الرئيسية » الاخبار الرئيسة (صفحة 4)

الاخبار الرئيسة

أمينتو حيدار: الأمم المتحدة “أخفقت في التزاماتها” تجاه الشعب الصحراوي

الجزائر 14 نوفمبر 2020 – قالت الناشطة الحقوقية الصحراوية أمينتو حيدر مساء يوم الخميس إن الأمم المتحدة “أخفقت في إلتزاماتها” تجاه الشعب الصحراوي، بعد أن فتح المغرب ثغرة غير قانونية في منطقة الكركرات في الجنوب الغربي للصحراء الغربية.

وقالت  الناشطة الصحراوية في تصريح لكنال ألجيري ، أنه “بعد 29 عاما من وقف إطلاق النار (6 سبتمبر1991) ، أخفقت الأمم المتحدة في إلتزاماتها تجاه الشعب الصحراوي وأخص بالذكر مجلس الأمن الذي من المفروض  أن يكون الضامن لحل النزاع”.

وأضافت الناشطة :” لم نرى شيئاً ملموسًا في تطور الوضع وفي حل هذه الأزمة. لقد لاحظنا تواطؤًا داخل مجلس الأمن – وخاصة من جانب  فرنسا – مع المغرب” ، متسائلة عن سبب جمود الوضع  وتعنت المغرب  ورفضه الاعتراف  بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

وأضافت امينتو حيدر، أن “قرار الأمم المتحدة الأخير لم يترك أي أمل للشعب الصحراوي في مواصلة نضاله السلمي”، مشددة على أن “حمل السلاح قد يصبح مرة أخرى خيارا للشعب الصحراوي حيث أن الأمم المتحدة لم تترك الخيار للشعب الصحراوي ولا لممثله الشرعي وهو البوليساريو “.

وجاءت هذه التصريحات عشية إقدام القوات العسكرية المغربية على إطلاق النار على المتظاهرين السلميين الصحراويين بالمنطقة العازلة بالكركرات الواقعة في الجنوب الغربي من الصحراء الغربية المحتلة في خرق لإتفاق وقف إطلاق النار في الصحراء الغربية  الموقع عليه سنة 1991″.

(واص)

وزير الإعلام الصحراوي : التهور المغربي في الكرارات أعاد المنطقة الى المربع الأول

الجزائر 14 أكتوبر 2020  – أكد وزير الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الصحراوية، حمادة سلمى، يوم الجمعة، أن التهور المغربي في منطقة الكركرات أعاد المنطقة الى المربع الاول، مشددا على أن الشعب الصحراوي مصمم على إنتزاع حقه في تقرير المصير مهما كان الثمن.

و قال السيد حمادة سلمى في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أن ” الشعب الصحراوي  فقد ثقته في قدرة الامم المتحدة على إنصافه و إقرار حقه غير القابل للتصرف في تنظيم استفتاء حر و نزيه، لتقرير المصير، و إنهاء آخر احتلال في القارة الافريقية, وفق ما تنص عليه الشرعية الدولية”.

وأضاف أن الحرب التي فرضها علينا الاحتلال المغربي بدأت، و لن تعود الأمور الى ما كانت عليه دون أن يتم ردع النظام المغربي، المسؤول طيلة هذه الفترة على عرقلة الحل السلمي في المنطقة.

وأوضح الوزير الصحراوي، أن قوات الاحتلال المغربي قامت فجر يوم الجمعة, بفتح ثغرتين جديدتين الى جانب الثغرة الاولى غير الشرعية في جدار الذل و العار في خرق صارخ, لوقف اطلاق النار, مشيرا  الى ان السلطات الصحراوية قامت بتنبيه الامم المتحدة و مجلس الامن الدولي بمخططات المغرب, ونيته في الاعتداء على المدنيين الصحراويين العزل.

كما أشار إلى أن جبهة البوليساريو أعلنت بشكل رسم، أنه ” في حالة خروج القوات المغربية من الحزام  سترد الرد المناسب”.

ونبه ذات المسؤول، الامم المتحدة و المجتمع الدولي إلى أن المغرب هو ” المتسبب الرئيسي”  في خرق إتفاق وقف إطلاق النار، معربا عن ” إستغرابه من محاولة المغرب فرض سياسة الأمر الواقع، بالتصرف و كأنه هو المسؤول على منطقة الكركرات.

