الرئيسية » الاخبار الرئيسة (صفحة 5)

الاخبار الرئيسة

افتتاح الموسم الدراسي 2020/2021 وسط إجراءات صحية استثنائية

التحق اليوم كافة التلاميذ والطلبة بمختلف المدارس والمتوسطات بمخيمات اللاجئين الصحراويين والأراضي المحررة ، إذانا بانطلاق الموسم الدراسي 2020/2021 وسط اجراءات صحية خاصة فرضتها جائحة كوفيد 19.

عملية الافتتاح أشرف عليها أعضاء من الأمانة الوطنية والحكومة وأطقم المنظومة التربوية ، الذين أعطوا توجيهات عامة حول الجديد والوضعية العامة التي يطبعها هذا العام انتشار جائحة كورونا التي تجتاح العالم.

وكانت المديريات الجهوية للتربية والتعليم بالولايات قد أشرفت أمس على  توزيع التلاميذ على أقسامهم عبر نظام الأفواج بصيغة التناوب ، تنفيذا لجملة الإجراءات والتدابير التي اتخذتها وزارة التربية والتعليم والتكوين المهني بغية ضمان دخول مدرسي ناجح وحفاظا على صحة التلاميذ والأطقم التعليمية.

وفي ظل الظرفية الاستثنائية التي تشهد انتشار فيروس كورونا المستجد وبغية ضمان التمدرس للتلاميذ ، اتخذت وزارة التربية والتعليم والتكوين المهني جملة من الإجراءات والتدابير من بينها إلغاء كل البرامج التي ينجم عنها تجمهر الأطفال (مراسيم العلم ، الأنشطة المكملة ) إضافة إلى إجبارية وضع الكمامة أثناء التواجد بالمؤسسات التربوية وغسل الأيدي بالماء والصابون واستعمال المعقمات الكحولية.

وفيما يتعلق برياض الأطفال قررت الوزارة الاكتفاء باستقبال المجموعة الثالثة فقط وتطبيق نفس الإجراءات السابقة وتوزيع الأطفال إلى أفواج على كل غرف الروضة مع اعتماد البرنامج العادي للتدريس.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

سلطات ولاية آوسرد تقف على آخر التحضيرات لإنطلاق الموسم الدراسي 2021/2020

وقفت سلطات ولاية آوسرد على آخر التحضيرات للموسم الدراسي الجديد 2021/2020 ، الذي يأتي في ظروف إستثنائية تشهد إستمرار تفشي وباء كورونا المستجد في شتى أنحاء العالم.

و أفردت السلطات الجهوية بولاية آوسرد خطة لمباشرة ومتابعة الدخول المدرسي يوم غد الأحد على كافة المستويات بالتعاون مع المديرية المختصة ومرافقة العمل الميداني طيلة الموسم .

وشهدت عملية التحضير للموسم الدراسي توزيع التلاميذ على أقسامهم عبر نظام الأفواج وبصيغة دوام التناوب  ، إذ إعتمدت المديرية الجهوية للتربية والتعليم والتكوين المهني دوام الفصول ( الأقسام ) موزعة على دوامين : من 08:00 إلى غاية 10:00 للأفواج الأولى والمجموعات الأخرى من 11:00 إلى غاية 13:00 صباحا .

وتعتبر هذه الخطوات من بين جملة إجراءات إنتهجتها الوزارة الوصية تطبيقا للخطة الوطنية الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا .

ومن المنتظر ان تباشر لجنة حكومية هذا الأحد إفتتاح الدخول الرسمي بالولاية جهويا ومحليا في إعلان لإشارة انطلاق السنة الدراسية.

و عشية الدخول المدرسي الجديد افردت المديرية الجهوية للإعلام بولاية آوسرد يوما إعلاميا مفتوحا بإبتداية الفقيد محمد سيد ابراهيم بصيري، حيث أكدت مديرة المؤسسة السيدة الغالية عبد العزيز إيجابية الظروف التي طبعت العملية برمتها  ، مثمنةً تعاون كافة فاعلي الحقل التربوي ودرجة الالتزام العالية المسجلة .

