الرئيسية » أرشيف الكاتب: aminradio (صفحة 61)

أرشيف الكاتب: aminradio

” إحياء الذكرى العاشرة لاستشهاد المحفوظ اعلي بيبا ، وفاء لعهد الشهداء والسير على دربهم حتى استكمال السيادة الوطنيةّ” (السفير الصحراوي بالجزائر)

الجزائر ، 02 يوليو 2020  – أكد عضو الأمانة  الوطنية السفير الصحراوي بالجزائر السيد عبد القادر الطالب عمر أن إحياء الذكرى العاشرة لاستشهاد المحفوظ اعلي بيبا ، التي أصبحت اليوم الوطني للنائب هو تأكيد للوفاء لعهد الشهداء والسير على الدرب الذي رسموه إلى غاية استكمال السيادة  الوطنية وطرد الاحتلال المغربي .

وأوضح السفير عبد القادر الطالب عمر خلال إشرافه على اجتماع لموظفي السفارة الصحراوية بالجزائر بمناسبة الذكرى العاشرة لاستشهاد المحفوظ اعلي بيبا أن الشهيد المحفوظ اعلي بيبا هو واحد من القامات الكبيرة  التي قدمت الكثير  للشعب الصحراوي وقضيته العادلة، باعتباره من المؤسسيين للتنظيم السري للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب خلال فترة الاستعمار الاسباني .

 ليواصل نضاله كأمين عام مساعد للجبهة ،ثم وزيرا أول ورئيسا للبرلمان وللوفد المفاوض، تاركا بصماته في العديد من المجالات والميادين ، منها بناء الأسس الإدارية والتنظيمية  وتطوير مختلف البرامج والقوانين والأدوات، كما كان  يقول السفير مفاوضا بارعا ومدافعا قويا بالحجج والبراهين عن حق الشعب الصحراوي .

وتحدث عبد القادر الطالب عمر عن خصال ونضال الشهيد المحفوظ اعلي بيبا كرجل دولة ساهم بشكل فعال في اغتناء التجربة البرلمانية الصحراوية وتوسيع دائرة التضامن مع عديد المؤسسات البرلمانية العالمية، ودوره الرائد في هذا المجال ، حيث قرر المجلس الوطني الصحراوي تاريخ استشهاده يوما وطنيا للنائب.

وقال عضو الأمانة الوطنية عبد القادر الطالب عمر أن استحضار مآثر المحفوظ اعلي بيبا وكل شهداء الشعب الصحراوي هي وقفة لتجديد العهد لشهدائنا ومواجهة التحديات التي تواجهنا في معركتنا المصيرية مع الاحتلال المغربي،رغم المكاسب الوطنية المحققة في بناء الدولة الصحراوية ومؤسساتها والاعتراف الدولي  بعدالة قضيتنا وحق شعبنا ، إلا أن المرحلة  يبرز السفير تتطلب المزيد من التجنيد والتحضير لتجاوز تخاذل الأمم المتحدة وتواطؤها بتقاعسها وصمتها أمام انتهاكات المحتل المغربي  للاتفاقيات الموقعة بين الطرفين المغرب وجبهة البوليساريو،واعتبار بعثة المنورسو آلية لمراقبة وقف إطلاق النار دون تقديم أي عمل في القضايا الهامة ،السياسية ،الحقوقية والقانونية التي تفرضها طبيعة الإقليم كقضية تصفية استعمار.

كما تطرق  السفير إلى الموقف الاسباني و العراقيل التي تضعها  دولة اسبانيا أمام عملية إنهاء تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية وهذا من  خلال تملصها من مسؤوليتها التاريخية تجاه الشعب الصحراوي ،مشيرا إلى الحرب الدعائية المختلفة الأشكال والألوان التي يشنها الاحتلال المغربي علي شعبنا.