و في رده على سؤال حول وضع المدنيين الصحراويين، بعد العدوان العسكري المغربي على المنطقة، أفاد الناطق الرسمي للحكومة الصحراوية، أنه عندما همت القوات المغربية بالخروج سارع  الجيش الصحراوي الى تأمين المدنيين ونقلهم الى مناطق آمنة، و الآن هم في حماية ورعاية الجيش الصحراوي.

وبخصوص إرسال بعثة أممية لتقصي الحقائق في منطقة الكركرات،  قال السيد حمادة سلمى إن المغرب رفض هذه المبادرة، كما كان يرفض كل المبادرات التي تهدف إلى تسوية سلمية، وفق الشرعية الدولية.

وتأسف المسؤول الصحراوي، كون الأمم  المتحدة عاجزة حقيقة عن ردع مثل هذا التصرفات، التي شجعت النظام المغربي على خرق إتفاق وقف اطلاق النار، دون أي إعتبار ا للأمم المتحدة.

و نبه ذات المتحدث إلى أن المغرب  لا يريد أي لجنة تقنية و لا أي تسوية لهذا النزاع، مستدلا بحالة الجمود التي يعرفها مسار السلام، و عدم التعجيل في تعيين مبعوث شخصي للأمين العام للأمم المتحدة، في محاولة لفرض الأمر الواقع، وهو ما يرفضه الشعب الصحراوي الذي مل الإنتظار”.

وصرح وزير الإعلام الصحراوي، الناطق الرسمي بإسم الحكومة الصحراوية في وقت سابق من اليوم، أن “الحرب المفروضة على الشعب الصحراوي من الإحتلال المغربي  بدأت، ومعها  ولجنا مرحلة جديدة و حاسمة من كفاح شعبنا الأبي، المدافع عن حقه المشروع في الحرية و الكرامة و السيادة”.

وتدعو الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب – يضيف الوزير الصحراوي- “كافة أفراد الشعب الصحراوي، ” للوقوف وقفة رجل واحد بالحزم المطلوب و الشجاعة المعهودة، ردا على العدوان الغاشم، لاستكمال تحرير الوطن المحتل”.

(واص)

الاعتداء المغربي على الكركرات “خرق لخطة التسوية الأممية”

بروكسل 14 نوفمبر 2020 – أدان رئيس اللجنة البلجكية لمساندة الشعب الصحراوي، بيير غالاند، يوم الجمعة، الاعتداء العسكري المغربي على مدينة الكركرات ، مؤكدا أن ما قام به المغرب هو “انتهاك صارخ” لمخطط تسوية النزاع في الصحراء الغربية التي ترعاها الأمم المتحدة.

و في تصريح لقناة التلفزيون الجزائري (كنال الجيري) قال بيير غالاند وهو أيضًا رئيس التنسيقية الأوروبية للدعم والتضامن مع الشعب الصحراوي (أوكوكو): “إننا نتابع عن كثب ما حدث للتو في المنطقة العازلة الكركرات، لأنه انتهاك صارخ لخطة السلام ولكل ما حاولت بعثة الامم المتحدة لتنظيم استفتاء تقرير المصير “المينورسو” القيام به على الرغم من أن هذا ، في الوقت الحالي، محدود جدا.

وحسب السيد غالاند الامر يتعلق أيضا، “بانتهاك واضح لجميع المواثيق الدولية. المغرب يتصرف مثل مستعمر والمستعمرون دائما عنيفون”.

و قال ذات المسؤول “المغرب رد بطريقة عنيفة كما فعل من قبل أثناء تفكيك مخيم أكديم إزيك. وبعد مرور عشر سنوات ها هو المغرب يستعمل، مرة أخرى ، القوة ضد مظاهرة شعبية سلمية لشعب يُعرب عن رغبته في تحقيق استقلاله بالطرق القانونية والوسائل السلمية ، مستنكرًا “جريمة بالغة الخطورة” يمكن اعتبارها ، على حد قوله ، “جريمة حرب”.

وفي هذا الشأن، أكد أن “اللجنة البلجيكية لمساندة الشعب الصحراوي تقدم دعمها الكامل للمقاومة الصحراوية ولجبهة البوليساريو التي أرادت شن حملة سلمية لتذكير المجتمع الدولي بالتزاماته ازاء تنظيم استفتاء لتقرير المصير في الصحراء الغربية “.

