الرئيسية » الاخبار الرئيسة (صفحة 4)

الاخبار الرئيسة

مركز الفكر الإفريقي بأوغندا : إن عدم تطبيق قرار الجمعية العامة 1514 في الصحراء الغربية يشكل دعما للمغرب لإستمرار في إنتهاكاته ضد الشعب الصحراوي

شدد المنسق الإقليمي لمركز الفكر الإفريقي في أوغندا، السيد جون نگابيرانو على أن عدم تطبيق القرار 1514 للجمعية العامة للأمم المتحدة في الصحراء الغربية من شأنه أن يدعم المغرب للإستمرار في إنتهاكات حقوق الإنسان بالمدن الصحراوية المحتلة، مشيرا أنه ينغبي على الإتحاد الإفريقي الإسراع في إنهاء الإستعمار من آخر مستعمرة في إفريقيا وفقا لفلسفة خاصة بالقارة والمضي في التعامل مع الجمهورية الصحراوية بخصوص الإتفاقيات وإيفاد البعثات نحو الأراضي المحتلة بصفتها صاحب السيادة رغم تواجد الإحتلال المغربي على تلك الأراضي.

كما طالب السيد نكابيرانو في محاضرة ألقها خلال الندوة التي نظمتها مجموعة جنيف لدعم الصحراء الغربية، من الإتحاد الإفريقي فرض عقوبات على المغرب لخرقه للقواعد الأساسية والقانون التأسسي للمنظمة، التي تحظر العدوان الإحتلال لأراضي احدى البلدان الأعضاء والدفاع عن سيادة الجمهورية الصحراوية وشعوبها وفقا للمادة 02 من الميثاق التأسيسي، مشددا على أن أي نوع من القبول بالوضع الحالي يمس من ميثاق الإتحاد بل يشكل خيانة للقيم الإفريقية التحررية.

وأشار إلى أن الشعوب الإفريقية ناضلت وهزمت الإستعمار والفصل العنصري بفعل التضامن والإديولوجية المبينة على أساس الوحدة الإفريقية، إلا أن الأفارقة اليوم لا يمكنهم التحدث عن حرية وإستقلال إفريقيا ما دامت الصحراء الغربية تعاني تحت وطئة الإحتلال المغربي، ما يحتم على الجيل الحالي العمل كل من موقعه على دعم الصحراويين في كفاحهم من أجل الحرية والإستقلال.

وجدد السيد جون نگابيرانو في ختام محاضرته التذكير بالوضع الذي تعيشه الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية، على وقع إستهداف المدافعين عن حقوق الإنسان والمناضلين والحرمان من الحق في التعبير والتظاهر السلمي، مطالبا في هذا الصدد بضرورة التدخل العادل لوقف هذه السياسة التي باتت ممنهجة على أوسع نطاق من طرف الإحتلال المغربي.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الرئيس السابق لبعثة المينورسو يحمل فرنسا مسؤولية تعطيل عملية تصفية الإستعمار في الصحراء الغربية بسبب تلاعباتها داخل أروقة الأمم المتحدة.

حمل الرئيس السابق لبعثة المينورسو السيد فراشيسكو باستاغلي فرنسا المسؤولية الكاملة وراء إستمرار الإحتلال المغربي لأجزاء من الصحراء الغربية بصورة غير قانونية، بسبب الضغط والتلاعبات التي تقوم بها باريس من خلال بعثتها الدائمة في نيويورك، داخل أروقة مقر الأمم المتحدة في التعطيل كل الجهود الهادفة لإنهاء النزاع.

المسؤول الأممي السابق، أكد أيضا في محاضرة ألقها خلال ندوة رقمية نظمتها مجموعة جنيف لدعم الصحراء الغربية، أن التلاعبات الحاصلة داخل أروقة الأمم المتحدة هي السبب الرئيسي في إستمرار الوضع على ماهو عليه في الصحراء الغربية، موضحا أن هذه الأعمال تقف وراءها فرنسا وبعض المجموعات التي تنصع بالمال بهدف الحفاظ على مصالح الأطراف المستفيدة من الوضع الحالي المتمثل في إستمرار الإحتلال المغربي غير الشرعي للصحراء الغربية.

