الرئيسية » الاخبار الرئيسة (صفحة 10)

الاخبار الرئيسة

الجريدة الإخبارية 27/09/2019

الجريدة الإخبارية 26/09/2019

إصابة 65 فلسطينيا برصاص الاحتلال على حدود قطاع غزة

 أصيب 65 فلسطينيا،  جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرات العودة وكسر الحصار شرقي قطاع غزة.

وأفادت مصادر محلية بأن الطواقم الطبية تعاملت مع 65 إصابة، منها 26 إصابة بالرصاص الحي، خلال الجمعة الـ 75 لمسيرات العودة وكسر الحصار شرقي قطاع غزة.

وانطلقت مسيرات العودة في 30 مارس 2018، تزامنا مع ذكرى “يوم الأرض”، ودشنت خمسة مخيمات مؤقتة على مقربة من السياج الأمني، الذي يفصل غزة عن باقي الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ومنذ انطلاق المسيرة استشهد 324 مواطنا، منهم 16 شهيدا احتجز جثامينهم، في حين أصاب الاحتلال الآلاف، منهم 500 في حالة الخطر الشديد.

(وكالة الانباء الجزائرية )

رئيس الجمهورية يهنئ الوزير الأول لجمهورية بيليز بمناسبة الذكرى الـ38 لاستقلال بلاده

هنأ اليوم السبت رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي الوزير الأول لجمهورية بيليز السيد دين بارو بمناسبة الذكرى الـ38 لاستقلال بلاده.

وعبر رئيس الجمهورية في رسالته عن تقديره للمكاسب المتحصل عليها خلال ثمانٍ وثلاثين سنة ، مبديا إعجاب الشعب الصحراوي وحكومته بموقف جمهورية بيليز القوي سواءً على مستوى الأمم المتحدة أو على المستوى الجهوي في الكاريبي وأمريكا الوسطى ؛ المدافع عن السلام والأمن الدوليين والداعم للقضايا العادلة وخاصة القضية الصحراوية.

وأكد رئيس الجمهورية للوزير الأول في جمهورية بيليز ، تثمين الشعب الصحراوي وحكومته لأواصر الصداقة والتضامن التي تربطه بحكومة وشعب بيليز.

للتذكير ، فقد نالت بيليز استقلالها عن الاستعمار البريطاني في 21 سبتمبر 1981.

(وكالة الانباء الصحراوية)

فسحة الأثير

الجريدة الإخبارية 21/09/2019

محامي جبهة البوليساريو لدى المحاكم الأوروبية يستقبل من طرف رئيس المؤتمر النيجيري للشغل

استقبل أمس السبت محامي جبهة البوليساريو أمام المحاكم الأوروبية السيد جيل دوڤير رفقة السفير الصحراوي أبي بشرايا البشير ، من قبل رئيس المؤتمر النيجيري للشغل السيد آيوبا وايا بمقر النقابة ، في إطار زيارة عمل تقودهم إلى أبوجا تدوم لأسبوع ، بدعوة من الحركة النيجيرية لتحرير الصحراء الغربية.

وفي كلمته خلال الاجتماع ، قدم السيد “دوڤير” عرضا مفصلاً حول المعركة القانونية التي تخوضها الجبهة في موضوع الثروات الطبيعية ، مبرزاً أهمية تلك المكاسب التي تم تحقيقها على مستوى أوروبا على الرغم من عدم وجود أي اعتراف بالجمهورية الصحراوية من قبل بلدان القارة أو الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وأوضح المتحدث أن الجهود التي تم بذلها في هذا الصدد مكنت في النهاية من إسماع صوت الشعب الصحراوي من خلال أحكام محكمة العدل الأوروبية التي انتصرت لإرادة الشعب الصحراوي المكافح ولحقه الحصري في السيادة على أرضه وموارده الطبيعية ، مؤكداً أن الفرصة مواتية جداً من أجل إيقاف الأنشطة الاقتصادية التي تقوم بها المملكة المغربية بصورة غير شرعية في مواد الفوسفات والأسماك مع شركات خاصة داخل نيجيريا وفي القارة الإفريقية التي تحظى فيها الجمهورية الصحراوية باعتراف من قبل غالبية بلدانها ومؤسسة الاتحاد الإفريقي.

وعبر محامي جبهة البوليساريو عن استعداده الكامل لمساعدة طاقم المحامين الذي تم تشكيله مؤخراً في نيجيريا لهذا الغرض ومرافقته من أجل حماية الثروات الطبيعية وعدم التسامح مع أي استغلال لموارد الشعب الصحراوي التي يتغذى عليها النظام العسكري المغربي الذي يحتل الإقليم بصورة غير شرعية.

