الرئيسية » أرشيف الكاتب: aminradio (صفحة 62)

أرشيف الكاتب: aminradio

اللجنة الوطنية المشرفة على انتخابات أعضاء المجلس الوطني تناقش مقترح اللائحة القانونية المنظمة للعملية

عقدت اللجنة الوطنية المشرفة على انتخابات أعضاء المجلس الوطني اليوم السبت بمقر المجلس الوطني ، جلسة لمناقشة مقترح اللائحة القانونية المنظمة لانتخابات أعضاء المجلس الوطني الصحراوي.

ويعد هذا الاجتماع هو الأول للجنة بعد الجلسة التأسيسية الثلاثاء الماضي والتي أشرف عليها عضو الأمانة الوطنية الوزير الأول السيد بشرايا بيون.

وقد صادقت الجلسة التأسيسية على القانون الداخلي لعملها وسير برنامجها في تأطير الندوات السياسية والإشراف على عملية انتخاب أعضاء المجلس الوطني.

“المجموعة البرلمانية الأوروبية تسعى إلى دفع الإتحاد الأوروبي للعب دور إيجابي في حل نزاع الصحراء الغربية” (خواكيم شوستر)

شدد رئيس المجموعة البرلمانية الأوروبية ” السلام للشعب الصحراوي ” النائب عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني، الدكتور خواكيم شوستر، على الأهمية والضرورة في التأثير على سياسيات الإتحاد الأوروبي ودفعه نحو لعب دور إيجابي ومحوري في حل النزاع بالصحراء الغربية، وفق ما تنص عليه قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي ذات الصلة.

النائب الألماني ورئيس المجموعة البرلمانية الذي تم انتخابه اليوم، قال في تصريح لوسائل الإعلام الوطنية، أن الإتحاد الأوروبي مطالب بتحمل مسؤولياته والالتزام باحترام القانون الدولي والأوروبي من جهة ومن جهة أخرى تجاه الشعب الصحراوي وكفاحه العادل والشرعي الذي يخوضه من أجل حقوقه المشروعة، بما فيها الحق في تقرير المصير.

وأضاف المتحدث، قائلا إننا كنواب في البرلمان الأوروبي، مطالبون كذلك ونأمل بأن تعمل الأمم المتحدة على تعيين مبعوث شخصي للأمين العام لاستئناف العملية السياسية نحو حل عادل ونزيه لنزاع الصحراء الغربية يضمن للشعب الصحراوي حقه في تقرير المصير، بإشراك الاتحاد الأفريقي في هذه المسألة وذلك بالأخذ عين الاعتبار الدور المنوط به في حل هذا النزاع الذي عمر طويلا.

هذا وقد جاء التصريح الصحفي للسيد خواكيم شوستر، عشية الإعلان الرسمي عن تأسيس المجموعة البرلمانية الأوروبية السلام للشعب الصحراوي بمقر البرلمان الأوروبي بستراسبورغ، بحضور عضو الأمانة الوطنية، ممثل الجبهة في أوروبا والإتحاد الأوروبي، السيد أبي بشراي البشير، رفقة عضو الأمانة الوطنية، ممثل الجبهة في فرنسا السيد محمد سيداتي، والعديد من النواب الأعضاء في المجموعة التي تتكون من أزيد من مائة عضو من مختلف المجموعات السياسية المشكلة للبرلمان.

ويبقى جدير بالذكر أن المجموعة البرلمانية الأوروبية السلام للشعب الصحراوي، قد وضعت على عاتقها الضغط على أوروبا لتحمل مسؤولياتها تجاه كفاح الشعب الصحراوي، ورسم برنامج عمل يشمل مختلف المواضيع ذات الصلة بالقضية الصحراوية، بهدف المساهمة في مسار التسوية الأممي للدفع به نحو حل عادل ونزيه يضمن للشعب الصحراوي حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير. (واص)

” تشكيل المجموعة البرلمانية الأوروبية مكسب هام وكبير للشعب الصحراوي ولكفاحه التحرري” (محمد سيداتي)

 أعتبر عضو الأمانة الوطنية، ممثل الجبهة في فرنسا السيد محمد سيداتي، تشكيل المجموعة البرلمانية الأوروبية، بالمكسب الهام للشعب الصحراوي ولكفاحه التحرري، لا سيما داخل مؤسسة أوروبية مثل البرلمان لما لها من دور في سياسة القارة باعتبارها السلطة التشريعية التي تصادق على مختلف القرارات والاتفاقيات التي تصدرها المفوضية ومجلس الإتحاد الأوروبيين.

