الرئيسية » الاخبار الرئيسة (صفحة 177)

الاخبار الرئيسة

قسم الإعلام والثقافة بإتحاد النساء ينظم الملتقى الفكري العشرين

نظم اليوم الثلاثاء قسم الإعلام والثقافة  بإتحاد النساء الملتقى الفكري العشرين تحت  شعار” المرأة الصحراوية أصالة هوية و تمييز “، وذلك بحضور رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي وأعضاء من الأمانة الوطنية والحكومة ومناضلات من اتحاد النساء من مختلف الولايات والمؤسسات الوطنية .

واستهل الحدث بكلمة لمديرة مركز الإعلام والتوجيه بالإتحاد الوطني للمرأة الصحراوية ومديرة مركز الشهيدة النعجة عالي  الرعبوب بركة التي ثمنت المبادرة التي جاءت للوقوف على المكاسب والإنجازات التي حققتها المرأة الصحراوية في كل مراحل الكفاح الوطني كونها رمز للصمود والتحدي وفي كل جوانب الحياة على غرار الصحة، التعليم ،الإدارة ،الإعلام وغيرها” .

وتخلل الملتقى أشرطة  حول تجربة المرأة الصحراوية الرائدة خلال حرب التحرير وفي شتى مجالات  بناء الدولة الصحراوية وكذا الدفاع عن حقوق الشعب الصحراوي وما تتعرض له المرأة الصحراوية من تعذيب وتنكيل بالمناطق المحتلة وجنوب المغرب .

هذا بالإضافة إلى محاضرات تقدمها نساء  صحراويات تتناول مسيرة المرأة و تميزها وأصالتها و هو شعار هويتها التي تميزها عن نساء المعموره .

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الجريدة الإخبارية 24/12/2018

واحة المستمعين

” سنة 2018 كانت حافلة بالإنتصارات والمكاسب بفضل قوة وصمود الشعب الصحراوي ” (الرئيس ابراهيم غالي)

أكد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي أن سنة 2018 كانت حافلة بالإنتصارات والمكاسب بفضل صمود الشعب الصحراوي .

الرئيس إبراهيم غالي وفي كلمته خلال إشرافه على الملتقى الفكري العشرين للمرأة الصحراوية، أوضح  “لقد انقضت سنة 2018 حافلة بالكثير من المكاسب والانتصارات التي جاءت بفضل صمود المرأة الصحراوية والشعب الصحراوي قاطبة، في مختلف الواجهات، الداخلية والخارجية، وطنياً وقارياً ودولياً. وشكل تنظيم لقاء جنيف تطوراً مهماً في سبيل إنهاء الجمود القائم في جهود الأمم المتحدة لتسوية النزاع في الصحراء الغربية.

وفي السياق ذاته ، أكد رئيس الجمهورية أن الطرف الصحراوي يرحب ويدعم جهود المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، السيد هورست كوهلر، مجددا استعداده للتعاون بإرادة صادقة وحسن نية من أجل استكمال تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، بتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه، غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.

وأضاف أن المعركة متواصلة، والمرأة الصحراوية، كما كانت في الماضي ستكون في الحاضر وفي المستقبل، في ريادة المعركة المصيرية التي ستنتهي لا محالة بتحقيق النصر واستكمال سيادة الدولة الصحراوية على كامل ترابها .

من جهة أخرى ، ندد الرئيس ابراهيم غالي بالنهب المغربي للثروات الطبيعية الصحراوية وبعزم مفوضية الاتحاد الأوروبي تمرير اتفاق مع المملكة المغربية يشمل الأجزاء المحتلة من الصحراء الغربية، في تناقض مع الأحكام الصريحة والواضحة لمحكمة العدل الأوروبية، التي نشيد بها، والتي تؤكد بأن الصحراء الغربية والمملكة المغربية بلدان منفصلان ومتمايزان، وتؤكد بطلان أي اتفاق لاستغلال ثروات وحقوق الشعب الصحراوي، في المجال الأرضي أو البحري أو الجوي، بدون موافقة هذا الشعب، عبر ممثله الشرعي والوحيد، جبهة البوليساريو.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية تشارك في فعاليات تخليد الذكرى ال40 لرحيل الرئيس الجزائري الرمز هواري بومدين

شارك وفد من الدولة الصحراوية اليوم الثلاثاء في تخليد فعاليات  الذكرى الأربعين لرحيل الزعيم والرمز الجزائري الرئيس الراحل  هواري بومدين في “منتدى” بجريدة المجاهد نظمته جمعية مشعل الشهيد الجزائرية .

