الرئيسية » أرشيف الكاتب: aminradio (صفحة 32)

أرشيف الكاتب: aminradio

جائحة كورونا : منظمة إسبانية تطلق حملة لجمع التبرعات لفائدة اللاجئين الصحراويين

أطلقت منظمة ”ريفاس الساحل” غير الحكومية حملة لجمع التبرعات لفائدة مخيمات اللاجئين الصحراووين في ضوء الأزمةالصحية التي يمر منها العالم، والتي كان لها آثار متعددة على ظروف عيش ما يزيد عن 180.000 لاجئ صحراوي بسبب نقص مواد التغذية وغير ذلك من الإحتياجات الضرورية خاصة المتعلقة بالجانب الصحي للتصدي للجائحة ومنع إنتشارها.

وتأتي الحملة وفق بيان للمنظمة، بالتزامن مع إقتراب موعد الطبعة السابعة من ”سباق التضامن ريفاس مع الصحراء الغربية” الذي كان مزمع تنظيمه يومي 23 و 24 ماي، للحفاظ على إستمرارية الحدث ولو إفتراضيا في ظل الوضع الحالي، ثم لمواصلة التضامن مع الشعب الصحراوي والتحسيس بقضيته العادلة من بوابة الرياضة.

ولإنجاح هذا الحدث الرياضي التضامني السنوي، خصصت المنظمة نافذة على شبكة الأنترنيت للراغبين في التسجيل ودفع رسوم المشاركة التي ستوجه بالكامل فيما بعد إلى الهلال الأحمر الصحراوي استجابةً للنداء الذي أطلقه لتوفير المساعدات الإنسانية للتخفيف معاناة اللاجئين الصحراووين التي تفاقمت بسبب القيود التي تفرضها جائحة كورونا.

هذا وكانت ممثلية جبهة البوليساريو في إسبانيا قد أطلقت في 28 أبريل المنصرم، نداءً عاجلاً إلى إلى جميع المؤسسات والكيانات والمنظمات الاجتماعية والجمعيات للعمل العاجل لتجنب تدهور في الوضع الإنساني بمخيمات اللاجئين الصحراويين بسبب الأزمة التي أحدثتها جائحة كورونا، جاء بعد البيان المشترك لمنظمة الهلال الأحمر الصحراوي والوكالات الدولية العاملة في المخيمات، حول تداعيات الجائحة وإغلاق الحدود على نقص المساعدة الإنسانية، وإنخفاض الأنشطة التجارية والاقتصادية التي أثرت بشكل سلبي على الوضع الإنساني للاجئين.

وقد أشار البيان إلى أن معدل فقر الدم بين الحوامل والمرضعات يتجاوز 73٪ في حين بلغ سوء التغذية لدى الأطفال تحت سن 5 سنوات نسبة 25٪ ، كما توجد نسبة عالية من السكان المصابين بمرض السكر وضغط الدم وغيرها من الأمراض داخل المخيمات، في فيما يعاني حوالي 60 ألف صحراوي في الأراضي المحررة من نقص في المياه ومواد التغذية نتيجة الجفاف الذي تشهده المنطقة منذ عامين.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

رئيس الجمهورية يشرف بولاية بوجدور على تكريم المتفوقين في مسابقة القرآن الكريم

اشرف رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي مساء اليوم بولاية بوجدور على حفل تكريم المتفوقين في مسابقة حفظ القرآن الكريم التي تم تنظيمها صباح اليوم.

مراسيم حفل التكريم حضره أعضاء في الأمانة والحكومة وإطارات من وزارة الشؤون الدينية وقد تخللته كلمة للوزير المنتدب للشؤون الدينية السيد  سيد احمد اعلي حمة،  ثمن فيها إشراف رئيس الجمهورية على حفل التكرم.

واستعرض الوزير المنتدب للشؤون الدينية  أهمية العناية بحفظ القرآن الكريم وخطة الوزارة في إجراء المسابقات على المستوين الوطني والجهوي.

وشهد الحفل تكريم المتفوقين في حفظ القرآن كاملا وحفظة النصف من المؤهلين لخوض المسابقة من مختلف الولايات.

كما تمت تلاة بيان الوزارة بخصوص زكاة الفطر وقد فرضها رسول الله صلى الله عليه وسلم على الكبير والصغير والذكر والأنثى يخرجها المسلم بطيب نفس عن نفسه وعمن تلزمه نفقته ومقدارها صاع من البر أو الشعير أو التمر أو من قوت البلد التي قدرت هذه السنة بمئة وعشرين دج وأفضل وقت لإخراجها قبل صلاة العيد كما يجوز إخراجها قبل العيد بيوم أو يومين.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

الجريدة الإخبارية 18/05/2020

حدث في اليوم الخامس والعشرون من رمضان

ممثلية جبهة البوليساريو في إسبانيا تعزي حركة التضامن والحزب الشيوعي واليسار الموحد في فقدان أحد أبرز مناضليهم “خوليو أنغويتا”

بعثت ممثلية جبهة البوليساريو في إسبانيا، برقية تعزية إلى عائلة وأصدقاء المناضل خوليو أنغويتا، خاصة رفاقه في الحزب الشيوعي الإسباني واليسار الموحد في فقدانهم لرجل مناضل، وسياسي سخر حياته لمناصرة القضايا العادلة وحقوق الشعوب.

