الرئيسية » الاخبار الرئيسة (صفحة 10)

الاخبار الرئيسة

مواطنو ولاية الشهيد الحافظ ينظمون وقفة ومسيرة تنديدية بالمماطلات الأممية تجاه حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره

الشهيد الحافظ 26 أكتوبر 2020  نظم مواطنو ولاية الشهيد الحافظ اليوم الاثنين ، وقفة ومسيرة تنديدية بالمماطلات الأممية تجاه حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره وتغاضي المنتظم الدولي عن تنظيم استفتاء لهذا الغرض.

المسيرة اتجهت صوب مقر اللجنة السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ؛ أين تم تنظيم وقفة جماهيرية ، عبر خلالها المتدخلون من مختلف المنظمات والمؤسسات ، عن تضامنهم مع المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية ومع المعتصمين الصحراويين بثغرة الكركرات غير القانونية ، مطالبين الأمم المتحدة بإغلاقها لتنافيها مع بنود اتفاق وقف إطلاق النار المبرم بين جبهة البوليساريو والمملكة المغربية.

وأبرز المشاركون في كلماتهم ، أن هذه الثغرة التي أحدثها المحتل المغربي بجدار العار أصبحت ممرا لنهب الثروات الطبيعية الصحراوية وتهريب المخدرات ، أمام أعين بعثة المينورسو التي أصبحت متواطئة مع المحتل المغربي من خلال تغاضيها عن هذه الثغرة غير القانونية.

وطالب المشاركون بتطبيق مخطط السلام الأممي الإفريقي القاضي بتمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره عبر استفتاء حر ونزيه تشرف عليه الأمم المتحدة ، وعبروا عن استنكارهم لتهاون المنتظم الدولي وعجز بعثة المينورسو عن القيام بمهامها ، محملين الأمم المتحدة مسؤولية ما قد ينجر عنه الوضع.

وتليت أمام الحضور رسالة المشاركين إلى الأمم المتحدة وبيان الوقفة ، أعلن خلالهما الحضور عن الاستعداد التام لكل الخيارات ومطالبة جبهة البوليساريو باتخاذ الإجراءات المناسبة لغلق ثغرة الكركرات غير الشرعية والتعامل بحزم مع الأمم المتحدة وبعثتها بالمنطقة ، من أجل ضمان حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير ووقف نهب المحتل المغربي لثروات الصحراء الغربية ، وتضامنهم غير المشروط مع المتظاهرين على طول نقاط تواجد بعثة المينورسو بالمناطق المحررة وبثغرة الكركرات غير الشرعية.

النص الكامل لبيان المكتب الدائم للأمانة الوطنية 25/10/2020

الشهيد الحافظ، 25 أكتوبر 2020  – ترأس اليوم رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي اجتماعا للمكتب الدائم للأمانة الوطنية خصص لدراسة جملة من القضايا ذات العلاقة بالشأن العام.

نص البيان :

الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب
الامانة الوطنية
المكتب الدائم
بيان
برئاسة الاخ ابراهيم غالي، الامين العام للجبهة ورئيس الجمهورية، عقد المكتب الدائم للأمانة الوطنية اجتماعا اليوم، 25 اكتوبر 2020، خصصه لتدارس الشأن الوطني في ضوء آخر التطورات التي تعرفها القضية الوطنية على المستويين الداخلي والخارجي.

افتتح الاجتماع بكلمة للأخ الامين العام كلمة تطرق فيها إلى أبرز ملامح الوضعية الراهنة التي تمر بها القضية الوطنية وتجليات السياسة التوسعية المغربية الاستفزازية التي تحاول مغالطة الرأي العام المغربي والدولي.

واستمع المكتب إلى عروض أعضائه التي عكست أهم محاور الفعل الوطني في مختلف ساحات الكفاح منذ الاجتماع المنصرم. وفي هذا السياق، عبر المكتب الدائم للأمانة الوطنية عن تثمينه لجهود مختلف الهيئات والمؤسسات الوطنية والتجاوب الشعبي الواعي والمسؤول مع إجراءات الوقاية من وباء كورونا منوها بالسير العادي للبرامج الوطنية وفي مقدمتها تلك المتعلقة بميادين التعليم والتربية والصحة والمياه والبيئة.