و في هذا الصدد ، دعا المجتمع الدولي إلى “التحرك بشكل عاجل” ودعا مجلس الأمن إلى “حساب عواقب تقاعسه” لأنه ، كما قال ، “إذا كان هناك تنفيذ لخطة التسوية، لما وصلنا الى هذا الحد”.

وصرح رئيس أوكوكو بالمناسبة عن عقد، اجتماع يوم امس الخميس من قبل ممثلي المجتمع الأوروبي لدعم الشعب الصحراوي، قدموا في نهايته الدعم للشعب الصحراوي المُعتصم ضد المحتل المغربي في الكركرات وجددوا دعمهم الكامل لجبهة البوليساريو “.

واسترسل يقول “سنحافظ على هذا الدعم من خلال تنبيه المجتمع الدولي ومخاطبة الأمم المتحدة” ، منتقدًا تماطل الأمين العام للأمم المتحدة ، أنطونيو غوتيريس ، في تعيين مبعوث شخصي جديد لتسوية مسألة الصحراء الغربية.

كما أكد السيد غالاند ، من جهة أخرى بأنه تعهد مع جميع الممثلين، باللجوء الى المفوضية الأوروبية ، لأنه ، كما أوضح ، “فرنسا وإسبانيا تتحملان المسؤولية الكبرى لما يحدث الآن عندما شجعوا المغرب في موقفه التوسعي”.

وقام المغرب، في الساعات الأولى من فجر يوم الجمعة باعتداء عسكري على المنطقة العازلة من الكركرات من خلال فتح ثلاث ثغرات جديدة غير قانونية في انتهاك لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع عام 1991 بين الطرفين (المغرب وجبهة البوليساريو) تحت رعاية الأمم المتحدة.

قوات الإحتلال المغربية تقمع بشكل همجي مظاهرات سلمية بمدينتي العيون والسمارة المحتلتين

المناطق المحتلة 14 نوفمبر 2020 – شهدت كل من مدينة العيون والسمارة بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية تدخلا همجيا لقوات الإحتلال المغربية في حق متظاهرين صحراويين خرجوا للتظاهر السلمي من أجل المطالبة بجلاء الإحتلال المغربي والتعبير عن دعم جيش التحرير الشعبي الصحراوي في المعارك التي يخوضها في ساحات الوغى ضد المحتل المغربي.

وتأتي هذه المظاهرات السلمية بعد إقدام المغرب فجر يوم الجمعة على خرق وقف إطلاق النار من خلال تقدمه خارج جدار الذل والعار للهجوم على المدنيين الصحراويين بمنطقة الكركرات.

وبحسب مصادر حقوقية صحراوية ، فإن الجماهير الصحراوية خرجت مساء اليوم بمديني العيون والسمارة المحتلتين من أجل التعبير عن رفضهم لإستمرار تواجد الإحتلال المغربي ، ودعمهم ومساندتهم لأبطال جيش التحرير الشعبي الصحراوي الأشاوس في ميدان الحرب.

وأضافت المصادر ذاتها أن سلطات الإحتلال المغربية تدخلت بشكل همجي في حق المواطنين الصحراويين العزل مستخدمة شتى الوسائل لتفريقهم  وثنييهم عن حقهم في التعبير الحر و التجمهر بشكل سلمي وحضاري ، الشيئ الذي تكفله لهم كافة المواثيق و المعاهدات الدولية.

ومن جهة أخرى، أقدمت صباح يوم الجمعة 13 نوفمبر 2020 في حدود التاسعة صباحا مجموعة من موظفي و عساكر السجن المركزي القنيطرة على مداهمة زنازن الأسرى المدنيين الصحراويين ضمن مجموعة أگديم إزيك و بطريقة إستفزازية مع فرض إجراءات مشددة عليهم.

وقد أعربت عائلات الأسرى المدنيين الصحراويين المتواجدين بالسجن المركزي القنيطرة عن تخوفها تجاه مصير أبنائها خاصة بعد الاجراءات المشددة التي إعتمدتها  ادارة السجن و اقدمت على تطبيقها بطريقة إستفزازية تهدف الى سلب حقوقهم الأساسية و المشروعة و المتمثلة في تقليص مدة الاتصال الهاتفي الى خمسة دقائق في الاسبوع  و الحراسة المشددة على  زنزانة كل أسير ضمن المجموعة.