وأعرب ممثل الجبهة، السيد عبد الله العرابي عن خالص التعازي والمواساة إلى كل رفاق الفقيد، خاصة في مجلس مدينة قرطبة، نيابة عن الشعب الصحراوي الذي سيظل يتذكر مواقفه النبيلة، وخاصة كلماته الشهيرة “بالكرامة لا يأكل المرء، ولكن شعب بدون كرامة سيركع وينتهي به الحال بدون أكل”

و إستحضر السيد عبدالله العرابي، إلى جانب الخصال التي إمتاز بها الرجل بين رفاقه ، في معرض البرقية، الجهوده التي كان يبذلها لصالح العدالة والسلام في العالم، على أساس مبدأ حق جميع الشعوب في الحرية والمساواة والسيادة والديمقراطية.

ويذكر أن المناضل خوليو أنغويتا، يعد من بين أعمدة حركة التضامن مع قضيتنا الوطنية في مدينة قرطبة بإسبانيا، وفقدانه يعد خسارة كبيرة ليس فقط لكفاحنا التحرري بل لكل مناصري ودعاة الحرية والسلام في العالم.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية تنظم أمسية تضامنية بمناسبة الإفراج عن الأسيرة المدنية محفوظة بمبا لفقير

نظمت رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية، أمسية تضامنية عبر تقنية الاتصال عن بعد، بمناسبة الإفراج عن الأسيرة المدنية الصحراوية محفوظة بمبا لفقير، بعد قضاها لـ6 أشهر رهن الاعتقال التعسفي من قبل الإحتلال المغربي.

الأمسية هاته شارك فيها عضو الأمانة الوطنية، وزير شؤون الأرض المحتلة والجاليات السيد محمد الولي اعكيك ومسؤول الجالية بأوروبا سيدي إبراهيم خراشي إلى جانب الأسيرة المفرج عنها محفوظة بمبا لفقير وأمين رابطة الطلبة بالجزائر إبراهيم محمد كربالي وعضو المكتب التنفيذي للرابطة أفاتو يحيى إعزة، إضافة إلى ممثلين عن جاليتنا بالجنوب والشمال وأوروبا.

وفي كلمة افتتاحية للحدث، هنأ محمد الولي أعكيك، الأسيرة المفرج عنها ومناضلينا وكل أفراد الشعب الصحراوي بهذه المناسبة، مشيدا بالصمود والتحدي الذي أبانت عنهم الأسيرة محفوظة بمبا لفقير في وجه حملات المضايقة وغيرها من الممارسات التي حاول الاحتلال المغربي من خلالها النيل من عزيمتها وإيمانها بحقوقها الأساسية كمواطنة صحراوية تناضل في سبيل تحرير بلدها ومناصرة رفاقها الأسرى المدنيين.

فيما شدد باقي المتدخلون، بما في ذلك محفوظة بمبا لفقير على أن السياسة العدوانية للاحتلال المغربي تجاه المدنيين الصحراويين في الأرض المحتلة، خاصة المناضلين والنشطاء والإعلاميين لن تضعف الإرادة والإيمان الراسخ لدى الجماهير بحتمية النصر والاستقلال وبسط سيادة الجمهورية الصحراوية الدولة الجامعة لكل الصحراويين على باقي أراضينا الوطنية وتحرير كل الأسرى المدنيين في السجون المغربية والكشف عن مصير المفقودين ومجهولي المصير.

كما جددوا في ذات السياق العهد للشهداء والأسرى المدنيين في سجون الاحتلال، والتأكيد على مواصلة الصحراويين في كل أماكن تواجدهم النضال السلمي ودعم المقاومة المدنية السلمية التي تخوضها جماهير شعبنا في الأراضي المحتلة دفاعا عن حقوق الشعب الصحراوي وسيادته الحصرية على أرضه وموارده الطبيعية.

هذا وقد شكل الحدث مناسبة للمشاركين من مختلف أماكن تواجد الجسم الصحراوي، سواء بأوروبا، الجزائر، موريتانيا والأراضي المحتلة ومخيمات العزة والكرامة، للتذكير الجماهير بأهمية الحفاظ على الوحدة الوطنية باعتبارها الصخرة التي تتكسر عليها كل السياسيات الخبيثة للعدو الرامية إلى نيل من التحامنا والتفافنا حول رائدة كفاحنا وممثلنا الشرعي والوحيد الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب .

(وكالة الأنباء الصحراوية)

لجنة الرقابة والتفتيش بالأمانة الوطنية في زيارة عمل إلى ولاية الداخلة

شرعت اليوم لجنة الرقابة والتفتيش بالامانة الوطنية في زيارة عمل ومعاينة إلى ولاية الداخلة .

