الرئيسية » الاخبار الرئيسة (صفحة 139)

الاخبار الرئيسة

الحصاد الرياضي

فسحة الأثير 30/08/2019

رئيس تيمور الشرقية يجدد التأكيد على موقف بلاده الداعم لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير

جدد الرئيس التيموري د. فرانسيسكو غوتيريس لوـ أولو الرئيس التيموري التأكيد على الموقف الثابت والداعم لقضية الشعب الصحراوي وحقه في تقرير المصير ، وذلك  في الفقرة الأولى من كلمته المقتضبة بمناسبة الإحتفال بالذكرى العشرين لاستفتاء تقرير مصير  الشعب التيموري التي القاها في حفل الاستقبال الذي أقامه على شرف الوفود الأجنبية المشاركة والسلك الدبلوماسي ليلة  29غسطس 2019 .

 وقال الرئيس التيموري “لا يمكنني في هذا المقام الذي نحتفل فيه بالذكرى العشرين لاستفتاء تقرير مصير الشعب التيموري إلا أن ألفت انتباه كل واحد منكم إلى قضية شعب شقيق هو شعب الصحراء الغربية، وأنتهز المناسبة لأعبر له عن أعمق مشاعر التضامن باسم الشعب التيموري“.

وكانت القضية الصحراوية هي القضية الوحيدة التي أثيرت في كلمته الترحيبية بالوفود الأجنبية، وهو ما أستأثر انتباه الحضور وأكد لهم مجددا المكانة الأثيرة التي تحظى بها القضية الصحراوية في دولة تيمورالشرقية.

وكان الرئيس التيموري د. فرانسيسكو غوتيريس لوـ أولو، أعاد التأكيد على التضامن مع قضية الشعب الصحراوي العادلة، في خطاب مطول ألقاه ليلة 30 من أغسطس 2019، في مهرجان حاشد و بحضور الوفود المشاركة، في رسالة واضحة تنم عن الإصرار و التأكيد على الموقف المبدئي، مشيرا الى الظروف الصعبة التي يعيشها الشعب الصحراوي   وكفاحه المستميت من أجل نيل حقه في الحرية والإستقلال.

في تيمور الشرقية سنظل نمد يد الدعم والتعاون والصداقة لشعب الصحراء الغربية، وهذا هو موقف الشعب التيموري باعتباره شعب متضامن مع القضايا العادلة و باعتباره شعب يقف مع حقوق الإنسان مهما كلفه ذلك الموقف من ثمن، ولأنه شعب ناضل، وبشجاعة، من أجل تحقيق العدل والسلام داخل بلاه و خارجها”. يقول الرئيس التيموري

و ما لفت الإنتباه، مرة أخرى، أن القضية الصحراوية كانت القضية الوحيدة ضمن القضايا الدولية التي وردت في خطاب الرئيس التيموري ـ إذا ما استثنيا قضية التغير المناخي التي تهدد العالم، و بشكل أخص جزر المحيط الهادي التي تعد جزيرة تيمور واحدة منها.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الجريدة الإخبارية 29/08/2019

أضواء

فسحة الأثير 29/08/2019

تيكاد7: الحضور الصحراوي في القمة, “مكسب هام”في مسار تجسيد مكانة الدولة الصحراوية دوليا (رئيس الجمهورية)

أكد رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي اليوم الجمعة بيوكوهاما أن مشاركة الدولة الصحراوية  في اشغال القمة السابعة لمؤتمر طوكيو للتنمية في افريقيا (تيكاد7) تعتبر مكسبا هاما في اطار التجسيد النهائي لمكانة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية على الصعيد الدولي.

وقال الرئيس ابراهيم غالي في تصريح للصحافة على هامش مشاركته في أشغال هذه القمة للتنمية في إفريقيا (تيكاد7) أن مشاركة الجمهورية الصحراوية  تعتبر “مكسب هام جدا في إطار التجسيد النهائي لمكانة الدولة الصحراوية سواء في الإتحاد الإفريقي أو عبر العالم كما تشكل “تحولا كبيرا فيما يتعلق بتعامل العالم مع الجمهورية الصحراوية”.