كما توصلت ذات العائلات و تزامنا مع تبادل اطلاق النار بين مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي و جيش الاحتلال المغربي بمعلومات تفيد أن الإدارة العامة للسجون المغربية بصدد شن حملات ترحيل في حق المجموعة من السجن المركزي القنيطرة على مخابئ سرية بمدينة تمارة او سيدي سليمان – المغرب و التي تشمل في ذات الوقت باقي الأسرى المدنيين الصحراويين ضمن مجموعة أگديم إزيك بمختلف السجون المغربية التي يتواجدون فيها.

الجالية الصحراوية بكناريا تتظاهر أمام القنصلية المغربية إحتجاجا على إحتلال الصحراء الغربية

جران كاناريا (جزر الكناري)، 13 نوفمبر 2020  – قام هذا الجمعة متعاطفون مع الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية بالتظاهر قبالة القنصلية المغربية بالعاصمة كران كناريا بعد أن أعلنت الحكومة الصحراوية أن قوات الإحتلال المغربية أقدمت على الدخول الى المنطقة العازلة بالكركرات، جنوبي الصحراء الغربية، بهدف الهجوم على مدنيي هذا البلد.
وقد قام الجيش المغربي بالتسلل الى الثغرة المنزوعة السلاح من أقصى جنوب الصحراء الغربية، لفك حصار ما يربو على ثلاثة أسابيع تقوم به مجموعة من المتظاهرين الصحراويين.
وخلال مظاهرة الإحتجاج، صرح البرلماني التابع لحزب كناريا الجديدة أنه لا ينبغي التمادي في دوس حقوق الصحراويين دون تحريك ساكن، مضيفا أنه يتوجب على منظمة الأمم المتحدة أن تأخذ علما بما يجري، وكذا الشأن ينطبق على الحكومة الإسبانية.

البلاغ العسكري رقم 01 : جيش التحرير الشعبي الصحراوي يشن هجمات مكثفة على قواعد العدو بقطاعات المحبس ، حوزة ، أوسرد ، الفرسية ويخلف خسائرا في الأرواح والمعدات

بئر لحلو (الأراضي المحررة) 13 نوفمبر 2020 – شن جيش التحرير الشعبي الصحراوي هجمات مكثفة على قواعد العدو المتخندقة على طول جدار الذل و العار بقطاعات المحبس ، حوزة ، أوسرد ، الفرسية ، مخلفة خسائرا في الأرواح والمعدات ورعبا في نفوس الجنود المغاربة ، كما إخترقت دشم و ملاجئ العدو، بحسب البلاغ العسكري رقم01 الصادر عن المحافظة السياسية لجيش التحرير الشعبي الصحراوي.

نص البلاغ :

وزارة الدفاع الوطني

المحافظة السياسية

بلاغ عسكري رقم 1

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى : (لَا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعًا إِلَّا فِي قُرًى مُّحَصَّنَةٍ أَوْ مِن وَرَاءِ جُدُرٍ ۚ بَأْسُهُم بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ ۚ تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّىٰ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَعْقِلُونَ) صدق الله العظيم

تلبية للواجب الوطني و دفاعا عن حرمة الوطن و المواطن و تنفيذا لقرارات وقيادة جيش التحرير الشعبي الصحراوي، قامت مفارز من وحداتنا المرابطة في ساحة الوغى وبميدان المعارك بأقصاف مركزة على عدة مواقع من تخندقات القوات المغربية التي أقحمت في أتون حرب جائرة ضد الشعب الصحراوي من ما يربو على 45 سنة.

وفي هذا السياق ، قد شهد قطاع المحبس قصفا مكثفا على القاعدة رقم 23 ، كما شهد قطاع حوزة هو الاخر قصفا مماثلا وتحديدا بالقاعدة الرابعة (4) و صونت 71 ، فيما كان قطاع اوسرد على موعد مع ضربات جيش التحرير الشعبي الصحراوي المعهودة وهذه المرة على القاعدة 17 و صونت 172 ، ولم يسلم قطاع الفرسية هو الاخر من نيران مقاتلينا البواسل ، حيث أمطرت القاعدتان 18 و 17 على الساعة الرابعة و الخامسة مساءا من نهار اليوم بنيران المدافع والرشاشات.