وأشار السيد باستاغلي إلى أن القضية الصحراوية واضحة ولا لبس فيها، سيما في ظل وجود قرارات صادرة عن مجلس الأمن والجمعية العامة، مشددا على أن المشكل الأكبر هو إفتقاد قوة التطبيق خصوصا مما يعرف بالأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن وتقاطع المصالح بينهم في أغلب الأحيان مما يجعل هذه الهيئة (المجلس) تفتقر إلى القوة في إتخاذ وتنفيذ قراراتها، الشيء الذي بات يستلزم ضرورة فتح نقاش معمق داخل هذا المجلس.

كما أوضح أن هذه الأساليب قد وصلت مجلس حقوق الأممي من قبل بعض الدول المساندة للمغرب التي تقود حربا خفية في ملف حقوق الإنسان ولدعم مساعيه في عرقلة دور المجلس وألياته فيما يخص هذا الجانب، مشددا في مقابل ذلك على الدور المهم الذي تلعبه المجموعات المساندة للقضية الصحراوية مثل (مجموعة جنيف لدعم الصحراء الغربية) وعلى ضرورة الإستفادة من تجارب الدول التي حاربت الاستعمار لمواجهة الدول التي تدعم المغرب عبر الراعي الرسمي الفرنسي والبحث عن سبل بديلة لذلك.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

نائب أوروبي يطالب إسبانيا بتحمل مسؤولياتها في الصحراء الغربية وتصحيح خطأها التاريخي في حق الشعب الصحراوي

طالب النائب بالبرلمان الأوروبي بيرناردو بارينا من المملكة الإسبانية العمل على تصحيح خطأها التاريخي في حق الشعب الصحراوي، من خلال تصفية الإستعمار من هذا الإقليم الذي لا يزال يقع تحت مسؤوليتها المباشرة إلى حين تنفيذ قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 1514.

كما أشار عضو مجموعة السلام للشعب الصحراوي بالبرلمان الأوروبي، أن دول الإتحاد الأوروبي هي الأخرى ملزمة بإحترام الوضع القانوني لهذا الإقليم وسيادة شعبه على موارده الطبيعية وكذا الأحكام الصاردة عن محكمة العدل الأوروبية التي أكدت على عدم قانونية وشرعية إبرام إتفاقيات مع المغرب قوة الإحتلال العسكرية تشمل الصحراء الغربية، مؤكدا على أن تصفية الإستعمار من الإقليم تتناسب ومصالح أوروبا.

وفيما يخص الوضع الذي يعيشه المدنيون الصحراويون تحت الحصار الإعلامي والعسكري المغربي، شدد المتحدث على ضرورة إيفاد لجان وبعثات إلى المدن المحتلة للوقوف على معاناة الصحراويين جراء هذا الحصار المفروض منذ 2014.

وإختتم السيد بيرناردو بارينا، بيانه خلال مشاركته في الندوة التي نظمتها مجموعة جنيف لدعم الصحراء الغربية، بمطالبة الإحتلال المغربي إلى الإفراج الفوري عن جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين المحتجزين بمختلف سجونه.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

جهود التعاون الباسكية بمدرسة الشبه الطبي محور محادثات ببيتوريا

بعاصمة إقليم الباسك ، إلتقى مدير مدرسة الشبه الطبي السيد موسى عيسى بمستشار التعاون الإنمائي في فيتوريا غاستييز ، السيد جون أرمينتيا ، في لقاء عمل تناول بالتقييم عمل المؤسسة الصحراوية على ضوء مساهمة مجلس المدينة منذ عام 1998 في مساعدة المدرسة .

وإستعرض مدير مدرسة الشهيد “احمد عبد الفتاح” واقع قطاع الصحة بالدولة الصحراوية حيث أبرز ” يلعب طاقم التمريض دورًا حيويًا في الرعاية الأولية الصحية للاجئين نتيجة قلة الأطباء وشح الإمكانيات ، مما يعني أن الموارد البشرية والمادية نادرة. ” .
وأضاف بأن المؤسسة تقدم دراسات التمريض وتخصصات القابلات ومساعدي طب الأطفال وطب الأسنان ، حيث يتقدم سنويا عشرات الشبان والشابات الراغبين في التكوين بالمجال حيث سجلت السنة الماضية دخول 95 متكونا ومتكونة ، إستفادوا من دورات تدريب وتكوين معمق على غرار أكثر من 300 خريج مروا بالمركز فضلا عن تنظيم فترات إعادة تكوين دوريا لفائدة 1214 إطارا متخصصًا بالمنظومة الصحية .
في غضون ذلك وفي نشريته حول مشروع التعاون ، أكد مجلس مدينة فيتوريا ، أن “الدعم البلدي للمدرسة يركز على تطوير التدريس وبخاصة إعداد الفرق المستخدمة في مواضيع مختلفة منذ عام 2005 ، حيث تم توجيه هذه المساعدة بشكل أساسي من أجل تحسين وصيانة المرافق ، ودفع أجور الموظفين ، ودفع نفقات الإيواء والنظافة للطلاب الداخليين ، وغيرها من الخدمات المختلفة “.
(وكالة الأنباء الصحراوية)

