الرئيسية » الاخبار الرئيسة (صفحة 250)

الاخبار الرئيسة

الزملة هذا الاسبوع

الجريدة الاخبارية 22-10-2018

الرئيس إبراهيم غالي يصدر مرسوما رئاسيا يجري من خلاله حركية جزئية على مستوى مهام أعضاء الأمانة الوطنية

– أصدر امس الأثنين رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي مرسوما رئاسيا أجرى من خلاله حركية على مستوى مهام أعضاء الأمانة الوطنية .

وجاء في بيان رئاسة الجمهورية ” استنادا إلى الصلاحيات التي يخولها إياه دستور الجمهورية والقانون الأساسي للجبهة،  أصدر الأخ ابراهيم غالي، رئيس الجمهورية  الأمين العام للجبهة، اليوم الإثنين 22 اكتوبر 2018، مرسوما رئاسيا أجرى من خلاله حركية جزئية على مستوى مهام أعضاء الأمانة الوطنية.

بموجب هذا المرسوم تم تعيين الأخ محمد يسلم بيسط، مكلفا بمهمة في وزارة الخارجية، فيما عين الأخ محمد الأمين المحجوب، واليا لولاية العيون.

قوة، تصميم وإرادة لفرض الاستقلال والسيادة. (واص)

الأمينة العامة لمركز أولف بالم الدولي: متمسكون بدعمنا المبدئي و اللا مشروط لكفاح الشعب الصحراوي من أجل الحرية و الإستقلال

ـ جددت اليوم الثلاثاء السيدة آن سوندستروم، الأمينة العامة لمركز أولف بالم الدولي، تمسك المركز بمساندة الشعب الصحراوي و دعم كفاحه المشروع من أجل تقرير المصير و الإستقلال، جاء ذلك في إستقبالها لممثل جبهة البوليساريو بالسويد، الدكتور ليمام الخليل.

وخلال اللقاء الذي حضره اعضاء من ادارة المركز ،  إستعراض ممثل جبهة البوليساريو بالسويد آخر تطورات مسار تصفية الإستعمار من الصحراء الغربية، هذا اللى جانب  قضايا التعاون المشترك، و سبل تمتين العلاقة المتميزة التي تربط مركز أولف بالم الدولي بالجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب، على باعتبار المركز يواكب مسيرة الشعب الصحراوي التحريرية منذ عقود، و إذ تحظى قضية الشعب الصحراوي العادلة بمكانة خاصة في برنامج عمل و إهتمام المركز.

للإشارة فإن مركز أولف بالم الدولي هو مظلة و فضاء للحركة العمالية السويدية، يجسد روح الدفاع عن قيم الديمقراطية و حقوق الإنسان و السلام التي لطالما ناضل من أجلها الزعيم السويدي الراحل أولف بالم. و المركز يعكس تقليداً طويلاً للحركة العمالية السويدية في مجال التضامن، لذلك تعمل هذه الحركة من خلاله على الحفاظ على هذا التقليد حياً.  (واص)

الجريدة الإخبارية 21/10/2018

الجريدة الاخبارية 20-10-2018

امحمد خداد يندد بتواطؤ الاتحاد الأوروبي

 ندد رئيس العلاقات الخارجية لجبهة البوليساريو و المنسق مع المينورسو السيد امحمد خداد، أمس الجمعة بمدينة غونفروفيل-لورشير بتواطؤ الاتحاد الأوروبي في النزاع الصحراوي.

وخلال تدخله في أشغال ملتقى حول الموارد الطبيعية للصحراء الغربية نظمته جمعية أصدقاء الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، صرح السيد امحمد خداد  قائلا ” نعم، هناك تواطؤ من طرف الاتحاد الأوروبي باسم المصالح الاقتصادية الخسيسة بالمغرب و بالصحراء الغربية التي أدت إلى استمرار، إلى غاية اليوم، النزاع بجميع نتائجه على الشعبين الصحراوي و المغربي و على جل المنطقة المغاربية من أجل الأمن و من أجل العلاقات الأورو-مغاربية”.

ويرى مسؤول جبهة البوليساريو أن ” لا أحد يجهل أن الأطماع الاقتصادية هي التي تغذي قبل كل شيء الشهية التوسعية للمغرب” و ذلك نظرا ” للإمكانيات  الاقتصادية الهامة التي تزخر بها الصحراء الغربية”.

