الرئيسية » الاخبار الرئيسة (صفحة 119)

الاخبار الرئيسة

الرئيس إبراهيم غالي يستقبل وزيرة التضامن الوطني الجزائرية

استقبل اليوم الجمعة رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة الجزائرية السيدة كوثر كريكو ، وذلك بمقر رئاسة الجمهورية بالشهيد الحافظ .

رئيس الجمهورية ، وبعد أن رحب بالوزيرة والوفد المرافق لها ، اعتبر المناسبة فرصة لتجديد الموقف الجزائري الداعم لكل الشعوب المضطهدة عبر العالم ، مجددا بالخصوص هذا الموقف التاريخي للجزائر حكومة وشعبا تجاه الشعب الصحراوي وقضيته العادلة .

وأضاف الرئيس إبراهيم غالي العلاقات الجزائرية – الصحراوية متينة وقوية  ونحن – يضيف رئيس الجمهورية – سنواصل  إصرارننا على تعزيز هذه العلاقات من أخوة وصداقة وتحالف وحسن جوار .

كما أشاد الرئيس إبراهيم غالي بالمجهودات التي تبذلها الجزائر في مواجهة وباء كورونا الذي يجتاح العالم ، متمنيا للجزائريين الذي أصيبوا بهذا الفيروس الشفاء العاجل .

وحمل رئيس الجمهورية السيدة الوزيرة إبلاغ تحيات الشعب الصحراوي قيادة وشعبا للشعب الجزائري حكومة وشعبا وعلى رأسهم الرئيس الجزائري السيد عبد المجيد تبون .

من جهتها الوزيرة الجزائرية وفي كلمة لها قالت ” التضامن الأخوي بين الشعبين الجزائري والصحراوي ليس بالجديد، مؤكدة مواصلة الوقوف الجزائري الدائم إلى جانب القضية الصحراوية  العادلة ” .

للإشارة ، حضر اللقاء عن الجانب الصحراوي ، وزيرة الصحة العمومية خيرة بلاهي ، وزيرة التعاون فاطمة المهدي ، وزيرة الرعاية الاجتماعية وترقية المرأة اسويلمية بيروك ، الأمين العام للرئاسة إبراهيم محمد محمود ، رئيس الهلال الأحمر الصحراوي بوحبيني يحيى، وعن الجانب الجزائري رئيسة الهلال الأحمر الجزائري بن حبيلس ، ووالي ولاية تندوف محيوت يوسف .

(وكالة الأنباء الصحراوية)

رسالة رئيس الجمهورية ، الأمين العام للجبهة بمناسبة العيد العالمي للعمال

وجه رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي  يوم الخميس رسالة تهنئة للعمال الصحراويين بمناسبة العيد العالمي للعمال،  أعرب لهم فيها عن تحيته وتقديره لما يبذلونه من جهد في معركتي التحرير والبناء .

نص الرسالة :

رسالة الأخ إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة، بمناسبة عيد العمال، 01 ماي 2020

بسم الله الرحمن الرحيم

إلى العاملات والعمال الصحراويين، ومن خلالهم إلى جماهير الشعب الصحراوي قاطبة

يحتفل عمال العالم هذه الجمعة بحلول عيد العمال، هذا الحدث التاريخي الذي يجسد، قبل كل شيء، قيم الكفاح والنضال والتضحيات الجسام من أجل انتزاع الحقوق المشروعة.

والعمال الصحراويون يخلدون هذه الذكرى، رغم ما يعانيه شعبنا جراء الغزو والاجتياح الهمجي العسكري المغربي لبلادنا، ما بين واقع الاحتلال وقمعه الوحشي وحصاره الخانق في الأرض المحتلة وجنوب المغرب، وما بين واقع اللجوء والتشريد في مخيمات العزة والكرامة وفي الشتات في بقاع العالم.

وفي ظل الظروف الاستثنائية التي يعيشها شعبنا وشعوب العالم مع استشراء وباء كورونا، فإنني أود أن أتقدم بالتهنئة إلى كل العاملات والعمال الصحراويين بمناسبة عيد العمال، الذي يتزامن هذا العاممع حلول شهر رمضان الفضيل.

