكتوف الأيدي أمام مثل هذه التصرفات الرعناء والمستهترة بالحق المقدس لهؤلا المعتقلين السياسيين في الحياة.

وذكرت اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان ، أنها وهي تنخرط في الدعوة التي أطلقتها مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان السيدة ميشيل باشيليت يوم 25 مارس 2020 ، في مطالبتها حكومات الدول بالإفراج الفوري عن سجناء الرأي لدواعٍ إنسانية لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد ، فإنها تحمل الدولة المغربية كامل المسؤولية عن حياة وسلامة جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين في سجونها بسبب مواقفهم السياسية ومطالبتهم بحق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال ، وتطالب كل الهيئات الدولية بالتدخل العاجل لوضع حد لهذا السلوك المشين ، وإطلاق سراحهم فوراً وتوفير الشروط الضرورية لالتحاقهم بوطنهم المحتل وأهلهم وذويهم وفق ما تنص عليه اتفاقيات جنيف.

وأدانت اللجنة الأوضاع غير الإنسانية والمعاملات الحاطة من الكرامة الإنسانية التي يتعرض لها سجناء الرأي والمدافعون الصحراويون عن حقوق الإنسان والمدونون والإعلاميون والطلبة الصحراويون بالسجون المغربية ، معلنة تضامنها المطلق مع عائلاتهم وذويهم ، الذين ستزداد معاناتهم في ظل تطورات وانتشار وباء كورونا الخطير وما ستترتب عنه من إجراءات وتعقيدات ستعمق من صعوبة زيارتهم بمختلف السجون المغربية البعيدة عن مدن الصحراء الغربية المحتلة بمئات الكيلومترات.

أعضاء من الآلية الوطنية للوقاية من فيروس كورونا يقفون بولاية الداخلة على سير الإجراءات المتخذة

وقف اليوم الخميس أعضاء من الآلية الوطنية للوقاية من فيروس كورونا يقودهم الوزير الأول السيد بشرايا حمودي بيون ، على سير الإجراءات التي اتخذتها الآلية بولاية الداخلة.

الوزير الأول الذي كان مرفوقا بمسؤول أمانة التنظيم السياسي خطري أدوه ورئيس المجلس الوطني حمة سلامة ، خيرة بلاهي وزيرة الصحة العمومية ومنسق الأركان العامة لجيش التحرير بيدلا محم إبراهيم ، طاف بالمستشفى الجهوي للولاية أين تلقى شروحا وافية عن واقع الصحة بالولاية والخدمات التي يقدمها للسكان في مختلف المجالات الصحية.

كما اطلع الوزير الأول والوفد المرافق له على الإجراءات المتخذة للوقاية من فيروس كورونا “كوفيد 19” الذي يجتاح العالم ، أين عاين ووقف على الإمكانيات المجهزة للمقر المخصص للحجر الصحي بالولاية ، مشيدا بالعمل الميداني لهذه الأطقم والتجاوب معها من قبل السلطات الجهوية والمحلية لولاية الداخلة.

وفي ختام زيارته ، شدد الوزير الأول على ضرورة المرافقة الصحية لسكان ولاية الداخلة ، مبديا استعداده لحل كل الإشكالات العالقة فيما يخص الصحة بالولاية . وعبر الوزير الأول عن ارتياحه للتجاوب الإيجابي مع الإجراءات المتخذة من طرف اللجنة الوطنية للوقاية من الفيروس الذي أربك العالم.

من جهته والي ولاية الداخلة السيد أمربيه المامي ، أعرب عن ارتياحه للتجاوب الذي أبداه سكان ولاية الداخلة مع الإجراءات المتخذة من أجل الوقاية من فيروس كورونا.

ولاية السمارة : حملة تعقيم واسعة تشمل المقرات والمرافق والدوائر للوقاية من فيروس كورونا

باشرت اليوم المديرية المركزية للحماية المدنية والمديرية الجهوية للمياه والبئية، عملية تعقيم شملت كافة المرافق والمقرات ودوائر ولاية السمارة ، وذلك في اطار الخطة التي اقرتها الحكومة للوقاية من فيروس كورونا العالمي .

العملية جرت بحضور وزير المياه والبيئة ادة احميم ووالي الولاية محمد مصطفى التليميذي اللذين اشرفوا على انطلاق العملية التي بدات بالمقرات العمومية والمدارس التربوية ودور الحضانة وحظائر الحيوانات واماكن رمي القمامة والجييف .

