الرئيسية » الاخبار الرئيسة (صفحة 159)

الاخبار الرئيسة

عمدة مدينة فيغو الإسبانية يؤكد استعداد مجلس المدينة توفير منح جامعية للطلبة الصحراويين

أكد رئيس المجلس البلدي لمدينة فيغو السيد أبيل كابييرو ، أن مجلسه وبالتنسيق مع جامعة فيغو سيعملان على توفير منح دراسية للطلبة الصحراويين من أجل استكمال دراساتهم في مختلف الشعب المتوفرة بالجامعة المذكورة ، وذلك ابتداء من الموسم الدراسي المقبل.

وأبرز رئيس فيدرالية البلديات الإسبانية ”أن هذه الخطوة تدخل في إطار تعزيز التضامن وأواصر الأخوة مع الشعب الصحراوي من قبل مجلس المدينة” وكذا لرفع مستوى التعريف بقضية الصحراء الغربية من الجانب الأكاديمي في الجامعات ومراكز الأبحاث الجامعية ، تضاف إلى برنامج عطل في سلام صيف كل عام.

وجاء تصريح السيد أبيل كابييرو خلال خطاب ألقاه في أشغال الطبعة الأولى من الندوة الدولية للمدن المتضامنة مع الشعب الصحراوي ، التي حضرها وفد رسمي يترأسه عضو الأمانة الوطنية الوزير الأول السيد محمد الولي أعكيك مرفوقا بوزراء ، دبلوماسيين ، ولاة ورؤساء لمختلف البلديات والدوائر.

تجدر الإشارة إلى أن الطبعة الأولى من الندوة الدولية للمدن المتضامنة مع الشعب الصحراوي ، أشرف على تنظيمها مجلس مدينة فيغو بالتنسيق مع جمعية الصداقة مع الشعب الصحراوي بغاليثيا وممثليات جبهة البوليساريو بكل من غاليثيا وفرنسا.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الجريدة الإخبارية 06/10/2019

فسحة الأثير

تجديد اتفاقية التوأمة بين بلدية الجزائر الوسطى وولاية العيون

أجرى والي ولاية العيون عضو الأمانة الوطنية السيد محمد لمين المحجوب لقاء عمل مع رئيس بلدية الجزائر الوسطى السيد عبد الحكيم بطاش، من أجل تجديد برتوكول إتفاقية التوأمة التي تجمع ولاية العيون ببلدية الجزائر الوسطى.

هذا بالإضافة إلى بحث سبل تطوير علاقات الشراكة بين الجانبين التي من شأنها تقوية روابط وجسور الأخوة والتعاون بين الشعبين الشقيقين الصحراوي والجزائري.

اللقاء الذي جرى في مدينة فيغو بمقاطعة غاليثيا الاسبانية ، على هامش أشغال الندوة الدولية للمدن المتضامنة مع الشعب الصحراوي في نسختها الأولى، سيساهم حسب الجانبين في تعزيز التضامن مع الشعب الصحروي وقضيته العادلة، والرفع من مستوى المبادلات في مختلف المجالات، خاصة الثقافية، الإقتصادية، الإجتماعية والرياضية، هذا بالإضافة إلى الشق الأهم المتمثل في الدعم السياسي ومرافقة الصحراويين في كفاحهم العادل من أجل ممارسة حقهم غير القابل للتصرف في تقرير المصير وإستكمال بسط السيادة على كامل أراضي الجمهورية الصحراوية.

وحضر هذا اللقاء الهام كل من رئيس دائرة بوكراع السيد البكاي إسماعيل، وعن الجانب الجزائري رؤساء بلديات تندوف وحسين داي، السادة العيد حبيتر و بن عيدة عبد القادر، رفقة عضو اللجنة الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي، وممثل المجتمع المدني في الندوة السيد محرز العماري.

تجدر الإشارة،  إلى أن إتفاقية التوأمة بين ولاية العيون وبلدية الجزائر الوسطى، تم توقيعها سنة 2004، وقد عمل الجانبين على إحيائها كل سنة، وعقد إجتماعات بالمناسبة لتدارس سبل تعزيزها وتطوريها في مختلف المجالات، والرفع من مستوى التضامن والعمل المشترك بينها.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الجريدة الإخبارية 05/10/2019

فسحة الأثير

واحة المستمعين

الحصاد الرياضي

قسم الإحصاء الطبي ينظم ورشات تكوينية لمدراء المستوصفات بالتنسيق مع أطباء العالم الإسبان

نظم القسم المركزي للإحصاء الطبي لمدراء المستوصفات على مستوى وطني بالتنسيق مع منظمة أطباء العالم الإسبان ، ورشات تكوينية تناولت المعلومات الصحية ومعالجتها.

الورشة الأولى التي كانت من تأطير المدير المركزي للقسم السيد أنتادا حمدي ، تطرقت إلى مراجعة التقارير الأسبوعية والشهرية الصادرة عن المستوصفات المحلية.

أما الورشة الثانية التي أطرها الدكتور الكوبي ألفونسو گيرا ، فقد تضمنت كيفية الوقاية من الأوبئة والمؤثرات الصحية.

(وكالة الانباء الصحراوية)

المجتمع الدولي مطالب بدعم خارطة الأمم المتحدة بشأن الحل السلمي لقضية الصحراء الغربية (وزير الخارجية الموزمبيقي)

جدد وزير خارجية الموزمبيق السيد خوسيه باتشيكو ، دعوته كل الدول الأعضاء للانضمام لجانب بلادهم في خارطة الطريق التي اعتمدتها المنظمة الأممية من أجل الحل السلمي للنزاع في الصحراء الغربية وفق ما تنص عليه مبادئ ومقاصد ميثاقها.

وأبرز رئيس دبلوماسية الموزمبيق خلال خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة ، أنه وعلى ضوء القانون الدولي وميثاق منظمتنا ، فإننا ندعو كل الأطراف في المنظمة لدعم خطة الأمم المتحدة بشأن حل نهائي لهذا النزاع من خلال استفتاء حول تقرير المصير للشعب الصحراوي.

من جانبه أعرب وزير خارجية بيليز عن أسفه من استمرار النزاعات الدولية دون حل ، ولعدم تحمل المجتمع الدولي لمسؤولياته في هذا الصدد ، بل وإنكار حق الشعوب في تقرير المصير لاسيما الشعب الصحراوي الذي لم يتمكن من ممارسة حقه.

وأضاف السيد “ويلفريد إلرينغتون” قائلا إن بلادي ترفض وبشكل قاطع أن تسمح منظمة قائمة على سيادة القانون بتفاقم هذه الاستثناءات على سيادة القانون ، مستحضرا مقولة الدكتور مارتن لوثر كينغ “إن الظلم يشكل تهديدًا للعدالة أينما كان”.

وجدد وزير شؤون خارجية مملكة بيليز أمام أشغال الدورة العادية الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة ، دعوة بلاده المجتمع الدولي من أجل مضاعفة جهوده لإنهاء هذا الظلم الذي بات يشكل ضررًا كبيرًا على شعوب وبلدان العالم.

تجدر الإشارة إلى أن مجموعة من الدول من بينها الجزائر ، جنوب إفريقيا ، ناميبيا ، ليسوتو ، كوبا ، إيسلندا وجاميكا ، طالبت الأمم المتحدة والبلدان الأطراف في المنظمة بتظافر الجهود من أجل وضع حد للنزاعات الدولية بما فيها قضية الصحراء الغربية على النحو المنصوص عليه في قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن ذات الصلة.

(وكالة الانباء الصحراوية)