لقد كان العمال الصحراويون دائماً في طليعة المقاومة الوطنية على مر العصور، وتجلى حضورهم منذ بواكير الوعي الوطني في بلادنا، وخاصة إبان انتفاضة الزملة التاريخية، التي نخلد هذه السنة ذكراها الخمسين، والتي تعرضت لقمع وحشي من طرف القوة الاستعمارية الإسبانية.   

وحين تأسست الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواي الذهب واندلع الكفاح المسلح، كان العمال سباقين إلى صفوف الثوار، فامتشقوا البندقية والتحقوا زرفات ووحداناً بجيش التحرير الشعبي الصحراوي، وقدموا قوافل الشهداء، وساهموا أيما مساهمة في البناء المؤسساتي للدولة الصحراوية.

فلا يقتصر نضال العمال الصحراويين على تلك المطالب والحقوق المشروعة، الاجتماعية والاقتصادية وغيرها، التي ينادي بها عمال العالم، بل إنه يمتد ويركز على أهداف سامية ورسالة نبيلة، مجسدة في حق شعب بأكمله في العيش الكريم، في كنف الحرية والعدالة والسلام، وفي التمتع بحقه الأساسي الأول في تقرير المصير والاستقلال، على غرار كل شعوب العالم.

ولا يمكن أن تغيب عن الأذهان تلك المشاركة الواسعة للعمال الصحراويين في المظاهرات العارمة والأعمال الفدائية البطولية ضد الوجود الاستعماري الإسباني في بلادنا. ولم يكن العمال الصحراويون ليتقاعسوا أمام الاجتياح المغربي، فكانوا في مقدمة الصفوف في فصول المقاومة السلمية، المجسدة في انتفاضة الاستقلال، رغم كل أساليب القمع والتنكيل والحصار وقطع الأرزاق التي تنتهجها دولة الاحتلال المغربي.

إنها معركة وطنية شاملة يخوضها شعبنا بإصرار وعزم وعناد، بعماله وكل فئاته، في كل مواقع تواجده، حتى تصفية الاستعمار من بلادنا واستكمال سيادة الجمهورية الصحراوية على كامل ترابها الوطني.

وهذه مناسبة لنبعث برسالة التضامن والمؤازرة إلى عمالنا في الأرض المحتلة وجنوب المغرب، ومن خلالهم إلى كل جماهيرنا هناك، وبشكل خاص إلى الأسرى المدنيين الصحراويين في سجون الاحتلال المغربي، مجددين مطالبة الأمم المتحدة بتحمل المسؤولية لحمل المغرب على التعجيل بإطلاق سراحهم، ومحملين دولة الاحتلال المغربي المسؤولية عن التبعات الخطيرة التي قد تنجم عن إبقائهم، ظلماً وعدواناً، في تلك السجون التي يجتاحها وباء كورونا، وبشكل متزايد وخطير.

وبودي في هذه الأوقات العصيبة التي يمر بها العالم أن أحيي مستوى التجاوب والوعي والمسؤولية الذي أبداه عمالنا ومواطنونا عامة، في مختلف مواقع تواجدهم، مع جملة الإجراءات المتخذة  من طرف الآلية الوطنية للوقاية من وباء كورونا، وهو ما كان له الدور الحاسم في عدم تسجيل أية إصابة إلى اليوم، ولله الحمد والشكر، في مخيمات العزة والكرامة والأراضي المحررة.

وإذ أحيي عمال القطاع الصحي عامة واللجنة الوطنية للوقاية من فيروس كورونا، وجهود جيش التحرير الشعبي الصحراوي والأجهزة الأمنية، فإنني على ثقة بأن عمالنا ومواطنينا عامة سيواصلون، بمزيد من الحيطة والحذر، الالتزام بالتعليمات الصحية والإجراءات المتعلقة بتنقل الأشخاص والآليات والتزام مواقع الإقامة.

