الرئيسية » الاخبار الرئيسة (صفحة 5)

الاخبار الرئيسة

رئيس الجمهورية يتفقد مراكز صحية ، ويؤكد على ضرورة مرافقة المواطن صحيا

تفقد اليوم رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، مراكز صحية بالشهيد الحافظ مؤكدا على ضرورة مرافقة المواطن صحيا.

الرئيس إبراهيم غالي الذي كان مرفوقا بالوزير الأول بشرايا حمودي بيون ومسؤول أمانة التنظيم السياسي خطري آدوه ووزيرة الصحة العمومية خيرة بلاهي ووزير الإعلام الناطق باسم الحكومة حمادة سلمى وأعضاء من الآلية الوطنية للوقاية من فيروس كورونا ، عاين مركز الشهيد بلا أين وقف على كافة التجهيزات وتلقى شروحا عن المركز والخدمات الصحية التي يقدمها للمواطن ، مجددا التأكيد على ضرورة مرافقة المواطن صحيا خاصة في هذا الظرف جراء انتشار وباء كورونا العالمي.

كما تفقد رئيس الجمهورية المركب الصحي البشير الصالح ، أين تلقى شروحا عن خدماته ومساهمته في التخفيف من معاناة المرضى. كما طاف الوفد بأجنحة المركب والتقى مرضى هناك واستمع اليهم ، وشدد على مرافقتهم باستمرار.

ومع تنامي انتشار فيروس كورونا العالمي ، أوضح السيد إبراهيم غالي أن الدولة لن تدخر أي جهد من أجل حماية المواطن ووقايته من هذا الفيروس ، مشيرا إلى أنها سارعت إلى اتخاذ جملة من التدابير والإجراءات للوقاية من الفيروس.

الجمهورية الصحراوية تدين الهجوم الإرهابي في الموزمبيق وتعزي حكومة البلد وعائلات الضحايا

وجه رئيس الجمهورية الصحراوية الأمين العام لجبهة البوليساريو، السيد ابراهيم غالي، رسالة إلى نظيره الموزمبيقي، السيد فيليب نيوسي، عبر فيها عن إدانة الجمهورية الصحراوية للهجوم الإرهابي الذي ضرب سكان منطقة كابو ديلقادو بالشمال الشرقي بجمهورية الموزمبيق، يومي 23 و 25 من الشهر الجاري.

وأعرب ابراهيم غالي في رسالته عن تضامن ومواساة الشعب الصحراوي وحكومته للشعب الموزمبيقي الشقيق وحكومته أمام الهجوم الإجرامي الارهابي الذي استهدف مواطنين عزل ومنشآت عامة وخاصة في تناقض تام مع أبسط المبادئ الإنسانية والقانونية.

كما عبر الرئيس الصحراوي عن إدانة الشعب الصحراوي وحكومته للإرهاب وكل أشكال العدوان، مؤكدا ثقته في قدرة الحكومة والشعب الموزمبيقيين على تجاوز هذه التحديات والتهديدات الإرهابية، بفضل حكمة وحكامة قيادة البلد والوعي الكبير لدى شعبه. (واص)

التصدي لفيروس كورونا : اللجنة الوطنية للوقاية من الفيروس تطالب المواطنين بالالتزام بالإجراءات

طالبت اللجنة الوطنية للوقاية من فيروس كورونا ، كافة المواطنين بالبقاء في أماكنهم والالتزام بالإجراءات الوقائية.

اللجنة وفي بيان لها حصلت وكالة الأنباء الصحراوية على نسخة منه ، أكدت خلو مخيمات اللاجئين والأراضي المحررة من أية إصابة بهذا الفيروس ، مجددة التأكيد على ضرورة البقاء في الأماكن والالتزام بالإجراءات الوقائية المطروحة.

نص البيان :

الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

وزارة الصحة العمومية

اللجنة الوطنية للوقاية من فيروس كورونا

البيان رقم 04

 اسنادا إلى المعلومات الصحية الواردة إلينا من مختلف الوحدات الصحية بمخيمات اللاجئين الصحراويين والأراضي المحررة ، نسجل أن الوضعية الصحية مستقرة لله الحمد وإلى حد الساعة لم تسجل حالة مشبوهة أو مصابة بفيروس كورونا كوفيد 19 ، رغم الارتفاع المتزايد لعدد المصابين في البلدان المجاورة.