الحماية  المدنية باعوانها وشاحناتها المجهزة بكافة الوسائل التقنية  وسوائل التعقيم التي تخلط مع المياه والالبسة الواقية التي يرتدينها الاعوان سخرت جميعها لتعقيم الاماكن العامة والخاصة تفاديا لاي انتشار للفيروسات الناقلة للامراض .

المياه والبئية هي الاخرى بمنتسبيها وصهاريجها وشاحنات نقل القمامة وضعت تحت تصرف مركزية الحماية المدنية للمساهمة معها في هذه العملية الهامة .

المواطنون ثمنوا العملية ووصفوها بالهامة خاصة عندما يتعلق بالامر بحياة الافراد وممتلكاتهم
لاشك أن انخراط الجميع كل من موقعه في عملية التحسيس للوقاية من هذا الوباء وتكريس كل المكانيات المتاحة للدولة للانجاح  العملية لهو السبيل النجع لجعل مخيماتنا ومناطقنا المحررة خالية من هذا الوباء . (واص)

تعيين مبعوث اممي جديد للصحراء الغربية يمثل ” التزام باستكمال تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية “

أكد ممثل جبهة البوليساريو في أوروبا والاتحاد الأوروبي،عضو الامانة الوطنية السيد أبي بشرايا البشير، امس السبت ان تعيين مبعوث شخصي للامين العام للأمم المتحدة بالصحراء الغربية يشكل “مسألة مهمة ويمثل مظلة أممية في المنطقة، حيث سينم عن التزام الأمم المتحدة واهتمامها باستكمال تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية”.

وأوضح عضو الأمانة الوطنية أيضا، في تصريح لوأج، أن تعيين ممثل شخصي للامين العام الاممي في الصحراء الغربية “ليس هدفا في حد ذاته، انما يعبر عن التزام الأمم المتحدة في الانخراط في مسار التسوية من اجل ضمان تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي ذات الصلة بمواصلة مسار الحل السياسي في اتجاه تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير”.

ويرى ابي بشرايا البشير ان تماطل الامم المتحدة منذ شهر ماي الماضي الى اليوم، وهذا لاول مرة منذ سنوات عديدة، في تعيين من سيخلف الألماني هورست كوهلر المستقيل يعكس إلى حد ما “غياب الارادة والاهتمام الحقيقي داخل الامم المتحدة من اجل تسريع مسار تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية”.

وابرز ممثل جبهة البوليساريو ان السلطات الصحراوية عبرت بشكل واضح منذ قرارها الماضي، في اكتوبر 2019 ، “بأنها راجعت شكل تعاملها وانخراطها في مسار التسوية بعد فقدان الشعب الصحراوي ثقته التامة في الامم المتحدة وقدرتها على الدفع باتجاه التسوية والحل”.

وذكر السيد ابي بشرايا ان رئيس الجمهورية ، الامين العام للجبهة ، ابراهيم غالي، قد نقل في رسالته الى الامين العام للامم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، في يناير الماضي، ان “الشعب الصحراوي قد فقد الثقة في الهيئة الاممية و بأن هناك العديد من الخطوات التي يجب ان تقوم بها الامم المتحدة اولا قبل استعادة الشعب الصحراوي ثقته فيها”.

وحمل المسؤول الصحراوي المغرب “مسؤولية عرقلة مسار اعادة بعث العملية التفاوضية واعادة بعث مسار التسوية السلمية للنزاع في الصحراء الغربية، وهذا لاعتبار انه “المستفيد الأول من وضعية الفراغ الحالية”.

وأضاف ان وضعية الفراغ هذه ستمكن المحتل المغربي من “مواصلة سياسية ذر الرماد في الأعين والمناورات المكشوفة التي يقوم بها بين الحين والاخر، لا سيما داخل الاراضي الصحراوية المحتلة، لتضليل الراي العام المغربي والراي العام الدولي والادعاء بممارسة سيادة مزعومة، مزيفة، لاوجود لها على الاراضي الصحراوية المحتلة”.

وبدوره، شدد محمد خداد، منسق العلاقات بين جبهة البوليساريو وبعثة الامم المتحدة لتنظيم استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية (المينورسو)، على ان “تعيين ممثل شخصي للامين العام الاممي بالصحراء الغربية، لا يعتبر نهاية النزاع في المنطقة”.