من جهته ، قدم السيد أبي بشرايا البشير عرضا حول مستجدات القضية الوطنية وخاصة المكاسب الدبلوماسية والجانب المتعلق بمسار التسوية الذي تشرف عليه منظمة الأمم المتحدة، لاسيما رضوخ الاحتلال إلى الضغوط الدولية بالعودة لطاولة المفاوضات وانضمامه للاتحاد الإفريقي وقبول الجلوس إلى جانب الجمهورية الصحراوية بعد امتناعه عن ذلك لسنوات ، في خطوة تشكل إقرارا بحقيقة الدولة الصحراوية والاعتراف الضمني بها ككيان قائم شأنها شأن باقي البلدان الأطراف في المؤسسة القارية.

أما رئيس المؤتمر النيجيري للشغل السيد آيوبا وابا ، فقد جدد التأكيد على التضامن غير المشروط مع الشعب الصحراوي وكفاحه العادل ، والتعبير عن إرادة الطبقة العمالية النيجيرية في أخذ زمام المبادرة في مجال الثروات الطبيعية والتصدي لاستغلالها بصورة غير شرعية داخل البلد ؛ من خلال متابعة كل الشركات التي ترفض الامتثال لإرادة فريق المحامين والنداءات التي سيتقدمون بها من أجل الوقف الكامل للاستيراد والشراكة مع نظام الاحتلال المغربي.

واختتم اللقاء الهام الذي حضره السيد كريس أويوت عضو الحركة النيجيرية لتحرير الصحراء الغربية ونائب الأمين العام للمؤتمر النيجيري للشغل والسيد أوي لاكيمفا الناطق باسم حركة التضامن ، باتفاق بين الأطراف على خطة عمل مشتركة في هذا الجانب.

تجدر الإشارة إلى أن المؤتمر النيجيري للشغل هو أكبر نقابة إفريقية بأكثر من ستة ملايين منتسب ، تنتشر الاتحادات المنضوية تحت لوائه في مختلف قطاعات الحياة والعمل في نيجيريا ، ويشغل رئيسه منصب رئيس (tuc africa) إضافة إلى كونه عضو المكتب التنفيذي للمنظمة الدولية للشغل التابعة للأمم المتحدة.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

مؤسسة ليبربرس الكاتالونية تمنح جائزتها السنوية لنضال الشعب الصحراوي

في حفلها السنوي بمدينة جيرونا ، منحت مؤسسة ليبربريس جائزتها السنوية لكفاح الشعب الصحراوي العادل من أجل الحرية والاستقلال عبر تتويج خاص من بين المكرمين التسعة هذا العام في مجالات حقوق الإنسان والبيئة والاعلام والموسيقى والفن والمجتمع في حدث اعتبرت من خلاله ممثلة الجبهة بإسبانيا السيدة خيرة بلاهي عشية استلامها التكريم نيابة عن الشعب الصحراوي انه انتصار للحق ودعم للحرية ومثلها .

وخصصت مؤسسة ليبربريس كاتالونيا تكريمها لقاء نضال الشعب الصحراوي من أجل الحرية والاستقلال في جائزتها السنوية التي تدرك طبعتها الحادية والعشرين والمفردة لقصص تشترك الكفاح والإصرار في شتى ميادين الحياة من أجل عالم افضل بحسب ما أكده القائمون على الحدث .
فوسط حضور كبير استلمت ممثلة الجبهة بإسبانيا الأخت خيرة بلاهي نيابة عن الشعب الصحراوي مجسما رمزيا للاستحقاق الذي حظي بإهتمام رسمي وشعبي كبيرين ومتابعة إعلامية واسعة حيث ابرزت عضو الأمانة الوطنية في كلمتها بالمناسبة أن الخطوة تتويج لكفاح عادل لم تثنه سنوات الانتظار ولا تكالب الأحوال والظروف مستحضرة أوجه النضال في الأرض المحتلة ومخيمات اللاجئين والأراضي المحررة وفي الشتات .
وتوقفت الدبلوماسية الصحراوية في أعقاب تقديم شريط انتجه قسم الإعلام بأوروبا عند بطولات المرأة الصحراوية انموذجا للمقاومة بمسار فريد عززته تضحيات انتفاضة الاستقلال داعية للافراح الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين ووضع حد نهائي لكل انتهاك مغربي للحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والثقافة للشعب الصحراوي بتواطؤ اوروبي فاضح تخلص الأخت خيرة بلاهي .
وتعتبر جائزة مؤسسة ليبربريس الدولية التي تحوز دعما كبيرا سيما من قبل مجلس وبلدية جيرونا ومساهمين كثر من هيئات وشخصيات ، من بين الجوائز المرموقة في مجالات حقوق الإنسان والثقافة والاعلام وحماية البيئة في أوروبا والعالم .
التكريم الذي من المنتظر ان يقدم في وقت لاحق لرئاسة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية حضر مراسيمه عن الجانب الصحراوي رفقة ممثلة الجبهة بإسبانيا الممثل الجهوي بكاتالونيا السيد أماه يحظيه النن وبعضا من أفراد الجالية الصحراوية الي جانب متضامنين وأعضاء المؤسسة وجمهور عريض حيا مطولا كفاح الشعب الصحراوي العادل وصبره.
(وكالة الأنباء الصحراوية)