 وأكد السفير أن مواجهة صعوبات المرحلة تكمن في التمسك بخط الشهداء وقادة المسيرة الذين سقطوا وهم يشقون طريقهم  لتقريب يوم النصر، والوفاء لهم في الدفاع عن الوحدة الوطنية والالتفاف حول الممثل الشرعي والوحيد الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، التي هي التنظيم الوطني السياسي الجامع والموحد لكل الجهود ضد مختلف أشكال الاحتلال الأجنبي ، باعتبار الجبهة الشعبية  يضيف السفيرهي لسان كل الصحراويين المعبر عن آمالهم وطموحاتهم  وحقهم المشروع في تقرير المصير بناء الدولة الصحراوية المستقلة. (واص)

الإستغلال غير الشرعي للموارد الطبيعية للصحراء الغربية المحتلة من طرف المغرب وشركاءه يشكل ترسيخا للإحتلال. (دبلوماسي ناميبي)

جنيف (سويسرا)، 2 يوليو 2020  – أكد نائب مندوب ناميبيا لدى الأمم المتحدة بجنيف، السيد كولين أوبراين نامالامبو، في بيان شفوي خلال مناقشة البند الثاني من أشغال الدورة الـ44 لمجلس حقوق الإنسان، أن الإستغلال غير الشرعي للموارد الطبيعية للصحراء الغربية من قبل المغرب وبعض شركاءه يشكل ترسيخا للإحتلال وإطالة للمعاناة التي يعشيها الشعب الصحراوي.

وأضاف السيد نامالامبو، في رده على مغالطات مندوب الإحتلال، قائلا ”إن ناميبيا بصفتها دولة مرت بنفس التجربة، مصممة على أن تكون على الجانب الصحيح من التاريخ في هذا المسألة، ولن ترهن سيادتها للسماح بإستمرار إنكار معاناة الشعوب التي تخضع للإحتلال مثل فلسطين والصحراء الغربية وحقوقهم الأساسية غير القابل للتصرف في تقرير المصير والإستقلال التي تنص عليها مبادئ القانون الدولي.

كما أوضح الدبلوماسي الناميبي، أن بلاده لن تكون ضمن الأطراف التي وافقت على حرمان وإنتهاك حقوق الشعب الصحراوي، وإستغلال موارده الطبيعية بصورة غير شرعية، مجددا في هذا الصدد التذكير بالبيان الذي أدلى به سفير بلاده قبل أسابيع يتسائل فيه عن كيف يتم السماح لإستغلال موارد الصحراء الغربية في حين يواصل شعبها العيش في الفقر المدقع.

وأردف السيد نامالامبو، مخاطبا سفير الإحتلال، ”كيف يمكن القول أنه من المقبول إنتهاك حقوق الإنسان لشعب الصحراء الغربية لمجرد أن هذه القضية هي موضوع نزاع داخل مجلس الأمن لا نهاية له؟ مضيفا أن ما يجب فهمه هو أن إستمرار إنتهاكات حقوق الإنسان، بما في ذلك الاستغلال غير الشرعي لموارد الصحراء الغربية، بالإضافة إلى كونه دعما لإستمرار الاحتلال غير القانوني للإقليم فهو أيضا يعيق أية خطة للتسوية بسبب المصالح الإقتصادية للإحتلال المغربي وشركاءه

هذا وإختتم نائب مندوب ناميبيا لدى الأمم المتحدة بجنيف، بيانه بحث أعضاء المجلس على الوقوف إلى جانب الحق في هذه المسألة، مذكرا إياهم أن القوة الاستعمارية في الصحراء الغربية لو كانت مستعدة لتنفيذ قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ذات الصلة نصًا وروحًا، فلن تكون هناك حاجة للحديث أمام هذا المجلس عن حقوق الإنسان لشعب الصحراء الغربية. (واص)

الجزائر تدعو مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان لإستئناف برنامج البعثات التقنية إلى الأراضي الصحراوية المحتلة

جنيف (سويسرا)، 2 يوليو 2020  – طالبت الجزائر من مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، إستئناف برنامج البعثات التقنية إلى المناطق المحتلة من الصحراء الغربية المتوقف منذ سنة 2015، والتنفيذ الفوري للبرنامج الخاص بتعزيز القدرات والمساعدة التقنية للمؤسسات الصحراوية، من أجل تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها في الأجزاء المحتلة.