في نفس الاتجاه، أوضح السيد خداد أن جبهة البوليساريو تعمل منذ سبع سنوات على ” الاعتراف بحقوقنا كشعب سيد” حتى يقوم الاتحاد الأوروبي ب “التنازل عن موقفه غير الشرعي و اللاأخلاقي تجاه الشعب الصحراوي” و من أجل ” وضع حد للاستغلال غير الشرعي و لنهب الموارد الطبيعية للصحراء الغربية من طرف المغرب لأن ذلك يشكل عائقا كبيرا أمام إيجاد حل سياسي لقضية الصحراء الغربية”.

ومن جهة أخرى، أوضح المسؤول الصحراوي أن قرارات محكمة العدل الأوروبية أكدت حق الشعب الصحراوي في “الحماية و الحفاظ على مصالحه الخاصة بالموارد  الطبيعية للصحراء الغربية”.

وحسب قوله فان “هذه القرارات تكمل و تدعم لوائح مجلس الأمن الاممي وتمنح لها فرصة الحفاظ على موقفها دون غموض أي أن المغرب ليست له أية سيادة على  الصحراء الغربية و بالتالي على موارده الطبيعية”.

وعلى الصعيد الاقتصادي، أشار المسؤول الصحراوي إلى أن الأمر يتعلق برسالة “واضحة الى العالم أجمع” مفادها أن الاستغلال غير الشرعي للموارد الطبيعية للصحراء الغربية ” سيواجه تحديات قانونية و انعكاسات ملموسة”، مضيفا أن الأولوية تتمثل مستقبلا في ضمان الاحترام و التطبيق “التام” لقرارات محكمة العدل الأوروبية، داعيا الاتحاد الاوروبي إلى احترام قرارات مؤسساته الخاصة وأن يعمل على فرض احترام القانون الدولي و “التوقف عن التواطؤ ” في احتلال المغرب للصحراء الغربية. (واص)

رئيس الجمهورية يثمن نضال جماهير جاليات الشمال

 ثمن رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، تميز نضال جماهير جاليات الشمال بعملها الكبير ووحدتها المتجذرة فضلا عن ميزة تمثيلها للشعب الصحراوي كسفراء يعززون روابط التاريخ والصداقة والتضامن.

وأشاد رئيس الجمهورية خلال إشرافه على اختتام ملتقى جاليات الشمال السابع عشر ، بهذا الأخير وسير أشغاله ونوعية وحجم المشاركة مذكرا بالارتباط الوثيق لمناضلي ومناضلات المنطقة بالجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.

وتوقف رئيس الجمهورية بالثناء أمام رسائل الملتقى الموجهة لمقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي الماضي في قيادة وريادة شعبنا حتى تحقيق النصر بحرية وكرامة ، وأخرى لجماهير انتفاضة الاستقلال التي أكد الأمين العام للجبهة استمرار فصولها ببسالة وعزم في مواجهة شتى صنوف التعذيب والاعتقال والاعتداءات ، مؤكدا التضامن المطلق مع بطولاتهم وداعيا المشاركين في الملتقى لمؤازرة المعتقلين السياسيين الصحراويين وعائلاتهم ومواصلة جهود التضامن والمرافقة.

وأكد السيد إبراهيم غالي ، أن الاحتلال المغربي في عزلة دولية رغم مماطلاته وتعنته وعراقيله ، وهو لا يملك خيارا غير الجلوس إلى طاولة المفاوضات مع جبهة البوليساريو لبحث صيغة ستفضي دون شك إلى حق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال.

وخلال تطرقه لمسألة الثروات الطبيعية واتفاقيتي التجارة والصيد البحري بين الاتحاد الأوروبي والمغرب ، أبرز رئيس الجمهورية أن شرعية القضية الوطنية جلية وواضحة وقوية ؛ وهو ما جعل أوروبا عاجزة عن النيل من الحق الذي أكدته المحكمة الأوروبية مرارا.

وأشاد رئيس الجمهورية بالمواقف التضامنية الجزائرية التاريخية الخالدة تجاه الشعب الصحراوي وقضيته العادلة.

من جانبه ، تطرق وزير شؤون الأرض المحتلة والجاليات السيد البشير مصطفى السيد ، إلى الظرفية الخاصة التي يعقد فيها الملتقى ، مهيبا بالجالية من أجل رفع التحدي ومواصلة العمل. وأبرز الوزير أن المنطقة شكلت نموذجا تاريخيا في التأطير والتسيير والتضامن ، قبل أن يقدم مسؤول جاليات الشمال السيد أحمتو محمد أحمد حصيلة الملتقى ومكانة ودور الحدث في تعزيز التجربة ومد جسورها للأجيال الجديدة.