اللجنة التي يرأسها مسؤول أمانة التنظيم السياسي ، عضو الأمانة الوطنية خطري أدوه ، استقبلت من طرف والي الولاية ، عضو الأمانة الوطنية السيد أمربيه المامي الداي الذي قدم لأعضاء اللجنة شروحات وافية حول سير البرامج والإمكانيات التي تعمل بها الولايات وكذا المقرات الجهوية التابعة للولاية التي تقدم مختلف الخدمات للمواطن ، ليتسع الاجتماع ليشمل أعضاء المجلس الجهوي للولاية .

وفي ظل هذه الظرفية الاستثنائية ، جراء انتشار جائحة كورونا، اطلع والي الولاية أعضاء اللجنة على الإجراءات والتدابير التي تتخذها الولاية عبر آليتها الجهوية ، وذلك حفاظا على سلامة المواطن ، مؤكدا أن الولاية اتخذت أقصى درجات الحيطة والحذر في هذا الإطار.

أعضاء المجلس الجهوي للولاية كانت لهم مداخلات ، صبت في مجملها حول الوضعية العامة التي توجد عليها الولاية ، وكذا أهمية التأطير بالنسبة للمنتسبين للجهات الوطنية ، وهذا تطبيقا لمقررات المؤتمر الأخير للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب .

اللجنة استهل زيارتها لمرافق الولاية من زيارة مقر الهلال الأحمر، حيث تلقت شروحات وافية عن عمل المؤسسة والخدمات التي تقدمها لسكان الولاية في توزيع المواد الغذائية ، كما اطلعوا على جملة الإجراءات التي تتبعها المؤسسة في هذا الظرف الاستثنائي في التعاطي مع الوضعية بالنسبة للولاية .

كما قادت اللجنة زيارة إلى الإدارة العامة ، أين اطلعت على سير العمل واستمعت إلى العراقيل التي حالة دون تطبيق بعض البرامج ، إلى جانب زيارة مقر المركزية الجهوية للتنظيم السياسي أين اطلع أعضاء اللجنة على أهم البرامج والمحاور التي تقدمها في التعبئة والتحريض وتجنيد الطاقات وتوجيه المواطنين حول الأهداف والمبادئ التي جاء من أجلها الشعب الصحراوي والتي أكدها المؤتمر الأخير للجبهة .

هذا إلى جانب زيارة ميدانية إلى المستشفى الجهوي ، حيث طاف بالمستشفى وأروقته واطلع على الخدمات التي يقدمها لسكان الولاية وكذا الإجراءات والتدابير التي اتخذتها المديرية الجهوية للصحة للوقاية من فيروس كورونا ” كوفيد 19 ” .

(وكالة الأنباء الصحراوية)

وزارة الأرض المحتلة والجاليات تشيد بالهبة التضامنية الواسعة مع الأسرى الصحراويين

أشادت وزارة شؤون الأرض المحتلة والجاليات بالهبة الوطنية و الدولية الواسعة للتضامن مع الأسرى المدنيين الصحراويين في السجون المغربية والمطالبة بإطلاق سراحهم .

جاء ذلك في اجتماع عقد برئاسة وزير القطاع ، عضو الأمانة الوطنية السيد محمد الولي أعكيك عبر تقنية التحاضر عن بعد ، مشيدا بأجواء الفرحة و الترحيب والتضامن الشعبي الذي خصصته الجماهير الصحراوية في كل مكان و بعض المتضامنين الأجانب للأسيرة المدنية الصحراوية محفوظة بمبا لفقير بعد إطلاق سراحها يوم 15 ماي 2020 .

وثَمّن الإجتماع الإجراءات الوقائية ضد جائحة كورونا وإلتزام الصحراويين بالوعي والمسؤولية بضرورة التقيد بالإجراءات والتدابير المتخذة للوقاية من فيروس كورونا .

وارتباطا بالموضوع لم يُفوّتِ المجتمعون الفرصة لتحية جماهير إنتفاضة الإستقلال المباركة على الصمود و التحدي في أصعب الظروف في ظل المعاناة اليومية تحت نير الإحتلال الذي إستغل جائحة كوفيد 19 من أجل مزيد من اجراءته القمعية، مذكّرين في ذات الوقت بأن دولة الإحتلال المغربية تتحمل كامل المسؤولية عما قد يقع للأسرى المدنيين الصحراويين في السجون المغربية في ظل الظرفية الإستثنائية العالمية .

الاجتماع وقف على الأوضاع الداخلية المتردية لنظام الاحتلال وضرورة مواجهة محاولاته الرامية إلى المساس من وحدتنا الوطنية وممثلنا الشرعي الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب

وإختتم الإجتماع بالتأكيد على ضرورة تكاثف جهود التضامن والتآزر بأشكاله المختلفة مع الأسرى المدنيين الصحراويين وعائلاتهم ،وتصعيد الحملة الوطنية و الدولية لإطلاق سراحهم .

(وكالة الأنباء الصحراوية)

تراث

الجريدة الإخبارية 17/05/2020