ونوه المكتب بالتجاوب الكبير والمشاركة الواسعة لجماهير شعبنا في الفعاليات المخلدة للذكرى الخامسة والاربعين لإعلان الوحدة الوطنية التي شملت كافة هياكل التنظيم السياسي وعمت كل تواجدات الجسم الوطني مجسدة روح ومغزى هذا الحدث المفصلي في تاريخ المقاومة الصحراوية ومكرسة اجماع كل الصحراويين على كلمة واحدة تحت لواء رائدة كفاحهم الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.

وعند استعراضه لمستجدات انتفاضة الاستقلال حيا المكتب الدائم نضالات ومبادرات جماهير شعبنا في الارض المحتلة وجنوب المغرب وصمود الأسرى المدنيين الصحراويين في السجون المغربية وفي مقدمتهم أبطال مجموعة اكديم ازيك والصف الطلابي ويحي محمد الحافظ ايعزه وغيرهم من رموز انتفاضة الاستقلال المباركة.

وإذ يتابع المكتب الدائم للأمانة الوطنية باهتمام كبير مجريات الاحداث بالأراضي الصحراوية المحررة، أين تنظم فعاليات المجتمع المدني الصحراوي وقفات احتجاجية عفوية وسلمية ضد جدار الذل والعار وأمام الثغرة غير الشرعية التي أقامتها قوات الاحتلال المغربي بمنطقة الكركارات في خرق سافر لاتفاق وقف إطلاق النار والاتفاق العسكري رقم1، فإنه يستغرب تسرب مغالطات المحتل المغربي إلى خطاب وأدبيات الأمم المتحدة لتمضي بها في منحى خطير يحول المينورسو من قوة حفظ سلام تؤدي مهمة نبيلة غايتها تهيئة الظروف المناسبة لإدارة عملية سياسية أممية إفريقية لتصفية الاستعمار من آخر مستعمرة إفريقية إلى آلية تساهم في تكريس الاستعمار بل وشرعنته وتسهيل نهب ثروات إقليم واقع تحت المسؤولية المباشرة للأمم المتحدة لم يتمكن شعبه بعد من ممارسة حقه عير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.

وذكر المكتب الدائم للأمانة الوطنية في هذا الصدد بأن مهمة بعثة المينورسو تظل هي تنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي طبقا لمخطط التسوية الأممي الافريقي لسنة 1991 وأن جبهة البوليساريو، باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي، لا زالت متشبثة بما وقعت عليه ولا زالت تنتظر من الأمم المتحدة الوفاء بذلك الوعد ولن تقبل بأي تحريف أو تحوير له ولا بإجراء أي تغيير على الطبيعة القانونية للصحراء الغربية.

وجدد المكتب الدائم للأمانة الوطنية إدانته الشديدة للممارسات الاستفزازية لدولة الاحتلال المغربي وخاصة في الاجزاء المحتلة من الجمهورية الصحراوية، محملا من جديد الأمم المتحدة مسؤولية وضع حد لهذه السياسات الاستعمارية التي تهدد بشكل متزايد السلم والاستقرار في كامل المنطقة.

وعبر المكتب الدائم عن تقديره للمواقف المتقدمة للاتحاد الافريقي وامتنانه للدول التي صدحت بمواقفها الداعمة لحق شعبنا في تقرير المصير والاستقلال في مناقشات اللجنة الرابعة المتعلقة بالمسائل السياسية الخاصة وتصفية الاستعمار.

وثمن المكتب الدائم للأمانة الوطنية بشكل خاص الموقف الثابت للجزائر حكومة وشعبا، بقيادة الرئيس عبد المجيد تبون، ووقوفها مع العدالة والشرعية الدولية فيما يخص قضية الشعب الصحراوي العادلة.
وحيا المكتب الدائم صمود شعبنا واستماتته في الدفاع عن حقه في الحرية والاستقلال وتشبثه بمكسب الوحدة الوطنية التي أحيا ذكراها الخامسة والاربعين يوم 12 اكتوبر، ودعا في ختام اجتماعه كافة الصحراويين في كل نقاط تواجدهم إلى أخذ الحيطة والحذر والاستعداد لكل الاحتمالات في هذا الظرف الحساس والمتميز من تاريخ كفاحنا وللمزيد من التضحيات في سبيل تحقيق الهدف الاسمى ألا وهو الاستقلال واستكمال السيادة على كامل ترابنا الوطني.