وشهد الملتقى في يومه الختامي تقديم تقرير بالأرقام لعمل المنطقة وأبرز محطات الفعل في حدث شهد تكريم عائلات الشهداء الأربعة سلامة الغزواني ، اللل عند الل ، الجاه المصطفى وديدا اليزيد الذين تحمل قطاعات المنطقة أسماءهم.

وحضر الملتقى وفد يمثل الأرض المحتلة عبر مشاركة المعتقلين السياسيين السابقين بشري بن طالب وعالي السعدوني.

ويأتي تنظيم ملتقى هذا العام احتفاء بذكرى الوحدة الوطنية واليوم الوطني للعمال الذي يصادف ذكرى العملية الفدائية الناسفة للحزام الناقل للفوسفات إبان الاستعمار الإسباني العام 1974.

تقنيات الخطاب السياسي والإعلامي محور محاضرات اليوم الثاني من الدورة التكوينية لممثلي الجبهة بالمقاطعات الإسبانية

 تواصلت لليوم الثاني أشغال الدورة التكوينية الثامنة لممثلي جبهة البوليساريو والدولة الصحراوية بالمقاطعات الإسبانية عبر تقديم محاضرات قيمة.

تقنيات إلغاء الخطاب عبر وسائل الإعلام والحديث أمام الجمهور بطريقة مقنعة ومؤثرة ، نقاط توقف عندها الصحفي الإسباني السيد سالتو دياثو في محاضرته.

فيما تناول الباحث في الشؤون السياسية السيد خيسوس خوراظو آلدو في محاضرته ، أساليب التواصل مع الجمهور المتلقي بخطاب يعتمد الحجج وقراءة المشهد من جميع الزوايا ، مبرزا أهمية ربط العلاقات مع الصحفيين ووسائل الإعلام بمختلف أنواعها وتوجهاتها (المرئية والمسموعة و المكتوبة) من أجل حشد الدعم السياسي والإنساني للقضية الصحراوية وجعلها محور اهتمام الرأي العام الإسباني.

وأكد نائب الممثل بمقاطعة كاستيا لامانتشا السيد عبد الله بقادة ، أن ما يتلقاه المشاركون من حمولة معرفية مهم في ميدان عملهم الدبلوماسي كونه يزودهم بمهارات التأثير على الجمهور المخاطب والحضور بشكل مقنع ومؤثر أمام وسائل الإعلام.

وكانت المحاضرات التي طبعت اليوم الثاني من الدورة بمثابة مفتاح النجاح نحو نقل كفاح وصمود ومعاناة الشعب الصحراوي بطريقة دبلوماسية مقنعة تحشد الدعم والتعاطف ، ويعتبر  التكوين السياسي والإعلامي والحقوقي ، مطلبا ملحا لتحقيق التحول المنشود في العلاقة مع المقاطعات الإسبانية على المستويين السياسي والإنساني.

انطلاق أشغال الدورة التكوينية الثامنة لممثلي جبهة البوليساريو بالمقاطعات الإسبانية

 انطلقت مساء الجمعة أشغال الدورة التكوينية الثامنة لممثلي جبهة البوليساريو والدولة الصحراوية بالمقاطعات الإسبانية ، بحضور وفد صحراوي رفيع المستوى وممثلين عن حركة التضامن الإسبانية مع الشعب الصحراوي والجالية الصحراوية بمقاطعة أراغون.

وبعد جلسة الافتتاح التي شهدت مداخلات للبلدية المضيفة قدمها السيد بابلو أيخار وتمثلية الجبهة بإسبانيا ، قدم ممثل الجبهة لدى الأمم المتحدة السيد سيدي محمد عمار محاضرة حول تطورات القضية الصحراوية على الصعيدين الإفريقي والأممي.

وسيتلقى المشاركون على مدى يومين تكوينا في التعامل مع الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي والحماية الإلكترونية ، كما ستناقش الدورة بالدراسة والتقييم عمل المكاتب بإسبانيا وحركة التضامن وبرامج عطل في سلام وقوافل الدعم الإنساني ، من خلال عمل الورشات.

وتشكل الدورة التكوينية الثامنة لممثلي الجبهة والدولة الصحراوية بالمقاطعات الإسبانية محطة  لبلورة خارطة العمل السياسي والتضامني مستقبلا ، سيما أنها تأتي أسابيع قبل احتضان العاصمة الإسبانية مدريد الطبعة الـ43 للندوة الأوربية للتضامن مع الشعب الصحراوي يومي ال 16 و17 نوفمبر القادم.