وعليه تطالب اللجنة الوطنية للوقاية من فيروس كورونا كافة المواطنين بالبقاء في أماكن تواجدهم والالتزام بالإجراءات الوقائية خاصة فيما يتعلق بتجنب تنقل الأشخاص وتفادي الزيارات العائلية وخروج الأطفال قدر الإمكان وإعطاء عناية خاصة للنظافة الشخصية والمنزلية والبيئية.

إمضاء : رئيس اللجنة الوطنية للوقاية من فيروس كورونا.

عملية تطهير وتعقيم المؤسسات والمرافق الخدماتية تنطلق بولاية بوجدور

انطلقت اليوم السبت بولاية بوجدور عملية تطهير وتعقيم المؤسسات والمرافق الخدماتية في إطار الحملة التي تقودها وزارة المياه والبيئة وبمشاركة الحماية المدنية ، تطبيقا لحزمة الإجراءات والتدابير الوقائية من فيروس كورونا ، وذلك بحضور وزير المياه والبيئة السيد أدة إبراهيم أحميم.

المديرية الجهوية للمياه والبيئة بولاية بوجدور أبانت عن قدرة في التنظيم وحشد أطقمها العاملة في الحملة التي تشمل التعقيم والتطهير لكافة المرافق العامة والأسواق ونقاط جمع النفايات.

وتتواصل العملية في ولاية بوجدور على مدار يومين في محطتها الرابعة بعدما شملت على التوالي ولايات العيون ، أوسرد والسمارة ، حيث تتركز على جمع النفايات والرش والتعقيم الشامل لكافة الدوائر والأحياء السكنية والأسواق ، ونظافة حاويات المياه والحظائر داخل الأحياء السكنية وإبعادها خارج النطاق الداخلي عبر عملية التطهير والتعقيم والرش الصحي من خلال أربع فرق راجلة وأخرى متنقلة مدعومة بشاحنات وصهاريج.

وقد لقيت العملية استحسان المواطنين الذين عبروا عن دعمهم للإجراءات التي اتخذتها الدولة الصحراوية للحيلولة دون انتشار وباء فيروس كورونا الذي يتمدد عبر العالم.

قطاع الصحة يتدعم ب 4 سيارات اسعاف

تدعم اليوم السبت قطاع الصحة العمومية ب4 سيارات اسعاف جديدة مجهزة بكافة التجهيزات اللازمة .

سيارات الاسعاف هاته مقدمة من طرف المفوضية السامية لغوث اللاجئين ومنظمة تريانقل وذلك بحضور وزيرة القطاع ، عضو الامانة الوطنية السيدة خيرة بلاهي والسيد بوحبيني يحيى رئيس الهلال الاحمر الصحراوي ورئيس اللجنة الوطنية للوقاية من فيروس كورونا وبعض اطارات وزارة الصحة .

وزيرة الصحة العمومية ثمنت هذه الخطوة سيما و انها سلمت في هذه الظروف الاستثنائية التى يطبعها اتخاذ الوزارة لكافة الاجراءات الوقائية بغية ضمان تغطية شاملة لمختلف الانشغالات الصحية خاصة في ما يتعلق بجاهزية اسطول النقل الصحي . (واص)

إيطاليا تعلن أسوأ حصيلة يومية للوفيات بفيروس كورونا في العالم بعد وفاة نحو ألف شخص

سجلت إيطاليا الجمعة أعلى حصيلة يومية للوفيات بفيروس كورونا “كوفيد-19″، إذ تم الإعلان عن وفاة 969 مصابا بالفيروس خلال الساعات الـ24 الماضية، ما يرفع إجمالي الوفيات بالفيروس في البلد الأكثر تضررا بالفيروس إلى 9134. كذلك وصل عدد حالات الإصابة الجديدة بالوباء في إيطاليا إلى 86498.