كفاح، صمود وتضحية لاستكمال سيادة الدولة الصحراوية. (واص)

المكتب الدائم للأمانة الوطنية يدين الاستفزازات المغربية ويحمل الأمم المتحدة مسؤولية الوضع الذي باتت يهدد الأمن والاستقرار

الشهيد الحافظ ، 25 أكتوبر 2020 – عبر المكتب الدائم للأمانة الوطنية عن إدانته الشديدة للاستفزازات المغربية في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية ، محملا الأمم المتحدة المسؤولية الكاملة عن الوضع هناك .

المكتب الدائم وفي بيان توج اجتماعه اليوم برئاسة رئيس الجمهورية الامين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم، جدد إدانته الشديدة للممارسات الاستفزازية لدولة الاحتلال المغربي وخاصة في الاجزاء المحتلة من الجمهورية الصحراوية، محملا من جديد الأمم المتحدة مسؤولية وضع حد لهذه السياسات الاستعمارية التي تهدد بشكل متزايد السلم والاستقرار في كامل المنطقة.

من جهة أخرى ، عبر المكتب الدائم عن تقديره للمواقف المتقدمة للاتحاد الافريقي وامتنانه للدول التي صدحت بمواقفها الداعمة لحق شعبنا في تقرير المصير والاستقلال في مناقشات اللجنة الرابعة المتعلقة بالمسائل السياسية الخاصة وتصفية الاستعمار.

وثمن المكتب الدائم للأمانة الوطنية بشكل خاص الموقف الثابت للجزائر حكومة وشعبا، بقيادة الرئيس عبد المجيد تبون، ووقوفها مع العدالة والشرعية الدولية. (واص)

جبهة البوليساريو تجدد التأكيد على أن المهمة الرئيسية لبعثة المينورسو تظل تنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي

الشهيد الحافظ، 25 أكتوبر 2020  – جددت جبهة البوليساريو التأكيد على أن المهمة الرئيسية لبعثة المينورسو تظل تنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي.

جبهة البوليساريو وفي بيان توج اجتماع المكتب الدائم للأمانة الوطنية اليوم الأحد برئاسة رئيس الجمهورية الامين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي، ذكر المكتب الدائم بأن مهمة بعثة المينورسو تظل هي تنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي طبقا لمخطط التسوية الأممي الافريقي لسنة 1991 وأن جبهة البوليساريو، باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي، لا زالت متشبثة بما وقعت عليه ولا زالت تنتظر من الأمم المتحدة الوفاء بذلك الوعد ولن تقبل بأي تحريف أو تحوير له ولا بإجراء أي تغيير على الطبيعة القانونية للصحراء الغربية.

وحذر المكتب من المغالطات التي تحول المينورسو من قوة حفظ سلام تؤدي مهمة نبيلة غايتها تهيئة الظروف المناسبة لإدارة عملية سياسية أممية إفريقية لتصفية الاستعمار من آخر مستعمرة إفريقية إلى آلية تساهم في تكريس الاستعمار بل وشرعنته وتسهيل نهب ثروات إقليم واقع تحت المسؤولية المباشرة للأمم المتحدة لم يتمكن شعبه بعد من ممارسة حقه عير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.

اثيوبيا تدعم تقرير مصير واستقلال الصحراء الغربية في إطار القرار 1514

نيويورك (الأمم المتحدة) 25 اكتوبر 2020  أكد ممثل جمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية في كلمة بلاده أمام الدورة الخامسة والسبعين للجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الجمعة أن إثيوبيا تؤيد تقرير مصير واستقلال الصحراء الغربية في إطار القرار 1514 المتعلقة بمنح الاستقلال للدول والشعوب المستعمرة.

وشدد ممثل البلد الأفريقي على أنه “فيما يتعلق بمسألة الصحراء الغربية، تتمسك إثيوبيا بالحق غير القابل للتصرف لشعب الصحراء الغربية في تقرير المصير والاستقلال تماشيا مع قرار الجمعية العامة 1514 الصادر في 1960“.

والأهم من ذلك، تضيف أثيوبيا، “ندعو الطرفين، المغرب وجبهة البوليساريو، الطرفان المعنيان بدرجة أولى بهذا الخلاف، إلى استئناف المفاوضات المباشرة على النحو الذي دعا إليه مجلس الأمن في قراراته ذات الصلة“.