ومثل الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية كل من عضو الأمانة الوطنية الأمين العام لإتحاد طلبة الساقية الحمراء ووادي الذهب ،مولاي أمحمد إبراهيم ، والمستشار مكلف بالمجتمع المدني بسفارة الدولة الصحراوية بالجزائر محمد لغظف عوة والملحق الإعلامي بسفارتنا بالجزائر محمد لمين أباعلي وعدد من المواطنين الصحراويين جاؤوا من مختلف مناطق الجزائر لحضور تكريم شخصية إفريقية وعربية وعالمية تارخية يتذكرها الشعب الصحراوي بكثير من الاحترام والتقدير لمواقفه الشجاعة من قضايا التحرر في العالم.

وفي كلمته الافتتاحية للمنتدي رحب السيد محمد عباد رئيس جمعية مشعل الشهيد بالوفود المشاركة وخاصة وفدي الجمهورية الصحراوية ووفد دولة فلسطين.

وأكد المجاهد صالح كوجيل عضو مجلس الأمة الجزائري في كلمته ،أن شخصية الراحل هواري بومدين تحتاج الى سنوات لدراستها والتحدث عنها مؤكدا أن الرجل كان ظاهرة فريدة قدم الكثير للشعب الجزائري والأمة العربية والقارة الإفريقية والعالم أجمع.

من جهته ، عضو الأمانة الوطنية الأمين العام لإتحاد طلبة الساقية الحمراء ووادي الذهب مولاي أمحمد إبراهيم في كلمته قدم عرفان الشعب الصحراوي للجزائر حكومة وشعبا على مواقفها الشجاعة والتي لا تتغير من القضية الصحراوية العادلة كما قدم الشكر لجمعية مشعل الشهيد ولجريدة المجاهد على هذه الدعوة.

وأشار عضو الأمانة الوطنية إلى  أن الحديث عن الراحل هواري بومدين الزعيم والرئيس والمناضل والشهيد هو حديث عن مناقب وعن خصال وعن تجربة وعن مباديء وعن قيم نبيلة عظيمة كانت مجتمعة في شخص الراحل هواري بومدين، وأكد أن الخسارة برحيل هذا الرجل العظيم لم تكن جزائرية وفقط بل كانت خسارة عربية وإسلامية وإفريقية وعالمية بل وكانت خسارة للإنسانية جمعاء.

جدير بالذكر ،ويتذكر الشعب الصحراوي بكثير من الإحترام والتقدير والعرفان بالجميل الرئيس والزعيم الجزائري الراحل هواري بومدين الذي قدم كل الدعم للقضية الصحراوية في وقت صعب كان يتعرض فيه الشعب الصحراوي الى إحتلال وعدوان ومحاولة إبادة، ووقف هواري بومدين موقف الرجل المناضل وإحتضنت الجزائر آلاف النساء والشيوخ والأطفال الفارين من جحيم القنبلة والقصف المغربي، كما عبر في أكثر من مرة عن أن موقف الجزائر الداعم للقضية الصحراوية نابع من مبادئها في دعم حركات التحرر وللشعوب التواقة للحرية .

(وكالة الأنباء الصحراوية)

رئيس الجمهورية يطالب بالكشف عن مصير المختطفين الـ 15 ، واطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين

طالب اليوم الثلاثاء رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي بالكشف عن مصير المختطفين الـ 15 وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية .

الرئيس ابراهيم غالي وفي كلمته خلال اشرافه على الملتقى الفكري العشرين للمرأة الصحراوية، قال ” نجدد إدانتنا للإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، المرتكبة من طرف دولة الاحتلال المغربي في حق المدنيين الصحراويين العزل، ونطالب بالكشف عن مصير المختطفين الـ 15 عشر وكل المفقودين الصحراويين جراء الغزو المغربي للصحراء الغربية في 31 أكتوبر 1975.

وعبر رئيس الجمهورية عن إدانته للممارسات التي ترتكبها دولة الاحتلال المغربي في حق المدنيين الصحراويين العزل في المناطق المحتلة ،  مجددا مطالبته الأمم المتحدة بالتدخل للتعجيل بإطلاق سراح معتقلي اقديم إيزيك ومعتقلي الصف الطلابي والمعقتلين الإعلاميين وأمبارك الداودي ويحي محمد الحافظ إيعزة وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الرئيس إبراهيم غالي يشيد بدور المرأة الصحراوية في المعركة التحريرية التي يقودها الشعب الصحراوي

أشاد رئيس الجمهورية، الأمين العام  لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي  بدور المرأة الصحراوية  في المعركة التحريرية التي يقودها الشعب الصحراوي من أجل الحرية والاستقلال .

وفي كلمة خلال إشرافه اليوم الثلاثاء على أشغال الملتقى الفكري العشرين للمرأة الصحراوية المنظم بولاية بوجدور،  أكد الرئيس ابراهيم غالي أن “المرأة الصحراوية فعلاً متميزة بحضورها الريادي في معركة الشعب الصحراوي من أجل الحرية والاستقلال. كيف لا  – يقول رئيس الجمهورية – وقد كانت حاضرة منذ اللحظات الأولى للثورة الصحراوية، فانخرطت في صفوفها وعملت بوطنية وصدق وإخلاص لتعبئة الجماهير وساعدت أخاها الرجل في كل واجهات الكفاح، بما في ذلك على جبهات القتال.

وأضاف الرئيس إبراهيم غالي “المرأة الصحراوية عنوان الصمود، وقد سجلت بأحرف من ذهب تجربة وطنية، نضالية وإنسانية، قل مثيلها في تاريخ البشرية، حين انبرت بعزم وإصرار لتحدي البناء الإداري والاجتماعي للدولة الصحراوية، فعوضت باقتدار غياب الرجال المتواجدين على جبهات القتال، وتولت مهام التسيير والإدارة والصحة والتعليم وغيرها من القطاعات الحيوية في مخيمات العزة والكرامة.

وبما أن الملتقى يحمل شعار ” المرأة الصحراوية أصالة هوية و تمييز ” أوضح الرئيس ابراهيم غالي ” أن  المرأة الصحراوية فعلاً عنوان للأصالة تحفظ، بوعي ومسؤولية، هوية المجتمع الصحراوي وكينونته، لأنها ظلت متمسكة بقيمه وأخلاقه النبيلة وعاداته الحميدة، بعيداً عن الجمود والتزمت به .

فقد عرفت المرأة الصحراوية – يضيف رئيس الجمهورية – كيف تشق طريقها بنجاح منقطع النظير، وفي ظل التجربة الرائدة التي تقودها جبهة البوليساريو، في معترك التغير والتطور والعصرنة، بروح إيجابية ورؤية حيكمة، لا تقصي الماضي ولا تلفظ الحاضر، تزيح السلبيات وتنتقي الإيجابيات، في سياق متزن ومنسجم، يضع المستقبل، مستقبل الشعب الصحراوي وأجياله، في مقدمة الاهتمامات.

وأشار إلى أن إختيار عناوين وشعارات الملتقى كافية لتكوين صورة شاملة عن مكانة ودور المرأة الصحراوية في أوساط المجتمع الصحراوي وتاريخه ومقاومته عبر العصور.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الجريدة الإخبارية 23/12/2018

فسحة الأثير

العيادة الإذاعية