وبذلك، يرتفع العدد الاجمالي للوفيات في إيطاليا إلى 9134، أي بزيادة 969 حالة منذ الخميس. ورغم ذلك، تواصل وتيرة انتشار العدوى في التراجع، حيث سجلت نسبة الحالات الجديدة المسجلة نموا بـ7,4 بالمئة (86498 بالاجمال)، وهي الأدنى منذ بداية تفشي الوباء في البلاد قبل أكثر من شهر.

فيروس كورونا يخترق 43 دولة افريقية ويهدد دولا لضعف الإمكانات

بالرغم من صمود القارة الإفريقية طويلا أمام انتشار فيروس كورونا الجديد، لكنه نجح في اختراقها على الرغم من إجراءات الحظر والقيود المفروضة على التنقل والسفر الجوي، ليتوغل في أكثر من 43 دولة أفريقية، بتسجيل  2412 حالة إصابة، مما يشكل تحديا صحيا كبيرا، خاصة مع نقص الموارد الطبية وتراجع مستوى الرعاية الصحية في عدد كبير من دول القارة.

واجتاح فيروس كورونا المستجد قارات العالم، فلم يترك منطقة ولا إقليما من دون أن يكون قد انتشر بها، وكانت القارة السمراء الأكثر حظا من هذا الفيروس، فلم ينتشر الفيروس التاجي بها مثلما انتشر في غيرها من قارات العالم، التي باتت تعاني كثيرا من تفشي الوباء العالمي.

وظهر فيروس كورونا في 43 دولة أفريقية، بالإضافة إلى جزيرتي ريونيون ومايوت (جزيرة الموت)، اللتين يتبعان إداريا فرنسا، ضمن أقاليم ما وراء البحار،بحسب ما ذكر فرع القارة الأفريقية في منظمة الصحة العالمية مؤخرا ومجموع حالات الإصابة بفيروس كورونا في مجمل القارة السمراء بلغ حتى صباح اليوم الأربعاء 2412  حالة إصابة، وذلك في رصد لإحصائيات رسمية حول حالات الفيروس التاجي حول العالم، في حين بلغ عدد حالات الوفاة في القارة أكمل  64 حالة فقط.

وأكبر عدد من الإصابات في أفريقيا فسجلت في جنوب أفريقيا، التي عرفت إلى حد الآن 554 حالة إصابة من دون أي وفيات، أما أكبر عدد من الوفيات فتم تسجيله في مصر بـ20 حالة وفاة من أصل 402 حالة.

ومع ذلك، تظل “المخاطر كبيرة”، فإذا وصل المرض إلى المناطق الأشد فقرا في القارة، فإن عوامل كالظروف المعيشية البائسة والازدحام قد تجعله ينتشر بسرعة البرق، خصوصا وأن المستشفيات في أنحاء القارة مثقلة بالفعل بحالات الحصبة والملاريا وغيرهما من الأمراض المعدية، ناهيك عن تأثير الصراعات التي أدت إلى نزوح مئات الآلاف ودمرت البنية التحتية.

جمعيات ومنظمات حقوقية دولية تحذر من تداعيات وباء كورونا على الشعب الصحراوي

حذرت جمعيات ومنظمات حقوقية دولية ناشطة في مجال حقوق الإنسان من تداعيات وعواقب وباء كورونا العالمي الذي يجتاح العالم على الشعب الصحراوي .

وأكدت هذه الجمعيات والمنظمات (حوالي أكثر من 400 جمعية ومنظمة من مختلف دول العالم) في رسالة موجهة إلى أعضاء الأمم المتحدة ومن خلالهم إلى جميع أنحاء العالم للتحذير من عواقب وباء كوورنا covid 19 على الشعب الصحراوي.

وقالت الرسالة أنه “وفقًا للمادة 73 من ميثاق الأمم المتحدة وقرار الأمم المتحدة 1514 واعتبار أعضاء الأمم المتحدة الذين يتحملون المسؤولية عن إدارة الأقاليم التي لا تتمتع شعوبها بعد بالاستقلال فهي تحت مسؤولية الأمم المتحدة وبالتالي فهي مطالبة بحمايتهم من كل شيء”. وحذرت الرسالة من أن وضع الشعب الصحراوي خاصة في المناطق المحتلة وبالخصوص وضعية السجناء والأسرى السياسيين الصحراويين يتطلب حلا عاجلا في ظل الانتشار الرهيب لفيروس كورونا.