وقال السيد خداد في تصريح لوأج ان “تعيين مبعوث اممي في المنطقة ليس مهما بقدر ما يستلزم الوضع توفر إرادة لمجلس الامن للمضي قدما لاستكمال مسار تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية”.

وارجع السيد خداد سبب تعثر مسار التسوية الى “تدخل بعض الدول الاوروبية على رأسها فرنسا التي تعرقل قرارات مجلس الامن بشان القضية الصحراوية، خشية منها في بلوغ أي حل، بعد ان كانت تراهن على فرض حل معين في المنطقة”.

كما أكد السيد خداد أن الجمهورية الصحراوية تكرس مكاسبها سواء كان ضمن الاتحاد الافريقي، كعضو كامل العضوية، وكذا في التعامل مع الاتحاد الاوروبي، وهي، ايضا، تقوم بدورها كاملا على مستوى الامم المتحدة بالرغم من المسار السياسي المتوقف. (واص)

رئيس الجمهورية يشرف على تخرج دفع متعددة الاختصاصات بقاعدة الشهيد هداد العسكرية

أشرف رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو والقائد الأعلى للقوات المسلحة السيد إبراهيم غالي هذا السبت بمدرسة الشهيد هداد العسكرية ،على تخرج دفع من مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي .

الدفع التي حملت اسم الشهيد الشيخ عالي الفاطر، حيث تميز الاحتفال باستعراضات عسكرية حضرها أعضاء من الأمانة الوطنية والحكومة والأركان العامة للجيش ، ليؤدي بعدها المتخرجون يمين القسم كالتزام منهم لخدمة الوطن في كل الظروف ، قبل أن يشرف القائد الأعلى للقوات المسلحة على تسليم الشهادات للمتفوقين الأوائل من الدفعة تشجيعا لهم على التألق والتميز.

وبعد أداء القسم وتفتيش الدفع التي ضمت دفعة جديدة من تدريب الأساس متخرجة لدعم الجيش ، وأخرى للأطر ، ودفعة إعادة تكوين لإطارات ومنتسبي رئاسة الجمهورية ، من طرف القائد الأعلى للقوات المسلحة ، تم تسليم وتسلم العلم بين الدفعتين المتخرجة والداخلة إلى التدريب.

وقد تلقى المتخرجون فترة تكوين وفق البرنامج التدريبي المقرر بصفة كاملة ؛ أين أجروا تمارين ميدانية بصرامة عالية وانضباط كبير.

وبهذه المناسبة ، أبرز قائد المدرسة السيد النانة عثمان في كلمة له ، نوعية التكوين العسكري والعلمي الذي تلقته الدفع والمساير للمتطلبات الحديثة ؛ حيث حرصت فيها الإطارات على تلقين حب الوطن والعمل الدؤوب على المحافظة على الأمن والاستقرار حتى تحرير الوطن واستكمال السيادة ، مغتنما الفرصة لدعوة المتخرجين إلى رفع التحديات من خلال التفاني والإخلاص في خدمة الوطن كل من موقع عمله.

واختتمت المراسيم باستعراض عسكري للدفع المتخرجة على أنغام الموسيقى العسكرية ، إلى جانب عروض رياضية في القتال المتلاحم و”الكوكسول” وحركات بدون سلاح ، إضافة إلى الرماية بالذخيرة الحية بسلاح كلاشينكوف وبيكاتي ، وار بي جي .

الجالية الصحراوية بفرنسا تحيي الذكرى الـ44 لإعلان الجمهورية الصحراوية

أحيت جمعية الصحراويين بفرنسا، الإحتفالات المخلدة للذكرى الـ44 لإعلان الجمهورية الصحراوية المصادف لتاريخ 27 فبراير من كل عام، بحضورعضو ممثلية الجبهة في فرنسا سيدأحمد داحة، وسيدي سيدأمحمد، إلى جانب رئيس جمعية الصحراويين بفرنسا، مبارك الرنة، وممثلي عن جمعيات الجالية وحركة التضامن الفرنسية مع كفاح الشعب الصحراوي.

و تخلل فعاليات الحدث، مداخلات ركزت على رمزية  الذكرى الـ44 لإعلان الجمهورية لدى الصحراويين وأهمية إستحضار التضحيات التي قدمها شهداء الشعب الصحراوي في سبيل بناء الدولة الصحراوية والجهود التي بذلت من أجل أن تتبوأ مكانتها بين الأمم، لاسيما على مستوى الإتحاد الأفريقي.