وأشار رئيس الجمهورية إلى أنه “بالرغم من المجهودات الأخرى التي حاولت أن تمنع الشعب الصحراوي من خلال الجمهورية الصحراوية من حضور هذه القمة إلا أننا – مثلما قال- موجودون وشاركنا في هذه القمة”.

وفي ذات السياق أبرز الرئيس ابراهيم غالي بأن “التعامل مع الجمهورية الصحراوية خلال هذه القمة كان مثل التعامل بع بقية الدول المشاركة”.

وبخصوص اشغال القمة قال رئيس الجمهورية أن “التنمية في إفريقيا تحتاج إلى تحقيق السلم العادل” لافتا إلى أنه “لا تنمية بدون سلام واستقرار, و على العالم أن يركز مجهوداته على القارة الإفريقية لفرض السلام العادل و الدائم فيها طبقا لما تمليه القرارات الدولية والشرعية الدولية “.

وخلص إلى القول بأن “الشعب الصحراوي و الجمهورية الصحراوية حقيقة لا رجعة فيها على المستوى الجهوي والقاري والدولي وهو ما تم تجسيده من خلال الحضور في تيكاد7”.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الجريدة الإخبارية 28/08/2019

فسحة الأثير 28/08/2019

رئيس الجمهورية يشارك في اشغال قمة الشراكة العادية السابعة لمؤتمر طوكيو الدولي للتنمية الأفريقية.

انطلاقت اليوم الاربعاء بمدينة يوكوهاما اليابانية  اشغال الدورة العادية السابعة لقمة الشراكة بين الاتحاد الافريقي و اليابان التي تعرف بمؤتمر طوكيو الدولي للتنمية الافريقية بحضور رئيس الجمهورية الامين العام للجبهة السيد ابراهيم غالي رفقة وفد صحراوي هام.

و تجري مراسيم افتتاح القمة برئاسة مشتركة بين الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس جمهورية مصر العربية و الرئيس الدوري للاتحاد الافريقي، ورئيس وزراء اليابان شينزو آبى، تحت شعار “دفع التنمية الإفريقية من خلال الموارد البشرية والتكنولوجيا والابتكار”.

ومن المقرر ان يركز جدول اعمال  المؤتمر على بعض  القضايا الرئيسية مثل التحولات الاقتصادية وتحسين بيئة الأعمال من خلال تشجيع الاستثمارات الخاصة والابتكار، وتعزيز الأمن والاستقرار والسلام في افريقيا.

و يسعى الاتحاد الافريقي من خلال الاجتماعات التحضيرية لاجهزة صنع القرار أن تكون القمة بمثابة الفرصة  لإدراج رؤية الاتحاد الأفريقي الاستراتيجية وتطلعاته ومجالات الأولوية على النحو المنصوص عليه في اجندة الاتحاد الأفريقي 2063 وخطة التنفيذ العشرة الأولى، بمساعدة الجهات الدولية الداعمة، وفى مقدمتها الأمم المتحدة وبرنامج التنمية التابع للأمم المتحدة والبنك الدولى.

و ستبحث الجلسة الموسعة الأولى للقمة المقررة خلال اشغال اليوم الاول تناول ملاحظات عامة ومستقبل التيكاد والتنمية الإفريقية، اضافة الى تسريع التحولات الاقتصادية وتحسين بيئة الأعمال من خلال الابتكار وتعزيز مشاركة القطاع الخاص .

و يعتبر تواجد الجمهورية الصحراوية بقمة التيكاد السابعة  تجسيدا لمكانتها العالمية المستحقة التى انتزعتها بتضحيات شعبها و التاييد العالمى مع حقوقها فى السيادة و الوجود كغيرها من الأمم، كما يجسد من جهة أخرى تماسك الإتحاد الأفريقى الذى أضحى شريكا عالميا له وزنه و دوره فى حياة المجتمع الدولي الامر الذى سعى المحتل المغربى بكل قواه  إلى تقويضه و التشويش عليه.

 و يرافق الرئيس ابراهيم غالي وفد هام، يضم كل من السادة:  محمد سالم ولد السالك وزير الشؤون الخارجية، عبداتي ابريكة المستشار برئاسة الجمهورية، لمن اباعلي السفير باثيوبيا و الاتحاد الافريقي.

(وكالة الأنباء الصحراوية)