كما سجلت جمعية أولياء التلاميذ رضاها حيال التحضيرات الجارية وهي تتابع توزيع الأدوات المدرسية واتخاذ عدة إجراءات وقائية من شأنها تحقيق الخطوات الاحترازية المطلوبة ، حيث دعت رئيستها بإسم أولياء امور التلاميذ كشريك أساس في عمليتي التعليم والتعلم إلى ضرورة إيلاء ولاة الأمور وكافة الشركاء عناية كبرى  بخلق بيئة تربوية صحية تحيطها التحديات التي تفرضها الحالة الوبائية.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الرئيس الصحراوي: الشعب الصحراوي سيتخذ التدابير اللازمة للدفاع عن حقوقه ويتوقع من الأمم المتحدة إجراءات ملموسة لإنهاء الاستعمار من الصحراء الغربية

البير لحلو (الجمهورية الصحراوية) 10 سبتمبر 2020 – وجه رئيس الجمهورية الصحراوية الأمين العام لجبهة البوليساريو، السيد ابراهيم غالي، رسالة إلى الأمين العام الأممي، أنطونيو غوتيريث، أكد فيها أن ” الشعب الصحراوي مصمم على اتخاذ التدابير اللازمة للدفاع عن حقوقه المشروعة” ومعتبرا أن كل ما يتوقعه الصحراويون من الأمم المتحدة هو اتخاذ “إجراءات ملموسة وجادة من أجل التنفيذ الكامل والصارم لخطة السلام من خلال  تمكين شعبنا من ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال، وبالتالي تيسير إنجاح عملية إنهاءالاستعمارمن آخرمستعمرة في أفريقيا”.

وعبر الرئيس الصحراوي عن خيبة الأمل الكبيرة التي يحسها أبناء الشعب الصحراوي إزاء تقاعس الأمم المتحدة عن الوفاء بالتزاماته، بل وغضها الطرف عن جميع الإجراءات المغربية التي تقوض السلام، وتهدد الجهود الدولية، إلى درجة إفراغها بعثة الأمم المتحدة على الأرض من محتواها.

وفي ما يلي النص الكامل للرسالة، التي تم تسليمها لرئيس مجلس الأمن يوم 8 سبتمبر 2020، لنشرها كوثيقة رسمية للمجلس:

السيد أنطونيو غوتيريش

الأمين العام للأمم المتحدة

الأمم المتحدة، نيويورك

بئر لحلو، 7 سبتمبر 2020

السيد الأمين العام،

لقد مرت تسع وعشرون سنة على إنشاء بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) بموجب قرار مجلس الأمن 690 (1991) لتنفيذ خطة التسوية الأممية الأفريقية التي قبلها الطرفان، جبهة البوليساريو والمغرب، في أغسطس 1988 وصادق عليها مجلس الأمن في قراريه 658 (1990) و690 (1991).

وكما تعلمون، فإن الهدف الأساسي لخطة التسوية الأممية الأفريقية هو تحقيق “حل عادل ونهائي لمسألة الصحراء الغربية وفقاً لقرار الجمعية العامة 1514 (د-15) عن طريق وقف إطلاق النار وإجراء استفتاء دون قيود عسكرية أو إدارية لتمكين شعب الصحراء الغربية، ممارسةً لحقه في تقرير المصير، من الاختيار بين الاستقلال أوالاندماج مع المغرب” (S/21360، الفقرة 1). وتمشياً مع خطة التسوية الأممية الأفريقية، سيعمل فريق مراقبي الأمم المتحدة الذي سينشأ لمراقبة تنفيذ خطة السلام “وفقاً للمبادئ العامة المنطبقة على عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام” (المرجع نفسه، الفقرة 20).