كما إستعرض المشاركون مخرجات المؤتمر الخامس عشر للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب، الذي إنعقد منتصف ديسمبر الفارط ببلدة تيفاريتي المحررة، أين جدد الصحراويون عزمهم على إنتزاع حقهم في الحرية والاستقلال لإستكمال بسط السيادة الوطنية على كامل التراب الوطني، بكل الوسائل التي يضمنها القانون الدولي، بما فيها الكفاح المسلح.

وقد شكل هذا الحدث الوطني، فرصة لإستحضار النتائج الإيجابية التي حققتها الجمهورية الصحراوية على مستوى الإتحاد الإفريقي، خاصة القمة الأخيرة التي انعقد بأديس أبابا، أين أجمع قادة أفريقيا وعقلائها على ضرورة إشراك كل البلدان الأعضاء في قمم الشراكة بين الاتحاد الأفريقي ومختلف الهيئات الدولية والتجمعات الإقليمية، وذلك حفاظاً على وحدة المنظمة القارية وإلتزاماً بميثاقها التأسيسي.

و فيما يخص موضوع الثروات الطبيعية، إستمع الحضور إلى عرض حول المعركة القانونية التي تخوضها جبهة البوليساريو على مستوى القضاء الأوروبي، التي تحتاج اليوم حشد الدعم السياسي والإعلامي لتحقيق النتائج المرجوة من أجل حماية الثروات الطبيعية للشعب الصحراوي من النهب الممنهج والخطير الذي يقوم به الاحتلال المغربي والشركات الأجنبية المتواطئة معه. (واص)

الجالية الصحراوية بجزيرة تنريفي تخلد الذكرى الرابعة والأربعين لإعلان الجمهورية

خلدت الجالية الصحراوية بجزيرة تنريفي بالأرخبيل الكناري أمس السبت الذكرى الرابعة والأربعين لإعلان الجمهورية الصحراوية من خلال حفل تضمن جلسة نقاش حول القضية الوطنية.

الحفل عرف حضور السيد “فاطمة المهدي” عضو الأمانة الوطنية وزيرة التعاون بالحكومة الصحراوية وأعضاء من جمعيات الجالية الصحراوية بتنريفي، ورئيس جمعية التضامن الكنارية مع الشعب الصحراوي السيد ألبيرتو نيغرين وشخصيات عن تشكيلات حزبية وأعضاء من جمعيات التضامن الكنارية وأفراد من الجالية الصحراوية بجزيرة تنريفي.

وفي كلمتها بالمناسبة شكرت وزيرة التعاون “فاطمة المهدي” القائمين على جمعية التضامن الكنارية على الدور الذي تقوم به لإحياء وإستمرار التضامن مع قضية شعبنا العادلة، مؤكدة على ضرورة إحياء مثل هذه الذكريات الوطنية ومدى قيمتها ودلالاتها في مسيرة كفاح الشعب الصحراوي.

وأسهبت وزيرة التعاون في التطرق لمستجدات القضية الوطنية على كل المستويات الداخلية والخارجية خصوصا حول تعاطي جبهة البوليساريو مع مسلسل التسوية الأممي وضرورة التسريع بإيجاد حل عادل ونزيه يضمن للشعب الصحراوي حقه في تقرير المصير والحرية.

كما تطرقت الوزيرة لسياسات العدو المغربي الخطيرة الرامية للإستيلاء على المياه الإقليمية للصحراء الغربية وجزء من المياه الكنارية أثناء محاولته ترسيم الحدود البحرية من طرف واحد وكذا أساليبه القذرة في مواجهة الدولة الصحراوية على الصعيد الإقليمي والقاري من خلال فتحه لقنصليات في المناطق المحتلة وتوريطه لدول وتنظيمات إقليمية للمشاركة في ندوات ومسابقات رياضية غير قانونية.

وشددت السيدة فاطمة المهدي ، على ضرورة مضاعفة الجهود والنضال لنصرة قضيتنا الوطنية والتحسيس بنضالات جماهير الإنتفاضة والمعتقلين السياسيين الصحراويين. بدوره رئيس جمعية التضامن الكنارية مع الشعب الصحراوي هنأ هذا الشعب بالذكرى 44 لإعلان الجمهورية وأكد تطلعه لمزيد من حشد الدعم للقضية الصحراوية وضرورة مواصلة الكفاح حتى تحقيق النصر والإستقلال.