الدبلوماسي الصحراوي، الذي لعب دورا كبيرا رفقة فريق عمله في فترة توليه مهمة وزير مكلف بأوروبا، أشار في تصريح صحفي لوسائل الإعلام الوطنية، أن هذا المكسب بالغ الأهمية كون المجموعة ستساهم في التعريف والتحسيس بالنضال الشرعي الذي تقوده الجبهة من أجل الحرية والاستقلال، وكذلك الدفاع عن حقوق الشعب الصحراوي ومواجهة كل الأساليب المنتهجة من طرف النظام المغربي الرامية إلى تقويض أي دعم لشعبنا المناضل.

من جهة أخرى، أشاد المسئول الصحراوي، بالدعم الذي عبر عنه أعضاء المجموعة التي يفوق منتسبيها مائة نائب من مختلف المجموعات السياسية المشكلة للبرلمان الأوروبي، وتأكيدهم على مواصلة جهودهم على مستوى هذه المؤسسة الأوروبية لضمان الاحترام الكامل لحقوق الشعب الصحراوي وسيادته الحصرية على موارده الطبيعية.

وأوضح السيد محمد سيداتي، أن النظام المغربي وشركاءه بذلوا جهودا كبيرا طيلة فترة المشاورات مع النواب الأعضاء في مجموعة السلام للشعب الصحراوي، للحيلولة دون تشكيلها بل مارست ضغوطا كبيرة بهدف ثني النواب الأوروبيون عن الانضمام إليها أو المساهمة في المشاورات التي خاضتها على مستوى البرلمان.

جدير بالذكر أن المجموعة البرلمانية الأوروبية السلام للشعب الصحراوي، قد وضعت على عاتقها الضغط على أوروبا لتحمل مسؤولياتها تجاه كفاح الشعب الصحراوي، من خلال رسم برنامج عمل يشمل مختلف المواضيع ذات الصلة بالقضية الصحراوية، من شأنها كذلك المساهمة في الدفع بمسار التسوية الأممي في اتجاه حل عادل ونزيه يضمن للشعب الصحراوي حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير. (واص)

الجمهورية الصحراوية تشق طريقها بخطى ثابتة داخل المؤسسات الأوروبية

تشق الجمهورية الصحراوية ،  طريقها وبخطى ثابتة داخل المؤسسات الأوروبية ، بعد تحقيقها مكسب جديد إثر الإعلان الرسمي عن تشكيل المجموعة البرلمانية الأوروبية “السلام من أجل الشعب الصحراوي”.

وتم الخميس الإعلان الرسمي عن تشكيل المجموعة البرلمانية السلام من أجل الشعب الصحراوي ، التي تضم أزيد من مائة نائب من مختلف الأحزاب السياسية من كل البلدان الأطراف في الاتحاد الأوروبي ، يترأسها خواكيم شوستر النائب عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني.