بيد أن الأمم المتحدة لم توفق حتى الآن في تنفيذ الولاية التي أنشئت من أجلها بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو)، وبالتالي إنهاء الاستعمار من الصحراء الغربية آخر مستعمرة في أفريقيا. والأدهى من ذلك هو أن الأمم المتحدة وبعثتها للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) ظلتا تلتزمان دائما الصمت المطبق في وجه أعمال المغرب التوسعية المستمرة التي تهدف إلى فرض الأمر الواقع بالقوة في الصحراء الغربية المحتلة وتقويض الوضع القانوني للإقليم بوصفه إقليماً خاضعاً لعملية إنهاء الاستعمار.

وعلاوة على ذلك، فقد اختارت الأمم المتحدة أن تغض الطرف بينما يستمر المغرب في اتخاذ إجراءات تهدف إلى تقويض الطابع الدولي البحت لبعثة المينورسو وإلى إعاقة قدرة البعثة العملياتية على تنفيذ ولايتها. ويواصل المغرب فرض استخدام لوحات أرقام مغربية على مركبات البعثة ويصر على وضع الأختام المغربية على جوازات سفر أفراد البعثة عند دخولهم إلى الصحراء الغربية وخروجهم منها. كما يرفض المغرب السماح لبعثة المينورسو بالوصول إلى المحاورين المحليين في الصحراء الغربية المحتلة مما يعيق البعثة في تنفيذ ولايتها، كما هو مبين في العديد من تقارير الأمين العام للأمم المتحدة.

السيد الأمين العام،

عندما قررت جبهة البوليساريو قبول وقف إطلاق النار في عام 1991 كان ذلك القبول ومازال يتوقف على التنفيذ الكامل لخطة التسوية الأممية الأفريقية الذي أنشئت بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراءالغربية (المينورسو) حصرياً من أجله. فبالنسبة لجبهة البوليساريو فإن وقف إطلاق النار الجاري حالياً هو جزء لا يتجزأ من حزمة اتفاق شامل يتمثل في خطة التسوية الأممية الأفريقية التي قبلها رسمياً الطرفان، جبهة البوليساريو والمغرب، وصادق عليها مجلس الأمن في قراراته ذات الصلة. وبالتالي، فإنه لا يمكن أبداً اعتبار وقف إطلاق النار كترتيب منفصل عن خطة التسوية الأممية الأفريقية أو على أنه غاية في حد ذاته، بل هو مجرد وسيلة لتهيئة الظروف اللازمة لتنفيذ خطة السلام التي يتمثل هدفها النهائي في إجراء استفتاء تقرير مصير شعب الصحراء الغربية طبقاً لشروط خطة التسوية الأممية الأفريقية.

إن عدم قيام الأمانة العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن بالعمل بقوة لوضع حد لمحاولات المغرب المتعمدة الهادفة إلى نسف أساس ولاية بعثة المينورسو وإلى تكريس و”تطبيع” احتلاله غير القانوني بالقوة لأجزاء من بلادنا قد أضر بشدة بمصداقية الأمم المتحدة وعمق حالة فقدان الثقة لدى الشعب الصحراوي في عملية الأمم المتحدة للسلام الهشة أصلاً. وفي هذا السياق، أعلنت جبهة البوليساريو، بعد تبني قرار مجلس الأمن 2494 (2019) في 30 أكتوبر 2019، أنه لم يعد أمامها أي خيار سوى إعادة النظر في مشاركتها في عملية السلام التابعة للأمم المتحدة التي انحرفت بشكل كبير عن مسارها المتفق عليه. وفي رسالتنا (S/2020/66) المؤرخة 28 ديسمبر 2019، حددنا مجموعة من الإجراءات العاجلة التي ينبغي على كل من الأمانة العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن اعتمادها، في إطار مسؤوليات كل منهما، لاستعادة ثقة الشعب الصحراوي في عملية السلام التابعة للأمم المتحدة.