وجدير بالذكر أن هذه الأقصاف أحدثت أضرارا في الأرواح و المعدات و رعبا في نفوس الجنود المغاربة ، كما إخترقت دشم و ملاجئ العدو.

كل الوطن أو الشهادة.

وزارة الدفاع الوطني : عدة مواقع معادية تتعرض لضربات مقاتلينا البواسل على طول جدار العار المغربي ردا على خرق إتفاق وقف إطلاق النار من طرف المغرب

بئر لحلو (الأراضي المحررة ) 13 نوفمبر 2020  – أكدت المحافظة السياسية لجيش التحرير الشعبي الصحراوي في بيان لها مساء اليوم ، بأن عدة مواقع معادية قد تعرضت لضربات مقاتلينا البواسل على طول جدار العار المغربي ، وذلك ردا على إقدام العدو المغربي على مغامرة يائسة متجسدة في خرق واضح لاتفاق وقف اطلاق النار الموقع بين طرفي النزاع –جبهة البوليساريو و المملكة المغربية- بمنطقة الكركرات.

وأضاف البيان أنه وعلى إثر هذه العملية الغادرة مباشرة قامت مفرزة من أسود جيش التحرير الشعبي الصحراوي بالتصدي وبضراوة لتقدم التشكيل المعادي ، أين امطرته بوابل من النيران المكثفة ، وفي ذات الوقت تمكنت من تأمين وحماية تنقل مجموعات المجتمع المدني الصحراوي التي كانت في المكان ذاته ، أين تم إجلاؤها دون تعرضها لأي مكروه.

نص البيان :

وزارة الدفاع الوطني

المحافظة السياسية

بسم الله الرحمن الرحيم قال تعالى : (إِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ وَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ مِئَةٌ يَغْلِبُوا أَلْفاً مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَفْقَهُونَ ﴾. صدق الله العظيم

صبيحة نهار الجمعة 13/11/2020 أقدم العدو المغربي على مغامرة يائسة متجسدة في خرق واضخ لاتفاق وقف اطلاق النارالموقع بين طرفي النزاع – جبهة البوليساريو و المملكة المغربية- ، حيث بادرت قواته للخروج من جدار الذل و العار بمنطقة الكركرات معتدية على المدنيين الصحراويين العزل المطالبين بإغلاق الثغرة غير القانوينة التي أقامها الاحتلال المغربي، وبهذا تكون قوات الاحتلال قد نسفت العملية السلمية برمتها فجر هذا اليوم.

وعلى اثر هذه العملية الغادرة مباشرة قامت مفرزة من أسود جيش التحرير الشعبي الصحراوي بالتصدي وبضراوة لتقدم التشكيل المعادي ، أين أمطرته بوابل من النيران المكثفة ، وفي ذات الوقت تمكنت من تأمين وحماية تنقل مجموعات المجتمع المدني الصحراوي التي كانت في المكان ذاته ، أين تم إجلاؤها دون تعرضها لأي مكروه.

وبهذا فقد إنسلخ المغرب من وقف اطلاق النار وأصبحت قواته القابعة وراء جدار الذل والعار عرضة لنيران جيش التحرير الشعبي الصحراوي البطل ، وهكذا وفي هذا اليوم أيضا تعرضت عدة مواقع معادية لضربات مقاتلينا البواسل على طول جدار العار المغربي بشجاعة ومعنويات عالية طالما تميز بيها شعبنا الأبي على مر العصور.

وبهذا المناسبة لا يفوتنا التنويه بالجموع الكبيرة التي تطوعت للالتحاق بنواحي جيش التحرير الشعبي الصحراوي في هبة وطنية عارمة رفضا للاحتلال المغربي وتحقيقا لامال و تطلعات ثورتنا المجيدة.

وسنواصل تنوير الرأي العام الوطني في كل مواقع تواجداته بالمستجدات أولا بأول.

كل الوطن أو الشهادة.

العدوان المغربي بالكركرات : روسيا تدعو الى إستناف سريع للمفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو

موسكو 13 نوفمبر 2020 – أكدت روسيا اليوم الجمعة أنها تتابع بإنشغال بالغ تطورات الوضع في الصحراء الغربية سيما التطورات التي حدثت صباح اليوم بمنطقة الكركرات، داعية الى إستناف سريع للمفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو.