وأشرف عضو الأمانة الوطنية ممثل جبهة البوليساريو بأوروبا والاتحاد الأوروبي عضو الأمانة الوطنية السيد أبي بشرايا البشير ، على أشغال الإعلان الرسمي عن المجموعة “البرلمانية السلام من أجل الشعب الصحراوي” الذي حضره إلى جانب السيد أبي بشرايا ، كل من السيد محمد سيداتي عضو الأمانة الوطنية ممثل الجبهة في فرنسا وعدد كبير من النواب الذين عبروا خلال هذه الجلسة عن استمرارهم في مرافقة الشعب الصحراوي في كفاحه المشروع من أجل الحرية والاستقلال ، وتسليط الضوء على نضاله الشرعي وما يعانيه الصحراويون نتيجة استمرار النظام المغربي في فرض احتلاله غير الشرعي على أجزاء من أراضي الجمهورية الصحراوية والنهب “الممنهج” لمواردها الطبيعية بتواطؤ مع بعض البلدان الأجنبية ، لاسيما الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وافتتحت الجلسة بعرض قدمه رئيس المجموعة الدكتور خواكيم شوستير ، حول الغرض والأهداف من تشكيل المجموعة والدور الذي ستلعبه على مستوى البرلمان الأوروبي للتصدي لمختلف الأساليب غير القانونية التي تقودها بعض الأطراف في الوقوف أمام مسار التسوية الأممي والتأثير على الجهود المبذولة من أجل إنهاء النزاع من الصحراء الغربية ومعاناة الشعب الصحراوي التي طال أمدها.

من جانبه ، قدم عضو الأمانة الوطنية ممثل الجبهة بأوروبا والاتحاد الأوروبي أبي بشرايا البشير ، أمام أعضاء المجموعة عرضا مفصلا عن تطورات القضية الصحراوية على المستوى الإقليمي والدولي، على ضوء القمة الأخيرة للاتحاد الإفريقي بأديس أبابا ومخرجات المؤتمر الشعبي الأخير المنظم بالتفاريتي المحررة ، وكذلك عملية البحث عن مبعوث شخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية من أجل استئناف العملية السياسية التي تشرف عليها الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى حل عادل وديمقراطي يضمن حق تقرير مصير الشعب الصحراوي. وأكد أن تشكيل المجموعة “البرلمانية السلام للشعب الصحراوي” في الظرف الراهن يعتبر “حدثا هاما” في مسار كفاح الشعب الصحراوي.

بدوره ، أبرز عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو  ممثل الجبهة بفرنسا محمد سيداتي ، أن تشكيل المجموعة البرلمانية الأوروبية يعد “مكسبا هاما” للشعب الصحراوي ولكفاحه التحرري ، لا سيما داخل مؤسسة أوروبية مثل البرلمان لما لها من دور في سياسة القارة باعتبارها السلطة التشريعية التي تصادق على مختلف القرارات والاتفاقيات التي تصدرها المفوضية ومجلس الاتحاد الأوروبيين.

وأبرز الدبلوماسي الصحراوي الذي لعب دورا كبيرا رفقة فريق عمله في فترة توليه مهمة وزير مكلف بأوروبا ، أن “هذا المكسب بالغ الأهمية كون المجموعة ستساهم في التعريف والتحسيس بالنضال الشرعي الذي تقوده جبهة البوليساريو من أجل الحرية والاستقلال ، وكذلك الدفاع عن حقوق الشعب الصحراوي ومواجهة كل الأساليب المنتهجة من طرف النظام المغربي الرامية إلى تقويض أي دعم لشعبنا المناضل”.

وأشاد بالدعم الذي عبر عنه أعضاء المجموعة التي يفوق منتسبوها مائة نائب من مختلف المجموعات السياسية المشكلة للبرلمان الأوروبي ، وتأكيدهم على مواصلة جهودهم على مستوى هذه المؤسسة الأوروبية لضمان الاحترام الكامل لحقوق الشعب الصحراوي وسيادته الحصرية على موارده الطبيعية.

كما أوضح محمد سيداتي أن “النظام المغربي وشركاءه بذلوا جهودا كبيرا طيلة فترة المشاورات مع النواب الأعضاء في مجموعة السلام للشعب الصحراوي ، للحيلولة دون تشكيلها بل مارست ضغوطا كبيرة بهدف ثني النواب الأوروبيين عن الانضمام إليها أو المساهمة في المشاورات التي خاضتها على مستوى البرلمان”.

وينتظر أن تضطلع المجموعة البرلمانية ، حسبما جاء في جلسة الإعلان عن تشكيلها بدور هام على مستوى البرلمان الأوروبي للتصدي لمختلف الأساليب غير القانونية التي تقودها بعض الأطراف في الوقوف أمام مسار التسوية الأممي والتأثير على الجهود المبذولة من أجل إنهاء النزاع في الصحراء الغربية ومعاناة الشعب الصحراوي التي طال أمدها.