وفي رسالتنا أكدنا أيضا على ضرورة ضمان استقلالية البعثة وحيادها وهو ما يقتضي أن تعامل البعثة الطرفين على قدم المساواة. فمن غير المقبول على الإطلاق ألا يتمكن الممثل الخاص للأمين العام ورئيس بعثة المينورسو وغيره من كبار المسؤولين في البعثة من الاجتماع مع جبهة البوليساريو في الأراضي المحررة من الصحراء الغربية بسبب سياسة الابتزاز التي ينتهجها المغرب، على الرغم من وجود أدلة موثقة على أن ممثلين شخصيين سابقين للأمين العام للصحراء الغربية قد عقدوا اجتماعات مع جبهة البوليساريو في تلك المناطق. ونأسف لأن الأمانة العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن لم يتخذا بعد أي إجراء في هذا الصدد.

وفي الختام، وبعد مرور تسع وعشرين سنة على دخول خطة التسوية الأممية الإفريقية ووقف إطلاق النار حيز التنفيذ، فإن الشعب الصحراوي مصمم على اتخاذ التدابير اللازمة للدفاع عن حقوقه المشروعة وضمان وفاء بعثة المينورسو بولايتها وأدائها  لمهامها بما يتماشى مع المبادئ العامة المنطبقة على عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام ولذلك، فإن ما نتوقعه من الأمم المتحدة  هو أن نرى إجراءات ملموسة وجادة من أجل التنفيذ الكامل والصارم لخطة السلام من خلال تمكين شعبنا من ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال، وبالتالي تيسير إنجاح عملية إنهاء الاستعمار من آخر مستعمرة في أفريقيا.

وأرجو ممتناً توجيه انتباه أعضاء مجلس الأمن إلى هذه الرسالة.

وتقبلوا، السيد الأمين العام، أسمى عبارات التقدير والاحترام.

إبراهيم غالي

رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

الأمين العام لجبهة البوليساريو”. (واص)

أمانة التنظيم السياسي تصدر لائحة تنظيمية حول عقد المؤتمر التاسع لإتحاد العمال

الشهيد الحافظ ، 10 سبتمبر 2020  – أصدرت أمانة التنظيم السياسي اليوم الخميس اللائحة التنظيمية رقم 01 تحدد فيها اجراءات العملية التحضيرية لعقد المؤتمر التاسع لاتحاد عمال الساقية الحمراء ووادي الذهب .

نص اللائحة :

الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب

أمانة التظيم السياسي ذلائحة تنظيمية …. رقم 01/2020

طبقا للمادة (157) من القانون الأساسي للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب فان أمانة التنظيم السياسي تصدر الللائحة التنظيمية التالية :

أولا / تهدف هذه اللائحة إلى تحديد إجراءات العملية التحضيرية لعقد المؤتمر التاسع لإتحاد عمال الساقية الحمراء ووادي الذهب.

ثانيا / تجرى تحضيرات إنعقاد المؤتمر التاسع لإتحاد عمال الساقية الحمراء ووادي الذهب وفقا لأحكام المادة (126) من القانون الأساسي للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب لا سيما العارضة رقم (06) من نفس المادة .

ثالثا / تجرى العملية التحضيرية للمؤتمر التاسع لإتحاد عمال الساقية الحمراء ووادي الذهب وفق أحكام المواد من (35) الى (48) من القانون الأساسي للإتحاد العام لعمال الساقية الحمراء ووادي الذهب .

رابعا / يراعى في العملية التحضيرية وإلى جانب ما ينص عليه القانون الأساسي للإتحاد العام لعمال الساقية الحمراء ووادي الذهب ، المواد (152، 154 ، 155، 156، 161، 162) من القانون الأساسي للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ، مع التمسك بروح وتوجهات المؤتمر الأخير للجبهة .

خامسا / يتم إشراك الجهات الوطنية في العملية التحضيرية ضمانا لإنجاح المؤتمر .

سادسا / يراعي في تنفيذ مقتضيات هذه اللائحة التنظيمية ضوابط وإجراءات الوضعية الصحية .

سابعا / تدخل اللائحة التنظيمية حيز التنفيذ بدأ من تاريخ إصدارها . .