وأشارت أثيوبيا إلى أنه “بانضمام المملكة المغربية إلى الاتحاد الإفريقي الذي تعد الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية عضوا فيه، نأمل أيضا أن يتم التوصل إلى حل في إطار الحلول الإفريقية للمشكلات الأفريقية”. (واص)

جبهة البوليساريو تنوه بالتجاوب الكبير والمشاركة الواسعة لجماهير شعبنا في الفعاليات المخلدة للذكرى 45 لإعلان الوحدة الوطنية

الشهيد الحافظ 25 أكتوبر 2020 – نوه المكتب الدائم للأمانة الوطنية اليوم الأحد، بالتجاوب الكبير والمشاركة الواسعة لجماهير شعبنا في الفعاليات المخلدة للذكرى الخامسة و الأربعين لإعلان الوحدة الوطنية.

جاء ذلك في بيان توج أشغال إجتماع المكتب الذي ترأسه اليوم رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي، بمقر رئاسة الجمهورية.

ونوه البيان بمشاركة الشعب الصحراوي الوسعة في فعاليات إحياء الذكرى ال45 لإعلان الوحدة الوطنية التي شملت كافة هياكل التنظيم السياسي وعمت كل تواجدات الجسم الوطني، مجسدة روح ومغزى هذا الحدث المفصلي في تاريخ المقاومة الصحراوية ومكرسة إجماع كل الصحراويين على كلمة واحدة تحت لواء رائدة كفاحهم الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.

وعند استعراضه لمستجدات انتفاضة الاستقلال، حيا المكتب الدائم نضالات ومبادرات جماهير شعبنا في الارض المحتلة وجنوب المغرب وصمود الأسرى المدنيين الصحراويين في السجون المغربية وفي مقدمتهم أبطال مجموعة اكديم ازيك والصف الطلابي ويحي محمد الحافظ ايعزه وغيرهم من رموز انتفاضة الاستقلال المباركة.

رئيس الجمهورية يترأس إجتماعا للمكتب الدائم للأمانة الوطنية

الشهيد الحافظ 25 أكتوبر 2020 – ترأس اليوم الاحد، رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي، آجتماعا للمكتب الدائم للأمانة الوطنية، خصص لتدارس الشأن الوطني في ضوء آخر التطورات التي تعرفها القضية الوطنية على المستويين الداخلي والخارجي.

وافتتح الإجتماع بكلمة للأمين العام للجبهة السيد إبراهيم غالي، تطرق فيها إلى أبرز ملامح الوضعية الراهنة التي تمر بها القضية الوطنية وتجليات السياسة التوسعية المغربية الاستفزازية التي تحاول مغالطة الرأي العام المغربي والدولي.

واستمع المكتب إلى عروض أعضائه التي عكست أهم محاور الفعل الوطني في مختلف ساحات الكفاح منذ الاجتماع المنصرم.

وفي هذا السياق، عبر المكتب الدائم للأمانة الوطنية عن تثمينه لجهود مختلف الهيئات والمؤسسات الوطنية والتجاوب الشعبي الواعي والمسؤول مع إجراءات الوقاية من وباء كورونا، منوها بالسير العادي للبرامج الوطنية وفي مقدمتها تلك المتعلقة بميادين التعليم والتربية والصحة والمياه والبيئة.

ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة يتوقع أن تسفر مشاورات مجلس الأمن المقبلة على العمل بتوصيات الامين العام

الجزائر ، 25 أكتوبر 2020 – كشف ممثل جبهة البوليساريو لدى الامم المتحدة، الدكتور سيدي محمد عمار، أنه يتوقع أن تسفر مشاورات أعضاء مجلس الأمن الدولي خلال جلسته الخاصة المقبلة على العمل بتوصية الأمين العام الأممي، انطونيو غوتيريس، بالتمديد لبعثة “المينورسو” لمدة سنة كاملة، كما أنه من المتوقع أن تشكل مناقشات أعضاء المجلس توطئة لتعيين مبعوث أممي جديد للصحراء الغربية.

وينتظر أن يعقد مجلس الأمن، الأسبوع المقبل، جلسة خاصة لبحث تجديد ولاية بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) التي ستنتهي ولايتها الحالية في 31 أكتوبر، وهي ثالث جلسة يخصصها المجلس للنزاع في الصحراء الغربية بعد الاجتماعين الاخيرين حول القضية.

وكشف سيدي محمد عمار، في تصريح ل(وأج) أن الولايات المتحدة الامريكية التي تقوم بتحيين الصيغة النهائية للقرارات المتعلقة بتجديد ولاية بعثة الامم المتحدة لتنظيم استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية (المينورسو) قد وزعت مشروع قرار حول تجديد ولاية البعثة على مجموع اعضاء مجلس الامن”.