وحثت الخارجية الروسية في بيان لها ، على خلفية التطورات التي شهدتها اليوم منطقة الكركرات ، المغرب وجبهة البوليساريو إلى التحلي بأقصى دراجات ضبط النفس والامتناع عن اتخاذ خطوات قد تؤدي الى تفاقم الوضع في الصحراء الغربية.

ودعت روسيا بهذه المناسبة الى ضرورة الاسئتناف السريع للمفاوضات المباشرة بين المغرب والبوليساريو وتعيين مبعوث شخصي جديد للأمين العام للأمم المتحدة.

(واص) 090/110

الجزائر تستنكر “بشدة” الانتهاكات الخطيرة لوقف اطلاق النار في منطقة الكركرات بالصحراء الغربية (بيان)

الجزائر 13 نوفمبر 2020 – استنكرت الجزائر “بشدة”، يوم الجمعة ، الانتهاكات الخطيرة لوقف إطلاق النار، التي وقعت صباح اليوم في منطقة الكركرات بالصحراء الغربية ، داعية الى الوقف الفوري للعمليات العسكرية التي من شأنها أن تؤثر على استقرار المنطقة برمتها ، وفق ما اورده بيان لوزارة الشؤون الخارجية ، حسب ما أفادت به وكالة الأنباء الجزائرية.

وجاء في البيان ، ” تستنكر الجزائر بشدة الانتهاكات الخطيرة لوقف إطلاق النار، التي وقعت صباح اليوم في منطقة الكركرات بالصحراء الغربية ، وتدعو إلى الوقف الفوري لهذه العمليات العسكرية التي من شأن انعكاساتها التأثير على استقرار المنطقة برمتها”.

و” تدعو الجزائر الطرفين ، المملكة المغربية وجبهة البوليساريو” -يضيف البيان- ” إلى التحلي بالمسؤولية وضبط النفس ، والاحترام الكامل للاتفاق العسكري رقم 1 الموقع بينهما و بين الأمم المتحدة ، كما تنتظر الجزائر على وجه الخصوص ، من الأمين العام للأمم المتحدة وبعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية ، القيام بمهامهما بشكل دقيق ، دونما قيود أو عقبات ، والتحلي بالحياد الذي تتطلبه التطورات الحالية”.

و” تجدد الجزائر ، مناشدتها للأمين العام للأمم المتحدة من أجل تعيين مبعوث شخصي في أقرب وقت ممكن والاستئناف الفعلي للمحادثات السياسية ، وفقا للقرارات ذات الصلة لمجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ومبادئ ميثاقها” ، يختم البيان.

( واص )

الخارجية الصحراوية تصف ديبلوماسية الاحتلال “بديبلوماسية التزوير والبيانات الكاذبة”

بئر لحلو (الأراضي المحررة )، 13 نوفمبر 2020  – أصدرت اليوم وزارة الشؤون الخارجية بيانا ترد فيه على الأكاذيب والمغالطات التي تقوم بها وزارة خارجية الاحتلال المغربي لتغطية قرار المغرب الأحادي الاجانب المتمثل في التمادي في خرق وقف إطلاق في منطقة الكركرات صبيحة اليوم والخروج عن الحزام الفاصل .

نص البيان :

وزارة الشؤون الخارجية

ديبلوماسية التزوير والبيانات الكاذبة

تقوم وزارة خارجية المحتل المغربي بتزوير الحقائق لتغطية قرار المغرب الأحادي الجانب المتمثل في التمادي في خرق وقف اطالق النار عندما بادرت قواتها في منطقة الكركرات صبيحة هذا اليوم الجمعة 13 نوفمبر بالخروج من الحزام الذي يشكل الخط الفاصل بين القوات المغربية الغازية و الجيش الصحراوي.

القوات المغربية الغازية تجمعت منذ عدة أيام في انتهاك سافر لالتفاق العسكري رقم 1 دون ان تقوم المينورسو بمنعها من ذلك تحت ذريعة انها تريد فتح الثغرة غير الشرعية التي قام متظاهرون سلميون من المجتمع المدني الصحراوي بإغالقها احتجاجا على سكوت بعثة األمم المتحدة عن استمرار المغرب في محاوالت التملص من التزاماته الموقع عليها مع الطرف الصحراوي تحت اشراف منظمتي األمم المتحدة والوحدة االفريقية/ االتحاد االفريقي بعد 16 سنة من الحرب وستة سنوات من المفاوضات تمخض عنها اتفاق السالم سنة 1991.