نائب وزيرة خارجية ناميبيا : سنواصل دعم إخواننا الصحراويين من أجل إنتزاع حقهم في الحرية والإستقلال

أكدت نائب وزير الشؤون الخارجية والتعاون لناميبيا السيدة جانيلي ماتوندو، أن بلادها ستعمل على تقديم كل ما في وسعها من أجل مساعدة الأشقاء الصحراويين في نضالهم من أجل إستكمال بسط السيادة على باقي أراضيهم الوطنية والدفاع عن كل حقوقهم المشروعة، بما فيها الحق غير القابل للتصرف في تقرير المصير والإستقلال.

كما شددت السيدة ماتوندو في بيان لها القته خلال ندوة رقمية نظمتها مجموعة جنيف للبلدان لدعم الصحراء الغربي، على ضرورة إتخاذ خطوات عملية للتسريع في تصفية الإستعمار من الصحراء الغربية، بدلا من القبول بالأمر الواقع وفشل المنتظم الدولي في الوفاء بالتزاماته تجاه هذه القضية رغم وجود قرارات أممية واضحة تنص على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير بل وتصف المغرب كدولة إحتلال بدء من القرار الصادر في سنة 1975.

وفي الوقت الذي يخلد فيه العالم الذكرى الـ60 لقرار الجمعية العام للأمم المتحدة 1514 التي تأتي في ظروف إستثنائية وجد صعبة بسبب جائحة كوفيد19، جددت الدبلوماسية الناميبية التعبير عن تضامن حكومة وشعب ناميبيا مع الجمهورية الصحراوية وشعبها، مشيرة  في ذات السياق أن بلادها مرت من تجربة الكفاح من أجل الحرية لـ30 سنة وتعي جيدا معنى الإستعمار ومعاناة الشعوب المستعمرة.

من جهة أخرى دعت المتحدثة بإسم بلادها المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته في المساهمة في تنفيذ قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 1514 في آخر مستعمرة في إفريقيا الصحراء الغربية، والوقوف إلى جانب شعبها ودعم كفاحه العادل من أجل الحرية والإستقلال.

وإختتمت السيدة جانيلي ماتون ، بيانها بالثناء على هذه الندوة الدولية التي نظمتها مجموعة جنيف لدعم الصحراء الغربية، مؤكدة أن هذا الحث يشكل نوعا من التضامن مع الشعب الصحراوي وتأييدا لكفاحه التحرري.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

مسؤول أمانة التنظيم السياسي يشرف على اجتماع للآلية الوطنية المعنية بالخطاب

أشرف صباح اليوم الاثنين عضو الأمانة الوطنية مسؤول أمانة التنظيم السياسي السيد خطري آدوه ، على اجتماع للآلية الوطنية المعنية بالخطاب ، وذلك بمقر الوزارة الأولى.

وأكد السيد خطري آدوه في مستهل الاجتماع ، أن الآلية تهدف إلى توحيد خطاب ورؤية جبهة البوليساريو طبقا لمقررات المؤتمر الخامس عشر وأسس ومنطلقات الحركة ؛ مما يتطلب خطابا مؤطرا يرنو إلى تحرير الوطن والالتزام بالمبادئ الثورية.

ويتناول الاجتماع إلى جانب دور الآلية الوطنية المعنية بالخطاب ، صيغ العمل ومناحي تكاملية الفعل الوطني بين الجهات الشريكة في صناعة وتوجيه الخطاب ، إنتاج الخطاب وسبل توحيده والنهوض به.