وأضاف نائب الممثل الدائم لمندوب الجزائر لدى الأمم المتحدة بجنيف، السيد مهدي ليتيم، خلال مناقشة البند الثاني من جدول أعمال الدورة الـ44 لمجلس حقوق الإنسان، بما أن الصحراء الغربية بإعتبارها إقليم لم يتمتع بعد بالإستقلال، فإن السيدة ميشيل باشيليت مدعوة إلى تقديم معلومات مفصلة حول النقاط المشار اليها سلفا ضمن تقريرها السنوي والتحديثات الشفوية خلال الدورة المقبلة.

من جهة أخرى ، حث الدبلوماسي الجزائري المفوضية على تحديث قاعدة البيانات بشأن الشركات التي تم إنشاؤها في الأراضي المحتلة، داعيا في هذا الصدد إلى الوقف الفوري لكل الأنشطة التي تسعى الى ترسيخ الإحتلال وتقويض الجهود الدولية في إنهاء مظاهر الإستعمار.

هذا ويبقى جدير بالذكر أن البلدان الأعضاء في مجموعة جنيف لدعم الصحراء الغربية، قد أعربت خلال إفتتاح أشغال هذه الدورة عن قلقها العميق إزاء إستمرار الإحتلال المغربي في أعماله العدائية ضد الشعب الصحراوي التي تشكل إنتهاكاً صارخا للقانون الدولي الإنساني. (واص)

الرئيس ابراهيم غالي يجري حركية جزئية وتعيينات في مهام بوزارتي الدفاع الوطني والأمن والتوثيق

الشهيد الحافظ ، 02 يوليو 2020  – اصدر اليوم رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو ، القائد الأعلى للقوات المسلحة السيد ابراهيم غالي مرسومين رئاسيين  ، أجرى من خلالهم حركية جزئية وتعيينات على مستوى وزارتي الدفاع الوطني والأمن والتوثيق، حسبما افاد به بيان لرئاسة الجمهورية .

وجاء في نص البيان :

الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

الرئاسة

بيان

بناء على الصلاحيات التي يخولها إياه الدستور، أصدر الأخ إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية والأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، مرسومين رئاسيين اليوم الخميس 2 يوليو 2020، تضمنا إجراء حركية جزئية وتعيينات مست مهام بوزارتي الدفاع الوطني والأمن والتوثيق.

ومن بين التعيينات التي تضمنها المرسومان تعيين الأخ سيدي اوگال أمينا عاما لوزارة الأمن والتوثيق خلفا للأخ نافع مصطفى ددي الذي عين مديرا مركزيا للعلاقات الخارجية بوزارة الدفاع الوطني.

كما تم تعينن كلا من الأخ أباه الديه الشيخ، مديرا لمكتب الدراسات العسكرية والأخ سلامه اميسه، مديرا لمكتب التفتيش بوزارة الدفاع الوطني.

انتهى بيان الرئاسة.(واص)

سبيل الرشاد 02/07/2020

الجريدة الإخبارية 01/07/2020

رئيس الجمهورية يصدر مرسوما رئاسيا يجري من خلاله تعيينات على مستوى رئاسة الجمهورية

الشهيد الحافظ ، 01 جويلية 2020   – أصدر عشية اليوم رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي مرسوما رئاسيا أجرى من جلاله تعيينات على مستوى رئاسة الجمهورية ، حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية .

وجاء في نص البيان :

لجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

الرئاسة

بيان

بناء على الصلاحيات التي يخولها إياه الدستور أصدر الأخ إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية والأمين العام للجبهة، مرسوما رئاسيا اليوم الأربعاء 1 يوليو 2020، أجرى بموجبه التعيينات التالية بمؤسسة رئاسة الجمهورية:

– الشيخ ماء العينين الشيخ لكبير، مستشار بالرئاسة مكلف بملف الأرض المحتلة والجاليات.