وأشار إلى أنه يتم حاليا التشاور بين أعضاء المجلس ال 15 حول مشروع القرار لعرضه فيما بعد للتصويت ، دون أن يفصح عن يوم عقد الجلسة.

وفي رده على سؤال، عما تتوقعه جبهة البوليساريو من مجلس الأمن وهو بصدد عقد جلسته حول بعثة المينورسو، لم يخف الدبلوماسي الصحراوي “عدم تفاؤل جبهة البوليساريو الكبير” وقال “أن كل الدلائل تشير إلى انه ليس هناك أي جديد من حيث الشكل ولا المضمون وبالتالي فان جبهة البوليساريو لا تتوقع كثيرا من هذا القرار الذي لا ينتظر أن يحمل أي جديد مقارنة بجلسة العام الماضي التي تم فيها تجديد ولاية البعثة الاممية لسنة جديدة”.

وإذا كان الحال كذلك – يضيف الدكتور سيدي محمد عمتر – فإنه سيكون “عودة مؤسفة إلى سياسة ترك الامور على حالها المعتاد وهو بالطبع لا يخدم العملية السياسية التي توجد في وضعية  شلل تام منذ استقالة المبعوث الشخصي للامين العام للامم المتحدة هورست كوهلر في مايو الماضي”.

ويأتي هذا بالرغم من الدعوات المتكررة لجبهة البوليساريو للامين العام للامم المتحدة إلى تفعيل العملية السياسية والدفع بها باتجاه الحل الذي طالما دعا إليه مجلس الامن والقائم على تمكين الشعب الصحراوي من حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.

وكان عضو الامانة الوطنية لجبهة البوليساريو قد أكد في وقت سابق انه “لا يمكن التعويل على دور أي مبعوث شخصي للامم المتحدة إلى الصحراء الغربية لتحريك العملية السياسية للنزاع في الصحراء الغربية في ظل غياب الإرادة السياسية للمحتل المغربي وعدم انخراط جاد لمجلس الامن”.

وينضم صوت الدبلوماسي الصحراوي لعديد من الاصوات الدولية التي تطالب هي الاخرى بضرورة الاسراع في إيجاد تسوية عاجلة للنزاع في الصحراء الغربية، حيث تعالت مؤخرا العديد من الاصوات داخل جلسة لمجلس الامن مطالبة بضرورة “التعجيل في تعيين مبعوث أممي جديد إلى الصحراء الغربية، من أجل المحافظة على الزخم السياسي الذي تحقق خلال الأشهر الماضية”، محذرة من “التداعيات الخطيرة لحالة الجمود الراهنة”.

وفي هذا السياق، حذرت ألمانيا خلال هذه الجلسة المغلقة حول التطورات في الصحراء الغربية من “التداعيات الخطيرة للوضع في الصحراء الغربية نتيجة حالة الجمود الراهنة”، ودعا مندوب ألمانيا بالأمم المتحدة، غونتر سوتر، إلى ضرورة “تعيين مبعوث جديد قبل نهاية العام”، مؤكدا أن حالة الجمود “تؤثر على الشعب الصحراوي الذي يعاني من جراء استمرار النزاع في الصحراء الغربية”.

بدوره، أكد  سفير بلجيكا على “الحاجة الملحة لاستئناف المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو تحت قيادة مبعوث شخصي جديد”.‎ ودعا إلى “دعم البعثة الأممية لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) وتجنب أي عمل من شأنه أن يؤدي الى تفاقم التوتر بالصحراء الغربية”.

ومن جهتها، أكدت جمهورية أستونيا على “ضرورة المحافظة على الزخم السياسي الذي تحقق خلال الاشهر الماضية من خلال تعيين مبعوث جديد في اقرب الآجال”.

كما دعا مندوب فيتنام بالأمم المتحدة، دينغ تينغوي، إلى “استئناف المفاوضات للتوصل إلى حل لقضية الصحراء الغربية”، معربا عن تضامن بلاده مع الشعب الصحراوي . (واص)

مواطنون صحراويون يذكرون بعثة المينورسو أن ثغرة الگرگرات غير الشرعية ليست ممرا للآليات و الأفراد ولا ممرا تجاريا

الگرگرات 25 أكتوبر 2020 – ذكر عدد من المواطنين الصحراويين من فعاليات المجتمع المدني المتظاهرين أمام تغرة الگرگرات غير الشرعية منذ أيام بعثة المينورسو بأن هذه الثغرة ليست ممرا للآليات و الأفراد و ليست ممرا تجاريا.