هنيئاً للعمال في عيدهم العالمي، ورمضان كريم، أعاده الله علينا وعلى الأمة الإسلامية بالخير واليمن والبركات، سائلين الله أن يمكن شعبنا من النصر المؤزر، بنيل الحرية والاستقلال، وأن يرفع عنا الظلم والبلاء والوباء، والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

كفاح، صمود وتضحية لاستكمال سيادة الدولة الصحراوية.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

مقابلة مع الأخ خطري ادوه عضو الأمانة الوطنية مسؤول أمانة التنظيم السياسي (الجزء الثاني)

رئيس المجلس الوطني يعقد اجتماع عمل مع الاعضاء المنتخبين عن الوحدة السياسية والادارية الشهيد الحافظ بوجمعة والمنظمات الجماهيرية

 

استكمالا للقاءات التي جمعته باعضاء المجلس الوطني في محتلف الولايات، عقد صباح اليوم رئيس المجلس الوطني السيد حمة سلامة ، اجتماع عمل مع اعضاء المجلس الوطني المنتخبين عن الوحدة السياسية والادارية الشهيد الحافظ بوجمعة والمنظمات الجماهيرية .

وبعد تقديمه لعرض مفصل عن عمل مكتب المجلس الوطني منذ جلسته التأسيسية،  ثمن السيد حمة سلامة المجهود الذي يبذلة اعضاء المجلس الوطني كل من مكان تواجده للمساهمة في المراقبة والتقويم ومرافقة العمل اليومي وفقا لما تفرضه الوضعية الحالية عملا بالتعليمات التي تصدر عن الالية الوطنية لمتابعة فيروس كورونا .

و من جانبهم، طرح اعضاء المجلس الوطني الحاضرين مجمل الانشغلات المسجلة من طرف المواطنين فيما يتعلق بتطبيق اجراءات الحجر الصحي والميادين الاجتماعية والخدمات في مختلف القطاعات، وهي ملاحظات وانشغالات تم تسجيلها ليتم رفعها الى الجهات المعنية لمعالجتها .

اللقاء حضره نائب رئيس المجلس الوطني السيد السالك المهدي بابا والامين العام للمجلس الوطني السيد يوسف المامي التامك الذين قدما احاطات هامة في مجال تخصصهما .

(وكالة الأنباء الصحراوية)

مجلس الوزراء يصادق على البرنامج السنوي للحكومة لسنة 2020

صادق يوم أمس الأربعاء  مجلس الوزراء  على مشروع البرنامج السنوي للحكومة لسنة  2020، كل  وزير على انفراد أمام  رئيس الجمهورية السيد إبراهيم غالي ، وذلك بمقر رئاسة الجمهورية .

وجاء ت المصادقة  بهذه الصيغة  تطبيقا للمرسوم الرئاسي رقم “13/ 2020 , المتضمن إعلان الوضعية الاستثنائية ، لاسيما المادة (03 )  التي تلزم هيئات الدولة والجبهة بالعمل بهيئات مصغرة  وبالحد الأدنى من القوة البشرية ، وعملا بالإجراءات التي أقرتها الآلية الوطنية للوقاية من وباء كورونا

 وفي تصريح  للوزير الأول بشرايا بيون أكد  أن  الحكومة  ملزمة بتقديم برنامجها السنوي للمجلس الوطني ،وهذا يتطلب موافقة مجلس الوزراء ،  ونتيجة لاستحالة هذا الأمر في هذه الوضعية الاستثنائية فقد تم اللجوء إلى  المرسوم الرئاسي الأخير والإجراءات التي أقرتها الآلية الوطنية للوقاية من وباء كورونا

وفي السياق ذاته،  أضاف الوزير الأول ” فتحنا اليوم المجال أمام  الوزراء للتوقيع  والمصادقة  على برنامج  الحكومة  لسنة  2020 بعد تسلمه ومراجعته من قبلهم ، سيتم تسليم هذا البرنامج  لاحقا لرئيس المجلس الوطني.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