وتضم الآلية أمانة التنظيم السياسي ، المنظمات الجماهيرية ، المحافظة السياسية لجيش التحرير الشعبي الصحراوي ووزارات : الخارجية ، الإعلام ، شؤون الأرض المحتلة والجاليات ، الصحة العمومية ، الشؤون الدينية ، الداخلية ، الثقافة والتربية والتعليم.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

وزارة الصحة العمومية توصي بتطبيق الإجراءات الوقائية المطروحة

أوصت وزارة الصحة العمومية اليوم الأحد على ضرورة التقيد بالإجراءات الوقائية المطروحة باعتبارها الوسيلة الوحيدة لتجنب الإصابة بفيروس كورونا .

وفي تصريح أدلى به الناطق الرسمي باسم اللجنة الوطنية للوقاية من فيروس كورونا الدكتور محمد سالم الشيخ ، أكد هذا الأخير استقرار حالات الإصابة بفيروس كورونا وعدم تسجيل أي حالة إصابة جديدة بالفيروس خلال 24 ساعة الأخيرة ليبقى إجمالي الحالات المسجلة إلى حد الآن منذ بداية تفشي الفيروس 25 حالة ، 23 حالة شفاء ، حالتي وفاة .

وأضاف الناطق الرسمي باسم اللجنة الوطنية للوقاية من فيروس كورونا أنه لا توجد حالات نشطة، وأن حالات الاشتباه في تناقص مستمر.

واستعرض الدكتور محمد سالم الشيخ حالات الإصابة بالوباء وبداية ظهورها بالمخيمات ووصولها إلى أوجها في كل الولايات، مشيرا إلى المنحنى الذي اتخذته نحو التناقص.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

وزير التربية والتعليم يحضر مراسم انطلاق شهادة البكالوريا بولاية تندوف

حضر اليوم الأحد عضو الأمانة الوطنية وزير التربية والتعليم والتكوين المهني السيد منصور عمر ، مراسيم انطلاق شهادة البكالوريا بولاية تندوف ، أين يجتاز الطلبة الصحراويون الدارسون بالقطر الجزائري الشقيق هذه الشهادة نظرا لجائحة كورونا.

وعند وصوله ولاية تندوف استقبل الوزير من طرف والي الولاية السيد محيوت يوسف وسلطات الولاية ، وتناول الجانبان مستجدات اجتياز الشهادة في ظل ظروف انتشار وباء كورونا.

وزير التربية والتعليم والتكوين المهني زار مراكز اجتياز الطلبة الصحراويين للامتحان حيث وقف على الظروف المصاحبة للعملية التي وفرتها سلطات وأطقم التربية بولاية تندوف.

وبهذه المناسبة ، ثمن الوزير موقف الجزائر الثابت والدائم من القضية الصحراوية وإسهامها الكبير في دعم التعليم والتربية بالجمهورية الصحراوية كما وكيفا.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الوزير المنتدب المكلف بالشؤون الدينية يشرف على اجتماع تحضيري للملتقى الوطني للتدريس القرآني

أشرف صباح اليوم الأحد الوزير المنتدب المكلف بالشؤون الدينية السيد سيد أحمد أعلي حمة بمقر وزارة العدل والشؤون الدينية ، على اجتماع لأطقم الشؤون الدينية على المستويين المركزي والجهوي.

الاجتماع يبحث شؤون المدرسة القرآنية من حيث المناهج ، الهياكل ، التأطير والقيمين على هذه المدارس ، والتأسيس لمنهج موحد للتدريس القرآني.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

وزارة العدل والشؤون الدينية تنظم أياما تكوينية لمختلف أسلاكها

شرعت وزارة العدل والشؤون الدينية اليوم الأحد ، في تنظيم أيام تكوينية لمختلف الأسلاك (قضاة ، محامين ، أئمة ، مستخدمي وأعوان السجون ، كتاب الضبط وموظفي الوزارة).

الأيام التي تدوم حتى الخميس القادم تدخل في إطار البرنامج السنوي للوزارة بالشراكة مع منظمة MPDL ، وتتضمن محاضرات حول العمل القضائي ، علاقة المحامين بالجهات القضائية ، منهجية التدريس القرآني ، نظام المؤسسة العقابية ، تطبيقات قانون الإجراءات المدنية والجزائية وطرق وآليات الضبط والمتابعة الوظيفية.

ويؤطر هذه الأيام التكوينية قضاة ، محامون ، وكلاء محاكم ومدراء مركزيون.

(وكالة الأنباء الصحراوية)