وأشار السيد أبي بشرايا إلى أن المجموعة البرلمانية الجديدة “ستضع على عاتقها تحميل أوروبا مسؤوليتها تجاه شعبنا ومواكبة كفاحه العادل في سياق دعم العمل الدبلوماسي الذي تقوده جبهة البوليساريو والحكومة الصحراوية والشعب الصحراوي عموما”.

وأضاف الدبلوماسي الصحراوي أن “أوروبا في السنوات الأخيرة لاسيما منذ صدور قرارات محكمة العدل الأوروبية سنة 2016 و2018 وبسبب مواقف بعض البلدان النافدة داخل هذا التكتل القاري ، أصبحت تتجه تدريجيا إلى أن تكون جزءاً من المشكل في قضية الصحراء الغربية بدلا من أن تكون مساهما في الجهود المبذولة من أجل التوصل إلى الحل النهائي الذي يتماشى مع الشرعية والقانون الدوليين كما تنص عليه قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي ذات الصلة”.

حركة التضامن الاروربية تدعو اسبانيا الى تحمل مسؤولياتها التاريخية تجاه الشعب الصحراوي

دعت التنسيقية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي اسبانيا الى تحمل مسؤولياتها التاريخية تجاه الشعب الصحراوي .

التنسيقية الاوروبية و خلال أشغال إجتماع لمكتبها الدائم خصص لرسم خارطة العمل التضامني، -عبرت عن أملها – في أن تكون سنة 2020 سنة تحميل إسبانيا مسؤولياتها التاريخية إزاء الشعب الصحراوي وحقوقه العادلة، بما يتماشى مع النتائج والأولويات التي حددها المؤتمر الشعبي العام المنعقد مؤخرا في بلدة التفاريتي المحررة.

وترأس الإجتماع رئيس الهيئة السيد بيير غالون، بحضور ممثل جبهة البوليساريو لدى أوروبا والإتحاد الأوروبي، السيد أبي بشراي البشير رفقة كل من ممثل الجبهة في فرنسا السيد محمد سيداتي والسفير أبا ماء العينين، بالاضافة إلى مندوبين عن حركة التضامن مع الشعب الصحراوي في العديد من الدول الأوروبية.

وفي هذا الصدد، قدم السيد أبي بشراي البشير، عرضا مفصلا ركز خلاله على مخرجات المؤتمر الـ15 للجبهة ورهانات الكفاح الوطني الحالية في جميع المستويات والمحطات الوطنية القادمة، أبرزها قرارات المحاكم الأوروبية المنتظرة وكذا الأحداث الوطنية القادمة أهمها الذكرى الـ50 لإنتفاضة الزملة التاريخية وإختطاف الزعيم سيد إبراهيم بصري، إضافة كذلك إلى الذكرى الـ10 لمخيم أكديم إزيك التاريخي.

الإجتماع سجل كذلك تقييم دقيق وشامل للندوة الدولية للتضامن ومساندة الشعب الصحراوي، المنعقدة ببيتوريا في بلاد الباسك، شهر نوفمبر من السنة المنصرمة، والتي كانت ناجحة بكل المقاييس من حيث المضمون والمخرجات وكذا من جانب الحضور القوي لممثلين عن هيئات سياسية أجنبية وشخصيات وازنة من مختلف البلدان إلى جانب وفد صحراوي رفيع المستوى ترأسه الوزير الأول الأسبق السيد محمد أعكيك، مبعوثا من قبل السيد إبراهيم غالي رئيس الجمهورية.

كما خلص الإجتماع، كذلك إلى جعل من ذكرى إنتفاضة الزملة التاريخية، حدثا فاصلا لتحميل إسبانيا مسؤولياتها التاريخية تجاه الشعب الصحراوي وتصفية الإستعمار من الصحراء الغربية والمطالبة بالكشف عن مصير الزعيم سيد ابراهيم بصيري، وذكرى أكديم أزيك مناسبة للتنديد بقمع المدنيين الصحراويين في ظل تقاعس الأمم المتحدة، وفرصة أخرى لتجديد التضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي أگديم إزيك وكل السجناء السياسيين الصجراويين، وتوسيع الصلاحيات بعثة المينورسو لتشمل ومراقبة حالة حقوق الإنسان في الإقليم.