كفاح ، صمود وتضحية لإستكمال سيادة الدولة الصحراوية .  (واص)

القائم بالأعمال في السفارة الصحراوية في غانا يستقبل من طرف الأمين العام لمنطقة التجارة الحرة الإفريقية

أكرا (غانا)، 10 سبتمبر 2020 –  استقبل أمس  الأربعاء القائم بالأعمال في السفارة الصحراوية في غانا السيد حمد عالي سيد البشير من  طرف  الأمين العام لمنطقة التجارة الحرة  الإفريقية السيد “ وامكيلي ميني“، وهذا  بناء على دعوة من هذا الأخير.

اللقاء كان فرصة للطرف الصحراوي ليطلع على آفاق عمل منطقة التجارة الحرة الإفريقية خلال عهدة الأمين الانتخابية والمحددة بأربع سنوات والتي ستركز على محوري الشباب والمرأة كانشغال إفريقي.

الجانب الصحراوي وبعد الاستماع الى شرح مستفيض من الأمين العام حول أهداف منطقة التجارة الإفريقية قدم عرضا  تضمن قرارات المحكمة الأوروبية حول بطلان الاتفاقيات الاقتصادية الأوروبية مع المغرب..

كما شدد على خطورة المخدرات المغربية التي ما انفكت الحكومة الصحراوية تنبه المجموعة الدولية حولها وخاصة إغراق منطقة الساحل بالحشيش المغربي الذي يعد مصدر التمويل للإرهاب وعدم الاستقرار في إفريقيا.

وفي نهاية اللقاء تعهد الأمين العام لمنطقة التجارة الإفريقية بالعمل مع الحكومة الصحراوية ،ورغبته في القيام بزيارة عمل للاطلاع عنً قرب على مجهودات الدولة الصحراوية في مجال مبادرات الاكتفاء الذاتي وتشجيع المرأة والشباب في هذا المجال.

من جهته ،عبر الجانب الصحراوي عن ترحيبه برغبة الأمين لمنطقة التجارة  الحرة الافريقية  بزيارة الجمهورية العربية الصحراوية بعد إنتهاء جائحة كورونا.

الرئيس إبراهيم غالي يترأس اجتماعا للمكتب الدائم للأمانة الوطنية

الشهيد الحافظ ، 09 سبتمبر 2020  – ترأس اليوم الأربعاء رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي اجتماعا للمكتب الدائم للأمانة الوطنية ، خصص لدراسة جملة من القضايا داخليا وخارجيا .

وقال الرئيس إبراهيم غالي في كلمته الافتتاحية أن الاجتماع يعقد في ظرف استثنائي يطبعه انتشار جائحة كورونا ، والذي يتزامن في هذا الوقت مع التحضير للدخول الاجتماعي وضرورة التركيز والتحضير له جيدا .

وأضاف رئيس الجمهورية ، أن الاجتماع يعقد كذلك وملف القضية الصحراوية  على المستوى الأممي يعرف جمودا غير مبرر وغير مقبول ، مطالبا الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بضرورة فرض ضغوطات جدية على المغرب .

وأشار الرئيس إبراهيم غالي إلى أن الشعب الصحراوي مصصم على مواصلة الكفاح حتى تحقيق حقه المشروع في الحرية وتقرير المصير وبناء دولته المستقلة على كامل تراب الجمهورية الصحراوية .

وندد رئيس الجمهورية بالممارسات التي يمارسها الاحتلال المغربي في حق الأسرى المدنيين الصحراويين في السجون المغربية ، والنهب الممنهج للثروات الطبيعية الصحراوية .

ودعا الرئيس إبراهيم غالي إلى الحفاظ على الوحدة الوطنية التي حققها الشعب الصحراوي  وحصلمن خلالها على مكاسب عديدة.

وشدد رئيس الجمهورية على  ضرورة التقيد بالإجراءات المطروحة للوقاية من فيروس كورونا لتجنب شعبنا خطر هذه الجائحة ، مشيدا بالمناسبة بدور وسائل الإعلام في التحسيس بخطر فيروس كورونا ” كوفيد 19 ” . (واص)

وزارة الصحة العمومية تشدد على ضرورة الاستمرار في تطبيق الاجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا

الشهيد الحافظ ، 08 سبتمبر 2020 –  شدد الناطق الرسمي باسم اللجنة الوطنية للوقاية من فيروس كورونا الدكتور محمد سالم الشيخ على ضرورة التقيد الصارم بالاجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا .

وزارة الصحة العمومية وفي تصريح أدلى به الناطق الرسمي باسم اللجنة الوطنية للوقاية من فيروس كورونا الدكتور محمد سالم الشيخ ، أكد فيها استقرار حالات الاصابة بفيروس كورونا وعدم تسجيل أي حالة إصابة جديدة بالفيروس خلال 24 ساعة الأخيرة ليبقى إجمالي الحالات المسجلة إلى حد الآن منذ بداية تفشي الفيروس 25 حالة ، 23 حالة شفاء ، حالتي وفاة .

وأضاف محمد سالم الشيخ أن التقيد بالاجراءات الوقائية المطروحة يبقى السبيل الوحيد لتجنب تسجيل اصابات جديدة بالفيروس ، داعيا الى الاعتناء بالفئات الأكثر عرضة للفيروس مثل كبار السن ، أصحاب الأمراض المزمنة .

وإزاء ذلك شدد الدكتور محمد سالم الشيخ على ضرورة التقيد بالاجراءات الوقاية كارتداء الكمامة ، التباعد الجسدي ، عدم التنقل الا في حالات الضرورة ، عدم زيارة المرضى  (واص)

في أفق الدخول الاجتماعي : وزارة التربية والتعليم والتكوين المهني تتخذ جملة من الإجراءات

الشهيد الحافظ ، 08 سبتمبر 2020  – اتخذت وزارة التربية والتعليم والتكوين المهني جملة من الإجراءات الاحترازية تحضيرا للدخول الاجتماعي المقبل ، وذلك في ظل ما يشهده المحيط والعالم من تفشي وباء كورونا .

ومن بين هذه الإجراءات – تؤكد وزارة التربية والتعليم – إلغاء كل البرامج التي تؤدي إلى تجمهر الأطفال (مراسيم العلم ، الأنشطة المكملة ) ، هذا بالاضافة إلى  إجبارية وضع الكمامة  أثناء التواجد بالمؤسسات التربوية وغسل الأيدي بالماء والصابون واستعمال المعقمات الكحولية .

وفيما يتعلق برياض الأطفال ،فقد تقرر الاكتفاء باستقبال المجموعة الثالثة فقط وتطبيق نفس الإجراءات السابقة وتوزيع الأطفال إلى أفواج على كل غرف الروضة مع اعتماد البرنامج العادي للتدريس .

وعلى مستوى التكوين المهني، فقد قررت الوزارة أن يكون الدخول يوم 15/09/2020 مع اعتماد الإجراءات الوقائية المطبقة على مستوى المدارس ورياض الأطفال .

وعلى مستوى الطلبة بالخارج، أكدت الوزارة أنها ستعلن عن البرنامج الخاص بتسفير الطلبة الدارسين بالمتوسطات والثانويات بالإضافة إلى الجامعيين الجدد الدارسين بالجزائر في وقت لاحق وفق برنامج مفصل. (واص)

جبهة البوليساريو: الشعب الصحراوي لا ينتظر من الأمم المتحدة سوى تمكينه من حقه في تقرير المصير والاستقلال

نيويورك (الأمم المتحدة) 6 سبتمبر 2020 – أصدر ممثل جبهة البوليساريو لدى الأمم المتحدة، الدكتور سيدي محمد عمار، بيانا اليوم الأحد بمناسبة مرور 29 سنة على إنشاء بعثة المينورسو، مذكرا بأن ما ينتظره الشعب الصحراوي من الأمم المتحدة هو الوفاء بالتزاماتها بتمكينه من ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.

وذكر الدبلوماسي الصحراوي أن وقف إطلاق النار هو مجرد عنصر واحد من عناصر خطة السلام الأممية الأفريقية، “ولا يمكن اعتباره ترتيباً منفصلا عن خطة السلام أو غاية في حد ذاته”، مطالبا هيئات صنع القرار الأممية لتمكين بعثتها في الصحراء الغربية من ولاية مراقبة والتقرير عن حقوق الإنسان.