مقابلة مع الأخ خطري أدوه عضو الأمانة الوطنية مسؤول أمانة التنظيم السياسي (الجزء الأول)

ترقبو الليلة على امواج الإذاعة الوطنية مقابلة مع الأخ خطري ادوه عضو الأمانة الوطنية مسؤول أمانة التنظيم السياسي في جزأها الأول

حديث مسؤول التنظيم السياسي خطري آدوه جاء في مقابلة خاصة مع الإذاعة الوطنية، تطرق فيها بكل صراحة لمستجدات الوضع الراهن.تتابعون جزءها الأول بعد نشرة الأخبار الرئيسية مساء 29 أبريل.#الإذاعة_الوطنية

Publiée par ‎الإذاعة الوطنية الصحراوية – أخبار‎ sur Mardi 28 avril 2020

تتابعون جزأها الأول بعد نشرة الأخبار على الساعة 22.00 اليلأ كونو في الموعد

الجهات الوطنية المعنية ببرنامج “عطل في سلام ” تعقد اجتماعا لوضع برنامج تعوضي لصالح الأطفال المستفيدين من البرنامج

عقدت اليوم الأربعاء الجهات الوطنية المعنية ببرنامج  “عطل في سلام”  اجتماعا لمناقشة ووضع برنامج تعويضي  للأطفال المستفيدين من البرنامج   والذين لن يتمكنوا  هذه السنة  من الاستفادة  من البرنامج  وقضاء عطلهم  بالخارج بسبب الظروف الصحية التي يشهدها العالم .  

وخاض الاجتماع  ـ الذي ترأسه الوزير الأول السيد  بشرايا بيون ـ في الجوانب المختلفة  التي  سيغطيها  البرنامج  وسبل  انجاحه من إعداد  ومتابعة .

وفي تصريح للناطق الرسمي للحكومة السيد حمادة سلمى أوضح  أن البرنامج  سيكون مخصصا  للأطفال  المستفيدين من هذا  البرنامج  والتي حالت الظروف  التي يشهدها العالم بسبب جائحة كرونا  من  قضاء عطلهم  في الخارج في ضيافة العائلات  المتضامنة في اسبانيا  وبعض الدول الأخرى.

وأكد الناطق الرسمي للحكومة أن البرنامج سينظم  في مخيمات  اللاجئين  والأراضي المحررة ،و سيشمل  جوانب صحية  وفقرات  أخرى  تهم  الأطفال ، وسيكون هناك   اتصال بالجمعيات والعائلات التي دأبت على استضافة  الأطفال للتخفيف من معاناتهم  خاصة في اسبانيا .

للإشارة حضرت الاجتماع وزارات : التعاون , التعليم  , ترقية المرأة  ، الصحة ، المياه والبيئة , الإعلام , الشباب والرياضة ، بالإضافة الى الشبيبة الصحراوية و المحافظة السياسية لجيش التحرير الشعب الصحراوي.

وكانت اللجنة الوطنية الصحراوية المشرفة على برنامج عطل في سلام  قد اعلنت في وقت سابق  عن تعليق البرنامج لصائفة 2020  نظرا للظرفية التي يشهدها العالم جراء انتشار جائحة كورونا .

وتأتي مساهمة الدولة  في وضع  برنامج  تعويضي للأطفال  حرصا منها على  ملء الفراغ  والاستفادة  من جوانب  تخص الأطفال واهتما تهم  في هذه الظرفية الخاصة .

(وكالة الأنباء الصحراوية)

جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة بالصحراء الغربية تندد بمشاركة سفينتين أجنبيتين في نهب الفوسفات الصحراوي

نددت يوم الثلاثاء  جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة بالصحراء الغربية بمشاركة  سفينتين  أجنبيتين في نهب الفوسفات الصحراوي ، مطالبة المنتظم الدولي وعلى رأسه الأمم المتحدة ومجلس الأمن إلى ضرورة التدخل  من اجل منع وصد الأعمال العدوانية التي تطال ثروات الصحراء الغربية، والعمل على خلق الية أممية تحمي هذه الثروات من النهب والاستنزاف.