وأضافت الرسالة أن التقارير الأخيرة القادمة من المناطق المحتلة تؤكد زيادة في القوات العسكرية وقوات الشرطة المغربية ودخولها بعدد أكبر إلى المنطقة. وأكدت الرسالة على ضرورة إعطاء بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية “المينورسو” ولاية خاصة لرصد الحصول على الرعاية الطبية الكافية لهؤلاء السكان ، وكذلك حماية السكان الصحراويين في هذا السياق.

تجدر الإشارة ، إلى أن الرسالة أُرسلت كذلك إلى السيد فيليبو غراندي مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين ، السيدة ميشيل باشيليت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان وجميع أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

( واص )

“العلاقات الثنائية بين الجمهورية الصحراوية وتنزانيا” محور محادثات بين السفير الصحراوي ورئيس الحكومة الثورية لزنجبار

 شكلت العلاقات الثنائية التي تربط تنزانيا والجمهورية الصحراوية محور محادثات بين السفير الصحراوي بتنزانيا السيد المحجوب سيدينا ورئيس الحكومة الثورية لزنجبار الدكتور عالي محمد شين ، وذلك خلال زيارة مجاملة قدمها له السفير الصحراوي أمس الخميس .

وبعد مراسيم الاستقبال الذي جرى بحضور موظفين سامين بالرئاسة وبوزارة الخارجية والتعاون ، تبادل الطرفان وجهات النظر حول العلاقة بين الجمهورية الصحراوية وجمهورية تنزانيا المتحدة ووقوف هذه الأخيرة الثابت والمبدئي مع الشعب الصحراوي وكفاحه العادل من أجل الحرية والاستقلال منذ زعامة الراحل مواليم جوليوس نيريري في إطار الكفاح التحرري الإفريقي.

كما تناول اللقاء القضايا ذات الاهتمام المشترك على مستوى الساحة الإفريقية والدولية ، أين قدم السفير الصحراوي المحجوب سيدينا للرئيس التنزاني ملخصا عن تطورات قضية تصفية الاستعمار بالصحراء الغربية ومستجدات الأوضاع الميدانية.

وزيرة الصحة العمومية تؤكد من ولاية الداخلة على المرافقة الصحية للمواطن

 أكدت  الخميس ، عضو الأمانة الوطنية وزيرة الصحة العمومية السيدة خيرة بلاهي أباد من ولاية الداخلة ، على المرافقة الصحية للمواطن.

وزيرة الصحة العمومية وفي تصريح لوسائل الإعلام خلال زيارة قادتها اليوم للولاية ، جددت التأكيد على مرافقة الدولة والجبهة للمواطن الصحراوي صحيا وفي مختلف المجالات. ومع انتشار فيروس كورونا العالمي ، أوضحت الوزيرة أن الدولة الصحراوية ومنذ الإعلان عن تفشي هذا الفيروس سارعت إلى أخذ كل الاحتياطات بغية ضمان مرافقة صحية للمواطن.

وأكدت خيرة بلاهي في هذا الصدد خلو مخيمات اللاجئين والأراضي المحررة من أية إصابة بهذا الفيروس حتى الآن ، مجددة التأكيد على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي أقرتها اللجنة الوطنية للوقاية من الفيروس.

وأضافت الوزيرة “أن التمكن من هذه الإجراءات والوقوف على الاحتياجات في هذا الوقت يتطلب تجاوب والتزام المواطنين مع هذه التدابير المطروحة من قبل اللجنة الوطنية للوقاية من كورونا فيروس”.

وأشارت السيدة خيرة بلاهي إلى أنه وإلى جانب الإجراءات المطروحة وجب التقيد بـ: – غسل اليدين بصفة دائمة ، التجاوب الإيجابي مع الأطقم الصحية ، المكوث في البيوت وعدم الخروج إلا في حالات الضرورة.

( واص )