من جهة أخرى، أشاد المكتب الدائم للتنسيقية بإلتفاف الشعب الصحراوي حول الجبهة الشعبية ورسالة المقاومة والصمود القوية والمنسجمة التي عبر عنها من خلال المؤتمر الشعبي العام الـ15، وكذلك مواقف الدعم من قبل الجزائر وجنوب إفريقيا التي ترأس حاليا الإتحاد الإفريقي، مؤكدا في ذات السياق على ضرورة تحمل الأمم المتحدة المسؤولية وإطلاق مسار التسوية على أساس هدف تنظيم إستفتاء تقرير المصير.

وختاما، ألقى الوزير المكلف سابقا بأوروبا، السيد محمد سيداتي مداخلة لتوديع أعضاء مكتب التنسيق عبر فيها عن شكرهم للتعاون الجيد الذي أبدوه طيلة مهامه خلال السنوات الماضية، وتفانيهم في العمل التضامني مع الشعب الصحراوي وكفاحه العادل من أجل الحرية والإستقلال الوطني.(واص)

الجريدة الإخبارية 11/02/2020

وزارة التنمية الاقتصادية تباشر عملية التحضير للموسم الفلاحي.

عقد اليوم وزير التنمية الاقتصادية السيد بلاهي السيد، اجتماع تنسيقي لوضع خطة ورزنامة زمنية لانطلاق عملية التحضير للموسم الفلاحي عبر كافة المزارع الوطنية، بحضور الامين العام للوزارة ومدير الفلاحة وعدد من المهندسين الزراعيين.

وخلال الاجتماع، اكد وزير التنمية الاقتصادية ان الاجتماع كان فرصة لتبادل الاراء ووجهات النظر حول واقع المزارع الوطنية ودراسة السبل الكفيلة بتحقيق نتائج معتبرة خلال عملية الحصاد الفلاحي.

كما ثمن وزير التنمية جهود القائمين على المزارع الجهوية، مشددا على مضاعفة الجهود والتعاون بين المهندسين الزراعيين والجهة الوصية من اجل انجاح عملية التحضير للموسم الفلاحي.

كما اكد وزير التنمية الاقتصادية على ضرورة واهمية التعاون والتنسيق مع السلطات الجهوية لإنجاح الموسم الفلاحي.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الجريدة الإخبارية 10/02/2020

الجريدة الإخبارية 09/02/2020

وزيرة الصحة العمومية تشرف على اجتماع لمجلس تسيير المؤسسة

 

أشرفت عضو الأمانة الوطنية وزيرة الصحة العمومية السيدة خيرة بلاهي ، على اجتماع لمجلس تسيير الوزارة الذي ضم المدراء المركزيين والفرعيين وبعض مسؤولي الأقسام المركزية للوزارة.

الاجتماع تناول الشروع في صياغة البرنامج السنوي للوزارة 2020 وأبرز الأوليات الواجب تحديدها وذلك استناداً على برنامج العمل الوطني الصادر عن المؤتمر الخامس عشر للجبهة وكذلك اللائحة السياسية الداخلية الصادرة عن الدورة العادية الأولى للأمانة الوطنية المنعقدة يومي 09 و10 يناير 2020.

كما تطرق الاجتماع إلى القضايا الصحية الراهنة ونتائج طاولة التنسيق والتشاور في المجال الصحي التي نظمتها الوزارة بالتعاون مع المنظمات والجمعيات الداعمة في المجال الصحي  بداية الشهر الجاري.

وفي كلمتها بالمناسبة ، ألحت الوزيرة على ضرورة تظافر جهود أعضاء مجلس التسيير بشكل خاص وعمال المنظومة الصحية بشكل عام ، بغية ترقية الخدمات الصحية الوقائية والرعائية والخدماتية الموجهة للمواطنين وضرورة تعزيزها.

(وكالة الأنباء الصحراوية)