وراسل المتظاهرون الصحراويون رئيس بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) السيد كولن ستيوارت، لتوضيح عدد من النقاط.

وجاء في الرسالة “نحن ممثلو فعاليات المجتمع المدني الصحراوي المشرفون على غلق ثغرة الگرگرات غير الشرعية، نريد أن نذكركم بأن هذه الثغرة الغير شرعية ليست ممرًا للأفراد ولا للآليات ولا معبرا تجاريا، بل هي ثغرة غير شرعية أحدثها نظام الاحتلال المغربي بجدار الذل والعار الذي يقسم الصحراء الغربية إلى قسمين، وتعد جريمة إنسانية وخرقا سافرا وصارخا لاتفاق وقف إطلاق النار خاصة الاتفاق العسكري رقم واحد الوارد في وثيقة الاتفاق بين طرفي النزاع تحت إشراف الأمم المتحدة.

كما ذكر المتظاهرون بأن الثغرات الرسمية لعبور بعثة المينورسو وآليتها بين ضفتي الجدار هي أربعة لا غير، وهي “تاذرورت بآوسرد، أم دريگة، وگور وين ترگت بالسمارة المحتلة، وگديم الشحم”.

ولفتوا انتباه رئيس بعثة المينورسو السيد كولن ستيوارت، إلى أن كثرة طلعات مروحيات الهيليكوبتر التابعة لبعثتكم، على مخيم المتظاهرين وبشكل منخفض تزعج المدنين الصحراويين المتواجدين به، بحكم أنها مخالفة للأجراءات الخاصة بالطلعات الجوية الواردة في الاتفاق المتفق عليه سابقا.

وعليه، تضيف الرسالة، فإن أي عبور لآلياتكم من دون التقيد بالوثيقة، أو من أي ثغرة غير الثغرات المذكورة أعلاه، يعد خرقا للاتفاق الموقع مع جبهة البوليساريو الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي، وتواطؤ مع الاحتلال المغربي، ومحاولة لتشريع وجوده على أراضينا المحتلة من قبل الأمم المتحدة التي يفترض بها أن تنظم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي، وغلق الثغرة غير الشرعية، وإطلاق سراح الأسرى المدنين الصحراويين القابعين داخل سجون الاحتلال المغربي، وضمان وقف نهب الثروات الطبيعية.

“إننا نسائلكم لماذا لم يرجع بعد المكون المدني والسياسي للبعثة الأممية الذي طرده المغرب، ولماذا تكثر زياراتكم للمعتصمين داخل المخيم، بدل التوجه للثغرة الغير الشرعية وإغلاقها” يقول المتظاهرون أمام تغرة الگرگرات.

في الأخير، أكدوا لبعثة المينورسو على مواصلة إغلاق الثغرة الغير شرعية وبشكل نهائي حتى تحقيق مطالبهم المشروعة.(واص)

مواطنون صحراويون يعبرون عن فقدان أملهم في بعثة المينورسو من أمام مقرها ببلدة التيفاريتي المحررة

التيفاريتي المحررة 25 أكتوبر 2020 – عبر اليوم عدد من المواطنين الصحراويين عن فقدان أملهم ونفاد صبرهم في بعثة المينورسو ومن خلالها الأمم المتحدة في تنظيم إستفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي.

وأكد المواطنون الصحراويون في بيان توج وقفة سلمية نظمت اليوم أمام مقر بعثة المينورسو ببلدة التيفاريتي المحررة، أن الشعب الصحراوي لم يعد يطيق صبرا على المعاناة التي يسببها الاحتلال المغربي منذ ما يزيد عن اربعة عقود من الزمن.

وقال المتظاهرون الصحراويون أن أملهم في الامم المتحدة من خلال بعثتهم المينورسو، كان كبيرا من اجل تنظيم إستفتاء حر، عادل ونزيه يمكن الشعب الصحراوي من تقرير مصيره، لكن يضيف البيان الذي تلاه المتظاهرون أمام اعضاء بعثة المينورسو، وبعد مرور قرابة ثلاثة عقود على تواجد البعثة الأممية، لم نعد نرى فيكم ومن خلالكم الأمم المتحدة ذلك الأمل.

وردد المتظاهرون عددا من الشعارات المطالبة بضرورة جلاء الإحتلال المغربي، داعين المنتظم الدولي إلى التدخل لوضع حد لمعاناة الشعب الصحراوي من خلال تمكينه من ممارسة حقه في تقرير المصير و الإستقلال. (واص)