وجدير بالذكر أن اليوم 6 سبتمبر يصادف الذكرى التاسعة والعشرين لدخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ، بين جبهة البوليساريو والمغرب، كخطوة أولى لتنظيم استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية تحت إشراف الأمم المتحدة ومنظمة الوحدة الإفريقية طبقاً لخطة التسوية الأممية الأفريقية التي قبلها الطرفان، وصادق عليها مجلس الأمن الذي أنشأ بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) لمراقبة وقف إطلاق النار بين الجيش الصحراوي وقوات الاحتلال المغربية وللإشراف على تطبيق كل مراحل هذه خطة السلام.

وفيما يلي النص الكامل للبيان:

بيان صحفي

نيويورك، 6 سبتمبر 2020

تمر اليوم تسع وعشرون سنة على بدء نفاذ وقف إطلاق النار الذي تشرف عليه الأمم المتحدة في الصحراء الغربية وفقاً لخطة التسوية الأممية الأفريقية التي قبلها الطرفان، جبهة البوليساريو والمغرب، في أغسطس 1988 وصادق عليها مجلس الأمن في قراريه 658 (1990) و 690 (1991).

بيد أن استفتاء تقرير المصير المنصوص عليه في خطة التسوية الأممية الأفريقية لم يتم بعد لأن المغرب، القوة المحتلة للصحراء الغربية، قد نكث مراراً وتكراراً بالتزاماته وتمادى في محاولاته الرامية إلى تقويض أسس خطة السلام بما في ذلك وقف إطلاق النار والاتفاقيات العسكرية ذات الصلة. ونتيجة لذلك، فإن عملية السلام التي ترعاها الأمم المتحدة في الصحراء الغربية تعاني الآن من الشلل التام.

إن جبهة البوليساريو تؤكد من جديد على أن وقف إطلاق النار الساري حالياً هو جزء لا يتجزأ من حزمة اتفاق متكامل يتمثل في خطة التسوية الأممية الأفريقية التي قبلها الطرفان وصادق عليها مجلس الأمن في قراراته ذات الصلة. ولذلك، فإنه لا يمكن اعتبار وقف إطلاق النار ترتيباً منفصلا عن خطة السلام أو غاية في حد ذاته، بل فقط كوسيلة لتهيئة الظروف اللازمة لتنفيذ الولاية التي أُنشئت من أجلها بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) من قبل مجلس الأمن في عام 1991، أي إجراء استفتاء لتقرير مصير شعب الصحراء الغربية.

وقد دعا مجلس الأمن مراراً الطرفين إلى الالتزام الكامل بالاتفاقيات العسكرية التي تم التوصل إليها مع بعثة المينورسو فيما يتعلق بوقف إطلاق النار والامتناع عن أي أعمال من شأنها تقويض المفاوضات التي تيسرها الأمم المتحدة أو زيادة زعزعة استقرار الوضع في الصحراء الغربية. ومع ذلك، فقد انخرط المغرب، وبمنأى عن أي عقاب، في سلسلة من الأعمال المزعزعة للاستقرار وغير القانونية التي تهدف إلى ترسيخ و”تطبيع” احتلاله غير القانوني بالقوة لأجزاء من الصحراء الغربية على مرأى ومسمع من الأمم المتحدة وبعثتها الموجودة في الإقليم.

إن تقاعس الأمانة العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن عن التعامل الصارم مع الانتهاكات المتكررة للمغرب قد قوض بشدة مصداقية وحياد الأمم المتحدة وبعثتها لدى الشعب الصحراوي. ولذلك فإنه من الضروري أن يكفل مجلس الأمن الاحترام الكامل لنص وروح وقف إطلاق النار والاتفاقات العسكرية ذات الصلة. كما يتعين على المجلس أيضاً أن يضمن أن تعمل بعثة المينورسو، تنفيذاً لولايتها، بما يتماشى مع المبادئ العامة المنطبقة على عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام بما في ذلك امتلاكها القدرة على مراقبة حقوق الإنسان في منطقة البعثة، حيث إنه من غيرالمقبول أن تظل بعثة المينورسو استثناء في وقت أصبح فيه تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها أولوية في جميع عمليات الأمم المتحدة للسلام.