ندوة حول تاريخ الاستعمار في أفريقيا وقضية الصحراء الغربية بالجامعة الدولية بكامبالا

احتضنت الجامعة الدولية بالعاصمة الأوغندية كمبالا، الجمعة 20 سبتمبر 2019، ندوة تحسيسية بالقضية الصحراوية، تضمنت دراسة موضوع: “الإستعمار في أفريقيا، حالة الصحراء الغربية”، نظمتها المنظمة الفكرية منتدى عموم أفريقيا، بالشراكة مع نقابة الطلبة بالجامعة بالتعاون وسفارة الجمهورية الصحراوية في أوغندا.

وحضر الندوة كضيف شرف، السيد كيروندا كيفيجينجي، الوزير الأول المساعد المكلف بشؤون منظمة دول شرق أفريقيا، في حين نشطها كل من السفير الصحراوي لدى أوغندا، السيد حمادي البشير، وجون نقابيرانو، منسق المنتدى، والسيدة كاروانا جوفيا، عميد طلبة الجامعة، بالإضافة إلى أعضاء من نقابة الطلبة بالجامعة.

وتضمنت الندوة برنامجا ثريا بدأ بكلمة ترحيبية لرئيس نقابة الطلبة بالجامعة السيد أريهو موسى، عبر فيها عن الترحيب العميق بوجود القضية الصحراوية في حرم الجامعة الأوغندية مناشدا زملاءه الطلبة والشعب الأوغندي بالمزيد من العمل التضامني مع الشعب الصحراوي “الذي يخوض كفاحا عادلا من أجل الحرية”، والذي يعتبر جزء “مشتركا من تاريخ أفريقيا رغم أن المستعمر هذه المرة للأسف هو دولة أفريقية، هي المغرب، تحتل أجزاءا من دولة أفريقية مجاورة، هي الجمهورية الصحراوية، وهذا أمر مشين ومرفوض”، يقول السيد أريهو.

بعد ذلك قدمت السيدة، كاروانا جوفيا، عميد نقابة الطلبة، كلمة شددت فيها على أهمية مثل هذه الأنشطة والفعاليات بشكل عام ولكن خاصة في الجامعات لضمان استمرار التواصل بين الأجيال الجديدة وقضايا القارة، ولربط الشباب بالتاريخ القديم والحديث مما يؤهله للتعاطي الأفضل مع التحديات التي يواجهها، مؤيدة زميلها رئيس النقابة في ضرورة تفعيل وتقوية الدعم والتضامن مع قضية الشعب الصحراي العادلة.

وفي الجزء الثالث من البرنامج قدم ممثل منظمة منتدى عموم أفريقيا وثيقة أرضية النقاش التي تتضمن موضوع الإستعمار في أفريقيا، دراسة حالة الصحراء الغربية، عارضا فيها إلى تقييم شامل لتاريخ التحرر الأفريقي من المستعمر الأجنبي ليعرج على حالة الصحراء الغربية التي تئن للأسف تحت استعمار أفريقي، متساءلا عن الدور الأفريقي في الموضوع وعن سبب تقاعس المنظمة عن لعب دورها الفاعل؟ بالإضافة إلى تخاذل منظمة الأمم المتحدة ونكثها بوعودها للشعب الصحراوي بسبب الدور الخبيث الذي تقوم به فرنسا في مجلس الأمن.