– ماء العينين الصديق، مدير مركز الساقية الحمراء ووادي الذهب للدراسات الإستراتيجية والسياسية.

– النانة لبات الرشيد، مستشارة بالرئاسة مكلفة بملف الوطن العربي

– ماء العينين اتقانا، مكلف بمهمة في الرئاسة

– سيد احمد الطيب، أمين عام مساعد بالرئاسة

– صلحه العبد، مدير ديوان الأمين العام للرئاسة

انتهى بيان الرئاسة.  (واص)

مجلة فليت بليكي الألمانية تسلط الضوء على نزاع الصحراء الغربية ومعاناة اللاجئين الصحراويين

برلين، 01 يوليو 2020 _ نشرت مجلة فليت بليكي الألمانية، يوم أمس مقالا مطول عبارة عن مجموعة من المقابلات الصحفية أجراها الصحفي تيمو دورش مع شباب من مخيمات اللاجئين الصحراويين حول الوضع الإجتماعي والإنساني لهذه الفئة من الشعب الصحراوي التي نزحت إلى جنوب غرب الجزائر بسبب الإجتياح العسكري المغربي للصحراء الغربية والجرائم والقصف بالنابالم والفوسفور الأبيض الذي تعرض له المدنيون الصحراويون خريف عام 1975.

المقال سلط الضوء على وضعية اللاجئين وظروف عيشهم في المخيمات والحياة اليومية للشباب في منطقة لا تتوفر على الظروف والوسائل التي يمكن أن تضمن لهذه الفئة من الشعب الصحراوي مستقبلا كسائر شباب العالم، في حين يزخر وطنهم المحتل خلف جدار العار بموارد هائلة مثل الفوسفات والثروة السمكية ومناطق سياحية كان بالإمكان أن تلبي حاجياتهم ومتطلباتهم وتضمن لهم العيش الكريم لولا تواجدها تحت وطأة الإحتلال العسكري المغربي.

كما أبرز المقال من جهة أخرى، الثقة في النفس التي لدى الشباب الصحراوي كأحد العوامل التي ساهمت نوعا ما في التخفيف من صعوبة ظروف العيش في المخيمات، مكنتهم من إبراز قدراتهم مثل بناء مزارع صغيرة وغيرها من الأنشطة التي يظل الهدف منها هو إختبار القدرات والتخفيف من معاناة اللاجئين الماضية في التفاقم بسبب تخفيض نسبة المساعدات الإنسانية التي تقدمها الجهات المانحة وغياب أي أفق لحل النزاع وخطة التسوية التي تشرف عليها الأمم المتحدة لتصفية الإستعمار من أخر مستعمرة في القارة الإفريقية.

وقد أشار الصحفي تيمو دورش إلى أن مأساة الصحراويين تعود أسبابها إلى تخلي إسبانيا عن الصحراء الغربية لصالح المغرب والمجموعة الموريتانية وهو ما تسبب في حرب دامت لعقد ونيف وخلفت خسائر مادية وبشرية هائلة ومعاناة ماتزال فصولها مستمرة بعد مرور 45 سنة، سواء في المخيمات أو الأجزاء المحتلة اللتين يفصلهما جدار العار المغربي الذي يقسم الصحراء الغربية على طول 2700 كيلومتر مليئ بالأسلاك الشائكة والألغام التي تخلف بشكل سنوي عشرات الضحايا بين الرحل والمواشي.

هذا وخلص المقال في الختام إلى أنه ورغم الإهتمام الذي توليه الحكومة الصحراوية للبرامج الشبانية سعيا منها للتخفيف من صعوب العيش في المخيمات وكذلك الجهود التي يبذلها الشباب في المشاريع المصغرة التي يشرفون عليها، فإن ذلك لا يجب فهمه قبولا والرضا بالأمر الواقع أو تنازلا عن حقهم غير القابل للتصرف في تقرير المصير والإستقلال وإستكمال بسط سيادة دولتهم الجمهورية الصحراوية على كامل أراضيها الوطنية. وفق ما تنص عليه الشرعية الدولية.

وقفات وامجاد

فسحة الأثير 30/06/2020