وارتباطا بعمليات الرصد والتتبع التي تقوم بها جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة بالصحراء الغربية (AREN)، تم رصد سفينتين جديدتين بميناء مدينة العيون المحتلة، إحداهما يتم شحنها حاليا والأخرى تنتظر دورها:

الأولى: تحمل اسم “TRANS SPRING” ذات الترقيم 9615482 IMO وترفع علم هونكونك (Hong-kong)، تصل حمولتها إلى 56854 طن ؛

الثانية: تحمل اسم “GOLVIS MAINE” ذات الترقيم 9611022 IMO وترفع علم سينغافورة (SINGAPORE)، تصل حمولتها إلى 56686 طن ؛

ونبهت الجمعية  في بيان لها  إلى أن ما يقوم به الاحتلال المغربي من نهب واستنزاف خاصة في هذه الظرفية الحساسة والتي لا يسمح خلالها إلا باستيراد وتصدير المواد الأساسية والطبية التي تحتاجها كل دول العالم، لدليل قاطع على أنه لا يكترث لما يشهده العالم من تداعيات لجائحة فيروس كورونا وما قد تتسبب فيه هذه السفن من نقل لهذا الفيروس للجزء المحتل من الصحراء الغربية.

“وإذ نلفت انتباه المنتظم الدولي بأن ما تقوم به الشركات المتورطة في نهب الثروات الصحراوية، بتواطؤ مع سلطات الاحتلال المغربية مع محاولتها نهج أساليب جديد تعتمد على التمويه والمراوغة للتغطية على عمليات النهب والاستنزاف، نطالبه بتحمل مسؤولياته تجاه الشعب الصحراوي من أجل تمكينه من ممارسة حقه في السيادة على ثرواته، وندعو مجلس الأمن إلى اتخاذ إجراءات حاسمة ورادعة للاحتلال المغربي من أجل ثنيه عن مواصلة عمليات النهب والاستنزاف للفوسفات الصحراوي من الجزء المحتل من الصحراء الغربية”. يضيف بيان الجمعية.

واستنكرت الجمعية ما تقوم به سلطات الاحتلال المغربي من عمليات النهب والاستنزاف.

 ودعت الجمعية كل الدول إلى عدم السماح لهذه السفن وغيرها من المرور بمجالها البحري، وكذا منعها من المشاركة إلى جانب الاحتلال المغربي في نهب الثروات الطبيعية للشعب الصحراوية.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

السفير الصحراوي لدى جمهورية تنزانيا المتحدة يستقبل بمقر حزب “تشاما تشا مابندوزي”

استقبل يوم الاثين  سفير الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في جمهورية تنزانيا ، السيد محجوب سيدينا من قبل  العقيد نغيميلا  لوبينغا عضو المكتب الوطني الأمين العام للشؤون السياسية والعلاقات الدولية لحزب “تشاما تشا مابندوزي” ،  وذلك بمقر الحزب.

ودارت المباحثات بين الجانبين حول علاقات الصداقة والتضامن التاريخية القائمة بين جبهة البوليساريو و حزب” تشاما تشا مابندوزي” من جهة والجمهورية الصحراوية وتنزانيا من جهة أخرى .  مشيدا  بهذا البلد ودوره في النضال والتحرر بقيادة القائد الراحل “مواليم جوليوس نيريري”

 وخلا اللقاء اطلع  السفير الصحراوي محاوره  على  آخر التطورات نضال الشعب الصحراوي  من أجل استقلاله وسيادته الكاملة ، تحت قيادة ممثله الشرعي الوحيد ، جبهة البوليساريو.

وفي نهاية الاجتماع  قدم المسؤول  التنزاني تعازي حزبه  “تشاما تشا مابندوزي ” في وفاة الرفيق امحمد خداد ،  القيادي البارز في قيادة جبهة البوليساريو.

وأكد الطرفان على ضرورة تكثيف التواصل والتشاور بين  الطرفين.

(وكالة الأنباء الصحراوية)