من جهته قدم السفير الصحراوي لدى جمهورية أوغندا، السيد حمادي البشير، ملخصا عن تسلسل الأحداث التي مرت بها حالة الإستعمار في الصحراء الغربية، عارضا بالتفصيل مراحل الكفاح والنضال الذي خاضه ويخوضه الشعب الصحراوي من أجل الحرية والإستقلال، ومشيرا إلى أهمية تضامن الشباب والطلبة في أفريقيا والعالم مع كفاح الشعب الصحراوي، ثم قدم ردودا وإجابات حول بعض الأسئلة والأفكار التي تقدم بها المشاركون في المحاضرة.

وفي ختام الندوة ألقى السيد نائب الوزير الأول، كيروندا كيفيجينجا، كلمة قيمة وعميقة تناول فيها تاريخ أفريقيا التحرري، ليندد  بظاهرة الإستعمار وبشاعتها خاصة إذا كان الإستعمار لايزال قائما في القرن الواحد والعشرين ومن طرف بلد أفريقي لجاره الأفريقي.

كما نصح وحث الشباب والطلبة في أوغندا وأفريقيا على الإطلاع على قضايا القارة ومتابعتها والتمسك بمبادئ الحرية والإنعتاق وصون كرامة القارة والإعلان عن التضامن والتآزر مع كل قضايا الشعوب في أفريقيا لأن مصير القارة مصير مشترك.

يشار إلى أن هذه الندوة الهامة حظيت بتغطية إعلامية معتبرة من عديد الوسائط الأوغندية الرقمية والمسموعة والمكتوبة والمرئية مثل المحطات التلفزيونية NBS، و NTV، والصحيفة الأكثر قراءة في أوغندا “نيو فيزن”، والصحيفة المعروفة “ديلي مونيتور”، وجريدة “إيست أفريكان نيوزبيبر”، بالإضافة إلى  محطة راديو KFM ومواقع رقمية.

(وكالة الانباء الصحراوية)

الحل الوحيد لوقف الإستغلال اللاشرعي لموارد الصحراء الغربية هو نفسه المخرج الذي أمام المغرب لإنهاء إحتلاله للإقليم. (دبلوماسي صحراوي)

 

شدد الدبلوماسي الصحراوي السيد أبي بشراي البشير، أن الحد النهائي من الإستغلال اللاشرعي لموارد الشعب الصحراوي، هو نفسه المخرج الوحيد أمام المغرب لإنهاء إحتلاله للإقليم بالقبول إجراء بعثة الأمم المتحدة في الإقليم لإستفتاء تقرير المصير للشعب الصحراوي على النحو المتفق عليه في إتفاق الهدنة ووقف إطلاق النار مع الجبهة البوليساريو وكما نصت عليه الجمعية العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي مرارا وتكرارا وفي مناسبات عدة.

وأوضح السفير الصحراوي أمام  الطلبة الجامعيين خلال ندوة نظمتها صباح اليوم إدارة جامعة ناساوارا النيجيرية، المحددات الأساسية لفهم جوهر النزاع في الصحراء الغربية بين ممثل الشعب الصحراوي جبهة البوليساريو والمملكة المغربية قوة الإحتلال، خاصة في الشق المتعلق بالثروات على إعتبارها موضوع الندوة وكذلك الدافع الأول والرئيسي الذي جعل النظام المغربي التوسعي يجتاح الإقليم ويكسب تعاطفا من جانب القوى الأجنبية المستفيدة من النزاع والموارد الصحراوية تحديدا.

كما أطلع الطلبة أيضا على موقع القضية الصحراوية لدى الأمم المتحدة على إعتبارها قضية تصفية إستعمار لم تكتمل بعد، موضحا في هذا الصدد مجموعة من القرارات الأممية، التي تبرز صفة وتواجد النظام المغربي في الصحراء الغربية كقوة إحتلال عسكري أجنبي غير شرعي، في مقابل ذلك الإعتراف بالحق الحصري لجبهة البوليساريو في تمثيل الشعب الصحراوي وبالتالي السيادة القانونية على الإقليم وموارده الطبيعية بالإضافة إلى المرافعة والدفاع عن الحقوق الأساسية ومصالح الشعب.

هذا وفي الختام ذكر السفير الصحراوي، وممثل الجبهة في فرنسا السيد أبي بشراي البشير، بأن الحد من الإستغلال اللاشرعي لموارد الشعب الصحراوي يكمن في إحترام الإحتلال المغربي للقانون الدولي في الإقليم، وهو الشيء نفسه الذي سيمكننا من القضاء على الفكر الإستعماري التوسعي بشكل نهائي في قارتنا، وبناء لمستقبل مشرق وآفاق واعدة لكل الشعوب الإفريقية.

(وكالة الانباء الصحراوية)