إن ما ينتظره الشعب الصحراوي الآن من الأمم المتحدة، وبعد تسع وعشرين سنة من الوعود التي لم يتم الوفاء بها، هو أن يرى إجراءات ملموسة تظهر إرادة حقيقية لتهيئة الظروف اللازمة لتمكين شعبنا من ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال بحرية وديمقراطية وفقاً لخطة التسوية الأممية الأفريقية التي هي أساس ولاية بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) ووقف إطلاق النار الساري حاليا”. (واص)

ممثلية جبهة البوليساريو ببلاد الباسك تعقد اجتماعا تنسيقيا مع جمعية النور الإسلامية

بيتوريا (إسبانيا) 06 سبتمبر 2020 – استقبل اليوم الأحد ممثل جبهة البوليساريو ببلاد الباسك السيد محمد ليمام محمد عالي ، بمكتب الجبهة ببيتوريا أعضاء مكتب جمعية النور الإسلامية في إطار العمل المشترك الذي يجمع ممثلية جبهة البوليساريو ببلاد الباسك بجمعيات الجالية الصحراوية بالإقليم.

وخلال الاجتماع الذي حضره نائب الممثل السيد إبراهيم عبد الفتاح ، قدم ممثلو الجمعية شروحا مفصلة حول البرنامج الخيري للجمعية وخاصة مشروع صندوق الرحمة التكافلي الذي يتولى عملية نقل الجثامين بالتنسيق مع شركات النقل المختصة.

وبهذه المناسبة ، ثمن ممثلو الجمعية عمل المنخرطين في الصندوق وكذا الجهات الوطنية التي أسهمت في دعم صندوق الرحمة ماليا ومعنويا ، مقدمين تقريرا حول منجزات المشروع الذي يصل عدد المنخرطين فيه إلى 430 شخصا ويستفيد من خدماته أكثر من 1800 من أفراد عائلات المنخرطين فيه.

وناشدت إدارة صندوق الرحمة التكافلي كل أفراد الجالية الصحراوية وأصحاب الضمير الإنساني الوطني ، للمساهمة في دعم الصندوق والاستجابة لنداء الاشتراك الداعم لانطلاقة المشروع وتحقيق هدفه الإنساني المنشود.

وبعد أن استمع إلى الشروح التي تقدم بها ممثلو جمعية النور الإسلامية ، هنأ ممثل الجبهة ببلاد الباسك إدارة الجمعية ، وأشاد بمبادرة أعضائها وكافة البرامج الخيرية والتعليمية التي تقوم بها لفائدة أفراد الجالية الصحراوية بالإقليم ، ومساهمتها الفاعلة في الحفاظ على الهوية الوطنية والدينية لعموم أبناء الجالية وتنوير الرأي العام.

وأكد السيد محمد ليمام محمد عالي ، التزام المؤسسات الصحراوية بدعم الجمعية ومشاريعها الخيرية ، ليسجل كافة أعضاء البعثة الدبلوماسية الصحراوية كمنخرطين في مبادرة صندوق الرحمة التكافلي ، متمنيا تعميم هذه التجربة التكافلية النبيلة على مختلف المناطق والأقاليم التي تتواجد بها جالية صحراوية في بلاد المهجر.

وخلال الاجتماع تم الاتفاق على خطوات عملية بين ممثلية جبهة البوليساريو ببلاد الباسك وجمعية النور للتعريف بصندوق الرحمة وتشجيع أبناء الجالية الصحراوية للانخراط فيه من خلال كل أشكال التواصل ، ونشر التقرير المالي لإضفاء الشفافية على العمل الخيري وتنوير الرأي العام حول نسب المنخرطين والمبالغ الإجمالية المحصل عليها.