البد للطرف الصحراوي من التذكير ب:

01 /ان المجتمع الدولي )منظمات و محاكم( ال يعترف للمغرب بالسيادة على

الصحراء الغربية.

02 /ان مهمة المينورسو الوحيدة التي أنشأت من اجلها هي تنظيم استفتاء

تقرير المصير.

03 /ان وقف اطالق النار قبله الطرف الصحراوي مقابل قبول المغرب

الستفتاء تقرير المصير.

04 /إن وقف اطالق النار متصل و مرتبط ارتباطا وثيقا بتنظيم استفتاء تقرير المصير النهما يشكالن القاعدة األساسية التي بني عليها مخطط التسوية سنة 1991 ولا يمكن بالتالي الغاء استفتاء تقرير المصير دون سقوط وقف اطلاق النار بصفة اوتوماتكية وتلقائية.

05 /ان اللغة التي يستعملها المحتل المغربي ومواقفه جميعها مبنية على

المغالطات والتزويرومن هنا البد من التذكير بالمعطيات التالية:

أ- المغرب يتصرف ويتحدث وكأن الصحراء الغربية جزء من ترابه الوطني وهذا زور بين وتلفيق معلوم من طرف المجتمع الدو لي.

ب- التواجد المغربي في أراضي الجمهورية الصحراوية مصنف من طرف الجمعية العامة لألمم المتحدة كاحتالل ال شرعي ) لوائح الجمعية العامة 34/37 سنة 1979 و 19/35 سنة 1980 ) بالإضافة إلى أراء محكمة العدل الدولية 1975 و محكمة العدل األوروبية سنتي

2016  و2018 والأراء القانونية للأمم المتحدة سنة 2002 والإتحاد الإفريقي سنة 2015.

ج- وزارة الخارجية المغربية تعتدي في واضحة النهار على الأمين العام للأمم المتحدة وتقول على لسانه في بيان رسمي أن الجبهة رفضت وساطته وهو أمر مناف للحقيقة كما فعلت نفس الشيء عندما ذكرت أن وزير الخارجية الموريتاني قام بوساطة بين الطرفين وذلك خال من الصحة.

د – استمرار احتلال أجزاء هامة من الجمهورية الصحراوية من لدن المغرب يفسره التواطؤ الواضح من داخل مجلس الأمن مع المحتل، هذا التواطؤ الدنيء المخالف للشرعية الدولية هو الذي يحاول المس منذ سنتين من الطبيعة القانونية للقضية الصحراوية كقضية تصفية استعمار لا يمكن حلها إلا عبر ممارسة الشعب الصحراوي لحقه الثابت وغير القابل للتصرف في تقرير المصير و الاستقلال .

هـ – تقاعس الأمم المتحدة نتيجة للعرقلة من داخل مجلس الأمن منع المينورسو من تنفيذ المهمة التي انشئت من أجلها.

و –  تسعة وعشرون سنة من انتظار الإستفتاء جعلت الشعب الصحراوي يفقد الثقة في الأمم المتحدة وبعثتها ويجمع على ضرورة الزام المغرب بمقتضيات الإتفاق المبرم بين الطرفين أو استرجاع الحرية في مواصلة التحرير بكل الوسائل المشروعة.

ز – توريط المغرب لدول ومصالح اجنبية مع سياسة الاحتلال  و الأمر الواقع بالإضافة الى القمع الوحشي المسلط على الشعب الصحراوي والموثق من طرف غالبية منظمات الدفاع عن حقوق االنسان ونهب الثروات الطبيعية دون أدنى رد من الأمم المتحدة و بعثتها جعل هذهالأخيرة تتحول إلى حراسة لأمر الواقع المرفوض أكثر من كونها بعثة أممية تم تشكيلها لتصفية الإستعمار من الصحراء الغربية، أخر معاقله في افريقيا.

إن الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب وحكومة الجمهورية الصحراوية توجهان نداءا عاجلا إلى الأمم المتحدة و الإتحاد الإفريقي و إلى كل الدول و الشعوب المحبة للعدل و المساواة و السلام أن تساند الشعب الصحراوي و  تؤازره في مواجهة العدوان المغربي الغاشم الذي لا يحترم التزاماته و يدوس على كل المبادئ و القيم الإنسانية المشتركة. (واص)